عندما تكون العائلة اساس للمتعة - انا والسبع بنات زوجاتى

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة كواكب, بتاريخ ‏مارس 2, 2018.

  1. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    عندما تكون العائلة اساس للمتعة - أنا والسبع بنات زوجاتى

    الفصل الأول

    اهلا بيكم جميعا

    انا قصتي حقيقية 100% هحاول اكون بسيط جدا عشان دي حكاية خمس سنين من عمري فستكون طويلة جدااااا استحملوني

    {{اولا انا ياسر من مصر الجديدة القاهرة}} برج العذراء .. بلعب كمال اجسام و كونت بلعب كونغ فو

    و الاشخاص الاساسية اللى المفروض تعرفوهم هما (مها ، ايمان ، اسراء ، منى ، سهر ، سلمى ، و وفاء ) اي شخصية تانية مش هتقعد معانا كتير.. وهما بيمثلوا الابراج السكسية اوى .. الحوت والميزان والعقرب والقوس والجوزاء والدلو.. وعليهم كمان الجدى رغم انه بارد جنسيا وعنيد ومزعج جدا


    {{بداية حكايتي وانا عندي 18 سنة}} نزلت اشتغل عاوز اكون راجل نفسي لاقيت والدي بيقولي انت نزلت مشاريعي معجبتكش قولتله عجبتني بس المرتب قليل قالي تعالى ومش هنختلف ووافقت شغله عبارة عن اكبر سلسة استوديوهات تصوير فوتوغرافي في القاهرة طبعا مجال متميز واتعلمته بشغف خلال سنة بقيت ماسك مكان كامل بعدها بقي


    {{تبدأ حكايتي مع بنت عمتي مها و ايمان الاتنين اخوات}}

    {{مها 22سنة الطول 164 سم الوزن 67 كيلوجرام}} قمحاوية يغلب عليها الطبع الفلاحي تطلقت حديثا بسبب عدم الانجاب زواجهم كان لمدة عام

    ولما كشفوا عرفوا انها مش هتخلف ابدا وكان جوازها كله مكملش 3شهور فى بيتها بسبب كل اسبوعين تغضب وترجع لبيت ابوها لمدة شهرين لحد ما اتطلقت بعد ما جوزها عرف بعدم خلفتها ولكن جسمها البلدي وطبيعة بشرتها اللي زي الزبدة البلدي بالظبط


    {{انما ايمان هي اختها مثل سني حينها تقريبا بالظبط 20عاما الطول 160سم والوزن 60كيلو }}

    وايمان تجوزت و بعد 30 يوم جواز اتطلقت وجابت بنت وكانت متمدنة نظرا لتعليمها و بيضة زي القشطة و اللي احلى من كدة انها عندها مؤخرة مرفوعة لفوق زي الفرنساويات بالظبط وصدر صغير ولا كانها الفرسة اللي كل العالم نفسه فيها

    يعني الاتنين اكبر مني


    وطبعا من ساعة ما روحت شغلي الجديد اللي فيه لمس و تحسيس تفكيري كله و تعاملي كله مع البنات والستات اتغير تماما هزاري بايدي


    ومكنتش بفكر جنسي فيهم لحد ما فيوم وانا داخل عليهم الاتنين و مفيش حد فالبيت خالص و سمعتهم و هما بيضحكوا بس بشرمطة فداخل اتسحب لاقيت الاتنين عريانين ملط و بيعملوا حلاوة و بينتفوا لبعض انا شوفتهم كدا بتاعي لاقيتوا عدا الحزام و بقي زي الحديدة و لاقيت مها بتقول لايمان كان نفسي ياسر يكون سافل و يريحنا بدل ما احنا اللي بنريح بعض راحت ايمان ردت عندك حق يا اوختي الزبر مافيش احسن منه و دة كله وانا واقف ع الباب وهمابينتفوا لبعض.

    و بعدها لاقيتهم بيتساحقوا و اصواتهم بقيت جايبة اخر الشقة انا بقيت مش قادر خلاص روحت مسكت نفسي ودخلت عليهم بأعلى صوت عندي وبقولهم ايه اللي انتو بتعملوه دة ، لاقيتهم الاتنين تفزعوا و اتخضوا وانا عمال ازعق والاتنين اتكمشوا جوة نفسهم وروحت قولتلهم كل واحدة تلبس و تستني ابوكم لما يجي ،


    و انا خرجت من الاوضة و انا مبسووووط اني قفشتهم بالاسلوب دة وقولت فى عقلي انا بقي هعيش معاهم احلي عيشة الاتنين مع بعض يخلوا الواحد ولا كانه رئيس الجمهورية لاقيت الاتنين خارجين ورا بعض ولابسين كل واحدة فيهم روب مفيش حاجة تحته خالص ولاقيتهم جايين بدموعهم ومش عارفين ينطقوا ولا يقولوا كلمة


    وانا بقولهم بصوت هادي وطبيعتي الحنينة معاهم عاوزين ايه وملبستوش ليه فضلوا يتلجلجوا شويا لحد ما ايمان قررت تخرج من اللجلجة دي وتقوللي يا ياسر احنا الاتنين عاوزين نقولك ان ..... ان ...... احنا بنحبك اوي وعايزين نعترفلك بكدة من بدري


    ولاقيتها لسة بتحضني ببص لاقيت الروب فعلا مفيش حاجة تحته جسمها كله وبتاعي اتصلب تاني بان روحت رديت انتي هتوهي يا روح امك اللي عملتوه دة ميتغفرش ، راحت مسكتني مها وايمان فى نفس الوقت واخدني بحضنهم و قالولي اللي عملناه دة غصب عننا احنا معناش راجل و انت شايف ينفع اتنين زينا يقعدوا كدة

    مرديتش عليهم برضه راحت مها لاقيتها بتعيط بغباوة و بشهنفة قولتلها اهدي واخدتها فحضني لحد ما هديت و قولتلها انتي عارفة انا بحبكم قد ايه بس مينفعش .

    و ضحكت باعلى صوت . مها صعبت عليا الصراحة بس لما لاقيت الاتنين ضحكوا روحت قولتلهم حلو ضحكتوا يلا بقي غوروا من هنا لحد ما اشوف صرفة معاكم

    لاقيتهم الاتنين بيتحايلوا وما ادراك لما فرستين زيهم يتحايلوا عليك روحت قولتلهم و بصوت جريء انتوا عاوزيني اسامحكم قالولي ياريت قولتلهم هتعملوا ايه قالوا فى نفس واحد اللي تؤمرنا بيه قولتلهم ارقصولي انتوا الاتنين قالولي ادينا خمس دقايق قولتلهم ماشي

    فى اقل من خمس دقايق كانوا دخلوا الحمام و اخدوا دوش الاتنين و طلعوا كل واحدة لابسة قميص انقح من التانية مها لابسة بدلة رقص فلاحي من غير ترتر وطويلة بس ولا كأنها لابسة حاجة عشان هي مش لابسة اصلا حاجة تحته حلماتها باينة وشفاف لدرجة اني شايفهم و كسها وطيزها قدامي انما ايمان بقي مش متوصية طالعالي بقميص نوم احمر مش محزق قصير شفاف و الكلوت الفاتلة باين كامل يعني قميص مش مغطي حتي نص كسها


    برقت لهم و انا الفرحة مش قادر اوصفهالكم واتجننت ع منظرهم بس مسكت نفسي وقولتلهم حلو اللي انتوا لابسينه دة عشان ابوكم يجي هو و امكم يعرفوا يربوكوا كويس


    راحت رديت ايمان بصوت كله علوئية الاتنين فى المزرعة من الفجر و هيباتوا هناك النهاردة انا رديت قولت طيب مش هترقصوا بقي وتخلصوني راحت مها تشغل الموبايل بتاعها كان نوكيا وشغلت شيك شاك شوك وموسيقى محمد عبد الوهاب واغانى ام كلثوم و الاتنين بيرقصوا ولا اجدعها صافينار


    و بقولهم اتعلمتم دة كله منين وهما بيرقصوا ومنسجمين مها بتقولي احنا كل يوم بنرقص و بنحاول تعمل حركات جديدة واي حركة نشوفها نقلدها انا هيجت ع الاخر و خليتهم بيرقصوا وقمت اجيب حاجة ساقعة اشربها

    لاقيت ايمان حكت فى بتاعي و انا خلاص ع اخري روحت بقولها عاوزة ايه بتقولي يعني هكون عاوزة ايه عاوزاك قولتلها اختشي ردت مها وهي بتبوسني فى خدي بتقولي احنا الاتنين عاوزينك

    ولاقيت ايمان بتقولي اهو بتاعك واقف يبقي ايه روحت شيلت ايمان بايد واحدة ووطيت سنة و شيلت مها بايدي التانية ودخلت ع اوضتهم ونيمتهم ع السرير


    و قومت اقفل الباب بتاع الشقة واحط مفتاحي عشان محدش يجي ع غفلة زي ما انا عملت ورجعت لاقيت الاتنين مستنيني و بيقلعوني القميص والبنطلون مع بعض و لاقوا بتاعي واقف لفوق ومعدي البوكسر اتجننوا ولاقيت مها شهقت شهقة و نزلت تمص فيه كانها هتاكلوا و انا مسكت ايمان و بوستها احلي واطول بوسة تحس الواحدة بيها وانا بلعب في جسمها كله من فوق


    لاقيت مها سابت بتاعي وبتقلع و انا بصراحة نفسي انيكها من زمان مها دي

    المهم سيبت ايمان و روحت زنقت مها ع السرير و قولتلها اخبرا لاقيتها بتضحك ضحكة عمري ما سمعت زيها و روحت قطعتلها القميص من فوق ومسكت بزازها ارضع فيهم اسخن من العيل الصغير و هي كل اللي عليها تصوت ااااااااااااه ، احححححححححح مش قادرة


    و مسكتها و بعد ربع ساعة من رقبتها و جسمها اللي فوق و دة كله ايمان عمالة تلعب فى نفسها روحت نزلت ع كس مها و فضلت امص فى بظرها و زنبورها لحد ما داخت مني و مبتتكلمش

    و مسكت ايمان و اللي مقدرش اوصف لكم جمال طيزها ولا حلاوة كسها و جمال صدرها مسكتها فضلت ادعك فيها والحس وامص فى كل حتة فى جسمها اكتر من تلت ساعة و مها دة كله مفاقتش و نزلت ع كس ايمان امص فيه شوية جابت جوة بوقي 3 مرات و اترمت ع اختها روحت قولتلهم اهو انا جايلكم

    بس حسست ع كس كل واحدة فيهم لسة مبلول ع اخره روحت دخلته مرة واحدة فى مها ونفس الحكاية فى ايمان الاتنين فاقوا بصويت و روحت مسكت مها فضلت ارزع فيها اكتر من 10دقايق و ايمان قاعدة ع بوق مها و مها مش قادرة كل اللي عليها اااااااااه اوووووف ارحمني مش قادرة لحد ما لاقيتها فعلا مش قادرة حتي تتنفس سيبتها ومسكت ايمان بعنف و فضلت انيك فيها و انا بلعب ببزها فى الوضع العادي حوالي خمس دقايق لحد ما قلبتها و قولت اعمل زي الافلام ما هي اول مرة ليا روحت مخليها تفنس وضع الكلابي وانا اصلا عجباني طيزها جداااااااا ..

    و عمال انيك في ايمان و مها غايبة عن الوعي تماما حسيت اني خلاص هجيبهم و فضلت اسرع زيااادة لحد ما طلعته من كوسها و جيبتهم ع طيزها بتقولي ليه ماجيبتهمش فى كسي قولتيلها عشان تلبسيني العمة يا روح امك و تحملي مني هو انا ناقص بلاوي لاقيتها بتضحك وقالتلى وهي مش قادرة تاخد نفسها كده يا روحى مش عايزنى احمل منك قلتلها مرة تانية منك ومن مها .. قالتلى خلاص وعد ؟ قلتلها ايوه وانا نمت جنبهم ساعتين بالظبط نوم وصحيت لاقيت مها كانت فى المطبخ زي ما هي عريانة و بتعمل عشا قولتلها لا هروح قالت طيب اتعشا وامشي عشان خاطري قولتلها عشان الحق ارجع بس قالت ماليش دعوة قولتلها خلاص ماشي دخلت اخد دش و لبست و صحيت ايمان عقبال ما دخلت اخدت الدش وخرجت

    الاتنين جهزوا الطبلية ع الارض عملوا فرخة و رز و بطاطس صينية عجب و قعدنا اكلنا واكلت نص الفرخة و هما النص واكلت زي المفاجيع كاني ماكلتش من اسبوع بعد ما اكلنا شربنا شاي وانا مبحبش الشاي او القهوة الا لما يكونوا مسكرين فاكتفيت بالعصير و فاكهه و قومت عشان امشي لاقيت ايمان بتبوسني من شفايفي ومها وخداني فى حضنها قولت لهم انتو متهدتوش ردت مها .انا مش قادرة امشي بس فراقك علي غالي و مسكتني باستني بوسة بنت كلب فاجرة وروحت قالولي هنعمل جروب ع الواتس لينا احنا التلاتة قولتلهم ماشي ومشيت بالسيارة وونكمل فالفصل القادم.............()
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل الثاني

    اهم حاجة ركبت السيارة و مروح و لاقيت مها بتتصل بيا و دارت المحادثة التالية
    انا : ايوة يا بت
    مها : يا عيون البت وحشتني اووي
    انا : لحقتي يا احبا ما تلمي نفسك شوية ولا مرتاحتيش
    لاقيت ايمان بترد : مش قادرين بس ارجع بات معانا عاوزين ننام فى حضنك
    انا : لامش هينفع انا خلاص مسكت الطريق وكمان مقولتش لامي
    ايمان مع مها بيتكلموا وانا بسمعهم روحت شتمت للاتنين بقولهم يا متناكة منك ليها انا سايق عاوزين ايه
    مها مسكت التليفون وقفلت الاسبيكر : ياسر انا بحبك اوي متبعدش عني
    انا: قولتلها حاضر يا قلبي مش هبعد عنك لا انتي ولا اختك
    ضحكت بمياصة ومرقعة و اديتني بوسة ع الفون و قالتلي انا مش هنام لحد،ما تروح
    انا : ماشي يا مها يلا سلام
    سلام
    عديت نص ساعة سايق براحتي خالص افكر فى الاتنين واللي عملناه احنا التلاتة و فى اجمل ليلة تعتبر ليلة دخلتي انا اول يوم انام مع واحدة و ايه لا نمت مع اتنين اهم حاجة عدي اسبوع و انا انشغلت فى شغلي انا بشتغل من 6 الصبح لحد الساعة 9 بليل والمشكلة اني اوقات كتير مبهتمش بالتليفون ولما اشوف اتصلاتهم الاقي فوق ال50 مكالمة فى اليوم وانا كل اللي بعمله اكلم كل واحدة خمس او عشر دقايق واقفل لحد ما فى يوم بفتح الساعة 6 الصبح الاقي ايمان بعربيتها مستنية برة ومتشنجة ومتنرفزة و انا بضحك ع منظرها فتحت المحل و دخلت روحت قولتلها تعالي قعدت عالكرسي. و قعدت جنبي ودار الحوار دة
    انا : صباح الخير القمر يشرب ايه ؟
    ايمان : صباح النور لا مش عاوزة
    انا في ايه ايه الاسلوب دة
    ايمان مفيش
    انا بقي بلهجة متعصبة انا بقولك في ايه وايه اللي جابك من 6 الصبح
    ردت انا هنا من بعد الفجر
    اتصدمت ووقفت قولتلها في ايه ؟ ايمان عنيها هتبدا تدمع مسكتها.حضنتها قولتلها في ايه ردت قالت وحشتني لا بسمع.صوتك ولا بشوفك و لا حتي مريحني باي كلام قولتلها انتي عارفة اني بشتغل ردت بتقولي انا.و مها كل يوم بنتصل محتاجينك محتاجين حبيبنا بس انا ع الاخص محتاجاك اووي

    قولتلها انا كنت فاكر اني مش فارق للدرجة دي قالتلي انا اموت ولا فى يوم تبعد عني و فضلت تعيط و هي حضناني وانا فى الشغل حاسس اني ممكن اتجنن منها قولتلها النهاردة بكون عندكم ردت على طول هو انا هسيبك قولتلها لا روحي و جهزولي لقمة واول ما الشغالين يجوا هستاذن من 12 ل 5 عشان نقعد مع بعض براحتنا

    راحت قالتلي لا انا عاوازك تبات عندنا قولتلها مينفعش وكمان واسيب امي لمين قالتلي اخواتك هناك قولتلها لا ولا مجيش خالص قالتلي خلاص خلاص قولتلها يلا بقي تشربي ايه قالت وحشتني عاوزة اشرب لبنك قولتلها مش ضمن القايمة بتاعة الفطار طيب نفطر قالت لا انا عاوزاك قولتلها انتي عارفة انا فى الشغل قالت خلاص ماشي.اشرب مانجة جيبتلها شنطة حطيت فيها 4 عصير و 4 شيكولاتة جلاكسي الكبيرة و شربت واحد و روحت ،

    خلصت الشغل و من الساعة 11ونص بيتصلوا مشيت ولا لسة قولتلهم ادوني ربع ساعة كل خمس دقايق يتصلوا لحد ما استأذنت و اديت الحسابات للموظف ومشيت وانا فى الطريق قولت عشان جوز عمتي ساعات بييجي فى اوقات مش معروفة طالما عمتي سافرت المزرعة تقعد هناك شهر فجيبتلهم كرتونة بلح +كرتونة تفاح و اتصلت بيهم قولتلهم حضروا حاجة ناكلها عشان مفطرتش من الصبح


    ردت مها قالت كل حاجة جاهزة وصلت طلعت كل حاجة ودخلتها المطبخ لاقيتهم عاملين ليا الاكل التالي جوزين حمام محشي + رز بالخلطة للسمك وسمك.. ويوستفندى و عاملين شوربة قعدت لاقيت ايمان و مها جم قولتلهم مش هتفرغوا الاكل قالولي لما ناكل ونشبع احنا الاول قولتلهم هي بقيت كدة قالولي اه ..

    وبصراحة عندهم حق الاتنين قاعدين فالبيت كالاتي مها لابسة قميص نوم ابيض لحد المؤخرة و عليه روب اطول لحد الركبة و تحتيهم كلوت فاتلة و مطلع كل بزازها برة لدرجة ان الحلمة باينة منه ايمان وهي لابسة قميص نوم موف غامق بيلمع ع جسمها الي زي القشطة شافف كل جسمها تقريبا..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    الفصل الثالث


    و لاقيت الاتنين بدأوا يرقصوا بطريقة مغرية اوي كأنهم في strip show ايمان مش متوصية و مها طبعا بالطبع الفلاحي بس فرس هي التانية عمالين يجننوني بحراكتهم وانا خلاص مبقتش قادر روحت مسكت مها و شيلتها

    و لاقيت ايمان بتقولي وانا ماليش دعوة نزلت مها وشيلت كل واحدة بايد زي المرة اللي فاتت بس المرة دي رميتهم ع السرير وبنفس القوة و قولتلهم عاوزين تاكلوا انا هشبعكم

    وابتديت بمها المرة دي و ايمان ابتدت تمصلي وابتديت من رقبة مها امص والحس وهي تتأوه و نزلت ع صدرها ابو حلمات صغيرة و صدر مفيش زيه والحلمة واقفة لفوق لحد ما فوق و ايمان تعضني من البيضان روحت رزعتها حتة قلم خليتها تتنطر و مسكتها قلبتها ع السرير بوضع الكلابي وقفشت فى كسها بسناني وبعنف وعاملة تصوت بغنج وشهوة و تقولي انا اسفة ارحمني ااااااااااااااااه اوووووووووووف الرحمة يا محمد و فضلت اضرب ع طيزها


    و رفعت مها و قلعتها خالص و خليت ايمان تمص كسها وروحت وقفت مص وفجأة ودخلته كله مرة واحدة و كان كس ايمان اوسع من كس مها بسبب انها خلفت بس ع مين صوتها كان يسمع اخر الشارع من الطريقة دي وهي بتقول ارحمني وانا مش سائل فيها لحد ما قومت من عليها لما لاقيت وشها وايديها سابت ع السرير ورجليها ريحت كمان ومش قادرة تاخد نفسها خالص ومها اصلا من ساعة ما كانت ايمان خليتها تجيبهم مرة وهي بتمصلها نايمة ع ضهرها و بزازها طالعة لفوق ورجليها اتفردوا روحت مسكت مها وجاي امص كسها لاقيته لسة مبلول وع اخره

    روحت قولت اتعامل معاها بحنية مش زي ايمان . كانوا البنتين حلوين وشبه بعض فى الطبع والشكل اوى وده كان مهيجنى اكتر عليهم .. مسكتها وفضلت افرش بزبي على كسها و العب بكسها بصباعي الكبير دخلت راس زبي لاقيتها شهقت شهقة غريبة و بتقولي برااااااحة و بصوت عالي جدا

    وواحدة واحدة بدخل زبي لحد ما دخلته كامل وهي تحتيا و وخداني فى حضنها بتلعب فى شعري و عمالة تطلع راسها وتبوس فى راسي و انا بلعب فى بزازها روحت رفعت رجليها ووصلتهم لراسها وفجأة دخلتوا بسرعة كبيرة و بقوة اكبر بكتير من الاول و لحد ما حسيت اني هنزل قولتلها اجيبهم فين

    قالتلي وهي مش قادرة براحتك اللي نفسك فيه روحت فضلت انيك لحد ما جيبتهم فى كسها صوتت صويتة بتقوللي اااااااااااااااااااااح انت ازاي كدة انا مولعة من تحت انا كسي مولع من نارك لحد ما زبي بدأ ينام


    و روحت نمت جنبها خدتني فى حضنها و انا فى النص بين مها وايمان النايمة من نص النيكة ونايمة كانها قتيلة و نمت بينهم زي ما انا و روحت قومت بعد ساعتين لاقيت الساعة 4 وكدة هتاخر وملقيتش ولا ايمان ولا مها جنبي

    قومت لاقيت ايمان واقفة بتسخن الاكل ومها فى الحمام بتاخد دش دخلت و قولتلها عاوز اخد دش دخلت ظبطتني تماما و حميتني كانت عاوزة بس مسكت نفسي وقولتلها انا ورايا شغل مش النهاردة بقي. انا متاخر قالتلي انا عاوزة طلب تاني قولتلها ايه قالتلي عاوزاك ليا لوحدي و انا سكتت وقولت هنشوف بس اختك ويلا نخلص دلوقتي ونتكلم فى الموضوع دة بعدين روحنا كملنا الحمام و طلعنا اكلنا وشبعت ع الاخر قومت شربت عصير و وقعدت خمس دقايق عقبال ما فتحت موضوع اني داخل ع عيد الاضحي ووهبقي مشغول والشغل كتير والكلام دة و ايه مش هنعرف نتقابل الفترة الجاية ودة سبب اللي خلاني اجي النهاردة .

    سكتوا الاتنين مصدومين وقولتلهم متقلقوش عندي ليكم مفاجأة حلوة ردت مها ايه قولتلهم هاخدكم و نروح اسكندرية لاقيتهم اتنططوا وزي الاطفال هيه هيه هيه وانا قومت بقي قولتلهم انا هنزل الشغل بقي يلا لاقيت مها وايمان قاموا فى وشي يحضنوني و انا كمان ببادلهم الحضن و قومت سيبتهم الاتنين ببوسة تشويق فاجرة ونزلت و علي ميعاد بعد العيد نساااافر سوا ومرت الايام والموسم بدأ وشغااااال ومبمسكش التليفون تماما لاقيت مين داخل عاوز يتصور اول يوم العيد بليل الساعة 1 بعد ما الناس كلها و الزباين كلها يمشوا وحتي الموظفين وكانت بداية المفاجأة .........


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    الفصل الرابع



    والموسم بدأ وشغااااال ومبمسكش التليفون تماما لاقيت مين داخل عاوز يتصور اول يوم العيد بليل الساعة 1 بعد ما الناس كلها و الزباين كلها يمشوا وحتي الموظفين وكانت بداية المفاجأة .................


    {{دخلت ملاك السماء الجارف جارتي و اختي فى الرضاعة رنا }}

    هى شخصية طالما راقبتها في سن المراهقة طول الوقت انظر من شباك غرفتي حتي اتمكن من رؤيتها عارية فهي بيضاء و جسمها ليس كاي امراة عادية الصدر المرفوع والمؤخرة المكورة و اصبحت امرأة ذات شأن و عنفوان و من نظرتها بدخولها انها تذكرت كل لحظة بيننا وفجأة دخل ورائها رجل بشنب ضخم و ما نسميه فحل و دار الحوار الاتي
    رنا :ازيك يا.ياسر
    انا: تمام يا رنا عاملة ايه

    رنا: انا كويسة و بخير محمود جوزي
    انا: اهلا و سهلا

    ودخلنا صالة التصوير بعد مداعبات مني مع محمود و رنا وهزار تم رؤية شخصية رنا المسيطرة ع هذا الرجل البائس "رغم انه زبره كبير وفحولته هائلة زى ما قالتلى رنا بعدين" الذي لم يتمكن من اشباع هذه الانثي.الجامحة ذات العنفوان والقوة المطلقة و بعد انتهاء التصوير

    رنا : انت غيرت رقمك يا ياسر
    انا : اتفضلي الكارت فى اي وقت اتصلي عليا ومهما كان الوقت
    رنا : دة العشم برضه بااي
    بااااي مع تاكدي من نظرتها انها ستأتي قبل ميعاد الاتصال بفترة كبيرة جدا
    وانتهي اليوم على خير و مسكت التليفون و انا على السرير ولاقيت رسالة مبعوتة من رقم غريب ومميز فودافون ومكتوب فى الرسالة الاتي
    انا رنا.يا محمد لو ينفع اجي اشوف.الصور بكرة عشان اتاكد من الصور اللي عجبتني ولو اه ياريت اتصل بيا او ابعتلي.رسالة تقولي اجي.امتي
    طبعا رديت انتي تشرفيني فى اي وقت انا عامة هفتح المحل الساعة 7 الصبح وقفلت التليفون عشان ملاقيش اي اتصال بعده .
    صحيت الساعة 6 ونص اخدت دش ونزلت المحل افتحه و انظمه شوية ، وبعد نصف ساعة دخلت .........
    رناااااا.صباح الخير ايه اللي مصحيكي بدري.كدة
    رنا صباح النور اعمل ايه سيادتك قافل تليفونك وحتي رسايلي موصلتش
    .. ..
    انا عملت نفسي متفاجئ تصدقي كان فصل امبارح وماخدتش بالي.الا لما قولتيلي دلوقتي و استأذنتها و روحت كاني حطيته ع الشاحن و رجعتلها دخلتها الاوضة بتاعة اجهزة الكمبيوتر و بقولها بس اي يا بنتي الجوز الشحط اللي دخل امبارح دة انا شبه خوفت من منظره و ضحكت ضحكة بصوت عالي جدا و هي ضحكت بس بحزن
    رديت مالك
    رنا : مفيش .....
    انا : لا في متخبيش عليا في ايه يا حبيبتي
    رنا : بوجود احمرار في وجنتيها بكسوف حبيبتك
    انا: حبيبتي و اختي و كل حاجة كمان في ايه احكيلي
    رنا: قامت وغيرت طريقتها قالت عاوزة اتصور كام صورة لوحدي انت مصورتنيش امبارح لوحدي وجاية عشان كدة
    انا: دلوقتي يا مجنونة طيب اهدي تشربي حاجة ولا اي حاجة
    رنا: لا عاوزة اتصور
    انا طيب ادخلي اجهزي عقبال ما اعمل قهوة ليا افوق
    رنا : حاضر
    عدت خمس دقايق و دخلت لاقيت هدومها اتغيرت 360درجة قلعت البالطوا وبقيت لابسة فستان زي قمصان النوم الليكرا وشفاف من الجانبين كاملين مبينين كل حاجة و من غير حمالات زيه زي الرقبة هي اللي ماسكة فى بقية القميص
    وروحت صفرت صفارة اعجاب خليتها تضحك ووجها مليء بالاحمرار. بس قلتلها. على فكرة الفستان ده كان يبقى اجمل لو مش شفاف يا رنا.. انا احب الاغراء على الهادى مش كده
    وقفلت الباب و بدات اشتغل واصورها
    وانا شغال بعد ربع ساعة بدأت الاقي عنيها هتدمع مسكتها جلسنا ع كرسين وبجات
    انا : مالك
    رنا اتشعلقت فى رقبتي بدون اي مبرر و جلست ع رجلي و راسها ع صدري وبتقول ،ياسر انا تعبانة اووي
    انا: انا جمبك متقلقيش ومتخافيش وبدأت ببوسة ع جبينها و بعدها اتشعلقت زيادة

    و بطريقة لا ارادية لاقيت زبري .زي.الحديدة وهي لما حست بتقولي ايه دة يا ياسر ، قولتلها ايه مش عارفة وضحكت ضحكة بمياصة

    وفجاة وبدون اي مقدمات بدأت تحكي قالتلي تخيل واحدة زيي عايشة مع واحد حمار مبيفهمش حاجة قولتلها محمود ردت بدون تفكير بحزن ايوة قولتلها فهميني كل حاجة لو سمحت بدات بتنهيدة سووووخنة اوي وبتقول اقول ايه ولا اي بيضربني كل يوم يا محمد و يوميا تقريبا كل دقيقة فى خناقة وشتيمة بقولها بصوت حنين ليه دة كله ، بتقول وبصوت مكسور انا مش عاوزة افتكره خالص انا عاوزة اقولك ان مجيتي امبارح كانت بسبب انك وحشتني اوي


    قولتلها وانتي كمان اوي ع فكرة ، بدأت تبتسم و وجهها يطرد الحزن ولحقتها فى الكلام وبقولها بس شعرك لسة زي ما هو حرير يا بنت الجامدة سخسخت على نفسها بالضحك و كانت هتقع من عليا لولا ايدي مسكتها من رقبتها جامد و فجأة شفايفها اتشعلقت بشفايفي جاااامد وكانت من ارق الشفايف اللي لمستهم فى حياتي زنقتها ع الحيطة بعنف وبقرب منها

    لاقيتها جاية تشدني من زبري لاقيتها اتسمرت و بتبص كدة بتبريق لاقيتها فتحت البنطلون وبتقولي دة ايه دة كله رديت بشكل طبيعى ايه مش موجود زيه ردت بتقولي انت زبرك قد بتاع جوزي بالضبط كبيرررر اوى بس اوعى تكون عنيف زيه شديتها وانا زانقها فى الحيطة و مسكت شفايفها وهي بايدها اليمين ماسكة بتفرك فى بتاعي و انا ايدي بتلعب فى بزازها من فوق القميص مش لابسة حاجة تحته خالص فكيت الكباسيل اللي فالرقبة ونزلت القميص وظهر لي.صدرها الهائج دائما العاشق.للنيك وبدأت ارضع بنهم في حلماتها الوردية و هي ممسكة بزبري كأنها وجدت ما تمت سرقته منها و هي تمسك تأوهاتها بصعوبة فنحن نعتبر فى الشارع .

    ثم نزلت الي سوتها وسرتها ابوس والحسهم وهي خلاص مش قادرة تمسك نفسها وبدات باصدار انين ممزوج بالمتعة وصيحاتها بصوت بسيط وهي تقول اااااااه بحبك يا ياسر كمل.يا حبيبي

    تريد الجلوس اجلستها ع الكرسي ثم قلعتها القميص تماما و فتحت قدميها وظهر لي.لاول.مرة كسها المليء بمياه حياتها و مسكتها ولحست من كسها.عدة مرات الي.ان وقفت و شديتها علي بقوة ليكون زبري على حافة كسها وبدات افرش في كسها بزبري و جاي ادخل راس زبري مش راضي يدخل فعلا ضيق جدا روحت حطيت ايدي.ع.بوقها و دخلت راسه بعنف شوية لاقيت صويتها لولا ايدي.ع بوقها كانت الناس اللي فى الشارع اتلمت

    وبدأت ادخل وهي بتقووول برااااااحة براااااحة مش.قادرة خلاص همووووت زى جوزى بالضبط يخربيتك ولما وصلت لمنتصف زبري لاقيت ايديها بتزقني باللي فاضل من قوتها الضعيفة جدا وهي تسترحمني بالتوقف وانا بدخله براحة وهي اااااااااااااااااااااااااه حرااااااام عليك اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح حراااام ااااااااااااه


    و اول ما حسيت اني هنزل روحت كاتم بوقها وتاني ودخلته كله مرة واحدة حسيت ان روحها اتسحبت منها فجأة وبدأت يغمى عليها و نزلت وهي لسة خلاص هيغمى عليها لبني كله كان جواها فوقها بتقوووول ااااااح ااااااااااااااااااااح اااااااااااااااه اووووووووووووووف


    وطلعت زبري.منها ببوسة على جبينها و قامت لبست و لبست البالطو و قبل ما تخرج قولتلها اخلص الموسم اللي عندي دة و لازم نتقابل ونتكلم كتير ردت بتقول لي لسانك سبقني بس.من.النهاردة عاوزاك تعرف انك راجلي.انا وبس بحبك وباستني بوسة من.شفايفي خطف وخرجت

    رجعت افتح الموبايل وبفتحه لاقيتها رنت 30 مرة و 2رسالة يعني اصلا منامتش ولاقيت مين مكلمني كتير عمتي ام مها وايمان ................انا اتخضيت اكتر من 50رنة
    ايه اللي حصل ................ تابعووووووونا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    الفصل الخامس


    الساعة لسة 9 الصبح يعني مين هيتصل من امبارح الساعة 5 للساعة 7 خمسين مكالمة يعني اكيد في حاجة و كبيرة ايه اللي حصل بالظبط مش عارف خالص حاولت اتصل بمها او ايمان معرفتش اوصلهم

    اتصلت بمرات عمي مرديتش عليا خالص المهم بدأت اشتغل واحدة واحدة واحدة لحد وانا بصور لاقيت الموظف اللي.برة فالاستقبال بيخبط ع.باب صالة التصوير وبيقوللي عمتك و بناتها برة ..........


    انا علامات الاستفهام ع وشي وببص لاقيت ابتسامات عاجي قابلتها بالحضن عمتي و دخلتهم المكتب و جيبتلهم حاجة يشربوها وقولتلهم عشر دقايق واجيلكم خلصت التصوير اللي كان معايا ،

    دخلت موظف مكاني و داخلهم واحشني يا ياسر وانتي كمان يا عمتو اومال عمي محمد فين قالتلي واقف بالعربية برة ، كدة مينفعش يا عمتي قالت استنا عاوزينك تصور البنات بس كدة قالتلي ايوة قولتلها مستنتوش ليه العيد يخلص و نكون مع بعض براحتنا حتي اصورهم بمزاج

    ردت ايمان برفعة حاجب و دلوقتي ميبقاش بمزاج يا سي ياسر ليه هو للزباين حلو واحنا وحش مسكت عمتي قولتلها عيب بصي اضربي بنتك دي وانا هصورهم عمتي ضحكت ضحكة جامدة قولتلها طيب خلاص سيبيهم و امشي انتي

    ردت قالت ليه قولتلها هيفضلوا قاعدين معايا لما اخلص شغل هصورهم وهوصلهم بليل او اخليهم يباتوا عندنا قالتلي خلاص ماشي ومشيت عمتي ووصلتها لعربيتها و سلمت ع جوزها و مشيوا وانا دخلت لمها وايمان بقولهم ايه الجنان دة انتو خضتوني ايمان بنفس رفعة الحاجب انك كنت قافل تليفونك ليه قولتلهم عشان الشغل كتير وفصل شحن مني والدليل اني اتصلت عليكم مرديتوش عليا .

    قولتلهم تتغدوا ايه قالوا هنخرج رديت بسخرية انتي اتجننتي اكيد هجيب دليفري ردت مها باستغراب كدة مالك ، قولتلها ما انا قايلكم وانتوا عارفين اني بقعد اسبوعين مطحون وفى الاخر ترخموا كدة وعارفين ان ورايا شغل لاقيتهم بيقولوا كان نفسنا نشوفك قولتلهم خلاص نتغدي وامشي بدري انا ع الساعة عشرة نخرج سوا للساعة 2 و تيجوا تباتوا عندنا


    ردوا قالوا الاتنين فى نفس واحد اللي تؤمر بيه. طلبت سندوتشات للمحل كله من مؤمن و بعد كدة قفلت عليهم المكتب و شغلت لهم التلفزيون وخرجت اديت الموظف فلوس الاكل و خبطت ع المصور عشان اكمل تصوير و كملت لحد ما الاكل جه وزعت السندويتشات و اكلنا والساعة عديت لحد ستة وانا سايبهم دة كله لوحدهم


    دخلت لاقيتهم ناموا ع نفسهم سيبتهم زي ما هما وقولت اكمل تصوير طلعت قعد للساعة 8 و زهقت ندهت ع الموظف البديل و دخل وانا خرجت اخدت 1000جنيه من الدرج و اديت المفاتيح لموظف الاستقبال و بلغته اني هتاخر بكرة راح قاللي ماشي


    دخلت على البنات اصحيهم فاقوا فى ثواني وقالولي ايه يلا بينا قولتلهم ايون يلا بينا خرجنا وقفلت المكتب

    وركبنا السيارة و روحنا نتمشي شوية بيها لحد ما روحنا الكورنيش

    وروحنا قعدنا على الكراسي وبنهزر وبنضحك وبنتكلم فى مواضيع كتير

    وطلبت 3 حمص الشام والوقت اخدنا لاقيت الساعة 11 ونص روحت اخدتهم على مطعم فرحات اللي فى الحسين و اكلنا كباب و حمام و كفتة

    و خلصنا كانت الساعة 1 بالليل قولتلهم يلا نروح قالولي هنروح على انهي بيت قولتلها مع امي واخواتي قالولي يعني مش هنام جنبك النهاردة حتي

    قولتلهم لا بتهزروا ولا ايه عشان كمان مامتك اكيد قالت لابويا انكم معايا مينفعش اننا نروح شقتي قالولي بنبرة حزن ماشي يا ياسر

    روحنا وفتحت الباب مساء الخير محدش بيرد ايه ، الشقة كلها مفيهاش حد

    اتصال تليفوني بالوالدة

    انا: ايوة يا حاجة انتو فين كدة
    والدتي: احنا فى المنوفية يا ياسر فرح بنت خالك محمود نادية وهنبات النهاردة
    انا : الف مبروك محدش قاللي يعني طيب يا امي انا هنام بقي سلام
    والدتي : سلام يا حبيبي وخد بالك من نفسك

    وطبعا لاقيت "مراتاتى" مها وايمان سامعين كل كلمة واول ما قفلت لاقيتهم فرحتهم باينة من عينيهم عرفت انها ليلة طويلة وزرقا من اولها

    ودخلت اوضتي وهما معايا كل واحدة فيهم دخلت رمت كل اللي كانوا لابسينوا ونطوا على سريري و انا قلعت و فضلت بالبوكسر لاقيتني قاعد فى الوسط بين الموزتين وهما عمالين يبوسوا فيا ايمان قافشة فى شفايفي و مها قافشة فى بتاعي مص ولحس وبوس فيه لحد ما بقي زي الحديدة سيبت شفايف ايمان و بقولهم انا مش قادر شغال طول اليوم من 6 الصبح و طبعا كنت عامل واحد متين مع رنا


    لاقيت ايمان بتقولي خليك انت نايم ع ضهرك و احنا هنعمل كل حاجة لاقيت مها قلبت نفسها بقينا وضع 69 وبقيت امص فى كسها و اختها بتلعب فيه بايدها و ايدها التانية علي كسها وبدات اسمع اصوات انين من احلى الموزز اللي تشوفهم و الاهات بدأت تطلع

    روحت قلبت مها وخليتها تقعد عليا بوضع الفارسة و واحلى ااااااااه سمعتها من مها كأنها متناكتش مني قبل كدة ممكن عشان اول مرة تدخله كله مرة واحدة وايدي ماسكة فى بزازها شديتها عليا وبدات ابوس شفايفها بنهم و وبدات اسرع وانيكها انا وقلبتها بالوضع العادي ورفعت رجليها على الاخر وروحت عمال ادخله وبسرعة لاقيت ايمان و قعدت على بوق مها وفضلت مها تنيكها بلسانها ودة هيجني اوووي سماع الاااااااااه بتاعة الاتنين فى نفس الوقت وباعلي صوت

    خليتني مسكت ايمان ونيمتها ع مها وشهم فى وش بعض وروحت دخلت فى كل واحدة شوية لحد ما مها نزلت للمرة التالتة وراحت فى عالم تاني و مسكت ايمان و فضلت انيك فيها وارزعهاا و هي مش قادرة بتقولي انت كدة تعبان خلاص وحياتي قولتلها لسة منزلتش يا كسمك استني عليا قالتلي نزل فيا لبن بعد اخر مرة انا اخدت الحقنة الشهرية لمنع الحمل

    سمعت كدة زودت النيك وقطعت الكلام ومها اصلا دايخة فى عالم تاااني خالص روحت قربت انزل وزودت فى سرعتي ع الاخر و ايمان تقولي خلااااااص ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف حراااااااااام

    روحت قفشت فيها مرة واحدة ونزلت جواها كل لبني وهي تصوت وتقووول اااااااااح اووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي لبنك سخن اووووي يا ياسر حرام عليك ايه دة كله

    و اتقلبت ايمان كمان جنبي ونمنا و اتقلبنا وعلى كدة لتاني يوم الصبح ولاقيت الاتنين نايمين و قومت اخدت دش ولبست وحضرت فطار حلو و صحيتهم من نومهم قاموا عريانين يفطروا وجسمهم بيلعب

    فضلنا نهزر وقولتلهم يلا هوصلكم و بعد كدة هروح الشغل بس خدوا دوش الاول قالوا ماشي اكلنا و اخدوا دش و وصلتهم و اتفقنا على بعد الموسم بقي وسيبتهم وروحت الشغل
    روحت الشغل وعدت الايام و خلص الموسم و لاقيت مين داخل عليا الساعة 7 الصبح وكانت الصاعقة .......................
    ونكمل فالفصل القادم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

    الفصل السادس

    {{ودخلت اختي من والدي اسراء (اسراء انثى 28سنة في فرق 8سنوات بيننا متزوجة من رجل لا يعرف ما هي الانثى}}

    فهي مواصفاتها كالاتي قبل اي شيء شعرها الجميل جدا واصل لبعد مؤخرتها جسمها كالاتي صدر صغير و جميل جدا و لديها مؤخرة مكورة من الجانبين وليست مكورة للخارج ولكم ان تتخيلوا امرأة بيضاء وبها محاسن الدنيا وزجها يخونها دائما

    دخلت وقالتلى ازيك يا ياسر عامل ايه واحشني وبوسة فى الخدين اختي بقي بس دايما تفكيري مش اخوي نكمل ، اخبارك ايه يا اسراء و اخبار العيال وجوزك عامل ايه قالتلي فكك من قرف الدنيا بقي انا بس نفسي اتصور بس انا هاخدهم على فلاشة و ميبقوش مع حد غيري

    قولتلها ماشي بس انا هاخد نسخة قالتلي لا بس طبعا هاخد قولتلها ادخلي ظبطي نفسك عقبال ما اجيبلك حاجة تشربيها قالتلي ماشي خرجت جيبتلها عصير مانجة وجيبت لنفسي تفاح و جيبت لبانتين كلورتس

    ودخلت المحل وقفلت الباب من برة ودخلت لاختي جوة الاقيها غيرت لبسها تماما لاقيتها لابسة بادي لبني بحمالات تانك توب و جيبة كحلي طويلة انا شوفت منظرها لوحدي جسمي كله اتكهرب وقولتلها ايه القمر دة دة انتي ولا الموزز بتوع السينما

    مسكت الكاميرا وانا مش على بعضي و بدات اوقفها واحاول اصورها و انا خلاص ماسك نفسي بالعافية روحت فضلت اتكلم و اشغل نفسي فى مواضيع كتير مع بعض وسالتها على جوزها قالتلي سافر دبي شهر بعثة والعيال عند امه

    قولتلها وانتي قالت قاعدة فى البيت مبعملش حاجة خالص قولتلها ما تيجي مع بعض ونخرج فى اي مكان قالتلي لو انت فاضي انا موافقة قولتلها خلاص روحي جهزي شنطتك النهاردة وانا هقولك بالليل هنسافر امتي بكرة ولا بعده قالتلي ماشي يا ياسر

    وفضلت اصور وايدي عمالة تيجي ع جسمها صدرها وطيزها وطيزها كتير اوي وبحركها منها لحد ما هي لاحظت زبري وهو واقف لاقيتها بتتحرك و كانها بدأت تتجاوب معايا فضلت اخلص تصوير

    واول ما خلصت حاولت ابعد عنها لاقيتها قربت وبتبوسني قريب من شفايفي.وبتقولي شكرا انا خلاص بقي مسكتها حضنتها من طيزها وبوستها من شفايفها بوسة فرنسية تدوب.معاني الانوثة فيها ولفيتها وضربتها بالقلم على طيزها ضربة جامدة وضحكت بمرقعة وقولتلها البسي عندنا سفر قالتلي حاضر و لبست وخرجت اول ما كشيت وركبت عربيتها اتصلت بمها و ايمان و بقولهم عاوز اشوفهم النهاردة ما انا مش قادر طلعوا كلهم راحوا لاخوهم فى البلد عشان تعبان شوية ، وبقيت وحدي


    عدى اليوم ببطء شديد وانا على اخري فى اخر اليوم لاقيت الشغل بقي هادي جدا و كلمت الموظفين قولتلهم بكرة الجمعة انا اجازة من بكره هرجع الجمعة الجاية الكل اتخض بس هايقولوا ايه

    اخدت 3000 جنيه وانا معايا 4000 يبقي حلوين على 7 ايام فى فندق برحلاتهم اتصلت بيها هنروح السبت الغردقة قالتلي موافقة بس ليا طلب قولتلها اؤمري قالتلي انا وانت بس نكون هناك قولتلها من عينيا بس انا هاخد عربيتك مش عربيتي قالتلي خلاص عادي قولتلها بصي عدي عليا الجمعة الساعة 5 الفجر عاوزين نوصل على طول قالتلي حاضر

    عدي الجمعة وضبطت شنطتي ريحت من الساعة 9 نمت بدري وصحيت الساعة 4 اخدت دش ولبست طقم شيك و كلمت صاحبي فى الفندق وقلتله انا واختي جايين النهاردة ما هي فعلا اختي ، وقفلت واتصلت بيها بتقولي انا جاهزة من اربعة ومستنياك تقولي انزلي

    قولتلها طيب يلا تعالي ونزلت استنيتها و جتلي وحطيت الشنطة فى عربيتها و بداناااا الرحلة استغرقنا فى الطريق 6 ساعات سايق براحتي جدا و اسراء نايمة فى حضني باينها منامتش من امبارح ووصلت وخلصت الورق كامل ودخلنا الاوضة و اول حاجة عملتها اول ما قفلت الباب
    ولنا عودة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل السابع


    قفشت فى وسطها جااااامد واخدتها فى حضني وحطت ايدها ع ايدي مالك يا محمد اهدي في ايه بصوت مبحوح منها مليان شبق قولتلها مفيش احلى منك لاقيتها بتقول يااااااااااااه تصدق انا جوزي عمره ما قاللي اي كلمة من دي

    ولفت لاقيتني زانقها ع السرير وبتقولي استني بس قولتلها ايه عاوزة اتكلم معاك شوية واستني نتغدى عشان جعانة قولتلها وانا جعان عليكي انا كمان ضحكت بمياصة و فضلت ازغزغ فيها بطريقة رومانسية لاقيتها بتقولي هدخل اخد دش و اظبط نفسي ونروح ناكل و لما نرجع بقي اللي نفسك فيه كله هنعمله بس في كلام كتير عاوزة اقولهولك

    قولتلها خدي راحتك يا عسل

    شغلت التلفزيون و غيرت هدومي وعلقت الهدوم عدى نص ساعة و لسة مطلعتش انا اتخضيت عليها خبطت قالتلي انا طالعة خمس دقايق بس اطلع فىالبلكونة واقفل على نفسك عشان نسيت اجيب غيارات من الشنطة وقولتلها حاضر

    فتحت الثلاجة لاقيت عصاير وحاجة ساقعة اخدت واحد عصير كوكتيل و دخلت البلكونة و لاقيتها خرجت لابسة البشكير و فوطة ع راسها جاي ادخل لاقيتها قفلت البلكونة من جوة وضحكت وطلعتلي لسانها بمياصة

    وقفلت الستارة و عديت عشر دقايق و فتحت البلكونة ودخلت لاقيتها لابسة فستان لحد الركبة واسع من تحت و ضيق من فوق ع الاخر مبين كل تفاصيلها ، اهم حاجة جاي ابوسها لاقيتها بتقوللي استني بس وانا بقيت ع نااااار ومش قادر سكت و عملت عاااادي خالص.

    ونزلنا فضلت تحكيلي ع المعاناة مع جوزها ابو زب كبير ضخم زى زبى اللي طبعا طلع زي الغشيم ينيك ويمشي لا وايه مبيكملش دقيقة انا اتصدمت طبعا من الكلمة ورديت بعد كلامها انتي مستحملة دة كله ليه

    قالتلي عشان العيال غيرت الموضوع بنكته سافلة خليتها تضحك و اكلنا وخلصنا مسكت نفسي قولت اتصرف برومانسية احنا لسة الساعة 2 اخدتها ولفينا شوية فى الفندق وروحنا على البحر وهي عمالة تتكلم بفرحة ووقفت فجأة و قالت لي عاوزة اشرب بيرة قولتلها اشطة

    جيبنا كوبايتين بيرة مخلوطين بكولا و فضلنا ماشين على البحر لحد ما شوفت الجناح بتاعنا قولتلها انتي نفسك فى ايه دلوقتي قالتلي اكون فى حضنك وبس طول عمري وسكت بابتسامة وقالتلي انا عاوزة انام روحت شاددها من ايديها جامد و اخدتها فى حضني وبوستها بوسة جامدة جدا و اخدتها على الاوضة وفضلنا نهزر


    قالتلي استني انا عاوزة حاجة قولتلها ايه قالتلي نفسي ارقصلك قولتلها تسلميلي اديتني بوسة ع خدي و اخدت بعضها وراحت اخدت شنطتها ودخلت الناحية التانية وقفلت ع نفسها خرجت بعد ربع ساعة لابسة قميص نوم زي قميص شمس فى فيلم ولاد البلد وبقيت داخلة علية و القميص شافف كل حاجة اصلا وكمان دي احلي من شمس بكتير شعرها و كمان طيزها اللي دوخت العالم كله.

    شغلت اغنية النهر الخالد من تليفونها و ضحكت ضحكة جامدة ولاقيتها بدات ترقص ولا اجدعها رقاصة وفضلت ترقص لحد ما جت اخر الاغنية ولسة هتتعاد مسكتها شيلتها بكل قوتي و مسكتها و قفشت شفايفها جامد و بوستها البوسة لاقيتها بدات تمسكني من رقبتي وايدها التانية على شعري ومشت ايديها علية

    و انا بصراحة روحت فى دنيا تانية بقيت مش عارف افك القميص ازاي روحت قطعته من فوق وظهري صدرها ايه دة جميل قووووي حلماتها صغيرة ولا كأنها عندها ولد وبنت وفضلنا ومسكتها فضلت ابوس فى كل حتة فى جسمها وعمال الحس فيها لحد ما وصلت لسرتها ونيكتها بلساني وبعدها مسكتها وقطعت بقية القميص وظهر لي كسها مفيهوش شعراية لا دة مراية كان جميل جدا لدرجة نسيت اني المفروض اعمل.ايه بالظبط


    اكلته كله اول ما نزلت عليه من تحت بلساني سمعت الاه وصلت لكل الفندق و هي وفضلت امص والحس فيها لحد ما حسيت انها.جابتهم و فجأة فرشتلها بزبري شوية وحسيت بشهقتها جرجرت الدم من نفوخي ونزل كله فى زبري ودخلته واحدة واحدة حسيت ان روحها بتطلع بتقولي لا يا ياسر وحياتي مينفعش و فجاة دخلته كله ومن غير مقدمات سمعت كلمة منها هيجتني اوي انتي جوزني نيكني كمااان ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف اااااااااااااااه كمااااان.

    و انا مش عاتقها عمال احاول اكون حنين معاها بس حنين ايه دة انا عمال انيك بكل قوتي عمال اسمع ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه بتاعتها دي اتجنن اكتر و ازود فى سرعتي لحد ما قربت انزل ومسالتهاش انزل برة ولا جوة نطرت كل لبني جواها وهي عمااااالة مش قاااادرة وتقول ارحمني اااااااااااح ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف سخن اوووووي انت ازاي كدة


    واخدتها فى حضني و بصراحة هي مسكتتش لاقيتها نازلة تمص فى زبري و عمالة تمص وتلحس لاقيته فى ثانية وقف احسن من الاول كمان روحت قلبتها فى وضع الكلبة ونزلت انيك و انيك فيها ومش راحمها عمالة تقولي براحة طيب براااااااااحة وبتصوت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه خلااااص ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف برااااحة طيب اااااااح انا خلاص يا ياسر مش قااادرة


    روحت مسكتها وقلبتها باربع اوضاع مختلفة و هي عمالة تتجنن اكتر و انا خلاص هبدأ انزل تاني مرة مسكت نفسي وطلعته و دخلته تاني مرة واحدة لاقيتها ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ارحمنى مش قاااااااادرة خالص وطلعته تاني و دخلته كمان مرة

    لاقيتها صوتت تاني وبدات تدوخ عملتها تالت مرة وكملت بسرعة لحد ما نزلت وبعد كدة واخدتها فى حضني كتير وقلبتها ونيمتها وانا حاضنها من طيزها جااامد ، وهي اصلا نايمة ودايخة روحنا فى النوم صحيت الساعة 4 الفجر .


    تاني يوم لاقيتها.لسة نايمة قومت اخدت دش و غيرت نزلت اشرب حاجة من الميني بار و شربت واحدة قهوة مصري عشان مصدع وخلصتها وطلعت مسكت التلفزيون فتحته و بوستها من طيزها و سيبتها تكمل نوم لحد ما صحيت ع الساعة 7 و اديتها بوسة على جبينها و اخدتني فى حضنها قولتلها صباحية مباركة يا عروسة

    ضحكت و قولتها قومي خدي دش عشان عاوزين نفطر قالتلي دقيقتين دخلت اخدت دش و طلعت فى عشر دقايق كنت لبست هدوم عشان انزل البحر او حمام سباحة لاقيتها خارجة لابسة بادي نص كم اسود مكتوب عليه love بالاحمر و بنطلون ليكرا اسود جننتني بلبسها

    نزلنا روحنا فطرنا وقاعدين بنفكر ونضحك ونتكلم فى مليون موضوع كاننا اتجوزنا جديد و قومنا احنا الاتنين بعد ما فطرنا قولنا نروح الجيم فى الفندق وفضلنا نلعب جري سوا و هي طيزها بتطلع وتنزل

    روحت نزلت من ع المشاية واخدتها قولتلها احنا لو قعدنا دقيقتين كمان هنعمل فضيحة هنا ضحكت ضحكة مايصة بصوت عالي كل الناس بصيتلنا وروحنا مشينا و فضلنا نتمشى ع البحر شوية وقولتلها يلا ننزل البحر

    قالتلي لا مش لابسة لبس البحر روحت قولتلها عاوزة تنزلي ولا لأ ، قالت طبعا قولتلها جايبة مايوه معاكي ولا لأ ، ضحكت قولتلها خلاص يلا بينا نطلع الاوضة دلوقتي قالتلي انت لحقت مش قادرة لسة انا حاسة اني مفشوخة مش قادرة امشي كويس .

    قولتلها اهمدي يا مرة هنطلع اخد مفاتيح العربية و انزل اشتريلك مايوه قالتلي بس مايوه محترم قولتلها طبعا طلعنا الاوضة انا منظر طيزها كان مهيجني واستغليتها فرصة بقي ولزقت فيها من ورا ايه يا ابني مالك

    قولتلها عاوزك ترضعيلي زبري قالتلي بس قطعت كلامها بسرعة قولتلها يلا و لا ادخله فى طيزك لا يا ياسر ارحمني بقي قولتلها خلاص ارضعيه فضلت ترضع و ترضع لحد ما ساحت بتقولي ياسر انا مش قادرة ، شيلتها فضلت احك زوبري فيها لحد ما دخلته و فضلت انيك وهي تصوت وتقول كمااااان كمان يا ياسر يا جوزي يا حبيبي يا روحي ااااااااه ريحني ريحني مفيش غيرك بالنسبالي يا حبيبي ريحني نيكني كمان وكمان ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف اااااااااااااااه و صويت مالوش اخر

    و انا مش راحم اكتر من تلت ساعة جوة كسها مخليها عجينة بقلبها كل شوية لحد ما جي انزل طلعت زبري من كسها وحطيته ع طيزها ناحية الخرم بتاعها و نطرت ع خرم طيزها لاقيتها صوتت ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف سخن على اوي حرام ليه كدة

    و سيبتها وغطيتها قولتلها ريحي شوية عقبال ما انزل اجيب المايوة وارجعلك قالتلي خد وقتك و نامت وانا باخد الدش و قفلت الاوضة وحطيت ممنوع الازعاج من برة و نزلت وانا مبسوووط جدا وركبت السيارة و خرجت من الفندق جيبت مايوه قطعة واحدة من غير ضهر خالص و رجعت وجاي دااااخل الاوضة ................................... .......
    ولنا عودة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

    الفصل الثامن


    الاقي صوت اسراء وبتضحك و صوت راجل معاها من ورا الباب انا مش مخنوق بس عاوز اعلم عليها دخلت بشويش بشويش ولاقيتها بتتكلم التليفون وفاتحة الاسبيكر مسكت التليفون بتاعها من ضهرها لاقيته جوزها سكتت و اديتلها التليفون وسيبت المايوه و نزلت البحر عقبال ما هي تخلص براحتها

    فضلت ترن على تليفونى لاقيته مقفول ما انا قافله اصلا من قبل ما نوصل الخط التاني مع والدتي بس وهو المفتوح عشان العب عليه براحتي فضلت قاعد ع البحر و غفلت كمان ع البحر وروحت فى النوم تماما اصحي ع واحد بيصحيني من الأمن الساعة 8 بالليل صحيت وفوقت وفضلت قاعد مكاني حوالي ساعة قومت بقي قولت اروح الاوضة ومنها اخدها ونروح نتعشي


    و انا فى الطريق الاقي الامن بيقولي حضرتك كويس اقولهم في ايه قالولي لا حضرتك تيجي معانا انا اتخضيت قولتلهم في ايه بزعيق ونرفزة قولولي في ايه فهموني حاجة قالولي ما نعرفش حاجة غير ان اختك مغمى عليها وفالعيادة و قالت ان في حاجة حصلتلك وانك مش باين من بعد الظهر اليوم

    جريت بسرعة ع العيادة وروحت العيادة لاقيت اختي فايقة بس عنيها منفخة و باينها كانت بتعيط جامد ولاقيت عنيها ضحكت بعد ما كانت ضايعة ولاقيتها بتنده اسمي وتقول اخويا جه واتجننت واخدتها من العيادة بسندها وديتها الاوضة اتصلت بالفون وجيبت اكل لينا و بكلمها ليه دة كله قالتلي خوفت تسيبني قولتها انتي جيتي مع راجل مش هيسيبك لوحدك ويمشي.

    قالت ربنا يخليك ليا قولتلها ايه اللي خلاكي تفتحي التليفون قالتلي انا مقفلتوش وانت عارف اني مكنتش قادرة ونايمة لاقيته اتصل اعمل ايه لازم ارد عليه وابان طبيعية بس انت

    قطعت كلامها قولتلها انا قولت انزل تخلصي براحتك و بعد كدة هرجع بس غفلت ع الشط قالتلي بجد يا ندل طيب كنت قافل تليفونك انا خووووفت اوي عليك قولتلها انا قافله من ساعة ما ركبنا العربية وجايين هنا قالتلي اومال شغال ازاي عليه طول الوقت

    قولتلها اكيد في شريحة بس دي للنت محدش معاه الرقم خالص قالتلي طيب ليه قولتلها عشان انا اصلا مش حافظه وشها بدا يفك وتضحك قولتلها كان عاوز ايه الخول دة

    قالتلي كان عاوز يكلم عياله قولتله انا مع اخواتي فى البيت راح فضل يتكلم ع عيلته وكنت بضحك ع كلامه كانه يضحك بس مكنتش طايقاه قولتلها طيب هقولك موضوع ولاقيت الباب خبط خدمة الغرف فتحت

    واد جايب الاكل اللي طلبته طبقين جمبري و طبق رز و طبق لحوم باردة و طبق خضار و ازازة بيرة وكركديه جيبتها ومشي الراجل واديته 20جنيه و قولتله المرة الجاية ظبط احسن من كدة هظبطك زيادة قاللي تمام يا برنس

    قفلت الباب و قولتلها بصي الاكل دة عشان تعوضي قالتلي ماليش نفس قولتلها كدة هاكلك بايدي يعني عامة بدأت اشربها الشوربة و هي تشرب و بعد كدة قولتلها عاوز اكل بقي قالتلي استني فتحت اطباق الجمبري طبق صينيه فضلت تفصصهولي والتاني محمر اكلت معظمه تقريبا ما اكليتش غير 3 وحدات بالعدد و اطلنا انا وهي لحمة باردة وشبعنا ع الاخر .

    ونمنا انا وهي من غير ما نعمل حاجة انا برضه خايف عليها صحيت بدري روحت الصيدلية من بدري وجيبت مرهم يزحلق عشان كنت ناوي بقي انيك طيزها انا مبحبش كدة بس اللي يشوفها يا جماعة يعذورني دي احلي من اي طيز شوفتها فى حياتي تكويرتها دي تجنن عامة روحت بالكريم لاقيتها صحيت و لبست المايوه كمان و قالتلي دة اللي اتفقنا عليه قولتلها اومال عاوزاه اسلامي

    ضحكت قالتلي لا بس مش للدرجة دي يعني و ضحكت بطريقة جنسية لاقيتها بتبص عليا ومبحلقة جامد قولتلها في ايه قالتلي انت بتاعك واقف على طول يا ابني ارحم نفسك شوية قولتلها من اللي اكلناه امبارح وضحكنا

    روحت قولتلها بقولك ايه هو احنا هنفضل كدة كتير قالتلي ايه عاوز ايه قولتلها يا تخسسي طيزك دي يا هنيكها قالتلي لا اخسسها قولتلها وانا هنيكها بقي قالتلي لالالا مينفعش مش هعرف ولا ينفع اصلا قولتلها بقولك ايه بصت بسنة خضة متقلقيش لو حسيتي بتعب مش هتحصل.، انا جايب كريم ب250جنيه متخصص للموضوع دة وانتي بتقولي.لا ضحكت باعلي صوت ومسخرة عامة عدى اليوم كله من غير اي حاجة


    نزلنا البحر و اتغدينا فى المطعم الخاص وروحنا سفاري ليلي و رجعت هلكان ومبسوط جداااااااا روحت كنت هدخل الحمام قالتلي لا استنى انا الاول قولتلها طيب دخلت الحمام واخدت دش وطلعت و طلعت عادي جدا لابسة الروب


    دخلت الحمام اخدت دش لبست بوكسر بس و طلعت بتاعي كان نايم طلعت لاقيت قميص نوم موووف ع جسمها الابيض مش مداري حاجي لابسة برا موف فاتلة و الاندر برضه فاتلة يعني مفيش حاجة متدارية اصلا بتاعي وصل لذروته من المنظر لوحده ولاقبتني جريت عليها جريت ع الناحية التانية .

    وضحكت روحت قعدت ع السرير وقولتلها اعمليلي strip show قالتلي تؤ قومت هليها بتجري روحت جريت وراها لحد ما مسكتها قولتلها عارفة هيحصل فيكي ايه قالتلي تؤ بضحكة مايصة ع الاخر

    و روحت شتيلها و رميتها بعزم قوتي علي السرير ومسكتها فضلت ارضع شفايفها و لسانها وهي خلاص فى عالم تاني و مسكت زوبري من البوكسر وقالتلي وطلعته وبتحكه بايديها وروحت مسكت لعبت فى شعرها و نزلتها تمصه فضلت تمص المرة دي كانها ممصيتش قبل كدة خليت اعصابي كلها تسيب

    ونمت ع السرير من مصها ورضعت منه كتير وصوتها وهي بتمصه كانها مش هتسيبه طول عمرها الي ان لاقيتها سابيته ومسكتني بتقولي متسبنيش قولتلها عينيا

    زقيتها ع السرير وقلعتها القميص بس قطعت الاندر الفتله هو و البرا الفتلة بعنف من عليها علموا ع بزازها الجامدة وكسها وفجاة وبدون مقدمات فرشت كسها بزبري و فضلت انيك فيها وهي تتأوووووه و تصوووت وكانها محرومة ومحسيتش باي حاجة الا معايا وكاني اول مرة بنيكها


    فضلت على كدة اكتر من ربع ساعة وببدل فى الاوضاع لحد ما لاقيتني هنزل قولت اخليني اعمل اللي نفسي فيه جيبت الكريم و بدات ادهن بيه زوبري و دهنتلها طيزها كمان كويس وفى الخرم و فضلت ادخل صباعي الصغير واحدة واحدة و بعدها الصباع الكبير و بعدها صباعين دة كله بصويت مخلي الاوضة كانها حفلة نيك

    و انا خلاص هعملها يعني هعملها وتبوس فى رجلي مش دلوقتي ارحمني لحد ما حطيت كريم تاني وحاولت 3 صوابع كانت هتموت مني وروحها بتتسحب وعمالة تزوق فى ايدي بايديها بس انا دماغي صرمة هعملها يعني هعملها و لحد ما لاقيت 3 صوابع بقيت تتأوه براحة حطيت كريم تاني ع زوبري و حطيت كريم تاني غ خرمها وجيبت من ميتها اللي بقيت مغرقة الدنيا اكتر من الاول و بدات احك زبري بطيزها واحاول ادخل الراس برضه مش قابل ادخله و ضغطت سنة .

    لاقيتها صوت صويتة جننتني روحت دخلت الراس كاملة و فضلت احاول براحة لحد ما حسيت انها جابت اخرها طلعته ولاقيتها هتنام

    دخلته فى كسها وصوتت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ارحمني اووووووووووووووف وبسرعة عشان اصلا كنت ع اخري وهننزل وادخله واخرجه باقصي سرعة وجيبتهم كلهم في كسها


    و لاقيتها قفلت عنيها وناااامت و سيبتها ودخلت انضف نفسي و استحميت و لبست البوكسر و اخدها فحني ونمت جنبها صحينا بعد الساعة 12 الظهر اخر يوم لينا روحنا على الغدا اتغدينا و ظبطنا ونزلنا البحر

    وانا طول الوقت بضحك من منظرها بصراحة ماشية كان عندها تسلخات ومش قادر امسك نفسي من الضحك طبعا عشان تعرف تمشى براحتها لبست جينز ضيق وانا اضحك عدينا اليوم ومعملناش حاجة خالص غير الضحك والهزار ونمنا فى حضن بعض لاقيتها صحيت تاني يوم يدري وضبت الشنط و سابت لنفسها وليا غيار وطق عرفت انها نفسها فى نيكة سريعة قبل ما نمشي وحققتهالها بس فى البحر اه فى البحر مسكتها ولبستها المايوه دخلنا فى حته غويطة شوية و دخلتها

    وهي وشها ايه ورجليها حوليا وارفعها وانزلها براحة براحة لحد ما قعدنا ساعتين فى المية ما المية جامدة اوووي و طلعنا روحنا ع الاوضة اخدنا دوش ولبسنا وروحت حاسبت و خرجنا من الفندق وطول الطريق هزار وضحك وصلتني وروحت هي وطلعت اطمنت عليها انها وصلت وجيت وكانت الساعة 10 بالليل و طبعا حطيت هدومي تتغسل كلها فى الغسالة و نمت.

    صحيت الصبح فتحت الموبايل بقي و استلقي وعدي من مها وايمان و رنا وفتحت لاقيت ناس كتير متصلة متنسوش اني اصلا كنت مشهور فى شغلي فى التصوير بس المشكلة رسالة جت من رنا قريتها و استعجبت جامد بتقولي انا اتطلقت انا قريتها واتجننت انا لسة الخميس وممكن افضل النهاردة عشان مش قادر بس اتصلت عليها اول حد واتطمنت


    قولتلها حصل ايه قالتلي انت اللي حصلت انا اتخضيت اكتر وبرد وبقولها انتي اكيد اتجننتي احنا منجزش لبعض احنا اخوات فى الرضاعة عارفة بس مش قادرة اخليه يلمسني لمسته بتشوكني يا ياسر قولتلها عيب اهدي اخدتي صورك

    قالتلي اه وانت مكنتش هناك قولتلها معلش كان عندنا فرح فى البلد و سكتت و قالتلي عاوزة اشوفك قولتلها اوك تحبي نتقابل فين قالتلي تعالالي البيت قولتلها نعم قالتلي اومال قولتلها كنت بفكر فى مكان عام قالتلي انا مش عاوزة غير حضنك

    سكت واتنهدت قولتلها لا تعاليلي شقتي انا قالتلي حاضر قالتلي ساعة واكون عندك ومرت الساعة واتصلت جيبت بيتزا بابا جونز حجم عائلي و قفلت و راحت جت لاقيتني قاعد مستنيها ناكل سوا لا مش جعانه قولتلها هناكل سوا

    اكلنا كل واحد قطعتين وبعد كدة حطيتها فى التلاجة و قعدنا واخدتني فى حضنها وشبه نامت وفضلت ع الوضع دة انا بلعبلها فى شعرها وهي نامت بجد عدى ساعة وفاقت بتقولي متبعدنيش عنك هعيشلك خدامة وبس انا الامان اللي بحسه وانا فى حضنك عمري ما حسيته فى عمري كله حتي ابويا مقدرش يحسسني باللي انت حسستهوني

    وانا مستغرب بصراحة احنا بقالنا سنين نعرف بعض هو الناس كلها بدات تتغير من ساعة ما دخلت الشغل دة . كمان بدات احس اني بعيش من اول وجديد انا مش جميل ولا بارع الجمال يميزني حاجات بسيطة .

    ولكني اكتشفت انها مؤثرة لدرجة جعلت انثى مثلها لها من العالم كل ما تشتهيه خاتم فى صباعى من كلامنا فى مرة واحدة و كمان هي نيكة واحدة اهم حاجة بوستها من جبينها

    قولتلها جوزك بيعمل ايه قالتلي بس متقولش جوزي ، روحت رديت بصوت عنيف وقلتلها انا سالتك سؤال ردت بصوت مبحوح ومكسور عمال يتحايل عليا و على بابا يرجعني وقلتله لا رديت قولتلها ارجعي ارجعيله وانا هفضل جنبك قالتلي بجد.

    وابتسمت علامة السرور والبهجة وقالتلي خلاص يبقي ليا طلب قولتلها اؤمريني عاوزة منك طلب كبييير وجرس الشقة رن ايه دة محدش بيرن خالص امي الوحيدة اللي بتيجي من غير ميعاد ولو جت بتقولي قبلها بيوم انما حد يجى فجاة كده ايه دة دة في صوت هبد ع الباب دخلت طلعت السلاح من الاوضة و طلعت ناحية الباب و دة كله ورنا متشعلقة فيا والاقي مين .....................
    ولنا عودة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

    الفصل التاسع


    وجرس الشقة رن ايه دة محدش بيرن خالص امي الوحيدة اللي بتيجي من غير ميعاد ولو جت بتقولي قبلها بيوم انما حد يجى فجاة كده ايه دة دة في صوت هبد ع الباب دخلت طلعت السلاح من الاوضة و طلعت ناحية الباب و دة كله ورنا متشعلقة فيا والاقي مين .....................


    دي اخرشخص اتوقعته ازاي دة انا قولت امي و اكيد هي لكن ازاي هي تيجي النهاردة وليه تيجي من الاساس انا اتجننت ع الاخر ومش مصدق نفسي عاوز اطمن رنا وانا نفسي خوفت دة انا اترعبت ايه اللي جابك يا اسراااء النهاردة دة انا سايبك بالليل و كمان دي رنا هنا هيحصل ايه مش عارف انا اتخضيت واخدت رنا فى حضني ودخلتها الاوضة الخاصة بتاعة امي محدش بيدخلها خالص

    ولما بيلاقوا المزز اصلا مولع بيمشوا من نفسهم طبعا الرعب مش مالي رنا دة ماليني انا على سمعة رنا طيب طلعت و زي ما انا فتحت الباب و اول ما دخلت ازيك يا حبيبي والباب مفتوح و تبوسني من شفايفي بوسة خطف انا دة كله مش متخيل اصلا ان هي هنا فمسكتها قولتلها ايه الجنان دة

    قالتلى مفاجأة شيل مني شيلت منها صينية سخنة باينها جايية غدا وجاية وانا لسة واكل اهم حاجة دخلت الاكل الفرن دخلت و راجع لها لاقيتها كانت لابسة قميص نوم نبيتي من جوبا احسن ماركة فى مصرو البرا بتاعة احمر مخروم من الحلمة و الكلوت مخروم من الخرمين منظرها هبلني جننيو خلاني خلاص بقي بس ازاي رنا جوة


    انا قولت هقولها واللي يحصل يحصل قولتلها انتي جاية مش فى وقتك الا اذا مشيتي اللي فى دماغي قالتلي اؤمر قولتلها في موزة جوة برقت لي جامد. ياااااااسر من دي الشرموطة و انا ادبحها روحت كتفت ايديها الاتنين بايد واحدة قولتلها كلمة زايدة و هنيكك من طيزك اخلي العالم كله هيتاكد انك اتناكتي منها لمدة سنة قدام ردت بصوت ممحون وانا جايلاك ليه النهاردة قولتلها بس النهاردة مش هتبقي لوحدك معايا قالتلي اعرفها قولت مش عارف.

    هي كانت جارتنا فى البيت زمان مش جارتكن انتوا قالتلي اسمها ايه قولتلها رنا قالتلي رنا قالت وهي مخنوقة اشوفها الاول ندهت ع رنا لاقيت جسمها متلج اخدتها فى حضني ادفيها ولاقيت اسراء بتقلعها وانا واخدها فى حضني قالتلها انتي عارفاني

    قالتلها طبعا طيب انا بقي هشوف اخويا هيعرف يمتعنا ولا هيطلع زي خيبتها اديت اسراء بالقلم علم ع وشها وهي مخضوضة وشيلتها بايدي بطريقة كسر وبايد واحدة و ماسك رنا بغل وقولتلهم مش انا زي خيبتها تعالوا بقي ورميت الاتنين ع السرير وخليتهم مش عارفين غير يعيطوا و دهنت الكريم ع طيازهم وقولت لاسراء بعبصيها ووسعيلها خرمها لحد ما اخلص منك ووسعت خرم اسراء سنة ودخلت الراس مرة واحدة

    وبضغطة جاامدة و تقيلة صوتوا الاتنين انا بنيك اسراء بقوتي كلها واسراء بتنيك فى رنا بقوتها وفضلت ادخل براحة لحد ما دخل كله روحت رازع فى اسراء.اكتر من ربع ساعة نيك باقصي قوة وسامع صويت منها ممزوج بالنواح والعياط و عاملة تحاول تبعد بس على مين ومسمعتس كلمة اه خالص كل اللي سامعه عياط حقيقي من الوجع الممزوج بمتعتها وطلعته كله فجاة ودخلته فى كسها مرة واحدة خليتها متصوتش خليتها تقول ارحمني وتسيب كل حاجة فايدها و تبوس رجلي باست رجلي بجد مرتين لا بقوا تلاتة وانا مش راحمها انت سيد الرجالة سيبني مش قادرة هموت منك وانا.بشوف العسل اللي نازل من طيزها و وبينزل ع كسها كانها لسة مفتوحة الدم اللي نزل كتير روحت قالبها من وضع الكلبة وخلتها تجيب منديل وتمسح زوبري من العسل و انا.

    دة كله مش حاسس باي متعة هي اتحديتني وباسلوب وجعني وبعد ما مسحته وقلتلها ارضعي يا متناكة و انا شاددها من شعرها بعنف عشان اعرفها قيمة الراجل.ازاي رضعت حوالي دقيقتين وحاسس انها بتدوخ خلاص

    ودة كله رنا ماسكة كسها بتلعب فيهم وبزازها بتقطع فيهم لحد ما حسيت ان فعلا اسراء مبقيتش قادرة روحت رميتها لاخر السرير ودماغها اتخبطت فى الحيطة واغمى عليها نزلت على اسراء وضربتها اكتر من 10اقلام بس ع طيزها المرة دي هستمتع شوية

    فضلت مدخل زبري سنة بسيطة بضغطة خفيفة ع طيز رنا وادخله كله فى كسها مرة و مرة لحد ما دخلت راس زبري كله فى طيزها وفضلت انيكها وبحنيه وعمال واتمزج واسمع المحنة منها واصوات الشجن و الغنج طالعة منها

    و استمتع منها باكبر قدر من الحنية من ناحيتي وناحيتها لحد ما بدأت اسرع واحس بتاوهاتها ومية كوسها اللي مالية رجلي وروحت دخلته باقصي سرعة عاوز اسمع ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه منها عاوز اولعها زيادة

    سمعت كل عبارات الشجن لحد ما زهقت من نيك الطيز وخليتها تمسح زبري كويس ورضعته ودخلته فى كسها و فضلت انيك فيها وانيك لحد حسيت اني هنزل شيلته مرة واحدة ودخلته فى طيزها بقوة سمعت منها كلمة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه يا رجلي اووووووووووووووف خلاص مش قادرة يا ياسر نزل خلاص هموت انا كمان منك

    ببص على اسراء اتقلبت وبقيت نايمة فى سابع نومة لحد ما نزلت فى طيز رنا ولاقيتها عاوزة تفلت من تحتي ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي اوي اوي يا ياسر وفضلت ماسك فيها دقيقة احد ما نزلت وهي جسمها بقي سطيحة واحدة ع السرير ومش عارف اتكلم.

    انا لسة بتاعي منامش دة واقف زي الحديدة واول مرة انزل اعمل فيهم ايه دخلت اشوف الاكل اللي.كانت جايباه اوباااااا مكرونة بالجبنة الموتزريلا ومحشية جواها تقريبا 2كيلو جمبري جامبو دي مظبطاني بقي دة اكل هيكفيني اسبوع قدام و دخلت ابص ع منظرهم بتاعي وقف تاني مهمدش اصلا.وهيجان بقيت يعني كل اللي فات كوم واللي جاي كوم


    مسكت اسراء بفوقها بقولها قومي بتقولي ايه تاني انا اسفة قولتلها هو انا لسة نيكت كسك اتخضيت قالت انا مش قادرة قولتلها مش قادرة من ورا انا هاخد اللي قدام و مسكتها فضلت اافرشلها بايدي و افرشلها بزبري لحد ما استجابت واكتر من الاول و مسكتها فضلت انيك فيها وهي حضناني من رقبتي وشيلتها ع زوبري وساندها ع حيطة ودراعاتي ماسكاها من تحت وعمال انيك و كمان بنيك مش عاتقها خالص وهي تصوت بسهوكتها ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف اااااااااااااااه ايوه يا ياسر انا مراتك انت


    ولاقيت رنا صحيت نيمت اسراء على رنا و نزلوا فى بعض بوس ولحس لحد ما عديت اكتر من نص ساعة نيك فى اسراء ورنا مع بعض و الاتنين هاريين جسم بعض وساعتها بس من كتر هياجي هبدا انزل دخلت زوبري فى كس اسراء ونزلت فى كسها ونامت على رنا الهلكانة

    وناموا الاتنين و ضربت الاتنين ع طيازهم بيبصولي قولتلهم مش هتدخلوا تاكلوا او تاخدوا دوش قالوا ننام شوية قومتهم بالعافية ياخدوا دوش وماشيين كانت التسلخات عمياهم بس من طيزهم وكسهم و اسراء تانية رجليها وانا موت على نفسي من الضحك .

    و اخدنا دوش .. الاتنين قعدوا فى البانيو ماية دافية يطهروا نفسهم وانا دخلت شيلت الملاية ورميتها على الارض وقلت لاسراء انتي عارفة الغسالة شيلي منها الهدوم وحطي الملاية اللي على الارض فى الغسالة واغسليها قالتلي حاضر و دخلت انام انا بقي

    صحيت لاقيت الساعة 10 بالليل بدور عليهم مش موجودين لاقيت كل حاجة متظبطة و الغسيل منشور و الدنيا تمام و كمان الملاية منشورة كدة هما مشيوا

    اتصلت برنا مرديتش وخطها التاني مقفول قولت يبقي نايمة بتصل باسراء رديت عليا فى اخر رنة تقريبا قولتلها في ايه قالتلي ايوة بصوت مش باين عرفت انها.نايمة قولتلها فايقة تحكيلي.مشيتوا ليه قالتلي عشان بعد ما استحمينا لاقينا نفسنا بنقدر نمشي عادي.لمدة ساعة فخلصنا على طول كل حاجة ونزلنا عشان محدش يشك فى مشيتنا كمان

    قولتلها طيب سلام هكمل نوم بقي ونمت وغفلت خاااالص وصحيت الساعة 6 الصبح قومت جسمي مكسر طبعا و مش قادر ومصدع فتحت الميكرويف سخنت قطعتين بيتزا وخارطة مكرونة و عملت لنفسي قهوة دوبل مع سكر عسل و خلصت اكل و شرب القهوة و اشتريت ازازة مية اول ما نزلت و ركبت سيارتي و روحت ع الشغل راجعت الشغل كله و خلصت المتاخر كامل وفضل شغل جديد خلصته و بصراحة قولت اتصل بامي وحشتني اووي اتصلت الو يا حبيبيتي

    امي :ايوة يا حبيبي ابني عامل ايه واحشني اوي
    انا : هاجي.ابات النهاردة معاكم

    قالتلي انت تنور بيتك يا قلبي بس احنا فى البلد مع العيلة كلها دلوقتي وهنرجع بعد.العشاء قولتلها خلاص انا الموظفين يجوا.واجيلكم قالت تمام

    استنيت ساعة جم الموظفين كلهم و اخدت السيارة ومشيت وروحت البلد لاقيت تجمع العيلة كالاتي عماااتي واجوازهم و بناتهم كلهم و اعمامي بنفس الموقف و خالاتي ببناتهم واولادهم و اخوالي وانا اتجننت دة (مها ، ايمان ، اسراء) مع بعض وقاعدين بيهرجوا احيه اخلع انا بقي

    بس في واحدة عجبتني فى اللي قاعدين كلهم


    اسمها ميرفت انثى بيضاء متزوجة من شخص لا اعرفه ولكنهم فلاحين بطريقة لبسها.و اسلوبها فى الجلوس و جلست فلاقيت الاربع بنات بيهزروا سوا و البنت الجديدة لسة مش عارفها ولما سلمت ع الكل مسلمتش ع الاربعة اصلا ليه مش عارف ومفهمتش نفسي فى الموقف ده وكل الناس استغربت ممكن عشان ايه ملاقيتش سبب مقنع

    قعدت واللي يعرف الارياف يعرف اكواز الدرة اللي بتتولع و الهزار بتاع القعدة كلنا قاعدين فابويا بيقول لامي ايه رايك قدامك 6 بنات قمرات ( مها ، ايمان ، ميرفت، تهاني ، سلمى ،كاميليا) متختاري واحدة فيهم لمحمد لاقيتهم كلهم بيبصولي انا ووالدتي وانا ببص.من تحت لتحت وبضحك وامي بتقول هما لو عاوزين يتقدمولي وانا اشوف كل.واحدة بتحب ابني قد ايه والجديرة هتاخده

    كل اللي قاعدين استغربوا و اتجننوا و ردت خالتي انتي اتجننتي هو.في.بنت تتقدم لراجل ردت امي انا ابني سيد.الرجالة مش راجل

    قالت اسراء اخويا وبلا فخر سيد.الرجالة و انا ضحكت باعلي صوت وقولتلها روحي اتقدمي.قالت لو ينفع مكنتش رحمتك

    ردت امي اسكتي يا عجوزة وضحكنا وقاموا كلهم الا انا وامي والبنات كلها فضلنا نقول نكت ونهزر ونلعب كوتشينة لحد ما امي خدت بالها من نظرات اربعة منهم بيبصولي بطريقة انهم فعلا كان نفسهم يتقدموا امي.فهمت انهم عاوزيني

    راحت قالتلهم مين فيكم بيحب محمد كلهم بصوا لبعض وقالوا مين فينا يقدر ميحبوش و سكتت وقالتلهم انا سالت سؤال هعيد صياغته بس مين عاوزة تتجوز ابني كلهم بلموا ووشهم احمر

    روحت قولتلهم هو انتوا كلكم راسمين عليا ولا ايه وروحت اخدت امي فى حضني وقولتلها انتي كفاية ضحكت جامد وسكتنا وراحت ميرفت قالت هستأذن بصيتلها برفعة حاجب البت لاقيتها قعدت كانها بتتلكك عاوو اقولها احا يا ممحونة

    امي قامت و روحت قاعد بنلعب الصراحة وبنهزر والسؤال جه عليا ومن ميرفت وسألت سؤال خبيث بمعني الكلمة (مين البنت اللي فى القاعدين ممكن تحبها ) انا ضحكت بسخرية طبعا اي اجابة غير اجابة واحدة هتخسرني البنات كلها رديت ب (..............
    ولنا عودة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


    الفصل العاشر

    تتخيلوا واحد فى موقفي هيرد يقول ايه وطبعا كل البنات متشنجة و متشعلقين ع اجابتي و اختي قاعدة ومنظرها يخوف دة انا خوفت من منظرهم كلهم و هما بيبصولي وقلت ( هو فين البنات دول اساسا انتوا كلكم ذكور) انا لاقيت تصقيفة بنت كلب من اختي كأني فوزت وتصقيفة سباعية جامدة ولاقيت سهر بتقول تصدق طلعت راجل مش سهل و رقعت بضحكة مايصة ولاقيت ايمان و مها باصينلي بغل مش طبيعي وضحكنا شوية وهما.مبيضحكوش خالص

    وقمت اخد العربية واخد معايا سهر اوصلها و اتصل بامي و اعرف هتعمل ايه واخويا هيجي معايا ولا لأ ، لاقيت محدش جاي خالص وكلهم بايتين ولاقيت مين اللي سهر بتنادي.عليه يجي معاها تبات ميرفت اوباااااا

    روحت وبعد عشر دقايق كلام وافقت ميرفت واخدتها لبيتها تجيب هدوم و سهر قالتلي معلش يا ياسر هنتعبك شوية قولتلها ولا يهمك

    ربع ساعة ونزلت ميرفت دي اختلفت اكتر من الاول بكتير ايه دة بقي انتي ناوية على ايه يا سهر مش عارف ودماغي راحت و جت بس انا كنت اصيع اتصلت على نفسي من تليفوني التاني و احنا فى السكة ايوة حاضر ايه المشكلة طيب خلاص هوصل الناس اجيلك تمام

    ولاقيت سهر بتقولي في ايه قولتلها عادي مشاكل شغل ،تتكلم ميرفت طيب نيجي معاك ، لا يا ميرفت مش هينفع و ابوصلهم واجري كان في حاجة فعلا ، و مشيت رقم غريب بعد ساعة بيتصل وانا فى الاوضة وهنام مرديتش رن تاني مرديتش برضه و عملته صاااامت ونمت خلاص وريحت جسمي وفى سابع نومة و صحيت روحت الشغل و مشيت عادي جدا ودخلت عليا حورية من اجمل البنات اللي تشوفهم فى حياتك كلها و بدأ الحوار التالي
    انا : اهلا شرفتينا اؤمري
    الحورية : اهلا بيك انا عاوزة مصور هنا اسمه ياسر
    انا : تحت امرك
    الحورية: انا اسمي منى و جايالك عاوزة اتصور صور موديلز
    انا: اختاري وقت تحجزي الصالة فيه وانا تحت امرك
    مني : ينفع دلوقتي
    انا: بتفكير دقيقتين قولتلها ينفع بس...........
    مني : ايه
    انا : شيفتي قدامه ساعة او بمعني اصح مبشتغلش تصوير بعد ساعة لو ينفع تفوتي بكرة
    ما انا لازم اتاكد من ميتها كويس ممكن تكون مزقوقة عليا من اي حد
    مني :طيب تصورني دلوقتي واعرف امكانيات التصوير بتاعتك
    انا : امكانياتي بسخرية بقولها و تكملة معنديش.امكانيات و مبصورش و مبعرفش اصور
    مني: ايه دة انت بتتكلم ازاي سلام و انا هشتكيك لصاحب المكان قولتلها تعالي اشتكيني لنفسي و مشيت
    عدينا اسبوع والدنيا ماشية مظبوطة و بكلم مها وايمان فى التليفون و بنهزر و ع الواتس و عايشين ومع اختي و رنا كلهم معايا ع التليفون ولاقيت مني جايالي و داخلة ومعاها كيس لو سمحت عاوزاك
    انا : نعم
    مني : بتطلع من الشنطة دي حوالي 20 صورة مختلفة من 10استوديوهات مختلفة و الصراحة زبالة
    انا : نعم يعني اعمل ايه
    منى : انا بوريك يعني انا لفيت فى الاسبوع كله ع الناس دي و كلهم زي الزفت انا عاوزة اتصور دلوقتي
    انا : اتفضلي

    دخلنا صالة التصوير و فضلت اصور فيها وهي مشدودة ومخنوقة مني فضلت افكها واعتذرت عن الموقف الباارد اللي عملته و قولتلها معلش خنقتي طلعت عليكي روحت جيبتلها شيكولاتة تاكلها و مصاصة اصورها بيها وعملتلها ديلين حصان زي الاطفال

    و فكيت واتكلمنا كتير و خلصت تصوير وقولتلها بكرة تجيبي دولابك و تيجي تتصوري ضحكت وقالت يعني ايه قولتلها يعني بكرة تجيبي هدوم تتصوري بيها عشان هعملك البوم هيكلفك 3000 جنيه بس قالت بس ميتعملش الا لما نراجع على الصور كاملة

    قولتلها انا مش ال10 استوديوهات انا ياسر راحت قالتلي طيب يا سيدي

    و خرجت و انا طول اليوم مش مركز بفكر فيها ولقيتها اتصلت و بتقولي اجيلك الساعة كام قولتلها فى اي وقت يعجبك قالتلي ماشي وفضلت تفتح فى مليون موضوع مختلف و عادي و خلصت المكالمة و جاءت و جاءت حورية اه الحورية دي اجمل من كل مرة و جايبة شنطة هدوم فعلا صغيرة و دخلت ازيك عامل ايه، تمام الحمدلله ادخلي اتفضلي ودخلتها الصالة رقم 4 عشان اكون براحتي تماما ،

    وفضلت اصور فى الحورية ديو فضلنا نتكلم قولتلها انتي انسة ولا مدام قالتلي هيفرق معاك قولتلها مش حكاية هيفرق معايا بس نفسي اعرف سكتت وقالتلي هجاوبك لما تخلص تصوير قعدت كل نص ساعة اطلع و تغير وادخل تكون لابسة طقم احلي من اللي قبله وانا اتجنن اكتر من الاول لحد ما فى اخر طقم ،كان عبارة عن بادي ابيض مبين السنتيان الاسمر عليه شفايف جامدة وناحية كل حلمة زبر انا خلاص كدة بتاعي وقف وطلق عنانه و سكت ومسكت نفسي وخلصت تصوير و بعد ما خلصت سالتها نفس السؤال انتي انسة ولا متجوزة .

    قالتلي بص.انا حكايتي حكاية اتخطبت خمس سنين لواحد وقبل الدخلة بشهر سابني بعد ما حصل.اللي حصل.ومفسرتش و سكتت روحت مسكتها قولتلها انا مش هتعامل معاكي زي اي واحدة عرفتها وهحاسبك عادي بس تخرجي معايا بكرة ، رفعت حاجب و قالتلي بعد ما خرجت انا موافقة اتفقنا بعدها.ع التليفون اني اقابلها.عند كوستا كوفي التجمع الخامس.الساعة 6 المغرب

    و على كدة روحنا و فضلنا قاعدين نتكلم وحكيتلي كل حياتها وعن قلة الاصل اللي بقيت فى الرجالة الوسخة اللي بتفتح بنات وتسيبها اتعاملت معاها باحلى قصة حب و احلى عيشة وملمستهاش ابدا و كنت سيبت كل حياتي ومبردش على حد خالص خالص وانا وهي عارفين ان مالناش جواز مع بعض و سكتنا وعايشين حياتنا لحد ما طلبت اني انام معاها استغربت طبعا انا عارف انها كانت هتحصل اجلا ام عاجلا بس الحوار نفسه بالنسبالي فكرت فيها كتير ومرضيتش

    عامة اتفقنا نسيب الموضوع يجي لوحده ، عزمتني ع الغدا فشقتها بعد اسبوعين و روحنا وفضلنا نهزر و بعد كدة حطيت الاكل و كان كالاتي ، شوربة سي فوود ، جمبري محمر وسبيط وطواجن و قعدت اكل والاكل عاجبني وعارف اللي هيحصل بس بصراحة انا جاي وموافق بس اكلت و قولتلها خمس دقايق وطالع ، نزلت جيبت الالبوم والهدية اللي جايبها ليها

    و كملت وطلعت و شافت الالبوم عجبها جدااااااااا و اديتني بوسة ع خدي وفتحتلها الهدية التانية وكانت خاتم توينز اتجوزتها عرفي و اخدتها فى حضني ونااااامت فى حضني ومعملناش حاجة خالص ولما صحيت لاقيتني قافش فى شفايفها بنهم و عمال احضنها بقوة و قالتلي بحبك .

    ولاقيت تليفوني بيتصل واسراء بتكلمني وبتعيط جاااامد الحقني يا ياسر انا عملت حادثة جامدة قومت من على السرير بتنفض و لبست فى ثانية و نزلت جري و رايح على معرفش فين اتصلت بيها وانا بعدل هدومي فالسيارة و هي بتعيط مبتجمعش كلمتين على بعض المكان جنب شقتي روحتلها بسرعة لاقيتها واقفة هناك ولا في اي شيء روحت مسكتها في ايه قالتلي تعالى ورايا ،

    ووقفت عند البيت وقالتلي تعالي و انا دة كله ساكت ع الاخر اشوف هي ايه اللي بتفكر فيه و طلعنا فوق اول حاجة عملتها ايدها بعزم قوتها ضربتنى بالقلم و انا متحركتش ولسة بفكر فى رد فعلي عمالة تضرب جسمي وانا دة كله مبتحركش ووشي بدات ملامح السكوت تتغير الي استنفار لحد ما انهارت فجأة من العياط وبعد ما كنت هزوقها لاقيتها هي منهارة على الارض وبتعيط شيلتها و متكلمتش

    لاقيت اعصابها سايبة خالص وبتعيط كتير نيمتها على السرير وقعدت جنبها واخدتني فى حضنها كاني كل حاجة ليها وكانها بتموت فى بعدي و فضلت اتكلم معاها و هي مش قادرة تتكلم اول كلمة قالتهالي انا اذيتك فى ايه عشان تعاملني كدة انا عملتلك ايه عشان تموتني متبعدش عني ابدا انا مشفتكش من يوم ما كنا فى البلد ومعرفش اي حاجة عنك حصل ايه مني انا زعلتك فى ايه انا عارفة اني مااستاهلاكش بس انتي حبيبي واخويا وانت اللي باقيلي فى دنيتي دي ابوس ايدك

    وتبوسها هي ورايحة تبوس رجلي مسكتها واخدتها فى حضني وقولتلها مش.هبعد عنك ابدا بس في حكايات كتير حصلت هحكيلك عليها بس بصراحة وحشتيني اوووووي قالتلي بجد طيب اثبت لى

    مسكت شفايفها و عمال العب فى كسها من فوق الهدوم و بايدي التانية على بزازها ونزلت الحس كسها لحد ما نزلت تلات مرات وكان مراية و ايه زنبورها واقف وبظرها مولع وروحت نيكتها لحد ما جيبتهم جواها 3 مرات و طلبنا اكل و اكلت
    وجاي امسك التليفون وبدأت كارثة اخرى بالظهور ............
    ولنا عودة اخري
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل الحادي عشر




    مسكت التليفون ولاقيت مها و ايمان بيتصلوا بيا اكتر من الطبيعي و رسايل ع الواتس و مها كاتبالي الحقني ابويا مااات

    انا قومت بتصل بيهم محدش بيرد كلمت عمتي مرديتش عليا خالص اكتر من خمس مرات لحد ما ردت عليا مها و بترد بشهنفة و فهمت من كلامها انهم فى البلد و ابوها مات

    اتصلت بوالدتي اتطمنت عليهم وقلتلها الخبر واني مسافر قالتلي خد اخوك معاك ولاقيت اسراء بتفوق ولسة بتقولي مالك يا حبيبي قولتلها قومي جوز عمتك مات وهي مش مستوعبة الكلام لسة دخلت اخد دش لاقيتها داخلة معايا بتحميني بنفسها قولتلها دة مش وقته اهدي عشان منتأخرش قالتلي هو حد فينا واخد منها ايه انا مش هسيبك

    قولتلها احنا رايحين عزا وانا مش قادر وهنبات3 ايام خليها بعدين قالتلي لأ روحت طنشتها و قولت استحمي انا بس معرفتش مسكت زبري وفضلت تمص فيه وبمهارة هيجتني ووقف زي الحديدة و مسكته ووقفت قدامي وهي عريانة وبزازها طالعالي لفوق وراحت مدخلاه فى اوله على كسها و نطت عليا متشعلقة فيا و روحت زانقها فى الحيطة وفضلت انيك فيها و انيك اكتر كمان لحد ما صوتت صرخة النشوة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه

    و نزلت جواها ،قالتلي انت تهوس قدرتك غريبة طالما وقف بتنيك وكل مرة احسن من اللي قبلها ضحكت وقولتلها يلا يا بنت المتناكين الناس هيدفنوا من غيرنا قالتلي لا انا مش بنت متناكين انا متناكتك انت بكل مياصة ومرقعة ضحكت عشان عمالة تستفزني وقولتلها انتي متهدتيش

    قالتلي انا مش قادرة بس هتبعد عني قد ايه المرة دي قولتلها حبة قليلين لو هتروحي البلد هعرفك انا بنيك مين هناك برضه اسراء وشها اتغير و اتجننت بس الحمدلله كنت اخدنا الدش و لبست هههههههههههههههه

    وكنت بشرب كوباية قهوة عملتهالي هي و لقيتها بتبرقلي جامد مين اللي بتنيكهم هناك قولتلها كل شيء هتعرفيه فى ميعاده سكتت و بقي عليها غل غير طبيعي وروحت لبست الجزمة السودا و نزلنا ركبت سيارتها وانا ركبت سيارتي و روحتها بيتها وانا عديت ع اخويا وخرجته من شغله و روحت بيه البيت و طلعت لاقيت امي عاملة اكل اكلت معاهم و غيرنا كلنا اللبس


    واخدت شنطة صغيرة هدوم 3 ايام وكلها اسود واخويا اخد سيارته و راح هو وامي واختي الصغيرة مع بعض وانا وراهم بالسيارة روحنا كان عمي اللي عايش فى البلد خلص اجراءات كل حاجة و روحنا دفناه و رجعنا كلنا ع المغرب كان دار المناسبات مليان ع اخره و وبيجي من كل بيت فى البلد فطار و غدا وعشا كنا فترة العشا و قعدنا كلنا نتعشى و بعد ما خلصنا عشا الناس كلها مشيت ع الساعة 10.

    واحنا كعيلة كل واحد راح على بيته الا انا روحت على بيت عمتي قولت اقعد معاهم شوية فضلنا قاعدين ودخلت عليهم اخدت عمتي فى حضني وفضلنا شوية على كدة سيبتها و روحت قاعد فى وش البنتين اللي عنيهم بقيت زي الطماطماية وحاولت اتكلم معاهم بس هما مش عاوزين غير حضني ومش عارفين


    روحت قومت بعد شوية و نزلت و روحت ع البيت و قعدت مع امي واخواتي شوية و لاقيت اسراء داخلة علينا بشنطتها فين عيالك ترد بسرعة مع حماتي وجوزك سيبته وجيت وانا الوحيد اللي عارف سبب وجودها بالسرعة دي و ضحكت ضحكة خبيثة و راحت قالتلي مالك يا حلو انت

    رديت الحلو بعد الكشري و ضحكنا كلنا بصوت واطي و فضلنا قاعدين نص ساعة تقريبا و بنتكلم فى مواضيع مختلفة.

    وقولتلهم انا هموت و انام تصبحوا ع خير ودخلت الاوضة مغيرتش قلعت هدومي ونمت بالبوكسر و صحيت ع الفجر لاقيت اسراء بتصحيني من زوبري روحت قولتلها وانا مش فايق في ايه قالتلي قولي بقي وانا مش فايق نعم يا احبا بتقولي.ايه وعاوزة ايه عاوز انام

    راحت قالتلي قوم صلاة الفجر اذنت قولتلها ماشي سيبيني بقي هو انا بتاع الكلام سيبي الكلام ده للاخوان والسلفيين والازهريين وبقية الارهابيين بتوع الحجاب والحدود والقتال والحرب والكراهية وقمع الحريات وتحريم الفنون والقرف ده

    وحطيت مخدة على زوبري عشان تسيبه و ضحكت وسابتني و قومت مضطررر واخدت دش وصحيت بقية العيلة و روحنا الرجالة المسجد صلينا جميعا الفجر و قعدنا الشيخ بيقرا قرآن و نسمع ليه

    و بعدها قومنا لاقيت ايمان رنت مرة عليا وروحت رايح عندهم البيت امهم كانت نايمة ولاقيت ايمان و مها صاحيين واول ما دخلت حضنوني و الاتنين و قعدوا يعيطوا اكتر من ساعة و متشبثين بيا كأني ابوهم و فاقوا الاتنين وبدأوا يعتذروا


    فضلت اهديهم و اكلمهم و اطمنهم اني جنبهم ومش هسيبهم ابدا وقولتلهم هتبقوا بخلا و متعملوش ليا قهوة قامت مها تعملي قهوة و ايمان قاعدة بتكلمني و انا ضحكتها اكتر من مرة و بمسك التليفون

    لاقيت فوق ال 100ميسد كول من مراتي اوبا انا نسيتها خااااالص طيب اعمل ايه ، قفلت الفون وقولت عشان حوار العزا و وشربت القهوة ووعدتهم اني هكون بالليل بايت معاهم بس امهم تمشي قالولي طبعا وانا مخطط لان اسراء تيجي معاهم

    و كملت يومي و فى العزا.طول اليوم لحد العشا و متعشيتش ومشيت انا واخد الحباية وفتحت التليفون كلمت اسراء قولتلها البسي واتشخلعي ربع ساعة واكون عندك و عجيت ع صحبي واخدت ربع منشط جنسي ، روحتلها اخدتها بسيارتها و سيبت سيارتي و اتصلت بايمان وقولتلها قالتلي ايمان تعالي وادخل عليهم مع اسراء وكانت المفاااااااجأة (............
    ولنا عودة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــ

    الفصل الثاني عشر


    داخل عليهم لاول مرة واشوفهم بالمنظر دة دول بينيكوا بعض بخيارة صغيرة و اسراء ورايا و فضلت متسمرة فى مكانها حوالي 20 ثانية انا وهي منطقناش بس انا لاقيت زوبري فاق.كانه زبر حمار و هيعمل بلوة و اول ما فوقت روحت قولت احا يا شرموطة منك ليها ابوكم ميت و هيجانين للدرجة دي و عمالين تنيكوا نفسكم


    لاقيتهم بصوا ع الباب لاقوني انا.واسراء مها اتنفضت من مكانها هي وايمان ولبسوا الجلاليب بسرعة و فضلوا متسمرين زي ما كنا و انا ضحكت عليهم ايمان فهمت و مها دخلت جوة اوضتها ردت ايمان مها قالتلي نستناك بس نعمل لسيادتك ايه يعني بقالنا شهر ونص مجيتلناش و عاوزنا نهدي احنا بقالنا شهر مصبرين نفسنا بالخيار


    اسراء فهمت الحكاية قالت طيب يلا يا شراميط نجهز نفسنا عشان الراجل هيتعب معانا اوي بالاسلوب دة و دخلوا يجهزوا كلهم وقفلوا ع نفسهم الباب و بقالهم ربع ساعة اتاخروا شوية اكتر من ربع ساعة

    و انا بصراحة اتجننت وافتكرت الموقف لما شوفتهم بتاعي مع الفياجرا الامريكي اللي.اخدتها خلاص اشتغلوا خبطت ع الباب و دخلت و لاقيت اسراء قفلت بسرعة بس لمحتهم حاطين مكياج عرايس يعني كانها ليلة دخلة لكل واحدة فيهم طبعا صبرت ربع ساعة كمان وخلاص انا بتاعي هيفجر البنطلون قفلت الابواب كلها وقفلت باب الصالة بالمفتاح و عملت لنفسي كباية عصير كيوي .

    و انا بشربها لاقيت واحدة مغمضة عيني من ضهري و الاتنين شادينلي لجوة و فى الاخر بيقلعوني وانا مغمض عيني سكت لحد ما شهقت واحدة فيهم عرفت طبعا سبب شهقتها و كانت ايمان قالت انت ازاي بقيت كدة طبعا الحبوب الامريكي بتكبر و بتضخم كل حاجة

    تخيلوا كدا لما 17 سم يتحول الي 26 سم واسراء بتقول احا يا ياسر ازاي بقي كدة وطبعا بابتسامة ثقة مرديتش ووسعت ايدين واول ما مسكتها عرفت انها مها ولاقيت اسراء و ايمان قدامي عراااايس جامدين و فاجرين و قبل ما اعمل حاجة صورت التلاتة كل واحدة لوحدها صورة ع موبايلي فاجرين

    وشيلت كل واحدة و رميتها ع السرير و التلاتة بقوا ع السرير وانا بقي دخلت فضلوا يمصوا الاتنين اسراء وايمان فى نفس الوقت كانهم مشفوش زبر قبل كدة خالص و مسكت فضلت ابوس في مها من شفايفها والحس فى رقبتها مسكت قميص النوم بتاعها شقيته من عند بزازها اللي فضلوا واقفين وبارزين ع الاخر

    و ببص ع اسراء و ايمان لاقيتهم قلعوا بعض و مش سايبين زوبري برضه قفشت فى حلمات مها بسناني صوتت صويتة وقفشت صدري عورتني تعويرة بنت متناكة بضوافرها و غرزت فى صدري وفضلت امص فى بزازها وايدي بتلعب فى كسها والتانية فى طيزها وهي عمالة تتأوه وع اخرها لحد ما بعبصتها ودخلت صابعي مرة واحدة فى طيزها ولاقيتها صوتت اكتر ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه و نيمتها ع السرير .

    و خليت ايمان و اسراء يمسكوها جامد وفرشت كسها بزوبري ولاقيت ايمان قعدت على بوق اختها عشان تلحسهولها و اسراء نامت على ايد مها و وش ايمان ع كس اسراء لكم ان تتخيلوا الموقف و انتم هتهيجوا اكتر ما انا فى ساعتها نسيت نفسي ودخلت زوبري مرة واحدة فى كس مها وتكاد تكون جابت دم من السرعة اللي دخلته و بقيت ادخله و هي تصوت و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه الحقوووووني لا ارحمني حرااااام عليك سيبني

    وتزوق بايديها التانية زبري وانا مشوفتش انها موجوعة ولاقيت اختها بتكتم بوقها بطيزها و بتقولها اسكتي يا وسخة هتفضحينا و مها عمالة تحاول تفرفس من اسراء لحد ما عضتها من كسها وبتقولها ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه هموت الحقيني خليه يخرجه هموووووت
     
  2. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    انا ضحكت و قولتلها عشان تخلي خيارة تنفعك و لاقيت اسراء وايمان و ايمان بيضحكوا وبيقولوا هي لسة شافت حاجة وروحت قلبت الاوضاع مرتين للنيك الخلفي و النيك الواقف وهي بتتنطط مش قادرة و نقط عسل بتنزل منها و روحت مسكتها وقلبتها ع وضع الكلبة و بدات ادخله فطيزها حته حته لحد ما دخل كاااامل و عسل برضه بينزل منها و اكتر من ربع ساعة فيها لحد ما اغمى عليها ..........


    ولاقيت ايمان بتضحك عليها وشيلتها وحطيتها فى البانيو بمية بمطهر و هي دايخة خالص و شطفت زوبري من طيزها ودخلت نمت على السرير بقولهم مين عاوزة تقعد عليه اريح شوية

    مسكتني اسراء بتقولي مصلي كسي شوية عقبال ما تخلص من ايمان عشان تنزلهم فى كسي يا حبيبي و ايمان حاولت تبين لمها انها اجمد منها وراحت قعدت على زوبري كله مرة واحدة و كانت افضح من مها دي مش صوتت دي كانها فى حرب .

    واسراء مسكتها فضلت ضاغطة عليها مركباها غصب وانا بضحك وروحت قلبت اسراء على بطنها وبتاعي جواها وروحت ماسكها انيك فيها باقصي سرعة و كسها مش عارف ياخد على زوبري من السرعة و اتوجعت هي كمان و بدأت تاخد عليه

    و بدا صوتها يهدي وبدات تحس بالوجع بتاعها وكان قرصها تعبان وانا ببعبصها و بنيكها فى نفس ذات الوقت فصوتت من احساسها بالوجع و انا بقالي اكتر من نص ساعة بنيكها وقفتها على ركبها لاقيت ركبها بتسيب و اسراء بتبصلي مخضوضة من اللي.زبري عمال يعمله وحاسس انها بدات تهاب الموقف


    روحت طلعت زوبري من كس ايمان وبدات ادخله فى طيزها واحدة واحدة المرة دي لحد ما طيزها اتشقت ع الاخر ولاقيتها مش قادرة غير بكلمة واحدة ارحمني ارجووك وتبوس فى رجلي وانا مش سايبها ومسكت اسراء فضلت ابوس فيها و العب فى كسها لحد ما هاجت تاني و لحد ما حسيت اني هبدا.اسخن يعني تقريبا اخر ربع ساعة وانزل و سيبتها وهي بتنزل عسل زي. اختها من الناحيتين

    وشيلتها وحطيتها فى البانيو ولاقيت اختها بصالي بحنيتها وهي زي ما هي متحركتش و روحت لاختي وبستها بوسة عميقة مليانة بكل حنيتها معايا و مسكت اسراء فضلت امص فى بزازها.اللي.مالهمش زي و هي ماسكة زوبري بايديها بتحكه و نزلت تمصه اقل من دقيقة

    مسكتها ونيمتها فى الوضع العادي وقالتلي حبيبي خليك حنين معايا ولاقيتها بتشهق اول ما دخلته براحه و بتقولي برااااااااااحه بقولها في ايه يا مرة بتقولي بقي عريض قوي وكبير اووي قولتلها عشان محدش بعد كدة يكيفك غيري قالتلي مفيش اصلا حد عرف يكيفني غيرك

    و ابوس فيها كتير كتير اوووي وماسك نفسي لحد ما هاجت على اخرها و مسكتها نكتها باقصي قوة عندي بس محصلهاش حاجة عشان مكنتش زي ما كنت معاهم و خليتها تطلع فى وضع الفارسة و نكتها لحد ما اخدتها فى حضني وقلبتها ونططتها بسرعة كبيرة و بنزل جوااااها ولاقيتها بتقول اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي اوي يا ياسر


    وباستني بوسة جامدة وقالتلي يخليك ليا و قامت و ودخلنا نستحمي ولاقيت الاتنين ناموا مكانهم و فوقناهم بمية الدش وشيلت الاتنين و نمنا التلاتة فى حضن بعض للصبح عريانين و صحيت بفتح التليفون وماخدتش بالي ان حد صااااحي


    مني مراتي كانت بعتت رسايل كتير وواتس اكتر و فضلت اقراهم كلهم و فى الاخر حسيت انها زعلت جامد وبعتلها حكاية عمي اللي حصلت وانى هعوضلها ليلة دخلتنا و متزعلش وبعتلها بوسة فالواتس و استاذنتها قولتلها عشان كدة عدي خمس ايام وهسافر بعد شوية وقولتلها بحبك وقفلت الفون تاني قومت باخد دوش ولبست وانا جوة وكانت اكبر كارثة حدثت في حياتي الي الآن عندما خرجت ..................

    ولنا عودة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    الفصل 13
    خرجت من الحمام بعد ما اخدت دوش و كنت بالبوكسر والاقي مها قاعدة ع السرير وعينيها بتدق شرار و بقولها بهزار باينك تعبتي من المرة الاولي او لسة متعبتيش خالص


    ردت عليا بسرعة وبعصبية غريية كأنها ناوية تقتلني انت ممكن تتجوزني !!!!!!!!!!! مليون سؤال وسؤال جه فى بالي بس سألتها سؤال واحد ، مش فاهمك بتتكلمي ليه كدة يعني و احترمي اسلوبك معايا يا مها احسنلك


    ردت تاني بعصبية وقالتلي انا عاوزاك ليا لوحدي عاوزاك تبقي جوزي احيييييييه جوزك انتي مجنونة ولا ايه اولا انا مش هتجوز قبل 5 او عشر سنين قاطعتني بسرعة هستناك قولتلها بعصبية عشان قطعت كلامي احم انا مش هتجوزك ولا هتجوز حد من العيلة تماما


    لاقيتها عينيها قادت شرار و قالتلي بصوت عالي ولا هتتجوز خالص وجريت عليا لاقيت فايديها سكينة مسكت ايديها و وقعت مها ع الارض راحت حطيت السكينة فرجلي من الفخد ووقعت ع الارض و زقيتها برجلي التانية و صوتي علي انتي بتستعبطي يا بنت المتناكة

    لاقيت اسراء وايمان بدأوا يفوقوا ولاقيت مها جريت ع المطبخ و لاقيتها جايبة سكينة تانية وجارية عليا بيها ودة كله البنتين لحد دلوقتي مش فاهمين في ايه و ممكنوش شافوا دمي اللي.غرق الارض و ومها كل اللي بتبرطمه لا انا ولا غيري هنتهنى بيك محدش يتهنى بيك غيري.

    اول مامها جات تاني مرة اديتخا برجلي السليمة ضربتها فرجلها وقعت وكانت السكينة جاية فبطني روحت حطيت ايدي تحتها و لاقيت اسراء و ايمان قاموا بسرعة و بيجروا ومسكت اسراء قولتلها بعصبية مشيني من هنا فورا البسي بسرعة ،

    ولاقيت ايمان ماسكة اختها و بتضربها و كماخيرها اتكسرت من الوقعة و اغم عليها وانا مكنتش قادر اتحرك و اسراء جت سندتني و انا.طالع ودايخ من الدم اللي نزل وبقول دي اخر مرة هتشوفوني فيا هنا او فاي مكان تاني ، وايمان سابت اختها مغمى عليها و مسكتني تسندني مع اسراء و ركبوني العربية و ركبنا و قولت لاسراء هاتي كل حاجتي من فوق انا مش هرجع تاني هناااا

    و طلعت اسراء ونزلت بعد 5 دقايق و مسكت التليفون و كلمت دكتور محمد جراح و رئيس قسم و فهمته ان انا عاوزه ضروري و عاوز نقل.دم ضروري وروحت قالي تعالي المستشفي.قولتله انا نص ساعة واكون فالعيادة قاللي خلاص ماشي ودة كله انابالبوكسر ولاقيت اسراء بتقوللي البس الجلابية دي بتاعة جوز عمتك واسعة اوي.عليك ،

    المهم لبستها وطبعا بقيت متغرقة دم وانا اغم عليا فالسكة و محسيتش بحاجة غير تاني يوم الساعة 10 بليل ولا قيت اختي نايمة جنبي و باين كدة محدش عرف حمدت ربنا طبعا و مسكت اسراء و بنادي.عليها بعلو صوتي اللي مشطالعاصلا

    و لاقيتها انتبهتلي وفاقت وجات بتبوس ايدي وبتقولي يخليك ليا يا حبيبي انا اسفة مكنتش جنبك ودموعها نازلة منها و قالتلي ايه اللي حصل لدة كله قولتلها مش قادر احكي هنام و لما.اصحي نتكلم قالتلي براحتك و نامت جنبي ع الكرسي .

    و فضلت نايمة كدة ة و انا صحيت تاني يوم الساعة 5 العصر الدكتور كان موجود قاللي يا ابني ارحم اختط عمالة كل شوية تعيط عليك بقولها هتبقي كويس طمنها انك فايق وقالها اللي خلاه مش.قادر يتكلم تاثير المخدر واهو هيكون فايق دلوقتي وزي القرد لو عاوزين تمشوا امشوا مش همنعكوا قالت بجد يا كتور و انا مسكتها و بقولكها متقلقيش انا.كويس روحي وهستني هنا يوم كمان

    قالتلي لا رجلي ع رجلك قولتلها خلاص اوك نمشي.دلوقتي وقومت لاقيت رجلي اللي فيها الجرح منملة اوي هي ودراعي و اتكشيت لحد ما دراعي فك ورجلي بدات توجعني اخدت بعضي وركبت السيارة بتاعة اسراء و روحنا ع العربية بتاعتي و اسراء بتسالني في ايه وايه اللي حصل

    قولتلها هعرفك دلوقتي يا ستي انا اتجوظت عرفي وهي شافت المحادثة بيني وبينها وانا بقولها وحشتيني والكلام دة و مراتي بتقولي يوم دخلتنا بقيت انا فقر اختك حادثة و جوز عمتك يتوفي

    قالت بتهكم انت اتجوزت. طيب.وهي وشها اتعير قولتلها بصي. انا كان ممكن انام معاها عادي وارميها بس دي بتحبني جدا جدا و لو حصل ايه مش كنت عاوز انام معاها من غير جواز عشان هي اصلا غلبااانة جدا.زيك كدة لو ينفع اتجوزك كنت اتجوزتك و لاقيتها ضحكت كانها.انتصرت

    وقالتلي طيب ولما.تعرف ان موزتك الاولى مها.غزتك بسببها ضحكت وقولتلها سيبك ووصلنا العربية و اخدتها و طلعنا فطريقنا للبيت و احنا فالطريق الهانم اتصلت بمحل كباب و كفتة وحمام و جابت 2 كيلو كباب ع كفتة و جوزين حمام محشي وطبق محشي كبير ورق عنب ، و اخدنا فالطريق 3 ساعات بسبب اني ماشي براحتي بفكر هعمل ايه مع مها انا للمعرفة شخصية غريبة كنت بعطي الناي.كلها.الامان المفرط و ساعتها اتغيرت و اتغيرت جامد .

    و بقيت اسجل.مع الواحدة كل حاجة يعني نظلت برامج تسجيل مكالمات و موبايل الشغل محدش بيترد عليه منه و جيبت كاميرا ع هيئة مفاتيح عربية استيراد من اليابان وبدأت اصور فيديوهات لما.انام معاهم كوسيلة لما يكون في حركات وسخة زي اللي حصلت

    المهم انا وصلت البيت بعد ما فكرت اني هعمل كدة و خلاص ولاقيت اسراء جايبالي اكل وابتسمت وقولتلها ربنا يخليكي ليا يا اختي وبستها بوسة خطف من شفايفها و اتصلت بمنى مراتي و بقولها انا لسة واصل تعالي دلوقتي شقتي

    قالتلي حاضر وكملت كللمي اختي معايا عاوزة تتعرف عليكي قالتلي انت تؤمر يا سي ياسر و قفلت وقعدت اكلت انا واسراء و لاقيت منى وصلت مكملتش عشر دقايق و لاقيتني قاعد ع السفرا و اختي بتاكلني ودخلت مقزمتش وباستني فى خدي و سلمت ع اختي و اختي سلمت عليها جامد و قالتلها حماتك بتحبك و لما لاقيتني مبتحركش بصيت ع أيدي واتخضت و لما وريتها رجلي وانا لابس شورت لاقيتها فضلت تعيط تعيط و تسح،وتعيط و كاني قدامها

    مسكتها بايدي وبوست راسها وقولتلها انا هنا قالتلي انا وشي زحش عليك انتي جبتني النهتردة عشان تقولي كدة او تعرفهوني من غير ما تقوللي و كمان اختك هنا عشان حتي متكلمنيش مسكت اسراء قولتلها.اقعدي واديها بالقلم ع طيزها فوقيها عشان مفيش حيل انا هديد و حصل و قعدت و حكيتلها ان انا اتخانقت يوم ما كنت راجع ناس بتعاكس اختي و كلنوا كتير وادوني سكينة فرجلي و سكينة فيدي عادي

    وردت ع كلامي نزلت تبوس رجلي قولتلها طيب اختي قاعدة قومي كلي معايا لقمة و وبعدين نتكلم اكلنا وشالوا الاتنين الاكل واسراء قالتلي انا هقول لامك و العيلة ان انت اتعورت وخلاص

    قولتلها اوك و فعلا نزلت اسراء و نزلت بعد ساعة مني بعد مااخدتني فحضنها شوية و لاقيت المكالمات نزلت خلاص تزززززن امي قولتلها انا فالشقة تعالي و العيلة فظرف ساعة كانت متلمية جنبى

    عمتي.جت بس بناتها مجوش حمدت ربنا و قعدنا كلنا ومحكيتش حاجة كاني دايخ و قاعد بالعافية واسراء رجعت معاهم و حكيتلهم اني اتخانقت و واحد طلع عليا بالمطوة منهم و عورني كدة بس جريوا وفضلوا طول اليوم معايا و امي زعقتلي وقالتلي هتقفل شقتك من النهاردة و هتعيش معايا من بكرة فاهم

    قولتلها حاضر و قضيت الاسبوع كله وانا عند امي


    وبعدها بدات انزل اروح الشغل كلمت (منى) و خرجنا يومها قعدنا عكافيه وفضلنا نهزر كتير و نضحك وهي متعرفش اللي حصل الحقيقي و طبعا عملت بلوك لارقام ايمان و مها و كمان من الواتس ، و قولتلها انا جايلك بكرة و نقضي مع بعض اليوم لو ينفع قالت انت جوزي تيجي وتؤمر ضحكت و فضلت اهزر معاها ،وعدينا يومنا وجه تاني يوم و روحتلها وجايبلها بوكيه ورد معايا.

    و اول ما طلع كانت لابسة قميص نوم ابيض شفاف وعليه روب شفاف و كلوت فتلة و من غير برا و اول ما دخلت عملت صفارة اعجاب ولاقيتها دخلتني واخداني فحضنها كاني ههرب منها و دخلت ع اوضتها و حطيت كل ادواتي و اولهم الجهاز الجديد اللي اشتريته طبعا لازم اجربه و مش باين حاجة منه و بقلعها الروب و مسكت شفايفها الرفيعة الرقيقة اللي واخدة وضع البوس ع طول دي وجننتني

    و انا عمال ابوس فشفايفها و وامص فلسانها وتمص فى لساني وايدي ع بز من بزازها وايدي التانية عند كسها و فضلت ادعك فيها لحد ما مسكت رقبتها بشفايفي و لساني وفضلت ابوس فرقبتها وهي خلاص بتسح و مسكت زوبري من فوق الهدوم و نزلت القميص لتظهر حلماتها الوردية والكبيرة مع انتصابها لفوق جننتني ونزلت ارضع فيها زي العيل الصغير وهي عمالة تتأوه ومش قادرة

    و انا مش سايب بزازها الاتنين مص و عض ولحس وسيبتهم و قللبتها هي تمصلي و لاقيتني دة كله لابس اللنطلون وضحكت وقلعت وبقينا فوضع69 و انا بقلعها.الكلوت الفتلة انا.اتصدمنت من حلاوة كسها ابيض و ناعم زي.السيراميك وكمان احلى من ملمس الحرير و لونه من النص احمر و حوليه لون وردي خفيف ومسكت فضلت اكل مش هقول كنت بمص ولا بلحس


    انا كنت باكل وبعض وبنيك بلساني وبصباعي وهي عمالة تتاوه اااااااااااااااه و انا مش سايبها ابدا ولا هسيبها دى ملكة جمال ع الارض

    مسكتها وقلبتها اول ما لاقيت زوبري بقي حديدة من مصها و ظبطته ع كسها بالظبط و قعدت عليه فوضع الفارسة و ضلت تنط و تصوت و تتأوه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اوي كمان كمان ،

    وانا ماسك فبزازها ،هي بس مدخلتش غير نصه بس و انا اصلا مش هقدر انيك كتير بسبب رجلي و لكني قلبتها ومسكت فضلت انيك فيها جامد و لاقيتها بغد ما كانت واخده عليه بقيت بتشهق فى كل مرة بدخله كان روحها بتروح وترجعلها تاني وفضلت انيك اكتر فيها لحد ما نزلت جواها ولاقيتها بتبعدني عنها وبتقول ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف اووووووووووووووف لبنك سخن اوي دة ولعلي كسي


    و نمنا جنب بعض ساعتين وقومت اخدت دش و سيبتها وروحت ع امي ع الساعة عشرة بالليل ملاقيتش حد بتصل بامي مرديتش لاقيت اسراء.رنيت عليا اكتر من 30 مرة و لاقيت رسايل ع.الواتس واول ما فتحتها اتجننت
    ايه دة ازااااااي .................................

    و لنا عودة بجزء مشوق اكبر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

    الفصل 14

    عمال ابص الرسالة جاية من إسراء و بتاكد و أقرأ فالرسالة وبفوق نفسي وبلطم ع وشي افوق مش مصدق اللي بقراه دة اتصلت باسراااء مبتردش عليا شيلت ايمان من البلوك مبتردش عليا برضه مش عارف اتصرف ازاي

    لبست جلابية بسرعة و اخدت محفظتي وجري ع البلد وعمال اتصل بكل افراد العيلة لحد ما اسراء اتصلت بيا بتقولي انت فين قولتلها في ايه وبعصبية انا فالطريق للبلد اللي قريته دة بجد بتقوللي اه

    قولتلها انتي بتستعبطي هي فيييييين هي في غرفة العناية المركزة و عايشة بس بتطلع فى الروح انتي مجنونة ولا شكل العيلة كلها خرفت ازااااي حصل قاطعتني وعليت صوتها باكبر درجة
    مها انتحرت يا ياااااسر فوق بقي انت، احنا فمستشفى الزقازيق العام قولتلها اقل من نص ساعة واكون عندكم خلي ايمان تكلمني افهم الحكاية منها قالتلي حاضر حاضر
    دقيقتين ولاقيت ايمان بتتصل رديت
    انا :لاقيتها بتعيط فضلت اهدي فيها واكون حنين معاها يا حبيبتي يا روحي اهدي فهميني كل حاجة حصلت من اخر مرة شوفتكم فيها بهدوء
    بدات تتنفس كويس و هديت وانا ساكت خالص
    ايمان : بص يا حبيبي من بعد ما مشيت هي مشافتكش وانت بتمشي افتكرت انها قتلتك بجد و فضلت تتصل بيك عشان كانت مكذباني لما بقولها انك عيشت وان الضربة جت فايده بس ولما لاقيت ان فونك مقفول ومبيقبلش رسايل خالص اتاكدت من شكها و كل شوية قاعدة مع نفسها زي اللي المجنونة وبتلطم ع خدودها كل شوية ومبتردش ع حد خالص وبتقول لنفسها انا اللي قتلته و تفضل تلطم و لما احاول اجي اكلمها تبصلي بشرار وكاني عدوتها و اول محاولة كانت حاولت تقطع شراينها ولحقناها قبل ما تقدر تقطعها بس جلدها كان اتقطع و جت النهاردة الصبح تكلم مانا عادي هاتي عنك الغسيل انشره وباستها من راسها وفجأة وبدون مقدمات كانت ناطة من الدور التالت بتاعنا
    ورجليها الاتنين اتكسروا ودراعها الشمال اتخلع من مكانه و شروخ فعظام الصدر و هتعمل عملية بكرة الصبح عشان يرجعوا مفاصل كتفها المخلوع بس انا متأكدة انها لو شافتك هتقوم من مكانها بترقص

    قالت ايمان : هي غلبانة جدا وانت اكتر واحد عارف دة بس عشقتك لدرجة انك لو مش ليها مش هتكون لغيرها عشان خاطري وحياة امك يا شيخ تيجي تبيت جنبها النهاردة .

    انا كنت وصلت وقولتلها انتو فالدور الكام قالتلي التالت ليه قولتلها طيب اتعشيتوا قالت محدش فالعيلة كلها اتعشي ولا اتغدوا قولتلها طيب سلام
    روحت دورت لاقيت واحد بتاع بتاع كبدة و جمبري ومخ شرقاوي وجيبت 20 رغيف كبدة و عشرين جمبري و عشرين حاجة ساقعة
    وطلعت بعد ربع ساعة ما قفلت و اديتلهم الاكل واكلوا وخلصوا الاكل و انا اللي.اكلت عمتى بنفسي وبعد ما اكلوا وامي قالتلي عرفت ازاي قولتلها عندي.مخبرين مالكيش دعوة يلا بقي كل.الناس.اللي.جايين من الصبح يروحوا انا جيت اللي عاوز يقعد يكون واحدة عشان لو عاوزين حاجة او اي شيء الكل ما نع فالاول بس ع مين تيمان واسراء خلوا الكل ينزل و لاقيت ايمان بتقعد معايا وندهت ع اسراء تفضل معايا قولتلهم خليكم قاعدين انا داخل للدكتور
    انا : مساء الخير
    الدكتور النبطشي : مساء النور
    انا : معاك ياسر ...... من عيلة الاباظية وادي الكارت بتاعي
    الدكتور : اتفضل استريح يا ادي النور تشرب ايه
    انا :لا متشكر
    الدكتور : واللـه ما ينفع طيب فنجان قهوة خفيف
    انا : خلاص ماشي ونده الفراش و قاله قهوة للاستاذ
    الدكتور : أؤمرني حضرتك
    انا: بنت عمتي راقدة جوة عاوز اعرف حالتها بالظبط
    الدكتور :مخبيش عليك هي عندها رغبة غريبة بالموت لولا ان احنا مدينها بنج موضعي كانت موتت نفسها وهي بالوضع دة يا استاذي وبتحاول متتنفس اصلا و هي واعية الحمدلله مخها متأثرش من الخبطة تقريبا و البنج الرئيسي هتفوق منه كمان ساعتين بس
    انا : بس ايه يا دكتور
    الدكتور : لو فضلت حالة استيعابها و انها لازم تموت وعمالة تحاول تنتحر استحالة تعيش
    قلتله متقلقش يا دكتور انت اعمل اللي عليك والباقي بايد ربنا و شربت القهوة و سلمت عليه وخرجت روحت ع البنتين
    وقعدت ع جنب اسراء وايمان الناحية التانية و لاقيتهم مهمومين قولتلهم اهدوا شوية الموضوع سهل مفيهوش حاجة وهتبقي كويسة ان شاء اللـه الاتنين ارتاحوا قوى من كلامي

    و مر الوقت وفاقت ودخلتلها و فاقت وقالت بصوت مبحوح انا قتلتك انا هموت وراك انا اللي قتلتك انا اللي هموت وراك رديت عليها بعصبية قولتلها اهدي يا حبيبة قلبى انا مموتش انا هنا اهو وانتي فى المستشفي وانا جنبك لحد ما تقومي وانا مسامحك وعاذرك واللـه

    اتخضت وبتقولي انت هنا بجد يا ياسر رديت ايوة هنا وقولتلك انا جنبك بس انتي واختك متعرفنيش تاني فاهمة بعد ما تقومي بالسلامة ....... بدموعها وعمالة تهز فى راسها موافقة وتقولي حاضر قولتلها تتعالجي كويس وتقومي على حيلك وكل يوم هبقي اعدي اشوفك فاهمة ردت حاضر .

    انا هاخد اختك و اختي ونمشي نيجي بكرة نلاقيكي كويسة وبتاكلي ندهت ع الممرضة اديتها 100جنيه وقولتلها هتخلصي امتي قالتلي على الساعة 6 الصبح قولتلها حلو اوي خدي 50جنيه كمان عشا ليكي ردت عليا ربنا يخليك يا.سعادة البيه قولتلها يلا خدي بالك منها دي اختك برضه

    قالتلي من عنيا و جاي اخد رقمها قالتلي مش حافظاه جاي اتصل من عندها تليفونها فصل شحن روحت اخدت القلم من صدرها لاقيتها اتنفضت ووشها.احمر جامد وكتبت رقمي ع ايديها قولتلها قبل ما تمشي تتصلي عليا هستني تليفونك ردت عليا بهزة راسها حاضر من غير كلام من الموقف.

    نزلت انا والبنتين و كلمت امي وقولتلها انتوا فين قالتلي العيلة كلها فى بيت العيلة بتاع ابوك الكبير ،قولتلها طيب احنا فالمستشفي وهاخدت اوضة وهنبيت هناك قالتلي اوك سبام وانا اخدتهم ع شقتي فى مصر الجديدة و روحت فى ساعة تقريبا و اول ما وصلت مسكت اسراء بهمسلها اني عاوزها

    لاقيت ايمان بتقول خدوني معاكم لأحرق نفسي اسراء قالت دي فضيحة الاحسن تيجي معانا قولتلها ما المشكلة انها معانا طيب.اطلعوا اجهزوا هروح اجيب حمام من هوليدايز ومحشي وارجع و روحت بصراحة بفكر فيها فى مها عشان هي اكتر واحدة واحشاني فيهم بس خلاص مينفعش نتكلم زي الاول دي كانت هتقتلني وفضلت افكر و افتكرت يوم لما اتجوزت و شوفتها بجمالها كله رايحة للراجل.الخول اللي.كان جوزها

    و ابتسمت كدة و انا بفتكر كلامها عليا هي فعلا حبيتني.بس.حبها قتلني ، جيبت الاكل وطلعت ولاقيت الاتمين واخدين دش ومستنين ع السرير و اسراء بتقولي ايمان هتموت وتاخدك هي عاوزة تقعد عليه لحد ما تموت منك .

    قولتلها ماشي بس ترقصيلي الاول لاقيتها لابسة القميص الموف الليكرا و كان واصف كل حتة فيها و فضلت ترقص ع اغنية الحلو ليه زعلان اوى لصباح و فضلت ترقص لحد ما بتاعي وقف ومبقتش قادر

    قومت شيلتها ومصيت فى شفايفها واسراء بتقلعني الجلابية و بتلعبي ف شعر صدري وتبوسني من رقبتي و انا عمال ابوس ف رقبة وشفايف ايمان مش عاتقهم و نزلت القميص من ناحية صدرها برز كانه متناكش من سنين و فضلت ارضع.فحلماتها.

    و دخلت صدرها.كله جوة بوقي وبلهب بايدي.ع كسها من فوق القميص و ونزلت القميص خالص وفضلت الحس وابوس ف كل حتة ف جسمها بطنها و سرتها و مع تأوهاتها عمال اهيح زيادة

    و اسراء عمالة تبوسني من ظهري و حاطة ايديها على طيز ايمان تبعبص فيها لحد ما قالتلي دخله بقي وحياتي دخله خلاص مش قادرة ومسكتها فضلت افرش فيها بزبي وبعدته عنها ونزلت الحس كسها بلساني و عمال انيكها بلساني وهي عمالة اااااه اوووووو ااااااااااااااااااااح اوي دخله بقي انا هروح منك كدة دخله بقي

    ومسكتها ودخلته وفضلت دخله واخرجه و ارضع بزازها جامد ولاقيت اسراء قاعدة بطريقة مش معقولة بتمص فبيضي و ايمان عمالة تحضني من رقبتي وتقولي كمان انا ميتة من زبك النهاردة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف كمااااااان

    وانا عمال انيكها مش راحمها وقلبتها بوضع الفارسة زي ما كانت عاوزة و لاقيتها بتطلع وتنزل كتير لحد ما اتشنجت اول مرة و دخلته كله مرة واحدة صوتت وقعدت خمس.دقايق كاملة و اتشنجت تاني ونامت عليا من التعب

    وببص ع اسراء لاقيتها ماسكة كسها وبزازها بتلعب في نفسها و قومت نطيت عليها الحس فى كسها جاااامد وانيك فيها.بلساني

    و شيلتها رجلها ع دراعاتي و شفايفها فشفايفي و نيمتها ع السرير ومسكت بزازها الصغيرة و حطيت زبري وسط بزازها و نزلت انيكها و دخلت زوبري كاااامل مرة واحدة شهقت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اااااااااااااااه لااااااا مش للدرجة دي براحة يا حبيبي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح احااااااا انت ولا كانك نكت البت برااااحة شوية ارحمني ولحد ما لاقيتني هنزل طلعت زوبري من كسها وحاطيته بين بزازها و نطرت ع بزازها وباستني بوسة جامدة ف رقبتي و دخلنا اخدنا دوش انا واسراء.

    و لاقيت بتاعي وقف فى طيزها ولاقيتها بتسند عليه وهي مش قادرة تقف اصلا قولتلها انتي مش همدانة قالتلي شيلني انا مش قادرة اقف وشيلتها ع زوبري من طيزها ودخلته واحدة واحدة لحد ما دخل كامل و فضلت انيك فيها والمية بتنزل علينا و ارزع وهي تتأوه ومش قادرة تتحرك

    وكل شوية نقعد زيادة فالبانيو وبقينا كاننا بنيك فحمام سباحة مش باين مننا غير الوش بس وهي ع ركبتها و انا واقف نص واقفة وعمال انيك فطيزها .طالع نازل وهي تطلع تاخد نفس.وتدخلت تصوت فالمية لحد ما فالاخر لاقيتها بتزوقني من زبي و بتقولي خلاااص

    و فعلا لاقيت مفيهاش اعصاب خالص حتى تتكلم ولا.تتنفس لحد ما انا جاي انزل دخلته بقوتي كلها فطيزها مرة واحدة وهي شهقت بصويتة جامدة وانا بجيب كل المني بتاعي وهي عمالة توحوح وتقول ااااااااااااااااااااح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي

    وخليت زبي فيها عشان طيزها تشرب اللبن كله وشيلته بعد ما نام خالص ولاقيتها بتبصلي ومش قادرة تقف مسكتها ووقفتها لاقيتها بتقع روحت شيلتها ونيمتها ع السرير و استحميت وداخل اقعد ع الموبايل شوية لاقيت رقم غريب اتصل بيا خمس مرات
    اتصلت وبقول الو ........
    انا اتجننت من الصوت اللي بيكلمني ايه دة معقول استحالة
    والي اللقاء فالفصل القادم

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    الفصل 15

    صوت ناعم وهادئ ويخليك تروح فى دنيا تانية وبيقول الو انت للدرجة دي بتعذب اللي حواليك يا عم اهدى عليا انا مش بقدر ع التقل دة كله انا من الصوت الرقيق دة و الطريقة العسل بتاعتها مش عارف ارد

    ولاقيتها بتقول الو تاني فوقت وبقولها انتي حقيقة ولا بجد لاقيتها ضحكت ضحكة كانت ممكن تجيب طوب الارض يبوسوا رجليها احلى شرمطة سمعتها ورددت كلامي لا يبقي لازم اتقرص بقي لاقيت الضحكة زاااادت

    وانا صوتي بضحكتي ع ضحكتها بقي بعرض وطول الشقة وكتمتها عشان القردتين اللي جوة ميسمعوش حاجة محدش يستغرب ( اه قردتين ) جنب الصوت دة قردتين بيتكلموا مهما كانوا مزز او ناعمين بس الصوت دة فالتليفون وقفلي زوبري

    مسكتها وبقولها انتي مين بعمل نفسي مش عارفها بس انا متاكد انها الممرضة فبتقولي نعم انت بعد دة كله لسة مش عارفني روحت قولتلها وبصوت في حزم لا مش عارف قالتلي انا الممرضة قولتلها لا بجد اسمك يا قطة

    قالتلي اسمي همممم ناديني ب زيزي قولتلها طيب يا زيزي مها عاملة ايه قالتلي تمام نامت من شوية وانا قاعدة برة اوضتها قولتلها طيب ما تدخلي تبوسيهالي سكتت حوالي 20ثانية وبعد كدة اتكلمت

    انا بقولها احم احم سرحتي ف ايه قالتلي اتكسفت قولتلها هو بعد اللي عملته النهاردة تعتقدي اني انا بتكسف قالتلي انت مجنووون اول مرة اشوف حد جرئ اوووي كدة .

    قولتلها بس دة عادي مش جرأة جامدة يعني لسة في اجرأ من كدة قالتلي وكانها مخضوضة اكتر من كدة ايه انت مجنون رسمي عملت نفسي مش فاهم خالص وضحكت ضحكة يا ست زاء قولتلها انتي ممرضة مشوفتيش ناس جريئة خالص

    ردت وبتقولي لأ شوفت بس ان حد يعمل اللي عملته جة وقدام بنتين من عيلته و كمان فالمستشفي عمري ما شوفتها قولتلها طيب لما اشوفك هوريكي ايه بقي الجرائة مش اللي انتي شوفتيه

    قالتلي بس انت باين عليك انك رومانسي بس طريقة كلامك قاسية شوية وجريئة اوي قولتلها انا مصور فوتوغرافي ايه رايك لو اعملك سيشن تصوير ردت اهااااا و قالتلي افكر قولتلها تفكري ايه انتي هتخلصي شيفت امتى قالتلي كمان ساعتين قزلتلها معاكي هدوم غيؤ بتاعة التمريض

    قالتلي طبعا قولتلها هاتي طقم التمريض معاكي و قبل ما تخلصي بساعة قوليلي هقفل دلوقتي اظبط كام حاجة واكلمك ، قفلت معاها وقومت ظبطتلي بوكسر من قطونيل مكتوب عليه احذر الوقوف متكرر ، و لبسته ولبست عليه بنطلون ترينج لازق من السمانة درجة بسيطة وواسع من فوق بس مبين زوبري وهو نايم

    و لبست تيشرت ع اللحم و ظبطت شعري كويس و حطيت برفان مهيج للحريم ، و نزلت وركبت السيارة ولاقيتها بترن بتقولي انا غيرت زلسو قدامها ساعة قولتلها طيب خستناكي قدام المستشفي قالتلي لاااااااا انت ايه خليك بعيد شوية

    قولتلها طيب هركن الناصية اللي بعدها رد ت بتقول طيب ما تطلعلي فوق قولتلها هعملها استحملي بقي قالتلي لا والنبي خلبك ع الشارع من برة قولتلها انا حلفت خلاص لاقيتها بتزن كتير قولتلها خلاص خلاص اهدي لما احي هحل حكاية حلفاني

    وقفلت و انا فالطريق فضلت افكر انا عاوز منها ايهانا اصلا معايا اللي مطفيني وبزيادة بس النوع دة معداش عليا قبل كدة ولا حتى صورته قبل كدة عيون خضرا زي الزرع حواجب تقيلة بني شفايف بلون الفراولة جمال رباني جااااامد وجسم مهما وصفته مش خديله حقه بس تقدروا تميزوه بجسم الممثلة المشهور الاجنبية درو باريمور.

    و فكرت ورسي فى دماغي القرار اني عاوز انام معاها خلاص بقي وهي اصلا مهبجاني بعد اللي مع ايمان و اسراء ، دة انا بقيت مجنون اكتر قولت.لنفسي الفرس دة ههده مرة واحدة ومش هخليه يقدر يطلبها تاني فتحت درج العربية بتاعتي فتحت العلبة اللي فيه اخدت حباية امريكي 3 ساعات وتبدا مفعولها بعد ساعة وانا اصلا واكل كويس و وصلت و اتصلت بيها قالتلي لسة قدامي ربع ساعة

    قولتلها طيب ركنت العربية قدام المستشفي وطلعتلها وقولتلها امضي دلوقتي حالا احسن واللـه هشيلك وانزل بيكي اتخضت و قالتلي لسة الممرضة التانية مجتش عشان اديها المفاتيح واسلمها العهدة

    قلتلها قدامها قد ايه قالتلي استنى دقيقتين بس والنبي قولتلها طيب اول ما قولت لاقيت صاحبتها دي دخلت تخينة و سلكتها فدقيقتين بالظبط

    ودخلت عليها واديتلها 50 جنيه وقولتلها اختي جوة خلي بالك منها ووريتها السرير. والاوضة بتاعتها لاقيت زيزي بتجري مضيت وبتنزل بسرعة ع السلم وقعت

    قومت شايلها برضه ولاقيتها اتكسفت جامد ووشها احمر زي التفاح الامريكي وفضلت مغمضة عنيها لحد ما وصلت للعربية وانا شايلها جاي انزلها حسيت بزبري واقف اتنفضت ووقفت ع حيلها وركبت السيارة بهدوء وهي بتضحك بخباثة

    و بدات اسوق نزلت اول سوير ماركت جيبتلها حاجة ساقعة وقولتلها هتاكلي ايه معايا او هتتعشي ايه لاقيتها ساكتة مبتتكلمش خالص وعمال اسرق نظرات عليها طول السكة باصة ع زبري اللي واقف وحجمه باينها هاجت خلاص والحوار هيكمل

    روحت قولتها طيب مش وقته و اخدت طريقي ع الاستوديو و اول ما وصلت فتحت الباب ودخلتها و قولتلها ريحي دقيقتين كدة وشوفي المكان عقبال ما اعمل كباية قهوة

    قالتلي لا اعملهالك انا قزلتلها هو الصنم فك اخيرا ضحكت ضحكة اثارتني قولتلها لا ادخلي ظبطي وشك و اشطفيه و ظبطي نفسي و انا هخلص القهوة واشربها واجهز صالة التصوير عقبال ما تخلصي قالتلي حاضر عملت القهوة.

    و ظبطت صالة التصوير وشربت الكوباية انا بشرب قهوة بعملها مخصوص معلقتين ونص بن و 4 معالق سكر بيتحطوا في مج يعني شوب كبير

    وبعدها خبطت عليها قالتلي هي الصالة فين قولتلها فوش الحمام قالتلي طيب ينفع تروح بعيد عنها خمس دقايق قولتلها حاضر روحت بعيد عن الصالة حسيت وانا مدي ضهري كأن برق بيعدي و استنين دقيقة ودخلت خبطت عليها

    قالتلي ادخل افتكرت اني مقفلتش الباب من برة روحت قفلته ورجعت دخلت وانا اتخضيت كانت لابسة جيب ميكرو بيضا وماسكة البنطلون الليكرا ملبستوش البادي حمالة ابيض ومش لابسة سنتيان خالص والشنطة فيها بقيت لبسها مسكاها فايدها

    مسكت منها الشنطة ولاقيتها مكسوفة كانها اول مرة تعمل كدة و مسكتها بالراحة ووقفتها اكتر من وضع تصوير و صورتها لحد ما بدأت تخدى و صورتها صور خليعة بالهبل و بس دة كله بهيجها وملمستهاش و عمال احك زوبري فيها وهي شبه بدأت تدوخ من شهوتها

    مسكتها ونيمتها ع الارض ورفعت رجليها فوضع جنسي عشان اشوف لابسة ايه من تحت لاقيت اندر فاتلة ابيض مخرم و كله مليان من ميتها كملت تصوير و طنشتها خالص ولا كاني شوفت حاجة فضلت اصور فيها لحد ما فجأة لاقيتها قامت ومسكتني من زوبري وبتقولي حرام عليك ارحمني بقي وافتحني

    انا سمعت الكلمة انصدمت مسكتها من رقبتها قولتلها انتي بنت قالتلي اه سيبتها وبقولها كفتحتش بنت قبل كدة قالت ومين قالك انك هتفتحني استعجبت منها ولاقيتها بتقولي انا غشاء البكارة بتاعي مطاطي وهيعجبك اوووي

    روحت مسكتها و اخدتها فحضني ورفعها ورافع رجليها حوالين زبري. وقفشت ع ضهرها ولاقيتها صوتت بتقولي انتي وجعتني براحة بمياصة جامدة وقفشت شفايفها بشفايفي .

    ودخلت لساني فبوقها وعمال امص كأني بنيكها في بوقها بلساني وشفايفها و ايد منها حوالين رقبتي وايدها التانية ع زوبري مسكاه من بره هدومي ووقف ع اخره و هي اتخضت من حجمه وقالتلي انت هتفشخني بالزب دة كله

    ضحكت بخباثة لسة عاوزاه قالتلي طبعا وكله نفسي حد يفتحني بقي قولتلها متأكدة قالتلي دخله بقي نيمتها ع الارض ونزلت البادي شوفت البزاز فعلا زي بزاز درو باريمور بالظبط بس حلماتها اصغر ومنتصبة اجمد بكتير

    ونزلت اكلها بنهم و عمال اكل فيها وهي بتتأوه مش قادرة و عمال احك زوبري عليها من برة و هي بتحرك نفسها بس على مين انا لسة مقلعتش اصلا وروحت نزلت ع كسها لاقيتها من غير شعراااااية واحدة خااالص مراية ابيض من برة ونقطة زي الطماطماية الحمرا فالنص

    و نزلت الحس حواليه و بعد اقل من دقيقتين صوتت وبتقوللي ارحمني بقي ودخله قولتلها هوانتي لسة اشتغلتي قلبتها ع وضع 69 وفضلت الحس وانيكها بلساني وهي عمالة تمص وتعضعض براحة في زوبري لحد ما عضيتني جامد سنة وطلعته من بوقها

    قالتلي نيكني وقولتلها عشان تحرمي انا هوريكي فضلت افرش فكسها بزبري اكتر من دقيقتين لحد ما دخلته مرة واحدة فكسها وصووووت بتقوول ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه

    ولاقيت دمها نزل ........... انا فتحتها بس مسكتش بقي وكملت وفضلت انيك فيها ومرحمتهاش و فضلت انيك وانيك وانيك و عمالة تصوت و تقولي انا مش قاااادرة اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح ارحمني بقي ،

    وقلبتها بوضع الكلبة وفضلت انيك فيها لحد ما راسها.نزلت ع الارض وتقريبا معظم اعصابها راحت وقلبتها فالوضع الكبيعي فات ساعتين بس وانا لسة منزلتش وعمال انيك وهي بتتشنج كل ربع ساعة تقريبا و تجيبهم

    ولاقيت وانا بنيكها ان دمها كله بقي ع الارض وزبري بقي نضيف من كتر كيتخا اللي نزلت عليه وفضلت بدخله براح. شوية لحد ما بدات تروح مني و روحت مطلعه مرة واحدة ومدخله تاني بقوة اجمد لاقيتها فاقت و بقيت تبعدني عنها وانا مش راحمها

    و حسيت اني قربت انزل روحت مسكت بزازها وفضلت انيك فيهم وهي ماسكاهم و بتلحس فراسه كل مرة بيقرب من بوقها لحد مانزلت لبن كاني منكتش طول الليل مع الموزتين و نزل كله غرق وشها و قومت من عليها مش قاااادر اصلا اقف ونمت جنبها الساعة 12 الظهر.

    و لبست وانا زي ما انا نايم ولبستها و قولتلها قومي يا عروسة وقامت معايا بس بتتحرك بصعوبة جدا هي مكنتش متوقعة اللي هيحصل دة واخدتها من الباب الخلفي

    وخرجنا و دخلتها العربية و قولتلها بيتك فين قالتلي لامينفعش اروح كدة روحت واخدها ع شقتي و قولتلها تاخدي.دش وتنزلي ع طووول

    و فعلا اخدت دش وهي نازلة كنت بدات انام نزلت معاها ووقفت تاكسي وحاسبته وقولتله وصلها مكان ما تحب وطلعت نمت

    صحيت الساعة 2 بليل تاني يوم نايم حوالي 14 ساعة ببص حواليا ودايخ مش لاقي حد حولايا خالص و سمعت صوت ضحك برة

    طلعت لاقيت ايمان و اسراء قاعدين و لاقيت اسراء بتقولي ايه النوم دة كلهانت نايم 18 ساعة مرديتش عليهم وقولتلهم عملتوا اكل ولا لا قالولي مجدش فينا اكل لحد ما تصحي

    قامت وهي قايمة بعبصتها و ضحكت وجريت ع المطبخ قولت لايمان حصليها لاقيتها بتضحم وجت قدامي زدايتني طيزها روحت لسوعتها اتخضت وبصيتلي بخباثة ومشيت بمرقعة و قومت مسكت التليفون لاقيته فصل شحن حطيته ع الشاحن.

    و قعدت ع الارض ولاقيتهم جايبين الاكل وبيحطوه ع السفرة قلتلهم ايه الهبل دة هاتوا الطبلية انا هاكل ع الارض دخلةا وشالوا الطبلية وحطوها قدامي ولاقيتهم عاملين محشي ورق عنب ومحشي وفراخ مشوية فالفرن

    و قعدت اكل وهما معايا بياكلوني وناكل مع بعض و خلصنا اكل و مسكت التليفون فتحته لاقيت منى اتصلت بيا حوالي عشرين مرة و زيزي 5 مرات و ناس كتير من الشغل

    و لاقيت رنا اتصلت كذا مرة وتليفوني مغلق و روحت اتصلت عليها اشوف في ايه مرديتش عليا و طنشت قومت اخد دش و لاقيتهم داخلين عليا وبيرشوا مية عليا وفضلنا نضحك و خلصت ولبست قولتلهم يلا البسوا نروح لمها

    و اخدت معايا شنطة فيها هدوم ليا ولبست الشبشب و نزلت و استنيتهم فالعربية و نزلوا بعدربع ساعة و بدأنا طريقنا و احنا فالطريق لاقيت ايمان بتقوللي عاوزة ادخل الحمام قولتلها اعملك ايه استني لما نوصل قالتلي لا.مش قادرة

    لاقيت اسراء بتقوللي نزلها عند اقرب بنزينة دي ممكن تشخ فالطريق وضحكنا وقولتلهم نكتة يخسخوا عقبال ما روحت البنزينة و نزلوا

    ودخلت اسراء و ايمان الحمام و انا دخلت اجيب قهوة و لاقيتهم و اشتريت شيبسي وشوية حاجات وخرجوا لاقيت واحد بيعاكسهم خرجت بعد ما حاسبت ولاقيت زعيق

    و ضربت الواد ع دماغه بالحزام لاقيت 4 نازلين من العربية بعيد ركبنا بسرعة و جريت بالعربية وببص عليهم مالقيتهمش فالاول و لاقيتهم حايين ورايا بسرعة زودت السرعة لحد 160، 180 وهما ورايا لحد ما قربت من النقطة الفاصلة بين المحافظات و وريتهم التذكرة وركنت بعند اللجنة وطلعتله كارنيه ........

    وقولتله اللي حصل قاللي طيب اتكل ع اللـه حضرتك واحنا مركزين لو لاقينا سيارة بالمواصفات هنوقفهم و هنحجزهم خلصت ووصلت

    لاقيت اسراء وايمان مخضوضين طمنتهم وهديوا ووصلنا المستشفى و وملقيتش زيزي اجازة من يوم ما مشيت بقالها يومين معايا واطمنت ع مها وروحنا البلد

    و نمت فبيت العيلة مع والدتي والعيلة و هما جم معايا وحكوا الموقف وركنت ع جنب مع نفسي وكلمت زيزي ردت عليا وقولتلها في.ايه

    قالتلي انا مش قادرة ومش عارفة امشي كويس من ساعتها وضحكت وقولتلها مش انتي اللي.كنتي هتموتي وتاخديه وردت بتقوللي انت فشختني فشخة عمرها ما حصلت انا عاوزاك تاني وضحكت

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

    الفصل 16

    صوت ضحك منى جايب اخر الشقة و عمالة تقول براااااااحة برااااحة عليا وانا اتجننت و دمي غلي وخلاص مقتنع انها بتخوني

    ودخلت الاوضة وانا كلي غل و فتحت باب الاوضة الاقيها قاعدة مع اختها بتعملها حلاوة والاتنين عريانين وانا بعد ما كنت ع اخري ببص بنظرة اعجاب ع جسم الاتنين وهو مورد من الحلاوة و اختها كسها محمر ع الاخر لسة منتوف وقامت بسرعة بتستر نفسها بعد ما اتخضوا

    وانا طلعت بره واستنيت منى تيجي وجت ع طول من غير هدوم بس بالروب عليها وبتبوس راسي بتقولي وحشتمي قولتلها وانتي كمان كملوا انا كنت قلقت عليكي اتصلت اكتر من مرة ومردتيش فكان لازم اجي معلش واعتذري لاختك بالنيابة عني

    و مسكت فيا وقالتلي ايه الحاجات دي كلها قولتلها ظبطي شقتك وجهزي لقمة انا هاجي بكرة الصبح نفطر ونخرج قالتلي عيوني واخدنا بوسة طويلة اوي وروحنا فيها دقيقتين ع صوت اختها احم احم احترمي نفسك يا منى انا هنا قالتلها جوزي وواحشني قومت واخدتها فحضني ونزلت ركبت العربية و روحت مش قاااادر ونمت.......

    صحيت الساعة 5 الصبح والدنيا ضلمة حواليا وبفتح نور الاباجورة ونطيت من ع السرير من الخضة اللي انا فيها وعمال اتاكد من اللي انا شايفه واخدت نفسي خلاص لاقيتها اسراء وقامت من خضتي و بتقوللي بلاش وجة انا اسفة

    وجاية جري من ع السرير ولابسة قميص نوم مواصفاته مووف مبين اكل منطقة فيها ووردة ع كل حلمة ورسمة وردة عالكس وانا باصصلها هيجت من المنظر ولسة بادئ ابدي اعجابي بالقميص بتقولي اتنيل دة انت طلعت خفيف

    قولتلها لما واحد ينام لوحدة يصحي يحس بشعر عليه دى من ايه ضحكت بمياصة قالتلي دة انا مفييش شعرة واحدة قولتلها طيب دة انتي لوزة متقشرة وانا عاوز اكلك

    قالتلي اتلم احنا ع الارض و قفشت فى رقبتها بووووس و فضلت ابوس واحضن فيها وفى رقبتها وخدودها وفضلت اعض فى شفايفها لحد ما لاقيت ايدها نازلة بتمسك زوبري وبتدعكه من فوق البنطلون بنهم كانها محتاجاه اووي مسكتها شيلتها و نيمتها عالسرير.

    وقلبتها بالعكس وخليت طيزها ليا وفضلت اضربها ضربات سكسية عليها وبتوجع درجة بسيطة وبتضحك وبقولها عشان تخضيني تاني وافضل اضرب فيها وابعبصها وهي تتأوه وتقولي كمان يا حبيبي انا استاهل

    و فجأة ببص ع الاندر بتاعها لاقيته بيفك كليبسات عاشق ومعشوق عجبني اوي و بوستها من فوقه وهي اتجننت زياااادة عمالة تقولي يااااسرخلاص دخله وبقولها وطي صوتك يا لبوة واضربها ضربة جامدة ع طيزها وهي تتأوه وتضحك

    و بدون اي مقدمات قلعت البوكسر و قلبتها و قعدنا ع وضع 69 وفضلت تمص فيه و تعض كانت بتوجعني اللبوة دي و كل ما توجعني اعضها من زنبورها وانا مش مقلعها الكلوت بس بجيبه يمين و شمال و ساعات بجيبه ف النص واشده جامد عليها وهي بدات تتشنج ونزلتهم

    و قالتلي حرام بقي دخله و مسكتها قلبتها بقيت فى وضع الكلبة و فضلت افرش من كسها لطيزها حوالي دقيقتين و دخلته مرة واحدة كامل فى كسها شهقت بطريقة غريبة كانها قطعت النفس و طلعته

    و دخلت بكل عزمي وقوتي مرة واحدة فى طيزها لاقيتها بتصوت بطريقة بنت متناااااكة خليتها تتجنن وانا عمال انيك فى الخرمين و هي عمالة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ايوة كمان لمدة حوالي خمس دقايق وانا ببدل .

    و فضلت انيك اكتر من ربع ساعة اتشنجت ساعتها مرتين و انا كنت هنزل خلاص روحت شيلته من طيزها ودخلته فى كسها و فضلت اسرع لحد ما نطرتهم جواها كلهم وبوستها من عند سوتها

    فضلت تلعب فى شعري قومنا اخدنا الدش سوا وفضلنا نلعب فى المية وخلصنا بتقولي اجهزلك فطار قولتلها لا انا المفروض رايح لمنى اتقمصت

    قولتلها متخافيش النهاردة هاخدك معايا وشها ورد تاني وكاني كنت بموتها قبلها وقولتلها هنفطر هناك النهاردة قالتلي انت معندكش اصلا حاجة تتاكل عدلة هناكل مكرونة حاف ولا ايه ما تضبط شقتك دي

    قولتلها هو انا بفضي اطبخ عشان اشتري قولتلها بقولك ايه عاوز انام ساعتين عشان تقريبا كدة لما نروح هتتناكي انتي وهي لحد ما اقع منكم

    ضحكت بشرمطة وقالت بس احنا نقدر عليك يا منيل دة انت بحالات وقت تخلينا مش قادرين نقف ووقت تكيفنا وخلاص وضحكنا وروحت ع السرير و فضلت افكر فى بكرة و بكمل نوم

    ونمت صحيت ع الساعة 10 قومت ما لاقيتش اسراء جنبي لاقيتها لابسة عباية ومستنية وسايباني اصحي براحتي بس مظبطة مكياج عروسة لنفسها و دخلت غيرت و لبست بوكسر عليه شفايف كانت منى جيباهولي و لبست بنطلون زي بتوع الترينج و تيشيرت من ماركة زارا ع ما اعتقد اشهر من نار ع علم و اخدت نفسي و جيبت صنية حلويات من العبد اللي فوسط البلد و روحنا ع منى واحنا فى الطريق بفكر فى حاجة واحدة ............

    تتخيلوا ايه هي اتصلت بمنى واكدت عليها ان انا واختي جايين و قالتلي تمام ربع ساعة هزود فالفطار قولتلها نفس الوقت معايا عقبال ما اوصلك مع ان صوتها كان مليان حزن و هي بتتكلم
    ها تخيلتوا بفكر في ايه ........
    انا كنت جعان هفكر في ايه غير الفطار ههههههههههههههههههههه
    وبتكلم مع اسراء وبتقوللي ياسر هو انت اكتر واحدة حبيتها مين فينا كلنا ........

    استغربت من السؤال قولتلها اولا انتي اختي وسري والحنان اللي مشوفتوش من اي واحدة و لو بتفكري كويس هتعرفي مين اكتر واحدة حبيتها بتقولي مني

    قولتلها لا يبقي مفكرتيش كويس انا في واحدة حبيتها من زمان بس مكنش حب للدرجة و دلوقتي برضه محبتهاش للدرجة اني ادوب فيها بس هي اللي خلتني افضل بعيد عنها

    سكتت وبتفكر وبتقولي دي اكيد معرفهاش قولتلها طول عمرك غبية ايه الجديد ضحكت و قالتلي مين بقي قولتلها اللي حاولت تقتلني .............

    انت مجنون صح انت بتحب مها هي مش احلي مني ولا من اختها ولا حتى من منى ازااااي

    قولتلها تخيلي بقي عشان كدة بعدت عنها

    قالتلي عشان كدة فضلت مقاطع ومبتتكلمش مع حد فترة قولتلها طبعا

    ووصلنا وطلعنا سلمت ع مني و سلمت هي عليا بحرارة زيادة وبشووووق

    وكانت لابسة قميص مطلع كل مفاتنها مفيش حاجة مستخبية منه الا الروب كمان شفاف مالوش اي لازمة و فهمت طبعا

    و سلمت ع اسراء كويس بس انا فهمت في ايه طنشت خالص و دخلنا غسلنا ايدينا و وقالولي دقيقتين و الاكل يكون جاهز دخلوا الاتنين يحضروا الاكل و انا بتفرج ع التلفزيون باكل شيكولاتة من اللي جيبتها امبارح محطوطة ع الترابيزة واسراء بتطلع فول مدمس وجبنة فلمنك وبليلة وطعمية وبصل اخضر وقالتلى والغدا رقاق باللحمة المفرومة وملوخية او سبانخ اللى يعجبك عندنا الديب فريزر وانا استغربت قولتلها دة فطار

    قالتلي بطل طفاسة شوية ومتاكلش شيكولاتة واستني دة عملة وليمة فطار و و فضلت تحط اسراء اصناف واشكال ودة فطار وانا اتصدمت و قعدت باكل والاكل كان طعمه رائع والاتنين كانوا قاعدين يحطولي فى فول مدمس وزيتون وجبنة بيضا ورومى وفلمنك وطعمية وبصل اخضر وبليلة وانا عادي وبضحك فى سري

    و لاقيتهم بيبصوا لبعض بطريقة معجبتميش طنشت خالص و ظبطت فدماغي .هعمل ايه فيهم و قومت من ع الاكل ولسة في اكل كتير فايض قولتلهم نفسي فى كوباية شاى بلبن

    لاقيت مني بتقولي عيوني هعملهالك قولتلها لأ خلي اسراء عشان هي عارفة الشاى باللبن بتاعي بيتعمل ازاي لاقيتها شاطت و قولتلها تعالي عاوزك و فضلت اعقلها .

    لاقيتها بتقولي انا هتجنن منك اسكت خالص متتكلمش وعمالة تدلع بغضب وعجبني قولتلها هو كدة طيب طيب شيلي ووضبي الترابيزة واحنا نتكلم بعدين قالتلي ماشي يا ياسر ،قامت و شالت السفرة واسراء جابت الشاى باللبن وعقبال ما شربت نصه لاقيتهم كانوا خلصوا غسيل مواعين

    و جم يقعدوا جنبي وبتفرج ع فيلم john tacker must die و عمال اضحك لاقيتهم بيلقحوا بالكلام الرجالة عنيهم فارغة و مبتملاش عينهم واحدة والكلام دة

    روحت عملت نفسي عاوز انام قولتلهم انا هدخل انام شوية ولما اصحي نبقي نكمل الفيلم و نكمل حكاويكوا اللي هتجنني دي و بضحك بصوت عالي ولاقيت فجأة اول ما وقفت و لاحظت الاتنين كان عنيهم اتغاظت اوي من اللي عملته

    دخلت ع باب الاوضة لاقيت اسراء بتلف.جسمي وبتقولي انت اتجننت وانا فى حالة الاندهاش ونفس الابتسامة الاقيت منى مسكتني من زوبري وبتقولي احا هو الاكل دة كنت بأكله لامي

    انا من ذهول الموقف اتسمرت ولاقيت اسراء و مني بيزقوني ع السرير واحدة مسكاني من التيشيرت و التانية ماسكاني من زوبري بالجامد ونمت ع السرير واسراء قطعتلي التيشرت وفضلت كانها بتغتصبني وبتبوسني من رقبتي

    وانا من كتر الضحك مش قادر اتحرك و مني قلعتني البنطلون و مطلعة زوبري بتمص فيه بغباوة وعماااالة تدعك فيه ببوقها وسنانها وانا بضحك و بموت ع نفسي من الضحك وفعلا كانوا كانهم بيغتصبوني .

    و لاقيت اسراء قامت و قلعت العباية لابسة قميص نوم بمبة مسخسخ شبكة ليكرا كل حاجة باينة مفيش نقطة مستورة

    وحسيت بغيرة منى منها وقلعت الروب وهي بتمص

    ولاقيت اسراء بتعض ع شفايفي بكسها و فضلت اكل فكسها وهي بتلعب فى شعري دقيقة بعد كدة حسيت بحاجة سخنة اوي وزوبري غاص جواها مع سماع شهقة منى بدخول زوبري كامل لاعماق كسها

    و فضلت ع الوضع دة لحد ما مني نزلت مرتين هي بتتناك من زوبري و اسراء نزلتهم فى بوقي وانا بنيكها بيه و الاتنين بدأوا يهمدوا وانا لسة مجيبتش اول مرة روحت قولتلهم احاااا دة انا واكل فول وبليلة وجبنة يا شراميط تعالوا بقي

    ونيمت الاتنين ع بعض وحطيت مخدتين تحت اسراء و وخليت وشوشهم لبعض وفضلوا يبوسوا فى بعض وانا عمال انيك فيهم هما الاتنين لحد ما لاقيت مني بتنطر فجاة و بتنزل مية كتير اووي

    خفت عليها وسيبتها و فضلت انيك فى اسراء فى كسها وطيزها لحد ما اغمى عليها وانا لسة بقرب انزلو فضلت مكمل مع الجثة اللي تحتي دى وهي مغمى عليها ونطرت على وش منى كل لبني

    و نمت جنبهم و نمنا وصحيت ع الساعة 4 العصر الاتنين نايمين زي ما هما قفلت التكييف اه متغطيين بس برضه دول عريانين و بصيت فى وشي اتخضيت لدرجة اني اتجننت و بقوووم بسرعة ...................
    تاااااااابعوووووووووونا في الفصل القادم مفاجأة غريبة

    صحيت ع الساعة 4 العصر الاتنين نايمين زي ما هماقفلت التكييف اه متغطيين بس برضه دول عريانين و بصيت فى وشي اتخضيت لدرجة اني اتجننت و بقوووم بسرعة ...................
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

    الفصل 17

    ازاي دة
    بنت الكلب الشرموطة الوسخة
    ازاي تفكر فكدة انا دماغي اتشلت بس تخيلوا يا جماعة ابص الاقي كاميرة الكمبيوتر تكون بتسجل وانا واختي وهي و الشاشة مقفولة

    و انا قاعد مش فاهم حاجة واتجننت ومبقتش قادر افكر خالص ، وهما نايمين وانا قاعد ع الكمبيوتر عملت توقيف وفتح مكان الحفظ لاقيت الملف دة بس استغربت و اتفرجت عليه لاقيتها بدات من اول ما كلمتها بقولها ربع ساعة و نوصل

    دخلت ع الجهاز ولاقيت الهارد 1000 جيجا صعب ادور لوقتي قفلت الجهاز وشيلت الهارد من الكيسة براحة ،

    ورجعت كل حاجة كأنه شغال و لبست هدومي ونزلته فى العربية وطلعت وبصحيهم و قومت اسراء قامت مش قادرة تسند نفسها قومتها هي ومني كانوا ضايعين فوقتهم و قولتلهم جعان يلا ناكل وفضلت اصحي فيهم لحد ما فاقوا ودخلوا دش . طلعوا ولبسوا و نزلنا ع طول مديتش منى فرصة انها تقعد عالجهاز واكلنا الطبيخ اللى هما عاملينهولى الملوخية والرقاق باللحمة المفرومة ودماغي عمالة تجيب وتودي ومش عارف افكر خالص ، واكلنا وهما بيهزروا وانا ساكت ولفكر ومش بتكلم خالص اكلنا وحسوا بحاجة غريبة فيا لاول مرة اكل بسرعة واخلص اكلي وانا ممكن اكل فطبق فول ساعة.

    ومتكلمتش خالص فى حوارهم الا .بدات اتكلم وقلتللهم بهزر عايز كوباية قمر الدين حلوة مش زى اكلكم الوحش قالولي عنينا وابتسمت اسراء وقالت اكيد منى طبيخها وحش مبيعجبكش قولتلها انا جمعت مفردتش يعني من اخرها انتوا الاتنين اكلكم زي بعض ومش الاكل بس ،انتوا اصلا ضعاف مش قادرين عليا ومش مكفيني

    وجابوا لى القمر الدين والاتنين مصدومين وبطلوا اكل و كنت برخم بس اسراء اختي يعني عارفة امتى مبهزرش راحت عديتها وقولتلهم يلا كملوا اكل لاقيت كنى بتقولي وقعت قلبي دة انا كان قلبي هيقف قولتلها متقلقيش هوقفلك شعرك بعدين .

    وضحكنا و خلصنا و قولتلهم تشربوا ايه معايا محدش طلب حاجة و اخدتهم و قفلت موبايلي الجديد و قولتلهم احيه انا نسيته وطلعت منى قولتلها جهزي فاكهه و حلويات عقبال ما ارجع و نزلت ومسكت فى اسراء وقولت لمنى انتوا عايزين تحلوا ببعض استني واهدي شوية هنرجع ع طول بس يارب نجيب الموبايل و طلعت بسرعة وقالت. منى طيب.متتاخروش عشان خاطري ، وروحت قولتها.ماشي لاقيت اسراء.بصالي.لحد ما.مشينا وماشي فى سكة غير سكة المطعم اتاكدت ان في حاجة قولتلها هوصلك وارجعلها.

    - ليه يا ياسر زهقت مني .

    - حد يزهق منك انتي يا قلبي انما هي في.حكاية كبيرة اوووي هتبدأ معايا ،

    هي استغربت وقولتلها هي معاها رقم تليفونك قالتلي اه قولتلها هاتي الخط بتاعك اللي معاها واعمليلها بلوك من الواتس قالتلي لا الخط اللي معاها مش بتاع واتس

    فكرت كدة قولتلها طيب هاتيه و وصلتها وركنت اديتلها الهارد وانا عارف انها مالهاش فى الكمبيوترات و كمان بتخاف من الكهربا وعينت معاها شنطة الاب توب بتاعتي كلها عشان متشكش واكدت عليها مفيش كلام فيس قالتلي واللـه مسحتها وبلوك كمان ،

    ومشيت و بفتح تليفوني لاقيتها بترن كتير قولتلها ايوة جاي فالطريق اهو قالتلي تعالى بسرعة الحقني قولتلها طيب جاي ، وصلت لاقيتها مش فاهمة فى الكمبيوتر اوي وبتقولي الجهاز سقط نسخة والنبي شوفهولي

    فضلت احاول وفااخر بقولها باستغراب دة مفيش هارد لاقيتها بتلطم و بتقطع فوشها يا مصيبتي السودة يا فضيحتي يالهوووي.

    وبتولول زي المجانين وانا عامل نفسي مش فاهم وهي مش قادرة تقولي في ايه و عمال امسكها وهي متشنجة ع الارض

    وطبعا تصنعت الزهق وطلعت الصالة و دخلت المطبخ بعمل لنفسي كباية الشاي عشان امخمخ لها وسكتت وهي عمالة تولول ومقامتش من ع الارض وعمالة تسف فى دموعها وتشهنف و انا عامل مش فاهم

    بس وبكل برود بقولها طيب لما تخلصي اتصلي عليا ردت عليا انتي هتسبني فى المصيبة دي قولتلها انا مش عارف انتي فيكي ايه اصلا

    قالتلي بصوت تردد ورجفة مينفعش.

    قولتلها طيب هانزل دلوقتي ومش هجيلك الا لما انا ارتاح مش انتي

    ونزلت رازع الباب ورايا ومش سامع انها بتندهلي او طنشت و نزلت جري وزعلت من نفسي اني عملت معاها كده.

    وركبت وكلمت اسراء وقولتلها جوزك فين قالتلي لسة هيجي بعد بكرة

    قولتلها خلاص ريحي بقي لحد ما يجيلك بس خمس دقايق هتصل تنزليلي الشنطة والهارد

    قالتلي حاضر و فعلا نزلت لما اتصلت و اديتني الحاجة و مشيت

    و اول ما روحت لاقيت ....منى مستنياني تحت بيتي. طلعت من العربية من غير ما اخد الحاجة و اخدتها ودخلنا العمارة وطلعنا وقولتلها في ايه قالتلي انا هحكيلك كل حاجة

    قولتلها مش تشربي حاجة الاول وفعلا أخدت على المطبخ ومش فاكر بجد حصل ايه لكن اللي فاكره اني هيجت على منظرها جامد العيون زرق وحواليهم احمر والمناخير حمراااااا و الخدود والشفايف بقيت تفاح امريكاني وبنعمل لمون روحت بوظت الدنيا وقلعتها الفستان اللي لابساه والكعب العالى.

    ولاقيتها من غير حاجة خالص الا شراب اسود طويل شفاف وحزام جارتر وحمالاته و مسكتها رفعتها ع الرخام بتاع المطبخ بعمل بنضفها وايدي نزلت ع كسها ودخلت صباعي فعلا فيها

    وهي بتقولي يا ياسر حرام عليك اهدى انا فى مصيبة وكلامها متقطع ولاقيتها فجأة بتحضني من رقبتي و بتلف رجليها ع جسمي وانا واقف وهي قاعدة ع الرخام وبتمسكني من زوبري من ع الهدوم واتشنجت وانا ماسكها كدة وجابتهم

    ودوخنا فى بوسة عميقة و قلعت بنطلوني وشيلتها من طيازها على دراعي و مسكتها ودخلته فيها وهي بنفس الوضع بس بقيت شايلها ع زوبري وداخل بيها الاوضة بالوضع دة ونيكتها على السرير

    وفضلت انيك فى كسها بعياوة وقلبتها ع جنبها وبقيت فى ضهرها وحطيت توبس و دهنته من مية كسها ودخلته براحة فى طيزها لحد ما دخل كله وفضلت انيك في طيزها و كسهاا اكتر من ساعة لحد ما جابتهم مرتين وانا بجيب طلعت زوبري وقلعت التوبس ونطرت على وشها ومسكت هى التوبس ترضع منه وتمصه

    و بوستها من رقبتها بوسة جااامدة بعضة خفيفة و قومت اخدت دش ولبست الروب و البوكسر و شربت عصير الليمون الليمونادة لاقيته مر فات عليه ساعة وعملت غيره ليا وليها

    و لاقيتها غفلت قولت فرصة انزل السيارة اخد الحاجة واخبيها فى الخزنة وفعلا طلعت ماخدتش بالها وهي مغفلة و نمت وانا مطمن نمت ساعتين لاقيتها بتصحيني . بقوة يا يااااسر الحق شوف مين ع البااااااب
    قومت و ببص يا مصيبة سودة ومهببة ............
    تاااااابعووونا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل 18

    انا اتخضيت بس بكل برود دخلت جوة لبست الروب ومسكت منى بكل حاجتها ودخلتها جوة الدولاب الاخير انا دولابي جرار كبير ، وخبيتها بالبدل والجواكت و شنطة السفر ، و خرجت بفتح الباب و بصوت اجش ايييه في حد يصحي حد كدة عملت نفسي متفاجئ انه ابويا ،

    وبقوله ايه يا حاج

    ولاقيت معاه ثلاثة من اصدقائه وجايين يكملوا ليلتهم عندي عشان عاوزني فى موضوع

    قولتلهم هلبس واجيلكم

    دخلت اخدت دش سريع ولبست

    وقولت لمني بصي انتي تخرسي تقلي مش هقدر افضل قاعدة هنا قولتلها خلاص تعالي شيلت المرتبة نزلتها تحت السرير وفرشت تحتها بطانية و مخدة و سيبتها

    وقلتلها نامي عقبال ما نخلص

    وطلعت وجيبتلهم صنية مشاريب وترمس شاي و ابويا لاقيتو ماسك التلاجة اللي برة مطلع كل الشيكولاتة وكل حاجة جواها ليهم

    قولتله اراك تطلع من مالك

    راحو ضحكوا وقعدنا فضلنا نضحك اصدقاء والدي دول 2 مستشارين فى مجلس الدولة ، وواحد لواء فى الجيش، فضلنا نهزر و نلعب شطرنج وطاولة اكتر من ساعتين

    وفجاة لاقيت ابويا نتكلم جد شوية ، استغربت لاقيتهم قاعدين جنب بعض وكاني فى كرسي الاعتراف ولاقيتهم عاوزني اتجوز وضحكت وقولتلهم لسة بدري ،

    وقلبتها بهزار وضحكنا جامد وبحكيلهم اني حسيت بكرسي الاعتراف و اني اتخضيت زيه وقفلنا الموضوع بعدها بساعة كاملة من العند و قولتلهم هفكر ،

    مشيوا وانا باخد نفسي من اللي حصل.معايا مش عارف اعمل.ايه وافتكرت منى و روحت ع السرير بشيل المرتبة لاقيتها نايمة خليتها زي ما هي محركتهاش و نمت ع السرير بقي و سيبتها براحتها

    وانا نمت لحد ما لاقيت حد بيدبدب فيا من تحت و قومت من ع السرير و شيلت المرتبة وبقولها ايه اللي جايبك هنا وبستعبط واتنرفزت وضحكت عرفت اني كنت قاصدها

    خبطتني فى راسي بضحك وقامت وسيبتها وفضلنا نضحك شوية و سيبتها ودخلت المطبخ اعمل كباية لبن ولاقيتها جت بتنط ع ضهري و بتهزر زقيتها من عليا و مسكتها قولتلها ادخلي خدي دش عاوزك فى موضوع

    و فضلت تتمايع شوية و انا برضه جد جدا وبقولها يلا عشان متزعليش مني ، فعلا لاحظت بغضبي و خلصت كوباية اللبن و طلعت لاقيتها لسة مدخليتش اصلا.

    و دخلت تاخد دش و بعد ما خلصت وطلعت لاقيتني مجهزلها هدومها وهي ماشية بالاندر والسوتيان و فهمت ان في حاجة سكتت و خلصت اللبن ونزلت و نزلت معايا

    ببص فالساعة لاقيتنا 5 يعني منمتش غير ساعة الصبح لسة مش المغرب و ركبتها عربيتها وركبت عربيتي و واول ما وصلت البيت بتاعها قولتلها انزلي تعالي عربيتي

    واول ما ركبت قولتلها انا متمسك بيكى يا منى رغم خيانتك ليا ومسامحك عليها بس بمزاجي ومش هشوفك تانى لغاية ما اروق خالص شهور او سنين مش عارف لاقيتها بتقولي انا اسفة يا حبيبتى ارجوك سامحنى ونزلت من العربية وطلعتها شقتها ومشيت وسيبتها.

    لما كلمت اسراء وفهمتها كل حاجة لاقيت اسراء بتقولي طيب خلاص اهدي بس هلبس واجيلك قولتلها لا هتيجي تبيعي لبن

    ضحكت قالت لا دة جاية اشربوا وضحكت بمياعة وقولتلها عاوز انام لوحدي قالتلي براحتك ، بس.حتي انام فى حضنك دانا اختك

    قولتلها تعالي بس متطلعيش هنروح مشوار الاول وبعربيتك قالتلي عينيا هلبس هدومى واجيلك حالا قولتلها اشطة جتلي وكانت لبست تانك توب بحمالات وبنطلون جينز وفوق التانك توب جاكت جلدى اسود زى عصابة ركاب المتوسيكلات الامريكان وطاقية صوف سودا على راسها زى المراهقات الامريكانيات.

    و ركبت معاها وطلعت اطمن ع مها وهي مش عارفة وفضلت تسال وبقولها اسكتي شوية بدات تعرف من نفسها من نص الطريق و وصلنا والطريق زي الفل

    روحت لاقيت مها نايمة واديت الممرضة فلوس و لاقيتهم فى حزن بسبب مرض صاحبتهم و انا طبعا خلصت ع طول ومشيت بسرعة و معايا اسراء ورجعنا وقولتلها عاوز انام.مش قادر قالتلي عاوزة اتفرج ع الهارد قولتلها اما نروح وننام ونصحي.

    قالتلي طيب بدلع كدة مقموصة و انا تقريبا قربت اوصل دخلت اولاد رجب السوبر ماركت و اشتريت شيكولاتة و مشروب الطاقة باور هورس

    وروحنا واول ما طلعنا قلعت كان نفسي فى حضن واخدتها فى حضني جامد بس مش شهوة كان نفسي فى حنية بس ع مين اسراء وقفتهولي بحركة طيزها ع بتاعي

    و فضلت تهزر ولاقيتها بتفتح باور هورس و بتقولي اقعد و فضلت ترقص بالعباية و فضلت تقلع و لاقيتها بتكمل لحد ما مبقاش عليها غير الاندر والبرا لونهم اسود و عليهم صور لازبار و جاي امسكها

    لاقيتها بتزقني و بترمي ع نفسها المشروب و انا اتجننت من المنظر و شيلتها و شربت باقي المشروب و خليتها على السرير وقطعت البرا بعزم قوتي وفعصت فى بزازها جامد صوتت مني و انا اتجننت منها و فضلت اتعامل معاها بكل قوة وعنف وبسادية ، و فضلت اضربها ع طيزها وكسها

    و خرمت الكلوت بسناني ودخلت زوبري مرة واحدة وفضلت انيك فيها اكتر من نص ساعة لحد ما خليتها تروح مني وتتشنج وتنزل

    قرصتني من صدري جامد روحت رزعتها مرة واحدة شهقت ونزلنا فجاة مع بعض ونمنااااااااا ع بعض ، و صحيت ولاقيتها لسة نايمة عليا نيمتها ع جنب

    دخلت فتحت الخزنة وطلعت الهارد ركبته فى الجهاز و فتحته لاقيت عليه 2 بارتيشن واحد للنسخة والتاني بفتحه لاقيت عليه اكتر من 40 فولدر مختلفين و بفتح فولدر اتجننت ولاقيت شهقة اسراء ورايا و...............
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــ

    الفصل 19

    صحيت ولاقيتها لسة نايمة عليا نيمتها ع جنب دخلت فتحت الخزنة وطلعت الهارد ركبته فى الجهاز و فتحته لاقيت عليه 2 بارتيشن واحد للنسخة والتاني بفتحه لاقيت عليه اكتر من 40 فولدر مختلفين و بفتح فولدر اتجننت ولاقيت شهقة اسراء ورايا و...............

    اسم مين دة معقوووووول لا انا اتأكد الاول مين اللي جوة يا مصيبة سودة ومهببة احااااااااا يا بنت المتناااااكة يا شرمووووطة

    ولاقيت اسراء بتلطم ع وشها وبتقولي يالهوي يا ياسر ايه اللي.بيحصل.دة الشرموطة دي.اتناكت من دة ازاي ،

    و مسكت للموبايل واتصلت بمنى مردتش عليا ، اتصلت اكتر. من خمس مرات مرديتش عليا ، احا يا بنت الوسخة انتي اتناكتي من خالي ...........

    ولاقيت اسراء مش ع بعضها وبتقولي خالك ده صح ، يا ياسر

    قولتلها ايوة

    و سكتنا خمس دقايق وقفلت الجهاز بكلمة السر و قفلت كل حاجة ومكملتش قولت لما اسراء تمشي و اخدتها وكنا مصدومين و ساكتين ومش عارفين نتكلم

    و فكيت الحوار ببوسة ع خدها وبقولها يعني ينفع تقعدي عريانة كدة وانتي فى حضني و زبري واقف وسايباه كدة لاقيتها مبتتكلمش وفضلت تلعب فيه بايديها وقومت وشيلتها واخدتها فى حضني .

    وقولتلها استني و اتصلت ببيتزا بابا جون،ز جبت بيتزا عائلي و 2 حاجة ساقعة وسلطات طبعا و قالولي جايين فى خلال 25 دقيقة عشان عميل مميز و قفلت

    و لاقيتها بتقولي ياسر بقولها يا عيون ياسر وعنيها فيها خوف وقالتلي انت بتحبني قد ايه

    السؤال كان غريب فوقتها بس مسكت اختي وحطيت راسها على صدري و بوستها من شعرها واحنا لسة عريانين هي لابسة الكلوت اللي خارمه و انا لابس.البوكسر

    وقولتلها بحبك قد عيشتي معاكي راحت بتقولي 18 فى المية بس

    قولتلها.بقولك ايه همسكك افرمك خلينا ناكل.الاول وبقرصها من بزها لاقيته ملزق استغربت بقولها.ايه ده ،

    ردت بمرقعة دوقه واعرف

    ودوقت صدرها لاقيت طعم مشروب الطاقة power horse لسة ع جسمها وفضلت الحس. فى جسمها.شوية ونسينا نفسنا وانا بلحس فى رقبتها وهي.بتقرص على زوبري والجرس رن قومت من غير ما افتح لاقيت الدليفري

    دخلت الاوضة لبست الروب واخدت الفلوس و اديتهاله و استلمت البيتزا

    ولاقيت اسراء فاتحة رجليها ونايمة وعسلها نازل منها عرفت انها خلاص لازم انيكها و نزلت بشفايفي ع كسها وبدات الحس لاقيتها شهقت بغنج و قفشت بسناني فى كسها وعجبني طعمه ممزوج بالمشروب والدنيا فاجرة

    وفضلت الحس لحد ما نزلت كل. ميتها فى بوقي.مرتين ،والبت عمالة تقولي حرااااااام عليك ارحمني بقي.انا عمري ما كنت كدة وعمري ما كنت بحب الجنس كدة انت عملت فيا ايه دخله بقي دخله

    وقومت قلعت البوكسر وناطط عليها فضلت امص فى بزازها ورقبتها واحك زوبري براسه من برا كسها لحد ما رزعته مرة واحدة واحلى كلمة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه سمعتها فى حياتي .

    طلعت منها هيجاني اوووي خليتني ارزع فيها اكتر وبتقولي ايوة نيكني متوقفش لو هتموتني انا عاوزة احلبك عاوزاك تفجرني اعمل فيا كل حاجة

    و انا شغال مش سايبها وهي بتجنني بكلامها زيادة وقلبتها على بطنها و رفعت طيزها ليا وفضلت ابوس فى جسمها من ضهرها لحد طيزها

    وحطيت مخدتين فوق لعض وبرضه دخلته فى كسها لحد ما نزلت لبني كله جواها وهي عمالة توحوح ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف طفيني كدة ايوة مفيش غيرك طفاني بحبك

    و اخدتها فى حضني لاقيت البيتزا ناسينها و قومت حطيتها.فى الفرن ونمنا وصحيت ع تليفوني بيرن احاااااا مين خالي ..........

    اعرفكم بيه (طارق الجمل ) حراسات خاصة سابق ،عضو مجلس الشعب سابق ، مليونير كبير ، وبيعق وعائلته ، له 3 زوجات اجمل نساء بالنسبة لعمرهم ، 4 شباب و بنتين و حياته منظمه جدا واللي يفكر يقف قدامه يموت اسهل عشان هياخد عمركانت وعيلت بعد ما يخليك تتمنى موتك هيموتهم قبلك واخر موقف بيني وبينه اداني بالقلم قدام العيلة بعد ما ضربت اولاده كلهم و فضلت رافع راسي فوشه عشان اقوله حقي مش سايبه
    اول مرة من وفا. جدتي من 4 سنين يتصل و رديت الو مساء الخير
    خالي : ازيك يا ياسر عامل ايه
    انا : الحمدلله ، ازيك يا خالي ليك وحشة جامدة واللـه واحشني
    خالي :تمام تعلالي دلوقتي المكتب عاوزك
    انا : نعم ، دة من ايه لازم دلوقتي انا مش فاضي
    خالي : تعلالي دلوقتي نص ساعة وتجيلي.
    انا : في ايه عاوز ايه يا خالي
    خال: طيب تعالى بس.وانا هفهمك ولو مجيتش انا هجيبك
    ا نا : انت بتتكلم ازاي انت اصلا عارف انت بتقول ايه وقولتله طيب بس انا هاجي و نشوف انت عاوز ايه
    خالي : طيب تمام سلام
    وقفلت قومت اخدت دش وباينها بيتزا منحوسة سخنتها برضه فالفرن و اكلتلي قطعتين وشيلت اسراء وغطيتها ع السرير و لبست بدلتي وحلقت دقني ونزلت كانت الساعة 1 بليل و ركبت السيارة و روحتله فاقل من ربع ساعة اتصلت بيه وانا تحت عمارة المكتب الامن اخدني ودخلنا ووصلني لحد عنده و طلعتله و سلم عليا بحرارة غير عادية و شربنا قهوة زقاللي دلوقتي نهدي ونتكلم جد اولا انتي ابني و الغلط وارد بس عاوز افهم ايه اللي بينك وبين منى السحاب ، قولتله هي الحكاية منى قاللي اه
    قولتله طيب منى كانت مراتي عرفي وطلقتها وحرقت الورقة و خلاص الموضوع فركش ، قاللي انت متاكد قولتله اه ،

    قاللي هي بتقول انك سرقت من عندها.دهب امها ، انت لو عايز من جنيه لمليون تؤمر واحنا نجيبه بس تسرق ليه يا ابني ،

    قولتله هي حورت الحوار طيب يا حالي مفيش.الكلام دة وانا الحمدلله متيسر الحال

    سكت و بدات ملامحه تتغير وبنبرة وقال ياسر انت سرقت منها ، هي متكذبش ورديت عليه قولتله واللـه ما اخدت منها جنيه دة انا اللي جاييلها مخزون التلاجة اللي عندها الحكاية مش كدة خالص ،

    قالي طيب فهمني

    قولتله اسالها وقولها اني لو ذليتها زي ما قولتلها هتلحق تعمل.ايه هي . انت زي ما قولت خالي وزي والدي و هي شرموطة اكيد مش هتيجي عليا عشانها

    لاقيته بيقولي اخرس شرموطة مين دي اشرف منك ومن عينتك

    بنفس هدوئي قمت و قولتله انا قولت اللي عندي وانت مصدقتش.و قولها وحياة ياسر اللي.كنتي بتتذلي.عشان حضنه ليذلك ولو انت اتدخلت يا خالي هتحصلها سلام.

    ونزلت وسيبته واخدت بعضي و مروح و قفلت تليفوناتي و اول ما وصلت وطلعت لاقيت كل حاجة زي ما هي ، و دخلت اتفرج بقي عليهم هما.الاتنين بس هما الاتنين بينهم اكتر من 100فيديو و مليون طريقة واقل فيديو 10 دقايق و كل حاجة بينهم قدامي بس سر العلاقة اللي مفهمتوش ازاي خالي كدة معاها بيحبها.كدة ازاي

    و نقلت كل فيديوهاته نسخة ع فلاشتي الخاصة ونسخة ع فلاشة تانية وفضلت ادور لحد ما لاقيت اتنين تانين من مجلس الشعب معاها ياااااه دى قادرة بقى

    و لاقيت فيديوهاتي مسمياني دون عن الناس كلها بس الاسم هو عمري كله فداك

    وفضلت قاعد بظبط الحاجات ع الهاردين و انقل كل الفيديوهات والصور عليه و اخدت اهم الحاجات على فلاشتي الحاصة و مكملتش وروحت حطيت ع فلاشة اسراء و قفلت ودخلت انام جنب.اسراء وصحينا ع صوت ترزيع وتخبيط جامد ببص اتخضيت لاقيت حاجة عمري ما.كنت اتوقعها.اساسا دى مصيبة بجد..................
    تابعونا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
    الفصل 20

    و انا لابس البوكسر ولاقيت الشرطة من العين السحرية و اتخضيت طبعا دخلت صحيت اسراء وقولتلها ادخلي نامي فالاوضة التانية بسرعة والبسي قميص نومك البيتى الطويل وهي مش فاهمة

    دخلتها و شيلت كل هدومها و لبست بنطلون و فانلة وعليهم الروب و طلعت وبفتح الباب وبعمل نفسي بزعق في ايه مين و كاني اتخضيت من وجودهم وبقولهم اؤمروا عايزين مين

    الظابط : النقيب احمد سامي مع حضرتك عندنا امر بتفتيش الشقة
    انا :امر بتفتيش شقتي انا ؟

    الظابط:اه مش.حضرتك ياسر عبد العال و حضرتك شغال في .......

    قطعت كلامه وقولتله امر بتاع ايه طلعلي كرنيهاك انا هتصل برئيس مباحث القسم بتاع المنطقة بتاعتي وافهم

    قاللي بلاش شوشرة احسنلك

    قولتله انت مجنون ولا ايه وريني امر التفتيش دة دلوقتي

    طلعه من جيبه وبكل احترام اتاكدت من مين عمل الحوار دة الشرموطة منى

    قولتله اتفضل فتش دخل ولقي باب الاوضة اللي اختي فيها.مقفول وبيقوللي افتحها.قولتله استني اختي تصحي ،

    دخلت صحيتها و فهمتها وقلتلها تلبس قميص نومها البيتى الطويل و طلعتها برة و قاللي بطاقتها بعد اذنك و انا فى الحتة دي قلبت عليه ،

    قولتله نعم يا كسمك انت عاوز بطاقة اختي ليه وتصدق انا كان لازم اتصل بمديرك عشان يرفدك و رد عليا مقاطع بيقولي يبقي مش اختك ،

    روحت بعلو صوتي قولتله انت داخل تتهمني انا واختي يا حقير يا وسخ بايه دة الاهانة دي هرفدك بيها من الشرطة ومسكته وكنت هضربه

    ولاقيت اختي طلعتله بطاقتها عشان تخلص من المشكلة و لاقيتها اتصلت بابويا وعمي و الاتنين عقبال ما فتشوا الاوضة الاخيرة كانوا وصلوا ومعاهم كتيبة

    و ساعتها بقي واعتذر الظابط انه كان بيعمل شغله وبس و لما عرف انا مين بالظبط خلى العساكر كلها تنزل والامناء وفضل لوحده وعيلتي مين فضل يعتذر جامد بس لاقيت ابويا قاله هات الكارنيه بتاعك اشوفه الظابط طلعله الكارنيه وكمل ابويا ابقي قابلني لو كملت بعد النهاردة فى الداخلية الا لو قولت حكاية الحوار دة وحكاية التفتيش ،

    و بدأ الظابط يتلجلج و وشه.اتخطف و مش عارف يتكلم وقال حضرتك كدة كدة هتأذي من اخرها منى طليقتي وقالت انك سرقت دهب من عندها وانا ظبطت الدنيا عشان افتش شقتك بس باين كدة دخلتني فى حارة سد وانا اعتذرت ليكم ينفع امشي ،

    رد وقالوا هو دخول الحمام زي خروجه اتصل بيها و قولها انها تقابلك فى كافيه تاهيتي اللي فى شارع السباق و احنا هنكون معاك وهتعمل محضر جديد و هيكون كالاتي انها عاملة بيت دعارة فاهم

    راح سكت من الخضة وقال بس اللي وراها يكون .........عضو مجلس الشعب يا فندم خال الاستاذ ياسر

    لاقيت الكل اتصدم و سكتوا واذبهلوا و بس ابويا مسك نفسه بسرعة و قاله قالك ايه ، قالي اني لو ملاقيتش حاجة اتلككله عشان اخده الحجز وكنت هاخده فعلا لو مكنتوش جيتم

    واحنا كلنا و ابويا ضحكنا بصوت عالي ، ورد عليه بيقوله انت فاكر ان لو هو لوحده كان هيخليكم تلمسوه بدون امر قضائي دة ممكن يضربكم بالنار و محدش يقدر يمسه

    وراح قاله مالكش دعوة بخاله الخول دة وانا هتصرف معاهم بس منى دي حوارها حاجة تانية و هتعمل اللي قولتلك عليه بالحرف ومالكش دعوة بضهرها هيسيبها ، وهتدخل السجن انت فاهم النهاردة تبات فى الحجز راح الظابط قاله حاضر ،

    و لاقيت اختي بتقول لابويا بس انا ماخدش حقي منه لسة قالها صح صح استني ،ورزعه قلم والظابط متسمر مكانه متحركش و قالها انزلي علي خده التاني اختي رفعت أيدها واديته القلم التاني ،بعزم قوتها و هو زي ما هو متسمر مكانه ودموعه واقفة ع عينه و قال بصوت مش طالع ينفع انزل ،

    ابويا مش تقولنا هتعمل ايه الاول راح سكت دقيقتين استجمع قوته و اتصل بمنى و قالها قابليني فى كافيه تاهيتي اللي فالسباق وقالتله حاضر

    وابويا قالي خد السلاح اللي فى الاوضة وقاللى انزل معاه و خلص الموضوع وتعلالي قولتله حاضر ، ودخلت غيرت و اخدت الطبنجة من جوة و نزلت مع الظابط و هو بيمشي خطوات مش متزنة

    و اول ما نزلنا ولاقينا العساكر شخصيته قدرت تمسكه وقالهم يلا بينا ع المكان الفلاني ووقفنا برة الكافيه ربع ساعة لحد ما جت وهي نازلة من العربية نزل وكلبشها فى ساعتها وقالها من النهاردة حياتك هتبقي اسود من الخروب واداها قلم طلع فيه القهرة اللي حصلتله

    ومسكها ودخلها البوكس و دخل عربيته وطلعت وراهم بالعربية لحد ما وصلت القسم ،لاقيته دخل و دخلها الحجز و قال للنسوان اللي جوة عايزة ليلة تشريفة محصلتش لبنت المتناكة دي ،

    وقفل وخرج و لاقاني فى وشه قالي تؤمر بحاجة تاني قولتله هو لحد دلوقتي تمام ، بس انا عاوز اكلمك ، نطلع مكتبك نتكلم قالي حاضر ، وطلعنا وطلبلي قهوة بس مشربتهاش

    و قولتله الحكاية بتاعة منى وليه حصل منها دة وعرفته انها بتصور الناس واكيد صورته معاها و اول ما عرف اتجنن

    قاللي انا هنسيها اسمها اليومين دول ،

    و اعتذرتله ع اللي حصل وقاللي انا اللي اسف اني اتعرضتلكم

    و لاقيت مدير المباحث صحبي جه وبيهزر معايا وفضلنا نرغي خمس دقايق وراح بص للظابط بيقوله يعني حظك يا ابن اللبوة ميوقعكش غير مع الناس دي

    وكمل قال جملة عمري ما هنساها :دة احنا بنحط القانون عشان الناس دي تكسره انت اتجننت ولا ايه .

    وضحكت على جملته و قومت اروح لاقيته بيقوللي انا جاي معاك ابوك ناكني فى افكاري هخلص معاه دور شطرنج عشان افشخه ولو احاول مع انه دايما بيكسبني وضحكنا واخدت رقم تليفون الظابط و نزلنا ،

    واول ما روحت لاقيت اسراء وامي بيحضروا غدا و قعدنا كلنا ناكل و ابويا بعد ما خلصنا قاللي يلا ننزل انا وانت وصاحبك ونقعد ع قهوة قولتله طيب

    وروحنا فعلا كلنا قهوة و قاللي احكيلنا و احنا بنلعب دومينو حكاية منى قولتله انها بتحبني وكانت عاوزة تتجوزني عرفي ومحصلش حاجة ومحطيتهاش ف دماغي لحد ما عزمتني ع الغدا وروحتلها البيت ولما نزلت بدات الحكاية دي

    ابويا بصلي بضحكة خبيثة وقاللي طيب وسكت و متكلمناش تاني فى الموضوع و خلصنا قعدتنا ومشينا وروحت صاحبي واخدت ابويا و قاللي نزلي امك عشان نروح و وصل اختك

    قولتله اللي انت عاوزه بس اطلع بات فوق احسن قاللي لا عاوز اروح امك و اروح الشغل قولتله طيب انا هطلع انام عشان منمتش بقالي يومين

    قاللي اوك وسابني ومشي هو وامي و اول ما طلع اختي فضلت تضحك شوية و قولتلها في ايه قالتلي ولا حاجة بس فرحانة وحاسة اني طايرة من الفرح

    وقولتلها ليه قالتلي عشان وسكتت قولتلها عشان ايه قالتلي لاول مرة احس بالامان معاك انت

    و اخدتني فى حضنها ومسكتها بوستها من راسها قولتلها ايه رايك لو نطلع نروح العزبة و منها اشوف الشغل اللي بقالي كام يوم معرفش عنه حاجة وكمان نقعد مع العيلة

    ردت بغنج اه وانت كل بنات ونسوان العيلة هيتهبلوا عليك اصلا قولتلها طيب يلا روحي بعربيتك جهزي شنطتك و هجهز شنطتي واجيلك

    قالتلي طيب

    اتصلت بايمان و قولتلها عاملة ايه

    ردت بحنان اخيرا وحشتك انت قاسي اوي

    قولتلها انا جاي البلد وهقعد اسبوع للشغل و نقعد مع بعض

    قالتلي انا هجهز كل حاجة لعيوووونك قولتلها قولي للعيلة عشان اول يوم يكون سهرة طويلة

    قالتلي نعم انا عاوزاك

    قولتلها اهدي شوية لما اوصل واحكيلك اللي حصلي

    قالتلي طيب حاضر .

    وقفلت وجهزت شنطة من كل حاجة و اتصلت باسراء قالتلي عقبال ما اوصل هتكون جهزت

    و روحتلها و اخدتها وسافرنا كل واحد بعربيته ورا بعض و فضلنا نتسابق وطبعا فوزت بمراحل وهي تضحك وانا كمان

    ووصلنا ودخلنا البيت وقالتلي انا هوضب المكان فوق وانت روح جمع العيلة عشان يجوا يقعدوا فى المضيفة وانا هتصل بالبنات يجوا يساعدوني و كمان يباتوا معايا النهاردة

    قولتلها طيب وروحت اجمع العيلة وجيبت شاي و بن و سكر و مكسرات ولب ، و روحت لاقيت سهر ، سلمي ، و وفاء و ميرفت و امنية و صفاء موجودين وكانوا بينضفوا وفضلت ارخم عليهم و هما بيهزروا ويضحكوا و انا سبتهم و روحت اشوف اسراء عملت اكل ولا لا

    قالتلي لسة قولتلها طيب هنام شوية انهي اوضة جهزت قالتلي اوضتك،جهزت فوق روح ريح وانا اول ما هجهز الاكل هطلع اصحيك

    و طلعت غيرت و نمت ولما صحيت كان على صوت ناعم ورقيق مش صوت اسراء خالص وكان من بعيد و مرتجف ببص بعين نص فتحة لاقيت سهر بتبص على. زبي و عامل خيمة كبيرة فى الجلابية اللي لابسها ومش عارفة تنطق منه

    روحت عدلت نفسي فجأة ولاقيتها بلعت ريقها و بتتكلم وبتقولي ما تقوم بقي انت نايم بقالك ساعة بصحيك

    قولتلها هو في حد بيصحي.حد بالاسلوب ده المفروض تيجي وتصحيني يعني احنا زي الاخوات وضحكت

    و لاقيتها بتضم شفايفها وبتقوللي اخوات اه ههههههه مع ابتسامة حلوة

    وقالتلي طيب قوم يا اخويا عشان ناكل

    قولتلها تعالي قوميني ،

    دخلت وجاية بتشدني روحت شديتها جااااامد ولزقت شفايفي بشفايفها والصدمة التي جعلتني اتجنن من كل كياني واحس بأني ................................
    تابعوني
     
  3. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    الفصل 21

    انا اتصدمت صدمة بنت متناكة لما بوستها بشفايفها الطرية زي المهلبية بالظبط وطعمها زي الفراولة انا وهي

    تهنا لمدة ثانيتين بالظبط لحد ما لاقيتها بعدت ولسة بفتح عيني كان القلم نزل ع وشي ووقفت بعيد ، وابتسمت وقولتلها طيب انزليلهم وقوليلهم محمد مش هياكل معاكم مرهق وعاوز ينام

    نزلت بالفعل قالتلهم الكلام دة و بدون مقدمات بعد خمس دقايق نزلت وقولتلهم يا اندال و عاملين الاكل اللي بحبه و متقولوليش

    راحت اسراء بتتكلم والاكل فى بوقها وبتقولي ما سهر طلعتلك

    قولتلها بتنده عليا من بعيد سامع الصوت بالعافية و نزلت حتى قبل ما افوق رحت قعدت ع الطرف والحظ انه جنب سهر بس مبصتلهاش وهي عمالة تبصلي و كان الاكل كالاتي : محشي كرنب ، ورق عنب ، لحوم مشوية ، بوفتيك ، شوربة خضار ، لوبيا بالدمعة ، بسلة ، ديك رومي فى النص و فراخ بانيه و الاكل اتنسف و خلصنا

    و شربوا الشاي وانا شربت ينسون و لاقيت اسراء بتقوللي تعالى عاوزاك فاخدتني وقالتلي سهر حكتلي ع موضوع وعايزينك تحلهولها قولتلها موضوع ايه قالتلي هي حكتلي ع موضوع كدة قبل ما تطلعلك هي وايمان و ميرفت و وفاء بايتين معانا النهاردة وكلهم عارفين تقريبا فهنتكلم فى الموضوع وانت قاعد عشان لو هتعرف تحله ،

    قولتلها بكل نفاذ صبر ما تقولي يا روح امك دلوقتي ، قالتلي مش هينفع دلوقتي خالص اهدى وبعدين نتكلم هطلع اعملك عصير ليمون من ايدي

    قولتلها طيب بس متتاخريش و دخلت القعدة الرجالة كلهم فيها وقعدت فوق الساعتين بنتكلم في جميع المواضيع و خلصنا القعدة و قولت اروح اتابع الشغل وارجع وفعلا .

    و روحت الشغل و تابعت اخباره و راجعت الايصالات وجردت لاقيت الحساب مظبوط ، ووزعت ع الشباب كل واحد 100جنيه والمتجوزين كل واحد 150 جنيه يتعشوا بيها ، هي مكافأة ع الشغل برضه ، وخلصت وقفلت الاستوديوهات و المعمل و مشيت


    لاقيت ان اسراء اتصلت 10مرات اتصلت بقولها في ايه قالتلي اتأخرت قولت اتطمن عليك وقلقت لما مرديتش عليا قولتلها كنت ناسي الفون فى العربية وبخلص واتابع الشغل وبطلع الاخطاء وكدة قالتلي طيب انت جاي

    قولتلها عاوزين عشا قالتلي لا انت عاوز تتعشي قولتلها نفسي فى طبق محشي ورق عنب قالتلي ياريت بس خلص كله قولتلها خلاص ماليش نصيب

    لاقيت ايمان جنبها وبتقول واللـه لاعملهولك دلوقتي ، روحت مسكت اسراء وبقولها وانتي فاتحة كسم الاسبيكر راحت ضحكت وقالتلي ما انت عارف اللي معانا عاملين ازاي و ضحكت وسكتت ومتكلمتش غير وبقولها.طيب سلام انا فى السكة وجاي اكل محشي خليهم يعملوا بقي حلة صغيرة ع قدي و فعلا عقبال ما وصلت كانت الحلة بتستوي ع النار ورق عنب هي حلة مش كبيرة بس تكفي.الغرض

    وقعدت و قفلوا باب البيت وقاعدين فى المجلس و فضلنا نتكلم شوية فى مواضيع كتير و انا قطعت الحوار وبقول ها.ايه الموضوع يا اسراء راحت اسراء قالت لسهر احكي الموضوع قالتلها نعم هو انتي محكيتلهوش قالتلها واللـه ما جيبتله سيرة خالص راحت سهر اتصدمت كأنها عملت مصيبة كبيرة.

    ولاقيتها بتحسس على خدها الناحية اللي ضربتني فيها بس مفهمتش ف الاول وقعدت ركزت دقيقتين وحسيت ان الموضوع كبير وان سبب ضربتها كان انها فاكرة اني عرفت الموضوع واستغليته تقريبا

    دماغي اتلخبطت جامد وتودي وتجيب اكتر من خمس دقايق وعمالين يتعازموا ويتكلموا بس دة التفكير الوحيد اللي حسيت انه منطقي وقطعت كلامهم و بقول بصوت اجش وجاد تعالي يا سهر هنا راحت سهر اتخضت واسراء مسكتها و قعدوا قدامي

    راحت ايمان جت زي اللزقة بغرا و بتضحك وبتقولي.بص انا عارفة كل حاجة ودةل مخافيت هيتكسفوا انا هحكيلك

    قولتلها اهلا بالفتانة بتاعتي راحت قالتلي بس الموضوع كبير اوي و هي تقريبا كدة هتتبهدل جامد اتخضيت وقولتلها مفيش حد من عيلتي يتبهدل وانا موجود

    راحت مسكت نفسها وقالت طيب بص بقي دلوقتي انت عارف كرم خطيب سهر قولتلها اه الواد الصعيدي المعفن اللي مبينزليش من زور

    قالتلي عليك نور قولتلها ماله قالتلي الواد بعد خمس سنين داخل خارج خطوبة بدأ يتهرب من البت والبت اتعلقت بيه لدرجة الموت

    قولتلها هي اللي كسبت ، راحت الكل وقف بصمت وايمان قالت ما انت مش فاهم ما هو اخد غرضه خلاص وعاوز يخلع منها انا اتصدمت .

    ومسكت سهر بقوتي وبقول لايمان اخرسي انتي بقي ، حصل ايه يا سهر فضلت.تلجلج شوية قولتلها ناكك اتصدمت من الكلمة وردت ايمان اه قولتلها تخرسي انتي يا لبوة ردي يا سهر

    ردت بصوت ضعيف اه قولتلها اتكلمي عدل اه ايه اه ناكني و كل كام يوم يرد عليا وبقابله على مضض وبكون بعيط وهموت نفسي يتجوزني

    المفروض كان جوازنا كمان شهر عمال يماطل ويقول لابويا لسة قدامه سنة بس كل حاجة خلصانة اصلا وهو بيتلكك وكل شوية بيهددني هيسبني بعاري ودموعها نازلة و هارية نفسها ،

    قولتلها طيب اهدي خلاص مش دخلتيني فى الموضوع قالتلي اه قولتلها يبقي متخافيش و ان شاء اللـه فى الاسبوع دة هيكون كتب عليكي ودخل ولو عاوزة تطلقي من الوسخ دة براحتك وهنقول انه مبيعرفش كمان وضحكت بعد العياط وقالتلي بس هو بيعرف وبتطلعلي لسانها

    روحنا كلنا ضحكنا و فضلنا نضحك وقولتلها بتحبيه وعزفنلها ع ايدينا تيرارارااااا

    وفضلت تقولنا يا رخمين ماشي وقولتلها طيب خلاص هاتي رقمه واتصلت بيه ورد من اول رنة

    انا : مساء الخير

    كرم : مساء النور ياسر بيه واحشني يا باشا مش بتسال خالص بقالك كتير ،

    انا: معلش بقي ظروف يا كرم بقولك انا كنت عاوزك فى شغل ينفع اشوفك

    كرم : اؤمرني يا كبير اجيلك مصر امتى

    انا،:لا انا فى البلد و هقعد كام يوم كمان تيجي تفطر معايا بكرة و نتكلم

    كرم : خلاص الساعة 9 هكون عندك

    وقفلنا المكالمة ولاقيت سهر تليفونها بيرن واتلجلجت و قالتلي اعمل ايه قولتلها هو بيرن عليكي دايما فى الوقت دة قالت عمره قولتلها ليه

    قالتلي بكون نايمة و عاملة التليفون صامت قولتلها يبقي مترديش وانا هتصل بامك وافهمها انه لو اتصل انتي نايمة ،

    قالتلي تمام واتصلت بوالدتها وفهمتها اننا عاملينله مفاجأة ووافقت بدون تردد و ظبطت كل حاجة و لاقيت ميرفت ووفاء قاموا يناموا و سهر بتغالب عيونها

    واول ما قاموا لاقيت ايمان و سهر و اسراء بيتكلموا سوا و فضلوا يقولولي ملكش دعوة انت وسكت خالص

    لاقيت سهر جايالي و بتقولي انا اسفة يا ياسر بقولها على ايه قالتلي انا افتكرتك كنت عارف الموضوع وهتستغل ظروفي بس انا بحبك اووي و حاسة انك جامد و موز وعسل كدة فى نفسك ودايما عسول ومالكش حل

    ضحكت على كلامها قولتلها اعتبر دي مصالحة قالتلي لا طبعا المصالحة لسة جاية استغربت وقلت جاية ازاي لاقيتها.

    باستني بوسة عميقة فضلت حوالي خمس دقايق بتخانق مع لسانها مين اللي يمص.لسان التاني وفوقنا صوت ايمان وهي بتقول يلا نطلع بدل ما ميرفت ووفاء يصحوا دول لسة بنات يعني وطلعنا فوق

    ولاقيت التلاتة بيقولولي انت ادخل خد دش عقبال ما نجهز هدومنا وندخل ناخد دش دخلت الحمام اخدت دش و طلعت جريوا مع بعض ع الحمام وعقبال ما ياخدوا دش بقي هوصفلكم سهر دي بالظبط نسخة من سمية الخشاب بس ارفع شوية صغيرة + الشعر معدي الركبة مع الجسم الفاتح و الشفايف الطرية وملامحها الصغيرة التي تجعل اقوى الرجال يركعون امامها لينال رضاها انما معايا دول بيجولي انا كدة ، انا بستغرب دة من ايه وسكت

    وقطع حبل افكاري لما سمعت ضحكة جامدة طالعة من الحمام و قولتلهم وطوا صوتكم هتفضحونا و قعدت ربع ساعة افكر فى حوار كرم دة اعمل فيه ايه و معرفتش اوصل لحل طبيعي غير اني ، اهدده و اخليه يكتب الكتاب خلال الاسبوع دة وهو هيشخ ع نفسه اصلا من اني اتدخلت فى الموضوع

    و لاقيت اسراء بتقطع حبل افكاري بتقولي جاهز يا حتة انت ولا مش جاهز

    قولتلها نعم يا قردة قالتلي قردة وانا اللي مخلياهم لك عرايس

    ابتسمت و لاقيت ايمان داخلة عليه بالاندر والبرا بتوعها السود ولاقيت سهر واقفة وراها بسنتيان ابيض منقط قلوب حمرا مشرشر، و نفس الحكاية ، فى الاندر ،

    واسراء لابسة الفستان بقولها ايه يا شيخة شبهتي ولا ايه قالتلي ارحمني شوية انا كسي مش قادرة منه بقالي يومين ببوس رجلك ولا انت ناسي ،ضحكت وقولتلها هو انتي تتنسي

    ولاقيت ايمان قطعت الكلام وبتقول ايه هترغوا كتير انا متناكتش من زماااااان ولاقيتها مسكت فى زبري من فوق الجلبية و بتحك فيه و قلعتني الجلابية

    و قالتلي بص انا النهاردة اللي هنيكك هفضل فوقيك طول الوقت لحد ما اقع من طولي وبدأت تمص فى زبري وانا ماسك سهر اللي اسراء قلعتها اصلا وبوستها من شفايفها بوسة وكانت مكسوفة فى الاول لحد ما نزلت على رقبتها

    ومسكتني من رقبتي وبتبدا تشدني من شعري حسيت بهيجانها ، وفجأة لقيتها شهقت شهقة غريبة وقالت يا مصيبتي وبتمسك اسراء وبتقولها احا دة زب كرم نص دة و دة تخين اوووي وحياتي عندك انا لا مش عاوزة اتفضح

    وسكتها وفضلت ابوس فيها ونزلت على بزازها لاقيتهم ناشفبن سنة بسيطة محدش دعك فيهم كتير وفضلت ارضع وايد على بزها التاني وايد نزلت لكسها بتفرشه وهي خلاص تاهت.

    لاقيت اسراء بتمص كس ايمان وايمان هارية زبري مص مش عاتقاه ولاقيت سهر بدات تتشنج مني وايمان مكملتش دقيقتين ونزلت برضه

    والتقيت ايمان زقت سهر و نطت ايمان ولفت رجليها حولايا ودخلت زوبري حتة حتة وهي بتقول ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ع جماله انت اللي بتفشخني

    و لاقيتها دخلته كله وفضلت تتنطط ونمت ع ضهري ومسكت سهر وخليتها تقعد ع بوقي ولاقيتها استغربت اوي من الطلب و قالت ان مفيش راجل يعمل كدة وساعتها عرفت ان هي مالهاش فى اي شيء وقلت مقساش عليها و اول مرة ابص لكسها حسيت انها بنت بنوت دي شكلها جااامد وكسها وردي عاوز يتاكل مش يتمص ولذلك لما بوسته اتجننت

    ولاقيتني بدات.الحس اتهبلت وفضلت الحس فى كسها وعجبني طعمه اووووي وفضلت امص فيه لدرجة انها اتشنجت 4 مرات و وقعت فوقي وانا محسيتش ان ايمان سابت زبري من شوية ومش قادرة محستش بحد خالص غير كسها كاني سكرت منه

    و قومت ولاقيت بتاعي لسة منزلش وحديدة و فضلت احكه فى كس سهر وهي بتقولي دخله بقي حراااام وبدات ادخله واحدة واحدة لحد النص

    ولاقيتها مش مستحمله خالص وفضلت اريحها شوية لاقيتها نزلت الخامسة ومش قادرة وبتقولي انا خلاص مش قادرة قولتلها طيب وزوبري وانا لسة متكيفتش

    قالتلي طيب براحة اعمل اللي نفسك فيه فضلت ادخل واحدة واحدة اول ما بدخل التلت الاخير لاقيتها بتبعدني ببقية قوتها اللي مش موجودة اصلا وقربت ع شفايفها وروحنا فى بوسة. كبيرة

    ودخلته كله مرة واحدة صوت ومسكت بوقها وهي بتقول ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اووووووووووووووف اااااااااااااااه ارحمنى ابعد

    واسراء قلعت الكلوت بتاعها وقعدت بكسها ع بوقها وفضلت تعضض وتمص فيه زي المجانين و انا انيك فى سهر و اسراء ساندة عليا و بتقولي اههه البت دي شرسة بتفترسني ،

    وانا كملت نياكة لحد ما جيت انزل طلعته بسرعة ومسكته و حطيته فى بوقها فضلت انطر فى بوقها لحد ما خلصت ونامو

    انا قومت اخدت دش ولبست ونمت فى اوضة تانية وصحيت الساعة 8 الصبح ودخلت لاقيتهم صاحيين وكل واحدة بتهوي ع كسها

    وضحكت من المنظر و زبي وقف منه وقولتلهم جهزوا الفطار لحد ما الراجل يجي وجهزوا الفطار

    و عدت الساعة وجه كرم نزلوا الفطار و لكن سهر منزلتش واكلنا وبعد ما اكلنا ،وسالني على الموضوع

    قولتله انت سخن ع الشغل اوي كدة ليه ، راح قاللي حد يكون ياسر باشا عاوزه فى مصلحة ومفيهاش مكسب كويس ،

    روحت ابتسمت بخبث وقولتله طيب مصلحتك فى الموضوع دة انك

    وسكت وطلعت الطبنجة قدامه و كملت وبقوله انك تمشي حي من هنا استغرب من كلامي جداا و عمل كاني بضحك وضحك وقاللي ايه باشا الهزار دة روحت مسكت الطبنجة وعمرت

    و قولتله كدة مفيش هزار قاللي في ايه ياكبير انا عملت ايه ،قولتله هتكتب كتابك ع سهر امتى ،

    راح سكت وفهم الحوار وبدا يتكلم يقولي هي حكيتلك بقي طيب بلاش الاسلوب دة عشان مش هكتب عليها ضربت طلقة فى الكرسي اللي قاعد عليك قولتله هتكتب عليها والشهود دي الناس ع اخرها وهتنيكك دلوقتي ولا ابدأ افرغه فيك

    لاقيته شخ ع نفسه فعلا عمل حمام ع نفسه من الخضة وقولتله احا.ياراجل هبعت اجيب.المأذون دلوقتي و اتصلت بابوها قولتله هات اتنين شهود .تعالى كرم عاوز يكتب الكتاب دلوقتي اصله كان بيفاجئني انه عاوز يدخل اخر الاسبوع وكان معهوش فلوس للدخلة فطلب مني نعمله هنا ووافقت

    وراحوا جم والمأذون جه والواد متسمر مكانه و تم كتابة الكتاب و و سكوت تام و اصطناع فرحة و اول ما الناس مشيت نزلت سهر و قولتله عاوز البنت ولا لا قاللي لا لاقيت سهر اتجننت وبدات تلطش فيه وهو زي ما هو مبيتحركش وبتقوله مبتتحركش ليه

    قولتلها انتي مش شامة حاجة غريبة قالتلي ريحة قرف.واحد عامل.حمام قولتلها ما عشان الراجل عمل حمام ع نفسه ضحكت وقالت ما هو لو راجل كان فعلا فرق ولاقيتها.اتغيرت الف فى المليون من ناحيته.،

    وقولتله طيب بعد الدخلة بست شهور وهي اصلا مش هتبات معاك غير ليلة الدخله و هسيبلك شاش الدخلة انا هظبطه يومها مالكوش دعوة

    وسكتوا الاتنين ولاقيتها بتقوله يا راجل مسكت شعرها وقالت ادي شعري دة اهو لو خليتك تفرح معايا بس الصمت ساد الموقف .،

    و مسكته و قولتله يلا امشي من هنا خلصنا اللي احنا عاوزينه و ضحكت وقولتله استني يوم الخميس بليل المفروض الدخلة عليها كل عيلتك تيجي عادي فاهم هز راسه بالموافقة ومشي

    و اول ما مشي قولتلهم نظفوا كسم الكرسي دة بقي و جهزولي الاكل انا جعان

    ضحكت سهر وقالت عيوني وطلعت تصحي المخافيت وانا طلعت جيبت التليفون لاقيته فصل شحن و حطيته فى الشحن وببص قدامي اتجننت احاااااااا هو ايه الحوارات اللي مش هتخلص ابدا دي الواحد عمره ما يخلص من الحوارات ابدا دة كله جه فى بالي واللي قدامي.يهز.جبال ............... تابعووووني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

    الفصل22

    وانا مصدوم ومش عارف انطق و من هول الموقف حسيت باني مش قادر اتحرك وتخيلت كلمة خلي بالك من اخواتك اللي ابويا دايما بيقولها

    والاقي اسراء وهي ماشية بينزل منها دم بطريقة غريبة من تحت و كأنها حنفية دم مفتوحة وكانت لسة بتضحك وتهزر وهي لابسة عباية بيت فوق الركبة ومكنتش واخدة بالها من الدم بغزارته وهو بينزل وهي بتمشي

    وبدأت تدوخ وماسكة نفسها و مش حاسة بحاجة ونطيت من مكاني وجريت بسرعة وهي بدات تقع ولحقتها و انا مخضوض عليها حسيت انها اكبر جزء مني وبيقع دمعت وانا ماسكها وشيلتها ودة كله دمها بينزل

    وخليت سهر و ايمان يجيبو ليها عباية وهروح بيها المستشفى دلوقتي وجابولها عباية وغيارات ولبسوهالها و روحت معايا ايمان و رايحين و البت رايحة راس فى راس

    و انا بجري بالعربية زي المجنون وكنت هعمل حادثتين و وصلت وانا مجنون ودخلتها المستشفى ودخلت للطوارئ واديت الممرضة 100جنيه ودخلتها فى ثانية و دخلت وراها ووقفوني برة وانا هتجنن وعملوا كشف وكل حاجة وانا على نار وابمان طلعت تطمن ع اختها وقعدوا ساعة والدكتور طلع و قاللي انا اسف كان في حمل وسقط بس المدام بخير احمد ربنا

    قولتله دي اختي ولسة جاية امبارح بالليل من بيت جوزها راح قاللي جوزها دة خليه يرحمها شوية عشان هو عفي حبتين

    انا بدأت ارتاااااااح واخد نفسي واقوله يعني هي كويسة يا دكتور قاللي ايوة الحمد للـه مفيهاش اي حاجة غير انها ضعفانة ومفيش خطر ع حياتها خالص احنا علقنا لها محاليل وهتبقي بكرة بخير عملنا تنظيف للرحم ووقفنا النزيف و ظبطنا لها كل حاجة متقلقش هتكون بخير .

    انا بدات اقع بقي وارتاح بعد ما كنت هموت من السكتة القلبية دلوقتي باخد نفسي عادي ومرتاح

    و كلمت ايمان قالتلي.انها عند اختها وفكوا من عليها نص الجبس

    طلعتلها ولاقيتها بتضحك مع ان لسة نص وشها وارم وقولتلها يلا خفي وقوميلي محدش بيمتعني زيك ردت بتلقائية تعالى انا زي القردة و بتسند ع ايديها

    لاقيتها صوتت واتوجعت وضحكنا انا و اختها وصوتنا جاب اخر الطرقة ودخلت علينا ممرضة واخدتها ع جنب و اديتها 100جنيه وقولتلها خلي بالك منها.

    ونزلت وشوفت مين الممرضة المسؤولة واديتلها ورقة بميتين جنيه و استنيت لحد ما اختي فاقت و بعد ساعتين و مسكتها اتطمنت عليها و شربت شوربة عيانين

    وقولتلها انا جعان قالتلي اشرب شوربة من دي بهزار وبوستها من راسها وقولتلها هنكمل القصة بتاعتي من غير كسك يومين وهروح اكل انتي نامي والصبح من النجمة هكون عندك

    قالتلي متسبنيش طيب قولتلها يا بت منكتش.وانتي عارفة اللي حصل وجعاااان نزلت شفتها اللي فوق بجوة وطلعت شفايفها لفوق بقمصة وقالتلي صحيح هو حصلي ايه قولتلها بكرة هقولك

    قالتلي طيب يا حبي بس عشان خاطري متسيبنيش لوحدي خالص قولتلها هاجي اول ما هصحي سيبتها وخرجت وحشتني ، دخلت ايمان العربية و بوستها تاني من راسها

    قولتلها بحبك لاقيتها قفزت براسها واديتني البوسة فى شفايفي.وضحكت وسيبتها ومشيت و سيبتها تتفرج على التلفزيون وركبت العربية وايمان اول كلمة قالتهالي.بقولك ايه انا مقدرتش امبارح اكمل معاك بسبب انك سيبتني كتير انا بص.بقي.عاوزة اتفشخ زي ما فشختها بالظبط

    اتخضيت من الكلمة قولتلها انا منكتهاش امبارح ودة اللي مخليني مستغرب بس نكتها يومين ورا بعض وكنت مفتري معاها للصراحة ،

    ضحكت وهي ضحكت وقالتلي خلاص طفي لي كسي شوية انا بس

    حطيت ايدي ع كسها كان منزل مية ومولع خليتني اصلا مولع وانا فى العربية ونسيت الجوع و خلاااص وحودت ع البيت ع طوول .

    و روحت ع البيت لاقيت سهر و وفاء وميرفت مستنيين و بيسألوا على اسراء واتخضوا لما مالقوهاش و ساعتها افتكرت اني جعان و كمان هيجان يعني احااااا بالاوي

    ولاقيت سهر بتسال طمنتهم و قولت لايمان اعمل إيه فى كسمك الهيجان دة وزبري اللي واقف دة قالتلي متقلقش انا هتصرف

    ولاقيتها بتقول لوفاء وميرفت يا بنات روحوا الغيط هاتولنا ذرة وفشار عشان ياسر واحنا هنسهر قالت بس كدة هنتغدى هناك قالتلها خلاص بس متتاخريش ، وبصيتلي بضحكة مياصة بسيطة

    قولتلها يا ايمان انتي طلعتي مشكلة جامدة يا موزة و لاقيت البنتين دخلوا يلبسوا وانا نزلت من العربية و الجلابية نصها دم اسراء و بتاعي ظاهر قدام الكل وسهر ضحكت بمرقعة لما دخلت وبتقولي مالك

    قولتلها عاوز ارتاح قالتلي انت مش واخد بالك لاقيتها بتمشي مفشخة رجليها قولتلها صباحية مباركة وضحكت جامدة و لاقيت وفاء و ميرفت خارجين ولابسين العبايات السودة بتاعة البلد .، داخل الاوضة بغير هدومي

    لاقيت ايمان بتقولي انت لسة هتغير انا ماصدقت انهم مشيوا ومسكتها بوستها بوسة جامدة اوي و رميتها ع السرير وقولتلها النهاردة همشيكي مفشوخة ولاقيت سهر بتقول هو انا هسيبك ونيمت فوق كس ايمان.

    و لاقيت سهر بتمسك زوبري ونزلت البوكسر وبتمصلي و عمال انيك بلساني فى كس ايمان و سهر بترضع زوبري والاهااااات مالية المكان لحد ما نزلت ايمان مرة

    و روحت رايح شايل زوبري من بوق سهر وحطيته لمدة دقيقتين وصباعي فى كس ايمان لحد ما نزلت تاني مرة و دخلته مرة واحدة ومسميتش عليها وصريخها بيهيجني زيااادة

    وسهر قاعدة بكسها على بوق ايمان و عريانة بلعب فى بزاز سهر وايما وانا مش عاتقها ولاقيتها بتتشنج بعد خمس دقايق بس وكانت التالتة وقالت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ياسر اهدي شوية انا هموت كدة منك

    وانا مش سامع عمال ارزع فى كسها ومش راحمها و فضلت انيك لحد ما اتشنجت رابع مرة وبدأت تدوخ ،سيبتها وشيلت سهر بوست كسها ونيكتها جنبها

    وايمان مش قادرة تاخد نفسها وبتقول ياااااااه اخيرا ريحت كسي انا خلاص انطفيت و لاقيتها راحت فى النوم وانا عمال انيك في سهر

    و لاقيت سهر بتقولي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه يا ياسر اااااااااااااااه اووووووووووووووف براحة يا حبيبي و اتشعلقت فى رقبتي ولاقيتها بتتشعلق فيا عشان اهدي وحسيتها وهي بتجيب مرة وسخونتها فضلت تزيد لحد ما قربت انزل

    وطلعته وحطيته على كسها من برة ولاقيتها عمااالة توحوح وتقولي بحبك يا ولا بحبك اوووي

    و قومت وشيلتها ودخلتها الحمام معايا واخدنا دش سريع ونضفتلها كسها

    و دخلت تنام وغطيت ايمان و انا دخلت الاوضة التانية لبست شورت و فانلة كت ع اللحم.

    وعملت لنفسي ينسون وعمال اشربه فى البلكونة لاقيت وفاء و ميرفت راجعين جري يالهووووووي على اللي انا شايفه احااااا .............. تابعونا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

    الفصل 23

    عامة ميرفت صديقة سهر مش قريبتي بس زي سهر اللي هي بنت عمي اخو ابويا مش شقيق
    الاعمار سهر22
    مها 22
    ايمان 19
    اسراء 24
    ميرفت 22
    وفاء 17
    واللي هيجوا فى القصة ويبدأوا يظهروا دول ليهم حكاية تانية خالص وكل.حاجة فيهم هحكيها واحدة واحدة انا من اللي شايفه والبنتين بيجروا ازاي وكمان ميرفت هدومها متقطعتش ولما شافوني فى البلكونة وقعوا على الارض وبعلو صوتهم الحقنا يا ياااااسر الحقنا

    انا مستنيتش كلمة زيادة داخل واخد الطبنجة ونزلت بجري زي المجنون وفتحت الباب الحديد وخارج واربع شباب بيجروا عليهم وانا بجري وضربت نار فى المليان

    و الناس دخلت تجري عليهم وآل شباب ماسكين مطاوي بس اهل البلد لما سمعوا ضرب النار اتلموا. ووقفوا حواليهم والعيال خايفة و انا وصلت للبنتين قولتلهم فيه ايه

    بدات وفاء تتكلم بصوت خايف و بتترعش وبتقوللي واحنا راجعين مكملناش من عشر دقايق وجايبين الحاجة ميرفت

    قالتلي تعالى نمشي من وسط الغيط دة هنوصل بسرعة وطلعوا علينا وكانوا هيغتصبونا بس ميرفت بيقطعوا هدومها ومركزين فيها وهي بتحاول تفلت متخيلوش اني هضربهم بطوبة من الارض

    ولما جريت جريوا ورايا وميرفت جريت هي كمان و صوتنا من الخضة مش طالع ان احنا نصوت قولتلها خلاص اهدي واهل البلد حواليهم

    وضربت طلقتين ف الهوا ولاقيت واحد داخل من النص من البلد راجل كبير اسمه عم رشاد كان بيديني وانا صغير حاجة اسمها كراملة طبعا محدش يعرفها الا بتوع الارياف،

    و بصيتله ومستني ايه اللي دخله ولاقيت واحد منهم قعد ع ركبه وقاله ايه اللي جابك يا جدي .

    انا اتجننت وروحت عليهم وضربت طلقتين ف الهوا و خليتهم يرموا المطاوي ومسكتها طبعا عم رشاد نسيني بس انا عمري.ما هنسى الراجل الطيب اللي.دايما كان بيحكيلنا حواديت وقصص وعبر ومواعظ ، سلمت عليه ازيك يا عم رشاد واخبارك

    لاقيته بيقولي حفيدي عمل ايه يا بيه احنا غلابة و على قد حالنا انا اسف وهو راجل كبير و بيترجى ابنه الللي كان بيديله حاجات كتير وبيحبه وبيقعد معاه انا عيني دمعت على الموقف اللي اتحطيت فيه بالعكس كمان حضنته جاااامد و عيطت فى حضنه وبقوله مش فاكرني يا عم رشاد نسيت ياسر ابن الحاج ...... اللي كان ،

    قطع كلامي واخدني فى حضنه وفضل يبوسني ويقوللي حبيبي و مشيت الناس و خليت العيال بتوع المشكلة يجبوا الحاجات اللي وقعت من البنات

    و اخدت البنات وعم رشاد و ع البيت وبيقولي انا واللـه معرفش يا ابني حصل ايه انا اللي اسف لك ابوس ايدك انا اسف

    قولتله انت كلمتك سيف على رقبتي يا عم رشاد انا لو معاك انت مش هتكلم مهما حصل وفضل يبوسني و خليت وفاء تعملنا اكل وقولتله سيبني اخوفهم شوية بس يا جدي ووافق و الشباب جم وقولتلهم انتوا منين رد عم رشاد قالوا دول ولاد خالة المفعوص دة وجايين بقالهم شهر.

    هنا وهينزلوا اليومين الجاين دول اسكندرية تاني و مسكتهم و قلتلهم انتوا ازاي تفكروا فى كدة وانت بالذات انت فاكر انهم مش هيعرفوك

    ولاقيته بيقول عمري ماشوفتهم قبل كدة وقطعت كلامه وقولت عشان دول ولاد اللي بينكوا البلد والناس محدش بيشوفهم دول من عيلتي وانا اللي هينزلكم اصلاحيات من دلوقتي

    والعيال بدات تعيط وتعيطو عم رشاد لاقيته بيمثل ليا بعد ما غمزلي انا عمال اعتذرلك قولتله يا عم رشاد اعتذارك هو اللي هيخليني معملهمش عاهات دايمة

    راح قاللي اللي انت شايفه يا ابني وفعلا خليتهم كلهم يعملوا يعيطوا بحرارة وقولتلهم تروحوا دلوقتي عدل ولو شوفتكم تعملوا اي حاجة هعدمكم تلقائي بالطبنجة ودة عشان خاطر عم رشاد وبس و باسوا ايد جدهم .

    مشيوا و انا مسكت عم رشاد و قولتلوا رايح فين يا جدي هناكل سوا قاللي عيشت وشوفت ابن ليا رفع راسي وباس راسي خلاني اعيط اكتر من الاول و مسكت فيه وقعدنا اكلنا و قام عم رشاد و نزلت معاه و وحلفت اني هوصله ووصلته وبصيت لاقيت العيال قاعدين برة بيلعبوا بالموبايلات.

    و جريوا دخلوا جوة كلهم وضحكت انا وعم رشاد ونزل وشكرني وفضل يعزم عليا بس طبعا مرضيتش

    و رجعت البيت و ميرفت فاقت والبنات التانين فاقوا وفضلوا يتكلموا ع اللي عملتوا وكأني بطل و قعدت معاهم وبدا التعب يحل عليا و مأكلتش ونمت

    وسيبتهم كلهم و صحيت لاقيت الاربع بنات قاعدين قدامي مستنيني اصحي عشان يحضروا الاكل طبعا انا اتجننت من جنانهم .بقولهم انتوا هنا من امتى قالوا بعد ما.نمت بساعة ببص.

    لاقيتها الساعة 6 الصبح يعني نايم 12ساعة روحت قولتلهم يا ولاد المجانين وضحكت طيب هصدق فين الاكل

    و لاقيت اربع طبليات بيتحطوا كل واحدة عاملة اكل شكل ومختلف عن التانية يعني عاملين احسن اكل اي.واحدة فيهم تعرف تعمله وبصيت للاكل واحدة عامل .فتة ، وكوارع طبعا مباكلهمش لو هتقتلوني ودي كانت ميرفت و عملتلها فضيحة و قولتلها انتي مش هتلعبي معايا فى النهائي ابدا.

    واللي ضحك ايمان وسهر عشان فهموا طبعا ، وببص ع اكل زفاء لاقيتها عاملة محشي وحمام ، وببص ع ايمان بقي.عاملة دكرين بط و رز وبسلة ، و سهر بقي عاملة شوربة جمبري و جمبري طاجن و رز احمر انا اخدت الحمامتين و اخدت الشوربة وحطيتهم فى طبلية وقولتلهم اقعدوا ع.الارض كلوا انتوا بقي عشان اتمزج .

    لاقيتهم بيردوا فى صوت واحد احنا مناكلش الا لما سي ياسر يخلص اكل قولتلهم اجري وراكم بالشبشب اقعدوا كلوا

    وضحكوا وقعدوا ياكلوا و اكلت و قولتلهم انتوا منمتوش قالوا لا قولتلهم طيب نظفوا الاوض والبيت وناموا هروح اشوف مها واسراء واتابع الشغل و لو اسراء جاية هجيبها معايا قالولي طيب وفعلا دخلت اخدت دش ولاقيت سهر داخلة ورايا قولتلها في.ايه يا مجنونة كلهم برة

    قالتلي كلهم تحت بينضفوا بص انا عاوزة افضل امص بس وقبل ما ينزل بشوية تدخله و تنطر جوة وقلتلها لا قالتلي ليه قولتلها انا مهدود وعاوز ارتاح شوية لاقيتها قلعت بكل جرأة وفتحت كسها بايديها وبتقولي اةةة موحشكش دة

    لاقيته وقف ابن الكلب كانه مناطش من سنة وروحت ساندها شوية ع الحيطة وفضلت انيك فيها معملتش اي مداعبة وفضلت انيك فيها وهي.كاتمة اهاتها ودة جنني منها زيادة

    وقلبتها ونيمتها على الارض.وفضلت ارضع فى بزازها حسيت انهم هيتقطعوا فى ايدي و فضلت انيك اكتر من ربع ساعة وجاي انطر مسكتها و حطيته فى بوقها وقلتلها.مس هنطر فى كسك دلوقتي خالص.

    وضحكت و قامت وبصيت على الطريق وخرجت بسرعة من غير ما حد ياخد باله و ماشية مفشخة خالص فضلت اضحك ع منظرها و اخدت الدش و خرجت لابس بنطلون ترنج و تيشيرت واخدت الموبايلات و المفاتيح و المحفظة و نزلت ركبت العربية و روحت على المستشفى و اول ما وصلت طلعت سلمت على الدكتور

    قاللي اختك احسن بكتير دلوقتي وتقدر تاخدها قولتله ربنا يكرم اصلك و لاقيتها مكشرة و سالتها مالك قالت عادي وقولتلها اجهزي هاخدك و نروح وطلع لمها واديت الممرضة 50 جنيه وسلمت على مها وهزرت معاها شوية

    ولاقيت اسراء ورايا سلمت على مها وبهزار و بضحك.باين كدة انها.زعلانة مني و طنشت و نزلنا ركبنا العربية واتصلت يحضرولنا اكل عشان اسراء وقالوا ماشي واحنا فالطريق لاقيتها بتقولي شوفت بقي.انا.حملت منك وانت سقطتني

    انا استغربت من الكلام مش فاهم هي عاوزة ايه بالظبط قولتلها يعني ايه قالتلي.كان نفسي فى النونو منك انت ايه مش فاهم انا بطلت برشام معاك و شيلت وسيلة الحماية انا اتصدمت.

    ووقفت السيارة و فضلت مصدوم ومرديتش ايه التفكير وصل للدرجة دي وعملت نفسي بضحك ومثلت الضحك عليها وقولتلها انتي مجنونة و مينفعش انك تعملي كدة تاني قالتلي لا هعمل كدة مليون مرة لحد ما.اجيب ابني.منك

    قولتلها انتي هبلة انتي اختي ازاي ابنك مني انا مش فاهم هتوصلي لايه وسكت لما لاقيتها مصممة مع اني مش موافق تماما.

    و اكيد فضلت اهزر عشان متحسش اني بفكر فحاجة وصلنا البيت وطلعت وقولتلها لازم اتطمن ع الشغل خليكي فوق وانا هاجي ع طول و فضلت افكر كتير فى الموضوع اللي بيحصلي بتاع عيلتي كلها دي

    انا لسة 18سنة ووصلت لكدة لا وكمان ان كل عيلتي اكبر واحدة اللي هي اسراء 24 سنة وفي عز جسمها وجمالها وكلهم نفس الحكاية اكبر واحدة فيهم 19سنة اصلا يعني كلهم خلاص لسة شاربين الانوثة جديد

    ووصلت الشغل بعد ما وصلت لفكرة مهمة جدا وحللت الموضوع فى دماغي كويس وكنت ضايع ودماغي مش فيا وانا فى الشغل مش عارف اراجع قعدت ساعة وشربت قهوة فوقت شوية

    دخلي شوية زباين هزرت معاهم دخلتهم واتصوروا وحاسبت وخلصت بقيت الساعة 10 بالليل ومش عاوز اروح وماكلتش ونفسي مسدودة و فكرت فى الاتي بالظبط انا خليت مها.تبدا تنتحر وكانت هتموتني لو بعدت عنها و موتت ممرضة و خليت رنا تبعد عن جوزها ومش عارفة توصلي و كمان يعني انا حملت اسراء وفرحااانة بيه عشان مني.انا، ايه دة انا مش قمور ولا انا حلو حتى انا انسان عادي جدا

    ودة مخليني متجنن اكتر من الاول و فضلت افكر لحد مالاقتني بنام ع نفسي والموظفين روحوا والساعة بقيت 12 و بمسك التليفون لاقيت 269رنة قولت احا لاقيتهم هما بيتصلوا اتصلت

    لاقيت اسراء انهم قلقوا عليا استغربت قولتها انا فى الطريق بس الشغل كان كتير شوية ،قفلت المكان كامل و قررت اغرب قرار ممكن اي حد يفكر فيه ومجنون جدا ويسعد كل الناس و هيخليني ملك الملوك كلهم لا دة بالعكس شهريار هيغير مني وان مرجعش فيه مهما حصل وكان القرار هيغير حياتي 360درجة و كان هو ..............
    تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    الفصل 24

    وانا عمال افكر فى موضوعي وقراري وتقريبا كدة هشوقكم ليه عشان بجد هيغير من حياتي
    وصلت فعلا البيت وقولتلهم جهزولي اكل قالولي تحب تاكل ايه قولتلهم هاكل من الاكل الجاهز الموجود قالولي في نص دكر بط و رز و متظبط وحاطط فى دماغي موضوع واحد بس وهنفذه

    و قعدت معاهم و فضلت اهزر ونضحك سوا واكلنا لب وذرة وسودانى و لعبنا الشايب وحكمت على اسراء وسهر انهم يرقصوا وطبعا الاتنين اتحرجوا من وفاء وميرفت عشان محدش فيهم عارف حاجة بس اسراء عادي اختي

    و قولت لسهر تعمل فنجان قهوة وبدأنا نلعب لعبة الصراحة و لاقيتهم كلهم عاوزين يسألوني وفضلوا يسألوا اسئلة عبيطة وحبيت كام مرة والحوارات دي وفضلت اضحك لحد ما وصلت لسؤال معرفش ازاي جاوبت عليه كدة

    والسؤال كان من ميرفت :انت واسراء و سهر و ايمان ومها بقيتوا عاملين زي الحزب ليه ؟

    قبل ما ارد لاقيت اسراء وايمان و سهر بيبصولي مش عارفين هرد ازاي و ولما حد يكون مكاني اكيد هيتلجلج بس مش انا ،

    اول كلمة قولتهالها وانتي بتسألي عشان انتي مكنتيش بايتة معانا امبارح ولا ايه

    راحت ضحكت وقالت لا كنت بايتة قولتلها طيب ايه الموضوع او قصدك بالظبط ،

    ردت وقالت بقالنا فترة كبيرة بنلاقيكم كلكم دايما كلامكم لبعض ومع بعض،

    رديت وقولت انا ممكن اقولك عشان انا ايه بس على ما اعتقد موقف امبارح يأكدلك هما ليه يفضلوني.عن العالم دة كله وهفهمك حاجة كمان لما تكوني قاعدة وسط حارة السقايين متقوليش ازاي ابيع المية

    ولاقيت الكل ضحك بعد الاجابة دي وبيقولولها متلفيش ع ياسر عشان هيلف بيكي بعد خمس دقايق صمت منها قالت واللـه عندك حق لففني فى حارة سد لا فهمت قصده ولا فهمنا حاجة ولا اللي قاعدين يقروا القصة هيفهموا حاجة و انا متأكد من الابتسامة اللي.طلعت ،انا فكرت فى اللي انا فيه وسألت البنات سؤال انا بقي لازم اسأله وكان السؤال ايه اللي يخلي البنت تعجب بالراجل
    الاجابات كانت الاتي :
    وفاء : الرومانسية
    ميرفت: رجولته
    سهر: جدع ومحترم و يصونها
    ايمان: يكون حنين
    اسراء بقي جننتني باجابتها وقالت تخيل الاجابات دي كلها هقولك اجابة واحدة ومهمة يكون: انت

    استغربت من اجابتها وبقولها ليه كدة قالت فيك كل دة ولاقيتهم كلهم وافقوها على الكلام و لاقيتهم بقوا يقطعوا فى فروتي قلتلهم طيب افرضوا بقيت قاسي وانتوا معايا اهو قالوا اللي جرب حنيتك وخوفك علينا وانك بتجري ازاي.عشان تنقذنا من مشاكلنا وحواراتنا

    وطبعا كل واحدة قالت موضوع يخليها مهما.حصل متفكرش.غير فيا ، لاقيتهم بيبصولي كاني فارس.الاحلام و اني حلم حياة اي فتاة

    و قلتلهم طيب لو بقيت قاسي مردتوش.، قالوا.هنشيلك ع راسنا من فوق بس.طبعا بطرق مختلفة ،

    وابتسمت وكدة قررت اني قراري مستعجلش فيه الايام دي لحد ما مها تخف

    و دخلت قولتلهم رايح اوضتي يلا تصبحوا ع خير وقعدت ع السرير العب بالموبايل و بعد ساعة لاقيت ايمان داخلالي ولابسة العباية ع اللحم و معاها اسراء و سهر بعد ما البنتين ناموا وغفلوا خالص

    قولتلهم انتوا مبتخافوش يصحوا ضحكت ايمان قالت متقلقش قولتلها ايه حكاية متقلقش كمان و قولت لا اسراء هنيكها لاخر الاسبوع عشان تعبها ولا كمان سهر عشان دخلتها الاتنين اتقمصوا وقالولي طيب ينفع نتفرج قولتلهم لا وطلعت لساني ورجعت لايمان بكلامي ايه حكاية متقلقش قالتلي حطالهم منوم وضحكت

    وقولتلها يا شيطان انتي قالتلي اومال متمتعش بيك سهر.قالتلي مش هخليه يلمسني اصلا جوز الجزم اللي هتجوزه وطبعا .قلتلها بلاش الكلام دة عشان طالما كتب الكتاب ورفضتي بتعتبري ناشز

    راحت قالت خلاص حاضر وسكتت شوية وقالت طيب يعني مش هتنكني ولا انا ولا اسراء قلتلها لا قالتلي طيب.انا بقي.اللي هفشخك يا ايمان لو اتناكتي

    ردت ايمان بعد ما مسكت زوبري وبتحسس عليه وواقف نص وقفة وقالتلها بعد ما يفشخني قطعيني براحتك ، لاقيت اسراء و سهر خرجوا وقفلوا.الباب و انا بصراحة مسكت ايمان بسبب العباية دي خلتني مش ع بعضي و مسكتها وقفشت شفايفها بشفايفي ببوسة طويلة ممتعة وفضلت افعص فى بزازها شوية

    وقلعتها العباية وقلعتني الشوت و البوكسر وقلبتها وضع 69 وبدات اكل فى كسها و هي ترضع فى زوبري اكتر من خمس دقايق نزلت فيهم مرتين .

    روحت قالبها وضع الكلب و فضلت انيك فى كسها شوية وعمال ابعبض فى طيزها و دخلت صباعين وروحت طلعت زوبري من كسها ودخلته فى طيزها مرة واحدة لاقيتها قالت ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف براحة يا حبيبي براااااااااااحة يااااااااااااه اااااااااااااااه

    وانا مش سامع واصواتها كانها مزيكا بتزيد هيجاني ومخليني انيك بقوتي فى خرمينها و خليتها وقلبتها من وضع الكلبة ع جنبها و فضلت انيك فيها من ضهرها وفى كسها شوية ونزلت للمرة الرابعة وروحت قلبتها ع ضهرها وقولت اسرع الايقاع.عشان انطر ونريح وننام

    و لاقيتها مش قادرة تفتح رجليها علقتهم على كتافي و خليت زوبري يلمس كسها وفرشت فيه وهي بتقول ارحمني ابوس ايدك زوبرك دة بيخلص ع كسمي نيك ارحمني ونيك وهي بتتكلم بشرمطة وبغنج و مسكت زنبورها وبظرها منها

    وقرصت عليهم وقلتلها دول ملكي فاهمة

    لاقيتها بتدوخ من هيجانها دخلت زوبري مرة واحدة وخليتها تصوت ومتقدرش حتي تقول غير كلمة نيكني ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه اااااااااااااااه انطر جوايا انا عبدتك وانت سيدي وتاج راسي اعمل فيا اي حاجة.

    ونزلت رجليها من عليا وحضنتها وفضلت اسرع فى النيك لحد ما جيبتهم وقالت ااااااااااااااااااااح ااااااح اووووووووووووووف حلو اوي يا مطفيلي ناري و وخلصت

    نمت جنبها ببص لاقيت اسراء وسهر باصينلي ومقموصين انهم مشتركوش فى النيكة دي روحت قولتلهم هظبطكم بس مش وقته و قوما اخدت دش و خلصت

    لاقيت ايمان نايمة ع السرير فوقتها.قالتلي مش.قادرة شيلتها دخلتها اوضتها دخلت سريري نمت عليه و صحيت الصبح وفطرنا كلنا واسراء وسهر لسة مقموصين وقولتلهم واللـه ارجع القاهرة لاقيتهم بيضحكوا فى لحظة ولا كاني عاملهم عمل

    وضحكنا و خلصت الاكل وبتصل.بمدير المكان قاللي في ناس.مستنيني هنا وعاوزينك يا باشا

    قولتله ساعة واجي قاللي.تمام ولبست بدلة عشان هروح مشوار مهم وسط الشغل و كدة و اديت اسراء الفيتامينات و ركبت السيارة بتاعتها

    و روحت بيها الشغل وانا فى الطريق.قراري مع كل كلمة وموقف بيقولوه ليه يخليني دايما اتمسك.بيه زيادة و سكت شوية وانا بالعربية منزلتش ولاقيت ايه دة

    انا عارف العربية دي استحالة يكونوا هما واتصلت بالمدير وقولتله هما اللي عندك رجالة ولا ستات قاللي راجل وست. ساعتها اتجننت وقولتله دخلهم للمكتب انا طالع وطلعت واتصدمت من اللي.انا شوفته ولسة هتكلم ....................
    تابعونا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــ

    الفصل 25

    دخلت المكتب وقفلت الباب و قعدت بكل هدوء وقولتلهم احاااااااااا ايه اللي جابكم وانتي مش كان هو سجنك وعملت فيها سبع رجالة راحت قالتلي هو اصلا بيموت فى تراب رجلي وعايزني ارجعله قولتله لازم اشوفك الاول ، ضحكت وقولتلها يا مرة يا وسخة عاوزة ايه مني انتي اصلا خلاص مسحتك باستيكة

    قالتلي محدش يقدر ينسي منى حتى لو كان زيك بس عامة مش موضوعنا الأساسي انا جاية عشان اثبت للراجل دة انه مش نص رجولتك اصلا

    الواد تنح فى وشها وبيقولها انتي جايباني عشان تهزقيني مش انتي قولتي عاوزة تيجي عشان تخلصي حسابك معاه وساعتها نتجوز ونرجع.لبعض

    ردت عليه وقالتله انا ليا حساب كبير معاه بس انت انا اصلا.مش طايقااااك، ومبطيقش نفسك بحس انه بيطبق على نفسي ومش قادرة اتحرك انا ساكت من الصدمة

    والواد تقريبا جاله شلل متحركش خالص ولا نطق ورجعت لكلامها معايا انت اخدت الهارد بتاعي وانا عاوزاه طلباتك اوامر ضحكت انا بقي وقولتلها كان لازم تفهمي اني راجل مش زي اي راجل واني هخليكي طول عمرك تندمي ،

    وهي بقي جيه دورها تسكت وعنيها الجميلة برقت و كملت وقولتلها يا فرعون مين فرعنك رد وقال مالقيتش حد يهدني ، روحت قولتلها انتي كنتي فرعونة وانا هديت امبراطوريتك دلوقتي بقي عاوزة ارجعك زي ما كنتي استحالة عارفة الشرموطة تمامها عندي ايه دة كله وهي مش قادرة ترد تراب جزمتي اغلى منها اصل فلوسي غاليه ع اي شرموطة وسكتت وكلمت الفراش

    وقولتله هاتلي قهوة دوبل من بتاعتي ، هات اتنين عصير وخليه برتقال وجاية تتمالك اعصابها و تبدأ تتكلم روحت رامي فى وشها جزمتي وقولتلها انتي تخرسي خالص واخلص كلامي وبعد كدة لو سمحتلك تتكلمي تبقي تتكلمي ،

    وهي والراجل شبه جالهم شلل وباصينلي مش مصدقين كلامي وبعدها بدات اتكلم تاني وقلتلها انتي عارفة انك اتعاملتي مع زيمافورسكس انا ملك التصوير و الصور الجنسية انتي فاهمة نفسك حاجة يا متناكة دة انا الكينج اللي الكل بيحسده ع مخه الكل شايفه عبيط ومن وراهم بيخليهم يعملوا اللي هو عاوزه و بمزاجه لا وكمان مفيش شىموطة قدرت عليه عاوزة انتي تضحكي عليا
     
  4. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    ودخل الفراش و حط الاتنين عصير و القهوة واول ما خرج قولتلها ردي كنتي هتقولي ايه جمعت اللي قدرت تجمعه من قوتها وقالت انا حبيتك وانا اسفه وجاية تقوم

    روحت مسكت العصير ورميته فى وشها وقومت من مكاني معرفش الغل دة كله جالي منين وشيلتها من رقبتها بايد واحدة ولاقيتها اغمى عليها فى ساعتها والظابط دة قام وفضل يفوقها ملقهاش بتفوق وقاللي اعمل.ايه

    قولتله انت بتسالني ليه روح وديها ع اقرب مستشفي انا مالي ومش عاوز اشوفها ولا اشوفك تاني فاهم حاجة، قالي حاضر بصوت مبحوح وشالها وخرج وندهت ع الفراش و قولتله ينضف مطرح العصير واخدت مفاتيحي ونزلت وراهم اشوفه رايح انهي هبابة مستشفي ولاقبته مش عارف اصلا يدخلها فى العربية

    روحت دخلتها معاه وقولتله اركب عربيتك وتعالى معايا و انا بفكر فى دماغي اني فعلا لازم قراري يتنفذ اني اسيب حياتي دي كلها وابدأ من جديد و خصوصا انا لسة 18سنة و اخدت طريقي للمستشفي ووديناها وانا فضلت فى العربية وفضلوا يعملوا تحاليل كتير و اشعة لحد ما قالوا الضغط علي فجأة عمل انفجار فى الاوعية الدموية والعين هتكون مليانة دم مش نظفنا على قد ما نقدر بس هي مش هتقدر تشوف كويس لمدة كام يوم وهي هتفوق كمان شوية

    وقولتله البس بيها بقي انا مش عاوز اشوفها تاني ، وروحت سيبته ومشيت وكلي قرار اني مش هرجع تاني لاماكني بالعكس انا هروح بعيييد جدا لابعد اماكن ممكن حد يتخيلها وفعلا رجعت الشغل مقدرتش اكمل اليوم ومشيت

    و روحت اتصلت باسراء و قولتلها جهزي غدا وقولي لسهر جهزي نفسك عشان بكرة دخلتك على كرم جوزك عشان عاوزين نروح وقفلت معاها و اتصلت بمتعهد الشقق وسلمت عليه وقاللي اؤمرني يا ياسر باشا ضحكت وقولتله دورلي ع بيعه لشقتي اللي فى مصر الجديدة قاللي انت بتتكلم جد قولتله اه واللـه راح قاللي عينيا يا كبير خلال اسبوع هتكون متباعة ورديت وقولتله تمام وهكون جهزت العقد و كل شيء

    راح قاللي تمام ، فضلت افكر شوية وقولت طيب ما ااجرها احسن ع الاقل هتجيبلي فى الشهر قانون جديد 2000جنيه اتصلت عليه تاني بقوله اسمعني خليها ايجار جديد بس بالمشاهرة يعني وقت ما يتاخر فى الدفع يبقي مع السلامة قالي اللي تؤمر بيه حسبتها ان مفيش حاجة بترخص وكل حاجة بتغلي وفلوسها تتحول ع حسابي كل شهر

    ويبقي انا كدة اشوف حياة تانية ورحت كانت الساعة 4 ونص و سلمت عليهم عادي وبهزر كان مفيش اي قرار واخده ولا بفكر فيه ولاقيت سهر لابسة وجاهزة و فضلت قاعدة وبتقولي زهقت مني طيب طيب هخلص دخلتي واجي اطبق ع زمارة رقبتك

    وضحكنا كلنا ع اسلوبها الفلاحي شوية فى الكلام و طريقتها و وفاء وميرفت بيجهزوا ، الاكل و بحطوه ع الترابيزة بتاعة البلكونة وسرحت فاللي حصل النهاردة مع منى ومش فاهم هي جت ليه وهي كانت عاوزة ايه اساسا بس هي خليتني اتخنق منها جداااااا بس حاولت اطنش

    وقعدت اكلت و وفضلنا نهزر شوية واخدت سهر اوصلها قالتلي هتزديني لحد البيت روحت قولتلها ماشي يا مصيبة واحنا ماشيين بالعربية لاقيتها بتحط ايدها على زوبري وفضلت تمصلي وتحكه من ع الهدوم وقولتلها اهمدي شوية قالتلي مش قادرة هتبعد عني الفترة الجاية قولتلها ما انا مش هنيكك دلوقتي اصلا

    قالتلي طيب

    لاقيتها فكت زراير البنطلون ووقفت فجاة فى الطريق حوالينا ذرة والطريق بتاع سيارة واحدة وقولتلها اتهدي وببعدها لاقيتها زي الزومبي لما يلاقي حتة لحمة قدامه ومسكت زوبري وطلعته من البوكسر كان واقف نص وقفة وفضلت تمص فيه زي المجنونة وتعضض فيه كانها محترفة مص وبتتجنني لما لسانها بيلف ع زبري وتلحسه

    ووقفته بنت الكلب زي الحديدة مش ناقص منه ملِلى و انا فضلت ادعك فى شعرها وبزازها من على الهدوم و بتقولي مش هتحن عليا وتدخله قولتلها لا طبعا انتي اتجننتي استحالة لاقيتها عضيتني براحة وبغل وقوة وهي بتلحسه تخيلوا الاحساس اللي يوجعك وميأثرش صوت منها ووسعتها منه وانا مش قادر و روحت اديتها قلمين

    وطلعت بزازها من العباية وفضلت اشدهم واعض فيهم بغل غير معتاد وعورتها فى رقبتها ونسيت خالص اي حاجة غير انتقامي و رفعت العباية ودخلت تلات صوابع مرة واحدة فى كسها وصوتت بطريقة متناكة و خليتها تتلوي منهم و بدون حساب لاقيتني بحط الصباع الرابع كمان لاقيتها بتبعد ايدي عنها

    وتقولي خلاص مش عاوزة اتناك وتبعدني بكل قوتها واحنا فى العربية و فوقت لنفسي لما لاقيت تليفون بيرن عليا private number ملحقتش ارد اول مرة عدلت نفسي واتصل تاني مرة ورديت لاقيته واحد بيقولي خد في حد عاوز يكلمك ،

    وكان الصوت هادي اوووي وكانت منى معرفتش صوتها فى الاول وتقريبا بتقولي انا اسفة عاوزة اشوفك و اتكلم معاك مجمعتش الحوار فى الاول انا شبه كنت بنيك واحدة،

    روحت قولت استني بس مين معايا راحت كررت كلامها وبتقولي انا اسفه ومش قادرة اتكلم انا لسة فايقة من البنج وحياتك عندي ما قادرة افكر فى حاجة ارجوك نتقابل فى اي مكان تختاره وانا هستناك

    قولتلها اه طيب يا منى سلام دلوقتي ولما اخلص هبقي اكلمك صوتها كان فيه رجاء غير طبيعي و كانت كانها اصلا مكسورة بس ايه اللي يخلي واحدة تتصل بواحد بعد الاهانات دي كلها ، اما بتحبه جداااااااا او عاوزة تنتقم ،

    وانا قولت اكيد حب بس سكتت خالص وطنشت

    بس و روحت لاقيت سهر بصالي عاوزاني اكمل طبعا مكملتش واديتها ضربة على كسها اعدلها وبتاعي خلاص نام ومبقتش فى المود اللي كنت فيه وفضلت مكتومة لاخر الطريق عشان عارفة انها عضيتني جامد واني اتألمت منها ونزلت وقالتلي طيب ما تطلع تتعشي معانا قولتلها لا بكره اخر يوم ليا فى البلد هخلصلك فرحك وانزل

    ورجعت فعلا وانا فى الطريق كنت بفكر في منى وركنت العربية فى الطريق جنب البيت وفضلت اتفرج على الصور اللي فى الموبايل واحنا سوا و اتجننت قولت استحالة هقرأ البت غلط لو واحدة مبتحبنيش استحالة تعمل دة كله ليا بس في فى الموضوع حاجة انا مش فاهمها ،

    عامة لاقيت صورة وانا بقلب فى الصور لرنا واول ما افتكرتها بصيت وبكل شبق ليها و طلعت لاقيت اختي وايمان مستنيين و ميرفت ووفاء نايمين زي السطيحة بهزر فيهم وبقولهم قوموا لاقيت ايمان بتقوللي متحاولش هما خدوا البرشام من ساعة سكتت

    وقولتلهم انتوا متوقعين اني هنيككم ردت ايمان وبتقوللي هي سهر اجدع مننا رحت قولتلها ومين قالك اني نكتها راحت وريتهم صورة العضة التعويرة اللي عورتها لها من غير ما تتكلم خالص وقفلت النت كمان ضحكت

    وقولتلهم ع اللي حصل وان بتاعي واجعني من ساعتها لاقيت ايمان قلعت التانك توب ابو حمالات والبنطلون الجينز بتاعها وكانت لابساهم على اللحم وبقولها ايه الهبل ده لاقيتها مسكتني من رقبتي وقالتلي لو منكتنيش دلوقتي واللـه باستني من راسي هقطع نفسي وضحكت

    وخدتني فى حضنها وكانت اسراء اتجننت هي كمان ولاقيتها قلعت فستانها ولابسة تحته قميص وردي قولتلها انتوا ناويين اخر ليلة تبقي كدة عاوزين نرتاح عشان بكرة

    و لاقيت اسراء حطيت صباعها ع بوقي قالتلي بحبك وباستني بوسة غريبة كاني عمري ما بوستها حطت شفايفها ع شفايفي ومصت الشفة اللي.فوق.لوحدها وبعدها مصت الشفة اللي تحت

    و بعدها فضلت تبوس فى رقبتي قولتلها خلاص خلاص اهدوا وانا هغير واتشطف واجيلكم لاقيت اسراء وايمان ماسكني وبيشدوني كاني ملك و قلعوني هدومي ونمت على ضهري

    ولاقيت ايمان بتبوس.فى رجلي وبتقلعني البوكسر بسنانها وانا ساعدتها شوية و كانت اسراء بتقلعني الفانلة بنفس الطريقة واتجننت من كدة ولاقيت بتاعي وقف زي الحديد ومحدش فيهم لسة لمسه وفضلت اسراء تبوس فى كل حتة فى جسمي من فوق وانا حاطط ايد على بزازها والتانية على شعرها

    وفضلت تبوس وانا خلاص هموت وانيكهم ولاقيت ايمان بتلحس بيوضي وبتلحس فى زوبري فى نفس الوقت ولكم ان تتخيلوا اتنين زي دول ملكات جمال بيبوسوا فيك وبيلحسوا زوبري و انا عاوز اقوم لاقيت اسراء همدتني وحطيت كسها على وشي

    وفضلت انيكها ببوقي و وصباعي الوسطاني ولاقيت ايمان فضلت تحك زوبري فى كسها شوية وبليته بميتها وحطيته فى كسها كامل

    و فضلت تطلع وتنزل وانا عمال انيك فى كس اسراء ببقي ولاقيت اسراء فجأة بقيت تتشنج وسندت على ايمان و نيمتها على جنب

    راحت قامت لايمان تسرعها ومسكت فى بزاز ايمان وفضلت قافشهم بقوة وهي بتسرع لحد ما جابتهم ايمان بعد دقيقة ولاقيت اسراء و ايمان بيبدلوا عليا الوضع روحت فضلت الحس.لايمان و اسراء عمالة تنيك فى نفسها وتطلع وتنزل

    و لاقيت كسها سخن اووووي عن كل مرة خليت بتاعي ينطر مرة واحدة معاها وكانت بتصوت من كل حتة وتقول ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي اوي اووووووووووووووف

    و ناموا الاتنين عليا ونمنا وصحيت تاني يوم الصبح بدري كان على اذان الفجر الاقي مين جت وبتبصلي بنظرة حقد
    تابعوني................

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

    الفصل 26

    انا اتصدمت من البصة البنتين لسة نايمين فوق انا مش مصدق إنت ازاي صحيتي هنا و مصدووووم على الاخر ولسة بتكلم و بقول ايه في ايه يا ميرفت لاقيتها قامت وبنرفزة و اديتني قلم و انا مصدوم و التاني و انا لسة مش فاهم و بتديني التالت

    مسكت ايديها الاتنين بايد واحدة ولاقيتها بتحاول على قد قوتها تفلت مني وفعلا فلتت واديتني بوكس ودة كله مش فاهم حاجة خالص من اللي بيحصل لسة صاحي ومصدوم

    و روحت كتفتها بجسمي كامل لحد ما هديت ولاقيتها بتقولي انا غلطانة اني حبيتك

    والكلمة صدمتني اكتر من الاول وسيبتها لاقيتها بتبصلي بقهرة وماسكة دموعها بالعافية و طلعت فوق و طلعت وراها

    لاقيتها بتلم هدومها شديتها وبقولها في ايه اهدي

    لاقيتها بتعيط ع الاخر وخدتها فحضني وفضلت تعيط دقيقتين وفاقت لنفسها

    زقتني وبتلم هدومها تاني وجاي احوشها تاني وقالتلي لو حوشتني هصوت والم عليك الناس كلها سيبتها خالص ومرضيتش اتحايل عليها

    ولما جاية تنزل ع السلم قولتلها متحلميش انك تخرجي من باب الشقة الا لما النهار يشقشق والفطار يخلص

    لاقيتها مبلمة وقالت مالكش دعوة بيا قولتلها مفيش الكلام دة ومش هتمشي لوحدك ابدا راحت سكتت وقعدت فى اخر الصالة قفلت الباب الحديد بالقفل واخدت المفتاح

    وطلعت صحيت البنات و فهمتهم وقولتلهم اكيد شافتنا راحوا اتصدموا وتقاموا يلبسوا قولتلهم اهدي منك ليها ادخلوا استحموا وبعد كدة انزلولها ، وفعلا مكملوش خمس دقايق من الخضة وكل واحدة لابسة تانك توب وبنطلون جينز او فستان على اللحم .. ماعادوش بيلبسوا حجاب ولا عباية .. انا نجرتهم وفوقتهم من قرف السعودية والاخوان والسلفيين والازهريين

    و انا دخلت اخد دش سريع وخلصت نزلت لاقيتها بتعيط وهما بيعيطوا معاها و انا ببصلهم و قولتلهم حصل ايه بقي قالوا زي ما انت قولت هي شكت فى موضوع نومهم بدري وصحيانهم متاخر و عملت نفسها شربت العصير بس مشربتوش و انت عارف الباقي سكتت و ابتسمت

    و قولتلهم الساعة 7 اهو قوموا حضروا الفطار عقبال ما اكلمها شوية قالولي حاضر وقاموا الاتنين يحضروا الاكل وانا بكلم فى ميرفت قوليلها احكيلي بقي حصلك ايه لما شوفتينا مدخلتيش ليه تزعقيلنا وتفضحينا

    قالتلي انت متخيل اني ممكن اعمل كدة سكت وقولتلها طيب انتي بتحبيني يعني

    وعلامات الخجل بانت ع وشها وقالت مين اللي قالك قولتلها انتي اللي قولتيلي

    اتصدمت وكانها مش فاكرة و مسكت خدها وقولتلها شوفتي كل حاجة بصت فى الارض واتكسفت جامد وعنيها بدات تدمع

    حطيت ايدي ع ذقنها ورفعتلها وشها و ببص فى عنيها وقولتلها.خلاص متضايقيش واخدتها فى حضني شميت ريحة انها كانت هيجانة و جابتهم

    وساعتها بوستها من رقبتها لاقيتها زقتني وقالتلي اتلم قولتلها حاضر وسكت ومقربتلهاش تاني لحد ما البنتين جابوا الفطار و اكلنا

    و قولتلها لسة مصممة تمشي روحت طلعت جيبت مفاتيح عربيتي و روحت اوصلها قالتلي لا مش راكبة معاك انا اتجننت قولتلها يا هتركبي معايا يا اما مش خارجة من هنا

    وطلعت قعدت فى العربية و لاقيتها خارجة و شايلة شنطتها و حطيت الشنطة ورا وجاية تركب جنبها قولتلها سواق اللي خلفوكي انا تعالي هنا

    جت قعدت جنبي و مشيت بالعربية و وقفت فى نص الطريق وقفلت اقفال السيارة و قلتلها احكيلي في ايه بقي وشوفتي ايه

    قالتلي خلاص محصلش حاجة قولتلها اتكلمي قالتلي شوفتكم انتوا التلاتة قولتلها وزعلتي جامد ومدخلتيش ليه علينا سكتت و رجعت اردد سؤالي بطريقة تانية انا عجبتك

    لاقيتها بصيت بعيون مبرقة قالتلي عجبت مين وانت نايم على ضهرك طول الوقت امبارح ضحكت و قولتلها الواحد لما يكون مرهق ومعاه ايمان واسراء ميقدرش يفوت ليلة معاهم

    لاقيتها رفعت حاجب وقالتلي ينفع تروحني بقي قولتلها حاضر ومشيت شوية

    وفجاة دوست بنزين جامد وفرامل بعدها اجمد وجت فى حضني روحت بوستها من راسها بوسة لاقيتها فضلت ماسكة فيا حطيت ايدي حواليها وبرفع راسها بايدي التانية وبوستها بوسة طووووووويلة رووووووعة بجد حسيت اني بتاعي هينفجر من البنطلون وبدات اشم ريحة هيجانها وهيجت زيادة و شفايفها الناشفة شوية الصغيرة بدات اتجنن زيادة وبمسك صدرها بايدي

    و لاقيتها اتاخدت درجة مني وبتسيب شفايفي قرصت عليها وقولت اتجرا و خليتها تمسك بتاعي لاقيتها اتنفضت وبتقولي روحني دلوقتي وبدات تعيط وفضلت الف فى دواير لحد ما هديت من العياط وقولتلها اهدي خلاص ووقفت عند كشك

    وجيبتلها مية و عصير وشطفت وشها بالمية و شربتها العصير بالغصب و وصلتها البيت بتاعها وسلمت ع اهلها و استاذنت وانا ماشي

    قولتلها هبقي اشوفكم على خير و انا خلاص قررت مينفعش افضل انيك فى عيلتي تاني انا اقدر انيك اي واحدة وانام معاها واخليها تحبني يبقي اسيبهم بعيد عني عشان هما بيتعلقوا دلوقتي وبزيادة

    و وصلت البيت بتاعنا ولاقيتهم يضحكوا ولا كأن حاجة حصلت وفضلت افكر في ايه لاقيتهم بيقولولي هي مستحملتش اصلا دي بتمووووت فيك وضحكت على ضحكهم من غير ما افهم وانا هيجان ع الاخر عمال بفكر فى البت ميرفت وهيجاني عليها وهما شافوني بتاعي واقف

    لاقيت ايمان بتقول انت ايه مبتتهدش روحت قفشت فى رقبتها و قطعت شفايفها بشفايفي وحطيت ايدي ع بزازها و فضلت احسس عليها وبقوة

    لاقيت اسراء طلعت زوبري من البنطلون و فضلت تمص فيه و تلحس و قلبت إيمان على ضهرها و فضلت. افرش فى كسها من فوق الهدوم و ماسك بزازها عمالة تتمحن تحتيا وانا بعضعض وبقرص عليهم بسناني بطريقة بنت متناكة و ايمان تقولي كمان دة انت افجر من كل مرة نيكني

    روحت نزلت بشفايفي ببوس كل حتة فى جسمها وفضلت ابوس فى سوتها شوية ونزلت بسناني بعضعض ع .كسها و شيلت ايمان و احنا قاعدين و قعدتها فى وضع الفرسة وتحك فى زوبري بكسها من فوق الاندر و انا ماسكك بزاز اسراء اختي وعمال افرك فيهم وهي بتشدني من رقبتي

    وروحت وسعت الاندر بتاع ايمان على جنب و فضلت ابل زوبري بمية كسها و فضلت تنط على زوبري لحد ما نيمتها ع ضهرها وقلعتها هي واسراء الاندرات و خليت اسراء تقعد على بوق ايمان ، و انا رزعت فى كس ايمان كاني اول مرة انيكها وانا دة كله بفكر في ميرفت مبفكرش فى حد تاني ومتخيلهم الاتنين هي وميرفت

    و انا عمال اسمع احلى اهات من إيمان لاقيت اسراء بتزوقني من عليها وبقوة بقولها في ايه بتقولي انتي نسيتني ولا ايه نفسي فيه شوية لاقيت ايمان بتقولها سيبيه عاوزة اتمتع النهارده اخر يوم ليكم فى البلد وممكن ما اشوفكمش لمدة شهر كمان وانا كمان كنت مع راي ايمان عشان خايف على اسراء احنا لسة مخرجينها من المستشفي

    لاقيتها بتقولي طيب بس دقيقة طيب روحت وافقت طبعا بعد محايلات كتير واو خليتها تفنس وتديني طيزها وبقت هي وايمان وش لوش وفضلوا يبوسوا فى بعض و فضلت انا انيك فى كل واحدة فيهم دقيقة و التانية دقيقة لحد ما جابت اسراء كرة نيمتها على جنب ونزلت عكس ايمان و فضلت احرت فيه ومبطلش نياكة لحد ما جيبت فيها كل لبني

    وهي عمااالة توحوح من سخونته عليها وتقولي مبيشبعنيش غير زبرك دة وفضلت تبوس فيه وتلحس وانا بفكر في ميرفت قومت وعدلت نفسي بعدما شربت كل.اللبن وقومتهم ويلا ناخد دش واخد كل واحد فينا دش و حلقت ذقني عشان الفرح و ظبطت نفسي.مليون المية

    و صحينا وفاء اللي صحيت بضرب.الجزم و انا فضلت قاعد تحت لحد ما هما جهزوا وعامل افكر ايه اللي هعملوا مع ميرفت و هعمل ايه مع كرم و سهر و هعمل إيه وفضلت افكر كتير في ميرفت مع اني برضه مقدر ان النهاردة اخر يوم يشوفوني كلهم فيه لمدة كبيرة عشان لازم انفذ خطتي واني ابعد عن العيلة المجنونة دي وفضلت افكر واضحك فى كل المواقف اللي حصلتلي و بفكر لاقيت رقم غريب بيتصل وبقول
    انا: الو

    ......: ايوة عامل ايه

    انا: في سري الصوت مش غريب بس مين معايا

    ............: نعم لحقت تنساني وضحكت ضحكتها اللي.مبتتنسيش

    انا : رنا حبيبتي عاملة ايه وغيرتي رقمك ولا ايه( رنا اختي فالرضاعة )

    رنا: قالتلي اه غيرته يا وحش عشان مبتسالش بس مهونتش عليا افضل.مكلمكش خلال الفترة دي كلها

    انا: لو تعرفي.انا فيا ايه واللـه هتعذريني بس.وحشتيني اوي

    رنا:انا خلاص عذرتك بس هات بوسة امووووواه

    انا: واديتلها بوسة و قولتلها تيجي نخرج بعد بكرة قالتلي بعد بكرة صعب.تخليها.يوم الاتنين او الاحد

    قولتلها الاتنين موافق قالتلي اشطة يا موووووزتي

    قولتلها بس بقولك

    قالتلي ايه

    قولتلها وحشتيني

    و قولتلها يلا سلام بقي عشان ورايا مشوار وسيبتها

    كانت ايمان و اسراء ووفاء كلهم نازلين كملكات جمال و فضلت ارخم عليهم شوية و بعد كدة بوست كل واحدة من خدها حتي وفاء ولاقيتها اتكسفت اووووي ووشها.احمر ع الاخر وكلنا ضحكنا عليها ومشينا ركبنا العربيات ووصلنا مكان الفرح و ببص على ميرفت فى كل مكان مش لاقيها

    وفضلنا نهيص ونضحك سوا لحد ما ببص لاقيت ميرفت داخلة الفرح مع باباها وماماتها ولابسة فستان اسود و سواريه حمالة و طرحة مخبية دراعتها بس مبينة كل حاجة و عاملة شعرها كيرلي وخصل اللي يشوفها يجيبهم اصلا ع نفسه

    وانا ببص عليها و هي مجنناني دة كله وسيبت البنات وروحتلها وسلمت عليهم و ابوها قاللي متشكرين على التوصيل قولتله على ايه يا عمي و بدات الرقص السلو لاقيت اسراء زايمان ووفاء والعروسة بيشدوني والبت ميرفت بتبصلي وبكل غل زي المرة اللي فاتت

    و بعد ما رقصت دقيقتين روحت سحبتها ورقصت معاها سلو و هي اتكسفت جدا لدرجة كانت هيغمى عليها بس سندت عليا وغابت عن الوعي دقيقة لبعد ما الاغنية خلصت ، وفاقت والناس بتسقف و هي قصيرة وعسل كدة تخلي الجمل يهيج و يجري وراها ،

    سابتني ورجعت لباباها ومامتها وهما باصينلي طول الحفلة و الكل فضل يبصلي طول الحفلة احا الواد دة مين هو في واحد حتي العروسة بدل ما ترقص مع جوزها ترقص معاه هو وانا طبعا ولا فى بالي ولاقيت امي لسة داخلة هي واخواتي قومت من مكاني جري وبوست ايديها والناس كلها استغربت ،

    ( امي 35سنة ساعتها متجوزة بدري بس مكملة تعليمها و كمان محافظة ع جسمها ورشاقتها) الكل قال دي مراته لحد ما شافوني انا والعيلة كلها بنسلم عليها وبيقوله ليها اتاخرتي ليه قالتلهم الطريق واللـه وعدي اليوم و خلاص خلص الفرح ورايحين ناكل بقي لاقينا الاكل خلصان والمعازيم مش شطبوا دول سرقوا الاكل اصل كمان مفيش عضم ههههههههههه

    دة الفرق لما تعمل اوبن بوفيه فى الارياف وضحكنا كلنا و العروسة والعريس طلعوا وامها قالتلها متقلقيش انا هجيبلك اكل

    و انا اخدت امي واخواتي كلنا وقولتلهم يلا بينا على القاهرة امي قالتلي لا انا هبات هنا النهاردة يلا نطلع قولتلها ورايا شغل متلتل و كدة وعشان خاطري

    راحت وافقت واخدتهم وروحنا ع محل اكل كبير بيفتح 25ساعة وطلبنا اكل بس خفيف.الساعة 4 الفجر و خلصنا الاكل وروحت معاهم حتي ووصلنا اسراء ع بيتها

    و طلعنا احنا ع بيتنا فى مصر الجديدة و نمت نووووم تقيل صحيت تاني يوم بعد صلاة الجمعة محسيتش بحاجة من ان امي كانت زعلانة عشان مصليتش قولتلها انتي شايفة نايم الساعة 6 مش تزعلي وفضلت اتدلع عليها لحد ما قالتلي خلاص وفى سرى بقول عايزانى اروح للمتطرفين والارهابيين برجليا .. انا اللى طلعنى صلعمى كنت بقيت اوروبى ومسيحى وعلمانى افضل ..

    و لاقيت السمسار بيكلمني وبيقوللي ازيك يا سعادة البيه قولتله ازيك يا باشا ها بشرني لاقيت مستاجر قاللي اه و هيقعد 3 سنين وهيدفع فى الشهر3000 جنيه قولتله تمام اوي والتامين سنة قاللي اه بس انا هاخد شهر عمولة قولتله عادي بس اخلص النهاردة قاللي تمام يا سعادة البيه

    و روحت خلصت كل حاجة ومضيت الراجل على محتويات الشقة كاملة و اللي ممضيتوش عليه هاخده انا وتاني يوم الصبح اتفقت ع شقة فى شبرا الخيمة و ظبطت صاحبها و اديته مبلغ وقولتله هقسط الباقي ووافق و كانت متشطبة حلو وعاوزة شوية فن بس

    و لاقيت تليفوني بيرن من منى قولتلها نعم قالتلي انت نسيت اننا هنتقابل قولتلها خلاص يوم الاتنين الجاي قالتلي تمام

    انا.نسيت خالص.اني يوم الاتنين خارج مع رنا و وضبت الشقة و قسطها هيخلص على سنة وارخص وابقي ضربت عصفورين بحجر وجيبت شقة تانية ببلاش يعتبر

    و فعلا عملت كدة جه يوم الاحد نزلت الشغل لاقيت منى و رنا باعتين رسايل ع الواتس انهم مستنين بكره بفارغ الصبر وانا اتجننت انا كنت نسيت رنا دلوقتي هعمل ايه.واتصلت بمنى وقولتلها نخليها التلات قالتلي لا بقي.وفضلت تعيط قولتلها يبقي.بكرة الصبح عشان هسافر بعد الساعة 12

    قالتلي.طيب .. وقررت اروح محل حيوانات اليفة واشترى لها قطة جميلة هدية اصالحها .. و فضلت شغال وبدور ع موقع لمحل جديد فى المطرية ، شبرا ، عين شمس لاقيت محل لقطة وجامد اوووي روحت اتفقت مع الراجل صاحبه في ساعتها وجيبنا ان الايجار يبقي ب 1500 لمدة خمس سنين ولو كدة هملك بإسمي بعد سنتين بدون الرجوع للبائع وبمبلغ قدره 120 الف جنيه بس ومحل 60متر

    طبعا المكان على ناصية ومتميز بس صاحبه مش فاهم كدة عشان اشتغل الف حاجة وقفل بس انا هشغله بطريقتي واتفقت مع نقاش ومهندس ديكور ويظبطلي زي ما انا متخيلها بالضبط و واو قاللي هيخلص خلال شهر

    قولتله معاك شهر و سيبتهم اديتهم مبلغ صغير و اشوف هيعملوا ايه وسيبت المفتاح و مشيت و من الساعة 6 الصبح لاقيت منى بتتصل وبتقولي ها الساعة 6 هشوفك امتى قولتلها هلبس واكلمك و لاقيت امي بتتصل عليا وصوتها.بيعيط وعلى آخرها وبتقوللي
    ..............

    تابعوووووووني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    الفصل 27

    لبست وظبطت هدومي وجريت زي المجنون ع العربية ووصلت فى اقل من ربع ساعة و اول ما طلعت لاقيتها قاعدة ع الارض واخويا الصغير امي رابطاه و مقلعاه هدومه الا البوكسر ، وماسكة الخرزانة وكل حتة معلمة فيه اخويا فرق بينا سنتين بس يعني عنده 16سنة ساعتها ، وانا واقف فى مكاني مش فاهم حاجة مسكت الخرزانة من ايدها وبقولها في ايه

    لاقيتها بنفس صوتها المحروق دة والمخنوق انا قولت اغتصب اخته ولا حاول يغتصبها او سرق فلوس لاقيتها بتطلع من جيب بنطلونها اللي لابساه علبة سجاير وبتقولي قفشتها فى جيبه انا من الصدمة مش عارف ارد بايه اقتلها وربنا يسامحني ساعتها ولا اكتفها مكانه ولا اعمل فيكي ايه

    وضحكت ضحكة باعلى صوتي وصوتي اصلا فضيحة لاقيتها بتجري ورايا بالخرزانة وانا اجري منها فى الشقة وقفلت علي نفسي باب الحمام و قالتلي لو راجل اخرج من عندك و انا هموت على نفسي من الضحك من طريقتها وخوفها على اولادها امي دي ساعتها حسيت بالكنز اللي معايا اللي ربي مديني اكبر كنز عمري ما حسيت زيه فى الدنيا ولا هحس بالاسلوب دة ابدأ ،

    روحت فتحت الباب وهي بتضربني لاقيتني مش ممانع ولا بجري اخدتها فى حضني ضربتني مرة واتنين بعدها و بعد كدة هديت شوية و انا بوستها من خدها ودخلنا على اخويا فكيته وقولتله ادخل استحمى والبس

    كان ماشي بالعافية احلف ليكم الواد ابيض وحلو و بقى لون بشرته كاسات دم و انا خوفت ع اخويا بعد ما اخد دش دخلته ع سريره ونام و انا مسكت امي انتي موتيه من الضرب قالتلي عشان يحرم دة كمان راح اشترى اغلى علبة سجاير مالبورو احمر دة مجنون و كمان ريحته بقالها شهر سجاير دايما بشمها وبكذب نفسي لحد ما قفشت العلبة فى جيبه ولسة ماسكة الخرزانة وبتضربني ع فخدي لسوعتني بقولها ايه مش اخدتي حقك من الواد

    راحت قالتلي انت كنت بتضحك ليه قولتلها عشان موتيني من الخوف عليكي وقومت بوستها لسة بمسك التليفون الساعة 9 ومنى اتصلت 90اتصال ، اتصلت عليها الو معلش حصلي مشكلة ولسة خلصانة انا هقابلك عند كورنيش النيل تمام ؟

    وقفلت عشان امي متاخدش بالها و قولتلها هروح عشان ورايا ميعاد شغل وهرجعلك ع طول يلا وبوستها من ايديها ولسة نازل ، ونزلت ركبت السيارة و طلعت على الكورنيش اتصلت بيها قولتلها اني مستنيها في.النيل سيتي

    و فعلا فضلت مستنيها وصلت مكملتش ربع ساعة و قولتلها اول ما قعدت ها عاوزة مني ايه لا قولت مساء الخير ولا ازيك ولا اي مقدمات البت اتخضت وقالتلي طيب انا هحكيلك الموضوع وبعد كدة تصدقني او تظلمني براحتك ومش هكذب عليك ابدا

    قولتلها طيب اخلصي بدات تحكيلي من اول ما اتجوزت وقالتلي اول يوم جواز ليا بعد الدخلة ابن الكلب الواطي اداني برشام تهييس او زي ما بتقولوا صراصير وقولتلها ها حصل ايه يعني قالتلي سيبني اكمل طيب بعد اذنك و دخل عليا اتنين اصحابه . وقفل عليا معاهم الباب و بيصورني كاميرا وانا مهيسة سابني ليهم وحصل كالاتي اول واحد كان اسمه تامر والتاني شرف و بتقولي انا كنت لابسة قميص نوم اخضر و جسمي كله شبه عريان وصدري كان اصغر من كدة

    و لاقيت تامر نزل فى جسمي من فوق بوس و شرف نزل يبوس كل جسمي و انا طبعا مش حاسة باي حاجة غير انبساط ، و بعد كدة تامر طلع بزازي برة القميص و فضل يمضهم و يرضعهم و طلع زوبره و حطه فى بوقي و شرف.قلعني الاندر و فضل يلحس فى كسي و يعض فيا.وانا مفيش حتى كلمة اه بتطلع مني ولا بمانع وعمالة اضحك وارضع فى زبر تامر و بعدها دخل شرف زوبره فكسي ودخله بصعوبة جدا وساعتها صوت منه بسبب انه كان بيدخله بغباء وانا لسة تاني.يوم ليا

    و لاقيته قلبني على ضهري و يكون وشي ليه وطيزي لتامر بس تامر فضل يوسع فى خرم طيزي لمدة خمس دقايق دخل فى الاول صباع ويوسع في خرم طيزي الضيق بعد كدة فضل يدخل صباعين لحد ما اتعود خرمي عليهم و دخل زوبره فى طيزي واحدة واحدة لحد ما دخله كله مرة واحدة وانا صوتت كتير كتير اووي منهم وفضلوا ينيكوا فى كل اخرامي اكتر من نص ساعة

    وبعد ما جايين ينطروا دخلوا الاتنين ازبارهم فبوقي مرة واحدة ودة كله جوزي هو اللي بيصورني و انا بتناك منهم و بعد ما فوقت طبعا مش فاكرة غير طشاش لاقيت نفسي عريانة وفضلت افكر ملقيتش اي حاجة غير اني جسمي مكسر وطيزي و كسي حاسة اني كنت قضيت ليلة من الف ليلة وليلة بس مش فاكرة منها حاجة

    و حاولت اقوم مقدرتش ندهت ع جوزي جالي وهو بيضحك وبيقوللي فوقتي ولا لسة يا شرموطة انا قولتله انت مجنون ولا ايه انت ازاي تكلمني كدة راح وراني الفيديو وانا مش مصدقة اللي حصل وحكالي انه هو شخصيته حاجة تانية خالص فهو بيحب انه يشوفني بتناك من حد غريب و انه بيستمتع اوي بدة وبتقولي كل دة كان غصب عني

    وفضلت سنة على نفس الوضع لحد ما حملت وجالي اول عيل و هو الوحيد اللي كان بينطر جوايا وطبعت فضلت سنة ممتنعة بتاعة الحمل لحد ما ضربني و كان بيصبحني بعلقة و بينيمني بعلقة عشان ارجع تاني و كان دايما بيهددني بالفضيحة وانه هيدبحني و يوري الناس الفيديوهات اللي بيصورها ومش هياخد فيا يوم واحد

    وانا من خوفي كنت بعمل دة و بعد ما راح بقيت مش عارفة اعيش من غير جنس يومي و كنت دايما محافظة على نفسي وجسمي فكنت بتعرف على الناس المهمة او قصدي كبار المجتمع بحكم جمالي وطريقتي بقدر اسيطر عليهم واصورهم مرة واتنين و اخليهم يبعتولي فلوس ونسيب بعض واظبط معاهم فى اى وقت محتاجيني بالفلوس لكن معاك انت انا استمتعت بكل لحظة فى حياتي عيشت حياة عمري ما عيشتها.ولا هعيشها.تاني ونفسي اترمي فى حضنك تاني و اعيط واي حاجة عاوز تعرفها عني هحكيهالك ،

    قولتلها طيب وخالي بقي ازاي عرفتيه قالتلي انا مكنتش اعرف انه خالك الا لما اخدت الهارد ديسك من عندي لما عرفت انا اتجننت و ذهلت من الموقف وكان لازم مكنتش اتكلم فى حاجة بس كان فات الاوان و كنت كلمته ومقولتلوش غير اني لما اتخانقنا اخدت الدهب بتاعي اللي هو جابه ليا و وهو باين كدة مخنوق منكم عشان كدة اتصرف بالاسلوب دة

    قولتلها لا وحياتك انتي اللي سرك باتع وكتمت ضحكتي وهي معرفتش تكتم ابتسامتها وكملت وبتقولي انت الوحيد اللي حضنه بيريحني ارجعلى روحت قولتلها هو احنا خلصنا و كلام انا لسة بتناقش معاكي طيب وازاي كسك ضيق اوي كدة وكانك بنت بنوت ،

    قالت الدكتورة اللي متابعة معاها بتديني حقنة كل 3 شهور بتخليني كسي صغير زي بنت البنوت بالظبط يعني محدش هيقدر يفرق بيني وبين بنت البنوت

    اتصدمت دقيقة للتفكير الشيطاني بتاعها وانا اصلا مخنوق منها قلتلها طيب

    و ندهت ع الجرسون و طلبت اتنين عصير و متكلمتش ومفتحتش بوقي وهي عمالة تسالني ها يا حبيبي يا روحي رد

    وبقولها بفكر لسة لحد ما جه العصير وبدات اشرب فيه وانا قررت ان اخر يوم هنشوف فيه بعض النهاردة ،وسالتها سؤال واحد بس ، انتي عاوزة تعملي ايه فى حياتك ،

    ردت وقالت اعيش خدامة تحت رجليك طول عمري انا استغربت من جملتها بس اتكيت ع شفايفي لحد ما عورت نفسي و هي شافت و اتخضت و مسكت منديل وحاية تنشفلي شفايفي مسكته منها

    وقولتلها اشربي وكملي عصير بس وفعلا شربته فى اقل من دقيقة و قالتلي ها اؤمر قولتلها شايفة باب الخروج دة اخرجي منه ولا كانك عرفتيني من النهاردة عشان مش مستعد اثق لحظة فيكي ولا حتي اضيع يوم عشانك سمعت الكلمتين و سكتت من الصدمة لمدة خمس دقايق ماسكة دموعها

    و قالت دة اخر كلامك قولتلها اه دة اخر كلامي مهما حصل ، خدت نفسها بصعوبة و قامت و مشيت كانها سكرانة بتتمرجح و ركبت عربيتها ومشيت وانا قاعد بفكر فى قسوتي ولا انا كدة صح بس اتاكدت اني صح عشان محدش هيثق فى التاني بعد النهاردة حاسبت على العصير و ركبت عربيتي و ماشي فى الطريق عادي ببص لاقيتها الساعة 1ونص قولت يااااه

    قعدت معاها 3 ساعات عمالة ترغي وتتكلم فى موضوعها ، مسكت تليفوني اتصلت برنا و اكدت عليها الميعاد بتاعنا قولتلها نتقابل في مول العرب قالتلي باستغراب مول العرب اوك بس امتى قولتلها انتي امتى فاضية قالتلي.انا مفضية اليوم خالص جاهزة على لبس الهدوم قولتلها خلاص هسبقك على هناك

    لاقيتها فرحت قالتلي فوريرة ببص لاقيت مكالمة انتظار اسراء اختي رديت عليها بقولها ايه يا.ولية عاملة ايه ردت ولولوا عليك ساعة وسكتوا وضحكت وقولتلها مالك قالتلي متصلتش انت قولت اتصل انا قولتلها عادي يعني احنا لسة سايبين بعض امبارح قالت ما انت واحشني يا ولا وضحكت

    قلتلها انا في مشوار.كدة تبعي وقت ما هعرف اخلصه هكلمك قالت بصوت خشن ايه ياض انت هتقابل موزة بقي قولتلها ايون عندك مانع قالتلي.كفي جوة الاول بعدين بص.لبرة قولتلها يا اسراء اولا انتي اختي فى الاول.والاخر متخليناش ننسي دة وثانيا هو انتا مش شبعتك امبارح وبقالي اسبوع معاكي يعني احلى من كدة مفيش

    قالت يعني ايه قولتلها يعني المفروض.نهدى شوية ع الاقل دماغك تروق من حكاية الخلفة وتعقلي شوية قالت وانت شايف انك كدة صح انك تبعد عني بعد ما انت اللي خليتني احس.بانوثتي احس باني انسانة باني كيان و احساس وبدات تعيط قولتلها.انتي كبرتي الموضوع كدة ليه انا بقولك نهدى شوية مش نقطع خالص

    قالت يعني بكرة كفاية قولتلها.اقفلي بدل ما اقفل فى وشك ورايا ميعاد هعمل حادثة بسببك انا فى الطريق قالتلي خلاص خلاص اتصل بيا اول ما تخلص قولتلها عينيا ليكي و قفلت

    وخلاص انا.قربت اوصل اتصلت برنا انتي فين قالتلي قدامي فالطريق ربع ساعة او تلت ساعة قولتلها طيب هستناكي فى العربية لحد ما توصلي ،وفعلا وصلت انا خلال 10دقايق مكنتش وصلت دخلت الجراج و استنيتها وبفتح النت وفضلت اكلم اصحابي وبعد مكملتش خمس دقايق كانت بترن و نزلت الجراج

    و ركنت عملت صوت العربية راحت جاتلي واخدتها فى حضني فى اول لحظة شوفتها واحنا فى العربية و كانت لابسة طقم من فوق بادي حمالة ابيض عليه تيشيرت تلتين كم الواسع بس على مين دة مقسم كل حتة فيها وصدرها باين اصلا من البادي الابيض بسبب انه لازق ع الآخر لابسة سنتيان ابيض و عليه صورة مش باينالي اوي و قرصتها من صدرها

    وضحكنا ونزلنا فضلنا نتمشي شوية فى المول وفجاة وبدون مقدمات لاقيتها.بتختفي وتقولي امشي امشي امشي دلوقتي اووووووف و اديتها ضهري 20 ثانية بالظبط ورجعت ابص لاقيتها.تقريبا دة ايه دة يا مصيبة سودة ومهببة هي كل ما تتفك من ناحية تبوظ من ناحية. ................
    تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    الفصل28

    انا من الصدمة مش فاهم اعمل ايه اخدت بعضي و على عربيتي و قولت واللـه لانفذ اللي فى دماغي النهاردة اتصلت بابويا

    وقولتله اني عاوز انا وهو نقعد شوية سوا قاللي ماشي قولتله انت فين قاللي فى المحل الكبير اللي فى مدينة نصر قولتله خلاص ساعتين واكون عندك وقفلت وروحت اخدت طريقي وانا بفكر هيحصلها ايه

    و اتصلت برنا كلمتني كاني واحدة جارتها بتسالها على حاجة و فضلنا وفهمتني ان هي شافت جوزها و انه جنبها و هيروحوا كمان شوية و قفلت معاها

    وروحت عديت على بيتزا بابا جونز و اكلت واحدة وسط و روحت ع المحل بتاع ابويا و دخلت سلمت ع العمال كلهم و قعدت اراجع الشغل شوية و بعد كدة لاقيت ابويا وصل قومت وقعدت معاه و قاللي مش بنشوف خلقتك غير من الشهر للشهر لما تيجي تراجع وتقولي ان المخازن ناقصة ما تيجي تقعد معايا. شوية

    ضحكت وقولتله الحكاية مش كدة خالص انا عاوزك فى موضوع كبير بس تعالى الاول نلعب كام دور شطرنج ممكن اغلبك مع العلم ان والدي احسن واحد بيلعب شطرنج شوفته فحياتي و خسرت منه ماتشين وكسبت ماتش وراح قلب اللعبة عشان غلبته بطريقة نابليون وضحكنا شوية وقاللي عاوز ايه بقي

    ابتسمت وقولتله انا عاوز اخلع اتخض من كلمتي وقاللي هتخلع ازاي مش فاهم قولتله يعني هعمل محل مع نفسي انا راح سكت حوالي خمس دقايق و قاللي طيب مين هيكون مكانك معايا ، مين اللي هيعوضلي عدم وجودك معايا

    قولتله حضرتك قدها واديك دايما بتقول اخواتك برقبتك خليهم معاك وانا بعيد راح رد بنبرة استعطاف وقاللي يا ابني انت عارف انك انت اللي ماسك شغلي ومحدش غيرك بيفهم حاجة عندي غيرك ،قولتله معلش بقي يا حاج لو سمحت سيبني المرة دي ع راحتي قاللي بس انت هتجيب فلوس منين للمحل

    قولتله مستورة والحمد للـه وقالي هتاخده فين قولتله فمنطقة شعبية سكتت شوية قاللي اوعي تكون جنبي قولتله لا طبعا مش هضارب قصادك فضل ساكت وقاللي ربنا يوفقك وبوست ايده

    ومشيت ببص ع التليفون لاقيت رنا اتصلت بيا مرتين اتصلت بيها قالتلي كنت فين قولتلها مع ابويا في ايه قالتلي ولا حاجة انا روحت اهو و غيرت والبهيم مطلعش معايا قولتلها وقولتيله ليه كنتي خرجتي

    ردت وقالت احنا في هو ولا فيك انت يا ابو قميص ابيض و صديري اسود انت يا عسل ضحكت وقولتلها في ايه قالتلي هيجانه عليك من ساعة ما شوفتك قولتلها طيب نعمل ايه دلوقتي

    قالتلي تعالالي ضحكت وقلتلها انتي كدة اتجننتي رسمي ردت بغنج وشوق انت اللي جننتني وولعت الشوق جوايا وخليتني اولع منك ،طيب اعمل ايه قالت انا قولتلك تيجي قولتلها بلاش هزار

    قالتلي واللـه ما بهزر اصل انت مش فاهم البهيم مشي ومش جاي النهاردة قولتلها ليه يعني ، قالت اصل هو وعيلته معزومين في اسكندرية قلتلها خلاص تمام بس مش هبات و كمان هروح ع طول

    قالتلي اجهز اكل ايه قولتلها لا انا واكل لسة حالا قالتلي خلاص هتيجي امتى قولتلها ساعة او اتنين قالتلي يادوبك يلا سلام بقي ضحكت وقفلت

    روحت ل تيسيباس للحلويات و جيبتلها تورتة وحلويات بالمكسرات و طلعت عليها اتصلت بيها وانا تحت قولتلها انتي فين قالتلي واقفالك اهو فى البلكونة قولتلها في خيمة زرقا واقفا

    قالتلي اخص عليك لما تطلع تعرف ايه هي الخيمة الزرقا و ركبت الاسانسير للدور الرابع و نزلت لاقيتها مواربة الباب ودخلت وببص يميني وشمالي مش لاقيها ندهت لاقيتها بتنادي من اوضة النوم قفلت الباب و اول مرة ادخل شقتها اصلا والدنيا كلها مضلمة الا نور أوضة بعيدة

    وفضلت ماشي وخبطت فى الكرسي وقعدت عشان الخبطة وجعتلي ركبتي ولاقيتها خارجة من الاوضة مكنتش باصصلها ومسكت ركبتي ولاقيتها بتبوسها ببصلها طبعا مش فاهم اللي عملته بس كمان النور الضلمة مش مبينلي اي حاجة بس السلسلة منورة فى نص صدرها فوقتني ليها

    قومت وشيلت الحاجة حطيتها ع الترابيزة اللي حسست عقبال ما وصلتلها ، و مسكتني بايدها وبتشدني وراها لحد الاوضة وكل ما اقرب.من الاوضة وانا اتجنن اكتر من الاول ، ايه اللي هي لابساه دة قميص نوم عبارة عن جيبة جلد طويلة سودا، وبودي اسود بكمام مخرم ، وعليهم روب فراشة ولونه اخضر غامق شوية

    ولاقيت الإضاءة عبارة عن ست شموع وورد مفروش بطريقة قلوب و مشغلة اغنية انغام نفسي احبك ، و قعدت ع السرير وبدات ترقصلي بدلع و تقلعني الصيديري والقميص وتقلع هي وفضلت مستمرة لحد ما الاغنية ما خلصت

    وفى ساعتها لاقيتها نطت واخداني فحضنها وقومت بيها وشيلتها ونيمتها ع السرير وانا فوقها ومسكت رقبتها وفضلت امص فشفايفها بنهم و نزلت ع رقبتها فضلت ابوس والحس واعض كل حتة في رقبتها ونزلت ع صدرها طلعته من البادي وفضلت اقفش جامد و امص فيهم من فوق الصدر ومن تحته وملمستش الحلمات اكتر من خمس.دقايق

    و اول ما جاي المسهم بسناني لاقيتها صوتت صويتة صرعت وداني و فضلت امص فيهم واعضهم على نغمات صويتها واهاتها المتنوعة اللي خليتني مش بفكر انزل حتي لكسها امصه اهاتها جننتني لدرجة حسستني اني بنيكها ،

    و نزلت بشفايفي ع سرتها و اول ما ايدي اليمين نزلت ع كسها جابتهم فساعتها اول ما شميت ريحة كسها اتجننت زيادة و نزلت امص ميتها كلها و فضلت الحس فكسها وانيكها بلساني وايديا بتقفش في بزازها وقومت وقلعت البنطلون و طلعت زوبري وفضلت افرش دقيقة علي باب كسها لحدما جابتهم للمرة التانية وهي بتجيبهم كنت بدخله وجسمها كله بيتنفض مني وبتشدني من شعري و تخربشني فى ضهري

    و انا عمال انيك فيها وصوتها يعلى و اهاتها بنغمات متتالية تقوي القلب وتجنن اجدعها زوبر و تخليه يولع جواها وانا فضلت انيك فيها اكتر من ربع ساعة و جيبتهم انا وهي مع بعض و نامت ع جنبها وخداني فى حضنها وقومت من جنبها وروحت اتفرج على الشقة واخد دش و خلصت ولبست

    وبوستها من راسها وغطيتها ونزلت سايبها نايمة ع السرير و ركبت عربيتي و روحت للشقة الجديدة بشقر عليها و قفلت تليفوني تماما و بدات اتخيل المحل الجديد و دورت ع مكان حلو اوي لاقيت مكان ممتاز و فى منطقة شعبية وبسعر رخيص كمان ايجاره حلو ومساحته معقولة واتصلت بنقاش اعرفه وكلمته واتفقت معاه ع كل شيء واتفقنا ان بكرة هايجي يعاين المكان و لاقيت Private numberبيتصل وقلقت شوية و رديت سمعت صوت حنين اوي استعجبت واستغربت مين ...............
    تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    الفصل 29

    قولت ، انا : مين معايا

    هي:اخص عليك معرفتنيش

    انا: لا بصراحة معرفتكيش

    هي: طيب تعرف عمو جمال الموجود في قصة الصياد اللي بيكتبها ملك الموزة في موقع نسوانجي

    انا: انتي مجنونة ولا ايه الهبل اللي بتتكلمي عنه دة

    هي: خلاص هتكلم جد طيب تعرف عمو زيمافورسكس

    انا: ميتين امك لابوه

    هي: ضحكت جامد و قالتلي يعني مش فاكر انا مين

    انا : بقولك ايه مش فاضي للكلام دة سلام وقفلت السكة

    اتصلت تاني وقالت : اهدى انا فاطمة بنت عمو ابراهيم صديق والدك

    انا: اخيرا ازيك يا بطة يا بطوط يا طماطم معلش يا قلبي مش تزعلي بس انتي عارفة اني مبحبش المعاكسات والحوارات بتاعة التليفون دة

    بطة: لا مس زعلانة خلاص صالحني بقي

    انا: ايه الجنان دة حاضر هيجبلك مصاصة ههههههههههههههه

    بطة : انت لسة فاكرني عيلة ولا ايه

    انا: بقالي 6سنين مشوفتكيش اصلا فتخيلي بقي اخر مرة شوفتك فيها كان عندك من تمن ل 9 سنين

    بطة: مظبوط يعني اكيد كبرت وبقيت عروسة

    انا: خلاص يا عروسة اؤمريني

    بطة : ولا حاجة بابا عازمك النهاردة انت والعيلة على العشا

    انا: وبابا متصلش بنفسه ليه اول مرة يعملها

    بطة : هو اداني ارقام الناس اللي عاوز يعزمهم و انا بتصل

    انا:هو بيديكي انتي تتصلي بصوتك دة باينه عاوز يجوزك لاي حد ويخلص منك باينك كدة اوحشيتي لما كبرتي

    بطة : فشر بقولك ايه لما اشوفك سلام بقي عشان اخلص اكلم بقيت الناس انا قولت اتصل بيك انت الاول

    واشرحلكم بطة دي بنت من عائلة كلها اما ظباط جيش ، شرطة مستشارين ، وقضاة ، ووكلاء نيابة

    و جمال نساء عائلتها لا يقل عن هند رستم او مارلين مونرو او ليلي سوبيسكي فى أوج تألقها ولا يقل جمال رجالها ايضا عن براد بت او شكرى سرحان بالعكس العيون الخضراء والوجه المائل للخجل ميزة هذه العائلة

    و فاطمة او بطة واخدة كل جمال والدتها و محاسن واخلاق والدها ولكن عيشتها المترفة تجعلها عرضة للفساد ولكن لنتعرف على ما اصبحت هذه الفتاة الطفلة وقد اصبحت عروسة ،

    كلمت والدتي ووالدي و اخبرتهم و روحنا جميعا بالعزومة الساعة السابعة ولم نكن الوحيدون المدعوين بل كانت العائلة الكريمة كاملة وفضلت اسلم اكتر من نص الوقت و الباقي بنهزر و بقيت الساعة 10وماشوفتش بطة و ندهتنا الوالدة للأكل وبالفعل جميعا نذهب لغرفة الطعام اللي هي السفرة

    و قعدنا ودة كله مشوفتش بطة و احنا قاعدين بناكل وهزار الاكل و الضحك ومحدش بيتكسف من التاني وكل واحد بيفضح التاني بمصايبه وكلنا بنضحك و خلصنا الاكل و الستات خدوا بعضهم ع جنب واحنا الرجالة روحنا ع جنب و فضلنا نتكلم

    و ابويا بيتكلم مع اصحابه و بيقولهم اني سيبت الشغل بتاعه وهعمل مكان لوحدي كلهم رحبوا بالفكرة جدا وابويا بيقولهم بدل ما تقنعوه يفضل معايا انتوا اصحاب ولا فيكم فايدة و رديت قولتلهم انا خلاص اجرت مكان خمس سنين يا حاج

    صمت ابويا والجميع ولاقيتهم بيباركولي كتير و ابويا وعمو ابراهيم (لواء قوات خاصة بالجيش) و لاقيت رد عم ابراهيم كالاتي : عارف يا ابني حلو جدا انك تعتمد ع ذاتك و انت لسة داخل ع 19سنة لا وكمان مشروع حلو زي دة بس انت اكبر من كدة و كمان عاوزك تنتبه انا مع ابوك من ساعة ما بدأ الاستوديوهات بتاعته وكل حاجة عنه اعرفها ،

    وسكت على دخول الشاي وكانت المفاجأة (انثى ، بيضاء الملامح صغيرة شعر طويل و عدي نص ظهرها لونه ذهبي ومطلي باللون البني كانه مصبوغ ، عيناها الخضراوات تتلألأ وشفايف بلون التفاح الامريكي لولا اني عارف عم ابراهيم كويس كنت قولت انها حاطة مكياج.لكنه زوجته عمرها ما حطت مكياج وضعف جمال بنتها ، صدرها صغير ولكنه مقسم ع جسمها كحبة الخوخ الضخمة و تكويرة مؤخرتها مثل البطيخة)

    عجبتني اول ما شوفتها دة ابو الهول لو شافها هيتجنن عليها اصلا و سلمت علينا وطلعتلي لسانها و راحت لناحية الحريم وهي فى بالي من ساعتها وابويا وابوها لاحظو دة جدا و الكل عمال يحكي ويتكلم وانا بفكر فى واحدة وبس اللي هي بطة و اسم دلعها بعد كدة وردة عشان متتلخبطوش

    و احنا مروحين امي سألتني لو شوفت وردة قولتلها طبعا هو ينفع مكنش شوفتها و قالت طيب اصلي كنت بكلم امها عليك انك تخطبها انا استغربت وركنت العربية وقولتلها انتي بتهزري هتدبسيني ولا ايه انا اه اعجبت بيها بس مش لدرجة الخطوبة

    قولتلها طيب طنشي الحوار دة دلوقتي لحد ما اظبطت حالي فى شغلي قالتلي ماشي ، و روحت امي وطلعت معاها ولاقيت ابويا جه بعدينا واختي الصغيرة و معاها اخويا الصغير و فضلوا يزنوا عليا فى الموضوع دة طول الليل

    وانا طنشت خالص كلمتي لما اظبط شغلي وكمان هي صغيرة اوي لسة سنة كمان ولا اتنين عشان نعرف شخصيتها

    وامي سكتت على رفضي و نزلت تاني يوم الصبح ابدا تجهيزات المحل وتابعت النقاش و روحت بعدها لوسط البلد اشتريت كاميرا وعدة التصوير و بضاعة كاملة للاستوديو حاجات شعبي وحاجات نضيفة ،

    و روحت للمحل لاقيت الراجل بينجز فالشغل قولتله بقولك إيه انا عاوز المحل جاهز خلال اسبوع سكتت الراجل وقاللي حاضر و روحت ركبت تليفون باسمي و خليته رقم مميز ، ظبطت تصميم للشنط و الأكياس وجيبت كل المستلزمات وظبطت مع مهندس يركبلي كل اللي انا عاوزه

    و عشان مطولش عليكم عدى اسبوعين وانا شغال ومش بفكر فى اي حاجة غير محلي وشقتي و ظبطت الدنيا كلها

    وعلقت ورقة مطلوب انسة للعمل و بالفعل جيبت انسة تسمي منار شكلا مقبول ولكنها ذات مؤخرة متميزة و عملت افتتاح جيد جدا

    و بدأت العمل واشتغلت من اول يوم و طنشت كل العيلة وكل الناس وبدات اشتغل بجد. وزينت واجهة المحل واركانها بتماثيل جميلة من الاساطير الرومانية.

    بس كاني موعود بالشرمطة ولاقيت البت منار بتحكيلي عن حبيبها وانه فتحها و انه خلع و مبقتش قادرة تبعد عنه و كل ما تروحله ينام معاها ويطنشها كام يوم و بعدين خلاص عنها وقعدت بفهمها ان هي لازم تقول لامها وخلاص و اللي يحصل يحصل وانها تسيب المحل و خلاص بقي تروح لحالها

    لاقيتها عيطت و انهارت وبتقول انا غلبانة انا ماليش فى حاجة و لاقيتها سندت فى حضني وكانت لابسة عباية كباسيل وطرحة شبكة وفاتحة 3 كباسيل اللي فوق و شوفت صدرها وحجمه انا بتاعي وقف لوحده وفضل واقف ع اخره وهي لاحظت لاقيتها بتلزق.فيه وانا كمان زودتها وحطيت ايدي ع خدها

    و فضلت اطبطب عليها وبقولها يا ستي ما تمشيش ولو الراجل دة خلع هو مش راجل اصلا لاقيتها بتبصلي بشوق النيك من عنيها روحت لاقيتها غمضت عنيها ومسكت رقبتها وبوستها بوسة طويلة فوقني منها صوت التليفون و كان شغل و قفلت الباب الخارجي الزجاج و اخدتها وروحت الشقة و هي بتتمنع بموافقة

    و طلعنا و هي بتقولي انا مش فاهمة احنا جايين ليه قولتلها لما نطلع هقولك طلعت واخدتها ودخلنا وروحت بوستها بوسة اطول من الأولي وهي ساحت فى ايدي وبتقولي يا خرااااابي على شفايفك قلعتها هدومها كلها وقعدت اقفش فى بزازها و طيزها الضخمة و اضربها عليها وهي تتأوه بكل غنج ،

    و قلعت بنطلونى و بقولها مصي قالت بقرف ضحكت وقولتلها بتقرفي من ايه واديتها ضربة على طيزها قالتلي خلاص هلحسه وفصلت تلحسه شوية وروحت نيمتها ع ضهرها و فضلت افرشه فيها شوية وفضلت انيك فيها وعمال اسمع مزيكة ال ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه منها

    و كسها الضيق باين على الواد بتاعه مش كبير و فضلت انيكها وابدل فى الاوضاع لحد ما جيبتهم على طيزها وهي و هي نايمة مش قادرة وعمالة توحوح وتقولي ايه انت لبنك سخن اوي كدة ليه روحت ضحكت ايه عجبك قالت دة حرقلي طيزي

    ضحكت وقومت من عليها بصت ع بتاعي لاقيته لسة واقف قالت ايه دة كله ولسة واقف انت واخد ايه قولتلها مباخدش بس كيزك عجباني وعاوز افتحها لاقيتها اتعدلت وقالت كله الا كدة

    قولتلها.خلاص.خلاص دخلت الحمام اخدت دش و قولتلها يلا ادخلي خدي دش دخلت اخدت الدش و لاقيت زبون بيتصل قولتله انا فى مشوار بس وجاي ع طول قولتله عشر دقايق واكون عندك قاللي مستنيك قولتله تمام وقفلت

    خبطت عليها لاقيتها بتلبس قولتلها بسرعة عشان في زبون مستني البسي الطرحة تحت وفعلا طلعت ولسة مقفلتش العياية و وقفلتها واحنا ماشيين وو نزلنا وركبنا العربية و وصلنا المحل واتصلت بيه جه وطلع مين ...............
    تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

    الفصل 30

    وقعدت افكر اخلص من الحكاية دي ازاي.روحت فتحت شنطة العربية على طول وطلعت براويز منها و اديتها لمنار وقولتلها يلا مش عاوزين نتاخر ع الشغل

    ودخلت المحل كاني معرفش انه حبيبها اهلا وسهلا بحضرتك اؤمر قاللي انتوا كنتوا فين ، انا استغربت من السؤال ورديت ليه انت مين يعني قاللي انا خطيبها

    روحت رفعت حاجب وقولتله شرفتنا اتفضل استريح ، احنا كنا بنظبط شغل وجيبنا بضاعة استريح ، وندهت ع منار اعمليلنا حاجة نشربها تشرب ايه قال لا مفيش لزوم

    و قام و مشي وهو بيقولها انتي اجازتك امتى ، قالتله معرفش وبصلي قولتله لسة مش اليومين دول مفيش اجازات لحد ما نظبط المكان ، قاللي طيب يلا سلام

    ورديت سلام

    واول ما مشي لاقيتها قعدت وكأنها مخضوضة وبتتنفس بالعافية ضحكت عليها وقولتلها انتي خايفة من ايه

    قالتلي احسن يكون فهم حاجة انا استغربت من اللي قالته و طنشت كلامها

    ولاقيت امي بتتصل رديت عليها و بتسألني انت فين يا وسخ استغربت من سؤالها وبقولها في ايه

    قالتلي انت اجرت شقتك قولتلها اهدي و هفهمك كل حاجة هجيلك النهاردة اول ما هخلص شغل

    وقالت صحيح ايه حكاية الشغل دي كمان اعرف من ابوك ومعرفش منك دة انت بقيت لا تطاق ومش هسيبك تعدي ع خير ،

    وفضلت اضحك واهزر واعدي الموضوع .قالتلي طيب خلص شغلك و تعلالي و قعدت شوية افكر لحد ما دخل عليا شلة بنات عاوزة تتصور و دخلت وصورتهم كروت كتير

    ولاقيت منار بتفضل تخبط ع الباب كل شوية. وبفتح وملاقيش ان فيه سبب للتخبيط و زعقتلها فى المرة التالتة و قفلت الباب وخلصت تصوير و حاسبت هي البنات وقولتلها في ايه للجنان دة بقي

    قالتلي وانت عمال تهزر وتضحك معاهم ليه قولتلها وهي دي اول مرة قالتلي بس دلوقتي مينفعش يبقي زي الاول ، استغربت من كلامها وقولتلها دة من ايه دة ان شاء اللـه قالتلي احسبها زي ما تحسبها بس راعي شعوري

    قولتلها اهمدي انتي بس وخليكي مع حبيبك اللي مش عارفة هو عاوز ايه بالظبط و انتي كمان مش عارفة عاوزة ايه بالظبط ،

    وسكتنا والساعة داخلة ع 10 قولتلها يلا روحي قالت طيب عاوزة اتصور

    قولتلها دلوقتي انا هخلص شغل وكمان انتي لابسة عباية ع اللحم قالتلي وانت اللي بتصورهم كدة احسن مني

    قولتلها انتي موجودة كل يوم خليكي فى يوم تاني راحت دخلت الصالة وقالت هتصور يعني هتصور واخدت شنطتها و دخلت تظبط نفسها بنت المجانين و قولت فى عقل.بالي البنات دول مجانين فعلا

    و ندهت بعد ربع ساعة انا جاهزة ادخل ، لاقيتها قالعة ملط وقاعدة ع الارض عريانة ولابسة سلسلة زي فيلم تيتانيك بالظبط وبدات احرك فيها زي ما بتعامل مع الزباين وهي بتسيح مع كل حركة وانا بتاعي من منظرها خلااااص هيفرتك البنطلون

    و فضلت اصور واغير طريقة التصوير لحد وانا بصورها بصيت ولاقيت كسها مليان مية قومت وبصيت ع المحل برة لاقيت الدنيا هادية وقفلت الباب عليا وخليتني بهدومي زي ما انا

    ونزلت البنطلون وطلعت زوبري وفضلت العب بكسها شوية و فضلت افرش بزوبري لحد ما اتبل كله وحطيته مرة واحدة صوتت صويتة خليتني اديها بالقلم و حطيت ايدي ع بوقها و قولتلها هتفضحينا و هي مش ساكتة وعمالة تتأوه .تصرخ و انا عمال اضربها ع طيزها و بزازها و وشها وهي مش ساكتة لحد ما كتمت نفسها ثواني

    وقالتلي انا اسفة بس انت مطلع عين كسمي ضحكت وفضلت انيك فيها عمال ارزع وهي تتأوه و روحت طلعت زوبري قبل ما انزل وحطيته بين صدرها وضميتهم ع بعض و فضلت افرك فيها لحد ما جيبتهم و قومت من عليها وهي بتقولي دة انت فشخت امي

    وقامت وقومت وقولتلها وانا بطرقعلها على طيزها كنتي داخلة عاوزة،كدة،ضحكت وقالت اعمل ايه حبيتك بيصتلها بتعجب و قولتلها طيب يلا روحي نضفي نفسك و روحي

    ودخلت الحمام ظبطت نفسها و خرجت اديتني بوسة ع شفايفي سريعة وخرجت تمشي و فتحت الباب و مشيت وانا زي ما انا فضلت افكر اعمل ايه فى البت دي روحت قولت اخلص الشهرين دول واجيب عليها واحدة و تكون عاوزة تشتغل مش تتشرمط

    وقمت من مكاني وانا مش عارف اعمل ايه ودخلت الحمام ظبطت ونضفت نفسي و لبست و طلعت ع جهاز الكمبيوتر و ظبطت الشغل و جهزته ع الطباعة ودخلي زبون و خلصته ومشي و قومت عشان ارهاق اليوم

    لاقيت امي بتتصل رديت قولتلها انا فى الطريق قالتلي اتاخرت ليه قولتلها انا صاحب مكان انا اللي بقفله قالتلي ماشي يا صاحب تعالي انجز في ناس مستنينك كتير و ضحكت وقولت عادي اجيبلكم ايه و انا جاي قالت متجيبش عندنا كل حاجة

    قولتلها طيب ماشي وروحت وانا اصلا بتاااوب ومش قادر افتح عيني ولاقيت منار بتتصل وانا فى العربية وبقولها في ايه قالتلي وحشتني انا اتبضنت ساعتها قولتلها اسمعيني نتكلم حلو ولا منتكلمش قالتلي في ايه قولتلها انا صاحب شغل وانتي موزتي ماشي مش همانع لكن بلاش اكتر من كدة عشان انا مبحبش

    راحت قالت طيب.ايه لازمته الكلام دة دلوقتي قولتلها لازم افهمك قالت طيب خلصت قولتلها انا هقفل عشان تحت البيت تصبحي على خير سلام وقفلت

    وطلعت السلم و بفتح الباب ببص لاقيت محمود الصغير اخو وردة و صوت عمو ابراهيم موجود انا فتحت عنيا فى ثانية ودخلت و سلمت عليهم و انا مش مصدق .سلمت على وردة و قعدت و قولت لامي عاوز كباية قهوة دوبل بعد اذنك قالتلي وردة هتعملك والبت اتخضت ووشها احمااااااار و الكل ضحك وقامت من كسفتها وراحت تعمل القهوة وبيسالوني ليه.اجرت الشقة

    قلتلهم عشان إيجار المحل وقسط الشقة الجديدة يبقوا معايا من غير تعب راح ابويا قالها مش قولتلك ابنك ييقع واقف اديه اشتري شقة واجر محل ابنك تربيتي مش عيل كورك و بيبص لاخويا الصغير و رديت عليه يعني ابنك الكبير التاني مش كورك

    راح بصلي وقاللي.خلاص فكنا من السيرة دي قولتله طيب ولاقيت تورتاية فالنص قولت اكيد دي منك يا عم ابراهيم راح وقال بضحك وياريتهم عزموا علينا منهاضحكت وقلت متقلقش اهو وفتحتها و قطعت حتة ليه وحتة ليه وامي وابويا بيبصولنا واحنا بنبصلهم ونضحك وجت وردة بالقهوة .

    قومت اخدتها منها القهوة و فضلت اهزر عادي بلقح بالكلام و طبعا من طريقتي اكتشفت انها خاااااااام مالهاش فى أي حاجة خالص و لاقيت القهوة مش مسكرة روحت فضحتها وسط القاعدين وقولتلها انتي جايبالي تشربيني قهوة ولا ايه تطفحيهالي دي مرة جدا

    قولتلها حاطة كام معلقة سكر و امي ردت و قالت اكيد هي متعرفش.ان سيادتك بتشربها 5 معالق وستة كمان براحة ع البت خضيتها والبت وشها احمر ع الاخر وانا ببص لعمو ابراهيم وهو بيضحك وبيقوللي ربيها ربيها انا هوريك

    وضحكنا و جاية تقوم تعمل غيرها قولتلها رايحة فين هشربها لو حكمت بايه هشربها ومثلت زي مسرحية المتزوجون والكل ضحك وقعدنا وفضلوا يسألوا المحل شغال ازاي والدنيا عندي بخيرولا لا

    و طمنتهم وقولتلهم اني محتاج بنت اكون سايب المكان فى عهدتها دايما وانها تكون أمينة راح ابويا قاللي ما تاخد اختك و اديك هتوصلها كل يوم بعد الشغل قلتله لا طبعا مش هشغل اختي معايا قاللي ليه ، اومال هتعمل ايه قولتله بدور راح قاللي خلاص.خد وردة و ضحكت وهي اتكسفت وقولتلهم دي.اخرها تبوظ الشاي

    لاقيتهم جميعا وبلا اي استثناء بيضحكوا راحت بصالي جامد وقالتلي انت ازاي تقول كدة انا اقدر اعمل أكتر بكتير دة انا بنضف البيت كله وبغسل وبعرف.اعمل معكرونة روحت رديت عليها بالصلصة ولا من غير

    وضحكتهم كلهم واخدت بالي من طريقة كلامها بميولها ليا و اعجابها بيا بس طنشت خاااالص و كلهم لاحظوا الموضوع ة كمان و قفلنا الموضوع باني.عاوز ارتاح شوية و سيبتهم

    ودخلت نمت وصحيت الساعة 9 الصبح ع تليفون منار و هي بتقولي البس ايه اتجننت طبعا من السؤال وقولتلها البسي خرة انتي بتكلميني عشان كدة

    و قفلت السكة فى وشها و كملت نوم وصحيت مكملتش نص ساعة لاقيت امي بتصحيني وبتتكلم معايا فى مواضيع مالهاش.اول.من اخر و بتتوه و فى الاخر بتقول ايه رايك فى وردة بصيتلها باني فاهم من الاول الكلام على ايه و روحت قولتلها اتجوزيها انتي سمعت كدة و وانضربت بلحة غريبة المعالم والإوصاف

    وامي قامت وقالتلي هتفطر يا زفت ولا.لأ قولتلها هفطر من ايديكي يا قمر دة احلى فطار و لوعندك عسل وطحينة انا موافق

    قالتلي خلاص هجهز ليا انا.وانت نفطر سوا قولتلها اشطة هقوم اخد دش عقبال ما تجهزي وقامت وانا وراها وهزرنا شوية واخدت دش وقعدت بفطر انا وهي وهي عمالة تقولي يعني مش عاوز تخطب دلوقتي وانا بقولها يا ستي البت دي عسولة وقمورة بس مش بحبها و كمان عشان افرضي زعلتها الاقي نفسي ابوها حابسني فى القسم لا يا ستي انا اخليني بعيد عنها

    ضحكت وقالت البت بتحبك جدا على فكرة قولتلها كمان هي محجبة و بتلبس زي اختي الصعيرة.وانا عاوزها تشيل الحجاب خاااااالص .ردت امي.نخطبهالك وانت تتصرف معاها

    قولتلها طيب سيبيني افكر شوية فى الموضوع و خلصنا فطار ولبست ونازل الشغل و ركبت العربية و لاقيت رقم غريب بيتصل وبقول الو و الصوت مش غريب عليا وبيقولي انا عند المحل.مستنياااااك يا مصيبة سودة ومهببة انا هربان من الكل والاقيكي نطالي ...................
    مين اللي جت و إيه اللي هيحصل تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
     
  5. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    الفصل 31


    وانا هتنطط و البت منار بتتصل بيا وانا لسة قاعد مبقتش عاوز اروح الشغل و كنت متخيل اني هعيش بعيد عن الناس كلها ورديت على منار الو

    وردت وقالت ايوة انا وصلت زفتحت الباب قدامك قد ايه،وتيجي قولتلها اطلعي برة وشوفي عربية جيب سودا واقفة قدام المحل وفيها مين طلعت وقالت مفيش خالص عربيات سودة انا استغربت اكتر ودخلت اخدت دش و ظبطت نفسي ولبست فى ثواني و وقعدت شربت قهوة ونزلت بسرعة و جاي اركب العربية لاقيت الكاوتش العجلة نايمة

    سيبته وركبت تاكس و كلمت اخويا قولتله يبقي يظبطها قاللي ماشي ، و روحت السعل وصلت بالتاكسي ومن بعيد شوفت مين هناك لاقيت مفيش حد اتطمنت و نزلت من التاكس ودخلت المحل ولا قيت مها فى وشي و سلمت بهزار

    وقولتلها يلعن امك لابو عيشتك السودة مش هتسيبيني ، ردت حد يسيبك انت فى حالك دة احنا كلنا منسواش من غيرك و دخلت فى حضني وباستني من خدودي وانا متجنن و مش فاهماي حاجة و قولتلها ايه الزيارة البدري دي انتي فاضية بقي قالتلي طبعا وهفضل قاعدة معاك طول اليوم

    ضحكت و قولتلها بغيظ انتي تنوري رحت قعدت وقولت لمنار تعملنا طقم قهوة و طبعا قامت على مضض و انا بضحك و راحت سالتني مها هي البت دي مالها عاملة نفسها حلوة ع ايه قولتلها واللـه مش عارف اديها موجودة وخلاص

    وطبعا دخلت التانية وجابت ثلاثة قهوة وبسالها التالتة لمين بتقوللي ليا عشان دمي محروق ضحكت و طنشتها وكملت كلامي وانا بشتغل مع مها وقولتلها ايه اللي فكرك بينا قالت واللـه اول ما خفيت و لاقيتك قطعت كان لازم انزلك القاهرة وطبعا عرفت من باباك كلام كتير بس مفكرتش غير فانك بتبعد فلفيت فى المنطقة كلها ع جميع الاستوديوهات و لما شوفت اليافطة عرفتها و عامة اول ما شوفت اسم الاستوديو وقفت وبالتاكسي.لحد ما الهانم فتحت و دخلت بعدها و مريحتهاش بالكلام ضحكت وقولتلها انتي الوحيدة اللي ممكن تعرفيني من شغلي اصلا بتتابعيه دايما و عمرك ما سيبتيه ضحكنا احنا الاتنين

    وقعدنا نتكلم و سيبت الشغل وفضلنا نضحك قولتلها فطرتي قالتلي لسة فاكر تسال بقالي ساعتين وداخلين ع العصر لا انا نايمة ع لحم بطني قولتلها واللـه قالتلي اه قولتلها طيب اصبري هجيبلك اكل حرش و دة كله منار بصالي عاوزة تاكلني وتقطعني وقولتلها بقولك ايه يا.منار عاوزك تروحي تجيبلنا من كبابجي اللي قدام دة 3 حمامات و كيلو كباب ع كفتة و خليه يخلص بسرعة و يسيب اللي فايده

    قالتلي طيب واديتلها الفلوس واول ما مشيت لاقيت مها اديتني بالقلم و انا سكتت شوية و بصيتلها بنرفزة وسكت خالص وقعدت ع جهاز الكمبيوتر و متكلمتش خالص وهي من نظرتي حاسة فعلا بغلطها وقعدت زي الالف لمدة ربع ساعة مبتنطقش و فجاة قالت انا ..... اس قطعت كلامها بكلمة هووووس وسكتت وبدات عنيها هتدمع

    سيبتها من غير ما اتحرك وقولتلها هتعيطي روحي بيتك من مكان ما جيتي قامت وجت قعدت جنبي وقالتلي انا اسفة مش كان قصدي بس وحشتني واخدتني فحضنها من الجنب وانا ساكت وقولتلها ابعدي عني انا فى مكان شغل دة اولا وثانيا مش عاوز اكلمك راحت سكتت خالص وهي جنبي و سالتها عرفتي ازاي الاستوديو ما المنطقة دي مش اوضتين وصالة

    قالتلي انا وصلت من البلد و اخدت تاكسي لحد شقتك وخليته يقف لحد ما اطلع لاقيتها متاجرة ونزلت واخدته و اتصلت ع باباك فهمني كل حاجة و فضلت ساعتين ونص الف بالتاكسي ودفعت كل فلوسي فيه قولتلها ومسهلتيش ع نفسك ليه وتروحي عندنا البيت قالتلي ما انا مش عاوزة اشوف حد غيرك، و عارفة انك اكيد اخدت شقة تانية ضحكت

    و قولتها بس لسة مش جاهزة بنام عند امي لاقيت وشها اتبدل وقالتلي نعم يعني ايه بتنام فى بيت ابوك ما انت بقالك سنة من ساعة ما غضبت وانت مبتباتش هناك قولتلها هو انا مطرود انا ماشي بمزاجي عشان عاوز اكون لوحدي فيها ايه راحت قالتلي انا جايالك من اخر الدنيا سكتت ومرديتش عليها قولتلها طيب.ارتاحي شوية .ناكل وبعدين هوديكي البيت ترتاحي واختك ازاي متجيش معاكي

    قالتلي ما هو قولتلها ماهو ايه قالتلي.انا سيبت البيت من غير ما حد يعرف

    واتصدمت طبعا من كلامها و ببصلها و هي قريبة مني وفضلنا باصين لبعض و كانت بدات هنكون فى بوسة لاقيت منار دخلت فجاة و جابت الاكل و ضحكت وقالت اهو كمان اداني حاجة ساقعة و اشتريتلنا مية ايه رايك.

    قولتلها عادي واجب عليكي يلا قوموا وقفلت الباب الازاز وجيبت ترابيزة الاكل.من جوة وقعدنا ناكل و اكلنا الاكل كله مفضلش منه قطعة و مها كانت بتاكل زي المفاجيع وفضلنا نضحك واحنا بناكل و قومت غسلت ايدي وعلقت المية عشان نبقي نشرب شاي و قعدت ع الجهاز الكمبيوتر و نضفت الكاميرات.

    و خلصت الشغل و قولت وشك فقر يا مها مفيش شغل خالص وضحكت وقالت انت اللي شغلك وحش و ضحكت و لاقيتني بقولها مكنتش تطلبي تتصوري بدل المرة الف مرة سكتت ومعرفتش ترد وانا بصيت لاقيت زبونين داخلين و كانوا عريس عروسة

    ولاقيت منار مش عارفة تتعامل قومت وظبطت وزوقت الكلام كلهو خليتهم يحجزوا و وقمت دخلتهم صورتهم صورة للفرح بنر و خرجتهم و قعدت اتكلم معاهم و اضحك وخليتهم يتجننوا من الصورة بعد ما عملتها وطبعا الاتنين قاعدين ومتنرفزين اول ما مشيوا بصيت فى الموبايل لاقيت 6 مكالمات فائتة ببص لاقيت حد مش ع بالي خاااالص

    و لطمت ع وشي قولت ما مها جت غيرها كتير هيجي و كانت الساعة داخلة على تسعة واتصلت بامي تجهز عشا وقولت لمنار تروح و فعلا روحت و قولت لمها تشربي ايه قالتلي ولا اي حاجة قولتلها ازاي لا اشربك اي حاجة نفسك فيها قالتلي خلاص اعملي شاي اخضر ضحكت وقومت اعملها شاي اخضر و سمعت صوت المفتاح بيتقفل و لاقيتها فى ضهري واخداني فى حضنها وعمالة تبوس فى رقبتي

    قولتلها اخلص الشاي قالتلي طظ فى الشاي ودلقت المية و بصيتلها وبوستها من راسها و روحت بشفايفها فى بوسة ممتعة وطويلة اوي محستش بنفسي الا وانا وهي ع الارض و وافتكرت اننا فى المحل قومت من عليها وشيدتها وقفتها وفوقتها قولتها مش هنا راحت قالت انا محتاجاك اوووي
    ولاقيت للموبايل بيرن نفس الرقم بيرن و انا رديت بعصبية الووووووو تابعوني .........

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل32


    ورديت وبقول عاوزة ايه فردت بصوت حنين وحشتني، قولتلها يا مني احنا خلصنا خلاص مفيش كلام ما بيننا تاني وياريت متحرجيش نفسك اكتر من كدة معايا عشان انا مش هقف ولا يوم اشوفك تاني ولا هتشوفيني عاوزة ايه تاني

    قالت وحشتني ولو مشوفتكش هنتحر قفلت السكة فوشها و بصيت لمها وشديتها ناحيتي بعزم قوتي وقولتلها انتي مش وحشتيني انتي كل حياتي وبوستها بوسة وتوهت فيها وهي بتدعك فى زوبري من فوق البنطلون روجت وقفتها وقولتلها بعد بكرة عندي عروسة الصبح اخلصها واخدك يوم فى الشاليه فى اسكندرية

    ضحكت وقالت يعني هننزل المية سوا رفعت حاجب وقولتلها اه هننزلها فى البانيو يا كسمك، قالت خلاص متزوقش يا حبيبي وخبطتني ع كتفي وفتحت شنطة العربية وحطيت شنطتها و ركبتها وقفلت المحل و قولتلها ايه الشنطة تقيلة كدة ليه

    ردت وقالت عشانك لازم تكون تقيلة استغربت من كلمتها بس طنشت و وصلت تحت البيت واخدت الشنطة ولاقيت اختي الصغيرة صاحية و امي وبيسلموا عليها و انا دخلت الشنطة و رميتها قدام باب. اوضة اختي

    و لاقيتهن بيقولولي كمل عشان مش عارفين نشيلها ضحكت طبعا عليهم. وشيلتها طبعا ودخلتها اوضة اختي فيها سريرين و انا خارج لاقيت مها فى وشي و قرصتني من حلمة صدري ومسكت صوتي بالعافية و و زقيتها و قولتلها كله هيطلع على عينك بس اصبري ضحكت ودخلت اوضتي وقفلت على نفسي و قعدت على الكمبيوتر ببص ع مني واللي كانت بتعمله طبعا مكنتش مركز فى حاجاتها كلها الا اسم خالي

    وطبعا فضلت ابص على كذا اسم ولاقيت ناس مهمين و فجأة لاقيت اسم غريب جه فى بالي واحد بس مكنتش مصدق خالص ودخلت ابص الاقيه فعلا هو اتخضيت و قولت كل حاجة بتتغير و حياتي كدة لو نكشت فى قديمها تقريبا كدة هتوقع ناس كتير

    و لاقيت اختي بتخبط هي ومها و بيقولولي تعالي اتعشي قولتلهم ماليش نفس وفضلوا يشدوا فيا و انا قاعد ع الكمبيوتر وقومت وقعدت وفضلوا ياكلوني في بوقي و اضحك وقومت من بينهم.

    و دخلت اوضتي و على سريري و فضلت افكر فى مها و الوعد بتاع اسكندرية و نمت وانا بفكر فى كل حاجة بعملها و ضميري صاحي و بفكر فى حبي لمها و اسراء ومنار اللي عاوزة تتناك دي كمان و نمت قبل اذان الفجر و .صحيت و عدي اليوم و بسلاسة

    و روحت مظبط اليوم اخدت مها الصبح وروحنا اسكندرية واحنا فى الطريق باستني كتير فى خدي وايدي و بتقولي انا اسعد انسانة فى الدنيا كلها و اول ما وصلنا دخلت قعد ع الكرسي اللي جنب الباب بفرد رجلي و بريح جسمي من السواقة ولسة بقوم لقيتها زقتني على الكرسي و قعدت على حجري

    و قالتلي بتحب مها ولا لأ وانا اضحك و هي تبوسني من راسي وتقولي بتحب مها ولا لأ و بقولها بحبها ومسكت اعصابي وشيلتها و مشيت بيها للاوضة و نزلتها اول ما وصلنا و بضحك وبقولها انتي تخنتي يا ولية

    راحت ضحكت وقالت انت اللي مبقاش فيك ولا ايه كلمتها نرفزتني و روحت قفشت فى بزازها جامد و هي بتتمنع و شيلتها تاني و رميتها على السرير و قولتلها انا هوريكي مين اللي مش فيه و نزلت عليها ببوسها بنهم كاني مبوستش قبل كدة

    و قعدت احضن وابوس فى راسها وخدودها و شفايفها و هي ماسكة راسي و بتدعك فى ضهري و شديتها قلعتها الطقم اللي لابساه حتة حتة ولاقيتها لابسة اندر فاتلة بنفسجي عليه رسمة عين و البرا نفس اللون بس الرسمه عليه شفايف بتلحس و انا فضلت ابوس فيها.و فى رقبتها

    وانزل عليها واحدة واحدة وايد ليا بتدعك بزازها و التانية عمالة تدعك فى كسها من فوق الاندر وهي من كتر هياجها قطعت التيشيرت اللي لابسه من الرقبة و فتحت البنكلون وفضلت تدعك فى زوبري اللي واقف زي الحديد. و فضلت افرك فيها لحد ما فضلت تتنفض وتجيبهم من تحتي و تتأوه بأعلى صوت و انا عمال ازيد دعك فيها و هي عمالة تحضن وتبوس فيها وتدعك فزوبري وقومت من عليها

    و قلعت البنطلون و فضلت افرش فى كسها و عمال امص والحس في بظرها و عمال افتح كسها بصوابعي و هي راحت فى عالم تااااااني خالص و دخلت لساني جوه كسها وسمعت منها احلى ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه واحلى واجمل هزة شوفتها وهي بتجيبهم و قومت وشديتها لاول السرير وعدلتها تحتي و فضلت افرش بزوبري لحد ما جابتهم للمرة الخامسة

    و بليت زبري كله بميتها ودخلته مرة واحدة كله و فضلت انيك فيها وارزع وهي تقولي ، كمان يا حبيبي اكتر و انا مش راحمها و مش سايبها تكمل كلمة الا واكون رازع اكتر فى كسها الضيق وبشد فى بزازها و بقرص فى حلماتها و نزل عليهم بشفايفي والحس من تحت البزاز و افضل طالع نازل انيك وهي تتاوه و عمال امص والحس في بزازها وملمستش حلماتها

    و نزلت اشم والحس بين بزازها وكانت ريحة كسها فيه وساعتها هيجت اكتر من الاول و نزلت بسناني وشفايفي اعض و ابوس الحس في.بزازها وهي. بسمع منها احلى واجمل اهات وضحك و لاقيتها كانت بتجيبهم وكانت ع اخرها شديتني من شعري

    ولما طلعتلها عضت شفايفي عضة جابت دم وانا مسيبتهاش برضه وقلبتها ع وشها وخليت و رفعت جسمها ليا وفضلت افرش شوية فى كسها و دخلته تاني وبقوة. و سمعت اعلى ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه منها وهي بتتقطع تحتي وأنا مش راحمها

    و سمعت منها كلمة خلااااااص مش قادرة وقف بقي كسي مش قادر ارحمني و انا ساعتها موقفتش فضلت اسرع وارزع فيها وانا ببعبص فى طيزها ، لحد ما نزلت مش قادرة تفنس اكتر من كدة و ركبها سابت و قلبتها و حطيت تحتها مخدتين

    وفضلت انيك وهي بتبعدني بكل قوتها من على جسمها و اول ما قربت انزل حضنتها جامد و رزعت فيها بيوضي لحد ما نزلت كل لبني فيها ونمت جنبها و ريحت دقيقتين لقيتها بتبصلي وبتبتسم

    و فجاة لقيت قلم جاي منها اتجننت وبقولها في إيه ردت تقولي عشان تفكر تتجوز بعد كدة هعضك قولتلها كفاية انك اهو العضة عورتني وبصيتلي

    واخدت بالها ان الملاية اتمليت دم منها وضهرها كمان فضلت تبوس ايدي ورجلي و تقولي سامحني انا اسفة يا نور عيوني وانا اضحك على شكلها ضربتها ع طيزها ونيمتهاع السرير وبوستها بوسه صغيرة وقومت جيبت بطانية من الدولاب ، وغطستها وقولتلها هاخد دش و اجي انام

    قالتلي لوحدك لا طبعا قامت ولاقيتها شالت الملاية و حطيتها فى الغسالة وانا اخدت غيار ودخلت الحمام حصلتني بسرعة زي ما هي و دخلت بتحميني و لاقيت بتاعي وقف تاني لاقيتها نزلت تمص فيه و تلحس في بيوضه والدش شغال

    و قولتلها انتي خرمك تاعبك اعمل ايه بقي قالتلي قطعه مش تتعبه وضحكت و روحت مقعدها على زبري و فضلت تتنطط و تصوت وانا اضربها عشان تهدي وهي مش هادية وفضلت اقرصها و برضه مش ساكته و فضلت تتنطط لحد ما بقت بتحكه بكسها مبتطلعش وتنزل و بتاخد نفسها بالعافية والميه نازلة علينا و عماله تزوم والمرة دي جبناهم سوا اترمت فى حضني مغمى عليها ،

    فضلنا تحت المية دقيقتين لحد ما فاقت. و اول ما فاقا بتقولي هو حصل ايه قولتلها بحبك و استحمينا واحني قاعدين ع البانيو مش قادرين نقف و فضلنا تحت الدش وهي فحضني حوالي ربع ساعة و قمنا بعدها قعدنا ع السرير

    و فضلنا نضحك و استغطينا وفضلنا نايمين لحد الساعة 6 المغرب وصحيت لاقيتها نايمة فى حضني وبصالي انا اتخضيت من طريقة ابتسامتها و نظرتها و فوقت لما تأكدت انها هي و ضحكت جاااامد و فضلت تبوس فيا و قمت قولتلها يلا نروح ناكل بقي قالتلي حاضر يا حبيبي وقامت تلبس.

    و انا فضلت قاعد شوية ع السرير و ببص للمراية ، وبضحك و قومت البس ولاقيت بدلة قدامي لبستها و مكملتش.عشر دقايق كنت جاهز ومها لسة فى الحمام و فضلت العب فى الموبايل شوية وبخلص شغل ابعته الاستوديو

    و لاقيت مها اتاخرت بقالها نص ساعة جوة خبطت عليها لاقيتها بتقوللي ثواني وخرجت بعد دقيقتين وهي مكشرة بس لابسة فستان سواريه حمالة وكانت زي ياسمين عبدالعزيز في فيلم تمن دستة اشرار بالظبط واحلى كما بطول شعرها دة و و عاكستها كتير بس استغربت من تكشيرتها

    و قولتلها في ايه قالتلي مفيش بس ناكل واحكيلك عشان انا جعاااانه وضحكت وخرجنا روحنا لمحل اسماك و اكلنا وظبطنا المسائل و لاقيتها واحنا مروحين بتقولي عاوزة اقولك ع حاجة بس متزعلش قولتلها قولي يا مصيبة

    قالتلي انا الدورة جت عليا بصيتلها باستغراب ورفعت حاجبي وقولتلها طيب بس المفروض.كنتي تعرفيني قبل ما ادفع 600 جنيه فى اكله سمك وضحكنا جامد و بوستها من راسها و رحنا للبيت اخدنا هدومنا قولتلها يلا نروح نقعد ع البحر شوية

    و قالتلي ربنا يخليك ليا و سكتنا شوية وانا سايق لاقيتني نسيت كام حاجة فى الشقة رجعت اخدتهم ، وضبت كل حاجة و اخدنا الملاية اللي كنت متعور فيها والدم معظمه متشالش بعد الغسيل حطينا ملاية جديدة و قعدت الف لحد ما لاقيت كافيه ع البحر وهادي و قعدنا فيه وفضلنا نقول نكت ونضحك ونتريق على الناس و نضحك و شبه عملنا دماغ من غير حاجة

    و قومنا واحنا بنضحك و خلصنا و انا قومت احاسب لاقيت الراجل كان فاكرني مسطول بجد ولا ايه الفاتورة 1 برتقال و 1 ليمون و 2 شاي وواحد قهوة وزجاجة ميه 400 جنيه

    قومت و انا بضحك زي ما.انا و و قومت قلبت وشي ، و اخدت الشيك و بعلو صوتي احا انت هتنصب عليا هاتلي دين ام المدير العام هناااااااا و لاقيت اتنين ويتارية لفوا حواليا غيره و بيقولولا في ايه هدي صوتك المكان محترم

    عليت صوتي تاني وقولت امشوا من قدامي هاتولي كسم المدير بتاع المكان لاقيت واحد فيهم بيمسكني من كتفي اديته كف و زقيته ع ترابيزة و لاقيت مها بتصوت ولاقيت المدير جه و بيقوللي فيه ايه وانا لسة هضرب الاتنين التانين و قولتله الموضوع راح الراجل زعقلهم و وسعهم و ببص على مها لاقيتها مغمى عليها جابولنا ليمون رميته فى وش الواد وشيلتها وقعدتها فى العربية و فوقتها بمية

    و مشيت من غير ما احاسب البت لاقيتها مخضوضة ومكلبشة فى كتفي لحد ما نمل وزهقت منها وقولتلها وسعي شوية اخدك انا فى حضني.

    واخدتها فى حضني وفضلنا ماشين لحد ما عدينا على لجنة في طريق مصر اسكندرية طلعتله الرخصة و البطاقة اول ما حسيت انه عاوز يفتش طلعتله كارنيه والدي راح اتاسف و مشيت و خدت طريقي ووقفنا في قرية الاسد جيبت فطير مشلتت للبيت و جيبت وجبات اكل و مشيت فضلنا نتخانق انا و مها عشان البت اللي اتكلمت معاها واديتها رقمي

    وفضلت اضحك عشان كنت قاصد اغيظها و هديتها و فضلت اضحك واقولها نكت لحد ما هديت شوية و انا بدأت اريح اعصابي و انا سابق واهدي سرعتي و وصلنا الساعة 4 الفجر و طلعنا لاقيت الكل نايم و داخل انام لاقيتها جاية ورايا

    قولتلها لا لمي نفسك العيلة كلها جوة قالت طيب بكرة قولتلها حاضر وبوستها من شفايفها ، و قامت دخلت اوضة اختي تنام و انا لسة بنام مسكت التليفون وفتحت النت لاقيت رسايل كتير ع الواتس فضلت ماسك التليفون ارد عليهم لحد ما نمت ع نفسي

    وبصحي لاقيت الدنيا نهار ومها بتصحيني وبتقوللي قوم يا حبيبي الساعة 3 انا سمعت جملتها

    قومت بسرعة الشغل هيقف وانا امبارح اجازه يعني هتفشخ المفروض من الساعة 9 او 10 اكون فى المحل وببص ع موبايلي مش لاقيه وبقولها فين موبايلي

    قالتلي اهو وبتديهوني لاقيته صامت و حوالي. 60 مكالمة . قومت مفزوع وجريت ولبست بسرعة ونزلت من غير المفاتيح وانا طالع ببص لاقيت مين فى وشي ...........
    تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ

    الفصل الثالث والثلاثون

    لاقيت منى وفى ايدها شومة ولسه هتحاول تضربني بيها نطيت جنبها و وطيت ومسكتها منها و خبطها قلمين ونزلتها ع السلم و قعدتها فى البير بتاع السلم بحيث ان محدش يشوفها وطلعت تاني اخدت المفاتيح بسرعة لاقيت منى زي ما سيبتها ومتكومة وبتعيط

    مسكتها من ايدها وشديتها وفتحت العربية وقعدتها فيها واخدتها معايا و وديتها الشقة اللي فى شبرا و هديتها شوية جيبتلها عصير و قولتلها اخلص شغل وارجعلك ونزلت روحت للشغل لاقيت الساعة بقيت 5 ونص و الدنيا مش متظبطة ولاقيت زباين كتير و قاعدين و منار متنرفزة استأذنتهم كلهم و قعدت وقولتلهم ادوني ساعة بالظبط و تعالوا شغلكم كلكم هيكون خلصان

    وفعلا شغلهم كلهم كان خلصان فى الساعة دي وفضلت قاعد و براجع على الشغل والناس بتستلم و بيعتذروا عن اي تصرفات وانا واخد بالي من منار و نرفزتها و خلصت الشغل والتسليم كله لاقيت الساعه بقت 8 و بدا الشغل الجديد يجي اخلصه فى ساعتها و كل شوية تيجي الزحمة

    واول ما الساعه جت عشره لاقيت منار بتقولي انا ماشيه عاوز حاجة بصيتلها بقرف وقولتلها اعملي لي ينسون و دخلت تعمل ينسون و عملته .جت وكان الوقت هادي

    قولتلها في ايه فضلت تحكي و تقوللي على الزباين عملوه فيها وانا اضحك و قولتلها خلاص بكره هعوضك روحي دلوقتي عشان انا كمان تعبان و عاوز اروح

    ردت بعصبية وقالت كدة طيب و مشيت و انا بشرب الينسون و عمال افكر هعمل ايه مع مني و روحت البيت وجايب معايا اكل ودخلت لاقيتها نايمة. بصحيها لاقيتها نايمة ع الاخر لاقيت امي بتتصل بيا رديت عليها :

    امي : انت فين

    انا : فى الشقة في شبرا بشوف ايه اللي ناقص عشان اجيبه

    قالتلي طيب خد حد هيكلمك

    انا : مين

    مها : اناااا

    انا : في ايه يا متخلفة

    مها : متخلفه ومجنونة كمان و هبلة وعبيطة بس ها تيجي امتي عشان تروحني

    انا : طيب بكرة بالليل

    مها : طيب هتيجي امتي

    انا: بكرة بالليل

    مها : انت مش جاي النهاردة

    ولاقيت منى بدات تفوق

    انا: طيب سلام دلوقتي وقفلت على طول

    وببص لمنى لاقيتها بتفتح عنيها و بتقوللي ريحتك و ريحة عرقك على السرير يا حبيبي اكتر وقت ارتحت فيه من زمن الزمن وحطت.راسها ع رجلي وفضلت تبوس فيها ،خليتها تعدل نفسها

    و قولتلها انا ماكلتش طوول اليوم عشان الاكل دلوقتي قالتلي بجد رفعت حاجب وقولتلها يعني انتي مش مصدقاني قامت جري واخدت الاكل تجهزه في.اطباق

    و رجعت مكملتش دقيقتين و احنا بناكل سالتها انتي ليه جيتي البيت بتاع مصر الجديدة ومين عرفهولك سكتت شوية لا اكل ولا رد وانا باكل روحت شيلت الاكل من قدامنا حطيته ع الارض واديتها ميه تبلع ريقها و ترد وهي ساكته برضه وكررت سؤالي مين اللي عرفك بيت مصرالجديدة

    قالتلي ينفع تاخدني فى حضنك و هحكيلك قولتلها لا ، راحت بصيتلي بانكسار وهي مش بتتكلم قومت من السرير دخلت غسلت ايدي لاقيتها جاية تغسل ايدها ورايا وخلصت ونشفت ايدي ومخلتهاش تنشف شديتها من بزازها ورميتها ع السرير ومن غير كلام ولسة هتعدل نفسها لاقيتني بضرب وبكل قوتي ع بزازها و قطعتلها كل لبسها اللي فوق.كامل واضرب في بزازها ووشها وهي مبتقولش لا بالعكس دي مبتسمة

    و دة بيغيظني لدرجة اني افتريت اكتر وبقيت اضرب بالبوكس فى وشها وبدات تتوجع و اضربها واعض في بزازها و ضربتها ع بطنها و البوكس عليها لاقيتها خلاص مش قادرة و قلعتها البنطلون بتاعهامع الاندر حتة واحدة وكانها جايه عشان كدة لاقيتها نضيفة اوووي كمان

    روحت قفشت فى طيزها وعمال اضرب عليها والسوعها و هي تتوجع بس بمحن وتتاوه براحه وانا مش راحم كسها ضرب و تفريش بقوة ولا ضرب ع طيزها و فضلت ابعبصها بصباع واحد بس في طيزها وكسها وانا زوبري بقي خلاص حجر عاوز يسكن جوة الجمال دة كله

    انا جاتلي فكرة جاااامدة اوووي ادخل زوبري مرة واحدة فى طيزها هعورها بس هتتفشخ وتصوت مش هرحمها عشان تحكيلي و انا مهتمتش مش عاوز اشوف غير انها بتتعذب و فعلا ببص بعد اقل من دقيقة من العنف ع دقيقة كمان و دخلت زوبري مرة واحدة وصوتها جاااب اخر العماره اكيد و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه لا خلاص مش عاوزه ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه برااااااحه

    ولاقيت بعد اقل من دقيقتين خلاص الوجع بدأ يروح منها وطيزها بتتعود ع زوبري بس لاقيت زوبري لاقيته متعاص بمادة لزجه غريبة و كملت و شديتها من شعرها الحرير جامد بقيت كانها حصان بيصوت من الخيال وعمال تحط ايديها ع جسمي تحاول تبعدني وتقولي ارحمني انا اتعورت و بتصوت انا بموت ارحمني انا اسفه ابقي بنت متناكة وشرموطة كمان لو قربتلك وانا من كتر شدي لشعرها حسيت انه بيتخلع مني ،

    سيبت شعرها و قولت امسك في بزازها وانا بنيكها وعمال اعصر و وانزل واطلع فيها وبزازها وكاني بشدهم عشان يتقطعوا لاقيتني هجيبهم قومتها من تحتي و روحت غسلته كويس وهي زي ما هي وعمالة تنزل فى عسل على الملاية و نزلت اخدها فى حضني وانيك فيها فى كسها وهي عاملة زي الانسان الميت مفيهاش روح

    و فعلا مرحمتهاش تماما وهي مش قادرة تتحرك تحتي كل اللي عليها تبوسني و تتاوه وتقولي عشان خاطري ارحمني وانا عمال اسمع احلى اهااااات منها بنغمات و غنج مختلف وهي متدمرة جسديا و لكن جنسيا عمالة تنزل ميتها للصبح ودة خلاني مش قادر خلاص

    وبدات اكون حنين معاها وانا بنيكها وعمال اعصر في شفايفها بشفايفي والحس رقبتها واعض ودانها واخليها تستمتع وهي خلاص فعلا جابتهم اكتر من خمس مرات ومش قادرة من كسها اي شيء

    و انا خلاص هجيبهم مختلط التفكير عندي اجيبهم فين طلعته بسرعة و حطيته فى بوقها نطرتهم كلهم فيها و خليته فى بوقها تمص كل نقطة فيه وشيلتها بعد كدة و حطيتها فى البانيو وجيبتلها مطهر و شيلت الملايه

    وخلاص دخلت اكل اي لقمة وظبطت رغيف ليا انا وهي لاقيتها لسه في الحمام و بتعيط دخلت عليها و لاقيتها بتقولي انا اسفه بس انا بحبك اوي متزعلش مني انا عارفة انك خلاص مبتحبنيش و عمرك ما هتحبني زي الاول بس انا هفضل معاك ومخلصالك مهما حصل ،

    فضلت ساكت دقيقة و انا واقف قولتلها اتشطفي جهزت ليكي ساندويتش معايا و لما تقومي قوليلي مين عرفك شقة مصر الجديدة دخلت الاوضة قعدت شوية جت وهي مفشخة و منظرها مضحك فشخ خليتني اموت ع نفسي من الضحك وهي تقولي حاضر هوريك انا هوريك .

    لبست جلبيه من بتوعي والسنتيان ملبستش حاجة من تحتو بتقولي خلصني عشان تروحني قولتلها كدة بتقولي اومال هدومي اللي قطعتها ولا اعمل ايه قولتلها خلاص كلي ومتشرشحيش وهي بتاكل منظرها هيجني معرفش هيجت ليه بس كانت حالتها بالبلاء الازرق وانا لاقيت بتاعي واقف قولت انيكها مرة كمان وروحت قايم واخدها فى حضني وبلزق زوبري فيها وبقولها انتي زعلتي

    ردت وبتقولي انا عمري ما ازعل منك و لاقيتها لفت ايديها ع رقبتي وايدها التانية حوالين وسطي وراسها ع صدري وبتقولي انا بموووت فيك ومش هبعد عنك أبداً وبدات ابوسها فى رقبتها و وايد ع بزازها والتانية ع كسها و قالتلي احن اااااااااااااااه منها عضتني من رقبتي وبغنج بتتكلم وبتقوللي بحبك يا نور عيوني

    ورديت عليها وبقولها كل حته فيكي بتهيجني ضحكت بأهااااات متعدده و صوت ضااايع مش قااادره ونزلت افضل ادخل صباع فى كسها لحد ما جابتهم و فتحت رجليها الاتنين و غطيت وشها بالجلابية ورافع رجلها لفوق وعمال احك زوبري فى كسها و ادخله كامل واطلعه اكتر من خمس مرات

    وكل مرة تصوت باجمل ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه من اللي قبلها و تعض فى الجلابيه وانا رزعته فيها ربع ساعه متواصله لحد ما خلاص هجيب طلعته من كسها وحطيته فى طيزها مرة واحدة لحد نصه خليتها تصوووت وتقول ارحمني مش قادرة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه و اول ما نزل لبني حماله توحوح ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اوي على طيزي

    وفضلت زي ما انا عليها وماسكها بنفس الاسلوب رافع رجليها لحد راسها دقيقتين عشان لبني يلزق فى طيزها ولحد ما زوبري نام خالص وقمت من عليها وشيلتها ودخلت حميتها بنفسي و استحميت و اخدتها فى حضني وبوستها من راسها وهي خلاص عمالة مش قادره حد يلمسها من اي حته فى جسمها

    سيبتها تنام على السرير و فرشت ونمت ع الارض و صحيت الساعة 10 الصبح اتصلت بمنار قالتلي انا نازلة قولتلها طيب انا عقبال ما تنضفي ساعه واكون عندك صحيت فمنى وفضلت اصحي فيها شوية وبتتقلب قامت ولسه بتفوق

    قومت انا ظبطت حالي ولبست وهي لسة بتقوم قولتلها بنفس هدومك متقوليش لأ يلا وهي لابسه الجلابية وهدومها التانيه فى الشنطة و جسمها بيلعب بقي قدامي فى الجلابية ما هي ولا لابسة سنتيان ولا كلوت خلاص و أنا مفشوخ ضحك من مشيتها بفشختها وانا اضحك


    جبتلها قطتها اللى كنت هاهاديها بيها كنت حاططها فى الشقة وباجيب لها اكل بانتظام .. فرحت بيها اوى وشكرتنى. و لاقيت جرس الباب بيرن احا مين اللي يجي هنا اصلا ............... تابعوني


    الفصل 33

    انا ظبطت حالي ولبست وهي لسة بتقوم قولتلها بنفس هدومك متقوليش لأ يلا وهي لابسه الجلابية وهدومها التانيه فى الشنطة و جسمها بيلعب بقي قدامي فى الجلابية ما هي ولا لابسة سنتيان ولا كلوت خلاص و أنا مفشوخ ضحك من مشيتها بفشختها وانا اضحك و لاقيت جرس الباب بيرن احا مين اللي يجي هنا اصلا ............... تابعوني


    ولاقيت منى رجعت بقيت فى ضهري وبصيت من العين السحرية معقولة ايه اللي جابها هنا وليه اصلا تيجي اسئلة كتيرة وانا واقف دخلت منى اوضة النوم و قفلت عليها الباب و طلعت وبفتح باب الشقة وبقول ايه يا منار اللي جابك هنا

    رفعت حاجب وبتقوللي مش بدل ما تاخدني فى حضنك ولاقيتها دخلت وانا ببصلها بطرف عنيا وهي داخله و قفلت الباب وبقولها لو خطيبك جه ولا اي حد من عيلتك جه هنا هيحصل ايه فهميني ، و المحل مفتحتيهوش ليه وهي دة كله ساكته ومبتردش

    وقعدت ع الكنبه و بتضحك وبتقولي عربيتك تحت ودة طريقي للشغل فقولت اطلع عشان امسي عليك و كمان عشان عاوزاك ولاقيتها قفشت بايديها ع بتاعي و بعدت لحظة عنها وقولتلها فكك عاوز اروح مشوار و ورانا شغل لاقيتها بصالي بغضب ومن غير كلام قلعت طرحتها المقرفة مبحبش الطرح خالص وقلعت هدومها فى ثانية وفضلت تدعك فى كسها وبتقولي نيكني

    انا بصيتلها باستغراب و ع بجاحتها الغير متناهية واسلوبها وفجرها عمري ما تخيلت بنت بالوقاحة دي وانها تقول نيكني بالاسلوب دة خلاني اهيج فشخ

    بس تفكيري في منى الشرموطة اللي جوة و لكن للقيت حاجة غريبة لاقيت منى طلعت من الباب ورا البت منار و قالعه و بزازها منفورة و باين عليها انها هاجت ع الكلام وكانت سامعه كل حاجة

    وقولت مبدهاش هنتاخر شوية بس النيكة دي هتمتعني بطريقة فاجرة شرموطه من العشوائيات على شرموطة من انضف المناطق والاتنين بيعشقوا زوبري

    لاقيت تصرف غير طبيعي من منى لاقيتها ندهت ع البت لاقيت منار بتخبي فى نفسها وردت وقالتلها انتي خايفه من ايه ما هو كان بينكني طول الليل لحد ما هرى كسي وطيززي وعورني وبتوريها هيجت اكتر ع منظر طيزها وهي بتورينا خرمها المتعور

    ولاقيت منار بتقوللي عشان كدة كنت مستعجل تروح امبارح و معرفتش اخليك تنكني رديت قلتلها انتي مش مخطوبة خليه ينيكك قالت ينيكني بلا حسره كل اللي يقدر عليه دقيقتين و يجيبهم وكمان زبه اصغر من زوبرك يعني مبيكيفنيش انت اللي خليتني اعشق الجنس بالاسلوب بتاعك وطريقتك و زوبرك وجسمك وكلك ع بعضك فاجر يا ابن الفاجر تعالي هنا

    و لاقيت مني بتقول تاني واحدة تشاركني فيك رديت وقولتلها انتي اللي بتشاركيهم دورك بيكون خلصان وبتشاركيهم كتمتها ونزلت ابوس فشفايفها ولاقيت منار بتطلع زوبري وبتمصه و عمال ادعك في بزازها و هي مش قادرة اصلا و لاقيت ايدي نازله ع كسها وميتها مغرقه الجلبيه بتاعتي شلحتهالها

    وفضلت امص والحس في كسها وافرش فيه وهي حطت ايديها ع راسي وتتاوه باعلى صوت و منار عماله تمص و تحترف فيه و بتدعك بايديها فى بزازها وكسها وبدات تعض عرفت انها بتجيبهم

    ونزلت قعدت ع الكنبه و قعدت منار ع زوبري و مني جنبي بدعك فى كسها لحد ما جابت ومنار عماله تنط على زوبري زي المحرومة فعلا وبزازها بتنط يمين وشمال ولاقيت مني بتبعد ايدي مع اعلى ااااااهههههه طلعتها بعد ما جابتهم وفى ساعتها حطيت ايدي فى طيز منار و التانيه مسكت بزاز مني وفضلت ابوس فى منى والحس فى رقبتها وبزازها لحد ما جابتهم ومنار دة كله مش مبطله تقطيع فى زوبري

    ولاقيت منى نامت ع جنب خلاص مش قادرة ، وبيغمى عليها من نشوتها وروحت فى ساعتها قالب منار عكس انها تكون المسيطرة و فضلت ارزع فيها وبقوة وعنف لحد ما لاقيتها بتقولي خلاص مش قادرة كنت خلاص بجيبهم ومقدرتش اطلعه من كسها

    ومع قوتي حطيت ايدي الاتنين صباعين من كل واحدة في خرم طيزها و هي تصوووووت وتتأوه من الحركة دي و انا بجيبهم فى نفس الوقت وعماله اووووووووووووووف ااااااااااااااااااااح سخن اول مرة تنطر جوايا يااااه لبنك جامد اوي فى كسي

    نمت عليها لمدة دقيقتين وقمت و فوقتها وبفوق مني لاقيتها بتقولي هريح شوية كمان وهتصل بيك تيجي تاخدني قولتلها ماشي و اخدت دش وغيرت هدومي كامله

    ولاقيت منار لبست زي ما هي من غير ما تاخد دش ولا تستحمي ولا اي نيله بريحه لبني عليها ونزلت الشغل وبعد الساعة 3 اتصلت منى روحت لها ووصلتها ولما رجعت الشغل .................






    في

    الاجزاء الجاية

    مقتطفات منها

    1- ............اسرااااء ، مها ، ارحمووووني بقي انا زهقت .......
    2- ............ انا ادفن نفسي بالحياه و لا اني ابيع حد اكلت معاه عيش وملح
    3- ............ مني انا خلصت كلامي كلمه تانية ................ هدمرك وهدمرلك حياتك .....
    4- هند و شرين مرة واحدة اهلا اهلا اتفضلوا شرفتونا العزومة واللـه
    5- ......... احنا خلاص هنخطبلك ولازم تسمع الكلام بقي عارفه انك صغير بس لازم .............
    5-نعم انتوا بتستعبطوا انتوا بنات عمي ربنا يرحمه ومتجوزين لموا نفسكم وابعدوا عني

    ودة للتشويق مش اكتر الاجزاء لسة متكتبتش

    انما في.الفصل القادم ( غوري من هنا مش عاوز اشوف خلقتك تااااني )



    اخدت دش وغيرت هدومي كامله ولاقيت منار لبست زي ما هي من غير ما تاخد دش ولا تستحمي ولا اي نيله بريحه لبني عليها ونزلت الشغل وبعد الساعة 3 اتصلت منى روحت لها ووصلتها ولما رجعت الشغل .................


    الفصل الرابع والثلاثون

    بدخل المحل لاقيت ايه القرف دة بقي و ببص ع مها و اسراء قاعدين فى المحل و معاهم اختي الصغيرة و طبعا اختي الصغيرة قامت زي عادتها و بتاخدني فى حضنها و بتهزر معايا و عايزة شيكولاته انما اسراء بتاخدني في حضنها و بتقوللي واللـه لأقطعهولك و بعدت عنها و ببصلها و طنشت كلامها خالص

    و قعدت الاعب اختي الصغيرة و اقولها نفسك فى ايه طيب اجيبلك ايه اؤمريني و انا انفذلك يا عسل قالتلي على اكتر من 20 شيكولاته و خليتها تكتبهم و فضلنا قاعدين طبعا مخنوق من زيارتهم بس اختي الصغيرة موجودة و لو بينت حاجة صغيرة هتزعل مني عشان هتخانق مع مها و اسراء

    لاقيت منار بصراحة قامت معاهم بالواجب و عملتلهم شاي و اشتريت لأختي الصغيرة عصير و ظبطتها أول ما الساعة جت 10 لاقيت منار بتقول امشي انا بقي قولتلها احنا وراكي عشان أصلا هروح اشتري لأختي كل اللي عاوزاه عديت نص ساعة وانا بخلص شغل و اول ما خلصت اخدت اختي الصغيرة و معاها اسراء و مها

    و روحنا ع رويال هاوس بمصر الجديدة روكسي مكان نضيف و جميع أنواع الشيكولاتة فيه و فعلا دخلنا و جيبت لأختي الصغيرة عربية ع قدها و قولتلها اشتري كل اللي نفسك فيه وقفت انا واسراء و مها واراها و معانا عربية تانية كبيرة عشان نشتري عشا و طلبات للبيت

    و أتصلت بأمي و وخليت اسراء تكتب بموبايلها كل حاجة امي عاوزاها و قفلت كانت تقريبا اختي الصغيرة اشتريت العربية بتاعتها و كانت عاوزة شيكولاتة تانية كبيرة فوق و عنيها عليها غير كل اللي جابته و مها و اسراء يقولولها حرام عليكي و انا ازعقلهم و اقولهم لأ دي تجيب اللي نفسها فيه

    و فعلا جيبتلها الشيكولاتة و نطت تبوسني فى خدي و فضلنا نضحك و اسراء تقول يارتني كنت هي مكنتش بوست بس و احنا نضحك و مها تقول لا انا خلاص مش قادرة و اسراء تتفرس منها و انا أضحك عليهم

    و روحنا اشترينا اللي امي عاوزاه و روحنا نعمل فاتورة الراجل بيبص للعربيتين و خلاص هيقفل و خليتهم يخرجوا يعبوا الشنط و انا واقف بحط الحاجة و لاقيت اختي الصغيرة بتضرب فيهم من ورا المحاسب و تقولهم اللي هيقرب من شيكولاتي هعضه و هما لموا نفسهم و فضلوا يحطوا في حاجتهم

    والراجل بيقوللي الحساب ببص للفاتورة 4386 جنيه و ابص على طلب الاكل 1200 جنيه بس و ابص لأختي الصغيرة و اقولها مبسوطة تقوللي اه طبعا و انا اضحك أقولها طيب انا. هوريكم

    و روحنا و طلعنا و انا شايل الحاجة كلها ع قلبي و اختي جننتني و احنا طالعين واقفة ورايا و تعد في شنطها و تقولي انا ليا اربع شنط و طلعنا بعد معاناه و امي اول ما طلعت هزقت في مها و اسراء و انا ادخل بقية الحاجة على الباب و دخلت اوضتي اقلع و اغير هدومي

    لاقيت اسراء بتخبط قولتلها استني خمسة اخدت غيارات و شورت و فانلة حمالة و دخلت اخد شاور و خلصت و طلعت لاقيت امي جهزت عشا قولتلها لأ مينفعش اكل طبعا قعدت معاهم و امي عملتلي عصير ليمون و فضلنا قاعدين و بنهزر و لعبنا الشايب و حكمت على مها و واسراء انهم يرقصوا و حكمت عليهم يجهزوا اكل لبكرة الصبح طبعا هما اتغاظوا

    و قعدت انا وامي نضحك و امي قالتلي انت صرفت قد ايه اديتلها فاتورة الفيزا لطمت وقالتلي ليه لاقيت اختي الصغيرة بتخبي الشيكولاتة و بتقولها معرفش اسأليه جاب ايه لمين وبخباثة قولتلها يا طفسة اشتريتي كل الشيكولاتة المستوردة و جاية تقولي لمين

    فضلت اضرب فيها بهزار شوية ولما خرجوا كان الفجر شقشق و دخلت جوة لاقيت مني اتصلت اكتر من مرة اتصلت بيها و قولتلها ايه في حاجة قالتلي واحشتني قولتلها يلعن ابو قرفك يا شيخة سلام عاوز انام دلوقتي خضتيني يلا باي

    و عملت الموبايل صامت نمت و صحيت ع المنبه الساعة 8 الصبح دخلت اتشطفت و غيرت ملقيتش غير مها موجودة و بقولها ايه هما فين قالتلي انهم خرجوا مع ابويا و راحوا يشتروا ثلاجة وسط قولتلها طيب

    انا جاي اقوم لاقيت زوبري واقف فضلت قاعد لاقيت مها اخدت بالها جت و قعدت ع حجري قولتلها لمي نفسك مش طايقك من ساعة ما نزلت عليكي الدورة قالتلي بكرة هتروح قولتلها ولا بكرة و لا بعده قومي

    لاقيتها قامت و قعدت ع ركبها و قالتلي انت فاكرني هسيبه زعلان و طلعت زوبري من الشورت و و حطته فى بوقها لحد نصه و فضلت تلحس فيه و تعضعض براحة فيه وتلحس في بيوضه قومتها لما لاقيت نفسي هجيبهم ونيمتها ع السرير و فضلت ابوس فيها و الحس في رقبتها و شفايفها و هي خلاص بتقولي نفسي تدخله واللـه قولتلها حاضر و قومت

    فتحت الشنطة بتاعتي وطلعت توبس منها ومكملش ع زوبري كله روحت قولتلها ادخلي الحمام اتشطفي دخلت الحمام متنيتهاش

    ببص على منظرها عريانة هيجت اكتر و روحت اخدت التليفون واتصل باسراء و قولتلها قبل ما تيجوا رني عليا قالت بصوت واطي حاضر بس على فكرة هي عليها الدورة هاااا العب غيرها قولتلها اتصلي بس قالتلي خلاص ماشي ودخلت الحمام وحطيت الموبايل ع المراية و قعدت على البانيو و مسكتها قعدتها على زوبري مرة واحدة

    و قولتلها متقعديش عليه كله عشان ميحصلش حاجة و فعلا قعدت عليه و فضلت تمتعني اكتر من ربع ساعة و هي بتتقطع بسبب الدورة و انا روحت نيمتها ع الارض السراميك و ادخله فيها لحد ما جيبتهم جواها ,و قومت واخدها ع طول و قومنا و هي لسة نايمة و اخدنا دش سوا و طلعت من الحمام و لبست هدومي و هي لبست وطلعت

    قولتلها حضريلي فطار قالتلي اوك يا قلبي و ماشية طبعا بتتقطع و باصص عليها وسكت و جميع انواع الفطار الملوكي وفطرت و انا نازل فببص ع الموبايل لاقيته مش معايا طلعت جيبته ونزلت وركبت و روحت الشغل و قعدت لاقيت مكالمة ع التليفون الخاص وصوت اجش عرفته على طول خالي مفيش غيره قولتله ايوة بعد الكلام العائلي اللي مبيحصلش الا لو فيه مصلحة

    قاللي عاوزك فى موضوع قولتله حاضر انا فى الشغل دلوقتي هنتقابل امتى قاللي انا فى المكتب اللي جنب شغلك الجديد قولتله طيب ربع ساعة واكون عندك و فعلا قفلت وروحتله و سلمت عليه و قعد يهزر ع غير عادته وطلبلي قهوة استغربت وقعدت وقاللي بص ياابن اختي انا هفهمك كام حاجة الموضوع كبير اوي اوووي كمان واكبر مني دلوقتي انا عرفت حكاية تصوير الفيديو بتاع منى

    انا استغربت وقولتله هي قالتلك رد باستهزاء لأ طبعا هو انت غبي.ولا ايه قولتله لأ فهمني قاللي انا من الأول عارف ان الحوار بتاع صور بس مكنتش عاوز اوضح الموضوع قولتله وعاوزه ليه قاللي ميخصكش ليه بس اللي يهمك انها لما تموت ميجيبوش الموضوع عليك انا اتجننت ومش فاهم حاجة

    ورديت وقولتله انا ادفن نفسي بالحياة ولا أبيع حد اكلت معاه عيش وملح قاللي بلاش طيش الشباب ياخدك و افهم انها متورطة مع ناس بلاوي وهي كانت فاكراها لعبة لازم نحصن نفسنا من الموضوع دة افهم بقي روحت قولتله يعني المفروض اعمل ايه قاللي لازم تسلمني الهارد من غير كلام اكتر

    قولتله سيبني افكر النهاردة وبكرة و اجيبهولك او لأ بصلي وقالي براحتك بس انا همسك الناس دي 48 ساعة عشان خاطر أمك لكن مش عشان حاجة تانية وبصيتله وقولتله براحتك و طبعا نازل دماغي متبرجله و ضايع مش فاهم اعمل إيه لاقيتها متصلة بيا اتصلت عليها وبدا الحوار التالي

    انا : انتي فين

    منى : انا فى البيت

    انا : قابليني بالليل ع الكورنيش

    منى : ليه في حاجة

    انا : اسمعي كسم الكلام وبلاش ليه

    منى: طيب مينفعش افهم ايه او ليه

    انا : لا مينفعش تفهمي حاجة عشان انا مش فاهم غير اني هشوفك بالليل على الكورنيش الساعة 11 قبل الكوبري تركني عربيتك

    منى : حاضر حاضر خلاص اللي تؤمر بيه

    انا : يلا سلام

    منى : سلام

    انا قفلت ومش عارف اتصلت ليه اصلا بس اللي عارفه اني لازم اخلص نفسي واخلصها من المصيبة دي و دخلت الشغل وانا دماغي بتلف ومش عارف افكر واليوم بيعدي ومنار عمالة تكلم فيا وانا مش فايق لها وخلصت اليوم بالعافية

    واول ما منار مشيت دخلت الحمام و قفلت المحل و روحت على طول على الكورنيش ووصلت لاقيتها مستنية قولتلها تعالي ركبنا العربية بتاعتها و فضلت ماشي بيها ومبتكلمش خالص لحد ما وقفت فى مكان هااادي جدا

    و حكيتلها اللي حصل وكل اللي عندي انها تهرب وهي مخضوضة وقولتلها انتي كنتي فاكرة انك بتعرفي تلعبي على الناس الرجالة لما بتحب تخلص من موضوع ينتهي مالوش ديول يعني لو عاوزين يعملوا حاجة اووووف زهقت من حواراتك والناس دي بالذات ممكن يقتلوا عيالك كمان. اهربي واخلصي

    قالتلي طيب اهرب اروح فين قولتلها انتي معاكي فلوس قالتلي اه قولتلها.اطلعي ع الخليج واخلصي وانا هديهم الهارد بكرة يعني لازم تخلصي دنيتك النهاردة قالتلي حاضر و مشيت

    وانا روحت لاقيت اسراء ومها وامي واخواتي كلهم مستنيني و بيتكلموا معايا كاني عامل مصيبة وبيقولولي في اخر الحوار انت اخر مرة كلمت وردة فيها امتى ضحكت طبعا وفضلت اتوه وقولتلهم معلش سيبوني عشان في مشكلة جامدة فى الشغل بحاول احلها وسيبتهم وروحت اوضتي ونايم ع السرير وبفكر لاقيت مني بتتصل ورديت بقولها ايه في ايه

    منى : انا مش عاوزة اسيبك ابدا ومش هسيبك واللي يحصلي يحصل لازم اكون فى حضنك

    انا: بقولك ايه يا منى انا مش ناقصك ولا ناقص حوارك فكك مني والا احلفلك باعظم الايمان اني هدمرك انتي وحياتك كلها و سلام بقي مش عاوز اسمع صوتك تاني على التليفون

    و فضلت افكر ساعة دخلت عليا اختي الصغيرة وبتديني التليفون وبتقولي كلم برد لاقيتها وردة مش نقصاكي طيب عاملة ايه واخبارك

    وردة : انا بخير الحمد للـه وانت عامل ايه

    انا: بخير يا قمر اؤمريني

    وردة : عاوزينك تاخدني انا و اختك الصغيرة نروح السيما بكرة

    انا : حاضر هشوف وهقولكم هينفع ولا لا بكرة الصبح

    انا : لأ بقي كدة فيها هزار حاضر يا ستي بكرة حفلة 12 بالليل هنخرج سوا

    وضحكت وقفلنا و نمت وتاني يوم صحيت متاخر شوية استحميت ونزلت ع طول و حاطط النضارة وبفتح عيني بالعافية ببص لاقيت منى وماسكة سكينة وعاوزة تقتلني وبتتكلم وتقول انا مش هسيب البلد انت اللي هتسيب الدنيا دي قبلي ، انا اتخضيت واصلا مش فايق السكينة جت فكف ايدي نطيت عكس اتجاة السلالم اتزحلقت و صوتي علي اوي و ................
    تابعوني .......







    وضحكت وقفلنا و نمت وتاني يوم صحيت متاخر شوية استحميت ونزلت ع طول و حاطط النضارة وبفتح عيني بالعافية ببص لاقيت منى وماسكة سكينة وعاوزة تقتلني وبتتكلم وتقول انا مش هسيب البلد انت اللي هتسيب الدنيا دي قبلي ، انا اتخضيت واصلا مش فايق السكينة جت فكف ايدي نطيت عكس اتجاة السلالم اتزحلقت و صوتي علي اوي و ................
    تابعوني .......


    الفصل 35



    وصوتي بيعلى و ايدي داخل فيها السكينة و بتزحلق و بفوق فالمستشفى و مش داري باللي حواليا خااااااااااااالص والاقي كل قرايبي موجودين بس انا مش عارف اتحرك كويس

    و فضلت خمس دقايق بفتح عيني و أقفلها لحد ما نمت تاني و صحيت و قعدت دقيقة عقبال ما فوقت و أول ما فوقت سألت ع اللي حصل قالولي تقريبا كان حرامي بس حصل خير و لاقيت خالي موجود و ببص عليه و عيني فى عينه و حسيت انه فاهم بس مكنتش قادر لأني اناهد

    و لاقيت اني عندي كدمات فى جسمي كامل و شرخ في وش كف رجلي الشمال و اتخيطت كتفي 22 غرزة و كف ايدي متخيطش و الحمد للـه طبعا محصلش أي اثار من الخبطة و جتلي منار واهلها يتطمنوا عليا و جالي أصحابي من الشغل و الدنيا تقريبا كلها عرفت و اللي لاقيتهم بيباتو جنبي دايما اختي الصغيرة و امي و اسراء والاسبوع دة عدى كأنه سنة عدم الحركة ليا

    كانت بجد تعبتني و امي و اختي اسراء و اختي الصغيرة مسابونيش لحظة يومها غيرت مفاهيم كتير ليا غيرت حياة قديمة كانت موجودة و فعلا حاولت أتغير مع أهلي بعدها بس منسبقش الأحداث يوم ما انا خارج لاقيت خالي جايلي و بيستأذن الكل انو يتكلم معايا قبل ما نخرج و الكلام دة طبعا انا عرفت هو عاوز ايه

    و طنشت فى الاول و لما اتقفل الباب لاقيته بيطلع ظرف من جيبه و بيقوللي متفتحوش لحد بكرة و تعدي عليا نتكلم عشان تفهم كويس قولتله لأ دلوقتي قاللي بكرة انت فاهم قولتله حاضر خلاص انا مش قادر اناهد حد اصلا وانت باين كدة في حاجة مهمة فخلاص مش وقتها

    وفعلا مشي و مشينا لاقيت اخويا الصغير جه بعربيتي و ركبت وسوقت السيارة و فضلت ارخم على امي و اسوق بسرعة و اخواتي يرخموا عليا و فضلت اهزر و وصلنا تحت البيت و طلعنا لاقيت الاكل كله اسماك و احلى من كدة كمان دي جمبري و كل حاجة جاهزة ع الاكل و فعلا فضلوا يأكلوني لحد ما خلااااص مكنتش قادر و نمت

    ولاقيت مها و ايمان و اسراء جم جنبي و اختي الصغيرة و نايمين ع الارض حواليا و فضلوا يرخموا و يهزروا و نمت وتاني يوم صحيت استحميت و ظبطت نفسي كلمت خالي لاقيته مستنيني و قلتله انا جايلك بس افطر و اتروق

    قاللي تمام و فطرت و لاقيت الكل بقي بيأكلوني كأني عاجز روحت رميت البيض المسلوق فى وشهم بهزار و يتوجعوا و بقولهم انا كويس و باكل لوحدي و فضلنا نرخم كتير اوي ع بعض و انا ايه مش عاتقهم خالص تريقة و رخامة

    و لاقيت امي بتقول انها نازلة تجيب اكل وواخدة اختي الصغيرة معاها انا لاقيت نفسي هكون مع اسراء و مها و ايمان مرة واحدة اتجننت قولتلها لألألألألألأ خديني معاكي قالتلي لأ عشان هروح مشوار بأختك و فعلا نزلوا وانا قولتلهم عن اذنكم هنزل لخالي قالولي طيب ودخلت حسيت ان في حاجة غريبة من ردة فعلهم

    وفعلا اللي حسبته لاقيته وانا بقلع و كنت بالبوكسر و الفانلة الحملات لاقيت التلاتة داخلين عليا ملط و كل واحدة ماسكة حاجة ايمان ماسكة حبل و مها ماسكة الطبنجة و اسراء ماسكة مطوة وانا ببصلهم و انا بضحك

    لاقيتهم قالولي بص احنا التلاتة هنتناك منك دلوقتي و انت مش هتعمل اي مجهود عشان هنكتفك كدة كدة هتتكتف فتتكتف بالزوق و لا بالعافية

    انا استغربت وقولتلهم انا مش في مود اني انيك خالص و تعبان ردت ايمان كسي هينشطك روحت طبعا قولت اخلص عشان هما مجانين و انا بصراحة بتاعي وقف ع الاخر و قولت هنيك واستمتع مرة بقالي كتير منكتش

    و فجأة و بدون مقدمات لاقيت ايمان بتكتف ايدي بالحبل الغسيل اللي معاها و قالتلي لأ ما عشان من اخرها جسمك و حياتك و زوبرك مش ملكك النهاردة انا اتغظت اوي من كلامها بس كنت بضحك انا اصلا تعبان و مش قادر يعني وقفته معجزة ,

    لاقيت البت ايمان مكتفاني فى السرير من ايدي اللي مش متعورة و سايبين ليا ايد عشان العب براحتي بيها و كمان عشان متوجعنيش و فعلا بدأت مها تبوسني من شفايفي و اسراء تبوس فى رقبتي وايمان تبوس و تلحس فى رجلي و انا بتاعي وقف وقفة غير طبيعية أصلا ع التعب اللي انا فيه

    و لاقيت مها قلبت نفسها و حطت كسها على وشي و اسراء حطت كسها على ايدي دخلت 4 صوابع مرة واحدة شهقت أعلي صوت وقالت ااااااااةةةةةةة ايه دة لا حرراااااااااااااااااام عليك انت شايفني جاموسة يا ابني براحة ولا كانك تعبان ولا نيلة

    و لاقيت ايمان مصت مسكت زوبري وفضلت هي و مها يلحسوا و يمصوا وانا مش قادر منهم كأني بقالي سنة محدش لمسته و لاقيت اول ما ايمان قعدت على زوبري مكملتش دقيقتين و نطرنا انا و هي في نفس الوقت و هي بتصوت و عمالة تقولي اخيرا اخدت زوبرك فى كسي واحشتني يا معفن

    و انا اتوجعت جداااااا من كتفي و قولتلهم لاقيتهم قاموا كلهم و اقعدوا يبوسوا فى كتفي دة و يبوسوا المكان المصاب و انا لاقيت زوبري وقف تاني و بدون اي مقدمات لاقيت اسراء لحستهولي من كس ايمان و قامت تقعد عليه فضلت تفرش فى كسها شوية و انا هموت خلاص عاوزها تدخله و احلى اهات بسمعها منها وهي مكملة و عمال ازعق اقولها دخليه بقي و هي تقولي اه مش قادرة ادخله دخله انت و هما مكتفني وانا بقولها يا شرموطة اخلصي

    و هما يضحكوا عليا و عمالين يبوسوا فيا لحد ما دخلته كله مرة واحدة جواها و عمالة تتنطط و عمالة تلف جسمها و تروح وتيجي ولا أجدعها شرموطة من أحلى فيلم بورن ستار و انا مش قادر وعاوز امسك اقفش في بزازها الملبن اللي هي بتفعص فيهم قدامي و كسها اللي مولعني و انا هتجنن و مها حطت بزازها فى بوقي

    و انا من الشهوة عمال امص و اعض فيهم وهي مستمتعة و بتلعب فكسها و ايمان شغالة تففعيص في كسها و تلعب فيه من منظرنا كلنا يهيج البلد كلها و قامت اسراء فضلت تتنطط على زوبري لحد ما جبت و انطرت كل اللي فيها 3 مرات و بقت تهز فى نفسها رايح جاي لحد ما قربت انزل

    وقولتلها تقوم تحطهم فى كس ايمان و فعلا قاموا على طول و قعدت ايمان و حطت لبني كله فى كسها ولاقيتهم قاموا بيفكوني و انا خلاص خلصان و ببص على الساعة لاقيتها الساعة 3 اتجننت اتأخرت على خالي ودخلت اخدت دش تاني و دخلوا معايا ظبطوني بالدش وفضلوا ينضفوا كل حتة فى جسمي وانا مش بتحرك و عمال اضحك على منظرهم

    و قومت لبست قميص واسع عشان كتفي و بنطلون و جاي اقوم لاقيت امي جايبة اكل وجاية وكان حمام قولتلها اكل وانزل براحتي وفعلا قعدت طبعا بعد اللي حصل الواحد واقع من الجوع

    و اكلت حمامتين و شبعت و قومت غسلت ايدي واتصلت بخالي قولتلته انا جاي قاللي تمام انا مستنيك و ونزلت لخالي و روحت له و اخدت الظرف و انا رايح و روحتله ع طول مكملتش الساعة و اول ما وصلت اخدني بالحضن و حمد للـه بالسلامة و فضل يهري كتير و قولتله ايه الظرف بقي وانا ماسكه قاللي فتحه لاقيت فيه الاتي
    (تابعوووووني




    واتصلت بخالي قولتلته انا جاي قاللي تمام انا مستنيك و ونزلت لخالي و روحت له و اخدت الظرف و انا رايح و روحتله ع طول مكملتش الساعة و اول ما وصلت اخدني بالحضن و حمد للـه بالسلامة و فضل يهري كتير و قولتله ايه الظرف بقي وانا ماسكه قاللي فتحه لاقيت فيه الاتي
    (









    الفصل السادس والثلاثين

    لاقيت فيه 5 أظرف مختلفة صغيرة و كل واحد مليان على أخره وبقوله ايه دة يا خالي قاللي افتح كل واحد وانا كل واحد هفهمك اللي فيه انا استغربت من رد فعله الهادي جدا ع غير عادته و بدأت أفتح اول ظرف و لاقيت فيه 3 شيكات كل شيك من بنك مختلف برة مصر و بأسمي و أقل شيك كان من البنك Banca d'Italia
    من أشهر البنوك في ايطاليا

    انا استعجبت جدا و استغربت اكتر و اكتر من المكتوب دة 6 مليون يورو و بأسمي ياااااااااااااه استغربت اوووي مين اللي ممكن يعمل كدة خاااااالي دة بخيل جلدة كمان ميهموش غير مراته و عياله اومال مين

    انا من الاستغراب منطقتش و ببص ع الشيك التاني لاقيته باسمي برضه دة ايه دة و كان ب 2 مليون يورو و كان من بنك في سويسرا و التالت من بنك فرنسي ب 2 مليون يورو

    برضه انا مستعجب مش فاهم اي حاجة و لا عارف اتكلم و لا اقول حاجة وببص لخالي لقيته بيقوللي ايه مالك ساكت مبتنطقش و انا مش مبنطقش انا اصلا شبه اتخرست فعلا و ايه مش اتخرست بس دة انا دماغي شتت و كمان مش فاهم حاجة اي حد في مكاني و اتكتب باسمه في شيكات 10 مليون يورو يعني حياتي كلها هتتقلب لا و غير كدة التفكير اللي مش راضي يسيبني أبدا أبدا في ايه خالي لأول مرة يتصرف كدة و معايا

    ده من اربع سنين رفع عليا السلاح هيموتني و بسأله هو الموضوع في ايه يا خالي قاللي انت بدأت يعتبر باخر ظرف في أظرف كتير المفروض تفتحها تانية و اهم بكتير من الفلوس دي و على فكرة انت الفلوس عمرها ما هتغيرك انت طول عمرك معدنك نضيف , عارف انك ورثت من رجالة العيلة انك نسوانجي و اكيد من احسنهم لكنك قلبك ابيض و طيب اوي كمان ودي مشكلتك الوحيدة انت لو وحش كان زمانك حاجة تانية خالص

    و كانت الفلوس دي تبقي معاك 10 أضعافها بس يا خسارة ,
     
  6. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    كلامه خلاني مستغرب اكتر مفيش اجابة واضحة و كمان بيدخلني فى مواضيع غريبة اوي , سكتت خمس قايق و افتكرت افتح اي ظرف تاني لاقيت 4 أظرف و كل ظرف كبير جدا الا ظرف واحد بس هو اللي مش مليان شبه فاضي طنشته

    فتحت الظرف التاني كان من الكبار برضه مليانين و (لاقيت فيه عقد فيلا في العبور و عقد شاليه فى اسكندريه سيدي بشر و عقود لعمارات ) احا هو في ايه ايه اللي بيحصل دة و ايه العقود دي كلها و ازاي تتكتب بأسمي و ليه يحصل دة كله ومن مين منك انت يا خالي دة ازاي دة أصلا عمررها ما تحصل دي ممكن تكون ثروته كلها لألألألألأ كدة في حاجة غلط

    و انا جسمي كله بيقشعر كأني منتشي و وشي كله مورد و عينيا طلعت برة برزت خمسين متر قدام من اللي بشوفه و لاقيت خالي بدأ يتكلم و يقوللي انا مش فاهم سبب استغرابك دي حاجات عشان عاوزينك تتغير و تبقي معانا و تكون جزء مننا و لازم أكيد هتختارنا احنا عمر ما حد قالنا لأ لا قبل كدة و لا بعد كدة انت هتكون محمي و هتكون محصن و كمان الناس كلها هتتمنى تبقى زيك و معاك وتتمنى يقفوا جنبك

    رديت و بقوله هو في ايه و ايه دة كله رد عليا بيقطع كلامي و استفهامي بيقول انا جنبك و معاك و بتكلم معاك اهو لأول مرة فى حياتي بتكلم مع واحد في عيلتي و دة كله عشان انت راجل مالكش حل بس مش عارف نفسك ونفسي اعرفك نفسك و اغيرك بنفسي و بأسلوبي الخاص هتكون فعلا واجهة العيلة دي و الناس كلها هتهابك و هتخاف من نظرتك ليها

    سكت مش عارف ارد كلامه بيوهمني انه مفيش احسن من اللي بيقدمهولي بس هو ايه المقابل انا بفكر فى حاجات كتير اوي مش عارف اوصل لأيه و لا فاهم حاجة و بقيت الأظرف دي فيها ايه و لاقيت مكالمة من امي بتقطع القعدة و الافكار مش عارف أرد عليها أقولها ايه اني بقيت غني و لا اني بقي عندي بيوت و عمارات و لا اقولها ايه فتحت عليا و بقولها

    انا : ايوة يا حبيبتي عاملة ايه

    ماما : انا كويسة الحمد للـه سيبك مني انت عامل ايه اوعى تكون همدت ولا حاجة انا عارفة خالك كلامه زي الدبش

    و انا بضحك : لأ واللـه دة عمال يتكلم معايا بس بخيل برضه مجابش حاجة تتشرب لحد دلوقتي و لا تتاكل

    امي : الراجل الناقص عنده الملايين دي كلها ومش عاوز يجيبلك حتي عصير لمون من القوة اللي تحته

    انا : بضحك خلاص يا أمي

    امي : طيب تعالى عشان ميعاد الحقنة قرب و لازم تاخدها و تبقي تروحله تاني

    انا : هو انا لو طلعت هقدر أنزل تاني

    امي: خلاص تبقي تروحله بكره

    انا : هشوف و أرجع أكلمك عشان تحضري الاكل

    امي : طيب أنجز عشان الكل مش عاوز ياكل و سادين نفسي بسببك مش عارفة اكل تعالي بقي انا جوعت

    أنا : حاضر هاجي دلوقتي

    ولاقيت خالي بيضحك و بيقوللي انا بخيل يا واطي وانا مديك دة كله ضحكت بصوت عالي و رديت واللـه انا شاكك فى دة كله بس اعمل ايه انت شربتني اي شيء ؟

    ضحك و قاللي هي القاعدة بالمشاريب ضحكت و قولتله اه ضحكنا و قولتله بقولك ايه يا خالي انا مش هينفع اكمل الورق النهاردة انا الفرحة مش سايعاني و غير دة كله تعبان شوية

    لاقيته بيقوللي ألف سلامة طيب روح ريح شوبة و بكرة نتكلم و جاي اخد الاظرف و الورق لاقيته بيقوللي عندك الحاجة هتفضل فى الخزنة لغاية بكرة لما تيجي تشوفها بنفسك و تعمل كل حاجة و تقراها و ياريت تيجي بدري عشان اعرف اقعد معاك و نحاول نتكلم شوية

    قولتله هو لسة في ايه تاني قاللي في كتير انت فتحت الحاجتين المفروض مكنتش فتحتهم دلوقتي استغربت جدا من كلامه و مفهمتش معناه اصلا لان مع سني حتي مع عقلي و حكمي و طريقتي اللي فهمتها ساعتها مفهمتش قصده كويس

    و سكت جدا و قولتله بقولك ايه بدأت أدوخ انا هروح و بكرة نتكلم

    و فعلا روحت وروحت اخدت الحقنة و قعدت شوية و فضلت أضحك ع اللي حصل النهاردة مع اني مفهمتش ليه خلاهم عنده ايه اللي مش عاوزني اشوفه وانا لوحدي و مسكته فى الحاجة و انه يقفش فى الحوار دة لأ الموضوع اكبر من كدة بكتير

    وقطعتني اختي الصغيرة ببوسة ع خدي و كأنها بتف و تعض و نضحك اوي و تفضل ترخم شوية و حتى اسراء و ايمان و مها و امي و جايبين الأكل كالأتي : ( شوربة سي فوود كلها جمبري و سبيط و كابوريا - فراخ بانيه - بوفتيك ) دي كدة الاصناف اللحوم السادة ع الطبلية ( زي السفرة ) و بقيت الاكل ( أرز و عليه كبد دجاج - أرز احمر بتاع السمك - مكرونة بالجمبري - مكرونة بالموتزريلا و اللحمة المفرومة )

    و قعدنا و فرشوا ع الارض و قعدوا حطوا قدامي الشوربة اللي طبعا بعشقها و فضلوا يأكلوا فيا جمبري و سبيط و كابوريا و انا عاوز اكل بوفتيك وقفتهم دقيقة و اخدت حتة بوفتيك و امي بتضحك من منظر التلاتة ايمان و اسراء و مها و هما بيأكلوني و كأنهم مستنيني عشان يأكلوني مش عشان يأكلوا

    و طبعا ببص لأمي لاقيتها مستغربة من المعاملة و بالطريقة دي و انا كلمتلهم بقي و بدأت أكل بأيدي لحد ما حسيت ان بطني انفجرت فعلا و سكتت وفضلت قاعد شوية بطني مش قادر

    و فضلت حوالي ربع ساعة عقبال ما شالوا و نضفوا و و عملوا كباية شاي بالنعناع و شربتها و دخلت الاوضة و بدأت انام لاقيت امي جت ولاقيتها لابسة و بتقولي انا هاخد اختك الصغيرة و ابوك تحت ورايحين الغردقة فوقت كدة من قرارها المفاجئ

    و قولتلها ليه كدة فيه ايه قالتلي مفيش أبوك عاوزني أروح معاك و بكرة ودي ايمان و مها بيتهم و خلي اسراء معاك تونسك و تخلي بالها منك عقبال ما اجي استغربت من التحول الفظيع دة

    بس قولتلها حاضر يا امي و فعلا مكملتش خمس دقايق و لاقيت اختي الصغيرة باستني و هي كمان و قفلت التليفون و قولتلهم يقفلوا النور وهما خارجين و جاي أنام لاقيت ايمان و مها و اسراء جاين و بيقولولي احنا هنام فى حضنك النهاردة قولتلهم ارحموني انا صاحب عيا

    لاقيت مها بتقولي انا الدورة خلصت من عليا انا عاوزااااااااااااااااااااااك يا قلبي و ضحكت و انا و اسراء و ايمان ضحكنا ع طريقتها و قولتلهم دة انا هفرح جدا انكم مروحين بكرة استغربوا و قولتلهم انتوا متعرفوش ان امي اتصلت بامكم و قالتلها ان انا هوصلكم بكرة و هرجع ع طول

    راحوا الاتنين اتصدموا ولاقيت اسراء بتضحك و لاقيت ايمان و مها بيبصولي بغل و بدأت ايمان باالكلام و بتقوللي و انت عاوزنا نسيبك ليها سليم انا و اختي هنمص زوبرك لغاية ما بيوضك تنشف و نخليك سايبنا بتحلف باليوم دة قولتلهم بلاش انا لسة مخلص اكله هتموتوا مني يا شرموطة منك ليها

    و ضحكنا و لاقيت مها بتقولها لمي نفسك دة تعوريته بقالها 5 ايام عندي مخفتش بس هتناك لحد ما اموت من برضه لاقيت ايمان ولا كأن حد بيكلمها و شالت البطنية من عليا و قلت لأسراء النهاردة مالكيش فيه عشان لو هتفضلي معاه اسبوع لوحدك دة احنا هنحسدك و فعلا لاقيت اسراء بتقول خلاص موافقة بس هنام فى حضنك برضه

    ولاقيتها طالعة و بتقفل الباب و لاقيت مها و ايمان بدأوا يبوسوا فيا من كل حتة و مها طلعت زوبري من البنطلون و كان نص واقفة و فضلت تمص و تلحس تغنج و تقولي اه لو انت جوزي و ايمان تبوس فى شفايفي و تدعك فكل حتة فيا و حاولت اقوم لاقيت ايمان بتقعدني تاني و بتقولي استني هنرقصلك و شغلوا اغنية شيك شاك شوك و بصوت عالي

    و قلعوا البيجامات لاقيتهم لابسين تحتها قمصان نوم روعة ايمان لابسة قميص روز ليكرا و مها لابسة قميص زي البيجامة و بس شيفون فاااااجر ولونه روز برضه انا اتجننت منهم و فضلوا يرقصوا و انا بتاعي خلاص وقف على اخره

    و فجاة لاقيت اسراء داخلة بتقولوهم هو مفيش نيك وقولنا ماشي لكن بتغيظوني و ترقصوا كمان لا كدة حرااااااااااااااااااااااااااااام و انا اضحك و قولتلها خلاص هوقف الرقص اهو وهخلصهم عشان تيجي فحضني و قمت و مسكت ايمان و مها و قفشت مها من بزازها و ايمان من رقبتها

    و اخدت ايمان في بوسة طويلة اوووي ايديها بقت حوالين رقبتي و مها قافش في بزها و ايديها ع زوبري ومش عاتقاني و انا روحت سيبت شفايف ايمان و ببص لمها بشفايفها الصغيرة و فضلت ابوس فيها و فرقبتها و عمال امصهم و الحسها

    ولاقيت ايمان نزلت حطت زوبري في بوقها و عمالة تمصه و فضلت تمص فيه و تلحس بنهم و غنج و قومتها و اخدتها هي و مها و نيمتهم ع السرير و قلعتهم هدومهم و بدأت انيك فيها من كسها عشان عارف انها مش هتستحمل كتير بسبب اني اصلا معورها فى طيزها و كسها و فضلت انيك فيها حوالي خمس دقايق باهات و غنج و شهقااات لحد ما جابتهم لتاني مرة و احنا بوضع الفارس و و لاقيتها بقت تقول مش قادرة خلاص نيك فى ايمان سيبني مش قادرة بجد سيبني بقي

    و انا بعد ما كنت مندمج مع مها و نسيت ايمان خالص و ببص عليها لاقيتها بتفرك في بزازها و كسها و مش عاتقة نفسها و مندمجة و حطيت لساني ع كسها لاقيتها شهقت بصويت ع الاخر و شديت رجليها الاتنين و بعد ما كانت بتفرك جسمها بقيت تفرك فى راسي و انا بقي مش بقيت قادر و هي عمالة تصوت و تغنج و تقول ااااااااااااااااااااااااااااااه دخله بقي و انا عمال امص والحس فى كسها و كل حتة من البظر و الزنبور و مش عاتق حتة فى كسها الا لما خليتها متعلم عليها من لساني و سناني

    و فضلت اكتر من خمس دقايق ع الوضع دة لحد ما جابت 3 مرات و انا اتجننت من طعم ميتها فى المرة الاخيرة و روحت بايس سوتها و بطنها بوسة خفيفة و فضلت الحس في بزازها و امص فى حلماتها الوردية و خلاص بقي بقيت متجنن منها روحت قربت من شفايفها و قولتلها بتقولي عاوزة تحلبيني لاقيتا برقت فى عيني و روحت رازع زوبري كله فى كسها و هي اكبر صويتة

    والاقي مها تكتم بوقها وتقولها هتفضحينا يا بنت الشرموطة لمي نفسك و انا عمال ارزع وهي تعض فى ايد مها ومها تلطشها وهي تقول حرمت انا اسفة انا حمارة ,انا عمال ارزع و ادخل بكل قوتي الموجودة فيها و هي تتأووووه بأعلى الاصواااات ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااةةةةةةةةةةةةةة ةةةةةةةةةةةةةة خلاص حرام انا مش قادرة انت عيان ولا تعبان دة انت اسد ارحمني بقي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه

    و كلامها دة كل ما تقوله يهيجني أكتر و انا مش سايبها و مش هسيبها الا لما تجيب عسل او انطر الاول و بعد دقيتين بدأ صويتها يقل و تاخدني فى حضنها و انا ارزع فيها و عمال أبوس فى رقبتها و افعص في بزازها وقلبتها زي وضع الكلابي بالظبط و فضلت ارزع فى كسها و هي خلاص مش قادرة و نطرت 3 مرات ورا بعض و انا خلاص قربت انزل

    روحت قلبتها و خليتها هي و مها وشهم ليا و نطرت ع وشهم هما الاتنين كمية بن مش معقولة كأني لسة بصحتي و مش تعبان خالص و قعدت بريح و عدت خمس دقايق و احنا مريحين مبنتحركش و ببص ورايا لاقيت اسراء قاعدة مقرفصة و راسها ليا بس ضاربة البوز المصري العالمي اللي طفش جميع الازواج من بيتهم

    و فجأة بدون مقدمات روحت ناحيتها و فضلت اناغش فيها شوية و هي مقموصة روحت شيلتها و حسيت بمية كسها اتاكدت انها هــــــــــــــــــاااايجة ع الاخر وهي بتقولي لأ انا مخصماك و انا شايلها و روحت نيمتها ع سريري و نامت فى حضني و الاتنين التانين نايمين فى حضني من ضهري و نمت نوم عميق مصحانيش غير اسراء وهي مجهزالي الفطار

    و البنتين صحيتهم مش راضيين يقوموا قومت روحت فطرت انا و اسراء و فضلنا نهزر شوية و نضحك و قولتلها عاوزك النهاردة عروسة قالتلي بس انت يكون فيك حيل ليا و اتصلت بالصيدلية عشان الحقنة و اديتني الدوا و بعده قعدنا شوية لحد ما الساعة جت 12

    و نزلت روحت أفتح المحل و كلمت منار نزلت و لاقيت الجيران بيسلموا و يتطمنوا و الاخبار فضلت على الحال نفسه لحد الساعة 3 و اتصلت ع خاليي قاللي انا نص ساعة و اكون وصلت وفضيلي نفسك ساعتين عشان نخلص

    و فعلا اول ما وصل رن عليا جيبت 2 حاجة ساقعة و روحتله و قولتله جايب مشروبي اهو وفضل يضحك و قعدنا شوية و فضلنا نتكلم و اداني الاظرف و الغريبة انها كانت زي ما هي محركهاش خالص بنفس الطريقة اللي كنا حاطينها امبارح يعني معملش فيهم حاجة خااااالص

    و الغريبة الاكبر اللي مجنناني هو ليه مش فاتحني فى موضوع مين اللي ضربني بالسكينة و لا سألني و ليه نظرته الغريبة و انا فى المستشفى اكيد في حاجات تانية غريبة الاظرف اللي فاضلة هتقولها فتحت الظرف قبل الاخير و كان متوسط وفيه 4 صور لبنات شكلهم متوسط واحدة منهم قمورة و اجسام عادية باينين من الصور ولاقيت كارت ميموري

    قاللي شغله شغلته فعلا لاقيت فيديوهات لكل واحدة منهم وهي بتتكلم و تعرف نفسها و وقاللي اختار واحدة منهم تكون عروستك انا دماغي طقت نعم اختار عروسة دة انا مش عاوز اتجوز اصلا ولا هفكر دلوقتي أساسا و كمان دول باينهم اكبر مني بكتير دة كله فى دماغي لسة متكلمتش و سكتت و نظرة الدهشة فى عيني و بيقوللي مش قولتلك امبارح اللي انت فتحته دة الاواخر المفروض تفهم كل حاجة كويس

    و قولتله افهم قاللي الخمس بنات دول مننا احنا وتتجوز واحدة فيهم و هتبقي مراتك انت وحلالك و متقلقش متربيين كويس و محترمين جدا بس الحكاية انك هتتجوز واحدة منهم عشان مصالح و كمان مصالحك تمشي كويس اوي و مش كويس بس بدة انت هتعدي

    طبعا الذهول ماسكني و فضلت ساكت و قولتله انا لازم اعرف عيلة كل واحدة فيهم قبل ما أتكلم طالما الموضوع مصلحة وخلاص يبقي مش اي واحدة والسلام و كمان بزيادة على كدة انا لازم احسبها صح و سألته فى نفس النطاق و الجوازة التانية قاللي طالما مش هتبات عند التانية هي مش عندها مانع !!!!!!!!!!!!!!!!

    مليون علامة استفهام و تعجب دخلت دماغي هي انهي واحدة فيهم ولا مين فيهم هيرضي و ازاي رضيوا فى سؤال انا اصلا لسة سأله و كمان ايه الكلام دة بالظبط و طبعا انا دماغي شتت انا برضه لسة 18 سنة و شبه دماغ عيال حسيت اني تايه بجد وقولت رد واحد (أنتم مين بالظبط) سؤالي تقريبا كدة نرفزه و وتره لدرجة انه شرب الحاجة ساقعة كاملة و مسابش فيها حاجة خالص

    واداني دوسيه لكل واحدة فيهم من غير كلام خالص و طبعا سكتنا حوالي خمس دقايق و قاللي انت قررت ولا لسة مش لازم تعرف دلوقتي هتعرف كل حاجة فى النهاية

    وسكت وقال بعدها ابقي فكر كويس فى البيت فى البنات دي عشان هيهمك اسامي كل واحدة و مين عيلتها. وجاي افتح الظرف الرابع وقاللي الظرف اللي جاي دة سهل افتحه و فتحته لاقيته عبارة عن عقد عمل و اللي فيه انها فترة عمل لسن 35 سنة و بعد كدة القرار بايد : ................................... ..............

    ولما قريت الاسامي اتجننت دول احااااااااااااااااااااااااااااااااا لألألألأ دول ميتلعبش معاهم دول مشيهم كله شمال مين المجنون اللي يمضي على عقد احتكار بالنسبالي انا 17 سنة مع ناس زي دي حتي لو ايه مينفعش الناس دي تدمرني فى أقل من ثانية و تدمرني انا و عيلتي ايه دة ,

    رديتها بكل تلقائية انت ايه اللي عرفك عليهم يا خالي و ازاي اتعرفت عليهم ضحك باستهزاء و قاللي و انا مين اللي وصلني للي انا فيه انت متخيل اني عشان كنت دكتور اقتصاد فى روسيا و مجلس الشعب هيكون معايا مئات الملايين لأ طبعا هما دول وبس اللي يوصلوك و هما عينهم عليك و عاوزينك ياريت مترفضش كدة كدة قدامك النهاردة عشان تفكر و ترد عليا بكرة انما مش هتفتح الظرف الاخر اللي هو أهم ظرف عشان تعرف انت مكان مين بالظبط كلامه صدمني ,

    وقعدت أفكر دقيقة فيه و انا ماسك الظرف و مش عارف أفكر افتحه و لا لأ الفضول بيقتلني و فعلا خلاص مقرر اني افتحه بس ايه اللي فيه دة ورقة ولا ورقتين بس و انا مستغرب من الكلام و كان لازم افتح الظرف الاخير

    و لاقيت اول عقد اني مكان خالي اصلا , و انه هو زهق او خلص و اسمه خلاص قدم و عايزين وش جديد و يكون شاب و يكون مثال زيي و يكون كمان وجه انهم يفتخروا بيه و الناس تحترمه ودة كله من كلام و طريقته و كمان من تفكيري

    و سكت شوية و جاي أفتح الورقة التانية اللي اتخضيت و لسة هقف و عيني برزت تلاتة متر قدام
    تــــــــــــــــــــــابعوني...... .............



    انه هو زهق او خلص و اسمه خلاص قدم و عايزين وش جديد و يكون شاب و يكون مثال زيي و يكون كمان وجه انهم يفتخروا بيه و الناس تحترمه ودة كله من كلام و طريقته و كمان من تفكيري و سكتت شوية و جاي أفتح الورقة التانية اللي اتخضيت و سة هقف و عيني برزت تلاتة متر قدام
    تــــــــــــــــــــــابعوني...... ...


    الفصل 37


    وقفت المرة اللي فاتت عند ورقة كانت متدبس فيها ورقة تانية وبقرأها تخيلوا لما تقرأوا وصية حد أكلتوا معه عيش و ملح و كان قعد معاكم فى أيام بسيطة بس دمعتك بتفر من عنيك لمجرد انك شايف انها وصيته تخيلوا معايا كدة لما تحس بفقدان الحبيب او الام او الاخت او الصديق او شخص عزيز عليكم مهما عمل عنيك بتنزل دموع من غير عياط لأ دي بتعصر قلبك أه دي دموع القلب مش العين

    و فجأة و بدون أي مقدمات ببص ع الورقة اللي وراها و كانت شهادة وفاة ................................... .................................

    ايه ازااااااااااااااااااي لأ في حاجة غلط الوصية مكتوب ان كل الكلام دة كان بتاع منى و بقي باسمي و بتقولي انت الانسان الوحيد اللي وثقت فيه هيخلي باله من فلوس عيالي و عارفة ان محدش هيأذيني عشان كدة كتبتها باسمي و بعدها انت عارف هتعمل ايه كويس بكل الثروة دي , خد منها زي ما تحب دي ملكك انت الراجل اللي عمري ما هلاقي زيه بس كل اللي كتبته باسمك عارف هتعمل بيه ايه ( طبعا رسالتها فهمتها بسرعة انها خافت يقتلوا عيالها و انا الوحيد اللي هورث الفلوس دي و دي فلوس أيتام أب و أم )

    طبعا الحزن من كل اتجاه ركبني فعلا وأنا بشوف شهادة وفاتها قدام عيني و انهم قتلوها و ببص و دموعي بتنزل لخالي بنظرتي القوية وقولتله هي دي مفاجأتك ليا هي دي العيلة بتاعتي هي دي حياتي معاكم قتل

    قطع كلامي و قاللي بص يا ابني انت انا هحكيلك كل حاجة بالظبط و افهمني أولا الخاين فى المجموعة دي بيتقتل و انت مش خاين و بطبعك و صغير و لما تفهم كل حاجة هتكون اكبر من كياني بكتير اووووووووووي فعشان كدة عاوز افهمك حاجتين

    هي عمرها ما كانت هتعيش بعد ما تخون الناس دي و كمان تصورلهم فيديو و هما نايمين معاها دي اتجننت , و ثانيا هي اللي لعبت بديلها يوم ما قالت مالكمش عندي حاجة و هددت بالحاجة دي و عاوزة تسيبنا عشان حبيتك فكل حاجة هنا دي باسمك و حلالك , انما مش عاوز تبقي معانا دة كلام تاني بس من اخرها مالكش أبدا انك تفكر أو حتى تحاول تفكر تجيب فى سيرتنا لحد هيكون اخر يوم فى عمرك و دة كلامي ليك


    فوقت من صدمة الكلام و هو بيهددني و فجأة و بدون مقدمات و لا حتي كلام قومت بشخر بأعلى صوتي ومسكت فى رقبته و بقوله بعدها انا لو هدخل المجموعة دي يبقي بعد ما أقتلك و أقتل كل شخص فيها و هكون ساعتها دمرتكم

    لاقيته فعلا كان هيموت فايدي سيبته و لاقيته بيضحك و قاللي و عشان كدة اختارتك انت دون عن الخلق عشان انت مش متردد ولا خواف و لا حتى حد هيقدر يوقفك,

    بصتله باحتقار و اخدت جميع الاوراق و نزلت و انا نازل اتصل بيا و قاللي انت اخدت العقد معناها ايه قولتله مش معاك فى اللعبة الوسخة دي و مالكش عندي حاجة قاللي تمام و انا ولا كأني شوفتك قبل كدة ولما تموت مش هحضر العزا بتاعك و قفلت فى وشه ,

    و نزلت و دخلت العربية و بدأت اشغل السيارة و مش عارف أروح فين كلمت اسراء و قولتلها انتي فين قالتلي فى البيت و عاملا.....

    قطعت كلامها قولتلها جهزي شنطتك و شنطة ليا قالت ليه قفلت فى وشها و روحت المحل و قعدت أشوف الشغل و خلصت الشغل و كلمت مصور و مصمم فوتوشوب يجي المكان اسبوع و قعدت أفكر اعمل ايه و استنيته لحد ما جه و فهمته كل حاجة و مشي و قولت لمنار تعملي واحد كركدية بسبب اني حسيت الضغط علي أوووووووووووووووي و شربته

    و خليتها تعمل 2 تانين لحد ما بدأت اهدي و حسيت بالتليفون ورناته اللي بقالها نص ساعة ولاقيت اسراء اتصلت كتير اوي ورديت و بضحك معاها و بقولها جهزتي الشنط قالتلي اه قولتلها طيب انا شوية وجاي

    و لاقيت منار ممشيتش مع ان الساعة 10:45 دقيقة بقولها يلا روحي قالتلي لأ قولتلها ليه قالتلي شايفاك مخنوق مينفعش وحاسة انك تعبان قولتلها انتي عارفة اني تعبان و هروح دلوقتي اريح و انام و اهو جيبت موظف عشان يشتغل أسبوع و انا اهو قاعد و هتابعكم

    لقيتها جت فى حضني و انا مودي مش جايب خااااالص اي مرة و مسكت زوبري و بتقوللي مش ممكن دة اللي تاعبك وسعت ايديها و قولتلها ارحمي بقي و رميت المفاتيح فى وشها و قولتلها امشي من هنا

    و فعلا مشيت وقالتلي شكرا يا أستاذ ......... و قفلت الباب قفلت الباب و قعدت فى العربية أقرأ شوية فى الوصية تاني و تالت و بتأكد تاني و تالت و رابع في شهادة الوفاة و مش متخيل انها ماتت اه دي بنت المتناكة اللي حاولت تقتلني و بدل المرة مرتين بس كان في عشرة منعرفش كانت نيتها ايه ................... تفكير كتير مالوش اخر بس اللي متأكد منه دلوقتي مقولة كيدهن عظيم

    و فعلا حطيت الكلمة دي فى دماغي و بقي تفكيري اني أكون مش كياد اني اكون أبليس نفسه من غير ولا واحدة تأثر فيا ولا أي واحدة و دة كان قرار أخدته و منين عاوزة تقتلني ومنين واثقة فيا للدرجة دي و ببص ع الساعة لاقيتها بقيت 2 و انا دة كله فى العربية و احاااااااااا دة اسراء هتفشخني و لاقيتني مش عارف ابتسم

    و روحت و متصلتش عليها و طلعت الشقة و بفتح لاقيتها نايمة بهدوم اللي كنا هننزل بيها روحت جنبها و اخدتها فى حضني و حاولت انام لاقيتني مش عارف أنام خالص و دماغي بتفكر طيب الفلوس و الحاجات دي كلها أعمل بيها ايه و فضلت أفكر لاقيتني مش عارف اعمل ايه بس طبعا مع المجهود بتاع الصبح و بعدها الموضوع دة و الشغل و التفكير دة كله

    روحت اخدت الشنط نزلتها فالعربية و غيرت هدومي و لبست ترنج و قعدت و عملت لنفسي كباية نسكافيه و فضلت اشرب فيها و انا بفكر لاقيتني اخدت المفاتيح بتاعتي و روحت ع شفتها اللي كنا بنروحلها و قعدت خلاص دة كله بقي باسمي بس دة مش من حقي و دخلت جوة الاوضة بتاعتها و افتكرت اول يوم جيت ليها فيه هنا كانت الشقة عاملة ازاي

    و فضلت أقلب فى الصور كلها اني اشوفها كاملة زي ما حصل و فعلا و ظبطت كل حاجة و لاقيت درج مقفول بالمفتاح وانا بفتح و ادور فى الشقة ع حاجة خاصة بعيالها و لا حاجة ملقيتش غير درج مقفول حاولت افتحه كتير معرفتش روحت جيبت شاكوش و كسرته و بعد ما كسرته لاقيت فيه دفتر عناوين عيلتها كامل و كل حاجة تخص اولادها و امها و عيلتها كلهم

    و انا بعدها فضلت أفكر انا اعمل ايه و حياتي امشيها ازاي مع دة كله و افضل جنبهم و لا اديهم جزء من الفلوس الفلوس كتير أوي و انا بفكر فيها كتير دول 10 مليون يورو و حاجات كتير تعدي اديهم الفلوس و اخلي معايا العمارات و الفيلا والشقق و لا اعمل ايه بالظبط ولاقيت الدرج فيه ظرف مقفول و كان ليا و فتحته

    وكان مكتوب فيه : ....ياسر انا بحبك و محبيتش غيرك و دة سبب موتي و مش ندمانة اني مت عشانك اعذرني اني حاولت أؤذيك بس كانت حياة أولادي فى خطر و ساعتها قررت اني معملش حاجة غير بوسة على راسك و انت واقع قدامي مغمى عليك و مشيت ع طول و دموعي نازلة مني

    انا بعتذر ع كل لحظة زعلتك و انت معايا كان نفسي تكون جنبي طول العمر و حتي فى مماتي انا مت دفاعا عنك و عن عيالي و دلوقتي فلوسي و فلوس عيالي و كل ممتلكاتي تحت أمرك انت انت وبس وعارفة انك مش هتخذلني و مش هتاكل مالهم عشان انت ابوهم كان نفسي فعلا تبقي انت أبوهم ...... بحبك و عارفة انك قد المسؤولية

    طبعا كلامها واضح وصريح ان الحاجة دي كلها أردها لأولادها و فعلا جمعت كل حاجة و أفكر أعمل ايه و ملقيتش غير اني اتصل بوالدي و كانت الساعة 8 الصبح و لاقيته بيرد كأنه مخضوض قولتله انت تعبان من الغردقة ولا ايه

    و فضلت أهزر معاه شوية و بلغته بأني عاوز اسافر ايطاليا او سويسرا او فرنسا راح قاللي انت فيك ايه قولتله مفيش تقدر تسفرني قاللي سهلة قولتله تمام لما ترجع وقفلت معاه لاقيت النوم خلاص جاب أخره معايا

    و لاقيت اسراء بتتصل و مخضوضة عليا و فاكراني اخدت الشنط و سافرت من غيرها قولتلها اديني ربع ساعة واكون عندك و بصيت ع الشقة نظرة أخيرة

    و نزلت ركبت العربية و اتصلت باسراء بقولها انتي بتعملي ايه قالتلي مستنياك و على فكرة انا مأكلتش من امبارح ضحكت و قولتلها ولا أنا وحياتك قالتلي طيب يلا ناكل قولتلها انتي عاملة اكل ايه من امبارح قالتلي عاملة رز و كبدة بالبصل

    قولتلها لأ انا عاوز ممبار و سكت قالتلي مفيش عندكم ممبار قولتلها طيب استني وببص في الساعة لسة 9 قولتيلها طيب اعملي 2 بيض مسلوق و واحد شاي بالنعناع قالتلي ماشي يا قلبي و قولتلها بسرعة عشان انا فى الطريق

    و فعلا وصلت وخليتها تنزل و اول ما نزلت اكلت البيضة و خليتها تاكل واحدة و حركت السيارة فضلت ماشي على الدائري أكتر من ساعة و بعد كدة روحت على طريق مصر اسكندرية الصراوي ودخلت كارفور و قعدنا في Cilantro , و قعدنا شوية و فضلت تقولي نكت كتير بدمها الخفيف اللي زي السكر و و انا مش بضحك و عاوزة تفهم مني ايه الحكاية بس طبعا مش مديها فرصة تفهم و جت الساعة 1 و كنت بشرب في الليمون الرابع من هناك و اختي واقفة ع القهوة و المية اللي قدامها و اتجننت مني و كمية الليمون اللي شربتها و طبعا ساكت دة كله

    و قولتلها تحبي تروحي فين قالتلي أي مكان معاك انا راشقة قولتلها طيب ايه رأيك نروح سويسرا اتخضت من كلمتي قالتلي هنروح نهبب ايه قولتلها احب اتعرف ع نسوانهم شوية لاقيتها عاوزة تضربني

    قالتلي و ماله بس تقدر علينا كلنا و ضحكت بمياصة و قولتلها طيب يلا نشتري شوية حاجات

    و فعلا قمنا و دخلنا كارفور نفسه و اشترينا شوية حاجات و انا بدأت أسقط فعلا عيني و انا واقفو طلبت واحد قهوة مصري و اخدتها و فضلت أشرب فيها و احنا ماشيين

    و قولتلها يلا نروح و حاسبت بعد ما اشترينا حاجات كتير أوي و بعد كدة فضلت تتكلم كتير أوي عن جوزها و العيال و انا بسمعها و بضحك ع مواقفهم الزبالة و الغسيل الوسخ اللي بتنشره عليهم معايا و قولتلها هي امك و ابوكي بيعرفوا الكلام دة كله قالتلي لأ طبعا انت الوحيد اللي بتكلم معاه كدة

    و ضحكت ضحكة فظيعة الناس كلها بصيت علينا و ركبنا السيارة و اخدت طريقي ع البيت بس وانا مروح فكرت فى الممبار تاني كأني بتوحم بالظبط وفضلت أفكر ازاي اعدل من نفسي و فجأة جاتلي فكرة جهنمية اني أقابل أم منى و اتكلم معاها و اتفق معاها ع حاجات كتير و لاقيتني قدام محل بيبيع الممبار و الحاجات دي كلها

    و اشتريت كيلو جاهز و خليته يحمره جدا عشان يقرمش و طلعنا ع البيت و أكلت قطعة واحدة بس و كنت خلاص هنام قولت لأسراء بصي انا هموت و انام قالتلي خلاص نام انت و انا هشيل الحاجة دي

    و حطيت دماغي ع السرير و حلمت حلم جميل جدا وكنت عمال انيك فى منى و منى عمالة تمصلي و بزازها الللي زي الملبن وعمال امص فيهم و اشم فى شعرها و و فضلت انيكها بوضع الفرسة و وضع الكلبة لحد ما جيبتهم جواها و نامت عليا و صحيت بالليل لاقيت اسراء فى حضني و نايمة فوقي و عريانة و بتاعي جواها و ابتسمت كدة و تخيلت هتقوم تعمل ايه و شميت ريحة شعرها

    حسيت بحاجات كتير اووي و فضلت ابوس فى راسها و حنانها كله حسيته بقفشتها فيا و كأنها بتخاف لو بعدت عنها و بعد خمس دقايق من لعبي فى شعرها و خدودها لاقيتها بتفوق و بتقوللي بضحك اغتصبتك و انت نايم و تطلعلي لسانها و تضحك و انا ضحكت و قولتلها طيب يلا قومي و قومتها

    ولاقيتها دخلت الحمام بسرعة و دخلت وراها ورخمت عليها بالمية الساقعة و فضلنا نهزر شوية و دخلت جيبت غيارات ليا و دخلت اخد دش فى الناحية التانية , وخلصت و لبست و حلقت ذقني ولاقيت خالي بيتصل بيا و بعدت عن اسراء

    و رديت عليه قولتله عاوز ايه قاللي عاوزين نخلص موضوعنا قولتله انا مش معاك قاللي طيب هتعمل ايه كدة كدة دي حاجاتها و بقيت بتاعتك هتعمل ايه قولتله مالكش فيه قاللي طيب هتجيب الفلوس ازاي

    قولتله هسافر راح قاللي ولا تسافر ولا حاجة الفلوس هتبقي عندك اخر الاسبوع استغربت و قولتله ازاي قاللي هي كانت عملالي توكيل هسحبهم و هبعتهملك قولتله بس هي ميته قاللي متقلقش بنخلص كل حاجة و سكت من كلامه

    قولتله طيب خلاص ماشي هتجيبهملي ازاي قاللي هتجيلي المكتب يوم الخميس قولتله حاضر و قاللي يكون متأخر قولتله حاضر

    و سكت ثواني و قلتله هيكون على الساعة 12 بعد ما هقفل المحل انا دلوقتي مسافر هقفل عشان محدش يشك و فعلا قفلت معاه و دخلت على اسراء لقيتها لبست و روحتلها اخدتها فى حضني و عينيا بتدمع و حسيت بحضنها و بقولها بحبك و عيني بتدمع قالتللي حاسة بيك مخنوق من حاجة جامدة اوي ايه هي

    قولتلها مش وقته. مش قادر احكي حاجة خالص دلوقتي و سكتنا شوية و فضلت فحضني قولتلها ايه الخروجة المنيلة اللي مش راضية تتم دي وضحكنا احنا الاتنين لمدة دقيقة شديتها و قولتلها يلا ننزل و نزلنا اخدت السيارة و دخلت بنك CIB أشوف معايا كام في الحساب سحب 5000 جنيه بس

    و اخدت بعضي و مليت العربية بنزين و بدأنا طريقنا للاسكندرية و شغلت اغاني رقص و فضلنا نضحك و نرقص و نقول نكت و نهزر طول الطريق لحد و احنا فى الطريق ببص ع يميني لاقيت قرية الاسد قولت واللـه لأدخل أفطر و فعلا دخلنا و قعدنا و فضلنا نضحك و احنا قاعدين ايه دة مين دول و ايه اللي جابهم هنا ................................... .....................
    تابعوني



    كل عام وكل النسوانجية بخير


    الفصل 38


    احنا فى الطريق ببص ع يميني لاقيت قرية الاسد قولت واللـه لأدخل أفطر و فعلا دخلنا و قعدنا و فضلنا نضحك و احنا قاعدين ايه دة مين دول و ايه اللي جابهم هنا ................................... ............... ......
    تابعوني


    ايه اللي جابكم هنا احنا ايه اللي جابنا انتم ايه اللي جابكم هنا اسراء بتقولي مين دول قولتلها اسكتي قمت و سلمت ع الموزتين و طبعا اسراء هتتجنن و بتشيط و عمال اهزر معاهم

    و بقولهم اختي اسراء مشوفتوهاش من زمان و هي كمان مشافتكومش دخلوا عليها بوس و احضان و هزار و انتوا عاملين ايه و انا بضحك ع اسراء مستغربة هما مين دول

    و قولتلهم اسراء نسياكم و عرفتها هند و شرين ولاد خالي ولاقيتها بقيت تاخد نفسها و تضحك , وفضلنا نتكلم كتير لحد ما الاكل جه و للمعرفة احب أعرفكم بكل واحدة تشبه لمين بالظبط هند وهي بنت خالي الصغري تبلغ من العمر 24 عام لديها طفلة عمرها ثلاثة أعوام و مطلقة انما كالشكل فهي في طول منى زكي و جمال سارة سلامة و احلى منها كمان بكتير ,

    انما اختها شرين واخدة عرق خالي شوية و هي اكبر منها عندها 28 سنة و عندها ولد 5 سنين و اتجوزت من صاحب الكوافير اللي كانت شغالة فيه و تشبه لحد كبير حنان ترك و الاتنين عاصيين لأبوهم اللي هو خااااالي اللي أنا و هو مش طايقين بعض أصلا

    بس بناته يجننوا اي دكر و نكمل بقي انا و هما و طلعوا رايحين الشاليه بتاعهم في مارينا و فضلنا نضحك شوية و نهزر لحد ما خلصنا الاكل و طلبت حاجة نشربها

    فضلوا مصممين يعزموني و فعلا دفعوا هما الحساب و قومنا و اخدت رقمهم و اخدوا ارقامنا و قالوا لازم هيكلمونا و نخرج سوا و قفلت
    ,
    مشينا كلنا و كل واحد ركب عربيته هما معاهم عربية جولف موديل السنة و العربية تحفة معاها و مشيوا و احنا اتحركنا وراهم مرضيتش امشي في خطاهم عشان برضه اكون انا و اسراء براحتنا و احنا ماشيين

    و مسكت الطريق و بدأت ارخم ع اسراء و العب بالعربية بتاعتها كتير اوي لحد ما كانت بتبوس رجلي روحت قولتلها خلاص مصيلي زوبري و انا هسكت قالتلي لألألألأ كله الا كدة

    قولتلها طيب خمست بالعربية ع الطريق و راحت مصيتلي بتاعي بس بعد مضض و هي بتمسكه لحد ما بقي زي الحديد وانا عمال اقولها ما انا مش هنطر كدة بسهولة ومسكت بزها و خلاص بدأت تتجاوب

    روحت ركنت العربية ع جنب و دخلت 100 متر جوة الصحرا و فضلت ادعك في بزازها و ابوس في رقبتها وحسيتها خلاص اتمحنت و ع اخرها روحت وسعتها و قولت ابضن عليها

    و قولتلها لما نوصل وهي فى قمة محنتها عملت فيها ايه رميتها و مسكت اعصابي خدوا بالكم الحوار دة بيخلي البت تتجنن و تبقي مش ع بعضها ممكن تقتلك فيها. ,

    و انا عملته ساعتها مكنتش عارف انها هتتحنن كدة يعني لو اعرف التصرف اللي هيحصل بعدها مكنتش عملته بتاتا ........................

    و وصلنا و اول ما دخلت جوة و قعدت حسيت بتكشيرها و لاقيت ميتها نازلة كتير منها و بتبصلي جاي اخدها فحضني لاقيتها بتزوقني بعزم قوتها و انا متعودتش امسكها بالعافية

    بس المرة دي مسكتها و بالعافية لاقيتها قوية جدا جدا و استغربت و سيبتها دخلت أغير لاقيتها دخلت ورايا زقتني ع السرير و وللاقيتها نطت علي و بتخنقني بنت المجانين دي و بضحك من حركاتها

    لاقيتها بتحرك نفسها من تحت كتير و قافشة فدراعتي كأنها بتغتصبني و انا بضحك و لاقيتها راحت قلعتني البنطلون و انا بضحك مش عارف امسك اعصابي خااااالص و هي مجنناني من جسمها دة و حركاتها و جاي امسك اعصابي و اقوم

    لاقيتها بصيتلي بغل و قلعت البنطلون بتاعها فى أقل من 5 ثواني و بعدها قفشت فى رقبتي بالجامد بضوافرها و نطيت عليا وفضلت تبوسني بنهم و عض فى شفايفي و فضلت تقرص فيا وانا عمال ادعك فى كسها و بعبصها و دعك فى رقبتها و عمالة تفوق نفسها بقرصها ليا و عض فى رقبتي و في جسمي و انا وهي مش عاتقين بعض

    و فجأة لاقيتها بتدخل زوبري فى كسها وحسيت ان زوبري دخل ولاول مرة بدون صعوبة كبيرة بسبب انه اصلا مليان من كسها مية بكمية مشوفتهاش منها قبل كدة وعمالة تنط عليا و تطلع و تنزل و و تصوت و تشخر حسيت انها مش فى وعيها اصلا وهي عمالة تنط و منظرها يهيج ابردها جبل و مسكت دراعتها الاتنين و قلبتها ع ضهرها

    و رفعت رجليها ع كتفي و فضلت انيك و ارزع فيها و اسمع صوت بيوضي و هما بيطرقعوا فيها و مش عاتقها لحد ما حسيتها بتتأوه و سابت اللي كانت فيه وحسيت بسخونة جامدة جداا جدااا نازلة منها

    نزلت كمية مية غريبة جدا جدا جدا لدرجة اني طلعت زوبري منها اكتر من 10 ثواني و ميتها بتنزل و حطيته تاني و اهاتها بقيت تمزجني اكتر من انها مهيجاني و اخدتها فى حضني و سيت ان جسمي نصه من فوق بيحرقني و انا عمال انيك فيه مهتميتش خالص و فضلت انيك فيها و عمال أسمع احلى أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأةةةة ةةةةةةةةةةةةة و احلى اااااح منها

    و عمالة تقولي كلام بشرمطة دخله جامد اكتر من اي حاجة نيكني ارجوك متطلعوش ابدا بحبك اوووووي انت جننتني ارحمني بقي انطر جوايا طفى نااااري يلااااا طفيها بقي و قفشت شفايفها فى شفايفي فى بوسة طويلة و انا بنيكها لحد ما جيبتهم فيها و نزلت كل لبني و اعلى صوت أااااااااااااااااااااااح طلع منها وهي بتقول طفيني يا حبيبي و تبوسني فى رقبتي

    و نمت جنبها و مستريح و و نمت طنشت كل حرقان حاسه بجسمي و نامت هي فى حضني وصحينا ع الساعة 10 بليل مجهود كبير عملناه و فضلنا قاعدين شوية حسيت بوجع فى جسمي وسقف حلقي حاسس انه متكحت و مش قادر اقوم خالص و لاقيت رقبتي فيها وجع مسكت اعصابي و قمت و لاقيت اسراء فى الحمام و ببص فى المراية لاقيت و اتخضيت جااااامد ................................ تابعوني



    الفصل 39


    وسقف حلقي حاسس انه متكحت و مش قادر اقوم خالص و لاقيت رقبتي فيها وجع مسكت اعصابي و قمت و لاقيت اسراء فى الحمام و ببص فى المراية لاقيت و اتخضيت جااااامد ................................ تابعوني



    وانا ببص على نفسي و حاسس بوجع فيه اتخضيت من اللي فيا و ساعتها قولت ازاي دة حصل و لا جسمي كان شبه متقطع من ضوافر اسراء و لا أنا و لا هي كنا حاسين بحاجة من الجنس و سخونية جسمي انا وهي

    كل اللي كنت بدأت احس بيه حرقان وماهتميتش ببص دلوقتي رقبتي مكان عضيتها معلمة عليا و كمان مكان ما مسكتني ضوافرها غرزت فيا

    و الادهى ان صدري و ضهري كله بنفس الأسلوب دة كدة مصيبة سودة و مهببة ايه اللي عملتيه دة انا هفشخك و خليتها تخلص دش و فضلت قاعد و فاتح النور عشان تشوف كويس الهباب اللي عملته و انا ساكت عادي جدا و مش متنرفز خااااالص و داخلة الاوضة كأنها فاكراني لسة نايم

    لاقيت النور مفتوح وبتبص عليا اتخضيت بشهقة كأنها اتجننت و عرفت اللي هي عملته جت و بتبوسني من كل حتة معورراني فيها و عمال أقولها ايه دة يا ستي بتقولي انا حمارة و تبوسني وكانت بتوجني بس وجع مهيجني اوووووووووووووووي و خلاني عاوز انيكها بس جسمي مكسر ومش قادر اصلا و هي مخلياني اصلا متجنن و عاوز اكسرها بس اعمل ايه انا السبب

    و فعلا قومت من ع السرير و دخلت اخد دش ساقع عشان السخونية اللي في جسمي تروح و الوجع بدأ يزيد واحدة واحدة و قعدت في البانيو و فضلت افكر كدة هعمل ايه في جسمي و دخلت لبست جلابية من بتوعي وتحتيها الهدوم الغيارات الواسعة عشان جسمي دة و اصلا برضه موجوع

    و قالتلي استناني هاجي معاك و لبست و نزلنا ركبت العربية و وصلنا لأقرب صيدلية و اشتريت مرهم للجروح كان غالي ب 60 جنيه ساعتها و كمان شاش نضيف و هي اشترت كام حاجة كدة موريتهانيش و فضلت افكها من جو الزعل انها عملت فييا كدة

    و ضحكنا سوا و قولتلها النكتة التالية : طفل متهم بقضية اغتصاب وفي المحكمة المحامية بتاعته مسكت بتاعه وقالت للقاضي معقولة ده يقدر يغتصب فى الولد همس لها في ودنها وقالها لو هزيتيه تانى هنخسر القضية

    و كانت طبعا ساعتها النكتة دي جديدة هههههههههههههههههههههههه
    و هي تضحك و عمال اقولها فى نكت و هي تضحك بس نهيت الضحك و احنا قدام مطعم سمك اسمه سيجال من احسن المطاعم اللي دخلتها بتعمل سمك مقلي و مشوي

    و خلصنا الاكل و مشيت بالعربية قولت اتمشي شوية بيها واشوف هنعمل ايه و لاقيت رقم غريب بيتصل بيا ببص عليه معرفتوش و رديت لاقيت صوت شيرين و عرفته بس قولت استعبط و هي استعبطت

    وقالتلي ايه متعرفش انا مين لقيت اسراء اتجننت جنبي و خطفت التليفون من ايدي و فضلت تشتم و تقولها يا بنت المرة المتناكة بيقولك مين يا لبوة يا بنت الوسخة يا قحبة يا شرموطة بيقولك مين و انا سخسخت ع نفسي من الضحك

    و حمدت ربنا اني قافل الشبابيك بتاعة العربية عشان محدش يسمع صفيحة الزبالة اللي بتتقال دي و انا بضحك ع شيرين و انها ساكتة ولاقيت ضحكة بصوتها العالي من حيث لا أدري من اسراء و قالتلي خد بنت خالك المهزئة هي اللي ع التليفون

    وفضلت اضحك لحد ما لاقيت شيرين بتقولي يا واطي مش مسجل رقمي قولتلها انتي اديتي رقمك لاختي وبس وقالت تاخد من هنا رقمي عشان تكلمني قولتلها ليه يعني الاميرة يلا انجزي عاوزة ايه قالتلي احنا فى الطريق للأسكندرية و ها هنتقابل فين قوللتها عند سينما ........ وهندخل فيلم اسف ع الازعاج بتاع احمد حلمي

    قالت اشطة و قولتلها خلاص ماشي بس العيال معاكي قالت لأ طبعا قولتلها طيب و قفلت فى وشها من غير ما اقول سلام و انا داخل ع سلم السينما احجز حفلة 1 لاقيتها بتتصل قولت ايوة في ايه قالتلي بسألك انت قفلت فى وشي ولا حصل حاجة ولا ايه قولتلها لأ قفلت فى وشك في ايه لاقيت اسراء بتبصلي و ماسكة ضحكتها و كملت لشيرين انتوا فين

    قالت داخلين اهو نص ساعة و نكون عندكم قولتلها طيب هنقعد فى الكافيتيريا عقبال ما تيجي قالت طيب و فعلا قعدنا و استنينا حفلة 12 تخرج و فضلنا نتكلم و اختي تقولي عاملهم احسن من كدة دول ولاد خالك قولتلها لمي نفسك و خليكي في اللي يخصك طريقتي معاهم انا حر فيها انا معاهم عارف بعمل ايه

    قالت ايه يعني هتضمهم للقايمة قولتلها ممكن ليه لأ اتخضيت ولقيتها كشرت و فضلت مذبهلة حوالي ربع ساعة و قولتلها انتي مجنونة محدش هياخد جزء من مكانك دة انا اتجنن ولا أسيبك لحظة

    لاقيتها ماسكة ابتسامتها شوية , و قولتلها بحبك يا بت واللـه وقالت طيب يعني مهما مين عرفت مش هتتغير معايا قولتلها لو اتجوزت مش هتغير معااااااااااااكي انتي اختي حبيبتي لاقيتها بتتبتسم شوية و بتقولي خلاص يعني انا فى حضنك مهما حصل

    قولتلها اه طبعا و فضلت تقولي هقولك نكتة مع اني متأكد اني ممكن اكون قايلها النكتة قبل كدة و فعلا طلعت نكتة قديمة بيض بس استحملت زي ما بستحمل حاجات كتير و هي فضلت تضحك من نكتتها البايخة و انقذني من اني اضربها

    لاقيت حد بيخبط على كتفي و لاقيت اسراء بتقول وااااو ببص ورايا لاقيت موزتين فاجرين هند و هي عاملة شعرها كاريه تحفة عليها ولابسة فستان كت و عليه شال و شيرين لابسة بلوزة و جيبة فوق الركبة بس فاجرة عليها و بصفر بالاعجاب و قعدوا

    و فضلنا نتكلم و قبل ما الحفلة تدخل كنا دخلنا و طلعت اجيب 3 فشار و داخل لاقيت 3 شباب واقفين وراهم وبيلقحوا لاقيت هند و شيرين و اسراء قلبوا بقوا عاملين زي الشمحطجية و انا داخل بهدوء جدا و الشباب طلعوا عيال و جايين يعلوا صوتهم كنت بدي البنات الفشار و لاقيتهم باصينلي البنات و سكتوا و اديتلهم الفشار وقعدوا

    و انا لفيت لاقيت الشباب وشوشهم زي العيال بالظبط و انا ببتسم لاقيت واحد فيهم بيتريق اللي هو الطويل اللي فيهم وبيقول هو دة اللي سكتكوا هاهاهاها

    روحت دخلت على اول واحد زقيته عليهم لاقيتهم بيقعوا زي الخرفان و نطيت عليهم و هما واقعين ع بعض واضرب بوكس فى كل واحد و هما بصوتوا و الناس اتلمت كلها عليا و بيشدوني من عليهم و الامن جه و التلاتة الموجودين شدوني

    و لاقيت الكل بيتكلموا معايا و دخلنا للمشرف حكوا البنات اللي حصل و طبعا الجلابية اتقطعت من فوق بس العيال اتخرشموا و المدير اعتذرلي و قولتله انا هدخلهم لحد ما اروح اغير واجي و دخلتهم و قعدوا و عليهم حراسة كمان

    و روحت لاقيت محل هدوم جنبي دخلت اشتريت بنطلون و بلوفر و غيرت لبسي و جيبت كوتشي كمان و شراب كنت لابس جلابية اعمل ايه يعني و دخلت مكملتش نص ساعة الراجل قاللي اتفضل و اعتذرلي تاني و قولتله هما فين العيال دي

    قاللي هنوديهم القسم متحفظين عليهم جوة دخلت لهم و اتكلمت معاهم بالذوق و قولتلهم يعني بدل ما تعتذروا من الاول داخلين فاكرين نفسكم بلطجية اديكم انضربتم و حتي لو ضربتوني كنتوا فاكرين اخواتي هييجوا معاكم

    المهم عشان مطولش عليكم اعتذروا و خليتهم يمشوا و ودخلت للبنات و لاقيتهم قاعدين زي ما هما والفيلم بيبصولي و يقولولي دة مبيضحكش دة فيلم بيض و انا قعدت معاهم و كنت وصلت فى النص التاني بس فهمت القصة من شيرين اللي فضلت ماسكة ودني زي الست اللتاتة و انا اسمع لحد ما صدعت منها مش من الفيلم

    و احنا خارجين جمعتهم و قولتلهم نكتة و ركبت العربية و قولتلهم تعالوا ورايا قالوا حاضر و فضلوا ماشيين ورايا لحد ما وصلنا على شاطئ خاص و قعدنا على الشط لحد ما وفضلوا يحكولي بلاوي و عمالين يتكلموا و حكولي موقف لأبوهم مع واحدة وروني صورتها طلعت مني

    و طبعا فضلت مركز فى الموضوع جدا لدرجة اني عرفت ان خالي هو اللي دخل منى الليله دي بس هي كانت شاطرة جدا و خليت اكتر من واحد من الكبار يقع من غير ما يحسوا بوجودها و دة سبب من اسباب الغدر ما بينهم

    و فضلوا يتكلموا عن حاجات كتير جدا و فى النهاية عرفت ان هما الاتنين مش مرتاحين فحياتهم و مش حاسين بالأمان و دي كانت فرصتي سهلة جدا معاهم بسبب لما شافوني بتعامل ازاي مع 3 شباب دول

    ولاقيت طريقتهم انهم بقوا مرتاحين جدا و حاسين اني راجل و اني اقدر احميهم و فضلنا نتكلم لحد ما الصبح طلع علينا و اخدنا بعضنا و قولتلهم هتعملوا ايه قالوا هنروح الشاليه ما تيجوا معانا قولتلهم لأ مش هنقدر نسوق كتير عشان منمتش كويس من امبارح

    و كان أصلا جسمي متدمر و موجوع معرفش ازاي عملت دة كله مع العيال و انا جسمي متخربش بس هما اصلا عيال سيس هههههههههههه ميسواش ربع جنيه و انتهى الحوار و ركبوا عربيتهم و اخدوا طريقهم و احنا اخدنا طريقنا ووصلنا البيت

    و لاقيتهم بيكلموا اسراء ع الواتس وبعتتلهم الموقع منه بتاع البيت قولتلها ليه قالت طلبوه مني مش عارفة ليه بس مش تخاف يعني قولتلها و هخاف ليه عادي يا بنتي مش حكاية كدة بس مش عاوز ازعاج منهم

    و مسكتها و انا بقلع هدومي قلعت الفصل اللي فوق كله و نزلت تحت الدش و خليتها تيجي معايا بعد ما خلصت و نزلت المية عليا ونشفت نفسي خليتها تدهنلي مكان التعاوير كلها و لفيت شاش على كل جسمي اللي فوق براحة عشان جسمي كان بجد زي المتقطع

    و خلصت قعدتي و بتاوب لاقيتها قالتلي استني خمسة دخلت عملت لي كباية ليمون و قالتلي استنى هنا و قفلت عليها الحمام و طلعت بعد دقيقتين و انا بشرب الليمون منظرها جنني قميص نوم ابيض يهيج الجبل

    و انا اصلا كنت هيجان من القعدة اللي كنا قاعدينها النهاردة وحاسس بطاقة فظيعة وخلاص بقي هتجنن بس انيك و لاقيتها شغلت اغنية حبيبي ياعيني و فضلت ترقص عليها و ابصلها و اضحك و بتاعي وقف بقي زي الحديدة و هي الاغنية دي معظمها بطيء و اخرامها بتبان من تحت القميص

    و هيجتني اكتر من حركاتها اغنية برتم بطيء و جسمها يتهزز ببطء بطريقة غريبة بنت متناكة هي فى الرقص ولا أحسنها رقاصة فى العالم و لما الاغنية خلصت جت قعدت جنبي على السرير و بتقولي ماليش حتة

    روحت لافف ايدي حوالين رقبتها و قولتلها تؤ طلعت شفايفها اللي زي العسل لبرة سنة و بتقوللي تؤ ايه قولتلها تؤ كدة و نزلتها نيمتها على السرير و روحنا فى بوسة طويلة و نزلت القميص بتاعها من الحمالات و فضلت ابوس و الحس فى رقبتها و ادعك في بزازها شوية لحد ما اهاتها عليت فى الاوضة

    و سيبت رقبتها و نزلت الحس بين بزازها الجامدين و مص فيهم وسايب الحلمات للأخر قولت الليله لازم اخليها تجيبهم و تموت و هي معايا ونزلت ايدي ع بزها التاني ادعك فيه و عمال بايدي التانية بدعك في كسها من فوق الكلوت و هي تهتز و تتحرك يمين و شمال مش على بعضها

    و بتقوللي دخله بقي و انا مش سايب حلماتها اللي زي اللوز دول يطلعوا من شفايفي وعضيت فيهم اكتر من مرة و اسمع احلى أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأةةةةة تطلع منها و هي خلاص عمال تتحرك و تسرع في حركتها لحد ما جابتهم اول مرة و دة كله بالدعك بس

    و بعدها شيلت القميص خالص من عليها و فضلت ابوس والحس في بطنها وايدي مش سايبة بزازها او كسها وعمالة تقولي ارحمني اااااه ارحمني بقي و دخله و انا عمال الحس فيها و نازل لحس في سرتها و منها الي السوة لحد ما وصلت للأندر بتاعها و هي اتجننت

    فضلت اعضعض في زنبورها من فوق الاندر و هي تتحرك و تسرع وانا بدعك لحد ما جابتهم تاني مرة و الاندر بقي مية خالص من قلعتهولها

    و بدون اي مقدمات نزلت على كسها فضلت امص و الحس و ريحته جننتني كانت حاطه برفان فااااجر مش فاكر اسمه عشان محدش يسألني , بس كان مهيجني تماما و عمال امص والحس في كسها و دخلت صباع فيها و هي تقوللي اااااااااااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااااااااه يا حبيبي كمل كمل ارجوك متوقفش

    و ادعك في بزازها و ايدها الاولى ع ايدي اللي ماسكة بزازها و ايدها التانية عمالة تدعك في شعري و انا مش راحم زنبورها عض و لحس و فضلت انيكها بصباع و لساني لمدة ربع ساعة تقريبا لحد ما جابتهم لتالت مرة

    و انا خلاص اصلا حاسس اني لو دخلته ممكن اجيبهم فى ساعتها بس قومت و نيمت عليها فضلت ابوس فيها و فى رقبتها و هي مش مستحملة خلاص و قلعت البوكسر و فضلت احك زوبري في كسها و هي متجننة

    و مسكت زوبري بايديها و حطيته على مدخل كسها و بتقولي دخلووووووووووووووووووووووووو بقي ووقفته على بداية دخلته مرضيتش ادخله و دخلته مرة واحدة كامل و طلعته تاني لاقيتها شهقت و قفشت فى دراعاتي الاتنين روحت حطيته تاني و بس المرة دي فضلت انيك واسمع اجمل اهات و صوت يخلي المشاعر و الجسم يتحرك لوحده بدون اي مؤثرات و عمال ارزع في كسها لحد ما بيوضي ورمت من كتر التخبيط في كسها

    و هي تتأوه و تقولي كلمة واحدة بس متوقفش ارجووووك متوقفش لحد ما تنزل في كسي ااااااااااه يا كسي ااااااااااااااااااااه افتحه اكتر يا راجلي يا حبيبي يا وهي بتتكلم قطعت بوقها ببوسه طويلة

    و فضلت انيك فيها اكتر من تلت ساعة متواصلة ع نفس الوضع و هي كانت خلاص جابت للمرة الخامسة و انا جيبتهم جواها

    و فضلت نايم فوقها دقيقتين تقريبا لحد ما اخدت نفسي وبوستها بوسة عميقة اوي و قولتلها بحبك قالتلي انا اكتر بكتير و قالتلي عارف انك انت جوزي

    استغربت من كلمتها و قولتلها بمعني قالتلي جوزي منامش معايا قد المرات اللي نمت معاك فيها في 6 شهور اناا سمعت كدة اتجننت قولتلها انتي هبلة انتوا بقالكم 5 سنين و عندك ولدين

    قالتلي انا لو قولتلك فى الخمس سنيني دول انا عداهم كام مرة نام معايا فيها قولتلها كام يا روح امك قالتلي بالظبط 43 مرة انا اتجننت جدا قولتلها احااااااااااااا اومال شهر العسل قالتلي ما فيش 20 مرة فى أول شهرين منهم 10 في 10 أيام ورا بعض بتوع الاسبوع اللي فى شرم الشيخ

    انا قولتلها احا انتي بتهزري قالتلي واللـه العظيم و اخر مرة نام معايا كانت بعد ما ابني التاني جه بشهرين روحت شخرت لها مع اني بكره جدا الاسلوب دة يعني بقاله 8 شهور ملمسكيش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قالتلي انت مستغرب عشان كدة بقولك انت جوزي لازم تصدق و قولتلها انتي حبيبتي و انا جنبك طول عمري باستني فى راسي و باست ايدي و خديتني فى حضنها و نمنااااااا و صحيت ع المغرب

    ولاقيت صوت ضححك برة و الصوت عالي جدا و و فضلت امشي ببص ع نفسي لاقيتني مش لابس حاجة و بتاعي واقف روحت راجع و داخل ولابس بنطلون ع اللحم و لبست فانلة حمالات و طلعت شطفت وشي و ببص لاقيت هند و شيرين و اسراء قاعدين مع بعض و انا مش مركز

    و سألتهم ع العيال لاقيتهم بيقولولي رجعناهم القاهرة و جينالكم و قولتلهم جيتوا فين انا ناقص اسراء انا جعان لاقيتهم بيضحكوا

    و لاقيت اسراء لتقوللي ننزل نفطر ايه قولتلها ننزل نفطر ايه ايه الكلام دة اعمليلي بضتين دلوقتي بضل ما هبضن عليكم و اطردكم من هنا

    لاقيتهم بيهرشوا التلاتة و بيبصوا لبعض و لاقيتهم التلاتة قايمين وبيدوروا في المطبخ ملاقوش اصلا حاجة تتعمل بصيتلهم و قولتلهم فشلة يعني و سيبتهم دخلت اجيب المحفظة و فضلت

    وسيبتهم و قولتلهم خليكوا كدة مقاطيع نزلت وروحت لأخر الشارع و مأخدتش بالي و نسيت أصلا اني مش لابس بوكسر و نزلت وجيبت طعمية سخنة و شوية بتنجان مقلي و اشتريت بيض و لبن وبليلة و ظبطت الدنيا وانا طالع من المحل بصيت لاقيت فرسة قدامي بس عليها مؤخرة تسيطر مقدمة اي ذكر فبتاعي وقف نص واقفة و انا مش لابس البوكسر

    و خبطت في طيزها باصتلي و ضحكت و مبصيتلهاش خالص كنت اصلا عاوز اخلص من المصيبة دي و كمان مخنوق و بصت عليا وانا طالع العمارة و لما طلعتلهم و قولتلهم انا هاكل طعمية و بيض وبليلة و شوية نسكافيه و غابوا ربع ساعة جوة

    دخلت عليهم لاقيتهم بيقولولي مش لاقين غير لبانة ومش عارفين نعملك بيض اومليت عشان انت بتحبه رفعت حاجبي و طلعتهم برة

    و قفلت المطبخ عليا و قعدت خمس دقايق كنت سلقت بيضتين و جيبت طبق في طعميتين و رغيفين و البيضتين و زيادة على دة كله البتنجان و خرجت لاقيتهم واقفين برة زي ما طرردتهم

    و دخلت اوضتي وقفلت عليا و فضلت اكل و لما شبعت طلعت الطبق و كان في بتنجان بس وكلت البليلة و دخلت غسلت ايدي و هما باصين عليا و ساكتين

    و قولتلهم صباح الخير و لاقيتهم ضحكوا بعد ما كنت منشف دمهم و ببص و ببتسم و قولتلهم وقت الفطار محدش يفتح بقه بعد كدة فيكوا وعمالين تقولوا ستات بيت وانتوا محصلتوش ستات جامع في السيدة

    بصوا ليا بغرابة و انا بضحك عليهم و بتريق و ردت هند وقالت ماخلاص يا نجم هنخرج فين قولتلها تشيلي كلمة هنخرج دي تماما من قاموسك

    كلهم باصولي كدة و قالولي اومال قولتلهم هخرجكم فين لاقيتهم بيضحكوا و قولتلهم ايه رأيكم نطلع رحلة بالموتسيكلات ع طول البحر و قاعدة ع الرمال و زي البدوية قالولي اشطة

    واتصلت براجل جنبي دايما بتصل عليه و ظبطلي الناس و قاللي قدامك قد ايه قولتله ساعتين بالظبط عشان نجهز قاللي يدوبك الفرد ب 100 جنيه من غير سواق قولتله اشطة و قفلت معاه بعد ما اجرت 4 موتوسيكلات

    وقولتلهم يلا مش هتروحوا عشان تجيبوا هدومكم قدامكم ساعتين قالوا الهدوم فى الاوضة جوة قولتلها خلاص كل واحدة تلبس بنطلون و يكون واسع سنة و جاكت عشان الجو هناك ضايع و احنا مش مستحملين

    و كل واحدة طلعت هدومها و فضوا يستشيروني لحد ما لبسوا و لبسوا كل واحدة طقم مميز و كل واحدة افجر من التانية

    و فضلت اضحك معاهم واعاكس فيهم و نزلنا كلنا و خليتهم كلهم فى عربيتي و اخدتهم و ببص لاقيت البت واقفة قدام البيت و بصالي و طنشتها خالص و ابتسمت

    و مشيت و انا عارف انها اتجننت لما شافت معايا 3 بنات

    و وصلنا للراجل و ركبنا الموتسيكلات او أربع عجلات عشان محدش يستغرب و كلها اتوماتيك و فضلنا ماشين وراه طول الطريق و نضحك و نعمل نفسنا بنسابق بعض و كانت متعة حلوة اوي

    و لما وصلنا لاقيناهم بيشوا خروف و مشاوي مختلفة اكلت من المشاوي المختلفة و سيبت الحاجات التانية كلها

    و فضلت اهزر و نضحك و نسمع حكاوي البدوية و نشوف الحفلات و بدأت الساعة تعدي نص الليل و الناس بدأت تخف

    و قولتلهم يلا و كلمت الراجل و قاللي طيب و خلصنا و اول ما مشينا واحنا راجعين وقعت هند من الموتوسيكل

    و فضلنا قاعدين شوية و لاقيتها مش قادرة تسوق اخدتها ورايا و فضلت ماسكة فيا لحد ما وصلنا

    و لما وصلنا لاقيتها مش عاوزة تسيبني استغربت جدا لحد ما لاقيتها شبه نامت فعلا و هي فى حضني من ضهري حسيت من الاحساس دة بتاعي بيقف

    و همست في ودنها و شيرين و اسراء واقفين وقولتلها على فكرة لو نزلتي ايديك سنة زيادة هتزعلي بصيتلي و عملت نفسها بتاخد نفسها ونزلت ايديها

    ولمست زوبري و برقتلي بعنيها و قامت وبسرعة عملت نفسها متفاجئة جدا و سيبتها مكلمتهاش

    قمنا من الموتوسيكل و فضلنا نهزر احنا ماشين و كانت هند مبتسمة طول الطريق و مبتتكلمش كتير و انا سيبتها براحتها خالص

    و اول ما روحنا و طلعنا فضلنا قاعدين نتفرج التليفزيون و لاقيت اسراء دخلت لبست بيجامة هنعمل ايه يعني مينفعش نعمل حاجة

    و لاقيت اسراء بتقول انا لازم انزل دلوقتي اشتري حاجة و قولتلها هتشتري ايه يا مجنونة قالتلي لازم انزل يا ابني انجز

    قوللتها طيب البسي عباية و طرحة و انا نازل معاكي و فعلا مكملناش دقيقتين و كنا نازلين وقلتلهم عاوزين حاجة من تحت

    طلبوا حاجات كدة هاخد العربية و قولتلهم خلاص ساعة و هرجع و نزلت لاقيتين ناسي المحفظة و طلعت و بفتح الباب ................................... ........................ تابعوني


    الفصل 40


    انا فتحت الباب و الصوت كان عالي اوي ايه دة اللي بيحصل لما سمعت الصوت العالي فضلت زي ما اناا ماشي براحة

    شغلت كاميرة الموبايل و مشيت براحة لحد ما شوفت منظر عمري ما كنت أتخيله عمالين يلبسوا في غياراتي الداخلية ................................... .

    الدهشة موجودة و الصدمة كمان دة هند واخدة الغيارات المتوسخة و لابساها و بتشم عرقي و تدعك نفسها بيها و شيرين لابسة بوكسر من بوكسراتي و بتقولها كأنها بتقلدني تعالي هنا و كأني بأمرها و هي التانية جاية و هي متكسرة

    و لاقيت شيرين فجأة بتقول نفسي يغتصبني بقي دة انا لو عمل كدة يشوف هعمل فيه ايه ردت هند باستغراب يعني هتعملي فيه ايه قالتلها همتعه بكل حاجة فيا

    روحت قفلت الكاميرا و عملت احم احم لاقيت الاتنين بصولي و برقوا جااااااااااااااااااااامد و عنيهم برزت لبرة 20 متر

    و دخلت و هما ساكتين فتحت الدرج اخدت المحفظة و سيبتهم و نزلت و انا مديتش اي كلام خالص ولا اي انفعال

    و سيبتهم و قفلت عليهم الباب و نزلت فضلت افكرؤ ولا قيت اسراء عمالة تحكيلي و تقولي انها نفسها و نفسها و تعمل اي حاجة عشاني و عاوزاني اوي

    روحت قولتلها اسكتي دلوقتي بفكر لاحظت اني متغير من ساعة ما طلعت لوحدي و بنشتري الحاجات و فضلت ساعة بشتري واحنا راجعين ركنت العربية قبل البيت بشارع عشان محدش فيهم يكون فى البلكونة ويلاحظ اي حاجة

    و قعدت اكلم فى اسراء و أقولها انتي عاوزاني لازم النهاردة قالتلي مش اوي النهاردة

    قولتلها طيب بصي بقي هقولك على موضوع و انا وانتي هنفذه بصي يا ستي

    اولا : عاوزك ولا كأني اتكلمت معاكي فى أي كلمة و كل شيئ طبيعي جدا جدا جدا و بكرة الصبح تنزلي و معاكي هند وكأنكم رايحين الكوافير و تروحي فعلا الكوافير و عشان تظبطي نفسك و تظبطيها هي كمان و تروحوا تشتروا اكلة سمك و جمبري هديكي فلوس تجيبي كل حاجة و وبدون اي سؤال توافقي دلوقتي قالت حاضر

    ثانيا : بقي انا شوفتهم بيلبسوا غياراتي الداخلية يعني هطلع اغسلهم كلهم كأني قرفان و هتسأليني ايه اللي بتعمله دة و سيبني اغسلهملك و تفضلي و هتنرفز عليكي و متسأليش ليه برضه

    ثالثا : ودة الاهم لازم تاخدي هند معاكي و متحسسيش حد فيهم بأي حاجة مهما كانت و اي شئ يحصل مالكيش دعوة بيه


    قالتلي دول هتعمل معاهم ايه قولتلها انا شايف ان شيرين مسيطرة اوي على هند و انا هسيطر على شيرين راحت قالت يعني ازاي اخد هند و اقول لشيرين استني خليكي هتبقي مفقوسة

    قولتلها لأ انتي سهريهم النهاردة و تخليكم مع بعض و تهزروا وتضحكوا وتفضلوا سهرانين لحد الساعة 8 مثلا و تصحي 12 تاخدي معاكي هند كدة كدة هي مبتنامش وقت طويل وكمان نومها خفيف

    قالت تمام دة انت دماغك دي دماغ عقارب سم يالهوي عليك يا ولا انا مش عارفة أخاف منك و لا اثق فيك بدماغك دي انت عارف المفروض لما اسمع الحوارات دي كلها اخاف منك جدا بالعكس انا بثق زيادة انك امان ليا و حمايتي ربنا يحميك و يقويك على من يعاديك

    دعوتها خلتني أضحك و أقولها يقويني اكتر من كدة لقيتها ضحكت وبتقولي يارب ابتسمت انا و قولتلها نفس دعوة أمي ليا قالتلي بس انا اختك اللي هي كل حاجة معاك غصب عنك

    و دخلت الشارع لاقيت هند و شيرين واقفين في البلكونة زي ما كنت متوقع بالظبط و اول ما وصلنا لاقيت تحت البيت جاية اسراء تنزل مسكتها و وقفتها قولتلها لو نسيتي هنفخك ضحكت و قالتلي نفسي

    و نزلت و انا نزلت و ماشي بضحك على النكتة اللي كانت قالتها مش عارف ايه الي فكرني بيها مع انها قديمة و طلعنا و لاقيت زي ما كنت متوقع كانوا لامين هدومهم و ماشيين و قفلت الباب و زعقت هو انتوا جايين عند خولات عشان تمشوا بالاسلوب دة و برقتلهم

    و اسراء اتدخلت في الموضوع و قالت هو في ايه و حصل ايه بالظبط و فضلت تتكلم معاهم قالوا ان عيالهم تعبانين و كدة و طبعا اسراء اقنعتهم انهم يقعدوا ان هما يومين و هنرجع والكلام اللي الا كانوا هيقعدوا لو انا قولتلهم اقعدوا بس متكلمتش

    سيبتهم و اكلت من الاكل اللي جيبته ,قومت كانوا لسة هيجوا ياكلوا قولتلهم ايه اللي اخركم انا اكلت و قومت و اتشطفت و دخلت لبست الطقم اللي شيرين لبسته و قعدت و مسكت التليفون

    فضلت اكلم ناس ع الواتس و برد على رسايل و و بتكلم مع ناس و اتصلت بالمصور و اتطمن على الشغل و كدة و اتصلت على منار و عرفت منها كل حاجة و قفلت و دخلت الاوضة نمت على ضهري و بفكر لاقيت الباب بيخبط قولت مين

    لاقيت اسراء زعقتلها و خليتها تخرج برة لاقيت بعد ربع ساعة شيرين جاية و بخبط و بقول مين لاقيتها بتقول طيب نمشي ولا ايه بعد اللي حصل مينفعش وبصيت عليا و انا نايم و بتاعي بارز من البنطلون

    لقيتها بتبلع ريقها بصعوبة و مش بتتكلم روحت قولتلها اقفلي الباب و اخرجي برة و انا هنام وعدى نص ساعة والكل ساكت و انا بفكر اعمل ايه روحت قومت لبست و غيرت هدومي و ظبطت وحطيت برفان كتير و ظبطت الدنيا كلها

    و فضلت اظبط فى ذقني و حلقتها كاملة و خلصت تظبيط فى نفسي و بعد كدة قعدت و فضلت أفكر اخرج و اخدهم معايا ولا لأ و التفكير فضل يخليني اروح و اجي لحد ما قفلت في دماغي اني اخدهم كمان و اخرج مش هخرج لوحدي خالص ,

    خرجت من الاوضة مظبط نفسي و قعدت ع الكنبة فوشهم و قولتلهم مين عاوز يخرج لاقيتهم بيبصوا لبعض باستغراب شديد و بيبصوا فى الساعة لاقوها لسة 11 و بصولي تاني روحت قولت يعني هخرج لوحدي طيب و جاي اقوم لاقيت التلاتة ماسكين فيا و و بيقولولي لألألأ هنجهز ع طول

    و فضلت اضحك و مكملتش ربع ساعة لاقيتهم جهزوا بس من غير مكياج خالص و بصيت عليهم و قوللتهم انا فالعربية و نزلت و استنيتهم و نزلوا بعدي بخمس دقايق.

    و اول ما ركبوا اخدتهم و روحت على سيدي بشر واحنا فى الطريق لاقيت اسراء مستغربة من اسلوبي اوي و كمان بيهمسوا لبعض ع ريحة البرفان و تظبيطي لنفسي و دة كله و ع قلبتي دي كلها بس حسيت فجأة ان النوم كابس عليا و انا سايق كملت الطريق و لاقيتهم بيجهولي كلمة هند و شيرين ساعتها مركزتش مين اللي قالها هو انت ازاي كدة

    رديت و قولت بمعني وكانت هند اللي اتكلمت لاقيتها سكتت و كملت اختها وبتقول اصلك من ساعتين كنت تقريبا بتطردنا بالذوق رديت و قولتلها اخرسي طالما مبتفهميش و كمان طيب لو حسيتي بدة ممشتيش ليه برقتلي جامد و انا باصص فى المراية و قالتلي طيب نزلني انا هروح و دلوقتي

    ركنت العربية ع جنب و فتحت الاقفال و نزلت انا و اول ما نزلت من العربية اديتها بالقلم صدمهاااااااااااااااا فضلت عديت دقيقة كأنها قرن من الزمن و هي ساكتة و

    قولتلها اركبي ركبت و قولتلها لما تركبي مع خول اعملي اللي تعمليه دة مش معايا هزت راسها بالموافقة و انا فضلت ساكت زي ما انا بقيت السكة و ببص ورايا لاقيت ايدي معلمة بغباء ع وشها و طنشتها شوية لحد ما وصلنا

    و كنت اخدتهم فى كافيه على البحر في سيدي بشر قولت نلعب كوتشينة ونفضل مع بعض نهزر شوية و افكهم و نروح و فعلا لعبنا ع المشاريب و الاحكام و فضلنا نلعب لحد ما كسبت 6 أدوار ورا بعض

    و حكمت على هند تدخل على واحد و تقوله انت كيوت ينفع رقمك و طبعا كان تحدي قاسي ليها بشخصيتها الضعيفة الخجولة شوية و كدة يبقي في فهم هتقدر تكسر كل حاجة معايا ازاي

    و فعلا راحت لواحد قاعد لوحده و قالتله انت كيوت و جاية تاخد رقمه لاقيت مراته بقيت قدامها و البت فضلت تتطحن شتايم لحد ما قومت و خلصت المشكلة

    و شيرين خليتها تروح و توزع قهوة و شاي ع 5 ترابيزات انما اسراء حكمت عليها بموضوع مش منطقي بالمرة و انها. تروح تدي ورقة اكتبها أنا ومتشوفش اللي جواها خالص لأكتر من شخص و كتبت سبع ورقات

    و الكل استغرب من الموضوع دة عشان أصلا اديتها 6 ورقات و حددتلها الناس بالظبط و قولتلها مهما حصل متنطقيش بكلمة وبدون مقدمات

    الكل خاف من الطلب دة و السبب ان كل واحد انا محدده ليها شاكله راجل محترم جدا و قاعد وسط ناس وكمان متردش عليهم يعني بهدلة ممكن يعمل بلوة و هي ساكتة و انا ماسك ضحكتي جامد و هي مش فاهمة حاجة ولا حد فيهم فاهم حاجة

    و سكتنا و محدش فينا اتكلم خالص و استنيت اشوف رد الافعال

    و لاقيت اسراء بتقوللي حاضر و فعلا بدأت توزع اول واحد وكل واحد بحاول يتكلم معاها و هي زي الخرسة مبتتكلمش خالص و اديت 6 ورقات و فضلت واقفة مش فاهمة تعمل ايه و كل واحد قام ناحيتها و اداها فلوس وورقة تانية ........................... ايه دة

    انا كتبت ايه لكل واحد

    رجعت و هي مش فاهمة و اديتني الفلوس و اديتني الورق و حاسبت ومشيت و انا معايا الورق و الفلوس و الكل دة كله ساكت و مش فاهم حاجة من الموضوع و انا عمال اضحك فى العربية و هما يسكتوا و مستغربين الحكاية اوووي ومش فاهمين حاجة و سألتني شيرين هو كان مكتوب ايه فى الورق

    رحت وريتلهم الورقة السابعة و كان مكتوب فيها : أنقذوني من الضياع ادوني فلوس عشان انا محتاجاهم و انا بكماء صماء أرجوك لا تحوجني لأحد و هما قرأوها من هنا و كلهم فضلوا يضحكوا عليها اني خليتها تشحت بس باستايل

    لاقيت اسراء مش كنت تقولي و انا اخليهم يطلعوا بدل الجنيه الف قولتلها هتبيعلهم ايه

    الكلمة دي نزلت زي الرصاص فى السيارة و الكل بلا اي استثناء سكت و انا فعلا مكنتش بهزر عشان الحركة نفسها خدعة انما الكلمة اللي قالتها دة ردها

    و وصلنا و قولتلهم عن اذنكم اطلعوا ,طلعوا كلهم و كانت قريب من الفجر روحت قولت اقعد فى العربية شوية بعيد بس لاقيت اسراء بتتصل بيا و بتقولي انهم جهزوا عشا تعالى كل

    قولتلها طيب هاروح الحمام واجي قالتلي خلاص طيب و لما روحت لاقيتهم لسة متعشوش مستنيني و لاقيتهم عاملين فراخ صواني بالبطاطس و رز

    و قولتلهم دة عشا يا ناس ده تقيل اوى و قعدت وسطهم و و اكلنا و استأذنت و دخلت انام كانت الساعة 5 ونص و طبعا فضلوا سهرانين برة

    و صحيت ع ميعادي مع اسراء لاقيتها فعلا أخدت هند و نزلوا و فضلت شيرين هنا و طلعت لابس البنطلون من غير بوكسر و شغلت التليفزيون

    و لاقيت شيرين صاحية و جاية تقعد جنبي وبتقوللي صباح الخير رفعت ليها حاجبي و قولتلها انتي اتجننتي ولا ايه فزي قومي اعمليلي حاجة اشربها

    لاقيتها بصت باستغراب شديد اوي و مش مصدقة اللي بتسمعه قولتلها انتي لسة هتفهمي انا ساكت من امبارح عشان اختي لكن في حسابات تانية ردت بكل خوف و حيرة ينفع اتكلم قولتلها هتقولي ايه

    قالتلي انت متعرفش من يوم الخناقة لما شوفناك بتضرب الرجالة دي و احنا حسينا بايه بقينا هنتجنن عليك احنا حسينا برجولة عمرها ما كانت فى أجوازنا قولتلها تروحي تلبسي هدومي و تقلديني بقولك ايه قومي اعمليلي قهوة و لو مش حلوة هشربهالك

    دخلت تعمل القهوة و فضلت على توقيت الساعة 60 ثانية

    و دخلت كانت واقفة جنبها ووقفت وراها و بتاعي واقف و عملت نفسي بشوف القهوة ولزقت فيها من ورا و قولتلها ايه دة القهوة دي مش حلوة لاقيتها ريحت علي زوبري و زنقته بين طيزها وقف زيادة و لفيتها لاقيتها بترفع راسها لفوق و بتبصلي عنيها فى عيني و بتبلع ريقها بالعافيه قالتلي بكل جراءة القهوة فارت خلاص

    قولتلها ارميها وشيلتها من البوتاجاز و حطيتها فى الحوض و شديتها من ايدها و رميتها على سريري و اديتها بالقلم وشديتها من شعرها و قولتلها انا بقي هكون الدكر اللي خلاكي تصوتي

    ردت وقالت بكل محن هنشوف يا دكر و اول ما قالتها اتجننت زيادة و قلبتها على وشها و اتأكدت انها مش هتنخ بسهولة وقلت اتعامل معاها بعنف جامد عشان اخليها مش قادرة تمشي

    ولاقيتها بتقولي هتعمل ايه و قبل ما تكمل جملتها كنت اديتها بالقلم و قولتلها تخرسي لاقيتها اتخرست خالص و قلعتها البادي من فوق و قطعته و فضلت السوع فيها بايدي و هي تصوت و قلعتها البنطلوون اللي كانت لابساه لاقيت اندر مشجر مخرم تحفة و لونه بمبي

    روحت فضلت اضربها على طيزها و على جسمها افضل السوع فيها و أدخل صباع فى طيزها و التاني في كسها و افضل ازنق فيها و لاقيت جسمها اتنفض فجأة من تحتي و جابتهم و فضلت برضه ابعبص فى كسها و طيزها و السوعها لحد ما جسمها بقي لونه زي لون دم الغزال اكتر من نص ساعة لسوعة في جسمها و هي بقيت مش قادرة ورجليها فتحتهم بوسع الحوض

    و لاقيتها مش قادرة تمسك اعصابها خالص اخدت المخدة من قدام راسها و رحت حطيتها من تحت كسها و مسكت زوبري فضلت احكه بميتها دقيقه و اهاتها بصريخ و فجأة جاي احطه في طيزها لاقيته مش بيدخل خالص

    و فضلت ابعبص و ابعبص اكتر و هي تصوت و تصرخ زي اللبوة اللي متخرقتش قبل كدة و عمال اقولها اهدي انتي لسة شوفتي حاجة لحد ما وسع زيادة لاقيتها بتقولي حرام عليك أأأأأأأأأأأأاه

    صوتها و هو بيدخل كأني مشغل استيريو في صريخ و ان حد بيشنقها : ااااااااااااااااااااه حراام عليك متناكتش منها قبل كدة طيزي ااااااااااااااااااه صوتها خلاني اهيج اكتر

    وبعد ما كنت دخلت الراس كملت و فضلت ادخل واحد واحدة كانت ضيقة قووووووووووووووووووي لدرجة اني فضلت شوية عقبال ما عرفت ادخله و فضلت ادخل و اطلع اكتر من خمس دقايق و هي تصوت و لاقيت شخاخ طالع ع زوبري سيبتها و دخلت الحمام و نضفت زوبري من طيزها و من البراز كويس

    كان واقف نص قومة و منظرها و عدم حركتها خلاني اهيج اكتر من الاول وروحت رافع رجيلها قدام زوبري و فضلت انيك و انيك وانيك و هي تصرخ تقولي خرجه انا مش قادرة انا بنت متناااااااكة اااااه اني لبست لبسك انت جامد اوييي ااااااااااه وشهقة طويلة و بعدها اااااااه

    وجابتهم للمرة التانية و جسمها كله بيتنفض و عمالة تتهز يمين و شمال و انا روحت قلبتها و خليت وشها ليا و ببص عليها وهي بتعيط و مش قادرة و بتنهج مطرح اللي عملته فيها

    و انا باخد نفسي من سخونة جسمها حطيت شفايفي على رقبتها لاقيتها بتحضني جامد اوووي و كاني هطير منها

    رفعت نفسي لحد ما لاقيت زوبري على باب كسها و دخلته فعلا ودخلته مرة تانية بس صوتها كله كان في شفايفي بدع بوسة طويلة اوي و عمال انيك فيها بعدت شفايفها و صوتت ااااااه ااوووووووووووف ااااااااااااااااه اووووووي بحبك بحباااااااااااااااااااااااااااااااا ااااك اوووووووووي مش قادرة ااااااااااااااااااااه ارحمني بقي

    و قربنا من نص ساعة نيك و انا بقيت بنهج و خلاص قربت اجيبهم فيها روحت طلعته من كسها مسكت شفايفها و قولتلها افتحي بوقك هحطه في بوقك

    لاقيتها بتفتح بوقها وبتبصلي اتخضت من زوبري و بتقولي ايه دة انت واخد ايه دة كبير اوي دة جوزي نص دة يالهوي و انا ابصلها و اقولها احنا هنستعبط احا حطيه و اخلصي

    وهي بتقول ازاي دخلته فيا

    انا حطيته فى بوقها و فضلت تمص فيه بصعوبة اووووي و مسكت راسها و فضلت احاول ادخله لاخره كأني كنت بخنقها و كنت بنيكها فى بوقها جامد لحد ما جيت انطر طلعته من بوقها و نطرت على البرا اللي لابساه اخدت بالي اني مقلعتهاش السنتيان خالص بس بعدما خلصت سيبتها و قومت من عليها لاقيتني افتريت اوي اوي عليها جسمها كله بلا أي استثناء احمااااااار و بتنهج بطريقة مش معقولة و شخاخ نزل منها ع الملاية من طيزها و ضافري خربشها في طيزها و فوق رقبتها

    البت شبه ماتت. المهم شيلتها و قعدتها في البانيو و لاقيتها مافيهاش اعصاب تماما

    روحت شغلت المية و كانت ساقعة فوقتها شوية و انا استحميت و حميتها كامل بجسمها كله و شيلتها و لبستها الاندر و حطيتها على سريرها

    و قولتلها انا عاوز اختك كمان بصيتلي وقالتلي طيب حاضر غطيتها و طلعت على اوضتي و دخلت أنام لقيت اسراء سادس مرة بتتصل علي و بتصوت ................................... ...... تابعوني


    وقالتلي طيب حاضر غطيتها و طلعت على اوضتي و دخلت أنام لقيت اسراء سادس مرة بتتصل علي و بتصوت ................................... ...... تابعوني
     
  7. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    الفصل 41


    انا اتخضيت و بقولها في ايه و حصل ايه وبتعيط عملت حادثة و لبست و خدت المحفظة و مفاتيح العربية و نزلت ركبتها و اتصلت بيها انتي فين بعتتلي الموقع ع الواتس

    لاقيتها في مكان قريب مش بعيد اوي مكملتش ربع ساعة و كنت واصل مع ان المؤشر مديني تبع الطريق الرئيسي 33 دقيقة بس الحمد للـه مصر مليانة شوارع جانبية ووصلت بالسلامة ركنت بفرامل اليد و نزلت من العربية و الناس ملمومة و الراجل بيزعق و اختي واقفة و هند مغمى عليهاا و سواق التوكتوك اصلا غلطان ماشي عكس و بيبلطج والناس عمالة تهدي فيه

    روحت دخلت ووقفت لاقيت اختي بقيت تعيط جامد و لاقيته بيقولها عيطي يا شرموطة محدش هيمشيكي دين امك قبل ما ....... فى الوقت دة ترجمت انه كان بيقل أدبه

    و اول ما شافتني صعبت عليها نفسها و انا مخلتوش يكمل جملته الا وكنت مديله ع نفوخه و ضربه وفى ساعتها الناس بتحوشني عنه و انا بركت عليه خلاص مش هقوم و خليت وشه شوارع بقي بالظبط زي كعبورة وشه مورم و عنده فتحه فى وشه من اول مناخيره لحد اول شفايفه

    و من كتر الناس اللي بتشدني من عليه قومت وبقولهم ما هو لو انتو رجالة وسامعين اختكم بتتشتم كدة مش هتسكتوم و انا مش هسكتله ابن المتناكة ماشي عكس و بيبلطج علينا دة انا هوريك النجوم فى عز الضهر و برفس برجلي فيه و هو مش قادر يقوم و الناس تقول المسامح كريم يا ابني

    و انا قولتله واديت اختي مفاتيح العربية تاخد الموبايل منها و تتصل بواحد صحبي في مدرية أمن اسكندرية و اديتها اسمه و كان نقيب و رد على طول و بلغته بالمكان و مكملش عشر دقايق بوكس كان عندي و عمل اثبات حالة للواقعة كاملة و اخدوا الواد في البوكس

    و ركنت العربية الجولف هناك بعد الحادثة بشارع واخدت هند و اسراء على المستشفي بعربيتي و ركنت العربية هناك و اخدت تاكسي و رجعت اخدت العربية بتاعتهم ووديتها البيت و اخدت تاكسي تاني و روحت المستشفى

    و دخلت لاقيت هند فاقت واختي هديت و اطمنت عليهم و الدكتور قاللي معندهمش اي حاجة تقدر تاخدهم معاك و مكملناش ربع ساعة كنت حاسبت و خرجنا و كانت هند بتتسهوك شوية

    مسكتها سندتها و لاقيت اسراء بتقوللي دي متسهوكة اغمى عليها من خبطة و كمان اه واليوم ضاع على قلة فايدة داخلين ع العشا و مأكلناش قولتلهم انا هموت من الجوع و قعدت فى العربية بمسك الموبايل كان 5 فى المية و صامت

    لاقيت شيرين بتتصل كتير هي وصاحبي و اتصلت ع صاحبي و قولتله خلاص هعدي عليك و وحطيت الموبايل في شاحن العربية و اتصلت بشيرين و بتسأل احنا فين و اتطمنت عليها و قولتلها البسي ساعة كدة و هعدي ناخدك و نروح نتغدي

    قالتلي يا دوبك عشان جسمي مش قادرة اتحرك قولتلها ماشي يا مايصة و ضحكت و قفلت معاها و روحت ع المديرية و سلمت على صاحبي و اعتذرلي على اللي حصل و انا نفس الحكاية على الازعاج و ضحكنا و عزم عليا بقهوة او بأي حاجة قاللي دلوقتي المحضر عاوزه يكون حادث عادي و لا عاوز ايه

    قولتله هو كان سب علني و ماشي عكس قااللي ما تفكك من السب العلني عشان انت اخدت حقه و بزيادة وضحك قولتله يعني ايه قاللي يعني احنا هنربيه بطريقتنا و منديلوش التوكتوك لمدة شهر و يفضل محبوس أسبوع يتربي و خلاص

    قولتله اللي انت شايفه رد وقاللي انا شايف كدة عشان هو عيلته ناس محترمه و غلبانة قولتله اللي انت شايفه و ربنا يخليك ليا يا صاحبي و سلمنا على بعض و لما نزلت لاقيتهم بيقولولي حصل ايه طبعا اتبضنت منهم و من اليوم اللي اتقفل بعد ما كان وردي

    و حسيت اني خلاص بدأت اهنج قولت اخلص اكل و نروح مروحش لا يمين و لا شمال و اتصلت بشيرين اول ما وصلت تحت البيت و نزلت كانت ماشية مفشخة على الاخر لدرجة ان اسراء فتحت فى الضحك و موقفتش

    و هند اتخضت عليها و نزلت من العربية عشان تحاول تفهم منها و قالتلها مفيش حاجة دة انا مبسوطة كمان هفهمك كل حاجة بعدين و قعدت فى العربية و قولتلهم يلا تأكلوا ايه وكلهم قالوا بيتزا و انا اتبضنت طبعا روحنا ع بيتزا هت طلبت بيتزا و السلطات

    و قولتلهم تاكلوا هنا و لا فى البيت قالوا لسسة هنروح لأ هاتهم هنا قولتلهم حاضر و قعدنا فى المحل و الأكل جه متأخر شوية بس كان سخن جدا و اكلنا كلنا و شبعنا و طلبت شاي

    لاقيت هند بتقول عندك تلاتة ستات بيوت و رايح تشرب شاي برة قولتلها ما التلات ستات بيوت قالوا هناكل بيتزا بدل سمك و جمبري انتوا اصلا متفهموش فى الاكل يلا اديني هشرب الشاي و اقوم و انتوا تشربوا الساقع و كلهم دخلوا الحمام

    و فضلت قاعد. وصل الشاي و طلبت الحساب و حاسبت و هما لسة ماجوش من جوة و قومت ادخل الحمام لاقيتهم خارجين و بيضحكوا

    ولاقيت اسراء و هي خارجة و انا داخل بتقرصني من طيزي استغربت و قالتلي يا وسخ البت متعورة ورا و قدام حرام عليك و ضحكت

    و دخلت الحمام ظبطت شوية و خرجت لاقيتهم شربوا الشاي ببصلهم و بجز ع سناني اخدت البيتزا اللي فاضلة و اخدت مفاتيحي و الموبايل و خرجت من غير اي كلمة و لا نطقت

    و روحت لاقيتهم جايين ورايا زي الفراخ اللي بتيجي ورا الديك و انا بفكر اتصرف فيهم ازاي و انا اصلا مكنتش زعلت بس مبحبش حد ياخد حاجة مني و فعلا بدأت احرك العربية و اسراء بتقولي كل واحد فينا اخد شفطة فخلاص مش تزعل بقي و شفايفهم طلعت لقدام كأنهم عيال صغيرة

    ضحكت ع منظرهم و قولتلهم طيب يلا عشان هتشتغلوا فى الشقة زي ستات البيوت كلهم استغربوا من الكلمة و انا سيبتهم يفكروا فضلوا يقولوا نكت و انا لاقيت قهوة ع يميني

    ركنت و نزلت اشتريت كباية شاي و دخلت العربية و شربت و لاقيتهم بيقولوا دة كله عشان الشاي و ومرضيتش عليهم و شربت الشاي و اول ما خلصته بدأت اتحرك و قولتلهم انا لو مكنتش شربت كباية الشاي دي كنت نمت وسيبتكم فى الشارع

    و فعلا مكملتش ساعة كنا وصلنا البيت و اول ما طلعنا فضلوا يتكلموا شوية ويهزروا وانا خلاص فصلت دخلت انام و لاقيتهم فضلوا قاعدين برة ندهت على اسراء و فهمتها انها ولا كانها عارفة حاجة عني و لا كاني بتكلم ولا اي شيء و لا في اي علاقة و اي كلام متتحمقيش عشان خلاص شيرين بقيت معايا فاضل هند

    قالتلي طيب هتعمل ايه قولتلها انا هقولك على الوقت اللي هنام في مع هند و هخليكي تكوني نزلتي و تطلعي بعدها بشوية اكون الاتنين معايا ع السرير تاخدي بعضك و تنزلي و تعملي حوار وكأنك زعلانة جدا و لازم تقفلي موبايلك لحد بالليل يومها و بعد كدة هنيجي ناخدك و هخليهم قاعدين معاكي و هسيبك و همشي انا

    قالتلي ماشي موافقة و قولتلها هاتي بوسة بقي و بوستها بوسة في شفايفها و و كانت بدأت تطول بس بعدت عنها بسبب خطوات البنتين بدأت تزيد ويجوا انا قولتلها تقفل الباب عليا عاوز ارتاح و فعلا نمت مكملتش ساعتين

    وصحيت لاقيتهم لسة صاحيين مناموش و انا دخلت عليهم لاقيتهم عاملين فشار و بيضحكوا و بيهزروا و بيتفرجوا ع فيلم عربي بتاع عادل امام جزيرة الشيطان كان لسة فى أوله و لاقيتهم التلاتة قاعدين بشورت و و منظرهم يهيج الجمبل اللي مبيهجش و اللي لابسة فانلة حمالات و اللي لابسة كت و قعدت على الكرسي و ادوني طبق فشار و شوية و عاملين عصير برتقال و قعدنا و سألتهم على اي حاجة ناكلها قالوا لسة في بيتزا

    قولتلهم لأ ببص فى الساعة كانت 12 قولتلهم انا نازل لاقيت هند بتقوللي ينفع انزل معاك قولتلها اوك قالتلي خمس دقايق هلبس و اجيلك و نزلت استناها تحت فى العربية عقبال ما تنزل تكون سخنت و لما بفتح العربية لاقيت البنزين قرب يخلص و نزلت لابسة عباية و رابطة شعرها كحكة

    و دخلت العربية و هي بتضحك و بقولها انتي مش لابسة حاجة تحت دة صح ضحكت بمياصة و قالتلي لا عندك مانع قولتلها كدة كدة مش هنزلك من العربية ردت وقالت هو سجن قولتلها أه و ضحكنا و روحت البنزينة و نزلت و جيبت عصير و رجعت ركبت و قفلت الازاز بتاع العربية

    و لاقيتها بتقول انت ازاي بتعرف تخلينا متشوقين للفعل بتاعك يا ابني يا حبيبي انت مجنون بجد مشوفتش حد فى جنانك يا زيمافورسكس انت لو اتجننت اكتر من كدة النسوانجية يتعقدوا ارحمهم شوية طبعا و قالت بقي انت عاوز تاكل ايه بقي

    قولتلها بدور ع اكله جمبري حلوة قالتلي طيب ما تجيبه اعملهولك انا بعرف اعمل جمبري تحفة متقلقش قولتلها خلاص انا هجيب 3 كيلو لبكرة تعمليهم و اكل دلوقتي كام ساندويتش

    قالتلي بس هما مش هيعملوه كويس قولتلها عادي بقي قالتلي طيب يا قلبي براحتك قولتلها ايه المياصة دي قلبك مين لمي نفسك شوية ضحكت و قالتلي حاضر هبطل مياصة يا روحي

    و لاقيتها قرصتني من ركبتي فضحكت على حركتها بس بتاعي وقف وهي لمت نفسها من كسوفها بعدها لما لاحظت وقوفه و جيبت الجمبري و اشتريت الجمبري اللي هي هتعمله و دخلت العربية و جيبتلهم معايا طبعا روحت لاقيت شيرين نامت و اسراء بتقول اتأخرتم ليه و حكيتلها و اخدت ساندويتش وهند نفس الحكاية و اكلنا

    و فضلنا نهزر و نضحك و عملولي ليمون و شربناه و لاقيت اسراء بتوشوش هند قومت عشان متنرفزش قالولي رايح فين قولتلهم عشان متنرفزش داخل جوة وكمان عاوز افكر لاقيت اسراء بتقول دة احنا لسة هنرقص

    رفعتلها حاجبي و قولتلها مع نفسكم انا رايح ع السرير و خليكم براحتكم و دخلت الاوضة و فضلت افكر في جملتها تقصد بايه الجملة دي فضلت افكر ممكن شيرين تكون قالتلهم ايه بس طنشت خالص كل حاجة من تفكيري ونمت وصحيت ع الساعة 6 الصبح ع صويت هند الحقووووووووووووووووووووووووووووووو وني

    و جريت ع الاوضة بطريقة مخيفة و لاقيتها بتجري من فار نعم يا احا الصويت دة كله عشان دة دة انا اتفزعت ومسكت المطوة وانا قايم عشان هيبقي فيها قتيل الاقيه فار طيب واللـه لاسيبك متشعلقة كدة صوت جامد روحت دخلت معرفتش اقتله استخبي

    قولتلها استخبى تحت السرير لاقيتها نطت عليا وحضنتني جامد و بتاعي وقف من الموقف وخارج بيها وهي حست بيه و فضلت متشعلقة شوية وشبه داخت و دخلتها الاوضة التانية اللي فيها اختي وشيرين و فضلت تحكيلهم اللي حصل كاني هيركليز بدبح الفار وهو ماماتش اصلا و دخلت اوضتي وهنااا حدثت مفاجأة .،...............
    تابعوني


    داخت و دخلتها الاوضة التانية اللي فيها اختي وشيرين و فضلت تحكيلهم اللي حصل كاني هيركليز بدبح الفار وهو ماماتش اصلا و دخلت اوضتي وهنااا حدثت مفاجأة .،..........



    الفصل الثانى و الأربعون


    انا استغربت من المفاجأة جدا و استغربت من اللي عملوه و ضحكت ضحكة خبيثة كدة و انا فاهم هما عملوا كدة ليه دخلتلهم اوضة شيرين و اسراء لاقيتهم بيبصولي و يضحكوا و قولتلهم طيب اكيد مش هاكل لوحدي تعالوا كلوا معايا

    و قاموا كلهم و جم كانوا عملولي أكل بس تخيلوا لما يفضلوا سهرانين عشانك مخصوص و يعملولك الجمببري و الشوربة الفجر دول مش مجانين دول معاتيه

    و بعد كدة قعدنا على السرير وفضلت أفكر ازاي افرحهم و هما مناموش و كان الاكل طعمه تحفه بجد وقلتلهم تسلم ايديكم يا قمر و تسلمولي بس مين عمل ايه وعملتوا ايه الاكل تحفة

    لاقيت اسراء بتقوللي اتزفت كل و بعد ما ناكل نبقي نتكلم , و بعد ما أكلت جاي أقوم لاقيت اسراء بتقولي مستعجل على ايه خليك قاعد قولتلها اغسل ايدي من الزفارة طيب قالتلي اهدى بس

    قولتلها طيب شالوا الاكل من ع السرير و جايبين دورق و حلة عشان خاطر تغسلي ايدي مسكت الدورق ورميت المية عليهم و قومت بجري منهم و دخلت الحمام و وقفلت على نفسي و غسلت ايدي و اسناني ولعت من الحمام رشوا مية عليا

    و فضلت اضحك من منهم و شيلت كل واحدة فيهم و فضلنا نهزر و نضحك مع بعض و قولتلهم انا داخل انام و انا داخل لاقيت الفار قدامي رميت عليه الجزمة جت فى راسه و مات و شيلته بمنديل و فضلت اجري وراهم فى البيت كله و هما يجروا مني يمين و شمال و انا اضحك على منظرهم

    و روحت مسكته حطيته فى كيس و قفلت عليه و رميته برة الشقة و لما انزل ابقي اخده معايا و دخلت جوة لاقيتهم قافلين الباب على نفسهم بتاع الاوضة بتاعتي فضحكت و فضلت ارخم عليهم

    و قعدت برة ع الكنبة و فضلت احول فى التليفزيون لاقيتهم طلعوا نت الاوضة دخلت الاوضة و جيبت الموبايل فضلت ابعت رسايل لأصحابي

    و ببص لاقيت ان النهاردة الاربعاء يعني بكرة يوم القبض و لازم النهاردة انيك هند و اخلي عنيهم مكسورة قدام اختي و مسكت شيرين ندهت عليها جتلي و هي ماشية بالعافية

    و قولتلها اني عاوز هند النهاردة قالتلي طيب هنعملها ازاي دي احنا مش قادرين نتحرك دة احنا كلنا لسة محدش فينا نام

    روحت قولتلها انا مالي اتصرفوا قالتلى طيب براحة عليها دي غلبانة جدا و كمان جوزها تقدر تقول مش راجل كان بتاعه مبيكملش دقيقة و يجيبهم قولتلها نعم ايه اللي مبيكملش دقيقة دة قالت واسخم من كدة كمان اسكت خليني ساكتة طيب ها

    قالتلي خلاص ماشي و قولتلها بكرة احنا مسافرين يعني لازم النهاردة قالتلي طيب بقي وجاية تخرج طرقعت لها على طيزها و ضحكت و خرجت و لاقيتهم بيتكلموا هما التلاتة

    و لاقيت شيرين و اسراء اتفقوا انهم ينزلوا يروحوا يقعدوا على البحر ويتمشوا شوية وبعد محايلات من شيرين وافقت اسراء بس على اساس انهم هيرجعوا قبل الظهر عشان يناموا شوية عشان نقضي سهرة بالليل و نسافر على الفجر و اتفقوا و قاموا يلبسوا

    و لاقيت كل واحدة لابسة فستان هيجني لدرجة بنت متناكة ونزلوا و هما نازللين قولتلهم يجيبوا معاهم شوية حاجات واديتهم مفتاح العربية و دخلت فضلت قاعد قدام التلفزيون شوية و جنبي هند

    وقالتلي بقولك عاوزة رأيك في حاجة بس لما اجي قولتلها رايحة فين قالتلي اديني خمس دقايق هدخل الاوضة و ارجعلك قولتلها حاضر و دخلت و قعدت اكتر من ربع ساعة و انا مستنيها

    و لما خرجت لاقيتها لابسة روب و فاردة شعرها و بتقوللي اصلي كنت سقعانة قولت البس الروب عشان اتدفى ضحكت و قولتلها انتي مجنونة يلا نقعد قفلت الشبابيك و كل حاجة و بقيت الاوضة ضلمة على نور التلفزيون بس بحول سمعت اغنية فريد الاطرش مين يعرف

    راحت قالت سيبها والنبي و فضلت تتنطط و لاقيتها بتقولي هرقص عليها و فعلا كانت بترقص رقص ابن متناكة فااااجر حسيت ان دماغي شتت فى لحظة مش عارف ايه السبب اللي خلاني امسك الموبايل

    و لاقيتها اتنرفزت و قعدت وانا بقلب فى رسايل الفيس بتاعة الشغل و بتاعتي و لاقيت منار باعتالي رسالة عن الناس اللي بيسألوا عليا و طنشتها فعلا و كملت قراية الرسايل و محسيتش خالص ان هند جنبي الا لما بتقوللي تصدق انا زهقت جدا

    بصيتلها و بقولها اسف معلش الشغل بس في مشاكل قالتلي انت عارف ان جوزي كان بيهملني دايما بسبب الشغل قولتلها جوزك دة مبيفهمش خالص و قاطعت كلامي قالت انت عارف سبب طلاقي ايه قولتلها لأ مش عارف ايه سبب الطلاق يا ستي

    قالتلي بص هحكيلك كل حاجة من طأطأ لسلام عليكم قولتلها احكي و بدأت تحكي بأنه بعد اول 3 شهور اتغير جدا و بقي ميكلمهاش غير مرة فى الاسبوع دة لو اتكلم و كل حياته برة البيت و هي متعرفش عنه حاجة وتتصل بيه بال 40 مرة فى اليوم يرجع يشتمها و يضربها و يقولها طالما مبردش متزنيش

    وكانت بتقوله طيب افرض حصل فيا حاجة قالها ما اهلك موجودين ابوكي موجود وكانت بتسكت عشان كان بين ابوها وبينه شغل كبير و كانت مش عاوزة تشيل أبوها فوق طاقته ولما كملت جت خارجة فى يوم بعربيتها لاقيته خارج من فيلا ............

    ودي كانت بداية تحولها وتغيرها تماما بقت تخليه ينزل و تروح تراقبه لدرجة انها اكتشفت انه على علاقة بواحدة و هي اللي فى الفيلا دي و محدش غيرهم بيروح الفيلا و فى يوم دخلت و استنته و لما دخل هو وهي فضلت ساكته لحد ما دخلوا و قعدوا وشربوا الحشيش و قاعدين يهزروا

    و قالتلي اللي غاظني ان البنت مش حلوة خالص و ساعتها قررت اصعب قرار قولتلها ايه هو قالتلي استنى بس قولتلها طيب قالتلي قالتلي لاقيت البت بتدلع بطريقة بنت متناكة عليه و هو بيريل عليها زي الكلب و فى الاخر فضلت تتمايص و ترقص وهي مبتعرفش غير ترقص بزازها و هو ريل عليهم

    و لاقيتها قلعت اللي كانت لابساه و طلعت لابسة قميص نوم من ابو 2 جنيه و اللي غاظني اكتر انه قام يلف حواليها و يرقص معاها عمره ما عملها معايا و بدون مقدمات لاقيته قلع قدامها ببتاعه الخرة دة

    و لاقيت بتاعه واقف كامل و استغربت من وقفته عشان اصلا هو معايا مبيكلمش دقيقة و لك ان تتخيل لما يمسك ينيك واحدة وانا واقفة ورا الباب اكتر من ربع ساعة وانا مبيكملش معايا دقيقة و اتجننت اكتر من كدة بكتير دة بيفعص فيها و يغير الاوضاع من فوق لتحت و العكس و عمالة تصوت تحتيه

    و انا خلاص اتجننت دخلت المطبخ جيبت سكينة و روحت وأناا مش شايفة قدامي غير عفاريت ولازم انتقم منه ومنها و دخلت عليه بشويش و هو راكب عليها زي الكلاب بالظبط و فضلت اتسحب بس شافنى ووقعنى على الارض .. وخد منى السكينة وقالى يا مجنونة. وطلقنى.

    و انا عنيا برقت من ترتيب الكلام و هدوئها الشديد و هي بتحكيلي و بتقوللي متستغربش البت طلعت صاحبة الفيلا وعشان أهلها واصلين جدا مفيش حاجة دخلت للصحف و لا المجلات و كمان متنساش انا جوزي ابن مين فمحدش حب يفضح نفسه و انتهي الموضوع انهم ادوني ثروة كبيرة و محدش فكر يسألني و لا حتى يستجوبوني

    رديت و قولتلها ليه بتحكيلي دة كله سكتت و كأنها اتنرفزت بس قالتلي عشان انت راجل وانا اتطمنتلك قولتلها انتي حبيتي كام مرة قالتلي كتك وكسة هي مرة و قبل الجواز و قعدنا 3 سنين مع بعض و الموضوع فركش خلاص انا افتكرتك هتسأل حاجة تانية

    قولتلها ايه يعني قالت............. وفضلت تفكر لأ مش هقولك قولتلها بتحبي الضرب لاقيتها اتخضت و قالتلي يعني واحدة كتكوتة زيي هتحب الضرب .

    استغربت من كلامها بس اقتنعت بيه جدا لأني سمعت انها دخلت سافرت 6 شهور برة و رجعت و محدش عرف عنها حاجة وقولت مش وقته الاسئلة دي ببص في الموبايل لاقيت الساعة عشرة قولت اتكلم معاها شوية فى الرومانسية يعني نخلص عشان حكاوي طولت والبنات ممكن يجوا فى اي وقت

    وقولتلها وهو كان بيعرف يخليكي تجيبيهم قالتلي اجيب ايه قولتلها يعني عمرك وصلتي للنشوة الجنسية قالتلي لأ خالص على فكرة قولتلها بقولك ايه اخدتها وقربت من ودنها وقولتلها تحبي تجربيها لاقيتها برقت و بصت لتحت فى ساعتها قربت نفسي منها براحة و واحدة واحدة لحد ما شفايفي قفشت في شفايفها براحة

    واول ما قفشت فى شفايفها الصغيرة حسيتها اترعشت و قامت قومت انا كمان و اخدتها فى حضني و قولتلها انتي لبستي الروب ليه قالتلي دي اول مرة نكون فيها لوحدنا فكنت حطيت صباعي على شفايفها و شيلتها

    و قالتلي انت وهي بتحط ايدها حول رقبتي انت عسل اوي قولتلها شكرا و دخلت بيها لأوضتي و قولتلها الجمبري من حظك راحت ضحكت بمياصة و لاقيتها حطيت البطانية عليها وقالتلي استني قولتلها حاضر وغطيت نفسها كامل بيها و فضلت تتحرك حركات غريبة من تحت

    واول ما طلعت الروب من تحت نزلت راسي ببصلها لاقيتها لابسة قميص نوم روز يخبل العقل مش مغطي حاجة شيلت البطانية و رميتها ع الارض و لاقيتها زي العسل و قولتلها انتي قمر و جاي بنط على السرير جنبها و اخدتها في حضني و روحنا فى بوسة طويلة اوي اكتر من خمس دقايق فوقني منها انتفاضها تحتي

    ايه دة دي جابتهم و انا ببوسها انا اتجننت رسمي و استغربت اوي كمان و نزلت منها مية كتير و اتشنجت جامد و هي بتجيبههم دة انا ببوسها بس للدرجة دي شهوتها كتير كدة و كملت بوس ودخلت على رقبتها وهي عمالة تتأوه منها وحطيت ايدي على بزها اليمين و وايدي التانية نزلتها على بطنها

    و فضلت افرك فيها شوية و نزلت بيها ع كسها اللي لاقيته غرقان مية بنت متناكة كتير جدا عرفت انها من النوع اللي بينطر كتير اوي وفضلت افرك فى كسها زيادة و نزلت على صدرها ابوس كل منطقة فيه و سايب الحلمات بفكر فيها و بس و اول ما نزلت بشفايفي علي حلمتها و لحستها سمعت أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأةةةة ةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة و جسمها كله بيترفع و بيرفعني معاه لفوق.

    و هي ميتها غرقت ايدي كاملة و غرقت الملاية , وريحة المكان كله اتغيرت جننتني و بدون مقدمات عضيت حلمتها بطريقة جننتها وسمعت ااااااه حرام بقي دخله يا يااااااااااااسر دخله مش قادرة و انا من كلامها و ريحتها و كل حاجة حواليا خليتني انزل ع كسها و اللي شوفته جنني أكتر من اي حاجة تانية دي كسها منضربش فيه حاجة كسها كأنها بنت بنوت و داخلة عليا بجنان

    ورفعت كسها شميته و الريحة جننتني كنت باكل في كسها زي المجنون و كنت عمال الحس فيه لحد ما ميتها نطرت فى بوقي تالت مرة معرفش غير انها غرقتني فى وشي و رقبتي كاملة اتجننت منها جننتني دي خلتني مش قادر و لاقيتها عمالة تشدني عليها و قوتها سايبة ومش قادرة تشدني خالص

    روحت فضلت ابوس فى كل حته فى جسمها من فوق بظرها و جوانبه والحس في.زنبورها واطلع ابوس في سوتها ومنها انيك سرتها بلساني و اهاتها الممزوجة بالرقة بتطلع وتجنن وطلعت على بزازها ذات الحلمات البني الفاتحة و فضلت امص والحس فيهم و احك زوبري في كسها كتير لحد ما اتبل من ميتها و لاقيتها زهقت من الورطة دي وقالت انا هدخله بايدي وحطيته على باب كسها وحدث ما لا يحمد على عقباه ..................... تابعوني


    فى جسمها من فوق بظرها و جوانبه والحس في.زنبورها واطلع ابوس في سوتها ومنها انيط سرتها بلساني و اهاتها الممزوجة بالرقة بتطلع وتجنن وطلعت على بزازها ذات الحلمات البني الفاتحة و فضلت امص والحس فيهم و احك زوبري في كسها كتير لحد ما اتبل من ميتها و لاقيتها زهقت من الحركات دي وقالت انا هدخله بايدي وحطيته على باب كسها ..................... تابعوني


    الفصل 43

    ايه دة ايه اللي حصل دة بتاعي مدخلش

    ايه دة قومت من عليها ونزلت افتح كسها بايدي اشوف في ايه وكانت المفاجأة كسها فتحته صباع واحد بيدخل بالعافية انا عمال افرش فيها و الحس فى كسها و فى الاخر محطيتش صباعي و دلوقتي كسها صغير جداااااا روحت مصيت كسها عشان اجهزها للوجع الجاي و فعلا بدأت ادخل صباع واحد و براحة وكانت بتتأوة بغزارة كأني فعلا بنيكها بزوبري

    وفعلا كان كسها اصغر من اي واحدة عاشرتها دة كأنها بنت بنوت انا فضلت انيك فيها بصباعي لحد ما خرمها وسع شوية و أول ما حطيت الصباع التاني نطرت فى وشي ميتها وجننتني ميتها خليت وشي كله متغرق بس احلى حاجة مفيش منها دخل فى عيني و انا معرفتش اتنفس

    قومت مسكت الملاية فضلت امسح وشي و انا بضحك و هي بتتنهد مش قادرة لا تضحك و لا قادرة تتحرك تماما ودة كله و المكان بقي هدووووء تاااام لثواني معدودة ونزلت تاني ع كسها مرحمتهاش المرة دي

    و بقيت ادخل الصباعين بقوة وعنف و جسمها يتنفض من تحتي و تصرخ زي الللبوة و عمالة تقوللي ارحمني مش قادرة ااااااااااااه حراااام ارجوك ااااااااه وجسمها بيتنفض مني و تطلع و تنزل لولا اني ماسك وسطها كانت فلتت مني من زمان بس ماسكها و هي تصرخ بأعلى الاصوات

    و انا عمال اولع في كسها بصباعين لحد ما نطرت للمرة الساااااااااااااااااااااااادسة ايه ست مرات في واحدة تنطر للدرجة دي ولسة قادرة تقول اه وبتاخد نفسها بالعافية و انا لسة أصلا منكتهاش قومت من عليها وفضلت احك زوبري في كسها تاني لحد ما اتبل تاني بس المرة دي مش هخلي كسها الضيق يقف قدام زوبري

    وبدون مقدمات برضه حطيت زوبري على باب كسها و حاولت أدخل هبراحة منفعش لازم اضغط و بعزم قوتي بس خاااااايف ....... اعمل ايه ساعتها تملكتني شهوتي العارمة و سحبتها اول السرير وحطيت زوبري على سوتها و بيوضي عند كسها وقفشت في بزازها جامد و حرت زوبري ناحية خرم كسها

    و بدون مقدمات و انا شادد بزازها دخلته ............ صريخ و نواح و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااه طالعة بروحها كاملة اول ما راس زوبري دخلت كاملة الراس بس وهي مش قادرة تتكلم اكتر من كدة و تصرخ و انا مش قادر حتي بشفايفي اللي على شفايفها اني اسكتها لأ دي عمالة تصرخ أكتر مش قادرة تستحمل مش قادرة تتكلم صوت طالع بكلمة واحدة هموووووت خلااااص ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااه همووووووووت

    و انا شهوتي غمراني مقدرتش اتكلم فى حاجة غير اني فعلا بدأت ادخل زوبري كله و انيك فيها و اول ما زوبري دخل كامل حسيت ان جسمي انا اللي بيتقطع و بصرخ معاها اااااااااااااااااااااااه و هي تصوت و دمي بينزل

    و مسكتش لا انا كملت انيك فيها و بقيت اعنف من الاول لأ مبقتش رومانسي معاها انا بقيت انيك فيها بقوة و عنف مخليها تدفع حق اللي عملته خليتها تصرخ بأعلى صوت و انا بكتمها و بكتم كل صريخ بتعمله بشفايفي وهي خلاص بتدوخ و جسمي تقل عليا و حاسس اني خلاص بجيبهم من ضيق كسها عمال ازاي هجيب بالسرعة دي

    و فعلا جيبتهم جواها و هي تقوووول اااااااااااح اووووووووووووووووووووووووووف اااااااااااااااااااااااااااااح حرقتني ولعتني اووووووووووووووووووووووووووف

    وفضلت فوقيها اكتر من دقيقتين تانيين و بتاعي واقف منامش وكان غرضي انها تاخد عليه عشان مش هسيبها بعد كدة البت دي بتاعتي و قومت من عليها ببص لاقيت السرير مليان بقعة كبيرة من الدم ببص على هند و لا فيها حاجة ببص عليا لاقيت ان هند لما خربشتني ضوافرها الطويلة طلعت لحمي ...............!!!


    انا مبقتش فاهم اعمل ايه غير اني قومت و رشيت برفان ع الجرح و اخدت دش و طلعت لاقيتها مبتنطقش بصالي و مبتسمة بس و انا الدم لسة بينزل مني و حطيت مناديل و قولتلها قومي عشان تدخلي الحمام

    قالتلي انا مش قادرة اعمل غير اني افتح عيني و بس قولتلها ليه كدة و ضحكت ضحكة بسيطة قالتلي انت كنت هتموتني انت زوبرك دة ازاي انا مش قادرة افهم انت جامد فشخ يالهوي انت زوبرك ضخم اوي زي بتوع افلام السكس

    وانا اضحك اقولها استعبطي استعبطي وانتي واخدة برشام اللي بيضيق الكس لاقيت وشها غضب و حواجبها ضموا لبعض و بتقوللي على فكرة انا كدة انت تعتبر اول راجل لمسني انا جوزي لما كان يلمسني مرة فى الاسبوع و بتاعه ميجيش نص بتاعك و انت ناسي ان انا مخلفة قيصري دة كله من ايه فهمني

    قولتلها طيب خلاص اهدي و اخدتها فى حضني و هي لسة زي ما هي و قولتلها نكته ضحكت و خبطت عليا اتوجعت بسبب التعويرة اللي بدأت تنزل دم تاني و شيلت المناديل و حطيت غيرهم و قالتلي طيب روح الصيدلية

    قولتلها لأ انا كويس و شيلتها و دخلتها تحت الدش و سيبتها و دخلت الاوضة و كلمت اسراء لاقيتها بتقولي انها هي وشيرين دلوقتي جايين مش هيكملوا ربع ساعة و فعلا كانت هند خارجة من الحمام و لابسة الروب بس و باخدها فى حضني و هما داخلين اسراء شافت الموقف طبعا عملت انها اتجننت زي ما انا وهي متفقين

    و شيرين جريت و راها ع السلم و و انا وراهم وفجأة و انا نازل دوخت من كتر الدم اللي نزل و اخدت السلم كله واقع و شيرين بتصوت وبتقول ياااااااااااااااااااااااسر و دة اخر حاجة سمعتها و حسيت بيها اني مش قادر ارفع جسمي و اختي جاية جري بطريقة التحرك البطيئ والانوار بتختفي و بصحي الدنيا ضلمة خااااالص ومفيش غير نور خفيف اوي مش باين كتفي واجعني اوووووووي مش قادر اخد نفسي بسهولة

    و بدأت استرجع ذاكرتي و افتكرت اللي حصل و بدأت استجمع قوتي و بنده ع أي حد يجي معرفش أول ما ندهت نطقت باسمها هند يا هند يا اسراء كانت تاني اسم قولته و جت ع وجه السرعة اسراء و هند و شيرين و كنت فى الشقة لسة و الدنيا ضلمت وسابوني انام و جابولي دكتور و كل حاجة هنا و محصلش خياطة خالص انا مبحبش الخياطة اصلا دة سبب الوجع الرهيب و الصداع اللامنتهي

    و فوقت لاقيتهم وهما جاين جايبين شوربة جمبري و قعدوا قدامي و وفضلوا يتكلموا كلهم صدعوني اكتر صرخت فى وشهم و سكتوا فجأة و قولتلهم انا جعان اكلتم من غيري لاقيت اسراء دخلت جوة و جابت شنطة الاكل و قالت المفجوعة هند كانت هتاكل لكن انا منعتهم و بتضحك ضحكة خبيثة و قالتلي انا شوفتك والحساب بعدين بس تفوق اهم حاجة

    و سندت نفسي على ضهر السرير و اخدت الشوربة و بقولهم حتى و انا تعبان شوربة جمبري دة انتم مفتريين , و قعدوا ع الارض قدامي ياكلوا الكباب و الكفتة و فضلوا يهزروا وهما تحت شوية بس اسراء مبينة قفشتها على هند و مش بتهزر معاها و وانا عمال اشرب الشوربة و اكل لاقيتني بفوق وجسمي بدأت امسك اعصابي

    قومت لاقيتني زي ما انا ملبسونيش حاجة و الروب كان مبين زوبري و ضحكت غطيته وقمت من ع السرير و فضلت اغير و قلعت الروب اللي نصه دم و لبست كلسون من تحت و غيار و من فوق فانلة نص كم بس و لبست جلابية واسعة و حسيت اني عملت مجهود جامد باللبس بس قعدت على السرير و ندهت عليهم وجم كلهم

    و قولتلهم اقعدوا انا عاوزكم كلكم ووجهت كلامي لأسراء فى الاول وقولتلها اللي هتسمعيه دة عمرك ما كنتي تتخيليه بس اسمعيني للاخر عشان انا مش هقدر اعيد كلامي و كلهم قالوا حاضر حتي اسراء و قولتلها انتي بالذات مكانتك فى قلبي عمرها ما بتنقص بتزيد انتي اختي حبيبتي و عمري ما علاقتي و لا تفكيري بينقص عنك او بيكي انتي بالنسبة لي الموزة و تشبيهي دة بالموز لأني من عشاق فاكهة الموز ممكن اكل كيلو او اتنين فى اليوم موز فضحكت ومسكاها عشان عمالة مقموصة وعاوز احييها على التمثيل دة بس سكتت و مسكت بقي

    انما حكايتي مع هند وشيرين مختلفة طبعا شيرين اتخضت هي مشافتهاش معايا و هند نفس الحكاية بس الاتنين كانوا حاسين او متأكدين و الاتنين مقالوش لبعض حاجة بس بصيتهم لبعض انهم فعلا مقالوش لبعض حاجة عن كل واحدة

    و لاقيت اسراء بتقوللي يعني ايه قولتلها اسكتي و سكتت و قولتلها انا دلوقتي راجل و ليا متطلبات يا اسراء و طبعا هند بنت خالي هي و اختها شيرين دول يعتبروا بالنسبة لي قراييبي و كل واحدة فيهم محتاجة متطلبات و انا و هما بنساعد بعض و يعني و كدة

    قالتلي طيب شيرين متجوزة محتاجاك فى ايه و قالتلها هو دة جوز دة جوز شراب لا جوزي ولا جوزك و لا الطليق جوز هند دول أجواز ياسر دة حاجة تانية دة جاااااااااااااااااحد مجبتوش ولادة

    و ضحكنا على كلامها و لاقيت اسراء بدأت تهدي و قولتلها قربي و بوستها من خدها و قولتلها انا لو قادر كنت رفعتك انتي و بس يا قمر ضحكت و قالت انت اصلا قادر تاخد نفسك و خبطتني على صدري طبعا جسمي وجعني و كتمت وجعي

    وضحكنا كلنا بعد ما فضلت تعتذر شوية و قامت هي والبنات و انا قعدت اخد نفسي و قولتلهم يجهزوا الشنط هنسافر دلوقتي الكل استغرب من القرار قولتلهم مش هقعد اكتر من كدة و فعلا مكملتش كلامي و بقولهم بصوت عالي يللا لاقيتهم فعلا قاموا وبيوضبوا شنطهم و انا قومت لسة همسك شنطتي لاقيت اسراء بتقولي عنك يا وحش و قعدت و هي ظبطتلي الشنطة

    و شيلت شنطتي و نزلتها و طلعت اخدت شنطهم واحدة واحدة و نزلت و طلعت و تلات مرات حرام عليهم و نزلوا كلهم قدامي و هما كانوا قفلوا الشقة كويس و كل واحد ركب عربيته شيرين و هند و انا واسراء و مسكت الطريق و هما ورايا و انا ماشي شميت ريحة فطير مشلتت و قفت و اشتريت 10 فطاير و دفعت 300 جنيه و اديتهم فطيرتين و اخدت ال 8 عشان هوزع منهم اكيد ,

    مسكنا الطريق الصحراوي و فضلنا نجري ورا بعض لحد ما وصلنا للاشارة التانية و و اول ما وصلنا سلمنا على بعض بالعربيات و مشيوا من طريق و احنا من طريق و وصلنا البيت بدون مشاكل و كان الفجر بيأذن و طلعت اسراء و جاية تشيل شنطتها

    قولتلها انتي عبيطة هشيلها انا و طبعا مكنتش هشيل حاجة انا قولت كدة و خلاص و لاقيتها هي وامي صاحيين و بتقوللي فين الشنط قولتلها ....... اخويا الصغير هيجيبهم الصبح

    قالت و انام انا بالجينز قولتلها اه ولاقيت امي بتحضني واتوجعت و بعدت و عرفت و فضلت احكيلها الي حصل كأننا كنا بنهزر و هما التلاتة اتفقوا عليا فضحكت امي و قالت يا خيبتك البنات تقدر عليك و اسراء بصيتلها و قالتلها والنبي يا حاجة احنا اللي مكناش عارفين نقدر عليه

    و ضحكنا كلنا و قاموا ننام بقي و صحيت على العصر من التعب اتصلت بالصيدلية طلعتلي مضاد حيوي بخاخ و كمان مضاد حيوي برشام و 2 شاش كبير و كيس قطن كبير و دخلت اخد دش عقبال ما يجوا

    واول ما طلعت لاقيتهم طلعوا و دفعت و اول حاجة ندهت على والدتي و جات بسرعة عرفت لما شافت اللي فى ايدي انا عاوز ايه و بخت على كتفي بافترا بس بصراحة ايديها مرهم و احسن من اي مرهم و لفت كتفي كويس و شافت خرابيش بسيطة و بواقي من بتاعة اسراء و ضحكت وقلتلها خناقة و سكتت مع انها مش مقتنعة و لبست بليزر و تحته قميص و بنطلون و جزمة

    و نزلت اتصلت بمنار قولتلها الدنيا عمالة ايه قالتلي لما افتكرت هتيجي امتى قولتلها يومين كدة كان قصدي اتوها و فعلا لما خلصت المكالمة قولتلها انتي فين قالت انا و المصور فى المحل اهو بس انا روحت اجيب غدا و فعلا روحنا جيبنا الغدا و قفلت معاها و انا نازل امي وقفت فى وشي و قالتلي ربنا يحميك و يحرسك تعالي كل معايا

    وفعلا قعدت لاقيتها عملالي بيض بالبسطرمة و و بيض مسلوق و جبنة بيضا و جبنه نستو ولانشون و بسطرمة و جبنه رومي وقعدنا انا وهي و اسراء و اختي الصغير و اخويا الصغير بيبصلي من تحت لتحت و بيقوللي انا اشيل الشنطتين ماااااشي انا هوريك و ضحكنا على الاكل و اسراء فضلت تحكي فى مواقف محصلتش و ضحكنا و مواقف الضحك اللي كانت بتحصل

    و فضلنا نضحك و بعد ما اكلت وقومت غسلت ايدي و بوست ايد امي و بوست اخواتي و نزلت رايح على المحل و فعلا روحت لاقيت منار و الواد قاعدين و عندهم زحمة و دخلت فى النص و خليته يقعد يخلص الشغل و دخلت بحاسب الناس و بكلمهم و بهزر معاهم و سلمت على منار و الراجل بعد ما الزحمة خلصت و قفلت الباب و فضلت اراجع حساباتي كاملة

    و ظبطت كل شيء و اتصلت ع خالي كانت تقريبا العشا الساعة 8 و قالي انه حاجتي جاهزة من امبارح فالمكتب بس هيجي ع الساعة 12ونص او واحدة قولتله سهلة و فعلا اخدت فلوسي و حطيتها في بنك ال cib , وبصيت ع الشغل بتاع الواد لاقيته يعني جديد و قلتله تقدر تكمل الاسبوع دة كمان و اديته يومياته اللي فاتت و انبسط لما قولتله كدة اصلا انا تعبان ومش هقدر اشتغل و اديت منار 200 جنيه مكافأة للشغل و حطيتلهم 50 جنيه غدا لليوم اللي جاي

    و قعدت شوية مع منار و خليت الواد يمشي و فهمتها الوضع و قولتلها انا هعلمه و هخليه أساسي و هديله 2000 جنيه ايه رأيك فيه قالتلي هو محترم و كويس بس يعني واحدة واحدة يعني ممكن نعرفه اكتر و ضحكت ع كلامها

    و قولتلها مش تقلقي انا بجرب يعني مش هعلمه فاول شهور حاجة لحد ما يبدع و يوريني اخر شغله و بعدها هظبط معاه قالتلي خلاص ماشي و اتفقت معاها انها تبدأ تهتم بنفسها اكتر عشان الشغل قالتلي عشان الشغل و لا عشان دة

    ومسكت زوبري. قولتلها انا تعبان و مش قادر يلا روحي انتي و بكرة من الصبح تيجي قالتلي ماشي يا برنس و قامت و مشيت وو انا فضلت اراجع ع الشغل كامل شغل المصور يعني اقل من المتوسط انما الفوتوشوب جيد ,

    فضلت اخليه لحد ما اشوف اخره و احسن درجات شعله عجبني اسلوبه احتمال اخليه اساسي و لاقيت خالي بيتصل عليا رديت و اتكلمنا و قاللي انه جاهز و ركبت السيارة و لما روحت لاقيت حوالي 30 او 40 جارد ع باب المكتب و نزلت و تقريبا بجد كنت خايف جدااااااا هو مش تقريبا هو أكــــــــيــــــــد خايف من المنظر ابن المتناكة دة و طلعت واحدة واحدة و لاقيتهم زي فيلم السفارة فالعمارة و ادوني ظهورهم بعد ما طلعت و بقي وشي للباب

    و دخلت لاقيت اتنين جارد تانين و انا عمال اضحك من خوفي و دخلت لاقيت المجلس كلآتي واللـه زى ما هقولكم بالظبط و بالتفصيل بدون كذب
    خالي (عضو مجلس الشعب عن منطقة الخانكة )
    .... ( عضو مجلس الشعب عن دائرة المطرية )
    ..........( عضو مجلس الشعب عن دائرة شبرا الخيمة )
    ........... ( عضو مجلس الشعب عن أبوحماد الشرقية )
    ............. ( عضو مجلس الشعب عن النزهة مصر الجديدة )
    ............. ( نائب رئيس مجلس الشعب ) ...................
    طبعا المنظر دة لوحده و قعدتهم تخض رئيس الجمهورية مش هتخضني انا بس،( العيل اللي قدامهم دة عاوزين منه ايه)

    و كان في 3 شنط مختلفين الاحجام فى الأرض عرفت انها الفلوس و سلمت عليهم كلهم طبعا وقعدت متكلمتش وحاسس اني هعملها على روحي

    و بدأ خالي بالكلام و قاللي ها ردك ايه على العقد فمرضيتش انا خايف أقول اه و خايف أقول لأ انا ممكن رقبتي تطير فيها احا انا قاعد مع جحافلة ممكن ينسفوني شخصيا فى أقل من خمس ثواني دول لو كحوا اصلا هيولعوا فيا ههههههههههههههههههه و انا دة كله ببتسم فقط ,

    و خالي كمل كلامه تشرب ايه قولتله عصير اي حاجة بس عصير و ضحك ع كلامي عرف اني مخضوض و قولتله انا مش فاهم حاجة في اي لكل دة و الناس دي هنا بتعمل ايه قاللي دول جايين يقنعوك انك تبقي معانا

    ساعتها بدأت اتنفس واخد نفسي تاني و بدأت اتنفس طبيعي قولتله طيب لو رفضت فيها مشكلة ليكم بصوا لبعضهم باستغراب كأني أول واحد اقول لأ بس اكيد أنا أول واحد يقولهم لأ. أو أصلا يسأل سؤال غبي زي دة هههههههههههههههههههههههههههههههههه

    و طبعا سكتوا جميعا وانا الوحيد اللي بتكلم و بتكلم بهبل مش عارف مخي راح فين ساعتها انا اتجننت رسمي و فجأة خالي قاطعني و قاللي انت بتعمل ايه و مسكني و قال دلوقتي انت الفلوس تحت رجلك و العقد فى ايديك امضي و يلا بينا نبدأ صفحة جديدة انا دلوقتي حياتي فى كفة و الامضاء دي فى كفة تانية و دة قصده من طريقته فى الكلام انا مش عارف اعمل ايه انا اتجننت انا خلاص مخي هيفرقع

    و فجأة لاقيتني مش عارف بعمل ايه ووقفت وقطعت العقد ولاقيت اللي بيرد مش خالي دة نائب رئيس مجلس الشعب دة عاوز ايه وقال : انت باينك عبيط ولا أهبل و لا بتستعبط انت فاهم انك هنا باختيارات ولا ايه انت هنا مالكش قيمة ولا كلمة واحدة غير اللي احنا بنطلبه

    فضل يتكلم و يزعق و وشه اتحول جامد عليا و كلام كتير و انا دماغي قفشت و انا اكتر حاجة بكرهها فى حياتي اسلوب التهديد بتاعه و خلاني اتجنن زيادة و ساعتها اتنرفزت و اخدت ال3 شنط و بصيتلهم و قولتلهم متجمعين عند النبي و لاقيت عضو من الاعضاء رمي ازازة على الارض يقصد بيها استفزازي و متحركش جوايا شعور أصلا اني اتخانق بس اتأكدت اني فزت

    و بفتح الباب و بخرج لاقيت الجاردات واقفين وبيبصوا ليهم جوة وخالي قالهم يوسعوا ونزلت فعلا و فتحت الشنطة وحطيت ال3 شنط فيها و قفلت الشنطة و ركبت ومشيت جري و فضلت امشي بسرعة مجنونة وكأني بهرب من حاجة و انا عارف اني بهرب و ساعتها افتكرت بيت منى و روحتله معرفش ليه جه فى بالي بيتها بس روحتله و طلعت فوق

    و فتحت الشقة حسيت ان ريحتها لسة موجودة فى المكان دخلت الشنط و مشيت مكملتش دقيقتين و انا مرعوب من الناس دي و الساعة ببص فيها لاقيتها 4 الفجر و انا استغربت احنا حوارنا مكملش فيه كلام اكتر من 10 حوارات يعني مش ياخد 3 ساعات انا قولت الساعة 2 لكن الوقت عدي مع الخوف والسكوت و كمان الصبر هو دة اكتر حاجة خليتهم يتنرفزوا صبري و تفكيري

    و لحد ما هديت مفكرتش فى اي حاجة لحد ما بدأ الخوف يروح و ساعتها لما اتكلمت والحمد للـه اتكلمت كويس و اتصرفت احسن من المعقول و نزلت من بيتها ركبت السيارة و روحت على البيت و ملاقيتش مكان اركن فيه ركنت صف تاني و طلعتت على فوق بسرعة و كنت خلاص مهنج

    و دخلت صحيت امي عشان تظبطلي الجرح و فعلا ظبطتلي الجرح و و ارتحت على ايديها تاني و نمت و هي بتقفلهولي و خلاص و روحت فى النوم تماما ومن الارهاق صحيت تاني يوم المغرب الساعة 5:40 دقيقة

    و لما صحيت حسيت برضه بشوية وجع وقومت من على السرير دخلت اتشطفت و طلعت لاقيت الكل قاعد فى الصالة و قعدت معاهم امي قالتلي هدخل اعملك حاجة تاكلها قولتلها عاوز شوربة اي حاجة قالتلي ربع ساعة و تكون جاهزة قولتلها تسلمي يا قمر و قعدنا شوية وجت الشوربة من امي وقعدت جنبي و شربت الشوربة

    و قومت بعدها لبست و نزلت الشغل و شوفت الدنيا ماشية ازاي من برة مدخلتش الا الساعة 8 و نص و اتطمنت على الشغل و سيبتهم و مشيت و روحت على بيت منى و طلعت فوق فضلت ادور فى أرقام موبايلها على امها ولاقيته فعلا و اتصلت عليه و امها ردت عليها و اتفقت معاها اني اشوفها في بيتها و كان فى السيدة زينب و انا معرفش أروح السيدة الا بالمترو

    وطبعا مش همشي ب3 شنط مليانين يورو انا قولت افتح الشنط الاول اتطمن ع الفلوس فتحتها الفلوس كأنها بتنور اتجننت منها و اتهوست اخدت رزمة فضلت أشم فيها و اتجننت زيادة و افتكرت ان دة مال أيتام و روحت قفلت الشنطة وفضلت الرزمة فى ايدي و اخدتها و روحت ع محل شنط كبيرة و اشتريت شنطة كبيرة تكفي ال 3 شنط و بعدها روحت تاني و فضيت الشنط التلاتة فى الشنطة الكبيرة و نزلت جاررها طبعا لو غير كدة مش هعرف

    و اول ما وصلت للعربية حطيتها جوة بالعافية و ركبت العربية و روحت لأقرب محطة مترو و وصلت محطة كوبري القبة و ركنت العربية و ركبت المترو و اتصلت بعدها بوالدتها و قولتلها هاتي معاكي حد عشان يقدر يشيل الحاجة اللي معايا

    و فضلت نص ساعة فى المحطة و وصلت المترو كان يخنق بطريقة غريبة و الساعة كانت 11 و اتصلت بيها و قابلتني و لاقيت معاها اتنين شباب و طلعوا بعد كدة اولادها مفرقش معايا و طلعت بيتهم

    و لاقيت اولاد منى واحد عنده 8 سنين و البنت عندها 6 سنين و قولتلها يا حاجة امسكي اعصابك كلنا لها و فهمتهم ان كان ليها فلوس كتير اووووي و انها امنتني عشان اديهملك وسكتوا كلهم كانوا فاكرين انها مجرد 100 الف او 200 الف جنيه و اتخضوا من لون الورق اللي بصوا عليه و العقود

    انا قولتلهم العقود انا هكتبها باسم العيال دي و انتي الوصية مع عدم التصرف فيها لحد ما يبلغوا سن الرشد و فعلا قضيت يومين اسود من قرن الخروب مع التعب اللي كنت فيه و عيالها اللي اول ما شافوا الفلوس كل واحد كبش كبشته و مشى و هي محتاسة بالعيال معايا و بالعقود لحد ما خلصت كل حاجة فى الشهر العقاري

    و ظبطت معياد جلسة و نبقي نروح نسجل كل حاجة فى يوم نخلص كل حاجة فى المحكمة و مشيت و سيبتهم على ميعاد بعد شهرين فى المحكمة و روحت يومها الساعة 7 و انا مبسوط من اللي عملته و طلعت البيت دخلت اوضتي و قاعد على السرير و بفكر وجاتلي مكالمة من اسراء و بتقولي صاحي ينفع ادخل و دخلت عليا و فضلت تتكلم وتقول كلام كتير اوي و اخر الكلام قالتلي كلمة واحدة ودموعها نازلة من عنيها ................................... ................................... تابعوني
    تصبحوا ع خبر

    روحت يومها الساعة 7 و انا مبسوط من اللي عملته و طلعت البيت دخلت اوضتي و قاعد على السرير و بفكر وجاتلي مكالمة من اسراء و بتقولي صاحي ينفع ادخل و دخلت عليا و فضلت تتكلم وتقول كلام كتير اوي و اخر الكلام قالتلي كلمة واحدة ودموعها نازلة من عنيها ................................... ................................... تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


    الفصل 44


    و عمالة تتلجلج في الكلام و انا مش فاهم حاجة ونكدت عليا بعد ما كنت جاي مبسوط مرتاح و بتقوللي (متخلنيش ابعد) رديت بقولها انتي هبلة هتبعدي ليه طيب وليه بتفكري كدة انا جوزي جاله شغل مميز في الامارات و هيسافر و هياخدني معاه

    و رديت عليها و بتعيطي ليه يا نكد قالتلي مش عاوزة ابعد عنك و كمان هو أناني عمل كل حاجة و جاي دلوقتي يعرفني يعني مأخدش رأيي و لا كأني لى رأي

    قاطعتها و بعد ما كنت فارد جسمي اتعدلت و قولتلها تعالي و اخدتها فى حضني و فضلت تعيط شوية و انا عمال اهديها و قولتلها خلاص ليكي عندي كل اجازة اخدك و نسافر سوا فى أي مكان و كمان أخدك قبل ما تسافري و تقضي معايا احلى ايام بس قولي ان شاء اللـه

    قالتلي ربنا يخليك ليا يا أخويا و فضلنا نتكلم بقي فى جمال دبي و جمال الموزز اللي هناك و فضلت اتريق عليها شوية لحد ما عضتني بدأت اقولها طيب هاتيلي لقمة الواحد جعان شوية قالتلي خلي بتوع دبي يأكلوك قولتلها واللـه لأطلب أكل لوحدي كمان يلا اديها رخامة

    و قومت من ع السرير اتصلت ببيتزا هت طلبت 1 بيتزا وسط محشية جبنة + الدبابيس بتاعتهم و دخلت الحمام و قعدت حوالي نص ساعة تحت الدش لحد ما فوقت و طلعت من الحمام و قعدت مع الاسرة الكريمة شوية و فضلت أرخم عليهم و نهزر و لعبنا كوتشينة و امي لازم هي اللي تكسب طبعا محدش غيرها

    و فضلنا نهزر شوية و الاكل وصل و لاقيت امي زعقت لأسرااء عشان عندت معايا وطلبت أكل من برة و لاقيت امي قامت و عملت اكل تاني و قالتلي اصبر شوية خليها فى الفرن وقلتلها لأ انا هاكل و خلاص و عملتلي شوربة جنب البيتزا

    و اكلت و اخدت اختي الصغيرة تاكل معايا وامي اكلت طرف من الجبنة المحشية و ذليت اسراء على قطعة و مديتهاش غير بقية الطرف اللي امي سابته و ضحكنا شوية و فضلنا قاعدين و فتحت البلايستيشن انا واخويا الصغير

    و فضلنا نلعب كتير لحد ما كسبت البطولة و هو اتغاظ جدا و كان الفجر بيأذن و قومت لاقيت تليفوني بيرن و الرقم Private رديت و قولت مين معايا صوت واحدة و غريب عني مش فاكر اني سمعته قبل كدة و بتقولي مش حضرتك اللي عندك استوديو في ............

    قولتلها ايوة انا حضرتك مين قالتلي مش مهم عمتا انا عملالك عرض مهم جدا و احب اتواصل معاك قولتلها طيب ما انا مبقابلش حد مبهم بأسلوبك كدة ردت بسكوت و قالت انا مش زي ما أنت بتقول بس كلامي اني أقابلك بعيد عن الأنظار شوية

    استغربت جدا من طلبها وقولتلها انتي تعرفيني قالتلي يعني سمعت عنك بس لأ عمري ما شوفتك و سمعت عنك من ناس مهمين أوي بالنسبة لك انا اتجننت من كلمتها و قولتلها انتي مين يا ست انتي انتي اتجننتي ولا ايه بتتكلمي معايا بالاسلوب أصلا دة ليه و لا تعرفيني منين

    ردت بكل برووووووووووووود اهدي انا بكلمك عشان عاوزاك في مصلحة طيب تقابليني فى الاستوديو بكرة النهاردة الساعة 10 بليل انا هكون هناك قالتلي لأ مينفعش فى الاستوديو انا عاوزاك برة الاستوديو

    قولتلها مش هيحصل قالتلي انت مصمم يعني قولتلها اه قالتلي طيب و كان معايا انتظار من رقم غريب تاني قولت فى عقل بالي ايه القرف دة بتاع النهاردة و قفلت معاها و قولتلها انا مع ناس سلام دلوقتي و رديت على الفون التاني

    رديت و طلعت مها و بتقولي يا ناسيني و بتضحك قولتلها ايوة يا بقف مش تسألي عليا يا واطية انتي و ناسك كلكم اوطى خلق اللـه و لاقيتها بتقوللي واللـه كنت تعبانة روحت تصرف طبيعي مني و بقولها احاااااااااااااااااااااااا على اساس اني كنت ايه ما انتي مبتسأليش

    قالت مالك قوللتها كنت بموت قالت لأ ما انا جيت و اتطمنت عليك و لما فوقت مشيت ما انت متعرفش الجديد بقي قولتلها ايه الجديد يا هانم قالتلي انا رجعت خلاص قولتلها رجعتي ازاي قالتلي رجعت البلد و ايمان رجعت لجوزها خلاص قولتلها انتي بتهزري صح قالتلي لا واللـه احنا مش قادرين نكون معاك ولا قادرين نبعد عنك عشان كدة بعدنا

    قولتلها و تليفونك دة عشان ايه قالتلي انا بتصل اتطمن و لا متطمنش قولتلها طيب انا كويس الحمد للـه و انتي اخبارك وحشتيني اوي يا رخمة ضحكت و قالتلي بجد انت كمان اويي و قولتلها بصي احنا الفجر و هقوم الصبح هنام و لما اصحي هكلمك

    قالتلي اوك يا حبي و قفلت و نمت مش قادر حاسس بتكسير في جسمي كامل و خلاص عاوز انام و بفكر هعمل ايه مش عارف لسة ونمت مش حاسس بحاجة حوليا

    و صحيت كانت الساعة 8 الصبح احييييه يعني ايه و ازاي صحيت لأ وكمان انا فايق و مصحصح هو ايه العبارة بالظبط من شوية كنت مكسر و دلوقتي جسمي سليم و مش تعبان خالص .

    قومت من ع السرير مسكت الموبايل دراعي الوجع كأنه مش موجود مستغرب جدا من دة كله بس قولت فى عقل بالي الحمد للـه البعد عن الحريم غنيمة و فضلت أضحك شوية مع نفسي و لاقيت رسايل كتير على الواتس و فضلت ارد عليها و اصبح على كل الناس و قفلت الواتس

    و قومت غسلت وشي و استحميت و لبست و مش عارف هروح فين اصلا لاقيت الكل لسة نايم و نزلت اخدت العربية وروحت السوق جيبت فطار فول و طعمية و بتنجااااان و غيره بقي عارفين الفطار المصري و عسل اسود و طحينة عشان الفطير اللي لسة مدوقتوش بقاله اسبوعين في الفريزر

    و طلعت البيت و صحيت الكل و و عقبال ما صحيوا و جهزوا الاكل و ظبطوا الترابيزة كنت كلمت منار و قولتلها تنزل دلوقتي الشغل هاجي بدري و تجهز المكان قالتلي حاضر و فعلا اكلت و نزلت لقيتها موجودة فالمحل و لاقيت اختي الصغيرة بتتصل و بتكلمني و عاوزاني خرجها نروح السينما

    قولتلها مش النهاردة ورايا مليون مشوار قالتلي عشان خاطري قولتلها طيب مين عاوز يجي قالتلي اسراء المصيبة و ماما قولتلها طيب قولي لأخوكي عشان يجي هو كمان قاتللي اشطة هتيجي ع امتى قولتلها قبل 3 عان نحضر السينما و نرجع بدري عشان ورايا مشوار مهم بعد الساعة 9 قالتلي خلاص غور فى داهية بقي

    و ضحكت و قفلت معاها و قعدت شوية و فضلت اتكلم مع منار شوية و تحكيلي اللي بيحصل فى الشغل و اديتلها 200 جنيه زيادة مرتب و قولتلها من النهاردة انتي المسؤولة قدامي فى كل حاجة و عشان لما احنا مظبطين و الشغل كويس هبدأ اظبط الدنيا زيادة

    قالتلي خلاص يعني هتظبطني اكتر ضحكت وقولتلها هظبطك اكتر ققوليلي عاوزة ايه و انا معاكي قالتلي عاوزة نيكة منك ضحكت قولتلها يا سافلة فكك مش دلوقتي الواحد لسة تعبان ومخفش من اللي فيه

    قالت انا نفسي فى زوبرك دة بطريقة متتعقلش ضحكت على كلامها و قولتلها انا لو مسكتك دلوقتي هتغيبي عن الشغل كتير و انا مينفعش معايا الغياب ضحكت و قالت طيب يا عم خليني دلوقتي لحد ما تجيب معايا حد و ساعتها هضيعك همسحلك بتاعك لحد ما ميقدرش يقف و قولتلها انتي ناسية نفسك ولا ايه دة انا اللي خليت الهرم يقع

    و ضحكنا و قولتلها انتي فطرتي قالتلي اه الحمد للـه و قعدت اراجع ع شغل الواد و اتصلت بيه خليته يجي و جيه و خليته يوريني ازاي بيشتغل بالظبط بجميع انواع الشغل بتاعه و وريته شوية تعديلات صغيرة فى الاول و تقبلها بصدر رحب

    و قاللي انت مميز جدا فى شغلك و هتعلم منك كتير قلتله ربنا يخليك يا برنس انت محترم و تستاهل كل خير بس في حاجة اللي بعلمهولك يطلع للزباين كلها يعني نفس اهمية الشغل للناس كلها و تصويرك يكون دايما منوع و هوريك لقطات كتير تغير دايما عشان تعرف تكسب زبون دائم قاللي تمام يا باشا قولتله و انا الايام اللي جاية داخل معاك التصوير و كل شيء و ان شاء اللـه معاك دايما بعد كدة

    قاللي تسلم و ببص في الساعة لاقيتها الساعة 1 قولت يا دوبك اروحلهم و اخواتي ينزلوا و اخويا واسراء يركبوا سوا و انا اخد امي و اختي و مشيت من المحل و روحتلهم تحت البيت و و فضلت مستنيهم لحد ما جالي تليفون برضه Private Number استغربت و رديت لاقيت نفس صوت الواحدة اللي كلمتني امبارح قالتلي ازيك

    قولتلها كويس قالتلي انا زعلانة منك قولتلها ليه بقي قالتلي مااتصلتش عشان تأكد معايا ميعادنا قولتلها انتي بتكلميني من Private Number يا حلوة قالتللي طيب خلاص متزوقش النهاردة فى الاستوديو عندك الساعة 10

    قولتلها ايوة و لو جت 10 و ربع و لسة مجتيش هقفل و همشي قالتلي خلاص ماشي انا موافقة و قولتلها يلا سلام عشان مش فاضي قالتلي بقي كدة قولتلها اه كدة انا اعرف اصلا قالتلي لما تشوفني يا برنس

    قولتلها ماشي يا شبح ولاقيتها هتزود فى الكلام و امي نازلة قولتلها سلام سلام و قفلت مستنيتش انها ترد عليا و امي ركبت هي واختي الصغيرة و قلت لأسراء تجيب عربيتها و تاخد اخويا ممعاها عشان انا مش معاهم بالليل قالتلي طيب و ركبت عربيتها و معاها اخويا

    و اول كلمة قالتها امي كنت بتكلم مين قولتلها باكلم الجو بتاع بالليل قالتلي اهم حاجة انك متعملش حاجة غلط و ربنا هيستر عليك بصيتلها وضحكت و قالتلي يلا متلف ورينا هتطلع بينا على فين و قولتلها بصي انا وانتي مالناش سيما خليهم هما فى السيما و انا وانتي نتظبط

    و روحنا سيتي ستار مدينة نصر و اديتلهم فلوس يدخلوا اي حاجة هما عاوزينها و لما يطلعوا يكلمونا و اخدت امي و قعدنا في كوستا و فضلنا نتكلم شوية و فى أكتر من حاجة و عمالة تنصني نصايح عن المصاريف و البعزقة اللي بعملها يمين و شمال و كل جنيه بصرفه لازم اعمل حسابه

    قولتلها انتي بتكلمي واحد عنده 18 سنة لو مصرفتش دلوقتي هصرف و انا عجوز و انا بصرف ع مين غير علينا اهدي شوية و اخدتها فضلنا نلف و عجبتها شنطة وجزمة و جيبتهم ليها

    و بعدها روحنا قولتلها نتصل بيهم قالتلي لأ تعالي نشوفلك الساعات دي و دورنا على ساعات معجبنيش حاجة و لاقيت نضارة عجبتني و اشتريتها كانت ب 1200 جنيه و ضحكت انا وامي وبتقولي طيب بلاش نلف تاني عشان منصرفش و ضحكنا وقعدنا قدام السينما و اشتريت فشار ليا انا و هي

    و بعدها لاقيناهم خارجين و قعدنا وكانت الساعة 6 ونص قولنا هناكل فين قولتلهم ناكل في مصر الجديدة عشان تروحوا على طول قالوا يعني فين قولتلهم انا عاوز اكل من مؤمن امي قالتلي و انا اللي قولت هتأكلني أكلة عدلة هو انا بخرج معاك كل يوم

    قولتلها اسف يا قمر و فى ساعتها حجزت ترابيزة في محل كبابجي مشهور في مصر الجديدة و روحنا لاقيتهم فى الاستقبال مجهزين احسن طاولة متدارية عشان نبقي براحتنا و فعلا مكملتش ربع الساعة الاكل وصل وكنت طالب 2 كيلو كباب ع كفتة +5 حمام +ممبار و شيش طاووق

    امي قالتلي لمين دة كله قولتلها كلي واللي يتبقي ناخده معانا انتي بتهزري ولا ايه ييلا وفعلا الترابيزة اتنسفت كاملة وكان فضل كام قطعة شيش طاووق و ضحكت لأمي قولتلها اهو مفيش لقمة فضلت و خلصنا اكل

    و قومنا و بعد كدة و كانت الساعة 8 ونص داخلة ع تسعة استأذنتهم و مشيت بسرعة وصلت للمحل كان منار و الشاب بيقفلوا قولتلهم قفلتوا ولا لسة قولت لمنار سيبي كل حاجة و هقفل و هراجع انا على كل حاجة

    و قولت للواد قدامك شغل قد ايه قاللي لسة ربع ساعة قولتله خلصه و متطبعش حاجة هبعتهالهم بالايميل انا هراجع و الكارت او الصورة اللي مش حلوة تصوير او فوتو شوب هيتخصم منك تمنها و هطبعها تاني

    اتصدموا الاتنين من الكلام بس محدش نطق منار مشيت و الواد قعد يخلص فى بقية الشغل مكملش ربع ساعة و مشي و قعدت اراجع على الشغل كامل و قفلت حسابات الشهر كامل خلال الساعة و ظبطت الدنيا و فضلت اراجع على الحسابات اكتر من ساعة لدرجة اني حسيت اني ههنج

    قومت اعمل لنفسي فنجان قهوة و جيبتها و قعدت وفضلت اكمل تظبيط فى الورق لاقيت كشافات عربية بتركن قدام المحل و فضلت مفتوحة و انا قاعد كانت عربية جيب طبعا من واجهة المحل شايف كل حاجة انا جوة ناحية الاستقبال بس راسي لتحت و المكتب فاميه بس مبين كل حاجة برة و لابس اللي جوة العربية مش باين من النور فضل اللي فى العربية زي ما هو حوالي دقيقتين و بعد كدة اتقفل النور

    كان الازاز أسود يعني مش مبين حاجة جوة برضه استغربت بس كانت عربية مش ماركة جامدة اوي يعني دي هيونداي ماتريكس و عدى خمس دقايق على نفس الوضع و اتفتح الباب لاقيت تليفوني بيرن لاقيته الرقم الخاص Private number عرفت ان توقعي صححيح و رديت قولتلها ميعادك مظبوط الساعة 10 بالظبط اهو

    قالتلي انت عارف ان انا مش من المفروض أصلا حد يشوفني عندك قولتلها انتي مجنونة ولا بتستعبطي انا اعرفك منين و لا تعرفيني منين قالتلي كل شيء هتعرفه خلال دقايق قولتلها خلاص اوك مستنيكي , ردت وقالت انت لوحدك فى المحل قولتلها اه انزلي يلا و تعالي قالت انزل قصدك ايه

    قولتلها سيبي الماتريكس بتاعتك يعني و ادخلي قالت خلاص يا ناصح هنزل و نزل من العربية واحدة طويلة من ورا الباب شايفها بس لسة مشوفتش اي حاجة منها و قفلت الباب و طنشته تماما و كملت اللي كنت بعمله و قولت لازم اقفل الدرج قبل ما تيجي و فعلا قفلت كل حاجة فى الدرج قبل ما تدخل بس ما خلصتش حساباتي ودخلت المحل و فضلت قاعد فى مكاني بس رفعت الكرسي لفوق

    وظهرت بنت حوااااااااااااااااء كانت تشبه لحد كبير الخليجيات بس بجد اللي تشبهلها من الممثلات كانت الممثلة صباح اللي ماتت فى عز شبابها تخيلوا صباح فى وشكم كدة فى عز شبابها بطولها و جمالها الفتان واقفة قدامي و داخلة و بكل حنية بتقول مساء الخير يا برنس بصوت تخين شوية مش زي اللي كان موجود فى التليفون بس استغربت للحظة

    و لاقيتها لابسة عباية بكاباسيل بس كل الكباسيل مفتوحة و الفيزون و البادي اللي تحتيه باينين و دة سبب معرفتي للوصف اللي قولته لكم من شوية ودخلت و انا زي ما أنا قولتلها اتفضلي استريحي بخلص حاجة و هبقي معاكي و فعلا خليتها قاعدة حوالي خمس دقايق و قولتلها انا معاكي اؤمري قالتلي انا عرفتك من فترة انك بتعرف تصور كويس جدا و عندك مميزات فى جميع النواحي و قولت اجربك

    قولتلها عرفتي من مين و الكلام دة مش بحبه قوليلي كل حاجة بالتفصيل قالتلي واللـه مفيش حاجة انت اخدت رقمك من اسراء اختك بس مااتصلتش بيك الا من كام يوم عشان مكنتش فاضية اتصور و بس اي نعم الحوار دة مدخلش دماغي بس عديته قولتلها تمام و اللي عاوز يتصور لازم في مكان بعيد عن الناس و دة كله

    قالتلي مش قصدي بس مبحبش اجي المنطقة هنا لأسباب كتير و منها اني من مدينة نصر و طريقة لبسي زي ما انت شايف فري شوية و هنا الناس بتعاكس و مش بحب كدة طبعا ضحكت ع الجملة دي اصل لبسها دة يقول انها جاية تتناك مش تتصور بس طنشت برضه

    و قولتلها خلاص تحت امرك تقدري تدخلي الصالة تظبطي نفسك بس دلوقتي في 4 انواع البومات و عليت فى أسعار الالبوم للضعف و قولتلها اول عرض عندي ب 1000 جنيه يعني قولتلها الاخير ب 8000 جنيه و هي قالت انا هاخد اكبر حاجة قولتلها الفلوس مقدم بعد اذنك

    و فعلا طلعت من شنطتها 10000 جنيه و قالت الباقي عشان تظبط الشغل كويس طبعا انا فى ساعتها عرفت و بقي عندي يقين ان الموضوع فعلا في نيك و انها جاية عشان كدة و انا اصلا مش فايق بس قولت مفيهاش مشكلة 10000 جنيه عشان نيكة و خلاص مش مشكلة بس كان اللي شاغل بالي فى الموضوع اني هعرف مين وراها عشان استحالة تبقي تبع اختي بس عرفت اختي منين

    و دخلتها صالة التصوير و قولتلها اتفضلي ظبطي نفسك واول ما تجهزي اندهي عليا انا طلعت برة قفلت الباب الازاز و قفلت الانوار اللي برة و سايب نور واحد جوة بس هو اللي شغال

    و دخلت لاقيت رسالة ع الواتس مكنتش كملت ربع ساعة جوة مكنتش حاطة مكياج اصلا خالص فاستحالة تجهز فى ربع ساعة ببص ع الرسالة لاقيتها بتقولي دة رقمي سجله بقي انا جاهزة مستنياك و دخلت الصالة كانت واقفة في المكان اللي البنات بتغير فيه لسة وقلت انتي لسة مجهزتيش قالت مين قال بس بعمل حركة حلوة ,كدة وطلعت من ورا الستارة و لابسة الاتي قميص أسود ليكرا مربوط بأسورة من فوق و شفاف لدرجة ان حلماتها ظاهرة كامل الظهور منه

    تخيلوا القميص دة قدامكم بس البزاز هتفرقع القميص ووراكها اللـه على جمال وراكها انا هيجت من التذكر اصلا ههههههههههههه وهي قال ايه جاية تتصور

    و دة خلاني ارفع حاجبي و ابتسم لأعجابي بيها بجد تخيلوا صباح قدامكم فى عز جمالها انا قولتلها يلا نبدأ التصوير ودخلت بتتمايع قدامي باين اوي انها مش لابسة اندر و فضلت اصوره من بعيد من غير ما المسها عشان اتاكدت هي جاية ليه فلازم اربيها تربية كاملة قبل ما انيكها لازم اعذبها

    وانا كنت بتفنن فى طريقة التصوير اقف ع كرسي وتشوفني وانا فوقها ونيمها على الارض و افتح حوض و اجي يمين و شمال و اوقفها و اهيجها لحد ما فجأة و أنا بصورها قعدتها على الكرسي الاندر اتاخر و ظهر شفرات كسها كامل كسها اتكشفلي عنيا مصدقتش جمال كسها و انا بقالي فترة ملمستش كس اصلا هيجتني بطريقة وسخة و بتاعي وقف و على اخره

    و هي لاحظت و مكانتش قادرة تمسك نفسها بس على مين و بعدت خطوة عنها و صورتها صورة و هي نايمة على الارض و كانت لقطة عمري ما هنساها لأن القميص اتقطع من تقل بزازها عليه و الرقبة نزلت و بزازها كلها ظهرت قدامي و اديتني ظهرها و فى ساعتها كنت سايب الكاميرا و مسكت دراعتها الاتنين من ظهرها و قربت منها جامد

    لاقيتها اترعشت وهي مش بصالي خالص و جيبت شعرها على جنب و بوستها بوسة رقيقة على رقبتها و انا فظهرها اترعشت مع احلى اااااااااااااااااااااااااااااااااه ومسكت بزازها و لاقيتها بتتنفض مني و و بتحاول تبعد لفيتها ليا و شفايفي طبقت على شفايفها بطريقة مش معقولة

    و كانت فنانة فى البوس جننتني بشفايفها الناشفة اه شفايفها مش طرية مش زي اي بنت شفايفها دي فاجرة و الروج اللي سايح على شفايفها و مخليها تلمع بطعمه اللي زي الفراولة خلتني اتجنن و فجأة لاقيتها كأنها بتفوق من شهوتها و زقتني جامد و قالتلي انا ...........................
    ايه الكلمة و هي مين بالظبط انتظروني

    منتظر ردودكم

    اااااااااااااااااااااااااااااااااه ومسكت بزازها و لاقيتها بتتنفض مني و و بتحاول تبعد لفيتها ليا و شفايفي طبقت على شفايفها بطريقة مش معقولة و كانت فنانة فالبوس جننتني بشفايفها الناشفة اه شفايفها مش طرية مش زي اي بنت شفايفها دي فاجرة و الروج اللي سايح على شفايفها و مخليها تلمع بطعمه اللي زي الفراولة خلتني اتجنن و فجأة لاقيتها كأنها بتفوق من شهوتها و زقتني جامد و قالتلي انا ...........................
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

    ايه الكلمة و هي مين بالظبط انتظروني



    الفصل 45


    وقالت و هي بتترعش انااااااااااااااااااااااااا خايفة
    انا استغربت جامد و فضلت واقف مكاني لمدة 10 ثواني و بزازها واقعة قدامي و حاولت تخبيها بس بعد ايه ما هما وقعوا وخلاص وكل حاجة باينة اخدت نفس عميق بعد ما افكاري المتشتتة رجعتلي و قعدت فى مكاني و باين عليها الارتباك الشديد

    وقولتلها انتي بقي مين و متقوليش انك تبع اختي و الحوار المتناك اللى قولتيه دة انتي متعرفيش كويس انا مين مش أي حد مهما كان مين يقدر يصيع عليا و بالذات واحدة جميلة بمواصفاتك دي كلها

    و قومت من مكاني وبتحرك ناحيتها كأني بهددها و بقولها انتي مين بصوت ونظرة عين تخوف و فضلت واقف قدامها ثواني

    و قطع حبل أفكارنا التليفون و كانت أمي بتطمن عليا انا كويس و لا لأ و قاعد فى الشغل ليه و كدة طمنتها و انا بكلمها سمعت صوت اغنية بتاعة رقص حلوة جدا فقفلت معاها و دخلت لاقيت الهانم ربطت القميص و عمالة ترقص و تتلوي زي العنكبوت فهمت انها بتوه عن الموضوع و عن اللي حصل و انها اكيد مش هتعرف تهرب من كلامي بأي طريقة غير كدة

    و جاريت الامور قولت اشوف اخرتها معاها ايه و حاولت امسك اعصابي و هي بتترقص بس هيجتني بنت الشرموطة دي وعمال ببص ع الفرس اللي قدامي و لاقيتها جاية عليا و بتسحبني أرقص معاها و قومت فضلت ارقص و رقصها خلا زوبري يقف ع اخره

    و فضلت تهيجني وتحك طيزها فى زوبري لحد ما شيلتها و حطيتها ع الكنبة اللي بصور عليها و فى ساعتها قطعت الربطة اللي كانت عاملاها ونمت فوقيها و فضلت ادعك و افرك في بزازها و شفايفي تشفط فى شفايفها و ايد بتدعك في بزازها و الايد التانية بتدعك فى كسها و عمال افرك فيها لحد ما قالت خلاص اااااااااااااااااااااااااااااه خلاص اااااااااااااااااااااااااااااه دخله مش قادرة اااااااااااااااااااه

    و تتأوه بكل ما جت ليه قوتها وماسكة بتشد فى زوبري و تقولي دخله انا عاوزاااااه اه دخله انا عاوزة زبك وقومت من عليها و شيلتها على دراعي و قعدت على الارض و قلعت كل اللي لابسه فى ثواني و زوبري بان ليها برقت ليه و قالتلي انت بتعمل ايه بدة كله متكلمتش بالعكس جاتلي حالة من الشهوة غريبة و هيجت على جسمها قعدتها عليا و دة كله لسة محسيتش اني عاوز ادخله فيها

    فضلت احكه فيها و هي بتطلع و تنزل من عليه و لاقيتها بتمسكه و عاوزة تدخله قولت ادخله مرة واحدة من غير ما نبله و هي لسة بتحطه ع باب كسها وروحت شديت جسمها كله لتحت خيلتها تعمل زي توم و جيري لما جيري بيقطع ديل توم و صرخة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه

    و كان كسها ضيق بس مش لدرجة الصرخة اللي عملتها دي كلها و صوتها خلاني فى ساعتها نيمتها على الارض و كتمت بوقها بايدي و عمال انيك فيها و هي تعض فدراعي و كف ايدي و انا عمال انيك و ارزع فيها مش راحمها وهي تصوت وعمال انيك فيها و واقلبها و بحاول اني اقلل من قوتي عشان صوتها دة هيفضحني في الشارع اي نعم خلاص المنطقة قفلت بس احا دة في سكان بالهبل

    بس دة كله مكنتش عامل له حساب كبير قد ما كنت اكبر حساب لازم اخلصه منها و أعمله ليها اني اعرف هي مين و اسمها ايه و حياتها كلها و فضلت انيك فيها و دماغي راحت لدنيا تانية خالص و حسيت للحظة اني بنيك منى ................................... ..

    و فضلت انيك و هي تتأوه لحد ما فعلا تخيلت اني بنيك منى و شوفتها قدامي و فضلت انيك فيها لحد ما جيت انزل ولاقيتها بتنهج و بتتنفس بالعافية وقفت عن النيك و بقولها اكمل وهي بتنهج و مش عارفة ترد و لسة هتقول اي حاجة كملت لمدة دقيقة كمان و بسرعة لحد ما نزلت وهي بحضني

    و لقيتها بتقولي بجد انت جامد اوي يا ياسر قولتلها انا برضه و ضربتها على بزازها و ضحكت و قومت و انا بنهج دخلت الحمام فى الاستوديو و استحميت كامل

    و طلعت لاقيتها بتلبس على نفس الموقف و هي نايمة و ضحكت على منظرها و هي لسة بتنهج و مش قادرة تقوم من مكانها و انا ببصلها دلوقتي بنظرة اني هقدر اطلع منها كل الكلام اللي انا عاوزه و فضلت تنهج و شدتها و قامت قدامي

    و فضلت اتكلم معاها و مسكت شنطتها وقولتلها افتحها قالت براحتك بس انا مفتحتهاش و قولتلها طلعيلي بطاقتك سؤالي الغريب لاقيتها اتصدمت كدة و سكتت شوية و قالتلي هو لازم قولتلها ما انتي مش هتخرجي من هنا الا لما اعرف عنك كل حاجة و استني عشان مبحبش انيك كدة وخلاص وسكتت مش فاهمة قصدي ايه

    و لاقيتني اتصلت على بتاع البيتزا و طلبت منه بيتزا شرقي كبيرة وخليها سجق و قفلت و قعدت قدام مكتبي بقولها عشان يبقي عيش وملح استغربت هي من اسلوبي جدا قولتلها اسمك ايه سكتت ومرضيتش ترد عليا قولتلها انتي اتطرشيتي ولا ايه مش قولتلك اسمك ايه

    قالتلي اسمي أحلام وسكتت قولتلها احلام حاف كدة قالتلي خليها دلوقتي احلام حاف وسكتت قولتلها طيب و ايه تاني عنك يا ست أحلام قالتلي انا اتربيت كويس جدا و كنت متجوزة و حاليا أرملة معنديش أولاد جوزي كان ظابط فى الجيش بس توفي من 3 سنوات على الحدود و اديني عايشة قولتلها يعني ايه اديكي عايشة يعني عاوز افهم سكتت

    قالتلي يعني اهو بحاول اعيش بالتعويض و الراتب بتاعه و مش عاوزة اتجوز تاني لحد يعني من فترة قريبة التفكير دة اتغير قولتلها همممممممم و طيب انتي دلوقتي بقي عايشة فين و مين اللي مسؤول عنك من عيلتك قالتلي انا ابويا متوفي و امي بس اللي عايشة و معنديش اخوات ولاد كان عندي اختي الكبيرة أجمل مني بكتير بس توفت من فترة كبيرة بس ربنا بيحبني الحمد للـه

    و سكتت مع تنهيدة و حسيت ان في وراها لغز كبير بس سكتت شوية و قوللتها طيب يا ست احلام حلم ايه اللي ضاع منك

    قالتلي وجود اختي جنبي و نكبر سوا و قولتلها اي هحلمك دلوقتي قالتلي اني انام مرتاحة من غير خوف انت عارف انا بخاف جدا من كل حاجة بخاف من الحنان ممكن يتقلب قسوة بخاف من النفس السخن ممكن يلسعني بخاف من كل حاجة بس من ساعة ما اختي توفت وانا كدة بس شوفتك و عرفت انك حاجة تانية

    قولتلها شوفتيني فين قالتلي مش لازم تعرف قولتلها لألألألألأ لازم اعرف كل حاجة ودلوقتي قطع كلامنا بتاع الدليفري و جه جاب البيتزا وكان طعمها تحفة و اكلت انا و هي بس مكملناش اكتر من نصها وقولتلها تفتح عربيتها

    لاقيت ان العربية جديدة وانا بحط الحاجة وكأنها لسة شارياها من يومين و ضحكت بابتسامة خبث و قولتلها انتي ايه العربية دي محافظة عليها جامد ولا ايه قاتللي لأ دة انا لسة جايباها من حوالي شهر اتأكدت من كلامي و قولتلها اشطة بس اكيد تقسيط بصت الناحية التانية بصيتلي كأنها بتفكر و قالت طبعا وضحكت علي انها مستعبطاني او بتحاول تخفي كذبها الدائم عليا

    قولتلها انتي اسمك مش غريب عليا بس مش عارف سمعته من مين أو وفين او شوفته فين وقولتلها انا عاوز اعرف انتي عرفتيني منين قالتلي ينفع بكرة عشان عاوزة اروح بصيتلها من فوق لتحت و قولتلها انا مش هتحاي ولا أقولك انك هتعرفيني غصب عنك بس اطلعي برة و متتصليش عليا تاني وعنيها جت فى عيني لما قولت الكلمة دي

    و اتصدمت قولتلها يلا امشي و قفلت الاضاءة و هي قاعدة فى المحل و لاقيتها طلعت قبل ما اقفل الباب و قالتلي انت بتبيع كدة ليه انت ملكش عزيز خالص قولتلها أبدا يلا سلام قالتلي طيب استنى هتكلم معاك قولتلها لأ ابقي اتصلي بيا بكرة احدد لك ميعاد تاني عشان ابقي اشوفك يلا انا اتأخرت و فعلا سيبتها فى الشارع و مشيت

    ومحاولتش أبص حتى ليها عشان تعرف ان طالما هي مش عاوزة تعرفني كل حاجة وبصراحة يبقي متلزمنيش و اخدت طريقي و ببص فى المراية و لاقيتها بعتتلي صورتها انها لسة قدام المحل استغربت و مرديتش عليها

    اول ما روحت لاقيت اختي اسراء بتتصل عليا وبتقوللي انا هنزلك انا واختك العبيطة عشان نجيب شوية حاجات

    قولتلها خلاص اوك و استنيتهم فى العربية و كانت الساعة داخلة على 1 بعد نص الليل و كنت بدأت اهمد و عاوز انام لاقيت اسراء و اختي نازلين لاقوني عنيا مقفلة بريحها و لاقيت بوسة جت من اسراء قريبة من الشفايف

    و لاقيت اختي ضربتها بالبوكس و بتقولها انا بس اللي ابوسه وضحكت على اسلوبهم و هما بيهزروا و يضحكوا معايا و اختي الصغيرة فضلت تبوس فيا و ضحكت عليهم و قولتلهم عاوزين تجيبوا ايه اختي لاقيتها كاتبة صفحتين و قالت من اولاد رجب اللي جنبنا دة

    ضحكت و قولتلها طيب يا معفنة واخدت الطريق و وصلت و روحت نزلتهم و قولتلهم ادخلوا انتوا و لما تشتروا اندهولي احاسب عشان هنام شوية و قفلت عليا العربية و نمت و روحت فى النوم وصحوني بعدها بساعة كانت عنيا دم و قومت دخلت ليهم جوة

    اخدت ازازة مية و شربت منها و دخلت على المحاسب و لاقيتهم جايبين المحل و هما خارجين و حاجت اكل كلها ضحكت و دفعت الفلوس و روحت شايل الشنط و طلعت بيها ع السيارة و حطيتهم و ركبت وقولتلهم عاوزين حاجة تانية قالوا لأ قولتلهم انا بقي عاوز وروحت ركنت السيارة فجأة و نزلت كنت قدام أشرف فرغلى و جيبت من عنده فخفخينا double Ice cream

    و بعدها قولتلهم مش عاوزين لاقيت اختي خطفت مني بتاعي و اسراء بتقولي وانا قولتلها خلاص هروح اشتري و اشتريت 4 كمان و قالولي لمين قولتلهم واحد لأمي و التاني لأخويا و و روحت و اتصلت بأخويا نزل و شال معايا الشنط و هما شالوا الفخفخينا و طلعنا كلنا

    و داخل انام ببص ع الموبايل لاقيت ان احلام اتصلت حوالي 30 مرة و عمالة تبعت فى رسايل بالهبل و طنشتها و نمت وقفلت عيني تماما و صحيت تاني يوم كانت الساعة 11 تقريبا و قومت مصدع بطريقة غبية و عيني مش قادر افتحهم من الصداع

    و قومت قعدت لعبت فى التليفون شوية ولاقيت رسالة طويلة من احلام بتقولي فيها انها هتقولي كل حاجة وبتحلفني و بحياة كل الناس انها تشوفني النهاردة و فى أي مكان وكلام كتير طنشته و رديت عليها بقولها النهاردة فى نفس المكان و التوقيت فتحت و كانها مستنية اني ارد

    قالتلي حاضر و استغربت جدا من طريقتها دي هي مين اصلا و لا حكايتها ايه بس اان اللي حسيت ان في وراها مصيبة و روحت الشغل و اخدت دش و نزلت روحت للحلاق حلقت و ضبطت عنده ماسك للوش و حمام كريم و كل شئ بقي متظبط

    و طلعت البيت اخدت دش تاني كان الغدا اتحضر و اكلت انا واخواتي و قولتلهم انا رايح اجدد الاشتراك فى الجيم و اطلع على الشغل لاقيت اخواتي التلاتة شبطوا فيا و قالولي لازم نيجي الجيم معاك و روحت جيم جنب البيت فاتح جديد الاشتراك فيه ب 400 جنيه

    و لاقيته مشترك قولت عادي بس اهم حاجة اننا نكون احنا التلاتة مع بعض وفعلا ملينا ورقة التسجيل و دفعت الفلوس لينا و دخلت بتفرج و أخواتي البنات دخلوا يشوفوا المكان المخصص للبنات و يطلعوا عشان في اماكن للبنات فقط تدريبات الزومبا و الايروبك و في الساونا و الاسبا الحريمي

    و دخلت شوفت القسم اللي فيه التدريبات عامة و كان المكان مميز فعلا و فضلت واقف برة اكتر من ربع ساعة ومطلعوش

    دخلت انا و اخويا تاني لاقيت المدربين بيجروا وروحت وراهم سمعت صوت اختي الصغيرة بتزعق و مع واحد يفصل مني انا واخويا مع بعض 4 و كانوا واقفين ناحية المكان اللي خارجين من الساونا و الاسبا الحريمي و المكان الخروج دة فيه الرجالة بتلعب سويدي ( بالحديد )

    يعني و انا واخويا بنجري و الناس مش سايبة الموضوع وانا بجري مسكت فى ايدي دمبل (حديدة 10 كيلو ) و معرفش مسكتها ليه بس وانا بجري و الواد زق ناس من المدربين و وضرب اختي الصغيرة بالقلم ................................... .........

    وانا معرفش عديت الناس ازاي و نطيت ازاي و بقيت فوقيه والدمبل كنت بكسر بيه وشه ازاي محدش يسأل عشان انا شبه طرت من سرعتي و نطتي طرت من فوق الناس و نزلت عليه و خليت وشه يجيب دم و سنانه كلها بقت فى الارض و فضلت اضرب فيه و الناس تحوشني و اللي حوشني اضربه بالدمبل و لحد ما حاسيت ان روحه بتروح منه

    و قومت و قولتله الرجولة يا ابن المتناكة تتشطر ع الرجالة مش الحريم و ابقي قابلني لو خليتك تمشي فى المنطقة ع رجليك تاني و سيبته و مشيت واقع و غرقان فى وشه المتكسر دة و الناس سابتني من الخوف و بقيت حاسس ان اتغابيت جدا لما لاقيت اكتر من 3 غير واقعين برضه اني خبطتهم بالدمبل

    و الناس بعدت و اخويا مسك مني الدمبل و اخدت اختي الصغيرة و روحنا خارجين و قولتلهم بكرة انا بلغي اشتراكي دلوقتي كلهم سكتوا و اتصدموا جامد واخدت اختي فى حضني و هي بتعيط

    و خرجنا احنا الاربعة وركبتهم العربية و دخلت تاني بقولهم لو هتعملوا محضر بالواقعة عرفوني من دلوقتي عشان اعرف هحبس مين بالظبط كلمتي دي جننتهم زيادة

    و فعلا خرجت من المكان و ركبت العربية و وصلتهم البيت و طلعوا كلهم ولاقيت اتصال من التليفون وطلعت معاهم و اخدت دش و غيرت هدومي و كانت الساعة 5 المغرب و دخلت لبست عشان اروح الشغل و انا نازل راكب العربية لاقيت واتصال و رديت الو ودار الحوار الاتي
    المتصل : استاذ ياسر معايا

    أنا : ايوة مين

    المتصل : معك ملازم اول ............... مبحاث مصر الجديدة ينفع تشرفنا فالقسم

    أنا : طبعا ربع ساعة و اكون عندك بس لو بخصوص واقعة الجيم اعرف ان لو انت واسطة الخول دة نهايتكم مش هتبقي كويسة

    المتصل : واسطة ايه حضرتك انا بنفذ أوامر الرائد ...... اللي حضرتك ضربته النهاردة

    أنا : اهلا دي احلويت زيادة انا جايلك دلوقتي بس لو سمحت قوله يكون موجود عشان بوس الرجول هو رحمته عندي سلام

    خدت طريقي و روحت على القسم و طبعا اتصلت بعمي و قاللي انا بتصل بالمأمور و هو هيظبطك و فعلا لما روحت سألت ع المأمور اديته الكارت رحب بيا و كان عاوز يفهم الحكاية قولتله اسأل الملازم اول ................ هو هيعرفك كل حاجة

    و فعلا اتصل بيه و طلعله المحضر و اول ما شوفت الملازم سلم عليا و رحب بيا عشان طلع أصلا من نفس الشارع و قاللي واللـه لو اعرف ان الموضوع يخصك كنت جيت ضربته معاك

    و فضلنا نضحك و قالولي متقلقش هو جاي دلوقتي عشان فاكرنا بنستجوبك و كل شيء هيكون تمام و طلبولي قهوة و فضلنا قاعدين احنا التلاتة حكيت على الموضوع كامل و قالولي خلاص مالكش دعوة واحنا هنربيه قدامك

    قولتله ماشي يا حضرة المأمور و فضلت قاعد كانت الساعة بقيت 7 ونص و الأفندي لسة داخل ببص عليه و هو بيتسند على عكاز و لسة هيعلي صوته المأمور قاله انت عارف ان دة ممكن يرفدك دلوقتي ......................

    علامات الاستفهام فى المكان كامل و انا فضلت ساكت متحركتش . و سكتوه و قالولوا الحوار الحقيقي كامل زي ما حكيته ليهم و سكت معرفش يرد وقالوا ليه طيب لو طلب الكاميرات من الجيم و شهود منه كنت فاكر انك هتعرف تخبي الحقيقة انك تعمل محضر زي دة انه تاجر مخدرات دة ممكن برفدك و يحبسك مؤبد و هو مش متنازل عن حقه بالسهولة دي كمان دة عاوزك تبوس رجله و مصمم ع الحق دة

    طبعا انا ساكت و هما بيكلموه فى الاوضة جوة بس المأمور بيسمعني كل حاجة عن طريق التليفون والتاني بقي زي الفرخة و قاله انا اعمل ايه قاله سيبني احاول احلها معاه و دي و ساعتها هتعتذرله بس راح قاله حاضر

    و فعلا جالي المأمور وبيقولي بضحك عجبتك قولتله و انا موافق على كل حاجة تقولها و فعلا اعتذرلي و خرج برة و انا استأذنت المأمور و اخدت كارته و اديته كارتي تاني عشان لأي حاجة يطلبها و قاللي مش لازم تطلب من الكبير حاجة انا موجود اخوك الكبير دايما

    و فعلا نزلت كانت الساعة 9 و روحت ع الشغل ظبطت الزحمة معاهم و فضلنا شغالين متواصل للساعة 11 و كانت احلام وصلت وخليتها تستنى في عربيتها بعيد لحد ما نخلص و الناس تمشي كلها

    و فضلت شغال و والواد المصور قاللي بعد اذنك حضرتك همشي دلوقتي قلتله اوك وكانت 11 ومنار مشيت كمان و قعدت فى الريون اظبط اللي باقي من امبارح و اتصلت على احلام عشان تيجي قالتلي 11 ونص انت مجنون مقعدني لحد 11 و نص فى العربية ساعة و نص قولتلها ورايا شغل و قالتلي طيب اديني جاية اه

    ودخلت عليا منظرها مش زي امبارح كأنها فعلا خايفة من حاجة ودخلت وقعدت قدامي قولتلها تشربي ايه قالتلي ولا حاجة قومت عمل 2 نسكافيه و قولتلها سكرك ايه قالتلي مظبوطة عملتلها سكر زيادة و هي كدة وهتشربيها زي ما انا عاوز استغربت و اديتهالها و وفضلت تشرب و تقوللي انها جايالي عشان حاجتين مهمين تتكلم معايا و بكل صراحة و انها لازم تفهمني كل حاجة

    قولتلها تمام و بداية الكلام كدة عاوزاك متتصدمش من حاجة و تخليني احكي للأخر قولتلها حاضر يا أحلام فضلت تاخد نفس عميق و تبصلي و تقولي مش عارفة هتتقبل الموضوع انت ولا لأ بس لازم هقولك انت لسة فاكر (منى) ................................... .. كلامها صدمني انا وقفت من مكاني تأأأبعوني

    تقولي مش عارفة هتتقبل الموضوع انت ولا لأ بس لازم هقولك انت لسة فاكر (منى) ................................... .. كلامها صدمني انا وقفت من مكاني تأأأبعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الفصل 46

    انا اتصدمت منها جدا و من كلامها انا افتكرت منى و انا بنيكها ليه ممكن عشان اخر مرة كنت فى شقتها حلمت بوجودها ممكن عشان كان نفسي اشوفها لأ في حاجة غلط بس اتمالكت اعصابي دة بعد ما هدومي بقت متغرقة من النسكافيه اللي اتدلق عليها
     
  8. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    و مسكت نفسي و دخلت ظبطت هدومي و رجعتلها قولتلها كملي يا احلام بس ليا طلب قالتلي اؤمر عاوز اشوف بطاقتك قالتلي لأ مش هوريهالك هوريك الانقح منها بكتير

    قولتلها ماشي هتوريني ايه قالتلي اصبر بس و هتعرف اولا قالتلي منى انا و هي اكتلا من الاصحاب و كمان انت مكنتش تعرف عنها كل حاجة زي ما كنت فاكر في حاجات حتي الجن الازرق مكنش يعرفها اول جوازة لمنى كانت من 23 سنة استغربت و قولتلها ازاي دة منى كان عندها 33 سنة يعني اتجوزت و هي عندها 10 سنين هنتجنن بقي قالت لأ دي كانت مغيرة كل اساميها و مزورة فى شهادتها هي اصلا عندها حاليا قبل ما تموت 39 سنة

    اتصدمت اكتر بكتير من الكلام دة يعني انا مكنتش أعرف عنها كل حاجة زي ما كنت مفكر كملي طيب بقي وفضلت أسمع عنها حكاوي و بلاوي و انها اتجوزت و اتطلقت بعدها بشهر بس الجوازة دي خليتها ترتاح شوية يعني كان عندها 16 سنة و معاها 2 مليون جنيه و شقة و كانت قمر من وهي صغيرة بعد كدة غيرت كل بياناتها عشان تكون لسة بنت بنوت و دخلت في الحكايات اللي انت عرفتها و كانت بتحبك اوي و كانت بتتمنى لو الدنيا كلها تبقي انت بس اللي حصل انهم كانوا بيهددوها بعيالها و كانوا عيالها دول ورقة ضعفها و عشان تكون عارف انها عملت كل حاجة عشان بتحبك و هي بتموت فيك و انت حبيتها ولا لأ سكتت مرضيتش عليها

    قولتلها كملي قالتلي رد طيب و النبي قولتلها انا اتجوزتها عرفي لاقيتها اتنفضت من مكانها و اتخضت و نفسها بقي صعب اوي و انا استغربت و قولتلها في ايه هي مقالتلكيش عن الموضوع دة هزت براسها كأنها اخرست ومش عارفة ترد و انهارت

    و فضلت تعيط و انا مش فاهم في ايه سكتت شوية و اول ما مسكت اعصابها قامت و طلعتي شهادة ميلاد ورقية و اديتني بطاقتها انا من صدمتي رجعت و انا بقراهم احلام انتي ......................... بنتها

    و لاقيت عينيا دمعت و لوحدها و قربت منها و اخدتها فى حضني و فضلنا ساكتين اكتر من ربع ساعة و عينيا بتدمع و هي مموتة نفسها من العياط مش عارف الاحساس غير اني حسيت انها منى اللي فى حضني حتة مني جت فى حضني و فوقت على تليفون من امي و اتكلمت معاها و عملت نفسي نايم فى المحل و قولتلها خلاص شوية و جاي

    و مسكت احلام فضلت اتكلم معاها و اهديها و اقولها متقلقيش من حاجة انا جنبك قالت خلاص ما ينفعش بيننا العلاقة قولتلها انتي اللي وقعتيني فى العلاقة لو قولتيلي من الاول كنت عرفتك كل حاجة لكن اللي حصل دة انتي من النهاردة اخت ليا و مش هكسر القاعدة دي معاكي

    قالتلي اخت مين يا بابا دة انا بنتك كدة انت جوز امي و كمان في مشكلة قولتلها ايه هي قالتلي اصلا محدش يعرف اني بنتها قولتلها بس على فكرة انتي شبهها شوية قالتلي فى ايه قولتلها فى الجسم و ضحكنا و قالتلي ماشي يا واطي وطيب هنعمل ايه

    قولتلها فى ايه قالت نفسي فيك قولتلها استعبطي بقي قالت ليه الكلام دة قولت عشان مينفعش تبقي بنت طليقتي و ابقي معاكي غير انك تكوني بنت ليا قالت واختك اسراء ينفع تكون معاها كدة قولتلها يعني هي حكيالك كل حاجة

    قالت انا وامي كنا كل حاجة مع بعض و قولتلها و انتي بقي مكنتش بتروح لأمك ليه قالتلى و اللـه كنت بحاول بشوفها بسبب انها مشغولة معرفتش و بس كنا دايما ع الفون ومحدش كان يعرف التليفون بتاعها دة عشان انا اللي كنت شارياه باسمي و كل حاجة انا اللي بشحنها فبنتصل دايما ببعض و اه مكنش معايا فلوس و الفترة اللي فاتت حولتلي 5 مليون يورو و الباقي كانوا لأخواتي التانين بس عشان ميعرفونيش و لا يسمعوا عني بس دايما بتطمن عليهم عشان جدتي هي اللي تعرف و هتعرفهم بس مش دلوقتي و الدنيا اهو ماشية

    و قولتلها انتي عاوزة تعملي ايه فى حياتك دلوقتي قالت و اللـه مش عارفة و بحاول ابدأ مشروع بس مش عارفة أبدأ ازاي قولتلها طيب قوليلي ايه المشروع قالتلي ما انا فاشلة اكيد مش عارفة ضحكت و قولتلها انتي حطي فلوسك فى بنك سويسري و خدي أرباح وخلاص ضحكت و قالت ما انا عاملة كدة بس الحياة هتبقي مملة انا معنديش عيال و لا عندي اي حاجة وبتغمزلي

    قولتلها نعم يا روح امك قالت ما تتجوزني شهر و اجيب العيل منك و تسيبني و اديك مليون استرليني قولتلها انتي بتستعبطي بقي فشخت بوقها ع الناحيتين واديتها بوكس بهزار و فضلت احاول اعقلها و راسها و الف سيف انها تعمل كدة و لما لاقيتين قلبت وشي قالتلي خلاص خلاص انا مش هتكلم تاني فى الموضوع دة هيجي لوحده و ضحكت على اسلوب كلامها انها واثقة اوي اني هضعف و طنشتها

    و قالتلي انا عاوزة انام بقي هروح و ابقي اكلمك بعدين قولتلها انتي ساكنة فين قالتلي تعالى وصلني ونشوف البيت قولتلها لأ انا هخلص شغل و اروح ابقي ابعتيلي الموقع ع الواتس قالتلي لأ انا هفضل مستنياك وهقوم اعملي قهوة و عارفة انك بتحبها فهعملك معايا وتدوق عمايل ايدي فى القهوة

    و قولتلها ماشي و و قامت و قعدت اخلص حساباتي كاملة و فضلت اخلص فى شغلي كله و قعدت اكتر من ساعة لحد ما لاقيت الدرج مظبوط بالبضاعة و قفلت و قومت اشوف الجهاز والشغل عليه لاقيت الشغل مش عاجبني اتصلت ع الواد و نبهته و قولتله كدة مشش صح

    قاللي طيب اعمل ايه شغلي غير شغل حضرتك قولتله الفوتوشوب يعني في افكار بتنفذ حلوة لكن التصوير ضعيف و هي شافتني و انا بشد الواد و قولتله كدة مش هينفع و انت بتاخد مرتب حلو و انت عارف كدة و قاللي انا الشغل كتير عليا قولتله خلاص براحتك انت عاوز ايه كدة يعني سكت و مردش قولتله انا بكرة معاك من بدري

    و لاقيت احلام بتدلك ليا ضهري و بتخفف التوتر عندي و بتفضل تدلكه بطريقة جنسية مثيرة وديتني لعالم تاني و قفلت فى وش الواد و انا بكلمه غمضت عيني وبسند ضهري لاقيت شفايفها نازلة ع رقبتي بتبوسها قولتلها لمي نفسك يا هايجة احسنلك

    وضحكنا و قمت و قولتلها تعالي انا خلصت النهاردة والساعة 2 اهو اروحك عشان الحق اروح و اجي الشغل بكرة و قومت وقفلت المحل و وصلتها البيت بتاعها و كان في التجمع الأول و المنطقة كانت هادية اوي ساعتها و ساكنة واخدة دور كامل لوحدها و طلعت شوفت الشقة و كانت متوضبة كويس اوي

    و قالتلي انها هتاخد الدور اللي تحته و تعمل هنا نوم بس و تحت رسيبشن قولتلها هيبقي ممتاز و حاولت معايا بكافة الطرق اني انام معاها و كل شوية الطشها و اضربها بهزار و قالتلي فعلا منى مكنتش بتهزر لما بتقول انك لما بتحب تكون بارد محش بيقدر عليك ابداااااا

    ضحكت ع كلامها و قولتلها يلا نامي بقي و انا هتطمن عليكي كل فترة و حاولي تتجوزي قاتللي خلاص ماشي و فعلا سيبتها و نزلت و ركبت عربيتي و روحت ع البيت و قولت اشوف رصيدي فى البنك لاقيت معايا 60 الف جنيه بس قولت لازم اظبط حالي بقي انا كدة مينفعش معايا اسلوب البذخ اللي كنت ماشي بيه

    و قولت اشتغل شوية الشغل هيقع مع المتخلف اللي شغلته دة و فعلا اول ما روحت لاقيت اسراء الوحيدة اللي مستنياني و الكل نايم وقالتلي انا مخنوقة اوووي قولتلها ليه تاني قالتلي محتاجاك اوووي قولتلها خلاص هروح بكرة الشغل الصبح و ع العصر تعدي عليا نروح شقتي التانية و نظبط مع بعض كام حاة و يعني عشان اظبطك

    قالتلي انت بتقول فيها انا مسافرة الاسبوع الجاي هتجنن لو متفتشختش منك قبل ما اسافر قولتلها وبكرة هفشخك ضحكنا و قولتلها يلا روحي نامي و بكرة نتكلم قالتلي طيب هتفطر ايه قولتلها مش عاوز اكل قالتلي خلاص هظبط شوربة جمبري ع التسخين الصبح عشان تبقي بكل قوتك

    ضحكت و قولتلها اشطة يا مجنونة و قومت اقعد ع الجهاز ادور ع طرق جديدة فى التصوير و طرق جديدة للفوتوشوب و حملت شوية حاجات و فضلت اظبط كام حاجة ع الجهاز و فتحت فيديوهات منى كاملة و مسحتها و بدون تردد و فتحت الصور اللي كنت مصورهالها و فضلت باصصلها حوالي خمس دقايق و بعد كدة دخلت حطيت صور بنتها معاها

    و قفلت الفولدر و حطيت التحميلات الجديدة ع الفلاشة و لاقيت الفجر بيأذن قومت اخدت دش و اتوضيت و صليت شميت ريحة اكل جاية من المطبخ روحت لاقيت اسراء بتعمل الاكل لية و عملت شوربة و طاجن جمبري ضحكت و ضنتها و بوستها من رقبتها و قولتلها ادخلي نامي و انا كمان هنام و لما اصحي هخلي امك تكمل الاكل

    قالتلي لأ و رفضت بشدة قولتلها خلاص براحتك وسيبتها و دخلت انام أنا و فعلا دخلت نمت و و لاقيت المنبه بيرن الساعة 10 الصبح مكملتش خمس ساعات نايم و دلوقتي قومت اخدت هدومي كاملة و دخلت تحت الدش تاني

    و فضلت حوالي ربع ساعة عقبال ما فوقت تحت الدش و طلعت حلقت ذقني و ظبطت نفسي و لبست و طلعت من الحمام لاقيت الاكل فى الفرن و سخنت الاكل و لاقيت الكل نايم برضه و اكلت و انا نازل لاقيت امي صحيت بتقولي فطرت قولتلها اه قالت عملت اكل لنفسك ولا ايه قولتلها لأ اسراء منامتش الا لما عملتلي اكل امبارح و صحيت اكلت منه

    و باستني من راسي و بوستها من ايديها و نزلت و اتصلت بمنار و قولتلها المصور جه قالت ايوة قولتلها طيب انا جاي فى السكة و هاجي اشغله و انا نازل لاقيت اتصال جاي من هند رديت و بتطمن عليا و فضلت تهزر شوية معايا و قالتلي عاوزة اتصور قولتلها خلاص خليها بكرة عشان النهاردة مش فاضي خالص و معايا شغل كتير و هفضل شغال لوقت متأخر

    و فعلا اقتنعت و قالتلي خلا بكرة ع المغرب هاجيلك و نفضل حتي و نتعشي سوا بكرة قولتلها ماشي بضحك و قفلت معاها و شغلت العربية و اتصلت بموديل اسمها اريام عشان تيجي اصورها و اعمل شوية بنرات للمحل جديدة و اتفقت معاها ع 300 جنيه

    و قالتلي خلاص ساعة و جايالك و اتحركت بالسيارة و وصلت الشغل لاقيت المصور قاعد قولتله بص النهاردة هصورلك موديل و عاوزك تدخل تصور بعدي و بعد كدة هتعمل صوري و صورك فوتوشوب دة بعد ما اخلصهم انا و لو شغلك معجبنيش فى البنت دي هخصصك لحاجة واحدة و هشتغل معاك و هقلل مرتبك

    قاللي خلاص ماشي متفقين و فعلا جات اريام و صورتها و خلصت معاها و خليت الواد يصورها و هو بيصور قعدت الجهاز لاقيت منار بتقولي اني جننته و انه فضل يشوف التصوير بتاعك و يراجع فيه وفضلت اضحك على كلامها و قولتلها مفيش الكلام دة لازم احساس مش تصوير وخلاص هي مش حفظ دة احنا بنفهم كل التصوير و بنزود من عندنا على قد ما نقدر يا بنتي عشان حاجة اسمها ابداع

    قالتلي ماشي يا عم المبدع قولتلها بقولك ايه قالتلي نعم عاوز رقصة ضحكت بمياصة و قالتلي خلاص النهاردة اول ما هيمشي هرقصلك

    قولتلها ماشي و انا بقي عاوز افطر قالتلي استنى طيب هنتغدى مع بعض سوا عشان مينفعش كدة واحشني الاكل معاك قولتلها الساعة 1 انتي اكلتي امتى قالت على 9 فقولتلها خلاص يبقي قدامك لسة للساعة 6 او 7 عقبال ما تاكلي هجيب فطار ليا انا و أريام و بالليل نتغدى انا وانتي

    فرحت اوي و قالتلي ماشي و سيبتها و روحت جيبت 2 كريب كبير و ظبطت الواد و عملى اتنين جامدين و اخدت الكريب و روحت الشغل وخبطت ع الباب و دخلت و قولت للمصور يريح شوية عقبال ما نفطر انا و هي و بعدين نبقي نكمل

    و فعلا خرج و قولتله لأ سيب الكاميرا و قفلت الباب علينا و اكلنا و خلصنا و قعدت تقوللي دة مصور ميكملش 40 فى المية و تفكيره ضيق

    قولتلها ما عشان كدة جيبتك قالتلي ازاي قولتلها مبيعرفش يطلع شغل من زباين قولت هيعرف يطلع منك قالتلي لأ خد بالك انه نجس و بتاع نسوان قولتلها وانا ايه يا لبوة قاتللي انت مش بترمي بلاك على اي حد و السلام و كمان عارف حدودك كويس جوة شغلك نادرا لما بتجيب منه بنات الشغل شغل و النيك دة اخر اهتماماتك

    قولتلها خلاص وصلتيلي الفكرة و قولتلها هو حاول معاكي قالتلي اكتر من مرة بس دة عبيط انا أصلا مش دة اللي انا افكر فيه تماما و هو كمان يعني يحاول مع واحدة موديل انت جايبها كدة مش هينفع

    قولتلها خلاص مش تقلقي انا رجعت الشغل عشان حسيت ان في حاجة غلط و سيبتها و قومت و قولتلها يلا غيري و هوصلك و بعد كدة ارجع اطلع ميتين امه و طلعت وجاي يدخل قولتله هي هتمشي خلاص و دخلت عليها كانت بتغير البرا ضحكت جامد و قولتلها مش تفلقسي قالت مكنتش اعرف انك بجح للدرجة دي و بزها كان صغير

    فضحكت و قولتلها بس داري اللمونتين دول عشان مبينفعوش ضحكت و قالت بس انا عندي استاد خلفي متميز و كان قصدها على طيزها جسمها من فوق صغير و من تحت ينور

    سيبتها و دخلت وقالتلي انت مش مهتم بدراستك خالص ليه قولتلها الدراسة من الساعة 8 الصبح للساعة 4 العصر و انا فى الوقت دة دايما شغال و قاطع كلامي رنة تليفون لاقيت اختي بتتصل بيا

    قولتلها اوبا دة انا ورايا ميعاد يلا انجزي و مستنيكي فى العربية و لاقيتها خرجت و انا بكلم اختي قولتلها خلاص بالظبط ربع ساعة و اتصل بيكي و قفلت مع اختي واخدت اريام وصلتها بيتها كان فى حلمية الزيتون و بعد ما وصلتها روحت اتصلت بأختي قولتلها تجهز عشان هنروح مع بعض و اتصلت على منار

    قولتلها انا مش هاجي قبل العشا كلي انتي عشان انا مع امي و اكيد هنتغدى قالتلي يا بيضا ضحكت و قلتلها خلاص يا ستي هعوضك بكرة و كمان عشان لو مقدرتش اجي خلي كل الحاجة معاكي و لو قدرت هتلاقيني بتصل

    قالتلي كمان ايه دة قولتلها امي بقي هعمل ايه قالتلي خلاص عشان مامتك بس و ضحكت على طريقتها و اسلوبها و قفلت معاها و كنت وصلت تحت البيت و اتصلت باسراء و هي نازلة لاقيت أحلام بتتصل قولتلها ايوة يا احلام قالتلي مساء النور قولتلها عاوزة ايه انا مفشوخ مش مشغول بس قالتلي كنت عاوزة اخرج

    قولتلها لألألألألألأ مش النهاردة انا فعلا مشغول قالتلي طيب بكرة ينفع قولتلها ع فكرة انا عندي شغل مش قاعد صايع قالتلي خلاص متزوقش ما انا عرضت عليك الفلوس مأخدتهاش ليه قولتلها قفلي ع الموضوع دة بدل ما تكون دي اخر مكالمة بيننا قالتلي خلاص يا عم حاضر اسفة لو ازعجتك

    و قفلت معاها ببص ع الباب اسراء اتأخرت و اتصلت بيها قالتلي انا عالسلم و لاقيتها نازلة لابسة عباية هو انا من امتى بشوفها و هي خارجة معايا لابسه عباية و كمان واسعة استغربت جدا و سيبتها و اول ما نزلت بقولها مالك يعني مظبطة مكياج خفيف حلو عليكي جدا بس ايه العباية دي قاتللي هتفهم كل حاجة بس يلا بقي انت وحشتني

    قولتلها وانت كمان و اخدت طريقي و روحت ع الشقة و قالتلي انت مجنون ايه اللي موديك اخر الدنيا كدة قولتلها عادي احسن من اي مكان تاني و اخدتها و ونزلتها عند المدخل بتاع البيت

    و قولتلها ادخلي هركن و اجيلك و ركنت و رجعتلها و طلعت بيها الشقة و دخلت قعدت ولسة باخد نفسي لاقيتها رميت شنطتها و قفلت الباب بالترباس و فكت العباية عشان كانت كباسيل و كان لابسة قميص نوم وردي يهبل منه بدلة رقص و منه قميص نوم احا دة فاجر جدا و ايه الحلاوة دي مع جسمها اللي احلى من الصورة بمراحل

    انا اتجننت جدا عليها قولتلها طيب مفيش اي مقدمات قالتلى مقدمات ايه حس بيا بقي و زقتني ع الكنبة و قلعتني الكوتشى و البنطلون و فضلت تدعك زوبري بايديها و اول ما بدأ يقف حطيته في بوقها عشان يكبر بسرعة قولتلها اهدي في ايه انتي مالك بشيل راسها من عليا بتقولي مش قادرة سيبني و عمالة ترضع في زوبري بطريقة بنت متناكة و تلعب بلسانها يمين و شمالو بتاعي بقي واقف زي الحديدة

    وفضلت ع كدة حوالي خمس دقايق لحد ما وصلت لأخري وسعت بوقها و شيلتها و دخلت بيها ع السرير و فضلا ابوس و الحس في كل حتة فى جسمها و نزلت ادعك في بزازها بايدي و نزلت على كسها على طول فضلت اكل و اعض فيه و هي تتأوه و تقولي دخله بقي مش قادرة حرام عليك انا مش قادرة نيكني يا حبيبي نيكني يا اخويا نيكني يا جوزي و انا من كلامها عمال امص والحس زيادة لحد ما كل جسمها اتنفض منا و جابتهم

    و قومت من عليها و حطيت بتاعي ع باب كسها و مدخلتوش و روحت معاها فى بوسة ممتعة لأكتر من خمس دقايق و حطيت زوبري مرة واحدة و بشفايفي فشفايفها و لاقيتها شهقت بطريقة ممحونة و خليتيني اتجنن عليها و هي عمالة تقول زوقه كمان اااااااه زقه اكتر اااااااه دخله جااااامد. طفيلي ناري

    و فضلنا ع الحال دة خمس دقايق وانا فوقها و بعد كدة لاقيتها بتمسك في رقبتي و عاوزاني اشيلها بجسمي و شيلتها و زنقتها فى الحيطة و عمال انييكها و ارفعها و انزلها ع زوبري و نيمت على ضهري و فضلت تتنطط عليا ودة كله و زوبري عمال يفشخ في كسها لحد ما قربت انزل

    روحت قلبتها تاني على ضهرها و فضلت انيك فيها و بسرعة عشان نجيب مع بعض و فعلا مكملتش دقيقة الا لما انا و هي كنا نايمين جنب من كتر اللي اللي عملناه و فضلت واخدها فى حضني و لبني بينزل منها و انا وهي بننهج جامد و عمال أفكر فى أكتر من حاجة بس اهم حاجة انها فى حضني دلوقتي

    و لاقيتها بتلف ليا و بتقولي انت دماغك مشغولة بايه و قولتلها مفيش بس مش عارف اركز خالص يا اسراء قالتلي ليه قولتلها الشغل بايظ ولازم اظبطه قالتلي هسيبك اهو سنة كاملة ارجع الاقيك احسن من دلوقتي بكتير

    ضحكت و قولتلها اشطة يا حبيبتي و قومت من مكاني ببص لاقيت الساعة 6 ونص اتصلت بمؤمن جيبت ليا واحد كيف كبير + واحد كرسبي بلايز ماجنوم و جيبتلها هي واحد تشيكن الاجريك كبير و وجبة كومبو بالبطاطس و الحاجة الساقعة

    ودخلنا ناخد دش لاقيت بتاعي وقف وهي جنبي وقالتلي هو مش هينفع كدة روحت زنقتها فى البانيو وفضلت ااحك زوبري في كسها و طيزها و بتقولي يا مجنون براحة مش للدرجة دي قولتلها انتي بتهزري روحت حطيته واحدة واحدة فى طيزها و هي عمالة تتأوه و تتجنن مني و تقولي برااااااااحة حرام عليك برااااااااااااااااااااااحة ااااااااااااااااااااااااه مش قادرة

    و صوتها بقي يولعني زيادة و فضلت انيك في طيزها على نفس المنوال اكتر من عشر دقايق و لما لاقيتني هجيبهم شيلته منها و نزلتها و خليت وشها ليا و نطرتهم ع وشها و كانت كمية اللبن المرة دي اكتر من اللي قبلها و انا بعد ما خلصت معاها كملت الدش و هي لسة قاعدة في مكانها دخلت لبست الروب بتاعي

    و دخلت الاوضة لاقيت الجرس بيرن و طلعت لاقيت الراجل بتاع الدليفري و اخدت الاكل و حاسبته و دخلت تاني لاقيت اسراء طالعة و بتقولي في ايه قولتلها لأ عادي مفيش حاجة و ضحكت الاكل وصل و قعدنا ناكل و قامت تلبس لاقيت فالشنة الاندر و البرا و بتقولي اعمل ايه مع سيادتك لما قطعت القميص هههههههههههههههههههه

    و ضحكنا و قلتلها ما انتي عارفة اني هقطعه انتي كنتي شارياه اصلا لحد تاني قالتلي لأ و انت ازاي عرفت انه جديد قولتلها في تيكت نسيتي تشيليه

    رفعت حاجبها وقالتلي مش هتبطل احراجك ليا دة ابدا قولتلها احراج ليه ما انتي بتعترفي بحاجاتك اهو دة انتي حبيبتي وبوستها فشفايفها ولاقيت زوبري واقف ع أخره و لاقيتها بتبعدني و تقول خلاص مش قادرة كسي اتهرى و طيزي مولعة لم نفسك بقي مش قادرة انا تعبت انا هحمد ربنا اني هسافر عشان مش هقدر عليك يا زب مالوش زي و محدش هيقدر عليك بس انت ازاي مش عاوز تتجوز لحد دلوقتي

    قولتلها انا لسة صغير اعيش حياتي شوية و لسة كمان محبيتش يا اسراء ملقيتش واحدة تحبني او احبها لدرجة اني مستغناش عنها قالتلي طول عمرك قلبك دة واقف مش عارفة معندكش غالي غير اخواتك و امك

    قولتلها ربنا يستر عشان حاسس اني داخل ع سكة مسدودة قالتلي متقلقش وشافت بتاعي واقف قالتلي اهمد بقي و قرصته واخدتها فى حضني و فضلت فى حضني اكتر من ربع ساعة و عنيها دمعت بقولها ليه تاني قالتلي بحبك اوي و هتوحشني يا ابني و يا قلبي و ضحكت معاها و فضلت اهزر معاها و قومنا لبسنا و بفتح الباب و بخرج اختي لاقيتها شهقت و اتخضت و انا حطيتها فى ضهري و طالع و بكل جرأة ................................... .................... تابعوني

    قالتلي بحبك اوي و هتوحشني يا ابني و يا قلبي و ضحكت معاها و فضلت اهزر معاها و قومنا لبسنا و بفتح الباب و بخرج اختي لاقيتها شهقت و اتخضت و انا حطيتها فى ضهري و طالع و بكل جرأة ................................... .................... تابعوني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

    الفصل 47

    عاوزين ايه و انتم مين ........................ و اللي كان واقف ظابط شرطة ملازم اول ومعاه 2 عساكر و صاحب البيت و قولتلهم هو فيه ايه بالظبط وليه اللي انتوا بتعملوا و جاين هنا عاوزين ايه

    و رد الظابط بكل قلة أدب انت بتكلم مين كدة يا كس أمك دة انت هيطلع دين امك قولتله كسم مين يا ابن المتناكة انت فاكر نفسك دكر دة

    و لسة همسكه لاقيت اختي وقفت فى النص و بتقوللي في ايه اهدوا انتوا هتتخانقوا ليه اصلا وانتوا واقفين ليه

    و روحت زقيتها لورا و قولتلها كلامه معايا مش معاكي و لمي نفسك راح قاللي انتم بتعملوا ايه هنا قولتلوا انت مالك شقتي و مأجرها و اختي اللي معايا انت بقي واقف هنا بتعمل ايه سكت كأنه مش عارف يرد و صاحب البيت رد بيقول اختك برضه

    روحت قولتله اخرس يا ابن الشرموطة انا بطالب بتعويض و اثبات حالة يا سيادة الملازم اول دلوقتي و اهو بطاقتها طلعت بطاقتها و بطاقتي و ان الاتهامات دي كلها اللي هو بيلمحلها غير البلاغ الكاذب يا حضرة الظابط و انا بقي هوريك الايام السودا اللي عمرك ما شوفتها

    و الظابط بقي فى نص هدومه هو قريبه و جاي و راح قال لصاحب العمارة و العساكر تنزله و قاللي ينفع ادخل

    قولت لأختي ادخلي جوة اعمليلنا قهوة و استنيني فى الاوضة و انا هتكلم مع الظابط و لاقيت الظابط بيعتر و مش لازم الكلام دة كله على صاحب البيت قولتله انا مش هقعد هنا تاني و هاخد حقي تالت و متلت

    قاللي انت لسة صغير بلاش نعملك شوشرة قولتله نعم يا قط انت اللي لسة ظابط صغير بلاش انفيك و احطك فى التأديب من أولها قاللي انت قد كلامك قولتله و كانت اختي جايبة القهوة معاها وروحت اديته كبايته و اخدت كبايتي و قولتله يشرب و فضلت أشرب شوية صغيرين لاقيتها مش مظبطاها و قاللي تسلم على القهوة روحت رميت قهوتي فى الارض

    و قولتله و اللـه لو عاوز دلوقتي و النعمة اللي رميتها احبسك هعملها انت و لا صاحب العمارة الخول دة يعرفني انا عيلتي تقيلة أوي و المحضر زي ما قولتلك هيتعمل و عندي اثبات حالة لكل اللي بقوله دة عشان من ساعة ما دخلت و الكاميرا بتاعة الشقة بتسجل كل كلمة معايا فلو عاوز تكسر القانون هنيكك ( طبعا انا كان قصدي اخوفه بس معنديش كاميرات ولا نيلة و فعلا خاف ) و ع فكرة يا حضرة الظابط انا ممكن اقلعك البدلة دي بسهولة شديدة و هو لسة خايف زي ما هو

    و قولتله انا بالنسبة ليا بقولك متخافش طول ما انت هتمشي بقانونك تقدر تفهم كويس انت بتكلم مين دلوقتي راح بصلي بعجرفة و قاللي انا هلبسك قضية و مش هتلحق تعمل حاجة و هطلع دين امك بقي و هخليك عبرة لمن يعتبر و ابقي خللى الكاميرات تنفعك و جاي يعمل نفسه راجل طبعا ميعرفش ان اللي قدامه (تاني جمهورية كونغ فو قسم سندة)

    و اختي كانت اتصلت بأبويا و كل العيلة تقريبا و هي جوة و خلال ما القعدة دي و خلال ما الراجل بيقوم لاقيت أبويا داخل عليا و معاه اخواتي و كمان والدتي و طبعا امي ما صدقت انها تعاتبني اني اجرت شقة في مكان زي دة ودخلتهم جوة مع اختي اسراء و قعدت معاهم

    و لاقيت الظابط بقي زي الكلوت المخروم و ابويا بيكلمه و هو شايف نفسه ممكن يطير فعلا من الشرطة و اعتذر وقال انا هعمل كل اللي نفسكم فيه و هعمل المحضر و يتعمل معاه الصح

    و قام و هو نازل لاقيت ان الكرسي اللي كان قعد عليه مبلول وكلنا ضحكنا و هزرنا و ابويا بيقوللي مش هنخلص من حواراتك قولتله مفيش اي حاجة انا قاعد وصاحب الشقة حاططني في دماغه و معديتهالوش المرة دي

    و قولتله انتم ازاي عرفته قاللي اختك يلا لم حاجتك من الشقة دي و هتقعد معانا لحد ما شقتك تخلص طبعا مش هعرف ارد غير باللي انت شايفه يا حاج ولميت حاجتي كاملة و كل العيلة نزلت لاقيتهم قاعدين بيحفلوا ع الظابط و العساكر اللي معاه و عمالين يعلموهم الادب

    و طبعا الظابط مش مستحمل لاقيت ابويا قالهم خلاص كفاية عليهم كدة و سيبناهم و مشينا و احنا ماشين كان راكب معايا امي و اختي الصغيرة و اسراء و فضلوا يسألوا ايه اللي جاب اسراء معاك كان ردي عليهم عشان توضب الشقة بس ملحقناش عشر دقايق و انا بشرب القهوة كانوا جم طبعا كلامي كان مقنع شوية بس امي برضه مكنتش مصدقة

    و فضلنا شوية نتكلم و اول ما روحنا لاقيت مكالمة تليفون من رضوى ايه اللي خلاها تتصل دلوقتي مرديتش عليها و امي قالتلي انت مبتردش عليها ليه بتقول انها دايما بتتصل و انت مبتردش قولتلها هتصل بيها بالليل بس هي مش فى دماغي اليومين دول يا امي

    قالتلي انا من النهاردة مش هقبل الكلام دة انت خطوبتك عليها يوم الخميس قبل ما اسراء تسافر انا اتجننت انتي هتجبريني ولا ايه يا ولية متهزريش قالت واللـه لأخطبهالك الخميس دة لاقيت اختي الصغيرة و اسراء بيصقفوا و يصفروا وهيهييييييه و انا قاعد بسوق متجنن

    و لاقيت امي بتتصل بأبويا و قالتله احنا هنروح نخطب لمحمد اخر الاسبوع رضوى بنت اللواء .......... قالها ما انا بقول كدة من بدري يلا الخير فيما اختاره اللـه يوم الجمعة

    قالتله لألألألألأ الخميس قالها بيكون عندنا اصلا شغل كتير الخميس و الجمعة قالت عادي يعني احنا الخميس هتصل بيهم و اديهم الميعاد قالها خلاص ماشي و قفلوا مع بعض و اتصلت بأمها

    و قالتلها ان احنا جايين لها زيارة ييوم الخميس عشان خاطر رضوى و طبعا هما ماصدقوا واصلا رضوى اتجننت فضلت تتصل بيا بدل المرة عشرة و انا أصلا سايق امي

    رديت عليها و بتقولي الواد بيسوق يعمل حادثة قالتلها لألألألأ انا اللي هعمل حادثة و وانا هيجبله دلوقتي و ضحكت امي و اديتني الفون و رديت

    أنا : ايوة يا بنتي عاملة ايه

    رضوى : بنتك مرة واحدة الكلام اللي انا سمعته دة بجد

    أنا : طيب استني هركن طيب و اكمل كلامي

    و بركن و الكل نزل و امي قالتلي خليك معاها كويس و هي انسانة محترمة و بنت ناس و كمان اصحاب ابوك من سنين السنين و الدنيا معاهم كويسة و هتبقي احسن ان شاء اللـه

    سكت و مرديتش اتكلم و انا مخنوق و فضلت اتكلم مع اسراء و اختي الصغيرة كلهم شمتانين فيا و اختي كل اللي هاممها انها بتلعب معاها قولتلها عشان عيلة زيك كسفتني بنت الكلب و هي بتقولي على اساس اني مكنتش بسرحلك شعرك السنة اللي فاتت ههههههههههههههههههههههو ضحكنا كلنا

    أنا : اديني ركنت اهو ها يا ستي اولا ايه اللي انتي سمعتيه تقريبا انا مبسمعتش اي حاجة

    رضوى : واللـه اتجنن لا بجد قولي الكلام اللي امي قالتهولي دة بجد انت هتيجي عشاني يوم الخميس الجاي والنبي ريح قلبي

    أنا : قولتلها و اريحك ليه ما اخليكي على نار لحد يوم الخميس الجاي و تعرفي الحكاية كلها يومها

    رضوى : لأ هموت واللـه هموت لو مقولتليش كل حاجة دلوقتي

    أنا : يا بنت المجانين ايوة جاي عشان اخطبك يوم الخميس يا بنت المفضوحة

    رضوى :والنعمة بحبك واللـه بحبك بحــــــــــــــــــــبــــــــــــ ـــــــــــك اووووووووووي

    أنا : انا هقفل سلام امي بتناديي عليا عشان اكل

    رضوى : طيب استني طيب

    أنا : محمد


    وقفلت و طلعت ع امي انا هدبحكم نفر نفر ايه البلوة المسيحة اللي لبستوهاني دي امي و لاقيتهم كلهم بيضحكوا و قالولي بلوة ايه دي موزة

    قولتلهم قمر 14 بس للي يحبها ضحكوا جامد و قالولي مسيرك هتحبها انا اتجننت منهم انتوا ازاي تتكلموا كدة طيب ماشي انا هكرهها فيا انا هخليها تقول حقي برقبتي و اسراء هي و اختي الصغيرة بصولي وقالوا لألألألألألأ هنسلط عليك امك الا البت الغلبانة دي

    قولتلهم خلاص خلاص هنجرب ارتحت مش هقول لأ و سيبتهم و دخلت اوضتي لاقيت امي الغلبانة بتوضبلي شنطتي و بتقوللي اخيرا هتقعد معانا على طول و اخدتها فى حضني و بوست ايدها و نزلت ابوس رجليها و لاقيت اسراء بتقولي يا سلام على الرومانسية دي

    روحت رايح عليها و كأني هبوسها و عضيتها عضة بنت متناكة من خدها و شيلتها و هي بتقع و هي حضنتني و بتقولي يا حيوان رجلي وجعتني قولتلها رجلك بس اللي وجعاكي و نسيت ان امي واقفة وقالت انتي بلوة مسيحة و ضحكت

    و لاقيت امي بتديني ع قفايا و تقولي انت بلوة فى ايه بقي و فضلنا نضحك و روحت رميت اسراء على الارض و بقولها ولا اي حاجة اسأليها هي كنا بنهزر و هي اللي قالت اسأليها و انا معاكي فى اي اجابة هههههههههههههههههههههه

    و ضحكت و دخلت أنام بقى منمتش خالص و هموت و انام ولاقيت تليفون بيرن عليا و كان من أحلام و بتقوللي ان هي عاوزة تقابلني عشان موضوع مهم قولتلها اني تعبان جدا و كدة

    قالتلي طب الصبح قولتلها خلاص اوك لما اصحي هرن عليكي

    و بفكر فى اللي حصل النهاردة من نيكة لذيذة و زبي وقف على مجرد التفكير فيها , و تفكيري راح لمنى و احلام و حكايتها بدأت صدفة ازاي و انتهت ازاي و فى الاخر نيكة مع بنتها !!!!! مش عارف حياتي واخداني لفين لكني لسة عندي 18 سنة يعني لسة بدري اووووي فحكايتي و دنيتي ونمت و انا بفكر كانت احلام عاوزة مني ايه .........................


    صحيت الصبح لاقيت الصبح لسة بيشقشق انا نمت 4 ساعات بس و ببص فى الموبايل لاقيت الساعة 6 الصبح فعلا قومت فايق و اخدت دش و قعدت ع الجهاز حطيت الصور بتاعة الموديل اريام ع الجهاز و ببص ع الفرق بين تصويري و تصوير الواد زي الفرق بين( شركة هيلتون للفنادق - وشركة موبينيل ) لو فهمتم الموضوع يبقي تعرفوا ان مفيش وجه مقارنة تماما

    و اتأكدت ساعتها انه مينفعش يصور فى المحل عشان الفرق كبير دة مش مبتدأ دماغه قديمة جدا و تصويره ضعيف اوي ............ قومت من ع الجهاز و دخلت لبست و اتشطفت و ظبطت نفسي و نزلت فتحت المحل مكنش حد وصل

    و قعدت افكر ابدأ مع الواد ازاي بس قعدت حطيت الصور ع الجهاز و خلصت الشغل كله الي كان موجود و قمت اشرب قهوة و عملتها لاقيت حد دخل عليا زبونة منقبة و بتقوللي في تصوير قولتلها ايوة اؤمري

    قالتلي طيب في بنت تصور قولتلها بنت ولا مش بنت انا اللي بخلص الشغل سكتت و فكرت قالت طيب خلاص ينفع اتصور صور صغيرة قولتلها تؤمري عاوزة 12 ولا 24 قالتلي 12 كفاية قولتلها خلاص اوك ودخلت و قفلت عليها الباب و ندهت بعد 10 دقايق

    و لاقيتها لابسة بدلة رقص و بديت اعجابي بيها و صفرت على جسمها و قالتلي ايه قلة الادب دي قولتلها قلة ادب اييه انتي عاوزة تتصوري صور صغيرة ازاي قالتلي اومال اسمها ايه قولتلها انتي عاوزة كروت زي دي بقي وشاورتلها ع الحيطة قالتلي اه اومال انت كنت فاكر ايه

    قولتلها كنت فاكر دي قالتلي ليه انت شايفني لسة باخد الرضعة و ضحكت ع كلمتها و قولتلها اومال انتي مش عاوزة رضعة

    رفعت حاجب و سكتت و انا ابتسمت وقولتلها طيب يلا نبدأ تصوير وصورتها حوالي 20 صورة من غير اي حركات كتير و غيرت مرتين و فضلت اصور لحد ما لاقيت الباب بيفتح تاني و لاقيتها منار و طلعتلها و قولتلها بقولك ايه انتي فاضية

    قالتلي اه قولتلها طيب ادخلي عشان مش عاوز انيك وهي مش فاهمة حاجة و دخلت لاقيتها بتبوسها و بتقولها لأ مصور ممتاز زي ما قولتيلي بس ايه هو قاطعه ولاقيتها بتهز بزازها

    و خرجت من الصالة قبل ما اسمع الكلام دة كله ولاقيت منار بعد خمس دقايق طالعة بتقولي انها عاوزاني اصورهم مع بعض لاقيت منار لبست من لبس التانية و لاتنين بقوا عريانين ببدل الرقص و لاقيت منار بتميل عشان تهيجني و طلعت من الصالة الخاصة بالتصوير و قولتلها لما تلبسوا و تخلصوا اندهولي

    استغربوا الاتنين من الكلام دة ولاقيت الاتنين خارجين بعد ربع ساعة كانوا لبسوا تاني و طلعوا و قولتلهم ها هتختاري من الصور قالت لأ باجي بكرة عشان اتصور تاني قولتلها طيب و خرجت و مسكت منار و هزقتها و قولتلها انتي قايلالها ايه عني

    قالتلي قايلالها انك احلى و اجمد زب عمرها ما هتشوف زيه و بتتكلم بغنج و بمرقعة و انك فاجر فى النيك انا اتجننت منها و قولتلها انتي بتستعبطي انا عملت معاكي مرتين و لا تلاتة مش اكتر من كدة و مش هيحصل تاني انا مش نياك ولا النيك حياتي انتي تلمي نفسك و شراميطك بعيد عني

    قالتلي انا اسفة قعدت مهمومة جنبي و استنيت المصور عشان يجي وانا متنرفز و دخلت عملت لنفسي ينسون و لاقيتها داخلة ورايا و اخدتني بالحضن و بتعتذر و بتقوللي معلش انا غلطانة و باست ايدي و قولتلها خلاص اوك اعمليلي ينسون بقي

    قالتلي حاضر ودخلت تعملي ينسون و انا طلعت برة استنيت لاقيت المصور وصل قولتله ازيك لقي الشغل مطبوع وكل حاجة موجودة وقولتلها ايه رايك في الفرق سكتت و متكلمش قولتله تعالى اقعد وكانت منار جايبة الينسون و و قعدت اشربه

    لاقيت احلام بتتصل و رديت عليها قولتلها انتي فين قالتلي انا لسة صاحية قولتلها تقابليني فمركب النيل ستي قالتلي اوكي و كملت الينسون و قمت وقولتله شوف الشغل و الفرق و قوللي انت عاوز ايه و انا رايح مشوار وراجع و اخدت الطريق و روحت ع النيل سيتي فضلت فى العربية لحد اول ما وصلت احلام بعد نص ساعة من انا وصلت

    و قالتلي تعالى جوة وقلتلها انتي كويسة قالتلي استنى بس و دخلت معاها قالتلي تشرب ايه قولتلها انتي مجنونة مش عاوز قالتلي لأ عازماك قولتلها اللـه يرحم امك كنت بملالها التلاجة

    و ضحكت و قالتلي طيب هتشرب ايه قولتلها واحد ليمون و وفضلت تحكيلي على مشروع عاوزة تعمله قولتلها انتي مكلماني عشان كدة قالتلي لأ كنت عاوزة اشوفك و اتطمن عليك قولتلها متقلقيش انا قرد ضحكت وقالتلي متقولش كدة على نفسك ضحكت على اسلوبها و قعدت اتطمن عليها

    و قالتلي انا عاوزة اكون انا وانت لوحدنا لشوية قولتلها لأ مش هينفع تاني قالتلي طيب نخرج لوحدنا احس بانك حتى اب يا عم قولتلها انا عارف نيتك فيها ايه فلميها شوية وقولتلها انا عاوز اروح الشغل عشان في مشاكل عندي ولاقيت وانا بقول الكلمة دي منار بتتصل و بتقوللي تعالى بسرعة

    بقولها في ايه قالتلي متسألنيش في ايه تعالى بسرعة و كان صوتها مخضوض و قفلت قولتلها عشان تعرفي ان وشك وش مصايب زي امك يلا سلام و قومت بسرعة و سيبتها و اخدت العربية جري من غير اي شئ و كانت الدنيا زحمة فشخ و فضلت واخد الطريق سبعات و تمنيات لحد ما وصلت ومن وانا برة وشوفت اللي برة و انا اتخضيت و ركنت

    وكان موجود 5 عربيات كلها نوع الماني ونضيف جدا و في عربية زفاف و المحل الصغير بتاعي بقي مليان لأخر شخص موجود و دخلت جوة لاقي منار بتقول الحقنا بقولها في ايه خضتيني قالتلي الناس دي شايفها لاقيت حوالي 20 فرد قاعدين و كلهم باين عليهم انهم حاجة نضيفة اوووووي

    و طبعا طنشت و بقولها في ايه قالت ادخل الصالة مكان الزفت اللي جوة و خبطت ع الباب لاقيت واحد ضعف طولي تقريبا دة ان كان جسمه مكنش 3 أضعاف و قاللي رايح فين قولتله نعم انت مين اصلا وازاي دخلت المكان هنا قاللي انا اللي مين قولتله اه انا صاحب المكان دة

    قاللي طيب والراجل بيصور و ندهت ع المصور قولتله تعالى هنا و اول ما جه قولتله عارف تصور قاللي ما لقطت كارت واحد عدل ضحكت و قولتله هات الكاميرا و طلعته و دخلت و بدأت اتكلم مع العريس و دة كله مش شايف العروسة و قلتله بعد اذنك خرج الناس اللي هنا

    راح قاللي ليه قولتله دي دخلة و لا شبكة قاللي دخلة و قولتله محتاج الناس تبقي معاك يعني هيساعدوك اتحرج من كلامي و قاللي يعني ايه و قولتله انا مبصورش ولا في مصور هيصورك الا لما الناس دي تخرج ولا لقطة من اللي ع الكاميرا حلوة

    قاللي طيب اوك و خرج الناس كلها و قولتله فين لعروسة قاللي ورا الستارة و قولتله مش هتتصور ولا ايه و لاقيت العروسة خارجة انا اتوهمت ازاي الحبشي دة يتجوز الفرسة دي بس طنشت تماما الكلام كله و الموضوع اللي انا فكرت فيه

    و بدات اصور و صورت لقطات جنسية بحته و من غير ما ألمس شيء و الست بتبصلي بكل جرأة و قومتهم و بعد ما خلصت تصوير قومت اخدت الراجل ع جنب و قولتله ان لازم هصورها كام لقطة لوحدها و عمال اصورها لاقيتها بتقولي هو انت حلو كدة فى الحقيقة زي التصوير

    بصيتلها برفعة حاجب و قولتلها دة معاكي بس و نيمتها ع الارض و صورتها من فوق و كانت عنيها بتقولي كلمة واحدة انها عاوزاني و خلصت التصوير والناس كلها مشيت و دفعته 3000 جنيه و خرجوا واديتهم ميعاد بعد اسبوع للاستلام و قعدت و لاقيت منار صقفت و بتضحك و بتقولي انت عملت فيهم ايه

    قولتلها لو كنت عاوز ادفعهم العرض ابو 5000 كنت خليتهم يدفعوه و قالتلي بجد بجد انت غريب و المصور قعد بيقوللي انت ازاي اتعاملت معاهم بصيتله و قولتله هو دة اللي انا عاوزك فيه طبعا هتفق معاك فى حاجة اولا الصالة اناا موجود بعد كدة كل يوم فأنا المسؤول عن الصالة وقت مكنش موجود ماشي

    قاللي تمام و قولتله بعد كدة الفوتوشوب لازم يكون احسن ركز في الفوتوشوب شوية بقي ومتبقاش تعمله باهمال و سكت تماما و هو خد كلامي بتقبل و قعدت شوية بتفرج ع الصور و بصور الناس اللي بتدخل و اديته الكارت

    و كانت الساعة 9 ونص و قلتله حط الشغل ع الجهاز وروح و انتي كمان روحي و مسكت الفون وقعدت في العربية شوية و فضلت اتكلم شوية مع اصحابي و قولتلهم خلاص بكرة هاجي الجامعة و ظبطت و بعد ما ظبطت ولاقيت منار بتستأذني عشان تروح

    قولتلها انا بكرة هروح الجامعة فهتأخر شوية قالتلي براحتك كدة كدة مبيكونش عندنا شغل لحد العصر كتير و مشيت و انا بفكر فى موضوع رضوى بكرة لاقيت فى وشي محل هدايا

    دخلت جوة المحل جيبت هدية ليها و هدية لأختي الصغيرة و جيبت برفان لأسراء و لأمي و روحت و طلعت الحاجة بتاعتهم فوق و خليت حاجة رضوى تحت و لما طلعت لاقيت الكل قاعد و كان بينهم ابويا و بيتفقوا معايا ع الحاجات اللي هنتكلم فيها بكرة

    قولتلهم تمام و هتتكلموا فى الشبكة ولا فى المهر قالت امي دة كلام سابق لأوانه بس هيكون 40 او 50 الف جنيه قولتلها ليييييييييييييييه هو مال سايب

    راحت ضحكت وقالت ابوك هيساعدك فيها قولتلها طالما كدة معلش بس الشبكة والدخلة فى يوم واحد يعني بكرة هنلبس دبل ونقرا فاتحة بس و قالتلي ماشي وسيبتهم ودخلت انام قالولي ايه مش هتتعشى قولتلهم لأ ماليش نفس

    استغربوا جدا مني و دخلت نمت على السرير وانا بفكر فى عروسة النهاردة و بتاعي وقف عليها و كان نفسي ساعتها اني انيك و فكرت ازاي اخلص من التفكير دة دلوقتي معرفتش خالص الا لما امي دخلت عليا و انا مغمض عيني و باستني فى خدي و قالتلي ربنا يحميك يا حبيبي

    و نمت و صحيت ع الساعة 6 الصبح و روحت الجامعة وكان تقريبا اليوم التالت ليا فى الجماعة و دخلت لاقيت واحد صاحبي قاعد و نده عليا وقعدت معاه حوالي ساعة و سيبته مشيت و دخلت المدرج الاقي اي حد مفيش

    و قعد جنبي شلة بنات جامدين و انا بسمع اغاني و عمال اكتب حاجات خاصة بالشغل و بعمل جرد للشغل عندي على ورق و الكل بيبص باستغراب عليا و قعدت بفكر في اني عاوز ازود حاجة جديدة اجيب مكنة صغيرة كدة عشان السلاسل و المجلات و الحاجات دي قولت فكرة و فضلت اكتب لحد ما واحدة سألتني من اللي قاعدين جنبي انت بتعمل ايه

    بصيتلها و باستغراب و عاوز اقولها انتي مال امك بس قولتلها تعالي اعرفك و فضلت اكلمها بكلمة من الشرق و التانية من الغرب لحد ما البت اتصدمت وقالتلي انت بتقول ايه و هي بتضحك قولتلها خلاص نخلص المحاضرة و هفهمك كل حاجة على رواقة برة واحنا بنفطر ضحكت بخبث و قالتلي طيب انا فطرت قولتلها خلاص نتغدى سكتت و قالت طيب

    و قعدت اتكلم معاها و عرفت عنها كل حاجة و و فضلت اسمع لها لحد ما المحاضرة خلصت و خرجنا من المحاضرة و طلعت برة الكلية كلها و قولتلها تعالي بس قالتلي رايح فين قولتلها انتي شايفة ان في فى الكلية حاجة تتشرب عدلة و طلعنا على كافيتريا حلوة وقعدت فمكان لوحدنا و فضلت اخليها تتكلم لحد ما اليوم تقريبا بقيت الساعة 2

    و قولتلها انتي سيبتي اصحابك و قعدتك و الناس كلها و كلمتيني ليه البت بلمت اكتر من دقيقتين و سكتت و روحت قولتلها اهدي بس و ندهت على المتر و طلبت الحساب

    و حاسبت وخرجت من الكافي و اديتها رقم تليفوني و قولتلها هستناكي ترني عليا و شافتني و انا بركب العربية قولتلها تحبي اوصلك اتحرجت و قالتلي لأ قولتلها يعني لحد المترو بس و فعلا وصلتها للمترو بس ونزلتها مرضيتش اعمل ولا فكر فى حاجة مع اني لو ضغطت ممكن ابوسها و ابدأ حاجة معاها

    وسيبتها وروحت على الشغل لاقيت منار و المصور موجودين واتفقت معاهم على اليوم و قولتلهم هنقفل 9 و اتصلي باي عروسة عندنا النهاردة عشان يجوا بدري عشان هتصورني فى فرحي يا ابن اللذينة و الموضوع النهاردة لو الصور معجبتنيش متجيش بكرة ضحك و قاللي ماشي يا باشا ,

    سيبتهم و روحت للحلاق و عملت حمام كريم و ظبطت كل حاجة وخلصت ع الساعة 4 تقريبا قومت من عنده و كانت امي بتتصل بتقوللي انا جهزتلك البدلة قولتلها بدلة لأيه دي قراية فاتحه قالتلي انا اشتريتها خلاص يلا تعالى البس

    و مشيت من الشغل روحت لأمي و لاقيتها جايبة بدلة نضيفة جدا و لاقيتها على مقاسي بالظبط و كنت متظبط من كل اتجاه و جت الساعة 6 لاقيت الكل جاهز وانا اللي نايم ع السرير و مش عاوز اصحي ,

    راحت امي رشت مية عليا وقومت دخلت الحمام و ظبطت كل حاجة فى حوالي ساعة ونص و خرجت كانت الساعة سبعة و تلت تقريبا و خرجت من غير كلام اخدت محفظتي و نزلت فى العربية و الصمت سيد الموقف و الكل بيتكلم و يرغي حواليا و استنيت لحد ما الكل نزل

    و اختي اسراء اخدت اخويا الصغير معاها و انا معايا امي واختي الصغيرة مع ابويا و روحنا كلنا و اول ما طلعنا ايه دة اللي بيحصل دة مين ايه اللي جاب دول هنا ................................... ................... تابعوني



    ,روحنا كلنا و اول ما طلعنا ايه دة اللي بيحصل دة مين ايه اللي جاب دول هنا ................................... ................... تابعوني

    الفصل الثامن والاربعون

    و دخلت عادي و وطبعا مينفعش اعمل نفسي من بنها و لكن اللي حصل انهم جم سلموا عليا و قالوا لأ مش مصدقين انت العريس و أنا اصلا مستغرب اكتر منهم

    و سألت سؤالي هو انتم ايه الليي جابكم هنا ولاقيت العروسة اللي كنت صورتها بتقول انا خالة العروسة اللي هتكون مراتك قولتلها والنبي

    قالتلي اه والنعمة و ضحكنا طبعا واتعرفت عليها و كان اسمها شروق و انا متجنن طول القعدة وبعد ما كنت رايح غصب بقيت قاعد و بهزر و بضحك و بقيت فرحان

    اه رضوى أحلى منها و صغيرة عنها و جسمها ممتاز ليا بس العروسة دي مش هقول فيها شجن لكن بتشدني فى كل لحظة اكتر طريقة كلامها وقفتها قعدتها زي اللي راح يخطب البنت عاوز يتجوز امها

    بس انا مش عاوز اتجوزها هي شديتني اوي كدة ليه وتفكيري واقف عليها ليه انا مش فاهم دماغي بس اليوم عدى بكل حركاته و اخدت رقم العريس اللي كان مباحث المخدرات

    و ضحكت ازاي واحد غشيم زي دة يتجوز فرسة زي دي و اخدت رقمها و أرقام العيلة الكريمة اللي كانت موجودة و كانوا عاملين جروب ع الواتس دخلوني معاهم و رحب الجميع بيا

    و قعدت انا و وردة والي نص ساعة مع بعض و كنا فى البلكونة و قعدت جنبي ودار الحوار الاتي :

    انا : عاوز اتكلم معاكي فاكتر من موضوع

    وردة : اي حاجة عاوزها قولها و انا خدامتك

    أنا : أولا انا مش عجباني طريقة لبسك الحجاب والخمار والعبايات والاسدالات ورغبتك كمان فى لبس النقاب و الاسلوب دة لأ . احب النص كم والحمالات. التانك توب البناطيل الجينز الفساتين زى الامريكيات كده.

    ثانيا الكلمة أقولها مرة واحدة تتنفذ و بعد كدة تناقشيني فيها براحتك أو هتلاقيني بشرحلك بعدين مش دكتاتورية بس هتفهمي بعدين. لازم تكونى مطيعة. وشاطرة فى الطبخ والمسح والغسيل والاشغال النسوية. وتنامى بدرى زيى. واوعى تكونى بتحبى الكورة ولا الازهر والاخوان والسلفيين ولا السعودية. تبقى علمانية زيى وتحبى اديان العالم كلها وتكونى ضد التكفير والحجاب والعباية والحدود وكل افكار الاسلام السنى.

    وردة : دكتاتورية ولا مش دكتاتورية انت تؤمر و أنا انفذ

    انا : متقاطعنيش بعد اذنك ثالثا : اي حاجة مهما كانت غريبة او مش عارفاها اسأليني و انا هجاوبك شيلي اي حاجز بيني وبينك دة كدة لحد دلوقتي تحبي تكتبي ولا ايه

    وردة : أكتب دة كل كلمة اتحفرت جوة مخي انت تؤمر

    انا : يخربيت جمالك انتي أمورة اوي كدة ازاي عاوز افهم

    وردة : أنا جميلة بجد انا مش مصدقة انت بتقولي اني جميلة

    انا : ايوة جميلة اوي و عسولة و فيكي احسن و اجمل الصفات

    وردة : بحبك و اللـه بحبك و النعمة بحبك يا روحي عيوني

    أبوها دخل علينا و قالها في ناس فى أخر العمارة مسمعوش وطي صوتك يا بنت المفضوحة

    و دخلنا لاقيت الناس كلها عمالة تضحك عليها و بقولهم مالكم فيكوا ايه لاقيت شروق بتقول ايه خلصتوا رومانسية

    ردت وردة وقالتلها رومانسية مين دة دبحلي القطة من أولها كان بيديني قوانين الخطوبة هههههههههههههههههههههههه

    و الكل ضحك ع كلامها و انا بصيتلها بطرف عنيا و لاحظت و طنشت مرضيتش اعمل حكاية و كملنا قعدتنا و مشينا ع الساعة 2 بالليل

    و روحت لاقيت رسالة جايالي ع الواتس اب و انا قاعد مفتحتش اشوف مين قولت اكيد هتكون وردة او اي حد مش مهم و غيرت

    و جت امي قعدت معايا و فضلت تكلمني اني احافظ عليها و الكلام دة كله وانا مش فاهم يعني هو ليه التحفظ دة كله طول الوقت

    قالت اصل احنا غاصبينك ع الجوازة دي فمش عاوزينك تزعل قولتلها لأ انا مبحبهاش و مش هحبها الا لما انا احبها لكن حكاية اني بكلمها كويس دة عشان وشكم انتوا بس

    لاقيتها بصيتلي باستغراب و قالتلي وهي ميتحبش فيها ايه دي اخلاق و ادب و جمال ومطيعة ومتنورة ومتحررة قولتلها جمال اه ادب و اخلاق وتنور وتحرر وطاعة انا الليي أقرر

    قالتلي قصدك ايه يا وسخ البت لو اشتكت منك واللـه لأرميك فى البحر و لا انت ابني ولا اعرفك قولتلها في ايه مش للدرجة بس هعرف دنيتها

    و لاقيت رسايل ع الواتس كتير اوي عمالة تيجي قولتلها خلصي الكلام بقي عاوز اكلمها واتس شوية قالتلي خلاص ماشي اتكلموا و قامت وقالتلي خليك حنين معاها

    قومت من سريري و روحتلها ع الباب و قولتلها مع السلامة انتي بقي وقفلت الباب بتاعي و نمت ع السرير و بفتح الرسايل و كانت أه وردة بعتتلي حوالي 3 رسايل تطمن علينا روحنا ولا لأ

    بس ال 16 رسالة التانين دول من شروق !!! دي عروسة اكيد جوزها لسة نايم عليها ايه الكلام دة وازاي بتتصل هي بيا فى الوقت دة تبعتلي رسايل و سايبة جوزها عامة رديت على وردة الاول و لاقيتها رديت وقالتلي الحمد للـه اني اتطمنت عليك

    و قولتلها خلاص تصبحي ع خير وقفلت و لاقيت رسالتين تانين اتبعتوا من شروق برضه و دخلت رديت عليها و قولتلها ايوة استني طيب اقرا لاقيتها عمالة تتكلم و تقولي اهو يا عم هنبقي نسايب و قرايب كمان انت بس عيش حياتك و بتقوللي مبتردش ليه عليا و لما فتحت بتكلم مين

    طنشت كلامها عشان ردي مكنش هيعجبها بس قولتلها عشان اعرف اكون فاضيلك قالت طيب يا بكاش باشا قولتلها بكاش طيب يا حركات هانم و انتي سايبة جوزك و بتعملي ايه فى الوقت دة قالت اسكت دة. هو اللي بيسبني و ينام

    قولتلها نعم انتوا بقالكم يومين متجوزين قالت اعمل ايه نصيبي قولتلها نصيب مين دة كدة غلط عليه هو , قالت غلط ع مين دة صوت شخيره جايب اخر الأوضة بطلع اقعد برة لحد ما يهدى فى نومه عشان ادخل انام او بستني ممكن بعد كدة استني لحد ما ينزل و انام انا

    قولتلها براحتك بس دة غلط عليكي قالتلي ايه خايف عليا قولتلها مش خوف بس طبيا كدة غلط قالتلي طبياااااا طيب انت اكلت قولتلها بعد التورتات دي كلها عاوزاني اكل

    ضحكت و قالت عندك حق بس يومك كان جميل انت صحيح كنتوا دخلتوا جوة البلكونة بدل ما تتكلم رومانسية كنت بتقولها قوانين الخطوبة قوللتها اه , طيب و هي ايه .

    قولتلها ايه اللي هي ايه , قالتلي القوانين , قولتلها لما اخطبك هعرفهالك ضحكت و قالت باين عليك مش سهل قولتلها انتي قاعدة فين

    قالتلي فى الصالون قولتلها مش فين فى الشقة قصدي المنطقة قالتلي ااااااااااااااااااااه قاعدة في جسر السويس مساكن الظباط قولتلها اه طيب جنبنا يعني

    قالت أيوة بالظبط كدة قولتلها طيب يا برنسيسة هتنامي ولا ايه قالتلي انت زهقت مني قولتلها لأ بس النوم سلطان ميغلبوش الجان

    ضحكت وقالت طيب خلاص هتنام امتى قولتلها دلوقتي حالا قالتلي طيب خلاص نام و بس ابقي صبح عليا و كمان انت بتروح امتى الشغل قولتلها يعني ع الساعة 12 او 1 حسب ما هصحي

    قالتلي طيب خلاص تمام لما تروح عرفني عشان اجي انقي الصور قولتلها معنديش الكلام دة انا اللي بعمل كل حاجة قالتلي خلاص متزوقش بس هاجي اشوفهم

    قولتلها خلاص تشرفي و قولتلها يلا سلام بقي عاوز انام و انتي كمان اتخمدي قالتلي خلاص حاضر و قفلنا مع بعض وقعدت مش عارف انام هو ايه اللي بيحصل دة و ليه كملتني

    لاقيت الفجر بيأذن نمت تاني مكملتش ربع ساعة حتى و كنت نايم و صحيت ع الساعة 12 قومت اخدت دش و فطرت و ظبطت حالي كامل و أنا نازل بعت رسايل تصبيح ع الجروب و وردة و مبعتش لشروق هي كدة كدة فى الجروب و هي بعتالي رسالتين من 8 الصبح بنت المجنونة

    فاكراني هصحالها ايه القرف دة اخلص من احلام تطلعى دي و طبعا واول ما روحت الشغل فضلت قاعد شوية فى العربية و بشوف الاوضاع و كلمت وردة و عشر دقايق كدة و قفلت معاها و لاقيت احلام بعتت اكتر من 20 رسالة وقالتلي ايه مبتردش ع رسايلي ليه

    قولتلها لسة مفوقتش ردت و قالت يعني فوقت للجروب و مفوقتش ليا ولاقيتها بتتصل ردت بخنقة و قولتلها في ايه انت هتحاسبيني ولا ايه ما تحترمي نفسك ولا انتي غاوية تهزيق وقلة ادب

    قالتلي مش قصدي بس انت طنشتني و مصبحتش عليا و انا صاحية من الساعة 8 اول ما صحيت صبحت عليك قولتلها وانا مبمسكش التليفون فى ايدي 24 ساعة انا بشتغل و ورايا مليون حاجة و صبحت عليكي فى الجروب و خلاص

    قالتلي انا اسفة مش قصدي اضايقك وقلتلها لأ خلاص كان في حاجة قالتلي ولا حاجة كنت بسألك عشان الميعاد قولتلها خلاص تقدري تيجي قالتلي اوك مسافة السكة

    و انا دخلت جوة ليهم لاقيت منار قاعدة والمصور جوة بيعمل لنفسه شاي دخلتله هزرت معاه شوية و اديته 250 جنيه مكافأة قاللي يعني شغلي مش عاجبك و بتديني مكافأة قولتله طبعا قاللي ليه نهاية الخدمة

    قولتله لأ عشان بتيجي و منتظم الانتظام ليه عامل مهم معايا ابتسم و قاللي تصدق بايه كنت بفكر النهاردة ازاي ادبر 300 جنيه بأي طريقة بعيد عن الراتب روحت طلعت 50 جنيه كمان قاللي و اللـه ما يحصل

    قولتله هخصمهم من اللي جاي قاللي كدة ماشي و قبضته هو و منار و دخلت لاقيت منار بتنادي و بتقوللي في حد هنا عاوزك قولت مش معقول لحقت تيجي دة انا قافل معاها من 20 دقيقة بس يعني فعلا مسافة السكة لو جاية بتاكسي

    و فعلا كانت شروق و سلمت عليها و قلتلها تتفضل تستريح و قولت لمنار تجيب حاجة ساقعة و لاقيت منار بتقولي طيب انا عاوزة اروح مشوار وهاجي ع الساعة 6 قولتلها في مشكلة

    قالتلي الحكاية اني خارجة مع خطيبي و بقالي كتير ما أخدتش اجازات و انت فاهم بقي الدنيا قولتلها خلاص تمام بس النهاردة كدة خوديه كله فرحت و اديتها 100 جنيه جيبيله هدية

    و راحت خرجت مظقططة و انا فضلت اضحك مع شروق ع الموقف لما شافت البت خارجة من جوة عشان تمشي فرحانة و قالتلي ايه اللي حصل قولتلها كانت عاوزة تاخد النهاردة اجازة و اخدت اليوم

    قالتلي ودة يخليها تخرج فرحانة للدرجة دي قولتلها عادي و لاقيت الواد قاعد ع الجهاز مش ع بعضه و عاوز يتكلم و وقلتله بص انا قاعد لو عاوز تروح مشوار انت كمان قاللي هتعرف تشغل المكان لوحدك قولتله انت مش شايف الاستاذة اهي هتشتغل معايا ضحك و قاللي خلاص عاوز اروح للأولاد اجيبلهم كام حاجة و ادي صاحب البيت الايجار و ارجع

    قولتله واتغدى كمان مفيش شغل النهاردة الا الساعة 5 فبراحتك. فرح جدا هو كمان

    و قعدت انا وشروق لوحدنا قالت دة ايه الصدف الجامدة دي هقعد معاك لوحدي هنا قولتلها لا ما انتي تاخدي بالك ان انا و انتي قاعدين هنا قالت طيب قولتلها اشربي الحاجة ساقعة قالت واللـه كفاية اني قاعدة جنبك دي كفاية

    قولتلها خلاص براحتك وقعدت اتكلم معاها عن جوزها ازاي 3 أيام و بينام من اليوم التالت كدة قالتلي دة بينزل الشغل من الصباحية قولتلها بتهزري صح قالتلي لأ واللـه , اول يوم كان كويس تاني يوم بقي شبه مفيش حاجة و تالت يوم نام من غير كلام

    قولتلها قصدك ع العلاقة انه ضعيف فيها قالت جدا و مش بيهم تقريبا حاجة دة متخلف قوللتاه متغلطيش فيه قدامي قالتلي ليه يعني قولتلها كدة وخلاص و لما لاقيتني قلبت وشي قالت خلاص متتنرفزش

    قولتلها طيب يا شروق و ابتسمت قولتلها ايه الابتسامة دي قالت اصل شروق طالعة منك حلوة اوي رفعت حاجب و قولتلها مش هوريكي صورك بقي قالتلي طيب وريتها الصور قالتلي ايه الصور قليلة الادب دي

    قولتلها ايه مش عجباكي امسح قالتلي و اللـه اجري وراك لحد ما اتصورهم تاني وضحكت ع اسلوبها قولتلها طيب يا ستي يعني عاجبينك قالتلي أه طبعا و قولتلها عشان تعرفي بقي اني بعرف اصور قالتلي لو انا مش حلوة مكنتش الصور هتبقي حلوة كدة وقلتلها لأ يا شروق انا اللي اخليكي حلوة فى الصور و اخليكي وحشة

    قالتلي و ريني عملتلها صورة خليت وشها بقي زبالة قالتلي لأ لألألأ انا اسفة انت عندك حق

    و بقيت الساعة 4 و ماخدتش بالي من الوقت قولتلها تتغدي قالت لألألأ ربنا ييخليك دة انا يدوب اروح عشان جوزي قولتلها طيب براحتك وجاية تقوم من جنبي شفايفها طبعت ع خدي بوسة وجريت ع برة

    و قالتلي عاوزة اشوفك بكرة حطيت ايدي ع خدي و قولتلها هحددلك المكان و الزمان ضحكت وقالتلي ماشي يا باشا و مشيت و انا دخلت جوة ببص ع المراية لاقيت الروج بتاعها طبع على خدي و مسحته و خرجت وقعدت مكاني اتصلت بمؤمن اجيب اكل و بعدها اتصلت بالراجل اللي معايا قاللي انا فى الطريق اهو

    اتصلت ع شروق لاقيتها روحت قولتلها بتطمن بس قالتلي طيب قولتلها جهزي الاكل عشان ميجيش ياكلك قالتلي نفسي اتاكل قولتلها خليه ياكلك بقي قالتلي هو مبيعرفش ياكل قولتلها خلاص سلام دلوقتي عشان بنت اختك ع الانتظار

    قالتلي ماشى ماشي قولتلها يلا باي و قفلت ورديت ع وردة و قالتلي ايه يا عم مطنشني ليه قولتلها مفيش بس شغال و عندي شغل كتير قالتلي ربنا يعينك ياقلبي يا حتة من قلبي جوة

    قولتلها اتغديتي قالت لسة واللـه قولتلها طيب تيجي تتغدي معايا قالت ياريت و كمان بالمرة ننزل نشتري الهدوم اللي انت عاوزها قولتلها حيلك حيلك انتي ما صدقتي طيب خليها بعد ما اختي تسافر هي مسافرة بكرة خليها بعد بكرة عشان النهاردة اصلا اليوم مزحوم

    قالتلي ايه دة كدة برضه هتتهرب مني قولتلها اتهرب ايه يا مجنونة انا بس فعلا مشغول النهاردة و هبعتلك اكل انتي مين عندك فى البيت قالتلي انا وماما بس هي أكلت قولتلها وانتي مأكلتيش ليه قالتلي نفسي مفتوحة اني اتكلم معاك و بس قولتلها ايه الاكل اللي مامتك عملاه

    قالتلي عملت بطاطس صنية و رز و فراخ قولتلها حلو اووووووووي دة انتي كدة تمام كلي و كليلي معاكي قالتلي بس انا باكل حاجات قليلة قولتلها طيب يا ستي كلي و انا هاكل اهو الاكل وصل و هاكل انا هنا ضحكت

    قالتلي خلاص هاكلك معايا وضحكنا و قلتلها خلاص هاكل و اخلص الشغل و اكلمك قالتلي هستناك قولتلها انتي هتروحي المدرسة امتي قالت بكرة الاحد هروح بدري مش هعرف اكلمك كتير الصبح قولتلها ليه يعني انا هوصلك المدرسة و ارجع اخد اختي اوصلها المطار

    قالتلي انت بتتكلم بجد هتوصلني المدرسة قولتلها اه لاقيتها بتقولي واللـه انا بحبك طيب بص انا هجهز كل حاجة من دلوقتي

    رديت وقلتلها قومي ذاكري يا بت قالتلي عنيا عنيا يا حبيبي و قفلت معاها و اكلت وكان الراجل اللي شغال معايا جه و اعتذذر و قاللي انا اسف بس اولادي قعدتي وسطهم خلتني اكل و نسيت نفسي شوية

    وقلتله ولا يهمك و قعدت معاه شوية شوية و بدا الشغل كنت بصور و هو يعمل الشغل واصور واحاسب و هو يكون قاعد بيخلص الشغل و خلصت معاه الشغل و احنا قاعدين كامل و قولتله كدة انت مستريح

    قاللي طبعا تسلم واللـه قولتله ع ايه يا صحبي مفيش حاجة و جه الوقت اللي هيمشي فيه و مشي لاقيت منار جت ع المكان قولتلها ايه يا بنتي لسة راجعة قالت ايوة بس مجيبتش هدية انا جيبت هدية تانية خالص و قلتلها طيب يا ستي ايه هي قالت بص انا عاوزة اتصور بيها

    قولتلها خلاص ماشي ادخلي اجهزي و انا جايلك و لاقيتها بتنده عليا دخلت لاقيتها لابسة قميص نوم انا ضحكت و قولتلها يا بيضا انتي جاية عشان تتصوري بيه ولا تتناكي بيه قالت اللي تحسبه اعمله قولتلها خلاص انتي قولتي هتصور يبقي تصوير بس لاقيتها قالت ماشي عادي واحدة واحدة و مكنتش لابسة اندر و لا برا تحت القميص

    و ضحكتني و انا عمال اصور فيها و جننتني من طريقة دلعها و طلعت برة قولتلها ثواني ببص ع المحل و قفلت الباب الزجاج و دخلت تاني قالتلي في ايه قولتلها كنت بشرب و كنت بصورها و هي واقفة مميلة ناحيتي

    لاقيتها سابت مكانها و بتمسك فى بتاعي و بتبوسني من شفايفي سابت مكانها و بتمسك فى بتاعي و بتبوسني من شفايفي وانا اخدتها فى حضني بايد و مسكت الكاميرا بايدي التانية وفضلت تدعك فى بتاعي من فوق البنطلون بسرعة بنت متناكة و تقفش فيه و تخلي زوبرك يبقي زي العجينة فى ايديها حتى لما يقف

    و هي كانت فنانة في الشرمطة وزقيتها فى الحيطة وشيلت الكاميرا ع جنب و دخلت عليها و فضلت ابوسها و ادعك فى بزازها الكبيرة براحتي و عمال انيك وارزع فيها و هي تتجنن وانا مش سايبها خالص و عمال افرك فيها

    و هي تقولي انت مجنني عاوزاه بقي قلعتها و القميص و فضلت ابوس فى رقبتها و نازل على بزازها مص و تلحيس و اعض فى حلمتها الكبيرة البت تجنن وهي فتحت البنطلون و ماسكة زوبري بايديها و تتأوه و تقول اااااااااااااااااااااه دخله

    و مسكت ايديها الاتنين و نزلت على سوتها ابوس فيها و مسكت رجليها شوية و فتحتهم على الاخر ونزلت بشفايفي على كسها المنفوخ زي الطماطماية و فضلت الحس براحة كاني لسة بدوق فى طعمه و الحس وابعد لساني و ادخل لساني جوة زنبورها كاني بنيكها بيه و اطلعه و وهي تصوت و تقوللي لألألألألأ دخله انا مش قادرة دخله بقي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه

    و قومت من عليها و خليتها تمسك رجليها بايديها و انا ماسك الرجل التانية و فضلت افرش بزوبري على كسها و فضلت هي تصوت و تقول دخله انا مش قادرة حرام عليك ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه ارحمني دخله

    وبدون مقدمات استسلم زوبري لتوسلاتها و دخل بس بهمجية كأنه بقتحم و يغزو الكس و هي تتأوه اكتر و تقول اااااااااااااااااااااااه اوووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووف كمان اه براحة و انا مش سايب ليها وقت للراحة او حتي اقلل من قوتي

    وفضلت انيك فيها بقوة و بعنف لحد ما لاقيتها سابت رجلها وقفشت فى رقبتي عشان ابطأ سرعتي غصب عني و فضلت انيك بقوة و سرعة اقل من اللي قبلها و نيكتها و فضلت انيك لحد ما بنت الشرموطة اتشعلقت جامد فيا و عضتني من شفايفي جامد خليتني اسيبها و عورتني

    و روحت منيمها تاني و بعدت عنها و فضلت انيك تاني و هي تقولي خلاص و ارحمني مش هقدر اجي بكرة اااااااااااااااااااااااااااااااه و انا كنت خلاص قربت اجيب وبدأت اهدي و اخليني رومانسي معاها و هي حضنتيني و مع كل دخلة لزوبري تتأوه بغنج و بمياعة مالهاش مثيل لحد ما قذفت حممي البركانية المنوية فيها و هي فضلت تقول أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأح اووووووووووووووووووووووووووووووف ولعت كسي حرام عليك

    و قومت من عليها و بوستها بوسة من شفايفها و عضيتها نفس العضة بس مرضيتش اعورها و ضحكنا مع بعض

    و قومنا قولتلها البسي عشان تلحقي تروحي و لبست الهدوم بتاعتها بسرعة و قالت يا مصيبتي الواد سايبني 10 و انا هنا 10 و عشرة و الساعة دلوقتي 11 ورنص ليه مع حمار بينيك و مأخدت كلمتها بهزار و قولتلها بتشتمي يعني قالتلي انا ..............

    قطعت كلامها و قولتلها روحي دلوقتي و بكرة من بدري عشان مش هاجي بكرة بدري و عدلت نفسي و طلعت برة وقفت برة المحل و دخلت جوة و خرجت هي من جوة وقالتلي انا اسفة قولتلها بس روحي بس وبعدين نبقي نتكلم كان لازم اقفش عشان تعرف ان وقت النيك حاجة و الوقت الباقي حاجة تانية و اني بعيد عن النيك شخصيتي متتغيرش

    و لاقيت ان شروق اتصلت اتصلت عليها ردت فى ثانية وقالتلي ايوة عامل ايه بصوت واطي وقولتلها في ايه قالت اصله لسة نايم مش عاوزة اتكلم اصحيه قولتلها ايه النهاردة الليلة بمبي

    قالت لا خضرا فى اسود و هو اسود بس قولتلها لأ مش فاهم قالتلي يعني انا لابسة القميص اخضر فى اسود و هو لابس البيجاما السودة و نام نومة زيها و ضحكت و قولتلها طيب يلا تصبحي ع خير عشان هصحي بدري هكلمك بعد الظهر كدة اكون فاضي

    قالتلي اوك بس متتأخرش عشان هتصل عليك اتطمن قولتلها انتي مجنونة انا لما اقولك اكلمك يبقي متزعجنيش ابدا عشان انا ميحصليش مشاكل قالتلي خلاص حاضر و انا مروح اتصلت بأمي عشان لو عاوزة حاجة اجيبهالها

    قالتلي لأ تعالى اتعشى قولتلها لأ جهزيلي شوربة بس قالتلي اوك واتصلت بوردة قولت اتطمن عليها و و لقيتها نايمة و قولتلها صوتك حلو اوي وانتي نايمة كملي نوم انا من بدري عندك قالتلي حاضر و فعلا روحت شربت الشوربة و نمت مقعدتش مع حد كتير

    و اول ما دخلت اوضتي حطيت التليفون يشحن و ظبطت المنبه على الساعة 6 و نمت وصحيت كانت الساعة 7 و تلت قومت بسرعة اخدت دش و لبست ولاقيت ان انا كنت مظبط المنبه الساعة 6 بالليل مش الصبح و لبست جري و نزلت اخدت التليفون معايا اتصلت ع وردة

    قولتلها انا قدامي خمس دقايق واكون عندك معلش كان في حوار معايا بس خلصته وجاي اهو قالت اهم حاجة انك بخير قولتلها بخير طول ما انتي بخير يا عسل ضحكت و قالت مستنياك بس متتاخرش المفروض اكون فى المدرسة الساعة 8

    قولتلها خمس دقايق بالظبط وانا عارف ان الطريق هياخد اكتر من 20 دقيقة بس همشي فى الحواري و اوصل و فعلا اخدت طريقين ورا بعض ووصلت فى 11 دقيقة و واتصلت بيها نزلت لي لابسة لبس المدرسة جيبة تحت الركبة ع طول و القميص نص كم ولابسة بدي تحتيه كت

    واول ما شوفتها قولتلها ايه اللي انتي لابساه دة قالت ايه قولتلها انا مش قولتلك لبسك يتغير قالت ما انا معرفش عاوزني البس ايه قولتلها تمام بكرة مفيش مدرسة و بكرة من الصبح لحد بالليل بنشتري هدوم تمام !!!

    قالتلي حاضر متكشرش بقي وحشتني قولتلها مش هقولها ها قالتلي ليه قولتلها عشان انتي المفروض تعرفي ان لبسك لازم يتغير قالتلي واللـه هغيره بس مش تزعل بقي قولتلها لما نشوف بكرة بقي و وصلتها المدرسة و بتقولي برضه هتفضل زعلان

    قولتلها خلصي و عرفيني هاجي اخدك امتى قالت النهاردة هنخلص بدري تعالى خدني ع 12 ونص كدة قولتلها حاضر يلا روحي دلوقتي و نتقابل بعد المدرسة و روحت ع البيت لاقيتهم لابسين و نازلين عشان خاطر نروح لأسراء

    وبعت رسالة لشروق انها متتصلش لحد ما اتصل انا عشان احتمال اكون فى مشوار مع امي و قفلت النت عشان متجيش رسايل منها و اتصلت بامي و نزلوا كلهم ماعدا ابويا سالت عليه قالتلي انه هو عندها اصلا اتصلت باسراء و بقولها انتي فين

    قالت انا تحت البيت قولتلها طيب انا فى الطريق للمطار مستنيكم هناك و ابويا كان هناك عشان ياخدهم بعربيته و جوزها و هي سابوا عربياتهم و وصلت المطار كانت الساعة 11 و حضنت اسراء و باستني من خدي جامد و حصنت جوزها العرس و فضلنا نتكلم اكتر من ربع ساعة و مشيوا

    و قولت لأبويا ياخد اختي الصغيرة واخويا معاه للبيت و انا هاخد امي و اجيلكم كمان شوية و قاللي ليه قولتله ولا حاجة عشان بس رايح للهانم وردة و قاللي طيب روحوا

    و روحت انا وامي و حكيتلها ع وردة واني عاوزها تغير طريقة لبسها كامل و تبقي بالفستان او التانك توب والبنطلون الجينز امي اتجننت وقالتلي انتي مجنون مينفعش الكلام دة متغصبهاش ع حاجة مرة واحدة , اهدى شوية و واحدة واحدة هتنفذ كل كلامك و فعلا مكنتش كملت نص ساعة

    ووصلت انا وامي مدرستها و و اشتريت سندويتشات نفطر بيها و ضحكنا شوية انا و امي والبت كانت بتررن بتقوللي انت فين بقولها اطلعي برة و طلعت ولاقيت امي و فضلت تبوس فيها و تقولها انها فرحانة بوجودها و الكلام دة و دخلت وامي اديتها ساندويتش شاورمة و قالتلها واللـه كنت فاكراه هيتغدى معانا فى البيت

    فقولت لماما تعمل اكل قولتلها ليه يعني انا اتفقت معاكي ع حاجة قالتلي لأ قولتلها يبقي متقوليش أي كلمة لأي حد و لا توعديه عشان ميزعلوش دلوقتي احنا جيبنا ساندويتشات و جعانين و ريحتهم جامدة نعمل ايه طلعت شفايفها لبرة وهي شفايفها صغيرة اوي تخليك تتجنن و لاقيت امي بتاخد من ايدي الساندويتش و بتقولي اخواتك ياكلوه و انا مش هزعلها

    انا اتجننت زيادة و قولتلها كدة طيب انا هروحك و هروحها و هاكل برة و لاقيت وردة باست امي و بتقولها يخليكي ليا و قالتلي يلا بقي متكسفهاش و وصلت امي البيت و روحت على محل حلويات اجيبلهم حاجة نضيفة جيبت تورتاية كبيرة من لابوار و وصلت البيت بتاع وردة و روحت طالع معاها كان امها بس اللي موجودة وقولتلهم هو عمو فين

    قالولي لأ مش هيجي دلوقتي الاكل دة عشانك انت بس روحت قولتلهم ممكن يزعل عشان جيت كدة قالولي لألألألألألألأ دة هو اللي قاللي اعمل اكل ايه كمان واللـه متهزرش دة موصي عليك بالخصوص

    قولتلها فى الاول مكنش في كلام بيني وبين وردة دلوقتي بقيت خطيبتي لازم احترم عدم وجوده ردت امها قالت انت متنساش ان اولاده كلهم صغيرين يعني الكبير فيهم 9 سنين و بنته الكبيرة وردة و انت دلوقتي ابنه الكبير يعني مش محتاجة انك تتكلم و انت عارف معزتك عنده

    قولتلها خلاص اوك وقالت انت ليه تتعب نفسك و تجيب حلويات عملتلك الجلاش الي انت بتحبه قلتلها ودور وردة ايه فى الموضوع دة قالت بتاكل بصيت لوردة وقولت طيب على الاقل المواعين ردت امها مشافتهاش قبل كدة قولتلها اهلا لألألألأ انا بعشق الاكل البيتي راحت قالتلها اهو عشان تعرفي لازم تتعلمي الطبيخ

    قالت حاضر و قولتلها البداية بمواعين النهاردة و ضحكت وقالت لألألألأ كله الا دي النهاردة انت متعرفش امي عاملة اكل ايه قولتلها ماليش فيه هتغسسليها قالت طيب بس انا قولت مبسش راحت امها قالت خلاص هساعدها انا بس المرة دي عشان المواعين كتير

    قولتلها طيب خلاص عشان خاطرك و قمت قولتلها يعني عمالين نتكلم ع فكرة مأكلتش انا جعان و دخلت معاهم و كان الاكل كالاتي : (فراخ بانيه , شيش طاووق ) ( استيك , بوفتيك , استيك صوص ) و رز بكبدة الفراخ و مكرونة بصوص الابيض و بصيت على الاكل

    قولتلها هي صحيتك من الساعة 8 لما وصلتها و قولتلها اني هرجع اخدها انك تعملي الاكل قالتلي هي قالت انك هتوصلها فقولتلها لازم يتغدى وكان ابوها واقف و هو اللي قال قولتلها طيب و قعد اكلت كتير لحد ما بطني كانت هتنفجر و قومت قولتلهم يعملولي كباية شاي اخضر بلمون و قولتلهم و اللـه ما هاكل لا فاكهة ولا حاجة انا هاخد كباية الشاي باللبن معايا و بكرة انا هاخدها اغيرلها طريقة لبسها دي

    قالتلي براحتك يا باشا بس اسمها اطبخي يا جارية كلف يا سيدي و قولتلها هو انا طلبت منك حاجة انا اللي قولت فأنا اللي اتحمل ضحكت و قالت انا بهزر ع فكرة وقولتلها انا مبهزرش انا قولتلها حاجة ولازم انفذها قالتلي ابوها مش هيوافق وقولتلها قوليله ابنك اللي قال كدة و هو هيوافق

    و رحت اخدت كباية الشاي و نزلت و فتحت الفون واتصلت ع شروق مرديتش و مااتصلتش تاني فتحت النت لاقيت اكتر من 60 رسالة مبعوتة و كمان صور ليها و هي بتعيط عشان موبايلي مقفول اتصلت عليها تاني رديت و قالتلي انت كويس قولتلها نعم مش قولتلك هكون مع امي فى مشوار

    قالتلي ما انت قافل تليفونك و مش هعرف اوصلك قولتلها بقولك ايه مبحبش الجنان دة و كنت وصلت الشغل قولتلها استهدي كدة وادخلي ظبطي نفسك البسي و انزلي انا هستناكي قالتلي لأ بص انا مش هقدر انزل انا تعبانة جدا قولتلها ليه كدة قالتلي انا بجد تعبانة ومش قادرة انزل

    قولتلها خلاص ابعتيلي الموقع وانا اجيلك هقف تحت البيت شوية قالتلي بجد ؟!!!! قولتلها اه بجد ومشيت بالعربية تاني ع الموقع لحد ما وصلت للعمارة بتاعتها و هي معايا ع الفون و فضلت واقف بالعربية تحت لحد ما الساعة جت 5 ونص

    و قولتلها انا بكرة مشغول بعد بكرة هحاول اقابلك قالت برضه طيب خلاص نتفق ع اتفاق وقلتلها ايه هو التافاق تيجي تاكل من ايدي و بعدين نخرج سكت شوية وقلتلها بتعرفي تطبخي و لا هشتري فالاخر اكل من برة و ع فكرة انا مش بجامل

    قالتلي عيب عليك قولتلها طيب يا ستي هنشوف بعد بكرة الظهر هكون عندك يلا سلام هروح الشغل بقي قالتلي اوكي واديتني بوسة تانية فى الفون و قولتلها سلام يا اشطة و روحت اتصل بوردة لاقيت امها بترد و بتقوللي انها فى المطبخ من ساعتها

    قولتلها بتهزري قالتلي لأ واللـه فعلا هي لحد دلوقتي فى المطبخ بتغسل فى الاطباق قولتلها نعم الاطباق اومال الحلل قالت الحلل انا خلصتها من بدري

    و موت على نفسي من الضحك و قولتلها طيب والنبي قوليلها لو خلصتيهم خطيبك هيجبلك حاجة مميزة بس تخلصهم فى ربع ساعة

    قالت مش هتعرف و فعلا حتي لما قالتلها معرفتش بس كان حافز حلو برضه و هي امها بتصورها و هي فى وسط الاطباق معكوكة و امها وريتني بعد كدة لما هي دخلت تساعدها الاطباق مأخدتش خمس دقايق

    و فقولتلها خلاص الهدية من نصيب مامتك لاقيت وردة اتنرفزت و قالتلي لألألألأ انت بتاعي انا وبس قولتلها خلاص خلاص لما اشوفك بكرة و روحت الشغل كانت الساعة 7 و قعدت اصور الزباين كلهم و الواد يخلص الشغل

    و قولتلهم بكرة هاجي فى نفس الميعاد و خلصنا شغل كانت الساعة 10 و قفلنا المحل و روحت البيت و قعدت مع امي و لاقيتها بتحكيلي ع اللي عملته فى البت و انه اتجننت فى الاخر على امها وكانت بتجري و را امها بالساطور بتهزر و فضلوا يضحكوا و شوية عشان بقولها الهدية هتكون لأمها

    قالتلي هي ايه الهدية قولتلها جايب دبدوب اكيد امها مش هتاخده ضحكت وقالت طيب وفين دبدوب اختك قولتلها يعني انا هنسى اختي اهو ع الباب برة و لاقيت اختي ماسكاه و بتقوللي عفركوش هيجلك لو قصرت معايا و فصلتني ضحك مع طريقتها و قومت انام وعشان عارف اني هصحي بدري و بعت رسالة لشروق و لوردة تصبحي ع خير

    و بعت لوردة بكرة الساعة 10 تكوني جاهزة و قالتلي حاضر و قفلت الفون و صحيت ع الساعة 8 و نص و قومت حلقت و ظبطت ذقني و كل حاجة و دخلت تحت الدش و فوقت نفسي و قعدت اختار الطقم اللي هلبسه و اختارت و نزلت ولبست النظارة و قعدت فى العربية و شغلت اغنية متوصنيش و اغنية دايب لتامر حسني

    و وقفت تحت بيتها و اتصلت عليها نزلت و لقيتها لابسة بنطلون جينز و بوت طويل و بادي واسع لحد االهنش كت و نازلة. قلتلها. ايوه كده برافو عليكى اتنجرتى اهو .. وخلصنا من العباية والحجاب. قالتلى كده هلبس ازاي قولتلها ليكي فى الشتا هدوم و الصيف هدوم قالتلي انا بلبس مايوهات بيكيني فى المصيف قولتلها تمام مفيش مشكلة خالص و الهزار معايا انا وبس مفيش هزار مع قرايبك بالايد تاني

    قالتلي من غير ما تقول يا حبيبي و فين بقي الهدية اللي مديها ليا قولتلها واحنا مروحين هقولك سكتت وفضلت تحاول و قولتلها فطرتي قالتلي مش بفطر كفاية اني شوفتك قولتلها انا هجيب نسكافيه اجيبلك معايا قالتلي خلاص ماشي و جيبت 2 نسكافيه

    و دخلت استنيت فى العربية نخلص النسكافية و اخدتها و اتمشينا فى المول شوية و لاقيت اتصال تليفوني من رقم غريب و معرفوش وسمعت صوت حريمي بصوت عالي بيقول الو ببص لاقيت وردة على وشها الصدمة و كلمت يعني يا حبيبي تخطب ومتقوليش وفى ساعتها انا طبعا عرفت الصوت و قولتلها ايوة يا مها و ببص على وردة ملقيتهاش جنبي ................................... ................................... . تابعوني

    جيبت 2 نسكافيه و دخلت استنيت فى العربية نخلص النسكافية و اخدتها و اتمشينا فى المول شوية و لاقيت اتصال تليفوني من رقم غريب و معرفوش وسمعت صوت حريمي بصوت عالي بيقول الو ببص لاقيت وردة على وشها الصدمة و كلمت يعني يا حبيبي تخطب ومتقوليش وفى ساعتها انا طبعا عرفت الصوت و قولتلها ايوة يا مها و ببص على وردة ملقيتهاش جنبي ................................... ............... ..................... تابعوني


    الفصل التاسع والاربعون

    ببص يميني و شمالي مش لاقي وردة لاقيتها واقعة تحتي ع الارض و مغمى عليها فضلت افوق فيها اكتر من خمس دقايق و شيلتها و مشيت بيها و فضلت افوقها و لما فاقت فضلت تعيط

    قولتلها اهدي في ايه حصل لدة كله انتي شايفاني كلمت حد ولا هي اللي كلمتني و كمان دي بنت عمي الكبيرة فبتدلعني

    لاقيتها بدأت تستوعب انها فى الشارع وطلعت انا مناديل من جيبي و فضلت امسح فى دموعها و بتبصلي ببراءة الاطفال حسيت ساعتها اني غالي جدا عليها بس مشكلة اني حبيت ( منى ) .............. طبعا مش هينفع أعترفلها اني بحب غيرها

    دمار نفسي لما تكون دماغك فى حد و عيشتك كلها هتكون مع حد تاني و تخيل لما البنت من يوم ما شافتك قدامها و هي مبتفكرش غير فيك مبتفكرش غير انها بتحبك دي ممكن مراهقة ولا ايه لسة صغيرة انا 18 سنة و هي 15 سنة اكيد مراهقة و الخطوبة كدة ولا كدة هتطول فهتزهق مني

    دة كله فى دماغي و هي فى حضني و بمسح دموعها انا مش عارف اتكلم معاها فايه ولا أقولها ايه هي بس اللي متأكد منه اني مبحبهاش و روحت لاقيتها بتفوق من نظرتي عليها و بتكلمني و بتقولي انت اتخضيت عليا

    قولتلها طبعا انتي خطيبتي يعني لو متخضيتش عليكي هتخض على مين قالتلي انت حياتي كلها و انت حبيبي انا مش عاوزة فى الدنيا دي غيرك ضحكت على كلمتها قولتلها هنشوف والايام بيننا

    وقولتلها انتي بس سيبك من الرومانسية يلا احنا فى الشارع يلا نجيب الهدوم عشان مطلعش عينك قالت و أنا جاهزة خلاص قولتلها طيب يلا ينا دخلنا فضلنا نتمشى فى المول حوالي ساعتين و مشتريناش حاجة خالص و بعد كدة قولتلها انا سيبتك تفكري بدماغك تعالي بقي نفكر بدماغي

    قالت يا خوفي من دماغك قولتلها متخافيش و اخدتها و اول حاجة اشتريناها بناطيل و جيبات و و بعد كدة روحنا ع الباديهات اشترينا حوالي 10 باديهات الوان مختلفة بنص كم وبحمالات ودول كانوا بيخلوها ترفع حاجبها و عاوزة تاكلني بس سمعت الكلام , وجيبتلها 5 نص كم و 5 كت ,

    ثم روحنا جيبنا بقيت الحاجة من فوق و جيبتلها 2 بلطو شتوى اوروبى و 2 جاكت و قولتلها ايه رأيك لو نجيب بودى ستوكنج ونبيع الطرح اللى عندك والعبايات فى سوق الكانتو حسيتني اني هقتلها طبعا مرضيتش اجيب فى ساعتها عشان هي هتجيبهم و مش هتلبسهم

    قولت تتعود الاول ع اللبس دة و هي اللي هتحس بكراهتي لحجابها و هتقلع الطرحة لوحدها للابد وعلى طول و فضلت اضحك و بقيت ماشي معاها بشنط كتير اوي و مشيلتهاش شنطة واحدة قعدتها فى الدور الاخير

    و قولتلها هوديهم العربية و ارجعلك و نزلت و طلعت و هي قعدة لوحدها بتشرب فالعصير و انا نازل لقيتها بترن عليا طبعا من الشيلة قولت اكيد بتستعبط و قولت لما اخلص هكلمها

    و فعلا نزلت و حطيت الشنط فالعربية و ببص ع الموبايل لاقيتها بترن للمرة التالتة بقولها في ايه بتقوللي بتقوللي بصوت عالي ايوة يعني انت جاي دلوقتي طيب بسرعة وواحد صوته عاللي بيقول خليه يجي نشوفه ونوريه نفسه

    و انا طبعا فهمت و هي بتقولي بصوت واطي الحقني وقفلت التيلفون بسرعة و جريت طالع جري ع السلم و مش مهدي و الامن اخد باله من طريقتي فالطلوع ع السلم ففضلوا تقريبا يتكلموا و لاقيت ناس كتير ملمومة وشايف واحد ماسك خطيبتي و بيقول للناس وسعولي دي مراتي ................................... ..

    نعم يا كسمك مرات مين انا فموقف غريب جدا و طبعا مش هعرف اثبت اي حاجة الا لما تفوق و روحت ماسكه من دراعه اللي هو ساندها عليه بيه و قولتله وسع ايدك من عليها يا ابن المتناكة انت عملت فيها ايه و طبعا الناس استغربت فالموقف وواحد رد بيقول مراته هيعمل فيها ايه يعني قولتله مرات مين يا ابن المتناكة منك ليه دي خطيبتي يا بن الشرموطة دة انا هطلع ميتين كسمكم هنا واحد فيهم اتلجلج

    و قولتله لو دكر قوللي اسمها ايه و هي دة كله مغمى عليها و قال اسمها داليا قولتله داليا دي تبقي امك يا بن المتناكة و اديته بالشلوت فوشه و لاقيت الامن مسكنا احنا التلاتة و اصحابه بعده عنه قولتلهم سيبوني افوقها و فوقتها و قولتلها قولتلها مالك قالت ااااااااااااااااااه راسي وجعاني اوي

    قولتلها في ايه قالت حد خبطني ع راسي جامد ومحسيتش بحاجة بس احسن حاجة اني فحضنك الكلمة دي قالتها و لاقيت الواد التاني بيحاول يجري و الامن ماسكه و قمت من مكاني و بالحزام خالعه فثواني و بالتوكة و ع دماغه ضربتين ورا بعض وقع زي الخروف

    و الامن مسكني و قاللي ايه اللي عملته دة يا استاذ قولتله عاووزني اشوف واحد قال ع خطيبتي مراته كان ناوي يعمل فيها ايه ما تتكلم وتقوللي سكتوا و مسكوه و جروه ع غرفة الامن و طبعا خطيبتي قالتلي يلا نمشي و كانت دايخة و راسها وجعاها من الخبطة و قولتلها استني شوية روحت اشتريتلها عصير و رجعت

    و قولتلها اشربيه وهنمشي قالتلي و اللـه ما قادرة و ندهلي المدير بتاع الامن و قاللي تحب نتصرف ازاي نعمل محضر و نشوف اجراءتنا قولتله دة طبعا الصح عشان معرفش كان ناوي ع ايه وقالي تمام و مضيت ع اقوالي و قاللي هيتصلوا بيا

    و مشينا انا وهي بتتسند عليا وركبت العربية و طلعت بالسيارة و فضلت ماشي حوالي خمس دقايق وهي ماسكة فكتفي بايديها الاتنين كأنها خايفة حد ياخدني منها و ركنت جنب محل اكل و قعدت اسألها عن كل اللي حصل بعد ما نزلت

    قالتلي مكملتش دقيقتين لوحدي و لاقتي شابين بيحاولوا يتكلموا معايا و يعاكسوني و انا مش عارفاهم و لايسألوني عن اسمي و عن حاجات كتير اوي و انا مش عارفة اعمل غير اني اتصل بيك بس انت مرديتش عليه الا فى الاخر و بعد ما قفلت معاك و بحط الموبايل في الشنطة لاقيت الخبطة بسرعة و مأخدتش بالي من حاجة غير اني فحضنك حسست ع شعرها لاقيت راسها وارمة

    و قعدت اهديها و قولتلها طول ما انا جنبك متخافيش و ضحكت وقالتلي ربنا يخليك معايا ع طول يا حبيبي ضحكت و قولتلها ماشي يا موزتي و يل بقي ناكل قالت عاوزة اكل بيتزا هت Stuffed Crust قولتلها بس دة انتي فافي افتكرتك هتقوليلي كوارع ولا لحمة راس قالتلي انت بتاكلهم

    قولتلها لأ بس قولت انك هتطلبي طلب غريب ضحكت قالت ولا أنا باكلهم اصلا انا ماليش ف الاكل اوي انا هاكل قطعة ولا اتنين منها ضحكت و قولتلها كدة مالكيش ف الاكل دة انتي كدة مبتاكليش اصلا وضحكنا و قالت رخم وقالت طيب يلا بقي نروح ولا ايه قولتلها لسة فاضل ايه مجبناهوش

    قالتلي شنط و جزم قولتلها خلاص تمام وقالت عاوزة كمان كام اسكارف قولتلها عينيا و اللي بس عاوزة طلب منك بس وحياة وردة عندك تنفذهولي قولتلها مالهاش خاطر ضحكت و قالتلي طب و حياة مامتك عندك قولتلها ايه قالتلي تسيبني انا انقي الجزم و الشنط و انا برضه اجيب الحاجة الباقية قوللتها يعني ايه

    قالت يعني انا اللي هشتريهم قولتلها بقي كدة ورفعت حاجبي و قولتلها ماشي و اخدتها و روحنا بيتزا هت و طلبنا واحدة كبير اكلت هي 3 قطع وانا اكلت الباقي و السلكة كانت زي ما هي اخدناها معانا و مشينا و فضلت تقوللي طيب انت زعلان من ايه مش تزعل عشان بابا و ماما هيزعلوا مني بقي واللـه بص اي حاجة بتقوللي عليها هعملها مهما كانت ب مقدرش ازعل بابا او ماما

    قولتلها خلاص و دخلت محلين جنب بعض اشتريت كل حاجة ناقصاها و دخلت محل تالت كان اكسسوارات و اشتريت منه ساعة اوميجا ليا اوريجنال ب 2830 جنيه بعد الخصم و طبعا معرفتنيش خالص و قولتلها قدامك كتير قالتلي عشر دقايق

    و لاقيت واحد بتاع ورد قولت اشتري ليها بوكيه ورد و اديهولها واكيد هتنبسط و اشتريت بوكيه كنت فاكر ان الورد غالي والوردة ب 5 جنيه طلعت الوردة بجنيه

    و جيبت بوكيه ب 30 جنيه متظبط زي بتاع العرايس و وكان بوكيه روعة و خليته يكتب اهداء عليه و وخلصت مكملتش 10 دقايق و قولت اهو البنات بتعشق الورد و اخدت بعضي و روحت ع مكانها و كانت لسة جوة بتجيب مانيكير و بقيت الاكسسوارات و لاقيت واحدة بتبصلي وتحك وبصيت عادي يعني مش فاهم هي تعرفني و لا ايه

    و قولتلها خلصتي قالتلي اه خلاص و دفعت هي حساب الحاجة من الفيزا بتاعة مامتها و خرجنا و لاقيتها شايلة شنط اخدتها منها و مرضيتش تديني اخر شنطة خالص و قالتلي لألألألألأ عشان خاطري فيها حاجات بنات و طبعا عشان محرجهاش مرضيتش أصر ع اي حاجة و هي اصلا بتتكسف بسهوة و بيغمى عليها بسهولة اكتر و ضحكت و اخدتها

    وقولتلها طيب اقعدي و دخلت العربية و قعدت انا كمان و قولتلها ها قوليلي بقي اليوم كان كويس قالتللي معاك كل حاجة اجمل بكتير مما كنت اتخيل مكنش متخيلة ان انا هكون اسعد واحدة فالدنيا

    قولتلها مش ممكن تكون مراهقة منك اتصدمت من كلمتي و قالتلي احسبها زي ما تحسبها بس انا بموت فيك و فضلنا نرخم ع بعض بالايدين و هي تهزر و بدأت اتحرك بالعربية و لاقيتها بتبص ع واحد بتاع غزل البنات روحت ركنت قدامه بشوية و قولتلها خمس دقايق و راجع و رجعت لاقيتني جايبلها واحد كبير اوي

    و قولتلها بالهنا عليكي يا وردة و قالتلي وردة بس قولتلها اومال اناديكي بايه قالتلي في اسامي رومانسية قولتلها يعني مش عاوزة غزل البنات ضحكت و قالت لألألألألأ عاوزاه و فضلت تاكل فيه و انا سايق العربية و وقفت فالاشارة و انا بروحها لاقيتها بقيت تخلصه

    قولتلها هو انا ماليش نفس لاقيتها بتبصلي و بتقوللي انت بتحبه قولتله تصدقي لازم اضربك قالتلي عادي جدا لو هتعمل ايه فيا روحت اخدته منها و طلعت شفايفها لبرة و قولتلها ها الت انا مكنتش عارف اعمل ايه بالباقي دة مكنتش قادرة اخلصه

    قولتلها طيب و اكلته و قولتلها انتي مش قادرة تحطي حاجة فبطنك قالتلي اه ليه قولتلها خلاص يعني المصاصة دي و طلعتلها شنطة مليانة مصاصات من اغلى المصاصات دي مش عاوزاها لاقيتها عاوزة تاكلني وقالت طيب اخد واحدة معايا طيب قولتلها لأ قالت كتة = كدة قولتلها اه

    قالتلي طيب مردودالك وضحكت ع كلمتها و وصلتها تحت البيت و قولتلها استني بقي خمس دقايق فتحت شنطة العربية طلعت الشنط كلها و البوكيه و البوكس الهدية و اديتهالها لاقيت عينيها بتدمع و اخدتني فحضنها وفعصت البوكيه والبوكس و عمال اقولها ابوكي يا بت لمي نفسك

    و تضحك و تقولي يموتني بعد اللحظة دي اوت بس كفاية انك بتحبني و انا ضحكت و قالتلي بص بقي في حاجة هسيبها فالعربية تخلي مامتك هي اللي تفتحها و هي بس بس هي ليك عامة بصيت كدة لاقيت الهدية ملفوفة قولتلها خلاص طيب هي عبارة عن ايه

    قالتلي هتعرف بعدين و طلعت معاها و هي ماسكة البوكيه والبوكس و انا شايل هدوم بعدد شعر راسي و احلى حاجة انها هتقلع الحجاب والعباية للابد بس مش زي ما كانت بتلبس و روحت طلعت سلمت ع امها ابوها مكنش رجع و نزلت ع طول و اتصلت بيا اول ما ركبت كانت واقفة فالبلكونة

    و قالتلي بحبك قولتلها يلا ادخلي ظبطي نفسك و هدوم و الهدوم القديمة كلها فالبيت و بس و محدش يكون عندكم و قالتلي خلاص حاضر قولتلها سلام عشان ارووح الشغل و ارجع البيت و كانت الساعة 8 ونص قولت اروح اتطمن و اروح بعد الهلاك اللي حصل النهاردة مش قادر اصلا امشي

    و روحت ع الشغل و دخلت لاقيت منار بتضحكلي و بتبصلي و الموظف قاعد بيتكلم معايا بيهزروا فاليوم و اللي حصل و قولتلهم خلاص اهم حاجة انكم تخلصوا الشغل قبل ما تروحوا وفضلت مستني لحد ما خلصوا الشغل ولاقيت منار بتكلمني و بتقولي انا عاوزة منك حاجة قولتلها ارغي قالتلي الواد يمشي و هقولك اوك قولتلها اوك و اخدت بعضي و فضلت اشرب فقهوة مركزة عشان افوق و عمال اتكلم مع منار

    و اول ما المصور مشي لاقيتها قفلت الباب الازاز و قالتلي عاوزة ادوق لبنك قولتلها انا مش قادر اتحرك انا جسمي كله مكسر قالتلي مش عاوزاك تتحرك نفسي ادوق لبنك قوللي يمين قوللي شمال همص زوبرك

    قولتلها هتقدري توقفيه الا قالتلي طبعا وقالتلي تعالي بس جوة و دخلنا جوة وقالتلي هقدر و شغلت اغاني شعبي و ضلت ترقص قدامي رقص سكس ع الاخر لقيت بتاعي بدأ يقف و فضلت تحك طيزها بركبي و تحك كسها كمان و اهاتها عمالة تزيد و بتاعيي بقي حديدة

    و قلعتها البادي و ظهرلي البرا بتاعها و ومسكت فضلت ادعك في بزازها و انا قاعد متحركتش و فعلا مش قادر اقوم بس بتاعي وقف و بقي حديد و لاقيتها فتحت البنطلون بزرايره و فضلت تمدعك فزوبري من فوق البوكسر لاقيته واقف وناشف دخلته في بوقها و فضلت وفضلت تلحس و تمص فزوبري زي اجدعها شرموطة

    و بتتفنن في لحس زوبري و الشعيرات الدموية اللي في زوبري بتتنفض من لحسها و مجنناني بنت الشرموطة زوبري كله بيتحرك معاها و تلحس من تحت بيوضي وتدخلهم كلهم في بوقها و تلحس زوبري من يمين و شمال و تدخل الراس لحد تلته الاولاني بالعافية و لما و قلبتها و بقيت راسها ع الارض و ساندة بايديها كأنها واقفة ع ايديها بالظبط و قومت من ع الكرسي و الجيبة بتاعتها نزلتها لحد ما قفشت ع بزازها و جيبت الاندر ع جنب

    و فضلت ابعبص كسها اكتر من دقيقتين كان بتاعي هدي و هي جابت لأول مرة و قعدت عليها بنفس الوضع و فضلت اقعد عليها وانيك فيها فالوضع دة معرفش جتلي القوة فرلي اللي كانت تعباني من كتر المشي ازاي

    وفضلت انيك فيها بزوبري و هي تمتعني بأهاتها و غنجها انا مش فاهم ازاي خطيب دي مش بينكها كفاية ميتها اللي بتنزل كتير و عمال انيك فيها و زوبري متعاص من ميتها و هي تقوللي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااه و حياتي عنك متنطرش الا فبوقي

    و فضلت انيك بالوضع دة و هي تصوت و مش عاتقها الوضع دة من اكتر الوضعيات مؤلمة و اول ما جيت انزل روحت مسكتها قالبها وحطيت زوبري في بوقها ونطرت كل لبني فيها لحد اخر قطرة
    ودة شبيه بالوضع اللي كنا فيه

    بس الفرق اني واقف وشايل رجليها ع كتافي يعني هي مش متملكة غير في ايديها ،

    لاقيت اتصال من شروق مع اني كنت منتظره من بدري بس رديت و قلتلها اخيرا قالتلي اخيرا ايه قولتلها افتكرتي قالت انت اللي قايل اخر مرة هتصل هتصل و لا اتصلت ولا نيلة قولتلها النهاردة كان معايا اكتر من حوار و كنت مع وردة و الدنيا باظت قالت ايه فركشت

    قولتلها لألألألأ مش كدة اتخانقت مع واحد و هي معايا بس الموضوع خلص سكتت قالت ايه السبب قولتلها فكك بس انتي وحشتيني قالتلي بكاااااااااااااااش وقلتلها خلاص اسف يا ستي بكاش عاوزة ايه قالتلي تبقي بكاش دايما و ضحكنا شوية مع بعض و قالتلي ينفع بقي اشوفك بكرة

    قولتلها هتعملي اكل و لا هتجيبيه من برة قالت يا سيدي قول اي اكلة و اعملهالك قولتلها تصدقي بايه قالتلي ها قول قولتلها عاوز اشرب شوربة بس قالتلي طلبك عندي قولتلها يا بخيلة هتشربيني شوربة بس قالتلي مالكش فيه بقي هشربك شوربة مش هتدوق زيها أبدآ قولتلها هنشوف

    و قولتلها بصي انا تحت البيت و طالع فاصل هقعد مع امي شوية و انام و قالتلي طيب بس بكرة امتي هتيجي قولتلها ع الظهر كدة اوي ع العصر قالتلي لألألأ حددلي وقت قولتلها خلاص ع الساعة 1 هكون عندك قالتللي خلاص و انا مستنيااااااااااااااك و قفلت معاها و طلعت السلم واول ما وصلت امي لاقيتيني هلكان

    قالتلي مالك ايه اللي حصل حكيتلها كل حاجة و قالتلي انت بخير قولتلها اه الحمد للـه قالتلي طيب هتعمل ايه دلوقتي قولتلها هعمل ايه هدخل انام بس استني هي اديتني دي و قالت انها هدية ليا بس انتي اللي تفتحيها قالتلي ليه يعني ومسكتها و فتحتها

    و لاقيت امي بتقول باعجاب واااااااااااااو كانت ساعة و ضحكت وقلتلها انا مبحبش البس نفس الساعة كتير دي غبية , ولسة هكمل كلامي قالتلي دي اوريجينال قولتلها لألألألأ انتي بتهزري قالتلي واللـه دي اصليه قولتلها وانا مش عارف ارد و قولتلها يعني بكام قالت معرفش بس هسألها

    قولتلها طيب قاتللي انت صرفت كتير النهاردة قولتلها يعني شوية قالتلي طيب يا سيدي خد بالك دي بنت حلال و انتوا تستاهلوا بعض قولتلها طيب و اخدت الساعة و دخلت اوضتي ولسة هنام

    ولاقيت وردة بتتصل و بتقولي وحشتني قولتلها عاوزة ايه يا متخلفة قالتلي بجد وحشتني قولتلها طيب انا تعبان وهنام و انتي منمتيش ليه قالتلي كنت بقيس قدام ماما الهدوم وزوقك عجبها بس قالت اني لسة صغيرة ع التقفيل دة قولتلها دة رأي ماما برضه و قالت ايه

    قولتلها سمعتي صح قالت ايوة قولتلها ها قالتلي بصراحة انا كنت بحب اكون براحتي بس عشانك اعمل اي حاجة و اشوفك مبسوط و فرحان قولتلها دة من ايه قالتلي حب اومال هيكون ايه ضحكت

    و قولتلها طيب انام بقي قالتلي طيب نام بس استغطي كويس قولتلها حاضر و نمت محسيتش بنفسي الا ع تليفوني بيرن الساعة 11 وكانت شروق وقلتلها خلاص صحيت هقوم اتشطف و اجيلك قالتلي طيب مستنياك قولتلها ماشي يا شوشو سلام دلوقتي

    قمت لبست و نزلت الجو كان غبي جدا وكله هوا و لاقيتها بتتصل و الساعة كانت 12 وربع و انا كنت فمحل اسمه تسيباس فمصر الجديدة بجيب تورتاية و قالتلي انت فين قولتلها فالطريق قالتلي اصلي خايفة انك متجيش قولتلها لأ متقلقيش انا فى الطريق

    قالتلي طيب ع فكرة انا جوزي سافر السويس و هيجي بكرة الصبح قولتلها وانا مالي قالتلي عشان بس تكون متطمن قولتلها متقلقيش انا متطمن قالتلي متطمن من ايه بالظبط قولتلها مالكيش فيه قالتلي لا بجد و ضحكت و قولتلها يلا سلام بقي بس ارسلي الموقع ع الواتس تاني

    قالتلي حاضر و فعلا ارسلت الموقع ع الواتس و فخمس دقايق كنت واخد التورتاية و مشيت و ركبت العربية و قعدت ربع ساعة فالطريق و وصلت بيتها و رنيت عليها عشان اعرف انهي عمارة و دور و كانوا فالدور التاني و طلعت ع رجلي و دخلت لاقيتها حاطة الفرة مجهزاها و لابسة روب نسائي بريحة عمري ما هنساها و لا حتي هنسى اسمها

    وهتعرفوا ليه مع الوقت Escada Magnetism و دخلت والتلي اتفضل اقعد قولتلها مش لما ارتاح من السلم قالتلي يا سيدي اقع دو ارتاح هنا كانت شقتها متظبطة ع الفرازة شقة عروسة بقي وكنت مستغرب من حاجات كتير بس بدأت شوية شوية ارتاح

    و قولتلها الاكل دة كله لمين قالت انت مشوفتوش عشان تقول الاكل دة كله افتح وشوف وفعلا كانت الريحة مش موجودة كانت كل الاكل مقفلة عليه كأنها مش عاوزة حد يشم الاكل خالص و كان اكيد قصدها عليا

    قولتلها طيب يا ستي قالتلي دقيقتين و جاية بس افتح الاكل قولتلها مش جعان اوي يعني عشان تقولي كدة قالت طيب بس افتح الاكل عقبال ما اجي قولتلها هتعملي ايه قالت واللـه ما هتأخر عاوزة ادخل الحمام بس اعمل حاجة و فعلا دخلت بسرعة قولت هتعمل حمام و ضحكت

    وفتحت لاقيت شوربة فواكه بحر , شوربة أرانب , و لاقيت مكرونة بالجمبري , رز بفواكه البحر و طبق بانيه +بوفتيك و سلطات مشكلة باباغنوج و طحينة و سلطة خضرا و بعد ما فتحت طلعت شرووووووووق ايه اللي لابساه دة احااااااااااااااااااااااااااااا اوووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووف دة كله رد فعلي داخلي مني و وانا عنيا مفتحة

    وقالت : ................................... ...........................
    تابعوني
    انتظر ردودكم كالعادة واحب ان اسمع جميع تعليقاتكم

    قالت طيب بس افتح الاكل عقبال ما اجي قولتلها هتعملي ايه قالت واللـه ما هتأخر عاوزة ادخل الحمام بس اعمل حاجة و فعلا دخلت بسرعة قولت هتعمل حمام و ضحكت

    وفتحت لاقيت شوربة فواكه بحر , شوربة أرانب , و لاقيت مكرونة بالجمبري , رز بفواكه البحر و طبق بانيه +بوفتيك و سلطات مشكلة باباغنوج و طحينة و سلطة خضرا و بعد ما فتحت طلعت شرووووووووق ايه اللي لابساه دة احااااااااااااااااااااااااااااا اوووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووف دة كله رد فعلي داخلي مني و وانا عنيا مفتحة

    وقالت : ................................... ..................
    .........




    الفصل الخمسون



    و انا مندهش اندهاش تام من المنظر اللي أنا شايفه ايه الجمال و الحلاوة اللي أنا باصص عليها دي دي مش مهلبية بس دي ملكة جمال قدامي و لابسالي كدة !!!!!!

    أولا كانت لابسة قميص نوم ليكرا لونه مش بنفسجي و لا ازرق هو بنفسج غامق بيلمع مخليني مع لحمها الابيض و الريحة اللي طالعة مش فاهم حاجة حواليا

    نسيت الاكل و نسيت الدنيا كلها و هي قدامي لأ دة انا نسيت نفسي شخصيا نسيت انا فين و جاي ليه و لا هعمل ايه انا لا فكرت ان دي خالة خطيبتي ولا اي شيء

    انا قومت من مكاني و وقفت قدامها قصاد عنيها وقفت و بصيتلها و هي بصالي عنيا فى عنيها ايدي بتضم ايديها راسي بتقرب لراسها مش فاهم حصل ايه انجذاب غير طبيعي من رجل لانثى مشتاقة لوجود الرجل في حياتها ولاقيته !!!!.................

    الانثى عندما تجد الرجل الذي يجعلها ملكة من نظرة عينه لها تكون جارية تحت اقدامه كاانت جميلة جدا جدا جدا كانت فقمة الجمال اول ما لزق وشي فى وشها حاولت اقفش شفايفها لاقيتها بتنزل دايخة قفشت ع وسطها جامد واخدتها فى حضني و قالتلي ينفع تشيلني حسيت بيها فى ساعتها كنت شايلها

    و حسيت بجوعي دلوقتي و بدل ما اروح اشوف الشقة و نروح ع الاوضة روحت مسكتها و روحت بيها ع ناحية الاكل و قعدت بيها و الكرسي اللي كنت قاعد عليه و بصتلي و ابتسمت و اول حاجة عملتها كنت بأكلها بايدي اول مرة وهي متشعلقة فيا مش سايباني بأكلها تاني مرة في بوقها

    عدلت نفسها و حطت اول الاكل في بوقها و بتقرب و تبعد عن بوقي بالاكل بتاعهاو تقرب و ساعتها بس قفشت شفايفها انا ما كلتش الاكل بس انا اكلت شفايفها اناروحت بشفايفها فبوسة غريبة اووووي و طويلة ولاقيتها بتظبط في نفسها و تعدل نفسها عشان تأكلني بايديها

    وخليتني اوسع رجلي و بقيت قاعدة ضهرها و شعرها السايب كله فوشي بجمال امها و جمال كل حاجة فيها دة مين ابن المتناكة اللي يكون ضعيف مع فرسة زي دي وفيها الدلع دة كله والرومانسية دي كلها و لاقيتها بتأكلني كل لقمة فبوقي ناكلها مع بعض لحد ما لاقيتني مش مركز فالاكل

    و لاقيتها مبسوطة جدا بكدة عشان وقوف زبي و بتضحك و بتتمايص و انا كنت خلاص بقي اكلت كام لقمة و هنيك يعني هنيكها ومسكت شعرها بلفه وبدأت ابوس فرقبتها (فى رقبتها) ولاقيتها بتغير و بتضحك و بتقوللي مش هتقرف فهمت ان قصدها ع انها وسخت ايديها مطرح الاكل

    روحت زقيت الكرسي لورا و مسكت رجليها و شيلتها زي الراجل ما بيشيل ابنه حاططها ع كتفي ووهي مفيش وراها غير الضحك ع اللي هي فيه و لاقيتها عمالة ترشدني ع الاوضة و انا فتحت كل الاوض بسبب الشك اللي عندي من ساعة منى عشان اكون برضه اكون متطمن

    و روحت دخلت لاقيت اوضتها فارشاهالي ورد احمر و السرير عاملة عليه قلب بالورد خليتني متجنن و مش مصدق نفسي تماما ونزلتها ع الارض و لاقيتها متشعلقة زيادة فيا و عنيها باصة لعنيا و بتقوللي انت ازاي كدة ازاي رومانسي للدرجة دي و حنين كدة

    ابتسمت و عدلتها عشان تكون واقفة فوشي و قولتلها ازاي يعني من غير كلام اخدتني فحضنها كأنها خايفة اضيع اللحظة من ايديها و قفشت فيا كأن الدنيا كلها فكفة و أنا فكفة تانية خالص و ضحكت منها و قولتلها انتي ازاي كدة

    و شيلتها مرة واحدة و حطيتها ع السرير و نازل عليها بوس و هي ايديها ع رقبتي بتضمني زيادة ليها و عمالة تبادلني البوسة و انا مش فاهم بيحصلي ايه انا بتشد ليه ليه كدة وعمال ابوس فيها و اضم فشفايفها

    و ادخل لساني جوة بوقها و اشفط لسانها كله جوايا و بدأت انزل القميص و هي فحضني و عمال افرك فكل حتة فجسمها ومش سايب ليها حركة خالص انها تحاول تقول لأ و بالعكس هي مش بتحاول دي بتحاول تضمني لجسمها أكتر و مش سايباني

    و انا عمال ابوس و الحس فرقبتها وأفرك في بزازها بحلماتها الكبيرة و البزاز الصغيرة كأني بتعامل مع بنت بنوت بزازها مرفوعة منزلتش لسة مفيهاش فراغ مليانة تخليك متشبعش منهم و احلى حاجة انها مهتمة بنفسها دايما وبجسمها و بالرياضة كمان ودة من تقسيمة جسمها

    و نزلت ارضع في بزازها الملبن وعمال اكل فيها و والحس حوالين الحلمات و اعض فالبز الصغير و اقرص حلماتها من غير ما ألمسها بشفايفي و هي تتأوه و صوتها يتغير قدامي

    و انا عمال امص فبزها و ارضع منها و هي تتجن زيادة و جسمها يتنفض و الاقيها بتوقفني و بتقوللي استنى بقولها في ايه بتقوللي انت ايه اللي بتعمله دة قولتلها ايه اللي بعمله ازاي بتقوللي انت ازاي خليت جسمي يتنفض كدة و ازاي خليت صوتي يبقي كدة

    قولتلها انتي بتوقفيني عشان كدة قالتلي ايه رفعت حاجب لقيتا بتكتم ضحكتها و روحت منزل ايدي الشمال و قفشت ع كسها بزنبورها و ادعكه و هي تشهق اعلى شهقة و بقولها انا هخليكي تصوتي النهاردة و شهقتها جت ع غير العادة

    و نزلت القميص خالص لتحت و عمال امص فسوتها و ابوسها كاملة و هي تتأوه بزيادة و انا مش سايبها تماما و هي عمالة تنهج وتشهق بأعلى اصواتها و عمال امسك كسها وافركه بايدي و هي تنزل فعسلها و , ميتها مغرقة الدنيا

    و انا برضه مش مديها نفس انها تتكلم كل اللي عمال اسمعه اهاااااات ممتزجة بغنج و شهقات تدل ع مفارقة الواقع و عيش الحلم انها فعلا بتحلم و انا مش بحلم انا معايا وانثى من اجمل الاناث مش هبالغ لو قولت اجمل اناث العالم ايه اللي بيميز الانثى لو ع بشرتها البيضة و عيون الخضراء زي الزرع يبقي دي احلى واحدة و عمال افكر فى كل دة و لحد دلوقتي منزلتش ادوق كسها

    وقبل ما انزل علي كسها حطيت صباعي في كسها و فضلت انيكها بيه و طلعته و حطيته في بوقها ولاقيتها بتتنفض لتاني مرة و جابتهم للمرة التانية و عمالة تنهج و مش قادرة خلاص و نزلت دوقت طعم كسها و عمال ابوس و استطعم كل حتة فيه من اول الزنبور للشفرات واللحم الاحمر جواها

    و انا عمال امص فيها و اعض فكسها و هي بتتمحن و تشخر و تصوت واهاااااات مالهاش مثيل و عمالة تهيج فيا زيادة و أنا مش سايب ليها سكة انها تهدى ولو لحظة وفضلت امص فيها و هي عمالة تتأوه و تشخر و كأن روحها بتروح منها

    و انا عمال ازود فى حركاتي و انيكها بلساني و ادخل صباعي جواها لحد ما خلاص البت بقيت تبعد ايدي و تحاول تبعدني بأخر قوتها المتبقية الناخرة امام الرجل الذي جعلها تخضع لكل طريقة فى الجنس بدون ان ينيكها بزوبره اه لسة منكتهاش و بقيت مش قادرة

    قومت ومسكت رقبتها بوستها بوسه تدوخ الجبل و انا ببوسها و ضاممها ليا دخلته مرة واحدة فيها و بدعت شفايفها عني باعلى ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه سمعتها فى حياتي وبدأت انيك و هي تقولي براااااحة ااااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااووووووووووووو وووووووف براااااااااااااااحة اااااااه

    و انا مش سايبها و عمال انيك يها بكل سرعة و رومانسية و شفايفي ع رقبتها و هي بتفرك فى كل حتة فى جسمي و قولت اقلبها و اشوف جمال طيزها و و خرمها وأشوف جمال ضهرها و انا بقلبها لاقيت طيزها بتترفع كانها بطيخة فيها ايه الحلاوة دي

    و مع رفعتها و دخول زوبري في كسها تاني و عمال ابعبص في خرمها لونه احمر اي هالجمال و كلامها بعبصنييييييييييييي اكتر اااااااااااااااااااااااااه دة حتى خرم طيزها يهيجك اكتر من خرم و لما تفضل متجنن ع اكمل جسم انثى ايه الجمال و الحلاوة دي

    و فضلت انيك فيها و هي مقرفسة زي الكلاب ووشها بقي ع ارضية السرير و فضلت أنيك فيها و هي خلاص بتشد فى الملايات من الوجع و انا مش راحمها واحلى اهااااااااااااات و متعة من جسمها المميز و كل ما اقرب انطر اطلع زوبري و ادخله مرة واحدة للأكتر من مرة عشان يفضل لأطول فترة فى كسها

    و خلاص نسيت نفسي و بجيب قلبتها و حطيت زبي جواها و دخلته بأكتر عنف و قوة وخليتها تصوت و تصرخ بكل غنج وو انا وهي بقينا ننهج كأننا في سباق و سألتها اجيبهم فين ردت و قالتلي جوايا ومتطلعش نقطة من جوايا و فعلا جيبت كل نقطة فيا فيها ................................... ....

    ونمت عليها و فضلنا قاعدين ننهج اكتر من خمس دقايق و ببص فضهري ع الاوضة و تفاصيلها الي بوظناها بالنيكة دي و شوفت فوشي صورتها هي وجوزها يوم فرحهم و هي بتضحك بابتسامه فرحة وحسيت ساعتها ان كدة مش صح الوضع اللي انا فيه غلط تماما و قومت و لبست من غير ما اتشطف و لا اي شيء

    عدلت نفسي و قولتلها اول ما تخلصي كلميني و انا خارج شميت ريحة الاكل وكنت لسة جعان اخدت طبق الفراخ البانية و شوية بوفتيك و حطيت شوية مكرونة و قفلت الباب و نزلت و ركبت عربيتي و فضلت أفكر فمليون موضوع عن اللي عملته و صورتها مش فاهم هي ليه عملت كدة طيب جوزها وهي واخداه عن حب و لا لأ

    لازم اعرف حكايتها و انا باكل و الاكل طعمه تحفة جدا و لاقيت رقم من برة مصر بيتصل و بقول ألو ورد عليا يا وااااطي اول واحد ياخد رقمي انت يا وااااطي و كانت اختي اسراء و فضلت اضحك معاها شوية و قالتلي واللـه وحشتني و اخبارك و فضلنا نتكلم عن العيلة شوية و قولتلها انتي كويسة و قالتلي أه و جوزك و الدنيا

    فضلت تحكي عن جمال الامارات و طبعا قولتلها طيب خليها تنفعك مش هتشوفيني فيها و فضلنا نضحك شوية و قفلت معاها و اتصلت ع امي عشان لو عاوزة حاجة اجيبهالها قالتلي لألألألأ بس تعالى بسرعة عشان عندنا عزومة قولتلها عزومة ايه انا لسة واكل الساعة 3 اصلا محدش قاللي من امبارح ليه

    قالتلي تعالى بس قولتلها طيب و غيرت طريقي من الشرق للغرب بدل ما كنت رايح لشبرا روحت لمصر الجديدة و انا مروح بقول امي عازمة مين و لاقيت وردة اتصلت عليا حوالي 12 مرة و اتصلت عليها

    وردت و بتقوللي مش بترد ليه قولتلها كنت فشغل قالتلي طيب مش هينفع نخرج قولتلها لألألألألألأ انا شغال و كمان رايح لوالدتي دلوقتي قالتلي اه طيب و اديتني امها تسلم عليا

    و قالتلي تعالى اتغدى قولتلها لأ شكرا انا مروح و لسة واكل واللـه و فضلت تتحايل شوية و فهمتها اني لسة واكل و صورتلها الاكل اللي جنبي

    و قولتلها شوفتي كنت باكل فايهو ضحكت وقالتلي خلاص ماشي و اخدت وردة و قولتلها تعالي بعد كدة متعمليش الحركة دي تاني فاهمة قالتلي ايه انا عملت ايه

    قولتلها انك تديني والدتك تخليني اجي مش هيحصل انا أصلا شغال و تعبان فشغلي و الدنيا مش مستحملة انك تكملي عليا و تخلي والدتك تعمل الحوار دة

    قالت خلاص خلاص انا اسفة و قولتلها متتقمصيش انتي فيكي كل المواصفات اللي الواحد يتمناها قالت انا مبتمناش غير واحد بس قولتلها مين دة بقي

    قالت انت وبس عاوزة اكون مراتك بقي ضحكت و قولتلها هحقالك بس شوية تخلصي الثانوية دي و هشبكك ضحكت و قالت بجد قولتلها اه قولتلها بس تجيبي مجموع فوق ال 93 فالمية عاوزك تدخلي هندسة قالتلي بس..........

    قولتلها بس ايه قالتلي انا بحب الطب قولتلها خلاص يبقي 96 فالمية طيب قالتلي طيب بس متزعقش قولتلها لو جيبتي مجموع الطب بكل درجة جيبتيها الف جنيه شبكة قالت دة انت هتغرم كتير بقي قولتلها ميغلاش جنيه عليكي و ضحكنا شوية

    و قالتلي بتحبني قد ايه قولتلها مش سامع يا عبد السميع للألألألألألأ علي صوتك يلا بقي سلام قالتلي بقي كدة قولتلها مش هقولها الا لما تكون بتحبيني قالتلي بحبك واللـه قولتلها برضه مش مصدق يلا بقي انا داخل ع البيت هركن و اطلع و اكلمك لما اشوف الدنيا و استحمي و اغير

    قالتلي ماشي و انا طالع الصوت بتاع الشقة واصل لأخر العمارة و و المزيكا عالية أوووووووووووووي انا اتخنقت من المزيكا دي و طالع متنرفز و مخنوق جدا جدا جدا و أدخل الاقي العيلة كلها موجودة

    و كان عيد ميلاد اختي الصغيرة لسة قدامه يومين بس هما عملوه النهاردة طبعا التكشيرة بقيت ضحك و لاقيت كمان الموزة وردة معاها فاوضتها و بقولها و مقولتليش يعني طيب قالتلي مامتك محلفاني مش هقولك طبعا

    و فضلنا نضحك شوية و نتكلم , رقصنا شوية و قعدنا نتكلم و نهزر و اخدت وردة و دخلت بيها اوضتي الأوضة الوحيدة اللي محدش حاول حتي انه يدخلها و دة بسبب ان امي قفلتها بالمفتاح و قعدت افكر أبدأ معاها الحوار ازاي بس حاولت اكون مستفز جدا جدا كمان

    و قولتلها هو انا لو مبحبكيش هتعملي ايه سكتت و بلمت وقالت اومال بتحب مين قولتلها انا بعشق امي أصلا , ابتسمت و قالتلي خضتني يا مجنون قولتلها أهم حاجة يعني مفيهاش مشكلة لما اكون بحب غيرك ومبحبكيش نص حبها حتى قالتلي لو مامتك انا موافقة طبعا دة انا بحبها اكتر منك

    قولتلها يعني دة من ايه قالت دي مش حماة دي احلى ام فالدنيا قولتلها شوفيها وهي متعصبة قالتلي ايه يعني مش هيفرق حاجة قولتلها مسيرك هتشوفي كل حاجة ع طبيعتها بعدين قالتلي بتخوفني ليه طيب كدة

    قولتلها ولا بخوفك ولا نيلة على عينك هتبان يا نداغ اللبان وضحكت ولاقيتها بصالي كأنها مش فاهمة حاجة و فضلت ربع ساعة افهمها اللي قولته عشان طلعت فعلا مش فاهمة حاجة و ضحكت شوية

    و قمت من جنبها و ان الحاجة جابتهالي منى افتكرت كل لحظة معاها و بدأت افكر فحاجات كتير اوي و فكرت ازاي اطلع من التفكير اللي انا فيه دة و وردة جنبي معرفتش كل شوية التفكير يزيد كل لحظة عيني بتقفل و هتدمع بمنعها بأي طريقة مش عارف بفكر اخد وردة فحضني و أقولها تسامحني مش عارف

    و قطع التفكير دخول امي عليا و بتقوللي يلا نطفي التورتة و خرجت معاهم و لاقيت وردة ماسكة ايدي و بتتك عليها كأنها فهمت حاجة و بتقوللي انا جنبك و عمري ما هسيبك فضلت افكر زيادة فالموضوع بتاعي انا ووردة و انه غلط و لازم اصححه و اني مهما اديتها هفكر فغيرها و قعدت اكلم نفسي و انا وسط الناس ,

    قعدت معاهم برة و هما بيضحكوا وانا دماغي و كل حاجة فيا مش معاهم انا بفكر فحاجات كتير و اولهم اني لازم اعترف لوردة و قولتلها بكرة هنتغدى مع بعض بتحبي ماكدونالدز و لا ايه قالت لألألألأ ماكدونالدز مين انا بحب مطعم حلو اوي ايطالي هوديك ليه , بس اتفقنا ان انا اللي ادفع

    وقالت موافقة و طبعا كنا بنضحك و استأذنت الناس كلها و قولتلها استأذني انتي كمان هروحك و عشان ارجع بدري و انام قالتلي خلاص ماشي و فعلا استأذنت و وصلتها لحد باب بيتها و قالتلي انت باين عليك مخنوق من حاجة مالك قولتلها مفيش

    قالتلي لو انا مش هحس بيك مين اللي هيحس بيك يااااااااه ددة انتي واخدة بالك بقي قالتلي بحبك اعمل ايه النفس اللي بتتنفسه لو خنقك هحس بيه ابتسمت و قولتلها خلاص هحكيلك بكرة

    قالتلي لألألألألأ دلوقتي قولتلها لأ بكرة بس كدة مش هعرف انام قولتلها لألألألأ هتعرفي تنامي عادي دة عشان خاطري و عشان كمان نعرف المكان اللي هتوديني ليه دة اسمه ايه و ضحكت و قالت بكرة بتعرف

    قولتلها خلاص ماشي و ضحكت و منزلت من العربية قولتلها اطلعي و بصيلي من الشباك عشان امشي قالت دة بجد قولتلها انجزي بدل ما اغير رأيي و فعلا طلعت ف 4 دقايق و 20 ثانية بالظبط كنت حاسبهم بالموبايل و هتعرفوا بعد كدة ليه انا فاكر كل تفاصيل رضوى ( وردة )

    ومشيت بالعربية و انا مروح امي اتصلت قالتلي اتأخرت ليه قولتلها مفيش في حاجة قالتلي هات معاك ايس كريم فانيليا 4 علب و 2 فراولة و 1 مانجو قولتلها ماشي يا حجة يلا بقي سلام

    و اشتريت وانا ماشي الايس كريم و روحت و لاقيت القعدة سهاااااري و قلتلهم بصوا اقفلوا بقي كل حاجة و خليكم فالجزء اللي برة انا فالجزء اللي جوة هنام و رايا مشاوير كتير بكرة وسلمت ع العيلة

    و دخلت انام و فضلت ماسك الموبايل بكتب حاجات كتير هقولها لوردة و مشش عارف هرتبها ازاي و كتبت تقريبا كل حاجة و كانت الساعة 2 بليل قعدت ساعتين اكتب ع الموبايل و نمت و صحيت ع مكالمة وردة فالتليفون

    و قولتلها شكرا انك صحتيني و قفلت و دخلت استحميت و ظبطت نفسيو لبست بدلة عشان يكون كلامي معروف انه رسمي واني بجد لازم اخليها تتقبله و مش عارف هيحصل ايه قعدت افكر و انا قاعد و امي قالتلي ان الفطار جاهز قولتلها لألألأ انا هتغدى مع وردة وهي مستنياني

    و قلتلها متعملش حسابي فحاجة خالص النهاردة قالتلي طيب براحتك اكلك هيكون موجود فوقت ما هتيجي هتلاقيه و ضحكنا شوية و قالتلي خلي بالك منها و الكلام بتاع الامهات دة

    و قولتلها انتي محسساني ان هي اللي بنتك مش انا اللي ابنك ضحكت و قالت انتم الاتنين اغلى ما عندي و باستني من راسي و ابتسمت و قومت اخدتها فحضني و مشيت نزلت و انا ع السلم افتكرت اني مأخدتش الموبايل طلعت اخدته دة انا الكلام كله عليه و ازاي هتنزللي البت دي

    واخدت الموبايل و نزلت اتصلت بوردة قولتلها انتي جاهزة قالتلي من بدري انت متأخر ساعة عن ميعادك يا استاذ و ضحكت و قولتلها معلش بقي قالتلي سماح المرة دي و قولتلها طيب انزلي انا تحت اهو و نزلت و بقولها والمرة الجاية هتعملي ايه نفخت صدرها و أخدت نفس عميق


    وقالت : سماح برضه عشان انا مبعرفش أزعل منك و طلعت شفايفها الصغيرة و برة و ضحكنا احنا الاتنين و فضلت اقولها ع حاجات كتير بس لاقيتها مركزة جدا و بتقوللي متنساش موضوع امبارح و ضحكت.......... ربنا يستر

    و انتبهت لوردة و هي بتقوللي و انت من امبارح و فيك حاجة و مش عاوز تقولها مش عارفة ايه هي بس لازم تحكيلي انا اي حاجة مهما كانت هتحكيها هتقبلها منك انت بالنسبة لي كل حاجة قولتلها بس انا مستاهلش الحب دة قالتلي يعني ايه

    قولتلها اصبري ناكل و هقولك و لاقيتها بتقوللي انت لو مش ياسر يبقي متستاهلش اصلا اقعد جنبك انت فاكر ان في اي حد يقدر يكلمني و لا يهزر معايا ولا ايه دة انا اشبشبله و طبعا عمال اضحك ع كلامها اصلا هي فرفورة ممكن تتعاكس و تتصدم و تسكت

    و فضلت اقولها نكت زي : ( واحد دخل بيته لقاه نضيف و مرتب قال ايه النت فاصل ولا ايه قالتله لألألألألأ بس الشاحن ضاع و اضريت اروق عشان الاقيه ) و فضلت تضحك و تخبطني و تقوللي انت لما تشوف شقتنا مش مترتبة تقول الكلام دة انما انا هرتبها دايما

    قولتلها خلاص هنشوف يا ستيو انا عاوز احكيلها و قولت بدل ما اسد نفسها من دلوقتي هقولها بعدين و لاقيتها بتوصفلي الطريق بيمين و شمال كأني داخل مغارة علي بابا انا تهت اصلا و هي بتكمل و وصلنا لمحل متميز اوي اسمه Trio هو في المهندسين و

    دخلنا و قولتلها انتي ازاي حافظة الطريق كدة قالتلي اسكت هو انا بعرف احفظ المذاكرة عشان احفظ الطريق قولتلها اومال ازاي وصلتيني هنا

    قالتلي الخريطة طبعا كانت فى أول 2009 و الخرائط مش منتشرة اوي و فضلت اضحك ع نفسي و اديتلها موبايلي تعرفني ازاي و وريتهالي من موبايلها و قالتلي هو موبايلك دة حد زيك يشيله دلوقتي

    قولتلها قوللي لنفسك جايبة ليا ساعة و و مجبتيش الموبايل لاقيتها رفعت حاجب و قالتلي انت مش عارف الساعة دي بكام قولتلها كام يعني 500 او 600 جنيه لاقيتها بتلطم و بتقوللي طيب و اللـه هقولك بتطلعلي الرسالة اللي جاة من البنك

    و اول ما شوفت السعر حسيت بجلطة دماغية قلبية حصلتلي طبعا انا عمري ما كنت اتخيل اني اشتري ساعة بالسعر دة ابدا و لا اي شيء دة انا اصلا مبحبش الحاجات دي و عادي طنشت الموضوع عشان مش مهم اوي

    ضحكت و قولتلها يبقي الكلام اللي هقوله باين كدة هتاخدي الساعة بعده ههههههههههههههههههههههههههههههه و ضحكنا جااااااااااامد و فضلنا نهزر و طلبنا اكل

    و قعدنا نتكلم و نقول نكت و نهزر و انا وهي بنفكر فنفس الموضوع تخيلوا لما واحدة تقرا كل حاجة انت بتفكر فيها لألألألأ وكمان بتكون حاسة بيك و عاوزة راحتك و جاتلي مكالمة تليفون و كانت امي

    و قولتلها انا و هي في مكان جديد هبقي اخدك فيه بعدين اهم حاجة انتي كويسة قالتلي انت مالك انا بتصل عشان اتطمن ع البت اللي معاك دي و قولتلها امسكي كلميها و اديتها التليفون و اتطمنت عليها و اني مزعلتهاش و لا اي حاجة

    و قفلت و مسكت البت أول ما خلصنا اكل و طلعت ع النيل اجرت مركب ساعة و اشترينا وردة و هي طبعا اتجننت من سرعة الطريقة اللي بعمله معاها و ازاي بكون دايما كويس و حنين

    و قالتلي ادينا لوحدنا و فمكان انا مش ههرب و لا هختفي منك فيه و كمان مش هنتحر فالمية قوللي ايه الموضوع اللي انت عاوزني فيه كلامها الحقيقة صدمني المفروض واحدة غيرها من اللي بعمله دة هتتجنن و تبقي معايا فالمكان و الزمان اللي انا موجود فيهم لكنها دماغها دايما صاحية لكل تفصيل بقوله دي مهتمية بيا اكتر مني و ابتسمت

    و قولتلها بصي الموضوع صعب و عارف صعوبته بس أنا مبحبش الف و ادور انا بحب اكون دايما اكون صريح و مخبيش حاجة و كفاية انك معايا قالتلي قوووول

    قولتلها انا كنت بحب واحدة و الواحدة دي ماتت و منيستهاش ............................... اخدت تنهيدة جامدة و غمضت عنيها و فضلت تتك ع شفايفها حوالي دقيقة و قالت : أناااااااااااااااااااا .... اناااااا ......
    تابعوني


    أنا مبحبش الف و ادور انا بحب اكون دايما اكون صريح و مخبيش حاجة و كفاية انك معايا قالتلي قوووول قولتلها انا كنت بحب واحدة و الواحدة دي ماتت و منيستهاش ............................... اخدت تنهيدة جامدة و غمضت عنيها و فضلت تتك ع شفايفها حوالي دقيقة و قالت : أناااااااااااااااااااا .... اناااااا ......
     
  9. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    الفصل الحادي و الخمسون


    كلمتها شدتني اكتر ما كلامي وقفني و ردها و هدؤها و لجلجت كلامها مخلياني اتشد هي هتقول ايه و قالت : أنا كنت حاسة بكدة رفعت حاجب و قولتلها ايه قالت انا كنت عارفة قولتلها عارفة من مين لاقيتها اتصدمت من كلامي

    و لاقيتها اتلجلجت اكتر من الاول و سكتت و انا سكت ومرضيتش اضغط عليها خالص و فضلت أفكر فمين اللي ممكن يقولها اي حاجة عني مفيش أصلا حد منهم هي تعرفه و افتكرت ان الوحيدة اللي تعرف عني كل دة وتعرف كل اسراري تبقي ........... اسرااااء مش معقولة اسراء بس مين غيرها يعرف كل حاجة عني

    فضلت افكر فكل اللي حواليا ملقيتش غير اسراء فعلا بس ليه تبيعني مش عارف فضلت هادي و ضحكت و قولتلها نكتة لاقيتها بتقولي وقت نرفزة او وقت عصبية متضحكنيش لو سمحت

    قولتلها ليه قالتلي عشان بتبوظلي المود و بتغير مبعرفش غير اني اضحك و انا فوشك و انت قدامي بتعرف تخيني اتغير فلحظة قولتلها تعرفي ان كل اخواتي بيقولوا نفس الكلام حتي اسراء لاقيتها اتاخدت من اسمها كأني لمحت بحاجة

    و كملت بابتسامة عشان فهمت ان فعلا هي اسراء اللي عملت الحوار بس ليه عملته و ليه قالته اصلا للدرجة دي اسراء كمان ممكن تبيعني كدة انا حياتي غلط لازم محدش يعرف عني حاجة تاني حتي لو اختي اسراء حتي لو وردة ذات نفسها

    لو كملنا حكايتنا مع بعض بس لازم اعرف حكيتلها عن ايه كمان و طبعا دة كله كان فدماغي لكن ملامح وشي بتمثيل هايل اني مش فارق معايا بس أصلا حاسس اني هنفجر فوشها بس ضحكتي اللي فوشها دي منعاني اعمل اي حاجة و عمالين نتكلم و حكينا ع مواضيع كتيرة

    و لاقيت ان هي فكت عن الاول وبتحكيلي عن حاجات عن حياتها لأول مرة اسمع عنها و عن باباها و عن اخواتها حسيت انها فرحت اني قولتلها عن الموضوع مش اني خبيت عليها و اسلوبها اتغير تماما وانا بضحكتي قطعت كلامها و قولتلها هو انا مش فارق معاكي

    قالتلي انت مفيش اغلى حد منك فحياتي كلها اصلا قولتلها مع اني قولتلك موضوع من الطبيعي انك تقطعي معايا بسببه بس ولا فارق معاكي خاااالص عادي جدا ردت قولتلك اني كنت عارفة وباين انك حسيت بفرحتي الكبيرة انك قولتلي لدرجة اني بحكيلك وهفضل احكيلك عن حاجات لحد ما يخلص نفسي مني

    قولتلها ليه قالتلي كدة انت بدأت تثق فيا و ساعتها يبقي انا متأكدة ان ممكن يجي فيوم و تحبني و هصبر معاك لحد ما تاخدني فحضنك من قلبك و تقوللي بحبك زي ما انا بمووووووووووووت فيك طلعت ابتسامتي غصب عني و لاقيتها بتكمل و بتقول انا الابتسامة اللي بتطلعها دي بالنسبة لي الدنيا و ما فيها

    قولتلها ع فكرة الموضوع ان اسراء تحكيلك دة مش هعديه بالساهل قالت و مين قالك ان اسراء حكيتلي قولتلها نخلص من الكوفي و هقولك مين ضحكت باستفزاز و قالتلي انت بجد غريب

    قولتلها طبعا و سألتها عمرك شربتي سجاير قالتلي اي هالسؤال دة قولتلها سؤال عادي قالتلي طيب اه شربت بس تجربة و سألتها ع الشيشة قالتلي لألألأ ماليش فيها قولتلها دوقتيها قالتلى نفسي ادوقها قولتلها طيب عشان القعدة دي ممكن متتكررش تاني طلبت الويتر و جيبتلها واحد شيشة تفاح و هي استغربت اني طلبتلها و طلبتلي ليمون

    و شوية و جاتلها الشيشة و لاقيتها بتاخد النفس عادي من غير كحة يبقي جربتها قبل كدة و ضحكت و هي ضحكت اني فهمت طبعا كل دة و قولتلها ع فكرة انتي عسولة بس مش اوي ضحكت و قالتلي ع فكرة انا اخر الشهر دة كنت خارجين احنا العيلة مع بعض رايحين شرم الشيخ

    قولتلها اه يعني هتسافروا انتي و مين قالتلي انا و عيلتي و كاملة باعمامي و أولادهم و عماتي واولادهم قولتلها ااااااه ماشي قولتلها نعم نعم الواد اللي اسمه ....... هيكون معاكم قالت اه قولتلها انتي هزارك معاهم ازاي قالت دول اخواتي قولتلها الهزار بالايد ممنوع هزار بالبوق و بس انما هزار و لعب لألألألألألألألألألألألألألألألألأ

    قالتلي متحبكاش بقي قولتلها نعم ايه محبكهاش دي يعني تحبي تهزري بالايد معاه و انا اسكت قالت مش قصدي قولتلها اومال ايه قصدك فهميني قالت خلاص انا اسفة انا كنت قاصدة اضايقك ع فكرة قولتلها بس تضايقيني ليه انا عملت حاجة ولا انتي عملتي حاجة غلط

    قالتلي يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم انت عاوز ايه دلوقتي فهمني قلتلها عاوزك متسافريش و تفضلي جنبي قالتلي دي اسميها بايه بقي انت لسة معترفلي بكل حاجة هتجنني ع فكرة قولتلها لألألألأ متفهميش صح قالت يعني غيرة قولتلها لألألألألأ دماغك راحت لبعيد قالتلي اومااال قولتلها انانية و ضحكت و قالتلي انا قولت مش هورد لا ع جنة و لا ع نار معاك انت بتعمل فيا كدة ليه عاوزة افهم

    قولتلها كدة و خلاص قالت سيطرة و رجولة يعني قولتلها احسبيها كدة و مش هتسافري قالت لا بجد لألألألأ عاوزة اسافر بقي قولتلها هشوف و ارد عليكي و قولتلها يلا عشان اوصلك و ارروح الشغل قالتلي لألألألألأ انت بتقول ايه انت هتسيبني

    قولتلها اه هسيبك كمان تليفوني قافله من الصبح اكيد ورايا بلاوي فى الشغل قالتلي طيب ما تضيع اليوم عشاني قولتلها يضيع نص عمرك يا بعيدة ردت بس تفضل جنبي و لو يضيع عمري كله بس تكون جنبي و ضحكت و بتسامتي

    وقولتلها ع فكرة يا وردة انتي رخمة يلا بقي نروح قالتلي خلاص ماشي بس اسافر قولتلها خلاص ماشي انا قولت اخلص من الزن بتاعها و فضلت ماشي فالطريق و هي عمالة تغنيلي تخيلوا كدة واحدة قمر 14 فرسة جميلة طيبة بتحبك و فيها تقريبا كل حاجة و تعتبر الكاملة و وصلتها لحد الباب و بقولها يلا اطلعي اهو وصلنا البيت اطلعي

    قالتلي لأ بقي قولتلها طيب ليه قالتلي غمض عينك لاقيتها بتفتح باب العربية و ايه دة دي باستني فخدي و جريت و سابت الباب مفتوح و طلعت و حتي مبصيتش وراها دة كسوف ولا ايه بس بصراحة يا جماعة انا شكيت و اتخضيت فنفس الوقت انا عرفت شمال فحياتي كتير ممكن تكون زيهم مش عارف هي ممكن تكون لابسة وش الاحترام دة ولا ايه لأ انا لازم ازودها معاها و افهم دماغها و كويس بقي

    و اول ما نزلت من العربية فتحت الموبايل و لاقيت شروق اتصلت حواللي 50 مرة غير الرسايل و غير الواتس جننتني من مكالمتها و اتصلت و قولتلها مالك يا بنتي في ايه قالتلي كنت فين دة كله قولتلها كنت مع بنت اختك قاتللي نعم وانت تقفل تليفونك عشانها

    قولتلها في ايه انتي مالك محموقة كدة ليه قالتلي انا اسفة اني كنت قلقانة على سيادتك دة كله انت مبتحسش قولتلها و مش عاوز احس سلام و قفلت معاها و اخدت طريقي للشغل ماخدتش بالي ان وردة واقفة فالبلكونة الا و انا بلف الصنية طبعا هي افتكرت بتفكيرها الطفولي اني دة كله بفكر فالبوسة اللي مكنتش ع بالي اصلا غير انها تقريبا مركبة وش الاحترام و طلعت عيلة اصلا و انا معرفش بس طبعا دة كله مكنتش اعرفه فالاول كدة و و مشيت ع الشغل و عمال افكر ازاي اكون اتخدعت فالبت دي كدة و العيلة كلهم مخدوعين فيها

    انا قولت اني لازم ارقبها من بعيد اخلي عيلتي تروح معاها و دة التفكير اللي فكرت فيه طبعا و انا فالطريق لاقيت رسالة ع الواتس جاية مكنتش عاوز افتح لحد ما لاقيتهم بقيت اكتر من رسالة ع اولاتس مش رسالة و احدة و عمالين يجوا ورا بعض

    روحت مسكت الفون و فضلت اشوف الرسايل كانت شروق و بتعتذر و انها خايفة تتصل عشان مردش عليها و انها مش قصدها حاجة هي بس كانت خايفة عليا مرديتش عليها فعلا و لما وصلت الشغل كتبتلها لا متشيليش هم عادي ومتحطيش فبالك اي حاجة انا عامة سايق مش هعرف اكلمك دلوقتي سلام

    و قفلت الواتس اب و روحت نزلت اشتريت من الكشك شوية حاجات لأختي الصغيرة و قعدت افكر انا اعمل ايه فالايام الجاية اللي باين كدة لازم التزم و اظبط عحالي عشان هتبقي اسود من قرن الخروب و اتصلت بامي و اتطمنت عليها و قولتلها انا عازمكم ع رحلة قالتلي مش وقتها خالص ع فكرة

    قولتلها مش لما تعرفي فين و قالت طيب فين قولتلها اهل وردة و كلهم مسافرين و هنروح معاهم قالتلي هي الصنارة غمزت و لا ايه قولتلها ممكن طبعا مرضيتش اعرفها حاجة عشان عارف البكبورت اللي هيطلع فوشي بس قولتلها متعرفيش حد عشان هعملها ليها مفاجأة و انا بفكر في انا كدة هعرف اراقبها و كمان مش هقولهم و مش هقول لحد ع تفكيري

    و نزلت عند قهوة مقابلة للناصية بتاعة المحل و اشتريت 1 بن سريائوسي دي لغة مصرية محدش هيعرف الجملة دي غير القهوجية

    و جيبت القهوة و روحت عديت الشارع و انا ماسك كوباية القهوة و معدي و فضلت واقف برة ماسك الفون و ادور فالاسامي اتصل بمين و شايف زباين كتير قاعدين و انا فضلت واقف برة اشرب كباية القهوة فكرت اتصل بامي

    و قولتلها تنزلي معايا يوم الجمعة نروح نشتري شوية حاجات عشان لو هنسافر قالتلي انت بتتكلم بجد بقي قولتلها اه وعادي فيها ايه قالتلي طيب خلاص انا حاجتي انا واخواتك سهلة انت عاوز تجيب حاجة معينة يعني

    قولتلها ياريت ضحكت و قالتلي خلاص ماشي هننزل مع بعض يوم الجمعة زي ما انت حابب و قفلت معاها و كنت خلصت الكباية بتاعة القهوة و دخلت قولت اساعد لاقيت منار مش عارفة تتعامل و تايهة مع الناس هي و المصور و مقعداهم عشان بطيئة و انا طبعا اتخنقت جدا قلعت جاكيت بتاعي

    و قولتلها توسع و دخلت خلصت الزباين فأقل من 10 دقايق الزحمة كانت خلصانة ودخلت جوة خبطت ع صالة التصوير و فتحلي الباب كان بيصور اطفال و دخلت جوة معاه خلصت الناس اللي بقالها زمن بتتصور فأقل من دقيقتين و الكل استغرب حتي هو المصور ذات نفسه

    و خلصت زحمة التصوير في ربع ساعة و الناس خارجة بتدعيلي و بتدعي ع المشلول اللي كان موجود و فضلنا اضحك و اهزر مع الزباين و هما خارجين و انا كلي شرار اكتر من موضوع ع راسك دماغك تلف و كمان عدم امكانية الناس اللي معاك انهم يمسكوا المكان و سط شوية زحمة اومال لما يكون المكان في شغل عيد هيحصل ايه

    انا اتجننت طبعا بس مسكت اعصابي و طلعت برة حطيت الكاميرا قدامهم و هما قاعدين مبلمين و فضلت ساكت و متكلمتش معاهم و دخلت اعمل لنفسي كباية ينسون عشان خلاص هولع فيهم و هطلع غل اليوم كله فيهم و حطيت الكوب في صالة التصوير

    و طلعتلهم و اخدت الكاميرا و قلتلهم اي تصوير رن الجرس و دخله انا قاعد جوة لاقيت منار بتقوللي ايه مفيش أي سلام و لا كلام قولتلها و عليكم السلام و طنشتها و دخلت و هما لاحظوا خنقتي سكتوا و فعلا جرسوا عليا كل ما يدخل حد يتصور و انا بخلص الاوردر و اقولهم كام صورة و بس و جت الساعة 10 المفروض هيمشوا و طلعتلهم و و قولتلهم استنوا ربع ساعة اعرفلي يا ........

    عملنا كام كارت و صورة فالشهر لحد دلوقتي و لمنار احسبيلي الايراد كامل و البراوبز و اعمليلي جرد ولاقيتهم بيبصولي وقلتلهم يلا بسرعة قبل ما زباين يجوا

    وفضلت قاعد لحد ما لاقيت اللي بيعملوه هيطول شوية اتصلت ببتاع القهوة و قلتله يجيب 3 بن و جابهم و ووزعهم علينا و لاقيت المصور طبعلي التقرير بتاعه و منار خلصت تقريرها و اخدتهم منهم طلع عندي الايراد يعني مفيهوش خساير غير بسيط يعني المكسب كان الشهر دة حوالي 18 الف جنيه

    وكنا لسة يوم 24 و فيه جمعة جاية فيها 22 عروسة حاجزين طبعا تخليك تبقي فرحان و طلعت من جبيبي 500 جنيه و ندهت ع المصور و خرجت برة و اديته ال 500 جنيه و وقلتله كل ما تتحسن فشغلك كل ما هتلاقي و اخدني بالحضن و مشي

    و دخلت لمنار و طلعت 200 جنيه و اديتهالها و شكرتني و حضنتني و قالتلي مش عاوز حاجة قولتلها منك انتي اتنيلي كدة و امشي , و مشيت ووانا فضلت قاعد اكتر من نص ساعة لوحدي و بظبط عشان اعرف نواقص البضاعة و اجيبها و لسة بعمل تليفون

    لاقيت اتنين داخلين عاوزين يتصوروا بس عاوزين بنت اللي تصورهم اعتذرت ليهم و قولتلهم ان مفيش بنات دلوقتي رضيوا انهم يتصوروا عن طريقي و دخلوا الصالة قالوا بس معلش هنتأخر شوية طبعا انا مش شايف حاجة عارفين انتم المنقبات اللي قافلة النقاب لأخر العين متشوفش حتي نور عنيهم دة كان بالظبط

    و طبعا هما دخلوا و انا اتصلت بالراجل بتاع البضاعة يجهزلي البضاعة كاملة و اتفقت معاه ع بضاعة زيادة يعني طلعت من المكسب فلوس عشان البضاعة و قولت الواحد لازم يشكل زيادة عشان دايما يتحسن و روحت اخدت نفسي و افتكرت ان في زباين جوة دخلت اخبط عليهم لاقيتهم بيضحكوا و الصوت ضحك بمسخرة كان شرموطتين اللي جوة

    و خبطت و قولتلهم جاهزين فتحتلي و احدة و كانت بشعرها و مطلعة وشها بس برة و بتقوللي استني عشرة دقايق و هقولك لسة بنظبط و ابتسمت طبعا فوشها و قولتلها انتي تؤمري وطلعت دخلت ناحية المطبخ و عملت كباية بن محوج مظبوووووطة فعلا

    و كنت بشرب فيها لاقيت اللي كلمتني طلعت من ورا الحيطة و مطلعة وشها و بتقوللي يلا تعالي اخدت كباية القهوة معايا و دخلت كانت جريت ع جوة و سامع حاجة بتشخلل و و دخلت وراها وداخل ناحية الصالة

    و ابص الاقي موزتين درجة اولي جسم حلو مش ملفوف اوي بس يتسموا موزتين عيون عسلي و شعر متوسط الطول و الاولي اللي هي باين عليها السن شوية دي عندها حوالي من 35 الي 40 سنة بس جسمها مشدود لابسة طقم كالاتي هوت شورت احمر + بادي كب احمر و من كتر ما هو قافش ع بزازها و الحلمات الكبيرة بارزة منه و بتدل ع انها شرموطة بس نضيفة و التانية اطول مني شوية و لابسة نفس الطقم بس لونه اسود

    الاتنين قدامي بتقولي الطويلة هتعرف تصورنا قولتلها هعرف اعمل كل حاجة متقلقيش و ضحكوا بعلو صوتهم و قولت اشطة اديها بدأت و طلعت برة قفلت الباب الازاز بالمفتاح و خليت المفتاح فيه و دخلت الصالة جوة

    و لاقيت الموزتين واقفين بيلعبوا بالادوات اللي بصور بيها و واحدة ماسكة لبس Cowboy و بتضرب التانية ع طيزها و بيضحكوا و قولتلهم زي ما انتوا انا هصوركم صور جنسية بس ودة اللي حصل و فعلا بدأت اصور فيهم و اقلعهم الهدوم واحدة واحدة و بزازهم ظهرت قدامي بحلماتها الكبيرة باللون البني و الحلمات التانية مش باينة غير لون البشرة مش باين غير بزبوز الحلمة بس الباقي مش باين منه اي حاجة خالص

    و بصورهم صور شذوذ جنسي كامل و بزازههم و هما بيمصوها لبعض و انا بتاعي و قف و هيفرتك البنطلون و عمال اصورهم و كنت بصور لقطة واحدة نايمة ع الارض و شعرها منكوش و التانية شفايفها ع بطنها و بتنزل الهوت شورت من عليها و يبان الاندر الفاتلة الاحمر فأبيض اللي لابساه دة ايه الجنان دة فجر علني

    و خلاص قربت منهم و انا بصورهم و واحدة فيهم ماسكة بز التانية و كأنها بتعصره و التانية ايدها ع كسها و طيز التانية ولقطت اللقطة و دخلت ومع اول بوسة لواحدة فيهم روحت فدنيا تانية و تخبيط و ترزيع جاااااااااااااااااااامد ع الباب الازاز اسمعه و طبعا كلنا اتخضينا و انا عدلت نفسي بسرعة و ماسك الكاميرا و خارج و ايه المصيبة دي احااااااااااااااااااااااااااااااا ايه اللي جابهم هنا احيييييييييييييييييييه


    تابعوني ................................:wa ve:




    و انا بتاعي و قف و هيفرتك البنطلون و عمال اصورهم و كنت بصور لقطة واحدة نايمة ع الارض و شعرها منكوش و التانية شفايفها ع بطنها و بتنزل الهوت شورت من عليها و تخبيط و ترزيع جاااااااااااااااااااامد ع الباب الازاز اسمعه و طبعا كلنا اتخضينا و انا عدلت نفسي بسرعة و ماسك الكاميرا و خارج و ايه المصيبة دي احااااااااااااااااااااااااااااااا



    الفصل الثاني و الخمسون

    وطبعا رسمت ابتسامة في ساعتها و انا اصلا مخضوض و مش عاوز ابين اي حاجة خالص من اللي كنت بعمله و حاولت اخبي نفسي و طبعا من الخضة انا بتاعي نام فجأة و فتحت الباب و بقول ايه اللي جابك هخلص شغل و اجيلك

    قالت هو انا لوحدي ما اخواتك معايا فالعربية التانية بصيت و بقولها يعني امي و اخواتي عندي طيب استنوا هدخل اخلص تصوير و نمشي سوا قالت ايه دة انت عندك زباين قولتلها اومال هقفل الباب لسواد عيوني هخلص الزبونتين و اجيلك

    و دخلت لاقيتهم شبه لبسوا و قولتلهم لأ هعمل كأني بصوركم و فعلا فضلنا خمس دقايق و خرجنا و حاسبتهم ع 200 جنيه و مشيوا و قولتلهم بعدين بقي و اخدت رقمهم و قعدت مع امي و اخواتي و قولتلهم ايه سر المفاجأة الجامدة دي قالت مكنتش مفاجأة انا بتصل بيك من ربع ساعة بس باين انك كنت مشغول فحاجة تانية

    و ابتسمت و قولتلها ما طبعا طالما شغال الموبايل صامت اصلا قالتلي ااااااه طيب و اخدت تنهيدة كأنها بتقول يا ويلك يا اللي بتكذب عليا و ضحكنا و قولتلهم كنتوا رايحين فين قالتلي كنا خارجين قولنا نعدي ناخدك معانا

    قولتلها ياه كتر خيركم طيب هقفل الشغل و هحصلكم قالت لألألألأ انا ندهت ع اخواتي و قالتلهم روحوا انتوا ع المكان اللي قولتلكم عليه و انا هجيب ياسر وهنحصلكم و قولتلها هو سر المكان قالتلي اه سر عندك مانع قولتلها لألأ بس اصلك عملتلنا مفاجأة كان لازم اعمللك مفاجأة و دلوقتي بقي عاوزة احكيلك ع حاجة بس يلا قفل

    قولتلها مين اللي هيدفع النهاردة قالتلي أنا الي دافعة قولتلها خلاص مش هاخد محفظتي قالتلي يا فقير دة انا اوزنك انت و ابوك فلوس و ضحكنا و انا قومت اخدت محفظتي و قعدت فالعربية و طلعنا و احنا فالطريق بقولك بقي دلوقتي انا عاوزة اعرف انت ليه عاوز تاخدنا معاهم الرحلة بتاعتهم

    قولتلها واللـه عارف ان انك مش هتيجي كدة خروجة و خلاص وضحكت و قالتلي اخلص قولتلها انا عاوز اقرب منها او هبعد عنها و الرحلة دي هتحدد حاجات كتير اوي قالتلي طيب اهم حاجة متحكمش ابدااااا غلط ومتتسرعش فحكمك عشان مش هتلاقي بنت ناس زيها ابتسمت

    و قولتلها طيب يا ستي فهمتي يلا بقي عشان انا واقع من الجوع قالتلي طيب اركن عند ناحية Bistro و قالتلي يلا ندخل قولتلها دي المكان اللي هتأكليني فيه طيب احنا اصلا زهقانين منه و ضحكنا و دخلنا لاقيت اخواتي طلبولنا كمان و قعدنا و اكلنا

    و فضلنا نتكلم و قولت لأمي ننزل نجيب هدوم و نفاجئهم قبلها بيومين و نقولهم قالتلي ماشي يا برنس و ضحكنا و اخدتهم و فضلنا بعد ما خلصنا اكل نلف بالعربيات ع النيلو كوبري اكتوبر بس لاقيتيني بقول لأمي يلا نروح عشان هموت و انام و طبعا امي لاحظت اني فعلا تعبان و لازم نروح و روحنا و نمت

    و صحيت تاني يوم ملاقيتش الموبايل افتكرت اني نسيته فالعربية و قمت و دخلت اخدت دش ع السريع و لبست و ظبطت كل حاجة و هدومي و نزلت لاقيت موبايلي مكان ما سيبته جنب طفاية السجاير و قعدت اقلب فكل الرسايل اللي جاتلي و كل الرنات و لاقيت شخصية غريبة انها ترن عليا من الرقم دة يعني متعرفوش هي بس طنشت الدماغ مفكرتش فيها اوي

    و بصيت ع رسايل وردة كانوا كتير اوي و فضلت اضحك ع كلامها و اتصلت بيها و اتطمنت عليها و طمنتها عشان كانت اتصلت حوالي 20 مرة و قولتلها ان موبايلي كان فالسيارة و اول ما ركبت كلمتها ضحكت و فضلنا نتكلم فهري كتير اوي و دة كله متحركتش من تحت البيت

    و فضلنا نتكلم لحد ما الشبكة فصلت ع اول ساعة قولت دي مصيبة اخدتني فالكلام لحد ما عدت الساعة و اتصلت ع واحدة من شراميط امبارح و الحوار كان كالاتي :

    أنا: الو ثناء. معايا

    ثناء : اه مين

    أنا : لا واللـه يعني مين اللي هيكلمك

    ثناء : معرفش مين حضرتك

    أنا : لا بجد ليه بتروحي لكام واحد بعد الساعة عشرة

    ثناء : أه العسل كله يتصل بيا انا مقدرش ع كدة

    انا : عسل ايه بقي انتي خليتي فيها عسل

    ثناء : عسل و سكر و موز كمان يا موووووووز

    أنا : طيب يا ستي

    ثناء : بس انا ليا عندك عتاب

    أنا : ليه بقي يا ست ثناء

    ثناء : عشان تقلت عليا من امبارح و متصلتش خالص و اكيد كلمت جواهر

    أنا : انتي عبيطة ولا شكلك كدة ولا كلمتك ولا كلمتها

    ثناء : طيب ليه التقل دة يا عم احنا مش قدك

    أنا : يا ستي لا تقل ولا يحزنون انا بس مكنتش فاضي عامة تحبوا نكمل سيشن التصوير النهاردة

    ثناء :ياريت طبعا وكمان عشان نخلص حقنا منك

    أنا : حق ايه

    ثناء : تدفعنا يا مفتري 200 جنيه عشان صور دة احنا هنخلص عليك

    لاقيت امي و وردة بيتصلوا عليا و انا معاها و دي كانت المرة الخامسة

    أنا : بقولك ايه لما اشوفك هوريكي يعني ايه افترا النهاردة الساعة 10 او 10 ونص تشرفوني فالمحل

    و اتفقنا و قفلت و رديت ع امي و قالتلي ايه مش بترد ليه يا ابني انت فين قولتلها انا لسة تحت البيت قالتلي لا بجد قولتلها اه قالتلي طيب سيب العربية عشان اخوك ياخدنا نجيب طلبات و انت روح لشغلك

    قولتلها بس كنت هجيب بضاعة الطلبات دي متتأجلش قالتلي طيب هتجيبهالي ع امتى قولتلها ع الساعة 6 او سبعة حلو قالتلي خلاص ماشي و بدأت امشي طريقي و روحت ع وشط البلد اشتري البضاعة بقي بجميع انواعها اللي ناقصني بس بكميات برضه مش مهولة زي ما الناس تتصور لأ بجيب اللي يمشيني شهر ونص و دة كان كفاية ساعتها اوي فالعربية اهم حاجة

    جيبت الحاجة ع مرتين و بعد ما خلصت كانت الساعة خمسة و بكلم وردة كتير فى هري مالوش عازة و هي اللي عمالة تتكلم و انا بسمعها و بس و بحاول اركز فالشغل و الناس مكنتش مصدقة اني انا اللي بقيت مع نفسي و مكان لوحدي عشان دايما والدي كان بيقول اني دراعه اليمين و كدة و ادوني ع اسعاره هو و نزلي فالاسعار عشان خاطر والدي و كمان عشان يساعدوني و اني كويس دايما معاهم

    و قمت دخلت وحطيت البضاعة فالمخزن و هديت شوية و روحت اتطمن ع الشغل و مشيت و قولتلهم متقفلوش هاجي تاني قبل ما تقفلوا و روحت ع البيت لاقتيهم جاهزين و قولت لأمي في اكل قالتلي جهز لنفسك و ضحكت و قولتلها طيب يا ستي حاضر و جهزت لنفسي الاكل و هما نزلوا اخدوا العربية و عملت لنفسي وجبة كاملة ( 3 قطع بوفتيك + مكرونة اسباجيتي بالفلفل و التوم + الجبنة الموتزريلا )

    و قعدت نسفت الاكل و قمت عملت كوب شاي و شوية فاكهه و بعت صورة للأكل اللي عملته لوردة ولاقيتها بتقول مامتك بتعمل اكل يجري الريق قولتلها دة عمايل ايديا و مصدقتش خالص و فضلت تتصل و تكذبني و قولتلها خلاص لما اتصلي بيها و فعلا امي قالتلها انها سيباني اعمل اكل لنفسي

    و البت اتصدمت تماما عشان هي مبتعرفش تفرق بين انواع الرز و فضلنا نضحك شوية و قالت خلاص انا هتعلم كل حاجة و هوريك قولتلها طيب و اتصلت بأمي وهي معايا ع الانتظار و قالتلي انهم فالطريق و كانت الساعة 8 ونص

    و اول ما جم لبست تاني و استنيت اشوف الحاجة اللي جابوها طلعوا جابوا جزم و شباشب عشان الرحلة اللي هنطلعها انا طبعا اتبضنت و لسة بشغل العربية لاقيت البنزين بيفضى

    و روحت ع البنزينة و مليت التانك كامل و اتخنقت زيادة طبعا و ظبطت دماغي ع الموزتين الي جايين النهاردة و و دماغي مش بتفكر الا فيهم بصراحة و هما اصلا ياكلوا العقل و بالنسبة للشخص العادي بس هما حلوين و وصلت المحل

    و فضلت فالعربية بكلم وردة و اقولها متكلمنيش الفترة الجاية هخلص الشغل و اكلمها انا ولاقيت رنة مكنتش ع البال الو

    هي : ايوة

    انا : مالك امبارح و النهاردة اكيد في حاجة مهمة عني

    هي : لأ طبعا بس من اخر مرة زعلتك و انا ماليش وش اتكلم قولتلها طيب بصي انا دلوقتي داخل الشغل هخلص متأخر ع ميعاد نومي فنتكلم بعدين قالتلي انت بتسربني يعني قولتلها لألألألأ مش كدة بس فعلا ورايا شغل قالتلي طيب قولتلها بقولك ايه قالتلي نعم !!!

    قولتلها وحشتيني ع فكرة ضحكت و باستني فالتليفون و قالتلي بكرة هتصحي امتلا اتصل بيك قولتلها ع الساعة 12 الظهر تقريبا قالتلي عيوني و قفلت معاها وروحت داخل الشغل

    فضلت اظبط المكان و الدنيا و اظبط المخزن و طبعا كنت قلعت و وفضلت بالفانلة الحمالات ولاقيت منار داخلة عليا بفنجان القهوة و بتبوسني و رقبتي و فضلنا قاعدين و حكتلي عملت ايه بالمكافأة و فضلت ارخم عليها شوية و قعدت فحضني

    و فضلت تلعب فشعر صدري شوية و قومتها عشان محدش يدخل علينا و قولتلها قفلتي قالتلي اه قولتلها خلاص يلا روحي انتي و المصور وانا هحصلكم بعد ما اخلص و مسكت الموبايل و رنيت ع الشرموطتين و قالولي نص ساعة و نكون عندك

    و قولتلهم ماشي و قفلت معاهم و فضلت اكمل شغلي وقفلت الانوار برة المحل و ظبطت الجو و دخلت جوة بقي مستني مجيتهم سمعت تخبيط ع الباب و انا طالع وفاكر انهم هما لاقيته زبون ليه صور و اديتهمله و مشي

    و دخلت تاني لاقيت تخبيط بمزيكا عرفت انهم هما و دخلوا البنتين الشرموطتين جواهر و ثناء و هتعرفوا ليه ذكرت ثناء فى الاول بعدين و مذكرتش مكالمتي مع جواهر كل حاجة فوقتها بس تربطه الاجزاء و قولتلهم ادخلوا اجهزوا عقبال ما اجهز الكاميرا

    و دخلوا الاتنين و لاقيت ثناء بتقول بس ياريت الكاميرا تقدر تكمل و ضحكت وفهمت قصدها طبعا و دخلوا جوة و انا فضلت افكر فالمخزن بس افكر فايه ودماغي شتت للخظة انا معايا موزتين و قفلت الباب الحديد لنصة و قفلت الباب الازاز من جوة

    و دخلت ليهم من غير ما اخبط و كانوا جاهزين الاتنين بأطقم انقح من بتاعة امبارح و الاتنين جايين بقمصان نوم يعني جاهزين انهم يتناكوا و بس انا دخلت و قولتلهم يلا نصور

    و فعلا بدأت اصور بس بدأت بأنهم يقلعوا بعض و يمصوا في بزاز بعضو وشغلت الكاميرا ع وضع الفيديو و بقيت ادخلت معاهم من كتر هياجي مبقتش ماسك نفسي وضربت ثناء ع طيزها و قفشت في بزاز جواهر

    ودخلت ايدي مرة واحدة من تحت قميص ثناء وفضلت العب في زنبورها بايدي كتير و ابوس فرقبتها و جسمها و ايدي التانية بتفرك فبزاز جواهر و ثناء و بتبوس وفي جواهر و وجواهر بتلعب في زوبري و من فوق البنطلون و طلعته

    و فضلت تدعك فيه و فطلنا نلعب مع بعض اكتر من ربع ساعة بنفس المنوال و نبدل و روحت قالب ثناء زي الكلبة و منزل القميص من فوق م سكت بزازها و قاعدت افرك زوبري بكسها اكتر من مرة و فضلت افركه و هي تتأوة و تقولي دخله ااااااه دخله بقي

    و دخلته مرة واحدة شهقت بنت الشرموطة بصوت عالي كأني بسابق مين اللي يصوت اعلى و فضلت تصوت و شفايف جواهر عمالة تمنع صوتها و كل ما اجي ناحية طيز جواهر تقلب بعيد و انا هتجنن زوبري زي الحديدة انا ممكن اجيب تلات اربع مرات و مينامش يعني هنيك لحد ما اشبع وانا مخلي ثناء مقرفصة

    ولاقيتها بتقلب نفسها و عاوزة تنط عليا و نيمتني فعلا و فضلت تنطط عليا وانا ماسك بزازها و بدأت انسي جواهر

    و فجأة لاقيت جواهر بتيجي و عاوزة تربطني و اكون انا اللي تحت رحمتهم طبعا موافقتش خالص و اتجننت و قولتلهم انتوا اتجننتوا وزقيتها و قلبت ثناء تاني و بقيت انا فوقها و هي تحت و لاقيت جواهر جاية ناحيتي و بتنزل القميص وفجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأه ................................... ........... تابعوني





    انا هقوم اتغدى بعد شوية قولتلها طيب يلا متنسيش تبعتي الموقع قولتلك حاضر يلا سلام و قفلت واتبعتلي الموقع وروحت ع الموقع ويا بنت المرة المتنااااااكة ايه دة يا لبوة ...................



    الفصل الرابع و الخمسون


    انتي مين جابك هنا يا بنت المتناكة وابص الاقي ( هند و بنتها) قدامي و جايين فوشي احا ايه الصدفة بنت الشرموطة دي و لابسة كالأتي مايوة قطعة واحدة مفيش حاجة تحته تداري جسمها و كله بكل المعنى باين من المايوه الاسمر الضيق جدا ع جسمها ومفصل كل حاجة فيه حتى فلقة كسها و جاية عليا و جري هي و بنتها و بتاخدني بالحضن و انا فرق بينها و بين وردة 50 متر بالظبط احا متبصيش

    وسعت هند من حضني بالعافية و نزلت بوست بنتها و قولتلها اني موجود ليه و لما عرفت اتجننت و قالتلي يعني انت هنا عشان خطيبتك اللي انت بعدت عننا بسببها و كمان هي احلى مني فايه يعني انك تزوقني جامد كدة قولتلها مش كدة قصدي عشان عندي حوار و عاوز اخلصه و انتي عارفاني بتاع متعة يعني مبحبش ومحبتهاش

    قالتلي طيب ما تجمعني بيها فسرير واحد قولتلها اتلمي يا وسخة دي لسة بنت قالتلي طيب خلاص مالكش فالطيب بس بقولك ايه انت مين معاك قولتلها العيلة كلها قالت يا بيضا و طيب هتعمل ايه قولتلها هنبقي نتكلم اتصلي انتي بامي و عرفيها انك هنا و قالتلي طيب خلاص هتصل بيها و كمان انا عاوزاك انت واحشني يا وحش

    قولتلها طيب اهدي طيب مش وقته قالت طيب امتى قولتلها اهدي بس انتي كدة يا مجنونة هظبط و اقولك طيب يا مجنون هستناك تكلمني طيب يا موزة وروحت لحد الشط و ببص ع شمالي لاقيتها قاعدة بمايوه نص كم ضهرها كله باين منه نص صدرها و لابسة برا و لابسة شورت من تحت بس وبتتكلم و حاطة السماعات و انا واقف وراها و قرايبها البنات جنبها

    و لاقيت واحد طالع من المية و بيتكلم معايا و بيقولي انت مالك يا عم واقف ورا البنات كدة ليه و واقف ليه كدة و ردي بصوتي العالي انت مال امك وطبعا لاقيت السماعات بتاعتهم كلهم اتشالت و بيبصوا و لاقيت وردة نطت من ع الشازلونج و بتاخدني فحضنها و بتقوللي دة احلى مصيف فحياتي

    و الواد اتفرس زيادة بيمسكها و يزقها مني و يقولها انتي اتجننتي مين دة و انا مستنيتش و روحت شاددها ناحيتي و اديته خبطة فرجله نزل بأنفه ع سن الشازلونج و نزلت دم و انا ماسك ف وردة و لاقيت 2 شباب تانين بيجروا من المية و طالعين و البنات بيتصلوا كل واحدة بأبوها و اللي حصل و اني في واحد وردة حضنته و انا و اقف و وكلهم عقبال ما جم و اللي طلع من المية واللي جاي جري و انا واقف ولسة الولاد بيفوقوا قريبهم و جايين عليا و لاقيت وردة وقفت فوشهم و بتقول انتم مجانين عاوزين تتخانقوا مع خطيبي ................................... ..

    ونظرة استفهام عند المعظم هو دة خطيبك اه هو و لما الرجالة الكبار جم سلموا عليا و بيهزروا و بيقولوا حصل ايه و لما الراجل شاف ابنه قاله اهو انا عميد عمرها ما حصلتلي وسط المجرمين والناس الاوسخ انما انت ابني و عريتني و ياسر طلع ارجل منك

    و قولتلهم الموضوع مش محتاج الموضوع محتاج انه يعرف بس انا مين مش يدخل ينطح و كمان هو لسة صغير انه يهجم ع حد قالي اسكت ع اساس انك انت اللي كبير ضحكت و قولتله طيب يلا نروح ناكل ودة كله كلهم باصين ع حاجة واحدة وردة و هي قافشة فدراعي كأنها خايفة من كل اللي حواليها وجايين نمشي

    لاقيت وردة متصلبة فعلا لسة بكلمها لاقيتها داخت و قبل ما تقع براسها كنت شايلها و بجري بيها ع الاستقبال و الكل ورايا و سالت ع العيادة و روحت للعيادة و لاقيت الدكتور واحدة و اجنبية و روحت فهمتها الوضع بالانجليزي و طمنتني

    و لاقيت الضغط بتاعها واطي و حطيتلها محاليل و الكل حواليا و عالجت ابن عم وردة مطرح اللي حصله و لاقيتهم كلهم مهمومين قولتلهم روحوا اتغدوا انا معاها و بعد اقناع كلهم راحوا يتغدوا و انا فضلت معاها لحد ما عديت نص ساعة

    و اول ما فتحت عنيها فضلت تبصلي و تعيط و بوست ايديها و قولتلها لسة عليكي عقاب ضهرك كله باين لاقيتها قالت طيب ينفع ادوخ تاني ومتعاقبنيش هههههههههههههههههههههه

    ضحكنا انا وهي و قولتلها حصل ايه قالتلي انا بخاف من الدم جدا وكمان بخاف عليك بطريقة مهولة قولتلها متقلقيش طول ما انتي معايا هحميكي و لو بعمري لاقيتها بتقوم و بتقولي انت كل دنيتي ضحكت وقولتلها قادرة تقومي قالت اه

    قولتلها وكلمت الدكتورة وقالت متدلعيش و كلي كويس وقولتلها متقلقيش يا دكتورة انا اللي هأكلها ردت الدكتور لأ انت كدة هتاكلها مع اكلك و ضحكنا طبعا بالانجليزي

    و لاقيت وردة خبطتني فدراعي و بتقولي انا فاهمة كويس الكلام كله انا خريجة لغات لم نفسك انا فاهمة الكلام و قولتلها طيب يلا و خرجت معاها و داخلين المطعم كانوا العيلة خارجين و الشباب بيبصولي كأني جرحت كرامتهم جااااامد بس كان لازم يحصل دة

    و طبعا داخل لاقيت امها و ابوها و ابويا و امي بيضحكوا و هي متسندة عليا و بيقولوا طيب احترمي وجودنا طيب قالتلهم يعني حد فيكم فضل جنبي قالولها اهو فضل جنبك الاكل خلص بصيتله و ضحكت و قولتله ع فكرة ابويا يقدر يفتح البوفيه دلوقتي و اصناف مختلفة بصلي باستغراب

    و فعلا ابويا نده ع الويتر و قاللـه الاكل لسة فيه جوة قال لـه ايوة قاله طيب ابني مأكلش رد و قال لـه يدخل يشرفنا و ياكل وداخل المطبخ اخدت الاكل اللي يكفيني انا و وردة و اكلنا و اليوم كله عدي طبيعي مش مهم لحد الساعة 12 بليل سيبت وردة اجيبلنا حاجة نشربها و اخويا الصغير قاعد بعيد عنها و بيراقبها

    و لاقيت بعد 5 دقايق و انا لسة شايل المية و ازاة عصير و رابح عليهم واخويا بيتصل بيا و اكتر من مرة زهقت و رديت و بقوله في ايه قاللي خطيبتك بتهزر مع قرايبها بطريقة وسخة بس هي بتزوق فيهم و انا مش سامع الكلام

    و لاقيته بيقول الحق دي بتصرخ و شايلنها وقفل معايا و انا قفلت وسيبت الحاجة جنب الرملة و روحت جري عليهم و لاقيتهم بيقوله ليها وانا بجري ولاقيت اخويا مش قادر عليهم و بيضربوا و نطيت عليهم و اول واحد فيهم اللي كان تعبان كسرتله مناخيره فعلا بركبتي و واغمى عليه و التاني قفشت عليه من رقبته و خبطات متتاليه ع عينه وضربة واحدة في بيوضه وده كله ووردة مش شايفها

    و اخويا كان مسك التالت طحنه و فشخ ميتينه وخلاه يلحس التراب و ببص حواليا ع وردة لاقيتها فغم عليها وشها للمية فضلت اعملها تنفس صناعي و روحت للعيادة ولاقيت دكتور فيها و اتكلمت معاه و شاف اللازم و عمله و قعدنا حوالي ساعة عنده و اخويا كانت رقبته فيها خرابيش وجسمه معلم مطرحهم

    و اول ما فاقت لاقيتها قفشت فرجلي قولتلها اهدي اهدي و اخدتها فحضني و الدكتور قال باين المدام بتحبك قوي و ضحكت و قولتله شكرا يا دكتور و اخدتها و ببص ع الموبايل نسيت اني كنت سايبه فالرملة جريت جري ادور عليه لحد ما لاقيت الازازة بتاعة المية و ازازة العصير و الموبايل مع بعض و هند رنت 3 مرات و امي مرة

    و اخدت وردة اروحها الاوضة بتاعتهم و لاقيت امها صاحية بتقول مالها حصل ايه بصيت لوردة وقولت مفيش حاجة خالص كل شيء بخير و وردة دخلت حضنت امها و عيطت و امها افتكرت ان الموضوع مني و قفلت الباب و قالتلي عن اذنك و قفلته ودة كله مسمعتش لسة من اخويا حاجة و لا من وردة عن اللي حصل

    و نزلت لأخويا وقلتله ايه اللي حصل حكالي كل حاجة ازاي كانت هي بتصدهم و الكلام اللي سمعوا منهم انهم ليهم حق يلمسوها زي ما انت بتلمسها و تهزر و ولما زقتهم و قالتلهم انتوا مالكم هو خطيبي و هيكون جوزي و و واللي انا و هو عملناه مالكمش دعوة بيه قالوا اللي عملته فيها هيعملوه فيها و انا لما لحقتهم و هما بيحاولوا يشيلوها و عاوزيين ياخدوها فالمية و يلعبوا معاها

    و طبعا انت لحقتنا كلنا ضحكت و قلتله ربنا يخليك ليا يا اخويا و قولتله بقولك ايه انا بعد بكرةو مش هكون معاكم من بدري و عاوزك تهزر معاها شوية زيادة بصلي باستغراب قولتله يعني تهزر بالايد و كدة كأنكم اخوات قاللي بس دي مش طريقتي نفذ اللي قولتهولك و مالكش فيه قاللي حاضر طيب و هتعمل ايه مع العيال دي قولتله متتكلمش فالموضوع خالص و لا تفتح سيرته لأ لأبوك ولا لأمك

    قاللي انت بتهزر صح قولتله لألألأ انا اللي بقولك عليه تنفذه يا ياسر اسمع لا انت تنفذ اللي بقوله و لو سألوك عن التعاوير اتخانقنا برة و بس و روحنا نمنا من الارهاق و صاحي ع الظهر ع تليفونات مبطلتش زن من الساعة 9 الصبح و اصحى الاقي امي قاعدة مع هند و عمالين يضحكوا و انا لسة هبتسم

    و لاقيت امي مكشرة فوشي و بقولها في ايه مالك رفعت حاجب و قالتلي حصل ايه امبارح اخوك مشلفط قولتلها عادي خناقة وراحت لحالها ضحكت و قالت ما انتوا اخوات لازم تداروا بس اللي انت متعرفوش ان وردة بتحبك اكتر من عيلتها و حكيت كل حاجة لأمها و امها حكيت كل حاجة لأبهات كل واحد و سافروا كلهم مع عيالهم و سابولك وردة اشبع بيها بقي

    ضحكت و قولتلها انتي عارفة اني مش بحب المشاكل بس هما عيال وسخة قالت طيب طيب بس انت خد بالك من البت و هي محترمة و محافظة عليك قولتلها حاضر من عينيا و هند بقي اتدخلت و قالت بس نفسي يا عمتو يحافظ علينا فنفس الوقت يعني ميبعدناش عنه لاقيت امي باستها و بتقولها حد يبعد عن القشطة دي يلا هقوم بقي عشان اتغدى و ابوك زمانه قاعد مع عمك ع الشطرنج

    قولتلها طيب و وردة فين ردت دي راحت مع اخوك من شوية الاستقبال و يقعدوا شوية قولتلها تمام و دخلت اخد دش و ظبطت نفسي و ولاقيت هند داخلالي الاوضة و بتقوللي انا النهاردة قتيلة يا هتناك يا هتناك قولتلها اتلمي يا متناكة و حاضر هجيلك بالليل

    ضحكت و قفشت ع زوبري و قالتلي دة مالوش زي ضحكت و قولتلها طيب اهدي بقي و لبست ,كملت لبس التيشيرت و اتصلت ع وردة و قولتلها صباح الطين عليكي مشكلتين فيوم واحد ضحكت و قالتلي ماشي طين طين بس اكون معاك ضحكت و قولتلها انتي عاملة ايه بخير انت كويس انا احسن الحمد للـه

    قالتلي طيب هتيجي ولا ايه قولتلها طيب اديني شوية وجاي لسة صاحي كنت بتطمن عليكي ضحكت وقالت ماشي مستنياك نتغدى سوا قولتلها ماشي قعدت بقي العب بالموبايل شوية و اتصلت بمنار اتطمن ع الشغل و قفلت معاها

    و دخلت لأمي الاوضة بتاعتها و قولتلها تيجي معايا قالتلي طيب و اخدتها و روحنا الاستقبال و قعدنا هناك مع وردة و اخويا واختي الصغيرة و هند و بنتها معانا و فضلنا نهزر كتير و نلعب طاولة انا واخويا و وردة تشتت اخويا فالطاولة و برضه بخسر منه و فضلنا نضحك طول القاعدة ووردة متغاظة من هند و عمالة تتجنن من حركاتها و هي عمالة تلعبلي فودني و تفضل تهزر بالايد و انا ساكت و شايف وردة و هي عاوزة تقتلها و ماسكة نفسها

    و دخلنا ناكل لما المطعم فتح حجزت ترابيزة كبيرة لينا و قعدت لحد ما الكل يجيب اكله و يجي يقعد اقوم اجيب اكلي لاقيت وردة جت قعدت جنبي و مجابتش حاجة و متنرفزة و مبتنطقش و بتقوللي انتي شايف اللي كان بيحصل دة طبيعي قولتلها ايه

    قالتلي انت و بنت خالك قولتلها ماله يعني قالتلي يعني انك تهزر معاها بالايد و كدة قولتلها وانتي مبتهزريش معايا بالايد لاقيتها نفخت و كانت هتولع فيا قولتلها اهدي طيب انتي ايه يرضيكي قالت تغيظها معايا ضحكت بصوت عالي

    و امي كانت جاية و قالت مالكم فيكم ايه قولتلها شوفي المجنونة دي اتغاظت من البت هند و عاوزة تغيظها ضحكت امي و قالتلها البت بقالها كتير مشافتش ياسر و هي بتحبه زي اخوها الصغير متعقديهاش يعني قالتلها يعني انتي شايفة انها ماكنتش بتغظني قالتلها لأ طبعا وهند جت ع فجأة و نفخت فودني فضحكت امي و انا و هند

    و امي قالتلها لأ بصراحة كدة قاصدة و ضحكنا كلنا و قالت هند قاصدة ع ايه قولتلها انا هقوم اجيب اكل يلا استنوا و اخدت وردة معايا وبدأت الكلام و قولتلها طول ما انتي متنرفزة كدة هي هتنرفزك زيادة قالتلي وهفضل اغلي لحد ما افجرها و اوقطعها بسناني ضحكت ع اسلوبها و بتكمل كلام انت بتاعي انا وبس انا وبس اللي اهزر و اضحك و اعضك و اقرصك انا هوريك النجوم فعز الضهر

    ضحكت و قولتلها طيب و تعالي كلي طيب الاول بصيت كدة و قالت حد ليه نفس قولتلها انا ليا نفس كبيرة اوي كمان و بصيتلي بغل يضحك اصلا بعنيها لون اللؤلؤ و شفايف لون البرقوق و انا بضحك عاوز اكلهم و قولتلها طيب لما نبقي لوحدنا هصالحك قالتلي طيب و اخدتها فحضني قدامي و بدأت تضحك و تقولي طيب استني بس و عمال احطلها و احطلي الاكل و العب معاها ما هي طفلة برضه

    و رجعنا للترابيزة وشها كان متغير 360 درجة امي بتبصلي و بتبصلها بتقوللي اللـه يخربيتك جننت البت كانت لسة بتنفخ و تشخط دلوقتي عمالة تضحك بصيت لأمي و قالتلها انتي مش عارفة ابنك الكلمة منه بتعمل فيها ايه و ضحكنا كلنا و اكلنا و قومنا

    و انا فالحمام كلمت هند قولتلها استأذني و سيبي بنتك مع امي ع الساعة 5 و انا همشي ع الساعة 9 اكون عندك و نبقي مع بعض قالتلي اشطة و اتصلت بمنار قولتلها تتصل بيا كمان ع الساعة 8 بالظبط و فعلا الخطة مشيت زي ما كنا عاوزين

    و لاقيت هند بتقول ان اختها هنا و عاوزة تشوفها بس ففندق تاني مع جوزها و مينفعش يجي عشان محدش مننا بيطيقه و ممكن تبات و فعلا ركنت العربية بتاعتها بعيد و جت فأوضتها و كنت مع امي و ووردة و لاقيتهم وعملت كأن في مصيبة لما منار اتصلت و اني نازل مصر دلوقتي و الكل فضل يقول كلنا ننزل

    قولتلهم لألألألألأ انا بكرة الصبح هكون رجعت و طبعا اخويا فاهم اني هبات برة عشان حوار البت و ميعرفش حاجة عن هند و ودخلت فدوامة من وردة و قولتلها بقولك ايه بلاش ازعاج هما سواد الليل تفضلي فأوضتك و او تفضلي عندنا و انا هظبط الدنيا و ارجع

    قالتلي خلاص ماشي و طبعا فضلت تتحايل انها تفضل ع التليفون مرضيتش قولتلها عشان اي ازعاج عاوز اوصل بسرعة وكانت الساعة 11 وخبطت ع باب هند وفتحتلي لابسة روب نبيتي و لسة مستكشقتش حاجة من تحته لأنه طويل و تقيل حاسس انها مصعبة الدنيا و عاوزة تتجنن شوية عليا

    ودخلت جوة و قعدت ع الكرسي فالاوضة بتاعتها و بتقولي انت ليه خطبت ومن غير ما تقوللي ردي المستفز كان هو انتي ولية امري ولا حاجة بس عمتا الموضوع جه كدة مش جه مترتبله لاقيتها بتحط رجل ع رجل و باين اوي انها لابسه تحت الروب حاجة تقيلة مش لابسة حاجة انها تتناك وباين كمان انها بتفكر فحاجة و مش قادر اوصلها بس الكلام اللي اللحظة دي بفلوس بعد دقيقة هيبقي ببلاش

    مسكتها و قولتلها في ايه بتفكري فايه قالتلي عاوز تعرف بفكر فايه قولتلها ياريت قالتلي بفكر ازاي تسيب سيندرلا زيي و تتجوز وتبعد دة انا همحيك و بتمسكني من رقبتي وعاوزة تقفش عليا بقوتها قولتلها هتعملي ايه قالتلي بارتباك عن الاول و خجل هقطعك

    ابتسمت عشان حسيت اني بوصلها و روحت مسكتها من رقبتها و قولتلها انا بقي همحي كل اثر لأنك تقولي انك اتناكتي قبلي و هخليكي تقولي انا متناكتش غير منك و انك كلك ع بعضك ملكي لاقيتها بتدوب و بدات بتقفش ع رقبتي و انا ماسك طيزها و مقربها ع زب و ايدي ع صدرها و شفايفي ع رقبتها ولسة فى أول بوسة لاقيتها بتبعدني و تفرفص مني و بتقوللي لأ مش هتضحك عليا الا لما اعرف كل حاجة

    قولتلها تعرفي ايه بنفس الهدوء سكتت لما سمعت صوتي الهادي و بتبصلي كانها بتتأمل فيا وقالت وحشتني وهجمت و نطت عليا و فضلت متشعلقة فيا و تبوس فيا و تضحك وبدأنا بوسة ممتعة شبقة مليثة بعنفوان المرأة المجسدة فيها الانثى التي كانت لا تعرف معنى لانوثتها

    و بدأت استمتع بمص شفاه هذه الانثى انها فعلا سندريلا طولها مميز وسطها واحد فالمليون عينها تلمع في نظرتها الي و انا المس شعرها الحرير و نفضتها عند ملامسة شفاهي لرقبتها انتفضت الحورية كأنها صعقة بكهرباء ولكني اشعر بكل حركة من حركات هند كأنها رعشة تأتي من وجودها و انا اقبل شفاها الطرية الملغمة بلحمها الممتلئ وامص في شفاها و ابتلع ريقها في فمي و استسيغ ريقها ع رقبتي ومع شفاهي التي تتجول في انحاء وجهها و رقبتها بدأت افك شفرات الروب و فوجئت تحت الروب انه اجمل ما رأت عيني


    انها كالعنقاء تنبعث من الرداء انها السندريلا هند و مع اول فك لهذه الشفرة بدأت بلحس كل منطفة تظهر تحت الرداء فالرداء يظهر اكثر مما يخفي و بدأت الحس ما بين فلقات صدرها وفالقميص العنقاء جلعني اتوهج معها في مرحلاة اخري من النيك انا اريد متعة كاملة بدون نيك فقط

    و تم خلع الروب بنجاح و ظهور العنقاء بدون رداءها الذي يخفي جمالها الشعر البني المحمر الطبيعي الطويل + العينين اللؤلؤتين + الجسم اللوزي انها فريدة انها العنقاء و نزلت حمالة العنقاء لأبدا بمعانقة صدرها و رفع حلماتها بشفاهي

    و امص و الحس صدرها بكل نهم ورفعتها ورميتها ع السرير و بدأت اقلع كل هدومي و و خليتني بالبوكسر بس و هي بتبصلي و بنزل من عليها القميص و يظهرلي جسمها بيلمع من كتر العرق و ابص ع كل حتة فيها و استمتع بنظرتي لمثل هذا الجسد

    و تأخذ قبلاتي الحارة منعطف ع كل جزء من جسدها لأبدأ برقيتها نزولا لعض حلماتها ثم عصرها بأسناني واسمع تأوهاتها العالية المتفجرة فى انحااااء الغرفة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااه اوووووووووووووووووووووف و كل دة وانا مش هرحم الجمال دة كله دي من اجمل و ارق النساء اللي تشوفها

    و مع لعبي في جميع انحاء جسمها بدأت تنتفض كأنها تنفجر من الداخل للخارج و انفجرت بالفعل انفجار مدوي نطرت كمية من المياة اكثر من قبل يياااااااااااااااااااه ايه دة كله لا لا لا لا كتير اووووي الكمية دي انفاس متباعدة و سريعة و متقطعة تبحث عن الهدوء منها و انا ببدأ في مرحلة جديدة فانا بالكاد نبشت في منطقة كسها و فتحت منطقة ارجلها كاملة لمصراعيها

    و بدأت ابوس منطقة السوة و اقوم بلحس السوة مرارا و تكرارا و هي تتنفض من تحتي و تعبث بشعري و انا ماسك بايدي كل رجليها عشان متفلفسش من تحتي و بدون مقدمات عضيت بسناني كسها كامل و بدأت الحس في و هي تصوت من كتر المتعة و الغنج ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااه اصوات سريعة متقطعة

    و الحس و ادوب في طعم كسها الممزوج بعسلها وادخل صوابعي في كسها الضيق و هي تتأوة مكلمتها الدائمة ارحمني ودخله ااااااه دخله بقي حرام عليك ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه بحبك ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه و بتتك ع زبي و بتمسكه و تعصره و تعصر كل كتافي بايديها و تقولي خلاص مش قادرة ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااه خلااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااص

    صرختها الثانية بنشوة لا يتخللها الا الشئ بالعكس انها اجمل ما رأت عيني و مياهها و هي تقفز في فمي و اتذوق هذا العسل وقمت من عليها و هي تنهج بشده و انفاس متشتته و متقطعة تماما وتهز جسمها تحتي و ادعك زوبري ع شفرات كسها بسرعة تجعلها تتأأأأأوه بأنفاسها المتقطعة و المشتتة و هي غير ملتقطة لأنفاسها تماما

    و انا عارف ان كسها ضيق ع زوبري من المرة اللي فاتت و بدأت افركه بكسها اكتر لحد ما اتبل من عسلها تماما و بدأت بادخاله كامل واحدة واحدة و بدأت اسمع صرخاتها تزيد اااااااااااااااااااااااااه كماااااااااااان ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااه اممممممممممممممممممممممممممم اااااااااااااااااااااااهههههههه امممممممممممممم

    و انا عمال انيك فيها عمال ارزع في كل منطقة في كسها و وعمال ادخله و اخرجه بكل انواع الطرق و هي تحتي و اسرع فى ادخاله و ابطأ وهي عمالة تتهز ترفعني من عليها و كلامها معظمه مش مفهوم كله صريخ اااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااه اووووووووووووووووووووووووف

    فهمت كلمة ارحمني بموووووووووووووووووووووووووووووت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااه مش قادرة اتنفس اااااااااااااااااااااااااااااه فضلت ادخل براحة نفسها بدأ يهدى و حطيت راسها فحضني و رفعتها و خليتها تتنطط عليا و انا قاعد مش نايم زي كدة


    و لما بدأت خلاص احس اني قربت اجيب وقلبتها تاني و فضلت ارزع فيها بكل قوة و هي تصرخ باعلى الاهات و تصوت و تقول ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه اوووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووف حرراااااااااااااااااااااااااااام و نزلت حممي فيها غرقت مجاري كسها و رحمها خليتها تتملى و كسها بقي مليان اكتر من ميتها شخصيا بلبني

    وفضلنا نايمين ع بعض و ننهج سوا و اخدتها فحضني و غطيتها و اتغطيت معاها روحنا نايمين و صحيت ع لعبها فشعري و بتقولي بحبك و بتبوسني و هي نايمة فحضني ببص ع الساعة لاقيتها لسة 9 الصبح قولتلها حرام عليكي قادرة تقومي

    قالتليي لألألأ خالص بس الحكاية اني فرحانة انك نايم جنبي زي الملايكة مش أبو لهب اللي كان معايا فالسرير امبارح دة انت ايه دة انت كنت هتموتني بحبك و النعمة بحبك ياولا

    وباستني تاني و انا خلاص بتاعي بدأ يقف تاني و اول ما لاحظت قامت تجري من جنبي و بتقولي لا عشان خاطري مش هقدر وحياتك ما هقدر قولتلها طيب يلا ناخد دش سوا و خلاص

    و فعلا اخدنا دش طبيعي جدا و محضلش اي حاجة خالص و كان كسها احمر جدا مهديش من امبارح بليل و دخلت ع السرير لبست هدومي و قولتلها طيب يلا عشان ننزل قالتلي لأ انا هنام و انت روح عشان لما نروح مع بعض حبيبتك هتشك

    و ضحكت و بوستها و نزلت بتدارى و اتصلت بأخويا الصغير و بقوله ايه يا ابني عامل ايه قاللي تمام انت فيه قولتله انا نصاية و اكون عندك قاللي تعالالي ضروري انا محتاجك انا فمصيبة سودة

    قولتله نص ساعة هجيب العربية و اكون عندك يلا سلام وقفلت وفضل يتصل اخدت تاكس من اول الفندق للمكان اللي ركنت فيه العربية و اخدت العربية جري ع اخويا و هو عمال يتصل و انا اكنسل

    و دخلت بالعربية و ركنت ركنة بنت متناكة فوش المكان و رديت قولتله انت فين هااااااااااااااااااااااااا قاللي انا ع الشط و روحت جري و انا معاه ع الفون و بقوله انا ع الشط فانهي هباب ع الشط بصيت لاقيته بيشاورلي شايفه من بعيد مفيش حاجة و مديني ضهره و جيت اجري و اقعد قدامه احااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا مش مصدق نفسي ................................... ....... تابعوني

    اخويا نجح ؟؟!!

    اخويا فشل ؟!!

    حصل ايه تابعوني


    قاللي انا ع الشط و روحت جري و انا معاه ع الفون و بقوله انا ع الشط فانهي هباب ع الشط بصيت لاقيته بيشاورلي شايفه من بعيد مفيش حاجة و مديني ضهره و جيت اقعد قدامه احااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا مش مصدق نفسي ................................... ....... تابعوني



    الفصل الخامس و الخمسون

    قلتله انت يا ابني ايه اللي عمل فيك كدة و التلطيش دة كله حصل ازاي و الخرابيش دي كلها قاللي شوفت قولتلي احاول اظبطها اهي هي اللي ظبطتني قولتله يعني ايه قاللي بهزر معاها بايدي و و حاولت العب معاها بقلة ادب لاقيتها بتشلفطلي وشي

    وضحكت طبعا عليه قولتله مجريتش ليه قاللي هو انا لحقت انا لاقيت صواريخ و شلاليت و حاجات كتير اوي كدة فأقل من 3 ثواني و انا عمال اضحك و اديني قاعد بعيد عن عيلتنا كاملة عشان متشردليش ولا يحصل حاجة قولتله لأ متقلقش هي مش هتتكلم عليك فحاجة عشان عارفة انك اخويا انا هفاتحها فالموضوع وتفكيري البت عجبتني اوي اووووي كمان مش راضية اي حد يهزر معاها الا انا دي كمان كان ناقص تعمل ايه اكتر من كدة فأخويا انا مش عارف

    بدأت احنلها و لا بدأت افكر فحنانها اللي بيغرقني و لا بفكر فحبها اللي مبينتهيش ابدا و لا عنيها اللي مبتفارقش حركاتي من ساعة ما بنكون مع بعض لحد ما بمشي البت دي بدأت احبها بس لازم بقي اخليها تمشي ع مزاجي زيادة و تفكيري راح لحاجات كتير اوي معاها

    و روحت اتصلت عليها و قولتلها انتي فين قالتلي انا فالاوضة مستنياك قولتلها انتي مأكلتيش قالتلي لأ كنت مع اخوك الفجر و بعد كدة سيبته و مشيت همممم ( صوتها مخنوق و لكنها مش عاوزة تتكلم ) طيب انزلي انا وصلت هشوفي فالاستقبال بجد انا خمس دقايق و اكون عندك انا عقبال ما وصلت اللوبي و اقعدت لاقيتها داخلة بتجري و فوشي و انا ببتسم

    و لاقيتها جت و اخدتني فحضنها و بتعيط انا اتجننت قعدتها و قولتلها اهدي في ايه قالتلي انا من غيرك بخاف اوي من كل حاجة بخاف اتنفس حتى متقعدنيش مع حد غيرك قولتلها حصل ايه قالتلي محصلش بس انا بكون خايفة من غيرك قولتلها طيب اهدي بس و دخلنا مكان لشرب القهوة و شربنا قهوة و احنا بنشرب قولتلها ها حصل ايه

    قالتلي طيب احلف انك متزعلش من اللي اقوله و لا من اي حد بسببي مهما حصل قولتلها حاضر و حكيتلي و قالتلي ان اخويا حاول يقل ادبه و يهزر معاها بالايد و انها شلفطته و ضحكت و قولتلها وهو سكتلك قالت دة هو كان مبرق بس لدرجة انه خوفني و ضحكت و اخدتها فحضني

    و قولتلها دة انا عمري ما هلاقي زيك لاقيتها فجأة هي برقتلي و اتصدمت و مش بترد و قالتلي كمل قولتلها اكمل ايه مش كنت هتقول بحبك قولتلها انتي عبيطة لأ مش هقولها لاقيتها خبطتني فكتفي و بتقولي بحبك يا رخم

    قولتلها ماشي فضلت تخبط فكتفي و تقولي قول بحبك بقي وانا اقولها لألألألأ و اطلع لساني و اتخنقت وقالتلي طيب انا دلوقتي بقي عاوزة اكل قولتلها يلا نروح ناكل و اتصلت بأخويا و قولتله احنا فالمطعم مقالتش حاجة و تعالى عادي و كأنك وقعت قاللي طيب ماشي و قفلت معاه

    و روحنا ع المطعم لاقينا الاكل متظبط و كان حلو ودخلنا ركن الاطفال اخدنا منه و رجعنا و اخدنا مكرونة اسباجيتي و اكلنا منها و فضلنا نضحك انا و هي و بقيت فرحان جدا اني لاقيت وردة دي و اتأكدت من حاجات كتير ونفسي لو كانت حياتي تبدأ بيها مش بحد تاني

    وسط القعدة الاقي امي و ابويا و وعيلتها و جم ندهوا علينا بعد ما خلصنا اكل و قعدنا معاهم شوية و جبنالهم العصاير و الشاي و اخدت وردة وخلعت منهم و روحت رايح ع الشط فضلنا نتمشي شوية و هي مش مصدقة طريقتي اتغيرت معاها 360 درجة دي اتجننت و بتضحك و بتنطط

    و قولتلها طيب انتي فرحانة قالتلي أيوة جداااااااا قولتلها طيب يا وردة انا عاوزك تقلعي الحجاب زى ما قلعتى العباية بقى لاقيتها بتبصلي بطرف عينها و بتقوللي اقلع الحجاب ازايي يعني قولتلها اه تقلعي الحجاب قالتلي طيب احنا لسة مغيرين اللبس نسنتي قبل الجواز واللـه هغير لبسي كله و اقلع الحجاب قولتلها انا عاوز الموضوع بأسرع وقت

    قالتلي حاضر يا حبيبي و احنا ماشيين قولتلها انتي نزلتي المية امتى قالتلي ولا مرة من ساعة ما جيت قولتلها لألألألأ كدة مينفعش النهاردة ننزل انا و انتي لاقيت ع وشها الصدمة وبتقولي هتنزل معايا بس انا ...... انا ...... مبعرفش اعوم ضحكت و قولتلها انا هكون معاكي

    و اخدتها و رحنا نغير كل واحد فأوضتهو اتصلت عليها و قولتلها انا هسيب الموبايل جهزتي قالتلي اه قولتلها البسي بادي نص كم و استريتش طويلا تحت المايوه عشان منفخكيش قالتلي حاضر وروحتلها الاوضة و خبطت فتحتلي و ولاقيتها واخدة عوامة ضحكت و رميت العوامة و قولتلها انا قولتلك اني معاكي و فخلاص مش محتاجة

    قالتلي انا معرفش بتعرف انت تعوم ولا لأ قولتلها هتعرفي لما نكون مع بعض ضحكت و قالتلي خلاص ماشي و دخلنا الشط و قعدنا شوية لحد ما الشمس قربت تغيب و قولت يلا بينا و نزلنا و لاقيت وردة قافشة فيه زي العيل الصغير ما بيقفش فأبوه و امه وانا اضحك و نازل فالمية و هي متشعلقة فيا لحد ما بدأت تهدى شوية و انا المية عند النص بالنسبالي و وصلالها هي للصدر و بقولها انتي بتحبيني ليه كدة مع انك مشوفتيش مني اي لحظة حنية

    بصيتلي و بتقولي نظرة عنيك بتديني الامان ابتسماتك بتديني الامل صوتك بيمنحني القوة انا كل حاجة فيك بتكملني بحبك ومقدرش افكر غير فحبك قولتلها خلاص يبقي تنجي و هتجيبي تقدير و مفيش كلام تاني مع اي حد مهما كان و هنظبط كل جمعة هاخدك اخرجك

    لاقيتها فرحانة كأن عيل صغير و باباه قدامه و هي مش لاقية كلام تقوله و روحت اخدتها لما لاقيت المية بدات تعلى و روحنا ع الشط و اخدتها و وصلتها اوضتها و قولتلها لما تجهزي كلميني قالتلي حاضر و روحت جهزت و ظبطت نفسي و العيلة كلها رايحة تتعشي

    وامي عملت ما لا يحسب وقالتلي بتصل بهند من الصبح مبتردش مالها طبعا الكل اتخض عليها واتصلوا بيها برضه مبتردش و بدل ما كنا كلنا رايحين ع المطعم روحنا كلنا ع الغرفة بتاعتها و خبطنا عليها اكتر من مرة !!!!!!!! محدش بيرد

    و افتكرت ان انا معايا مفتاح الغرفة بس قولتلهم استنوا و طلعته و قولت اجرب ع اساس انه مفتاح اوضتي و فعلا فتح ولاقيناها نايمة عريانة زي ما هي

    امي جريت غطيتها طبعا ولاقيت وردة غميت عيني وصحيتها امي و احنا الرجالة و وردة و فضلت معاها امي و حماتي مع هند والباقي نزل و فضلنا مستنين تحت اكتر من نص ساعة لحد ما امي و حماتي نزلوا بيقولوا لأ هي بس من السفر منامتش من يومين و الصبح هتكون كويسة

    و لاقيت امي و حماتي بيغمزوا لبعض حسيت انهم عارفين حاجة و طنشت خالص و لا كأن الموضوع فبالي بس انا لازم اعرف هند قالتلهم ايه بس طنشت و قولت الصبح هعرف منها كل حاجة و فعلا دماغي طبعا فضلت مشتتة من اول ما قعدنا ناكل

    و فضلت اتكلم مع وردة و لاقيت ابويا و امي بيبصولي جامد اني اصلا مغصوب ع الجوازة دي و ازاي بتعامل معاها كويس كدة حسيتهم فرحوا ان طريقتي اتغيرت مع وردة و أخدت وردة وفضلنا نتمشي اكتر مما كنت متخيل و مشيت معاها لحد الساعة 12 بليل و الجو بقي هدوء تماما

    و لاقيت ابوها و مامتها اتصلوا بيا و انهم هيناموا و ان المفتاح تحت عتبة الباب قولتلهم تمام وقفلت معاهم و اخدتها وقلتلها بكرة هنرجع صح قالتلي اه قولتلها طيب اطلعي نامي و بكرة الصبح نتكلم و ترجعي فعربيتي قالتلي ماشي و هي طالعة بوست ايدها و طلعت و هي فرحانة و انا اتطمنت انها دخلت الاوضة

    و روحت رايح ع اوضة هند وفتحت الباب و دخلت جوة و لاقيتها نايمة برضه بس لابسة لابسة بادي حمالة و بنطلون استريتش من غير اندر و مش متغطية برضه و ريحتها متغيرة باين انها فاقت من شوية و استحممت

    و دخلت لاقيت الدش لسة سخن اتأكدت و حاولت اصحيها و فعلا قامت بسهولة المرة دي بصيتلي و ضحكت و اخدتني فحضنها و بتقوللي وحشتني اوي اوي اوي ضحكت و قولتلها بجد قالتلي دة انا حاسة ان يومي لسة منتهاش كسي بياكلني لدرجة انه محتاج لبنك تاني قولتلها وانا زوبري واقف من ساعة ما شوفتك عريانة الصبح و انا زوبري عاوز يفرتكك

    لاقيتها حطيت صباعها ع بوقي و دخلت ايدها تحت الشورت بتاعي وطلعت زوبري و بدأت تمص فيه وفضلت العب في شعرها وهي بتمصلي و الضربها ع طيزها بدلع و هي تتأوه بصوت مكتوم في زوبري و روحت نيمتها ع السرير و نزلت امص في بزازها بحلماتها الواقفة زي المنشار و سناني بتلف ع حلماتها و هي بتقرص في كل حتة فضهري

    و انا عمال امص و اقرص في حلماتها بسناني و شفايفي و اشد فيها بشفايفي و سناني وهي تتأوه بحلى الاصوات و مش سايب كسها ابدا و روحت قافش بايدي من ع الاستريتش علي كسها و الاقيها صوتت باعلى صوت فيها و مسكت كسها بايدي من فوق الاستريتش و حسيت بكل ميتها اللي غرقت الاستريتش و بدات تنهج من طريقة مسكتي

    و فضلت ابوس فشفايفها و ايدي الشمال ماسكة فكسها من ع الاستريتش لحد ما فضلت تنهج ع اخرها و بدات تشخر و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااهو جابتهم و كانت المرة الاولي و وقفت بقلعها الاستريتش اللي لابساه و وببص ع كسها وهو منتفخ و فرقت شفرات كسها و باين ليا لحم الاحمر ونزلت سناني هي اللي تاخد اول هزة من جسمها و ولحست بلساني كسها و نزلت ايدي الاتنين واقفش ع طيزها و حطيت ايدي ع خرم طيزها وصريخها و ملا ودني و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااه يااااااااااااااااااسر ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة

    بعبصنيييييييييييييييييييييييييي بعبصني يا ياسر ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااه و انا مش راحمها بعبصة و نيك بلسانيو مش ساكت وقمت من عليها و قلبتها بوضع الكلبة و مسكت ايديها و حطيت زوبري ع اول كسها وشديتها بعزم قوتي كأني بخلع دراعتها

    و روحت نايكها من الخلف نيكة خليتها تصوت و تتمحن كأنها لسة دخلتها واول زوبر يدخل كان زبي و هي تصوت و ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه مش عاوزة اتنااااااااااااااااااااك خلاااااااااااااااااااص و صوتها جايب اخر الفندق و عمال انيك فيها و مش سايب جسمها يتحرك عمال اكون عنيف و انا ماسك ايديها وهي بتحاول تشدها بس تشدها من مين

    و عمال انيك فيها و هي تصرخ اوووووووووووف وتغنج باعلى الاصوات و وانا مستمتع وناشف عليها و قلبتها و بعد نيك خمس دقايق متواصلة بالاسلوب العنيف و شيلتو اخدتها فحضني و هي قفشت

    كانت فكراني هديت قفشت فيا و فضلت انزلها براحة لحد ما زوبري دخل جحره تاني جوة كسها و تأوهات بسيطة و عيون مغمضة و شفايف بتتعض و نفس يهنج البطل و انا برفع و بنزل فيها بدراعي ع زوبري و بمساعدة شعلقتها فرقبتي وميتها اللي بتنزل منها زي الحنفبة و غرقت الارضية خليتني خلااااااااااااااصس مش قادر و هنزل

    نيمتها ع السرير و فضلت انيك بسرعة بطريقة مجنونة اكتر بكتير من المرة اللي فاتت كمان جيبت انا مرة واحدة قدام 4 مرات منها و هي بقيت مبتاخدش النفس الا بصعوبة و بضربها ع طيزها الجميلة دي اوي و ببوسها من شفايفها وهي بتضحك كتييييييييير اوي و الضحكة بتطلع براحة

    و انا ضحكت ع ضحكها و مش فاهم في ايه لحد ما اخدت نفسها و قالت انت يا بخت الي هتتجوزك رديت و قولتلها ما هي موجودة قالت لألألألأ دي متنفعش استغربت من كلمتها و قولتلها ليه قصدك ايه قالت مش قصدي بس انت مش هتكفيك واحدة بس سكت باستغراب

    قولتلها ماشي بس انتي بجد يا بخت اللي هيتجوزك قالت ما انا قدامك اهو و بحبك اتجوزني ولا انت زي القرع تبص لبرة ضحكنا و قولتلها انتي عارفة اول شخص هيعترض مين قالت عارفة امك قولتلها شاطرة بس مستغربة ليه الست دي مش حباني كدة

    قولتلها هي بتحبك بس اي حد من العيلة عاوز يحبني مترضاش و كدة كدة انا مش عاوز اتجوز

    ردت و قالت مش قولتلك واااااااااطي طيب ماشي بس اوعدني متسبنيش قولتلها مش هوعدك الوعد دة ابدا قالتلي ليه قولتلها عشان همووت اكيد ضربتني ع زوبري

    و فضلنا نضحك شوية و دخلت اخد دش و دخلت الاوضة تاني لاقيتها ماسكة موبايلها وبتتكلم مع واحدة و عملتلي هووووش طلعت اعمل شاي ولاقيتها بتقولي الحق امك بتسال عليك مش لاقينك و قولتلها طيب بصي انا هقفل تليفوني و هنام و بعدين لما اصحي نتكلم بقي قالتلي انت هتنام ولا ايه

    قولتلها لا هنام ودخلت ع السرير و قالت طيب افرض حد جه قولتلها انزلي و روحيلهم قالت طيب انا منمتش قولتلها نامي هناك و قالت ايه انت رخم كدة ليه قولتلها يلا بقي انا هنام و فعلا فردت السرير و هي دخلت تاخد الدش و طلعت انا بتفرج ع التلفزيون

    قالت ايه مش هتنام قولتلها مش لما تمشي عشان اقفل وراكي قالت اوضتي هتقفل ع نفسك فاوضتي قولتلها ااااااااااااااااه هقفل يلا بقي البسي قالتلي طيب غمض عنيك قولتلها لأ قالت يا ولا بقي قولتلها البسي و اخلصي

    و فعلا خلعت الفوطة و بدأت تلبس و هي خارجة باستني فى راسي و انا ككنت بغفل اصلا فوقت و روحت قفلت وراها الباب و و نطيت ع السرير محسيتش بنفسي تماما الا ع بعد المغرب 12 ساعة نوم و الي صحتني كمان هند و هي بتقول يا ابني الكل هيموتوا من القلق عليك

    قولتلها طيب خلاص انا فوقت وقمت دخلت شطفت وشي و قولتلها اسبقيني و انا جاي وراكي فتحت التليفون و اتصلت بأمي و اتكلمت و قولتلها انا فالطريق ولما اجي هفهمكم كل حاجة و قالتلي اوك يا ابني و قفلت و لاقيت وردة بعتالي 300 رسالة واتس و حوالي 500 رنة انا بصيت ضحكت بصراحة ,

    المهم اني اتصلت بيها و قولتلها نص ساعة واكون فالفندق و عقبال ما لبست و ظبطت نفسي كنت بتاوب كتير حاسس اني خلاص هجيب اخري و فعلا قومت و انا مش عارف هلكان ليه و روحت استقبال الفندق كلهم كانوا مستنيني طبعا فضلوا يسألوني كنت فين و الكلام اكلتير اللي مالوش لازمة و انا الاجابات تاهت من دماغي اصلا

    وقلت انا جعان الكل بصلي و باستغراب و لاقيت امي بتقولي رد علينا انت كنت فين قولتلهم انا جعاااااااااان دخلنا المطعم و لالقيتهم مقعدني و بيجبولي الاكل زي شهريار لحد عندي ولاقيت وردة جت جنبي و ماسكة السكينة بتاعة الاكل و حطاها فجنبي

    و قالتلي ها كنت فين قولتلها كنت و اضحك و قولتلها و انتي مالك اصلا تسأليني بتاع ايه انا و جاي منين انتي مجنونة و لا ايه و عيني فيها شرار و لاقيتها عنيها هتدمع اخدتها فحضني فساعتاها و قولتلها انتي ليكي كل الحق اللي نفسك فيه هتعرفيه و قولت كنت بايت عند واحد صحبي فسكن قريب من هنا و قبل ما اكمل و لاقيتها عيطت و ابوها بيقوللي يا ابن ........... بتحضن بنتي و قدامي كدة عيب يا اخي عليك

    و ابويا هزقني و سكتوا لما لاقوا وردة بتعيط و روحت قمت من مكان وسيبت من ايديها السكينة و اخدتها وخرجنا برة المطعم و كانت بتعيط جامد و فضلت ماشي بيها لحد البحر و فضلت احاول اتكلم معاها مش راضية تبطل عياط خليتها تهدى

    و فضلنا حوالي نص ساعة تعيط و اديها فمناديل لحد ما قالت يعني انت فعلا بتعرف بنات استغربت جدا من كلمتها و قولتلها مين اللي قالك الكلام دة قالت عشان بصراحة مصدقتكش ضحكت جامد وقلتلها يعني عياطك دة كله عشان كدة قالتلي انا هموت لو انت بعدت عني

    قولتلها طيب تعالي هفهمك حاجة و فهمتها حكاية صحبي كاملة و طبعا مؤلف رائع و هي صدقت و ضحكنا شوية و سكتنا و اخدتها و قولتلها انا جعان و رجعنا المطعم و فضلنا ناكل و فهمت الكل اللي حصل روحت اخدتها و استأذنت الناس اننا نروح نخرج و قالوا ماشي ,

    اخدتها و روحنا اخدنا الطريق و طلعنا سفاري بليل بالرمل و كنا انا و هي مع بعض و ماشين و عمالين نضحك كتير اوي ونهزر واديت الراجل 50 جنيه يعملنا انا و هي نار لوحدنا و قعدنا و فضلنا نتكلم برومانسية و سيبت الدنيا كلها و وفضلت معاها ساعتها حسيت احساس غريب اوي و احنا بنتكلم حسيت فعلا اني حبيتها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    ومسكتها و قولتلها قربي مني قالت نعم قولتلك قربي قربت مني كانت فاكراني هبسوها و غمضت عنيها و اخدتها فحضني و قولتلها انا
    بــــحـــبــك

    لاقيتها نطت فحضني و مسكتني و قفشت فرقبتي جامد و و قومت بيها و قولتلها يلا نروح و فعلا اخدتها و ركبنا واحنا مروحين لاقيتها ماسكاني وحضناني جامد اوي و قالتلي في حاجة لازم اقولك عليها

    قولتلها طيب خلاص قولي بس هتقف جنبي قولتلها طبعا قالتلي طيب احلف انك مش هتبعد عني مهما حصل حتى لو عرفت الموضوع دة سكت و و ركنت و غمضت عيني و اخدت نفس عميق و عشان اجمع افكاري حسيت ان وعدي فعلا هيفرق معاها فوعدتها بالاتي ( أوعدك اني احبك و مش هبعد عنك ابدا ) لاقيتها ضحكت و الدموع فعنيها و قالت طيب هقولك بقي أنا ................................... ...................



    . الدموع اللي فعنيها بجد قتلتني حسستني بحبها في مخلوق كدة دلوقتي تابعوني


    لاقيتها ضحكت و الدموع فعنيها و قالت طيب هقولك بقي أنا ................................... .................... الدموع اللي فعنيها بجد قتلتني حسستني بحبها في مخلوق كدة دلوقتي تابعوني



    الفصل السادس و الخمسون

    حطيت ايدي ع شفايفها و قولتلها قبل ما تكملي عاوز افهمك حاجتين انا جنبك و اخدتها فحضني ولاقيتها بدأت تدمع و قالتلي انت فاكر لما اغمى عليا اكتر من مرة و بسهولة شديدة و مكنتش برحب اروح للدكتور قولتلها فاكر بس ليه بقي

    قالتلي عشان انا عارفة انا عندي ايه سكتت شوية و قولتلها لأ مش فاهم ع فكرة انا عندي قصور في القلب قصدي يعني قصور في صمامات القلب و بيحصلي ضيق تنفس بسرعة واي رد فعل او زعل زيادة او نرفزة ممكن تخليني اغمى عليا دة اذا مدخلتش في غيبوبة

    دة كله و هي فحضني و مرديتش ولا كلمة واحدة من كلامها انا اصلا مش مصدق الموضوع كله ان البنت اللي حبيتها تعبانة وممكن تموت انا دة كله قاعد موهوم مش فاهم اعمل ايه مش فاهم افكر ازاي و كل اللي طلع من لساني ( انا جنبك لحد ما تخفي )

    لاقيتها بابتسامة خبيثة بترد و تقول وبعد ما اخف يا استاذ ايه مش عاوز تكون جنبي ضحكت طبعا و ناغشتها و مناخيري ( الانف مع انفها ) قولتلها انتي مجنونة دة انتي جزء من حياتي دلوقتي حسيت انها بتتنطط من الفرحة طبعا و انا بتكلم معاها و هي بتعض فشفايفها

    و قولتلها ما انا عاوز حاجة بس خايف عليكي قالت عاوز ايه قولتلها بلاش احسن قالتلي لا بجد عاوز ايه قولتلها مش دلوقتي هقولك بعدين لاقيتها اخدتني وراحت ع الشازلونج و حطت الشازلونج التاني جنبنا و قالتلي افرد نفسك هنا استغربت منها و قالتلي استنى اسمع البكلام بس و فعلا عملت زي ما قالت و لاقيتها قعدت فالتاني و فردت نفسها و بقيت عاملة زي الهلال بالظبط يعني رجليها ع رجلي و راسها ع صدري و بقيت جسمها بعيد

    و قولتلها ايه الهبل دة قالت اسكت بس و لاقيتها بترفع راسها لاقيت شفايفها بينها و بين شفايفي يقل عن السنتي و قالتللي خد فرصتك بقي يا معلم ضحكت و جامد و بصوت عالي لاقيتها جاية و تعمل نفسهاا مقموصة روحت لفيت راسها و قفشت شفايفها قفشة لاقيتها مبتعرفش تبوس خاااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااالص احا البت خام ولا ايه دة انا كمان ظلمتها الحمد للـه

    انا فى ساعتها بوستها بوسة من راسها و قولتلها ربنا يحميكي و يخليكي ليا قالتلي بس لازم تعرف اني مرضي متعب بجد قولتلها وانا هستحمل قالتلي طيب لو مت قولتلها متقوليش كدة قالت بتكلم جد قولتلها ينفع متفكريش ابدا اننا نبعد عن بعض و يلا اروحك بدل ما ابوكي يقول اني باكل بعقلك حلاوة ضحكت و قالت هو انت لسة ماكلتش بعقلي حلاوة ضحكنا انا و هي

    و فضلنا نتمشى ع الشط شوية لحد ما قابلني اخويا و اختي الصغيرين و بصوا لاقوا ان البت وردة فرحانة جدا ومستغربين لاقيت وردة مسكت اختي لما سألتها ايه اللي مفرحها و قالتلها فسرها و لاقيت اختي بقيت فضيحة ياااااااااااااااسر طب و قالها بحبك

    لاقيت البت اتكسفت و انا بصيتلها بنظرة غضب و قولتلها طبيب براحتك و وصلتها لأهلها و كلمت اخوبا عشان نلعب بلاي ستيشن مع بعض و سيبتهم كلهم و احنا فالطريق قاللي انت بجد قولتهالها قولتله اه بس متتكلمش فالموضوع

    و طبعا فضلت وردة تتصل و رديت و قولتلها مفيش حاجة انا مش عاوز جو خنقة العيلة و كمان خدي فبالك ان من اول شروطي ان اللي يتقال او يحصل بينا يفضل بيننا و قالتلي انا اسفة قولتلها هلعب بلايستيشن و اجي

    و فعلا روحت لبلايستيش انا واخويا و ولعبنا ماتشين مع بعض و سط هيصة كبيرة و رانا حوالي كل الولاد مصريين بيخسروا من 2 اجانب و معاهم الموزز بتوعهم و الرهان كان ع 1000 دولار طبعا ساعتها الرهان دة 5200 جنيه مصري حلوين طبعا فساعتها بس انا الرهان دة مكنش عاجبني اوي

    المشكلة ان كل الشباب خسروا و انا ببصلهم هيجت ع البنات دي الاتنين فرسات و روحت اتكلمت مع الشباب اني ادخل الرهان بس يتغير كلهم استغربوا هتغييروا بايه اديت اخويا الفيزا و قولتله اسحت بما يعادل 2000 دولار

    و فعلا بصولي كلهم و قالوا دة مجنون ولا ايه دة احسن واحد هنا خسر 5/4 قولتلهم انتم ليكم فيه و اتكلمت مع الناس لاقيتهم اوكرانين و واحدة بس اللي كانت بتفهم انجليزي كويس و اتكلمت معاها ع انفراد و كانت المحادثة كالاتي

    Me : Hello how are you
    Tania : Fire thanks how do you do ?

    Me : i am Ok, but where are you from
    Tania : I am from Ukraine , and you
    Me : I am Egyptian and proud ahahaha
    Tania : But you don't have bad English , but it is okay
    Me : Lol , I was learning English from i was 5 so i think I am Different
    Tania : that is ok , Can you now tell me what is going on and what do you want
    Me : i would like to raise your bid to the limit
    Tania : how exactly !!!!!
    Me : you took 2000 pounds from around 20 match , I am offering 2000 Dollars for 3 Matches the winner of 2 is can take all
    Tania : Agreed of,course on that but what is the Bid you want us to do if you win
    Me : If , I win i will have the 1000 dollars you are paying and you and your other friend to my room tonight



    All are Shocked


    Tania , and the other 3 are speaking all are shouting together in ukraine language but i don't care and after 10 minutes of arguing each other she said only 1 of us will come if you win , I reply with No both of you , she laugh and said why you are so sure of winning although my boy friend has won the Ukraine Championship for Play Station and no one here could beat him , i am only making the bid because i want you both only she laughed and told me you have a deal , but if you win on him i will be you Bitch for my whole vacation , I smiled and said relax just it is 1 night and i will win this match .

    ارجوكم ترجموها من جوجل للناس اللي مبتعرفش انجليزي و جوجل ترجمة حرفية فهترجمهالكم بالمختصر :

    ان انا و هي اتفقنا ع لو انا فزت هنيكها هي و صحبتها ولكن لو فاز هو بياخدوا مني الفين دولار وطبعا هما ميعرفوش ان انا عندي البلايستيشن فالبيت و مبوظ الاسطوانه اللي بيلعبوها دي لحد ما عرفت كل واحد بيلعب ازاي و كان play station 2 اسطوانة 2008 كريستيانو لسة في ريال مدريد و كنت من احسن الناس اللي تلعب بمانشستر يونايتد لدرجة اني كنت بلعب بخطتين غراب بالنسبة للبعض

    بس عامة واحدة فيهم 3-3-4 يعني 4 هجوم و الخطة دي كسبت بيها تقريبا كل ماتشاتي ماعدا ماتش واحد و من ساعتها لحد دلوقتي اعتزلت اللعبة اصلا , و فعلا اخويا وصل و الفلوس طلعتها ع و حطيتها قدامهم طبعا الناس اتجننت و قعدت مع صاحبها و اختارت مانشستر و هو اختار البايرن ميونخ قصادي و اول ماتش عملت الخطة بتاعتي اخدت وقت كبير قدامه

    و هو استغرب اول مرة يشوف حاجة زي كدة و بعد ما خلصت و بدأت انا و هو فضلت امشي الكرة شوية لحد ما جاب فيا جون ضحكت و لاقيتهم مهيصين و فضلت ساكت و زي ما انا و قاعد جاب الجون التاني و خلص الشوت الاول و بصيتله و انا بضحك و البت "تانيا" بصالي باستغراب وقالتلي بمعني الكلام انت بتضحك ليه رديت و قولتلها عشان الماتش هيبدأ دلوقتي مش هطول اكتر من كدة انا اتعدلت فقعدتي

    و الماتش الاول انتهي 5-2 ليا و الكل قاعد في ذهول و الواد اتعصب و تاني ماتش مع اول 30 ثانية 1 صفر ليا الواد اتجنن و قام و عمال يسب و يلعن ام الماتش وطلب انه يخرج و يخليه ع ارضه و بين جمهوره وافقت و انا بكل هدوء و الكل المصريين بيشجعوني طبعا

    و البت هديته و قالتله يغير الخطة ل 4-5-1 طبعا الخطة دي عيبها الاساسي لما تدخل من النص و دة اللي حصل بدلت الطريقة بتاعة اللعب بتاعتي شوية صغيرة و كان المطلوب 13-1 ليا مع الرأفة يعني كرات فالعارضة كتير و كرات اكتر بتطلع برة و الجون فاضي و الكل بيشجع و الواد بيعيط

    و لاقيت البت Tania بتبصلي و وروحت قولتلها دلوقتي تيجي فحضني و فعلا البنتين سابو الولاد و اخدت الالف دولار وجم فحضني و العيال بيهيصوا و صاحب المحل فتح صندوق حاجة ساقعة قصاد الموضوع دة و الكل بيسقف و الشابين قاعدين بيلطموا و منذهلين من اللي حصل و لاقيت الواد قايم بنرفزته و يتكلم مع البت بتاعته و فضلوا يتشاكلوا شوية و بعد كدة اديته هي بالقلم و جت معايا .................................

    انا استغربت فالاول ومفهمتش الموضوع بس استعجاب غريب من كل الناس و الناس كلها قاعدة ساكته فجأة و لاقيتها جاية و بتعلي صوتها و بزعيق و بتقول بمعنى الكلام يلا هنروح ولا لأ بطريقة مستفزة

    روحت اديتها بالقلم بردة فعل غريبة جدا مني مش ع طبيعتي تماما و الكل بص ناحيتي اكتر و البت اتصدمت جامد و رديت بكلمة When you talk with me talk without shouting and with polite manners and saying please ترجمة الجملة لما تتكلمي معايا تتكلمي بصوت واطي و بادب و احترام و تتكلمي قبلها بلوسمحت

    طبعا الجملة دي خليت الكل مش ع بعضه تماما و الكل اكيد توقع و انا اولهم انها مش هتيجي معايا بس اللي حصل كان عكس اللي الكل تخيله نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!! اه اللي حصل انها اعتذرتلي و قالت اللي انت عاوزه هيكون انا طبعا معرفش ايه االلي كان راكبني ساعتها جبروت غريب

    و فنفس الوقت كنت بفكر ازاي عملت كدة وازاي تفكيري وصلني لكدة و ايه دة اللي حصل و انا اصلا مش متخيل اللي حصل و اخدت البنتين و اخويا و ماشين بالعربية و بيقوللي هنعمل ايه فالبنتين دول قولتله مالكش انت دعوة هوصلك و اخدهم نقعد فاي مكان و اروحهم

    بعدين قاللي طيب ما اجي معاكم قولتله لأ يا برنس سيبني انا المرة دي و ضحكنا و قعدت اتكلم مع البت و لاقيتها بتتعامل معايا كاني الامر الناهي و طبعا و انا مش متخيل لحد دلوقتي اني ضربتها بالقلم و قعدت افكر فالعربية عن الموضوع

    و لما نزلت اخوبا و قولتله متقولش لحد ع حاجة واديته 500 دولار قاللي تسلم يا باشا انا اصلا معرفكش قولتله قولهم انه لاقي واحد صحبه و و هيبات معاه و قاللي تمام و اخدت البنتين و و ماشيين

    ركنت و اتكلمت مع البنت ع اللي حصل هي ليه عملت كدة مع صاحبها قالت دة باعني بالفلوس و رضي يراهن عليا و سلم لغروره و انت فزت عليه ازاي دة احسن واحد في اوكرانيا كلها قولتلها و انا احسن لاعب فمصر طبعا بهزار عشان في كتير اوي لاعيبة و احسن مني

    و فعلا فضلنا واقفين نتكلم شوية و و قولتلها دلوقتي بقي انتوا عاوزين ايه قالت اللي انت عاوزه قولتلها يعني ايه قالت احنا ملكك الليلة فاللي انت عاوزه اعمله روحت قولتلها طيب انا هاخدكم انتوا الاتنين مع بعض لاقيتها بترجم للتانية و ضحكوا و قالوا بمعنى كلامهم يعني اني مش هقدر عليهم فضحكت

    و رحت مسكت كس البت اللي جنبي اللي ضربتها بالقلم و اتخضت و قولتلها I will Crush your Pussies بمعني اني هدمر اكساسكم و الاتنين بصوا لبعض و اتصلت بواحد صحبي شال استقبال في فندق و قولتله اني هاخد غرفة اتفقت معاه الليلة ب 400 جنيه عشان اصلا الصبح هنمشي و اتفقت معاه و اخدتهم ع الفندق و دخلت لاقيته مجهز كل حاجة و اخدت المفتاح و ماخدش بطاقتي حتى

    و دخلت الغرفة و قولتله الساعة 6 هكون خارج قاللي معاك ل 9 الصبح قولتله لأ هو الساعة 6 و كانت الساعة 3 بليل و اشتريت بيرة و شوية طلبات خفيفة و وصلت البنات للأوضة و نزلت للواد قولتله في اي مشاكل قاللي لأ قولتله اشطة يا حبي و اديته 100 جنيه كمان ليه هو

    قولتله لو في حاجة رن عليا قاللي خلاص تمام و فعلا طلعت الاوضة لاقيت البنتين صبوا البيرة و فردوا المزة بتاعتها و عملوا جو رومانسي و شاعري و كانوا لابسين فساتين زي فمصان النوم و ببص وبابتسامة و بدأت الحفلة راجل مصري متميز فالجنس مع اوكرانيتين يحلو من حبل المشنقة

    و روحت مسكت الكاس اللي عاملينه ليا شميته لاقيت فيه ريحة خمرة نبيذ احمر و شربته لاقيتها طلعت ازازة صغيرة بتقوللي دي ممتعة جدا و شربت بوق و صبيت لنفسي كاس بيرة بس و قمت من مكاني وانا بشرب و لا بفكر هبدأ بمين فيهم ولا اي شيء عشان انا عارف هعمل ايه و اللي فكرت فيه ان البنت دي بتعشق العنف الخفيف و هعامل الاتنين بالاسلوب دة و سألت البت ع اللي حصل مع حبيبها قالتلي دة مش راجل و كلام كتير كدة و اديتني ضهرها

    و مسكت البنت من ضهرها و جامد وشديتها و خكيت زوبري كله فيها و بدأت ابوس فرقبتها و التانية سابت اللي فايدها و مسكتني من ضهري بتقلعني و تبوس فكل حتة فيا و انا عمال ادعك بقوتي فجسم تانيا و هي راحت فعالم تاني ايديها ع ايديها وتضغط علي ايديا وتتاوه و ناسية نفسها تماما و انا مش سايبها خالص

    و التانية آنا Anna كانت خلصت تقلعني و و فضلت تبوس فرقبتي و ضهري و ايديها ع طيزي و زوبري و انا خلاص سيحت Tania خالص و خليتها مش قادرة تقفو و رميتها ع السرير و مسكت البنت التانية وبشدها و اخدت منها بوسة طعمها جنااااااان وجاي ارميها ع السرير جنب صحبتها لاقيتها بتزوقني و بتنزل عشان تمص فزوبري و روحت نمت ع السرير و فوق tania وهي ع ركبها ع الارض تمصلي فزوبري و انا بمص فكس البت التانية اوووووووووووووووووووووووووووف طعمه جنان مش زي اي واحدة عرفتها فمصر و لا اي حتة

    و عمال امص فيها وهي تتأأأأأأوه و كلام كتير بالاوكراني مش فاهم منه ولا كلمه و التانية آنا عمالة تمص ليا وتحلب في زوبري مش عاتقاه خالص و قومتها و لطشتها ع بزها صوتت بنت المتناكة من هيجان الحركة دي و شديتها من حلماتها و جاية تحط شفايفي في شفايفها لطشتها تاني ع بزازها و رميتها ع السرير و و نزلت ادعك في جسمها ومش سايبها وبدات ابوس في بزازها و الحس جسمها و ايدي ع كس Tania احا انا مع موزتين مش عارف اشتغل كويس
     
  10. كواكب

    كواكب Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 30, 2018
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الجنس:
    ذكر
    الصفحة الرئيسية:
    دماغي دخل فيها مين (وردة ) و بس انا خلاص فالحدث و مفكرتش قبل كدة فالموضوع دة و بدأ تفكيري يشت بجد و انا جسمي ع البنتين و زوبري بعد ما كان حديدة نام و انا شغال فيهم احا مش وقتك خالص طنشت تماما و فضلت افكر فكل النيكات اللي بنيكها وانا عمال امص للبت فكسها و بلعب للتانية آنا بايدي فيها لحد ما كل واحدة فيهم جابت مرة

    و كان بتاعي خلاص وقف تاني و بقي زي الحديدة من كتر اصواتهم الي تهيج بلد حاجة مش طبيعية و قومت من غير تفكير و حطيت زوبري ع كس Tania بفركلها بس التانية مسابيتشهاش برضه و قعدت عليها وكسها ع بوقها و شها ليا و فضلت افرك زوبري لمدة دقيقة تقريبا حوالي عشرين او تلاتين مرة بسرعة ورا بعض و روحت قفشت فيا برجلها و ضمتني جامد و ياريتها ما ضمتني فضلت تصوت سرعتني و تتكلم كلام اوكراني كتير و بصوت عالي و انا لما دخلته خلاص مش وقفت

    بدأت انيك زي الحمار بسرعة كبيرة و عمال اسمع صريخها و تأوهاتها وعمال اتمزج من صوتها دة بطريقة وسخة و هي تصوت و انا انيك بطريقة عنيفة و فجاة لاققيت صوتها اختفي و التانية صوتت بأعلي صوتها و ان Tania عضيتها من كسها بطريقة عنيفة نفس العنف اللي شايفاه مني وانا الحركة اللي عملتها دي هيجتني اوي عليها روحتي مسكت بزازها و نمت عليها و قفشت فيهم بسناني

    و سرعت وبقيت بكل قوتي بنيك فيها و هي مش راحة البت كل قوتها بتطلعها فيها و انا حاسس ان من الصريخ دة اني هبقي اطرش و فضلت انيكها لمدة عشر دقايق متواصلة وسط المجن و الجنون من كل حاجة

    ولسة بعدل نفسي لاقيت الصريخ للاتنين وقف و المكان بقي هاااااااااااااادي و بقوا ينهجوا بس و روحت لاقيت الاتنين نايمين عكس عكاس بعض بس البت اللي فوق نايمة ع ضهرها يعني وشها ليا و شيلتها و رميتها ع وشها ع البت Tania و مسكت رجليها رفعتهم وخليتها مفنسة ليا و كسها كأنه كان فحرب مع بوق البت مهري بكل الانواع

    و انا من الهيجان خلاص حاسس اني فرقع فيها بزوبري جواها انا كنت هيجان ع المنظر و روحت رزعت زوبري كامل جواها و الاتنين لاقيتهم بيبوسوا فبعض و البت بتصوت و عمالين احلى اصوات من الا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااه بسمعهم من اصوات اجانب و الاتنين كلامهم اللي مش مفهوم مجنني

    و فضلت ع الحال دة اكتر من 5 دقايق انيك فالبت و ادعك في جسمها لحد ما هجيب لبني و طلعت زوبري منها و نيمتها ع ضهرها فوق Tania ورفعت رجلين البنتين ع كتافي و كان زوبري هدي شوية و فضلت احط زوبري فى كل خرم مرة واسمع صويت كل واحدة لوحدها و غنجها البت آنا اللي فوق ماسكة رجلين Tania معايا و Tania ماسكة في بزاز اللي فوق منظر ابن متناكة

    و خلاص لاقيتني هجيب روحت دخلته فكس Tania و لاقيتها بتصرخ و تتكلم اوكراني و بعد اول دفعتين لبن رفعت زوبري و نطري بقيت اللبن ع وشوشهم و شعرهم و لاقيت البت جريت ع الحمام و انا قعدت و استغربت طبعا بس التانية Anna متفهمش انجليزي و كلمتني بالاشارات انها ممكن تحمل

    ضحكت فعقلي و قولت من مرة معتقدش يعني و لاقتيها بتلحس اللبن اللي جه عليها و و دخلت اشوف تانيا لاقيتها فعلا بتحاول تنضف نفسها من تحت و دخلت تحت الدش و اتشطفت و ظبطت نفسي و هي بتبصلي بغل شويتين و انا ببتسم ليها و جاي اخرج لاقيتها بتقولي انت مجنون و ببصلها و بقولها ليه

    قالتلي انت ممكن تخليني احمل قولتلها ياااه بجد قالتلي ع فكرة انا المفروض كنت بظبط نفسي عشان احمل من حبيبي الايام دي بس لو حملت منك دي هتبقي مشكلة قولتلها مفيش الكلام دة قالتلي طيب انا هقطعهولك ضحكت و اخدتها فحضني لاقيتها مخنوقة نفخت فودنها و حاولت اضحكها لحد ما هديت و اخدتها و طمنتها و روحنا برة لاقيت البت التانية بتنام قومتها و قولتلها مينفعش يلا هروحكم

    و فعلا خليتهم يلبسوا و كانت الساعة 7 تقريبا احا اخدنا وقت طويل اوي فالكلام و الرغي و النيك و انا حاسس اني خلصااااااااااااااااااااااااااان و اليوم كان بجد مهلك و اخدت البنات ع الفندق بتاعهم و اخدت رقم البنتين و التانية طلع اسمها آنا نتاشا و ضحكت معاها شوية بالترجمه بتاعة جوجل و تانيا اديتني بوسة وهي خارجة و قالت كان نفسي تكون حبيبي كنت فرحت اوووي قولتلها بكل برود روحي بس ونتكلم بعدين

    و نزلوا الاتنين من العربية و روحت واخد طريق الفندق اللي احنا فيه و وصلت الفندق و اول ما دخلت ع سريري نمت زي القتيل و صحوني الساعة 10 بالعافية انا منمتش غير ساعتين و احنا ماشيين اصلا مروحين

    و ببص ع الساعة و امي بتقوللي هتاخد دش و لا لأ قولتلها حاضر هاخد دش و فعلا اخدت دش وقعدت فيه اكتر من نص ساعة بفوق بس و طلعت من الدش بالبوكسر و الاقي فى وشي هند و وردة و بصيتلهم و انا مفتح عين و مقفل التانية وردة بصيت فالارض و هند بصيتلي و ضحكت و انا عاوز افركها بنت اللبوة دي معرفش ليه انا هيجان طول الوقت كدة

    و روحت داخل الاوضة و قفلت ع نفسي لاقيت الشنط متوضبة و فاضل امي حطالي بس شورت و تيشيرت عشان البسهم و دة االلي حصل حتي ملاقيت غير مزيل العرق و ملاقيتش حاجة تانية حتى اسرح شعري و طلعت و فاتح الباب لاقيت هند مسكتني و بتقوللي وردة بتعتذرلك خلاص متزودهاش

    قولتلها نعم كاني مش فاهم حاجة و قالتلي يا عم التقيل بلاش بقي كدة البت غلبانة ضحكت و قولتلها و انا رافع حاجب طيب ماشي خليكي بعيد عن الحوار دة بس و انا وهي هنتكلم بعدين و نزلنا بقي

    و وديت الشنط للعربية و خطيناها و كلنا خلاص هنمشي و قولت لأخويا هو واختي يروحوا مع هند فعربيتها و انا معايا رضوي و االباقي قسموا نفسكم و اخدت وردة معايا و طلعت قبلهم ع الطريق و انا جعان اصلا لسة مفطرتش و مرضيتش افطر معاهم و لا افطر فالفندق و مع اول سوبر ماركت

    وقفت و جيبت جبنة علبة صغيرة و شيبسي و خايت وردة تعمل ساندويتشين واحد ليا و التاني ليها و اكلنا و شربنا مية و الحاجة ساقعة و الدنيا كانت متظبطة و فضلت حوالي ربع ساعة ساكتة و قالتلي انت ليه مفطرتش معاهم رديت : انا عاوز اكون معاكي نعيش حياة متجوزين و اشوف هتقبلي بأي وضع معايا و لا لأ

    قالتلي انا اي حاجة معاك هقبلها قولتلها طيب ما انتي مقبلتيش ان اللي بينا ميطلعش و قالت وبتحلف قولتلها متحلفيش قالتلي مكنش قصدي خالص متزعلش ارجوك و قولتلها خلاص بس ميتكررش تاني ووصلنا القاهرة و اتصلت بالاهل اللي لسة قدامهم نص الطريق و ضحكت طبعا

    واخدتها و قولت اتمشى شوية ع الكورنيش و و انا خلاص اصلا بتوه لوحدي من قلة النوم و ركنت العربية و فضلنا نتمشى شوية و قعدنا قدام الكورنيش و طلبت اتنين سحلب و شربناه و كنت بهزر معاها و قولتلها بصي انا ممكن انام منك لمي نفسك معاكي مفتاح البيت

    قالتلي اه قولتلها ومقولتيش ليه انا معرفش ان معاكي ضحكت و قالت ما انا عاوزاك تفضل جنبي ايييييييييه انت ضحكت ع طريقتها و قولتلها خلاص يلا بينا و فعلا مشيت و وصلتها و ومعيش شنط ليها و خليتها تطلع

    و اول ما طلعت اتصلت بيا و اتطمنت عليها و قولتلها يلا روحي انتي و انا هكلمك بعدين و قفلت معاها و اتصلت ع منارو اتطمنت ع الشغل و سالتها ع ايراد الايام اللي فاتت و كام هو لاقيته مبلغ كببر قولتلها هو فين ردت و قالت فالخزنة فالمحل روحت ع طول و انا تعبان و سلمت عليهم و اخدت الايراد كله و سيبتهم

    و قولتلهم اشوفكم بليل او بكرة و سيبتهم ورحت اكون مروح و روحت و طلعت الفلوس و دخلت اوضتب و قفلت و زي ما الشنط حطيتها فالاوضة و دخلت اتصلت ع وردة و اتطمنت عليها و قولتلها انتي نمتي قالتلي كنت مستنياك تصل عشان ننام سوا بس اي اخرك قولتلها لما اصحي هحكيلك

    و قفلت معاها و اتصلت العيلة كلهم لسة واصلين القاهرة و اتصلت ع هند قالتلي انها وصلت هي كمان القاهرة و اخويا بيقوللي شليتني في السواقة و ضحكت و قولتلها طيب يا عم براحة و ضحكت و قفلت و انا خلاص بنام ع نفسي

    و فعلا نمت زي القتيل ولا عملت حاجة و مفوقتش الا الساعة 3 الفجر ع صوت الغسالة و حسيت اني لسة مش فايق و مسكت الفون لاقيت 7 رنات لم يرد عليها و ببص لاقيت وردة و هند و رقم البت Tania وقمت دخلت الحمام و اتطمن ع اخواتي و رجعت نمت تاني و عدى حوالي 23 يوم بالظبط او 24 يوم اه كانوا 24 يوم

    و كانت الايام زي الفل فالشغل و مع وردة و مع اخواتي و كنا فرحانين انا ووردة و امي واخواتي اني بقيت اوضب شقتي خلاص و اني ع ما توصل وردة الجامعة هنتجوز و طبعا حباتي كانت قشطة بقي و عمال كل يوم اجيب ورود و هدايا ليا من كل الانواع و الاشكال

    ونروح انا وهي كل يوم الجيم و نرجع سوا نروح و ننام بقيت حياتي جنة بمعني الكلمة بس الجنة مش موجودة غير بعد الموت. لاقيت اتصال ع الموبيل من رقم مجهول Private Number انا معرفش مين و بقول الو انا هقتلك و مش هسيبك الا لما اقتلك ومش هتعيش يوم تاني بعد النهاردة


    ................................... ..................

    احا انا حطيت نفسي فموقف ابن متناكة احااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا يارب يكون حلم تابعوني



    لاقيت اتصال ع الموبيل من رقم مجهول Private Number انا معرفش مين و بقول الو انا هقتلك و مش هسيبك الا لما اقتلك ومش هتعيش يوم تاني بعد النهاردة

    ................................... ................................... .......


    احا انا حطيت نفسي فموقف ابن متناكة احااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا يارب يكون حلم تابعوني


    الفصل السابع والخمسون

    Me :What the.fuck bitch who are you and what do you want ?
    Phone : I am the boy friend of tania I am going to kill you
    Me : what do you want ass hole and speak with your master in a better way
    Phone : you made my girlfriend pregnant and now she doesn't want to get rid of the baby and she is leaving me and will be with the baby I will fuck you and kill you slowly as fuck

    اخر الكلام دة حصل و انا اتصدمت وفضلت ساكت دقيقة وهو بيرغي و قفلت السكة فوشه ومكلمتوش و اتصل اكتر من مرة لحد ما قفلت تليفوني معرفتش انام خالص و فضلت دماغي تروح وتيجي و تودي وتجيب عاوز افهم اعمل ايه وبقيت الساعة 7 وانا بفكر

    و فتحت التليفون و لاقيت نفسي بتصل بوردة و ردت وعي نايمة و قولتلها عاوزك تيجي معايا قالتلي حاضر امتى قولتلها تقدري تبقي جاهزة امتى قالتلي هاخد دش واكلمك تيجي تاخدني قولتلها اوك و دخلت اتشطفت ولبست و كنت جاهز

    وبعد ربع ساعة اتصلت اخدت بعضي ونزلت و ورديت وانا فالعربية و قالتلي انا بلبس اهو بس بابا بيسأل في مشكلة قولتلها لا بس محتاج اكلمك فحاجات كتير ابوها مسك التليفون ز بيقولي في ايه مالك يا ابني طيب تطلع نتكلم سوا قولتله لا يا حاج انا كنت عاوزها هي وهنقعد عالنيل وهنرجع ع طول

    قاللي ترجعوا براحتكم بس بتطمن عليك قولتله لا متقلقش انا كويس بس هتكلم مع رضوى شوية قاللي ماشي خليك ع راحتك و اداها التليفون قولتلها قدامك قد ايه قالتلي بلف شعري كحكة اهو بلبس.الجزمة مش هكمل عشر دقايق قولتلها طيب انا تحت

    و قفلت نزلت و اخدتها كانت الساعة 9 ع هابي لاند و قعدنا وفضلت تقولي احكيلي بقي في ايه و بقولها طلب قبل اي حاجة قالتلي ايه قولتلها هتسامحيني ع اي حاجة حصلت قبل النهاردة قالتلي هسامحك طول عمري مهما عملت قولتلها لا انا عاوزك تسامحيني ع قبل ما هتكلم دلوقتي ع كل حاجة عملتها غلط فحقك قبل النهاردة

    لفيت هي الكرسي بتاعها وبقيت لازقة فيا وقالت طيب اطلبلي حجر شيشة تفاح عشان اسامحك وضحكت وقلتلها عاوزة تجربي قالت اه قولتلها حاضر طلبت 2 شاي و واحد شيشة تفاح و عقبال ما جابهم كنت بدات احكيلها منى و بعدها بنتها و اكتر من شخص و حكيتلها ع منار و حكيتلها للنهاية ع تانيا واللي حصل لاقيت البت خلصت الغيظ واكل وشها

    وقالت بص مش هقول زي البنات كلها بس اكتب كتابك عليا دلوقتي وانا ملكك فكل حاجة مهما كانت بس عشان خاطري وباست ايدي متخونيش ابدا و كانت لسة هتعيط مسكت ايديها وقولتلها عمري ما هفكر اخونك تاني انا بعترفلك بكل حاجة تعباني اني بحبك و اني عاوزك تسامحيني

    قالتلي يعني مش هتعمل كدة تاني ابدا مهما حصل قولتلها مهما حصل قالتلي طيب اثبت قولتلها حاضر و طلبت الحساب و اخدت الطريق وع مصر الجديدة و اول جواهرجي. عنده ماس قابلته وقفت عنده و دخلت واخدتها ونقيت بنفسي خاتم ماس صغير كان ب 22 الف جنيه ساعتها و خليته يجهز الخاتم و يظبطه ع صباعها روحت البنك CIB عندي حساب فيه و سحبت المبلغ و روحت رايح وهي مش فاهمة انا بعمل ايه و واخدت الخاتم فعلبة

    و روحت اخدت الكاميرا الاحتياطية من المحل اللي بتصور فيديو و اتصلت ع اصحابي بتوع الجامعة وظبطت معاهم بكلام هي مش فاهماه روحت واخدها ورايحين ع الجامعة عندي ودخلت سلمت ع كل اصحابي و كل الناس حوالينا اكتر من 500 شخص ووسط دة كله ورفعتها ع المسطبة و الكل سكت وسط الزحمة

    و الكل بص عليا و بنزل ع ركبتي وبقولها انا بحبك ينفع تقبلي تتجوزيني محدش من اصحابي كلهم بنات وولاد كان مصدق اني ممكن اعمل كدة لاي واحدة او لاي مخلوقة بس اصحابي عملوا زي ما طلبت بالظبط ظبطولي الجو وفراقيع وكل حاجة و البت من كسوفها نزلت من ع المسطبة

    وفضلت واخداني في.حضنها وانا لبستها الخاتم و قولتلها انا ليكي انتي وبس مسكتني فودني وقالتلي انا بحبك و عاوزة اقولك اني مقدرش استغني عنك وربنا عوضني بيك عن كل حاجة و ضحكت و الناس كلها باركتلي و اخدتها واطلنا من التورتة اصحابي جابوهالي و واحد رخم منهم حط صباعه فيها وغرق وشي ههههههههه ودخلنا الحمام ظبطنا نفسنا و خرجنا مسكتها وقالتلي طلب عاوزاه منك

    قولتلها قولي قالتلي تمشي.منار من الشغل قولتلها بس هي امينة ومسكالي الحسابات قالتلي هشتغل انا معاك قولتلها طيب خلصي الثانوية و اول ما تخلصي هخليكي تقعدي معاها وتعلمك و تمشيها بنفسك كمان قالتلي طيب اوك موافقة و اخدتها الشغل معايا

    وروحنا ناكل بقي.طلبت مؤمن لكل اللي.موجود و هي رخمت ع منار لحد ما نرفزتها جدا وانا اضحك و اقولها لمنار اختك الصغيرة و بتلعب و رضوى تضحك و انا اموت ع نفسي من الضحك و المصور نفس الحكاية لحد ما جه حوالي 10اصحابي و قولت لمنار والمصور تقدروا تروحوا و كانوا اصحاب رضوى بنات وقعدوا.بقى عاوزة تتصور معاهم وكلهم كانوا قمرات

    ولاحظت ان كلهم بيبصولي بمنيكة ضحكت عشان فهمت وردة جابتهم ليه و صورتهم و خلصت وكنت بهزر معاهم عشان افرس وردة اكتر واخليها تغلي و اول ما مشيوا وردة ساكتة قولتلها تعالي وانا فالصالة بتاعة التصوير و جاتلي وهي مكشرة

    روحت مسكتها من رقبتها كاني بخنقها وبرقيتلي كانها خايفة بجد وبقولها لما تجيبي اصحابك عشان تصوريهم عادي انما تجيبيهم عشان تشوفي هبصلهم ولا لأ والنعمة المرة الجاية لاعلقك مكان العلم و اتصور معاهم

    وطبعا ايدي كانت خفيفة ع رقبتها ولاقيتها بتضحك و ثالتلها ايه فرحتي اني كنت بغيظبك و اكتشفتها سيبت رقبتها و بلف عشان ضحكتها هتبوظ النرفزة اللي.انا فيها و هتخليني لاقيتها لفتني بقوتها كلها ونطت عليا وشفايفي لزقت فشفايفها وهي مبتعرفش تبوس خالص هي بوسة شفايف بس واخداني فحضنها او هي متشعلقة فيا غصب

    ونزلت جسمها شوية وفضلت متشعلقة فجسمي واناقعدت بيها ع الارض ومسكت راسها وبقولها مجنونة بتقولي ينفع اسالك سؤال قولتلها اسالي مش انا بالنسبالك كل حاجة قلتلها اه وقالتلي انا اكتر منك بكتير قولتلها عارف قالت طيب بصي انا عاوزاك تصورني زي البنات اللي بتصورها صور سكسي

    قولتلها ليه قالتلي عشان تشوفني براحتك فاي وقت قولتلها عاوزة تتصوري ازاي قصدك قالتلي زي ما تحب بس بشرط قولتلها ايه قالت تصوير بس يعني ملاقيكش عملت حاجة كدة ولا كدة بوستها من شفايفها وقولتلها امتى بقي قالتلي يلا دلوقتي انت لسة هتفكر يلا بس اطلع هجهز نفسي واجيلك

    و فعلا طلعت برة عقبال ما تجهز و ندهت عليا اوديلها الشنطة و بعد ربع ساعة دخلت عليها ولاقيتها قالعة البنطلون بتاعها والبادي اللي كانت لابساه يا دوب مغطي الهنش و السنتيان الكلوت باينين منه بسبب انها قلعت البادي كمان و انا اتجنن زيادة عليها دي مش هعرف انيكها ازاي اصبري عليا

    و بدات اصورها و فضلت احركها يمين وشمال و اصور فيها و بنضحك و نهزر و انا ماسك نفسي بس بتاعي واقف وظاهر من البنطلون و احا يعني ومش عارف اعدله عشان بقول انها متاخدش بالها و اخدت بالي انها هيجانه ع الاخر من ميتها اللي بقعت ع البادي من قدام افرازتها مدمرة

    فجاة لاقيت جسمها لزق فجسمي وانا بصورها ونفسها جه فنفس بعض وقالتلي انا ....... وسكتت قولتلها ايه قالت انا مش قادرة عاوزاك وروحت سيبت الكاميرا وقفشت فيها وفضلت واخدها فحضني وافرك فجسمها وهي تتاوه وخلاص وقفشت ع زوبري فجأة مرة واحدة من غير ما تقصد و انا اتوجعت طبعا هي افتكرت ان في حاجة حصلتلي

    بس انا نيمتها خالص ومسكت بزازها مش عارف اطلع بزازها لازم ارفع البادي وربعت البادي كله وفضلت افرط في بزازها وابوس والحس فيهم وخلاص بقلعها الاندر فجاة معرفش ازاي جه فدماغي.إنها بنت ومينفعش انيكها قلعت البنطلون انا وسيبتلها الاندر وفضلت احك زوبري فيها من فوق هي تقولي دخله و مرضيتش وبوستها بوسة طويله اوي خليتني انا وهي ننسى نفسنا لحد ما جيبنا سوا

    و هي بصيتلي بكسوف شديد و لاقيتها هتعيط،مسكتها وهديتها واخدتها فحضني اول ما هديت قالتلي انا وحشة قولتلها لا واللـه قالتلي ازاي بقي قولتلها بحبك قالت ياسر انا وحشة قولتلها بحبك و مالكيش فيه ومش هنعملها تاني من بكرة مفيش خروجات ولا حاجة ولا مصاريف اول ما تخلصي الثانوية هكون جهزت الشقة وانا وانتي ندخل

    ضحكت قولتلها يلا قومي البسي بسرعة و عشان هروحك و فعلا لبستها وروحتها وفضلنا طول الليل نتكلم و تاني يوم برضه طول اليوم نتكلم و انا خلاص شغال ووبس زمبفكرش فحاجة تانية

    وبعد حوالي 4 ايام الساعة 1 ونص الظهر كنت. بصور موديل اعلانات هي حاليا مشهورة فبدون ذكر اسماء وكانت شرموطة وكنت عمال اظبط فصور كتير ليها و بدات اصور بطريقة هتخليني انيكها ويارتني نيكتها ساعتها و عمال اصور و لسة بقلعها البرا ولاقيت وردة بتتصل بيا وهي عارفة اني شغال وبجهز حاجات للعيد و برد وبتقولي الحقني و عياط كتير اوي انا اتخضيت عليها ولسة بقولها في ايه بتقولي وهي مش قادرة تنطق

    وفهمت من كلامها ان امها وهي راجعة من اسكندرية عملت حادثة وماتت و هي بتعيط و قولتلها اهدي انا جايلك وبتقولي انا امي وفجاة التليفون سمعت صوت دبة فالارض و طلعت بالعربية جري من عين شمس لبيتهم احا مسافة الساعة بتصل ع تليفون البيت محدش بيرد بتصل ع والدها شغله جنبها مبيردش احا في ايه والطريق اخد اكتر من ساعة بالزحمة

    وطلعت فضلت اخبط اكتر من خمسين مرة فضلت امسر فالباب و الناس اتلمت و اتصلوا ع ابوها و قالولوا اني بكسر الباب اتصل بيا و بقوله بنتك وقعت من طولها وهي بتكلمني قال انه جاي فالطريق بسرعة و اول ما جه وفتح الباب ...................
    تابعوني



    الناس اتلمت و اتصلوا ع ابوها و قالولوا اني بكسر الباب اتصل بيا و بقوله بنتك وقعت نن طولها وهي بتملمني قال انه جاي فالطريق بسرعة و اول ما حه وفتح الباب ...................
    تابعوني


    الفصل الثامن والخمسون


    فتح الباب زي المجنون لاقيناها مرمية ع الارض نفسها ضعيف جدا دخل يجيب حقنة ليها وانا عمال اتك ع صدرها بدراعاتي و اديها تنفس صناعي و طبعا الخضة والخوف موجود اخدت منه الحقنة اديتهالها

    قعدنا حوالي خمس دقايق بقيت بتنهج جامد و برضه كدة غلط شيلتها ونازل بيها جري ع المستشفي و انا مش شايف قدامي تماما وركبتها السيارة و جريت ع سرعة 180 فى طريق مدارس و كانت الحادثة بفوق مش فاكر اي حاجة ببص لاقيت وردة فوقيا وبتخبطني ع بوزي و بتقوللي فوق كل دة نوم

    و لاقيت امي بتقووللي دي بتصحيك بقالها ساعة وجايبالك اكل ياسيدي جمبري ومقشراه يعني هتاكل وبس دة انتم محظوظين ببعض ربنا يحميكم و طبعا فضلت قاعد اكل وهي.تاكلني بايديها وعماله تقولي.بغذيك بنفسي عشان انتي روحي كلها نفسي افضل جنبك وضحكت وقولتلها انا جنبك

    و فضلت تاكلني جمبري حاف كانها بتزغط فيا زي مسرحية المتزوجون بالظبط و قعدنا و بدات الذاكرة ترجعلي ازاي.جيت وازاي انا شايف نفسي ع سريري قولت ايه دة كل دة حلم لا في حاجة غلط في ايه قولتلها وبحكيلها قالت انت بتتلكك عشان متودنيش لماما اسكندرية هي مستنيانا هناك بلا بقي متكسلش

    انا فرحت جدا محطيتش فبالي اي حاجة غير فرحتي بوجود وردة وان دة كان حلم و مسكت نفسي ودخلت الدش مكملتش ربع ساعة كنت لابس ولاقيتها بتقوللي هاتلك غيارات عشان لو هتبات النهاردة معانا ونرجع كلنا بكرة و طبعا اخدت شنطة صغيرة و نزلت وركبت السيارة و الطريق كان سالك ونهزر و نضحك، و نتكلم

    و انا الفرحة مش سايعاني خلاص الانسانة اللي بتمناها لاقيتها و طبعا لاقيتها بقي بتسالني سؤال سافل بتقولي حبيبي هو احنا لما نتجوز هنعمل ايه بالظبط ليلة الدخلة استغربت السؤال وقولتلها ليه سالتي السؤال دة لا بصي قولتلك قبل كدة اي حاجة تساليني لكن متعمليش ابدا انك تتفرجي.او اي حاجة

    قالتلي طيب ينفع تتجوزني قولتلها مش فاهم قالت انا من المرة اللي فاتت وحاسة بحاجة عمري ما حسيتها وكمان مش فاهماها بس حاسة ان كسي بياكلني ومش فاهمة حاجة قولتلها طيب اهدي لما نروح ونقعد هنتكلم وهفهمك كل حاجة وطبعا هنتجوز بس فوقتها ودلوقتي نوصل بالسلامة الاول و وصلنا الشاليه بتاعهم ودخلت قولتلها بصي انا بجد لازم اتكلم معاكي

    قالتلي طيب.استني هنا خمساية بقولها في ايه قعدتني وجابتلي عصير و قالتلي هتصل بماما واجيلك و انا بشرب العصير مش.لاقي موبايلي فجيبي قولت اكيد فالسيارة و بمسك الكوباية لاقيت وردة نازلة من ع السلم و لابسة قميص نور زي الفهد القطبي ابيض فاسود مخطط بس كان تحفة عليها جريت ع السلم وبطلعها فوق وبقولها انتي مجنونة مش خايفة امك تشوفك كدة قدامي ولا خايفة اي مخلوق يشوفك

    قالت لا ما انا اتصلت قولتلها امك فين قالتلي انت مالك بقي تعالي هنا ولاقيتها اخدتني فحضنها جامد و بتحاول تتشعلق فيا عشان تبوسني و انا شيلتها عشان توصلي و طلعت بيها ع الاوضة بتاعتها نزلت وبتقولي لا مش هنا اخدتني للاوضة اللي كنت بنام فيها زمان لما كنا بنيجي بنفس تفاصيل اخر مرة كنت موجود زي ما هي قولتلها ليه مش اوضتك

    ضحكت وقالت عشان هنا انت دايما فيها استغربت و قولتلها هي مامتك فين قالت بص بقي ماما مش هنا ومش هنيجي خالص دلوقتي طيب قوليلي يا رضوى عاوزة ايه قالت بص بقي انا عاوزاك تكون جوزي دلوقتي قعدت جنبها ع السرير وقولتلها مينفعش قالتلي يعني ايه مينفعش انا من اخرها لو كدة هموت نفسي

    قولتلها لا وع ايه ومسكت وردة بتقولي لا استنى و شغلت اغنية كل سنة وانت طيب هاني شاكر و باستني وغيرتها وشغلت اغنية شعبي مركزتش فيها وبدات ترقص اوووووووووف ع رووووووووووووووووعة الرقص جسمها متخرط زي خرط الملوخية متظبط زي احسن عنقود عنب بترقص ولا احسن رقاصة هو مش اوي كدة بس بترقص حلو اوي كمان

    و قومت من هيجاني عليها و شيلتها وقفشت في شفايفها جامد وفضلت ابوس فيها بوسة طويلة فرنسية و بنقلع بعض فيها لحد ما بقينا انا وهي من غير هدوم تماما ولاقيتها من غير نتفة شعراية يعني كانت مجهزة كل حاجة و طبعا فضلت ابوس فرقبتها ويد ع بزازها و ايدي التانية بتلعب حوالين الكس.الصغير اللي هيتفتح بيا ودلوقتي

    و فضلت امص فرقبتها وهي زي القشطة بالمربة و انزل لحد فوق بزازها بشوية و هي يتتاوه بغنج ابن متناكة و هيجني زيادة و ببوس بين بزازها ريحة عرقها يهيج اجدعها جمل و بوس. وعض خفيف بين البزين و هي ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه بتاعتها ممزجاني ومهيجاني ع الاخر

    و قفشت فى حلمة بزها اليمين بسناني.مرة واحدة ولاقيت اممممممممم بصوت مكتوم طالعة كانها كانت هتصرخ و جسمها.اتنفض و جابت اول مرة و فضلت تنهجرجامد و بتقولي بصوتها ومش قادرة تاخد نفسها ااااااااااه كسي ريحني وانت كدة خلصت

    قولتلها نعم انا لسة مبداتش ولاقيتها عينيها برقت و فضلت تصوت باجمل.العبارات وتقولي ااااااااه كمان ااااااااااااااااااااح اووووووووووووووف كمااااااااااان و انا عمال دة كله امس في بزازها و ايدي التانية بتفرك كسها عشان تجيب ميتها و ومع شدي لبزازها بصوابعوي و طلعان ايدي من تحت بميتها واحكها ع بزازها وهي بتقول ااااااااااااااااااااح دة يهيجني اوووووي

    و فضلت ابوس فسوتها وانزل واحدة واحدة ع كسها ووصلت للبظر الفن كله وفضلت اتعامل معاه زي الطفل لحد ما فصلت مني وهي بتشخر غصب عنها و جسمها بيتنفض منها وميتها كلها تنزل وريحتها الجبارة و فتحت رجليها ع الاخر و بليت زوبري

    وقولتلها مستعدة و ردت وهي بتنهج جاند هزت راسها انها موافقة و لسة ببدا ادخله لاقيتها بتتنفض وبتضحك و بمسكها المرة دي كويس وقفشت عليها جامد و بتاعي ع باب كسها الضيق واحدة واحدة و هي كسها فعلا ضيق اوي اووووي ولسة متفتحش

    وبدات احاول لحد ما لاقيتها بتقولي غندي حل سريع قولتلها قولي قالت اعملها بسرعة و انا همسك فايدك جامد قولتلها ماشي وفعلا دخلت الراس وربعه مرة واحدة وكانت ايدي مليانة خرابيش و صوتت ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه ياسر ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه و طلعته براحه وبدخله براحه عشان كسها ياخد عليه

    و نمت عليه زبي حاسس بسخونة بنت كلب منها مغطياني كل وكل زوبري و بدات ادخل زوبري كامل وهي تصوت اكتر من الاول وانا بقيت مستمتع بصوتها وغنجها و حسها اللي مجنني وجسمها اللي مخليني مولع

    و فضلت انيك حوالي عشر دقايق لحد ما حست ان انا هجيب جاي اطلع ايديها مسكاني وكاني متكتف من ورا بقولها وسعي تقولي لا خليه جوه لا لا لا وسعي وبحاول اسيبها مش عارف انا اللي اللي مكتفني من ورا ونطرت فيها فعلا وهي تتوحوح و تعض ع شفايفها

    و ابص ع زوبري مليان بدم بكارتها ببص عليها بقولها مبسوطة كدة قالتلي طبعا تعالي فحضني عاوزة اقولك كلمة انا خلاص عقدت فدماغي هننزل اكتب.الكتاب و نزلت فحضنها وبتقولي انا هطلب منك طلب

    قولتلها اي حاجة اوعدني دايما تكون فرحان حتي لو زعلان وهتنفجر تضحك الضحكة بتاعتك هتفرحك هتخليك ملك وتضحكك اكتر قولتلها حاضر حاضر و اخدتها فحضني وببوسها

    ولاقيتها بتقولي بصوت متغير جامد ابعد بقي عني دة مش صوتها ببصلها كويس وبقولها في ايه يا وردة وببص فعنيها وماسك وشها فوشي وعنيا لاقيت. وردة بتبخ حاجة فوشي من بوقها سودة بقيت حاسس ان جسمي كله متكتف وصريخ و
    ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه
    ااااااااااااااااه صريخي من الوجع عيني مش بتفتح ليه وردة انتي فين حصل ايه بصوت عالي محدش بيرد ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااه الوجع بيزيد يا وردة الحقيني اااااااااااه
    تابعوني



    جسمي كله متكتف وصريخ و
    ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه
    ااااااااااااااااه صريخي من الوجع عيني مش بتفتح ليه وردة انتي فين حصل ايه بصوت عالي محدش بيرد ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااه الوجع بيزيد يا وردة الحقيني اااااااااااه

    الفصل التاسع و الخمسون


    ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااه الوجع بيزيد صريخي جسمي الوجع فيه بيزيد مش قادر اتحرك اه رجلي ااااااااااااه انا مش فاهم في إيه عنياا ايه دة نور عالي اوي وردة انتي عملتي فيا ايه يا رضوى اااااااا ااهدى يا ياسر ابني حبيبي اهدى اهدى وشوش بدات تظهر

    وبدات افوق انا فين انت فحضني يا حبيبي ايه دة انا فين يا ماما انت فالمستشفى بقالك اهو يومين والكل باصصلي اني افتكر و انا مش فاهم وبقولهم انتي بتهزري انا كنت لسة معاكي من ساعتين معايا فين بس اهدى

    ولاقيتها بتعيط جامد ومش قادرة تتكلم بلف وابص حواليا اخواتي حواليا بقولهم في ايه الاتنين خرجوا قالوا عشان عشتن نلحق ماما معلش وسكت و ابويا جه قعد جنبي و فضل ياخد نفسه و يقوللي انت كويس اهم حاجة دي بالنسبة لي

    رديت وبقوله من امتى والحنية دي كلها يا حاج ضحك وقال انت اصلا مينفعش معاك الزوق يلا يا وسخ فوق ومستنيك ودخلت الممرضة و حطيتلي حقنة فالمحلول ولسة مكنتش مركز اوي و انا بدات احس بدماغ تقيلة و ابويا حسيت بيه وهو خارج و قولتله بابا في ايه لاقيته وقف وبيديني ضهره وشوفته بيدمع وببص لاقيت ان انا عمال اتحرك واتنطط عمال اضحك ومبسوط

    والاقي اختي اسراء حبيبتي جنبي و بتقوللي عشان تعرف انك متستغناش عني ابدا ضحكت اوي و قولتلها انتي اصلا جزء مني ومينفعش افكر اني استغني عنك وضحكنا وقالتلي محضرالك مفاجأة قولتلها يا مفاجآتك و لاقيتها واخداني شقتها وبتقول اظهر وبان عليك الامان والاقي رضوى طلعالي من جوة ولابسة قميص نوم شفاف يجنن اي حد

    و لاقيت اسراء بتقول خدلك تصبيرة عقبال ما اديلك انا بقالي كتير مشبعتش منك وناوية اشبع النهاردة عاوز كسي يكون مليان تسلخات منك و قعدت ع الكنبة و لاقيت رضوى رفعالي حاجب وبتقولي انت يااااض وقاعده عليا وشنا لوش بعض

    وبتقولي انت لو لمستها هشقك نصين و ماسكالي سكينة و بتهددني لاقيتني بضحك و مسكت ايديها وقولتلها يعني امبارح بخيتي ايه فوشي مش عارف وضحكت وقالت دة كان منوم وضحكت تاني

    وقالت اصلي جربت عليك حبوب هلوسة انت مش واخد بالك انك عمال تقول بابا و ماما بتعيط انا اول مرة اشوف كدة بصراحة من حبوب هلوسة و كمان لما لاقيت اسراء موجودة استغليت الموقف وقولتلها انك هتفوق من الحبوب تفوق بعد ساعة منها بس فاخدتك الشارع عشان دماغك تبقي تايهة بس انت كنت بتلعب وتقول انا مش متكتف انا مش نايم انا مش متكتف وتتنطط

    استغربت جدا وافتكرت موضوع امي واني متكتف وابويا ودموعه ولا دي كانت مني وانا بنام انا فيا ايه روحت قفشت عليها جامد وقولتلها انتي عملتي كدة ليه قالتلي هقولك وبصراحة قولتلها قولي عشان عاوزاك تعذبني و احس بالكلمة اللي اسراء بتقولها ان